24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. دفاع "معتقلي الريف" يلزم الصمت ويتخوف من تأثيرات على القضاء (5.00)

  2. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  3. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  4. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  5. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | بلافريج: الدولة توقفت عند الخطوات الأولى للإصلاح

بلافريج: الدولة توقفت عند الخطوات الأولى للإصلاح

بلافريج: الدولة توقفت عند الخطوات الأولى للإصلاح

السياسي الاشتراكي المستقل عمر بلافريج في حوار مع هسبريس:

" الدولة توقفت عند الخطوات الأولى للإصلاح "

" حركة 20 فبراير خلقت جيلا جديدا من المناضلين لابد من أن يكون لهم أثر في المستقبل "

" الذين يطالبون حركة 20 فبراير بتقديم مشروع مجتمعي هم في الواقع عاجزون عن تقديمه "

" النقاشات داخل مجلس النواب لم تأخذ بعين الاعتبار اللحظة السياسية الجديدة "

" الدستور الجديد يبقى دستورا انتقاليا في ظل غياب فصل حقيقي للسلط "

يفخر بانتمائه إلى المدرسة " البوعبيدية " الاشتراكية ويصر على قناعاته الإصلاحية ولا يرى في المناخ السياسي الراهن أفقا لتغيير حقيقي وشامل يفرز مغربا طموحا اقتصاديا واجتماعيا مغربا تسود فيه المساواة و العدالة الاجتماعية ، السياسي الاشتراكي المستقل الشاب عمر بلافريج في حوار صريح مع " هيسبريس " مع يصر على أن المغرب لا زال يشكو غياب مشروع اجتماعي طموح وأن الدولة توقفت عند الخطوات الأولى للإصلاح .

عمر بلافريج لا يزال مقتنعا أن حراك الشارع المتمثل في حركة 20 فبراير خلق دينامية دينامية مجتمعية كسرت جدار الصمت و أن الحركة أنتجت جيلا جديدا من المناضلين الحقيقيين الذين لا بد أن يكون لهم بالغ الأثر على الحياة السياسية مستقبلا .

على المستوى الشخصي لم يحسم بعد عمر بلافريج الذي صوت ب "لا " في الاستفتاء على النص الدستوري في أمر ترشيحه للانتخابات المقبلة من عدمه مؤكدا أن الأمر تقرره نقاشات مجموعة الوضوح الطموح والشجاعة رغم اقتناعه أن استحقاق الخامس والعشرين من نونبر سوف لن يحمل جديدا ، لكن الأكيد أنه لو رشح نفسه فلن يكون بعباءة حزب الاتحاد الاشتراكي كما يؤكد .

مرت أشهر منذ انعزالك عن الساحة السياسية المغربية ، ما أسباب هذا الانسحاب؟

أبدا لم يكن هناك أي انعزال بل ابتعاد و مسافة قررت أخذها عن العمل الحزبي الكلاسيكي مقابل الانخراط في مبادرات وديناميات سياسية أخرى منها التي أسستها مع عدة أصدقاء تحت عنوان الوضوح ، الطموح والشجاعة .

هل لا زلت على قناعاتك بأنه لا توجد هناك إرادة حقيقية للتغيير في المغرب؟

أنا كنت اطرح دائما إشكال غياب مشروع مجتمعي طموح لبلادنا، مشروع يفتح آفاق جديدة لشعبنا ويخرجه من التشاؤم الحالي فإلى حد اليوم لا أسمع أي جديد في هذا المجال , لا من الدولة لا من النخبة السياسية .

لا شك أن الإرادة المعبر عنها صراحة اليوم تتمثل في الشارع، خاصة القوى الديمقراطية الطامحة لبناء مغرب الكرامة، الحرية، العدالة الاجتماعية والمساواة. لكن في الطرف الآخر، لابد من القول أن الخطابات وحدها غير كافية ولابد من اتحاذ إجراءات وتدابير شجاعة وفورية .

كيف تابعت عملية الاستفتاء الأخيرة على الدستور الجديد والتي أفرزت حسب النتائج المعلن عنها إجماعا وطنيا؟

أتأسف على عودة الأساليب القديمة في الحملات إنها أساليب بالية تعود إلى العهد السابق وأعتقد إن المغاربة لهم القدرة على التفاعل الايجابي و الذكي دون استعمال البهرجة ..... ،ربما يعود هذا إلى صراع بين مراكز المحافظة و الإصلاح حول من له قدرة التعبئة والاستمرار .

على أي أساس بنيت قرارك بالتصويت ب "لا " على النص الدستوري المعدل؟

عبرت عن موقفي في تلك اللحظة. الوثيقة المطروحة للتصويت كانت متقدمة على دستور 96, بالأخص في إدخال بنود متعلقة بحقوق الإنسان لكن كما يتفق عليه الجميع الوثيقة ليس فيها فصل واضح للسلط. وبالتالي فإنه يبقى دستورا انتقاليا جديدا .

لهذا فباعتباري فاعلا سياسيا إصلاحيا اعتبرت التصويت تصويتا سياسيا بالأساس يهم المناخ السياسي أكتر من النص في حد ذاته العام, هذا المناخ حسب تقديري لم يكن ملائما وهو ما كان مبررا أساسيا ل أصوت ب لا وهو ما يبرز اليوم .

هل تعتقد أن ما أعلن عنه الملك من إصلاحات يعتبر كافيا لإرساء انتقال ديمقراطي حقيقي في المغرب؟

الدولة توقفت عندالخطوات الأولى لللإصلاح, ما أعلن عنه الملك في خطاب 8 مارس يعتبر بداية للإصلاح وليس نهاية الإصلاحات حيث كان من المفترض التوجه نحو حوار وطني حول عقد اجتماعي جديد وهو ما تجاهلته الدولة و النخبة السياسية ربما لأنانيتها أو لارتباطها باللوبيات المستفيدة من الريع و الفساد.

مند مدة طويلة وأنا لا أتوقف على القول أن المجتمع مريض في ظل غياب نموذج مجتمعي يحظى بثقة المواطن فلا المدرسة توفر تعليما جيدا ولا الصحة العمومية قادرة على توفير علاج للناس ولا المواطن يشعر بالأمن ووسائل النقل العمومية خدماته متردية ..

كما أننا نعيش في مجتمع غير متضامن ويسوده الجشع والاستغلال, هذا أمر خطير جداً يهدد حتى ا ستقرار البلاد إذ لم تتخد التدابير الاجتماعية والسياسية اللازمة, والخطير في الأمر أن النخبة المسيرة (دولة وأحزاب ) تتعامل وكأن كل شيء على ما يرام .

كنت من أوائل من دعموا حركة 20 فبراير بل وخرجت في عدد من تظاهراتها ، بعد مرور سبعة أشهر على تأسيسها كيف تقيم مسار الحركة والتغيير الذي أحدثته ، وما هو قراءتك لمستقبلها؟

لقد خلقت الحركة دينامية مجتمعية وكسرت جدار الصمت و أفرزت تناقضات المجتمع وجيلا جديدا من المناضلين الحقيقيين الذين لا بد أن يكون لهم بالغ الأثر على الحياة السياسية مستقبلا.إنهم شباب يماثلون في وطنيتهم جيل الحركة الوطنية.

لكن لابد من تأطير الحركة بمطالب وشعارات جديدة تمس المجتمع. فلا تغيير دون انهيار الثقافة السائدة ودون تحرر المجتمع ومساواة كاملة بين الجنسين في الحقوق بمنظور كوني .

هناك من يقول مثلا إن الحركة لم تقدم أي مشروع مجتمعي وسقطت في فخ " الراديكالية " من خلال هيمنة أطراف تصفها الدولة ب "العدمية " ، ما تعليقك ؟

ليس مطلوبا من الحركة تقديم مشروع مجتمعي والذين يطالبون الحركة بتقديم مشروع مجتمعي إليوم هم العاجزون عن التقدم به.

ماهي توقعاتك للاستحقاقات الانتخابية المقبلة في نهاية شهر نونبر القادم ، هل تعتقد أنها ستحمل تغييرا في النخب السياسية الواصلة إلى قبة البرلمان؟

أولا هل تعتقد أن تجرى الانتخابات في نوفمبر القادم ؟ على كل حال من المفترض أن تشكل الانتخابات المقبلة جوابا سياسيا على مرحلة جد صعبة لكن هذا الأمر لازال لحدود الآن غائب ، فلا الأحزاب عقدت مؤتمراتها لتجديد هياكلها وتكييف برامجها وفق الهندسة الدستورية الجديدة ولا الدولة استطاعت إقتراح قانون انتخابي مفتوح وديمقراطي يسمح بالتجديد ، إن كل هذا يجعلنا لحد الآن لا ننتظر أي جديد من الانتخابات القادمة.

كيف تابعت النقاشات التي دارت بين الدولة والأحزاب حول القوانين التنظيمية للانتخابات والجدل الذي حصل حول عدد من النقاط كاللائحة الوطنية والعتبة وغيرها ؟

مع كامل الأسف ما نشهده اليوم داخل مجلس النواب يؤكد أن تلك النقاشات لم تكن جدية ولم تأخذ بعين الاعتبار اللحظة السياسية الجديدة التي تستلزم منهجية جديدة للجواب الشامل على الوضع الراهن، هل طرح سؤال تكتيف المشاركة وسؤال التجديد وعن أي انتخابات نريد؟ إن الجدية تقتضي الجواب على هده الأسئلة لتجاوز وضع الاختناق .

هل حسمت أمرك بعدم ترشيح نفسك في الانتخابات المقبلة أم أن الأمر لا يزال مطروحا ؟

أنتمي للمدرسة البوعبيدية مدرسة الديمقراطية والإصلاح، والانتخابات محطة من محطات الإصلاح وواجهة للتواصل و البناء لذلك فنحن كمجموعة الوضوح الطموح والشجاعة لازلنا نتدارس هذ الموضوع .

وإن حدث، تحت شعار أي حزب أو لون سياسي ستقدم ترشيحك؟

لو لم تكن هناك عراقيل في وجه ترشيح المستقلين لكان قرارنا كمجموعة أن ندخل الانتخابات بهذه الصفة بعدة دوائر .

هل لازلت عند قناعاتك بأن حزب الاتحاد الاشتراكي لا يزال غير قادر على تقديم مشروع يستجيب لطموحات المواطنين؟

لدي الكثير من الأصدقاء في الاتحاد و كلهم يشتكون من غياب مشروع واضح و أتمنى أن يجتاز الحزب أزمته الداخلية .

هل تلقيت اتصالات من حزب الاتحاد الاشتراكي أو من أحزاب أخرى؟

نعم كانت هناك اتصالات لكن فضلت عدم الرد عليها وبهده المناسبة أشكر جميع الأصدقاء وخاصة اتحاديي حركة 20 فبراير .

أي دور يمكن أن تلعبه مؤسسة عبد الرحيم بوعبيد التي ترأسها في الفترة القادمة ؟

مؤسستنا تلعب دورا مؤثرا منذ تأسيسها فهي مؤسسة مستقلة في عملها وتوجهاتها، تسعى إلى المساهمة في النقاش العام حول القضايا الاجتماعية الكبرى، وإلى تعزيز ثقافة التفكير البناء المعتمد على قواعد وأسس سليمة في الفهم والتحليل لتوضيح الرهانات الأساسية في عدة الميادين .

ما المغرب الذي يحلم به عمر بلافريج؟

المغرب الذي أحلم به هو الذي تكلمنا عنه كمجموعة الوضوح الطموح والشجاعة في رسالتنا إلى شعب اليسار في 2009 ، أحلم بمغرب طموح إقتصادياً إجتماعياً ومجتمعياً. أحلم بمغرب المساواة، مغرب العدالة الاجتماعية، مغرب النمو الاقتصادي و الابتكار، مغرب الإبداع الثقافي والفني. كل هذا ممكن إذا استطعنا نحن اليساريون أن نوضح هويتنا و نبلور مشروع مجتمعي وأن ندافع عنه بشجاعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Spire_Barde الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 14:13
بالفعل ما نراه هذه الايام في الشارع السياسي المغربي و على قبة البرلمان للأسف يعبر و بشكل مباشر على غياب الارادة القوية للاصلاح الفعلي الذي بانت ملامحه انطلاقا من خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله في 8 مارس 2011 و الذي أعطى الانطلاقة الرسمية لمغرب الديموقراطية و المساوات و الحرية و الطموح و دعمه الدستور الجديد بمستجداته.. لكن المشكل القائم و الجلي ليس في دستورنا ولا ملكنا ، بل بالعكس ، فينا نحن و سياسيونا و حكومتنا و أحزابنا و شعبنا.. إنطفأت فيهم شعلة حب الوطن و باء كل فرد منا يسعى لتحقيق مآربه الشخصية..على سياسيينا أن يتقوا الله فينا و في شعبهم وعلى شبابنا ان يختار الأفضل لتمثيله و المضي قدما بالحياة الكريمة للمغاربة التي لطالما حلموا بها ، وان ينسوا بيع أصواتهم بالقليل الفاني..حان وقت التغببر حان وقت النور
2 - الهلالي الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 14:58
الله يرضي اعليك نحبك لله لمبادئك الطيبة ونعم النظال بلافريج
3 - ommalak الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 16:48
je vous admire Mr Balafrije et je vous souhaite bon courage dans votre vie politique.
4 - said الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 17:11
المخزن اعلن انه لا يريد الاصلاح باقراره بدستور مفروض رغم المقاطعة الكبيرة والتي ادعى عكسها..لكن الارقام الحقيقية وصلته و مع دلك يفضل الهروب الى الامام..و ما نراه هو حمم بركانية تنفجر احيانا في انتظار الانفجار الشامل ..الترقيع لا يصنع حلا ولا يضمن استقرارا والثقة الزائدة تعمي البصر و التبصر..مدخل الاصلاح كان خاطئا ..احتجاجات السكان تنفلت احيانا الى مواجهات..20 فبر تعرف ازديادا في مناصريها و حدة في شعاراتها ومن لا يرى كل هدا و يحاول كسب الوقت فانه يسير الى الحائط ..اي حكومة قادمه ستكون مصدر ازمة لا حلا..فاتكم القطار
5 - youssef jamal الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 17:30
الى الامام اخي بلافريج فتصوراتك النيرة هي هدفنا منذ مدة خلت لبناء هذا المغرب الذي نحبه و نغير عليه رغم كل انواع الاهانات التي نتعرض لها وكل انواع الفساد بشتى اصنافه و الوانه ,فلا تتردد يا اخي للدخول الى هذه المعركة فأملنا فيك انشاء الله للخروج منها بانتصار باهر,(يوسف جمال من مراكش السليبة من طرف تجار المخدرات و الاميين و الانتهازيين ) و مسيرة موفقةانشاء الله,
6 - الغيور على دينه وبلده / ميضار الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 17:30
بسم الله الرحمن الرحيم
بدون التغيير والإصلاح ينهار كل شيء مع الأسف نسمع كثيرا ونرى قليلا الفساد ما زال
يسيطر ويطغى أما 20 فبراير كثيرا من الشباب والرجال والنساء وجدو الناس يخرجون فخرجو معهم ولا يدرون لمذا خرجو ولا ما هو الهدف من الخروج أما الذين يحركون 20 فبراير يريدون
الفتنة للشعب المغربي والفتنة نائمة لعن الله من أيقظها
أما حكومة الفاشي لا تختلف عن القذاقية وبن اعلي وأبوا الهول المصري يعني أبو الجدار
والزرافة السورية وغيرهم
======================
أما كثرة الخروج إلى الشواريع لا تجدي نفعا ولا تبني
الذي لاحظته في كثير من الشباب والرجال لا يريدون الخروج للعمل وكأنهم ولدو بالماندا يعني الراطب الشهري وهذا ليس ممكن
يقول تعالى: { وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون}
7 - MAHYAOUI ALI الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 20:36
Cet homme de bonne souche politique peut jouer un role decissif en cette periode ou tout le monde attend et demande le changement de la manière de gouverner un peuple majoritairement jeune dans sa composante. Ne laissant pas l'occasion passer sans l'impliquer dans le future programme ou il aura a faire avec des hommes de meme gabari que le brillant ghallab et les autres jeunes ministres technocrates .
8 - Oum ghalii الخميس 29 شتنبر 2011 - 01:34
Je vous félicite Mr balafrej vous devez contribuer au développement du nouveau maroc
9 - azizi الخميس 29 شتنبر 2011 - 03:44
le mal est dans tous;quant l instit rentre en classe le matin pour passer le temps;et attend ses pauvres eleves chez lui le soir pour les heures payantes;sans aucun grain de conscience.quant el medecin de l hopital public demande la corruption directement au pauvre malade;sans sens aucun sens d h onneur.quant le policier ou le gendarme touche un pour boire de 20 dhs et laisse un autocar qui roule a 140kmh passe sans probleme et 2 km plus loin on le trouve contre un arbre et des cadavres partout.nous voulons tous un pays qui avance;ou tout le monde est heureux.mais a si balafrej les gens honnetes sont tres rares chez nous; et ceux qui le sont restent chez eux par peur de se touver a cote d opportunistes sans civisme;et sans aucun respect pour les citoyens.je crois aussi que le roi voulu bien un maroc democratique et un vrai model pour les autres pays.....mais esk vous croyez que sa puisse etre possible avec ses partis politiques sans ames ni esprits.
10 - MATHEMATICIEN السبت 01 أكتوبر 2011 - 20:10
Cher concitoyen militant
nous avons les mêmes rêves
on peut tjrs rêver
mais s'afficher avec des discours accrochant mais usés ne rime strictement à rien
toi et ton école bouabidienne ,ça manque d’imagination
C'est évident: les mêmes donnes donnent les mêmes résultats
11 - mohamed الأربعاء 05 أكتوبر 2011 - 15:35
J'ai eu ma première carte de l'Istiqlal que mon père alors trésorier de ce parti m'avait offert en 1955. Après mon bac en 1964. J’ai émigré vers la France gaulliste. J’ai intégré comme simple adhérant le Parti UNFP ‘ben Barka de El Yousfi, Bouabide et les autres.
Qlqs temps ; j’ai pris mes distances lorsque j’ai compris que le seul but été d’arriver au pouvoir quitte à sacrifier tous les militants de l’époque.
Aujourd’hui sauf miracle nous y sommes et rien ne changera tant que ces anciens politiques gouvernent le Maroc.
Ma roquette auprès de S. M le Roi est de virer tous ces gens et de les remplacer par un Gouvernement transitoire avec comme ordre de remettre le maroc sur pied et d’éponger les dettes qui avoisines aujourd’hui le 86 à 88% du PIB.
Ou va le maroc ????
12 - المهمشة الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 07:54
ستكون الانتخابات كمتيلاتها في المغرب سيعود الفنادقية للبرلمان وحزب الاستقلال في الواجهة يتبعه العدالة والتنمية تم الاصالة والمعاصرة والاحرار تم الاتحاد الاشتراكي وااحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية تم الاتحاد الدستوري تقصي العدالة والتنمية وتعود لدورها في المعارضة فهي مغضوب عليها بالمزاج وليس لكونها تشكل اي خطر علي النضام فقط ما عجباش النضام ابس .النضام يريد مزوار رئس حكومة لكن سيفاجاءه من جديد حزب الاستقلال ادن سيتم ترشيح شخصا اخر بدل عباس الفاسي الارجح الحجيرة ليعود مزوار وباقتراح من النضام الي وزارته الحالية يتم تقاسم جل الحقائب بين الاصالة والمعاصرة والاحرار والحركة ومنصب للاتحاد الدستوري كما تعطي حقيبتين للاتحاد لاشتراكي باش ما يبقي فيه حال وكدلك التقدم والاشتراكية يزيد دلك جزئيا من سخط الشارع تحمل هده الاحزاب وزر سوء الاختيار يتم زيادت في الاحتجاجات ينتهي النضام الي حل الحكومة بعد تقديم الوزير لبرنامجه الدي لن يحضي بالتفة تدمص اللعبة يتم مطالبة هده الاحزاب الحليفة بتقديم وجوه جديدة لتوزير ليقول الشعب ان هولاء نخبة جديدة يهدء الشعب الي حين بعدما يخرج المارد من القمقم
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال