24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. صبري: رفض الجزائر لمبادرة الملك يُنذر بمخاطر وشيكة بالمنطقة (5.00)

  3. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  4. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  5. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | لاركو: الوضع الحقوقي يسجل تراجعات .. والمساواة في الإرث ضرورة

لاركو: الوضع الحقوقي يسجل تراجعات .. والمساواة في الإرث ضرورة

لاركو: الوضع الحقوقي يسجل تراجعات .. والمساواة في الإرث ضرورة

بعد إعادة انتخابه على رأس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان في مؤتمرها العاشر، نناقش مع بوبكر لاركو في هذا الحوار الشامل مجموعة من القضايا الحقوقية، والمواضيع ذات الراهنية التي أثارت وتثير جدلا في المشهدين السياسي والحقوقي بالمغرب؛ من حراكي الريف وجرادة، وصولا إلى حملة المقاطعة، مرورا بالمساواة في الإرث والإفطار العلني.. قضايا وأخرى نسائل فيها الحقوقي الهادئ بوبكر لاركو خلال هذا الحوار.

كيف تلقيت تجديد الثقة فيك على رأس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان؟

هي مسؤولية مضاعفة لأن فيها عملا كبيرا، لولايتين وأنا ككاتب عام وهذه ولايتي الثانية كرئيس، راكمت خبرة.. آمل أن أكون عند حسن ظن ثقة المؤتمرين والمؤتمرات، وأعضاء المنظمة وغيرهم من الفاعلين الحقوقيين والسياسيين.

أي موقع تحتله المنظمة اليوم في المشهد الحقوقي المغربي؟

نحن لا نبحث على موقع، ولا نعمل لأجل الظهور في الصورة فقط.. نحن نعمل على أساس ماذا بإمكاننا تحقيقه للمواطن المغربي، وما هي المكتسبات التي من الممكن أن نناضل ونرافع من أجلها في العالم كله وفي بلدنا.. نحن موجودون في المشهد وفي الإعلام، وقدمنا اقتراحات ومذكرات وتقارير للانتخابات وحول الحقوق الاجتماعية والاقتصادية.

كيف تنظرون إلى الواقع والوضع الحقوقي بالمغرب؟

يجب أن نعلم أنّ حقوق الإنسان في العالم بأكمله، بما فيها بلدان أوروبية وأمريكية، تسجل تراجعات؛ فلم تعد حقوق الإنسان أولوية، وهذا ينعكس سلبا على المغرب أيضا، فعندما ترى دولا ديمقراطية تعرف اختلالات ماذا سنقول نحن الذين ما زلنا في طريق الديمقراطية.

وهنا نشير إلى أن التقييمات تختلف بخصوص كيفية قياس ومتابعة هذه الوضعية؛ غير أنه لا ننفي أن هناك إشكالات، مثلا المنع الممنهج للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في ما يخص أنشطتها وتمتيعها باستغلال القاعات العمومية، وهناك حالات في وصول إيداع بعض الجمعيات، فهذا أمر واقع ولكن هل سيتم تعميمه على آلاف الجمعيات؟.. لذلك يبقى علينا أن نمحص جيدا في الأشياء، وأن لا نعمم في القول إن الواقع الحقوقي سيء أو جيد؛ فهناك ما هو سلبي، وأيضا هناك ما هو إيجابي.

كيف تقرؤون التقارير الدولية التي ترسم صورة سوداء عن وضعية حقوق الإنسان بالمغرب؟

إذا أخذنا تقارير كل المنظمات الدولية كلها تكون بين ثلاث وأربع صفحات، هل هذا يعني أنه قاتم، ونجد هذه الثلاث صفحات أيضا في تقارير النرويج والسويد وإسبانيا.. في الحالة المغربية، نجد فيها تكرار مثلا ملف إكديم ايزيك يعاد ذكره في التقرير منذ خمس سنوات، كذلك الأمر في مسألة منع الجمعيات..

لكن صحيح أن هناك خصاصا في بعض الجوانب؛ فنحن لسنا دولة تحترم حقوق الإنسان بشكل مثالي، لكننا نسعى إلى أن يصبح المغرب بلدا يسود فيها الحق والقانون وننتقل من قانون القوة إلى قوة القانون.. وهذا لا تبنيه الجمعيات الحقوقية فقط؛ بل الأحزاب والنقابات والمجتمع المدني والأفراد.

ما رأيكم في تعامل الدولة مع حراك بالريف ومحاكمات قيادييه التي أثارت الكثير من الجدل؟

بوفاة محسن فكري تابعنا بشكل دقيق كل ما كان يقع، وكنا سباقين إلى الدعوة إلى مصالحة حقيقية مع المواطنين وضرورة الحوار بين السلطات والمواطنين، وعقدنا ندوة في هذا الموضوع، وأكدنا على ضرورة الحوار مع تلبية مطالب المحتجين. كنا نعتقد أن يكون مخرج الحرك إيجابيا؛ غير أنه لم تسر الأمور كما تمنينا والسبب هما الجانبين معا، لأن الحوار لم ينجح. فمن جهة قياديي الحراك رفضوا التواصل مع الجهات التي عرضت عليهم التحاور، ومن جهة أخرى بعد زيارة الوفد الوزاري تم إقصاء قياديي الحراك، وهذا ما نتجت عنه ردود أفعال، كالمس بحرمة المساجد وبداية الاعتقالات.

في المخرجات، طالبنا بضرورة الإفراج على جميع القاصرين، ومن ثبت عدم تورطهم في أحداث العنف، الذين عبروا عن رأيهم بشكل سلمي.

بخصوص المحاكمات لا نستطيع الحديث عنها؛ لأننا نقوم بدور الملاحظة في هذه المحاكمة، ولا يحق لنا إعطاء تصريحات في هذا الصدد.. ما أستطيع قوله هو أن هذه المحاكمات طالت أكثر من اللازم، والمحاكمات العادلة لا يجب أن تطول.

وبخصوص حراك جرادة؟

حراك جرادة كان أيضا تمرينا من الممكن أن يأخذ مسارا أفضل من الذي أخذه، بعد ثلاثة أشهر كان هناك تفاوض، تم تحقيق حوالي أربعين مكسبا، هناك منها الجيد والمتوسط وما يجب إعادة النظر فيه، وهذا جانب جيد؛ ولكن بعدها وقعت مشاكل بعد تخوين اللجنة الممثلة للحراك، وبعد رفع سقف المطالب إلى مطالب تعجيزية، ووقعت أحداث عنف واعتقالات..

ما موقفكم من النقاش الذي يثار حول المساواة في الإرث؟

نحن نؤمن بالمرجعية الكونية الحقوقية والتي تقول المساواة التامة في الحقوق، والمساواة مكتوبة بحروف واضحة في الدستور، لذلك نحن مع المساواة في الإرث بكل وضوح.. نرى أن من يرفضون المساواة أغلبهم أفراد ميسورون ويقوم بكتابة وصية لتقسيم الإرث بالتساوي في حين يتركون المواطنين في المشاكل والمحاكم بسبب هذا الموضوع..

في سياق آخر، ما رأيكم في الأصوات التي تطالب بإسقاط تجريم الإفطار العلني؟

الإفطار العلني فيه إشكال، نحن نؤمن بالحريات الفردية، ونرفض الفصل الـ222.. أن يأكل الفرد أو يشرب ذلك شأنه الخاص وبينه وبين الله؛ لكن هناك مجتمع يقدس هذه المسألة، قد يعتدي حتى على شخص أحمق إن رآه يأكل في السوق، وهذا إشكال كبير، لأنه ليس لدينا المجتمع الذي يحترم بعضه البعض. ومن ثمّ، ما زال لدينا عمل كبير للنهوض بنضج وعقليات بعد الأفراد؛ فمثلا في الخمسينيات لم يكن من حق السيدات السباحة في البحر، لكن مع تطور المجتمعات تتغير بعض العادات والسلوكات.

سؤال أخير، ما تعليقكم على حملة المقاطعة التي يعرفها المغرب؟

المقاطعة شكّل من أشكال الاحتجاج الذي يجب أن يؤدي إلى نتيجة إيجابية، والربح الكبير سيكون من خلال تطبيق الحكومة للفصلين الـ166 والـ167، حول مجلس المنافسة والهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة؛ فهناك قوانين غير مفعلة، والجانب السلبي في الأمر هو بعض السلوكات الشعبوية، من خلال بعض السلوكات التمييزية وأيضا الضرب في أعراض بعض الأفراد، وهذا ما قد يؤثر على هذه الحركة الاحتجاجية.

*صحفي متدرب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - خبز الدار ياكلو البراني السبت 02 يونيو 2018 - 15:01
سبحان الله .رب العالمين لم يساوي في الارث و انزل نصوص قرآنية واضحة في هذا الشأن بالتفصيل وهذا يعني انه امر محسوم . فلا داعي للدخول في مسائل حسم فيها الله سبحانه .او خليكم مع التخلويض الخاوي اللي عايشين فيه .الله يهدي ما خلق.
2 - ولد حميدو السبت 02 يونيو 2018 - 15:16
دائما يخرجون في أوقات غير مناسبة
فنحن الان مع اقتراب تصويت المونديال
فكان على الجمعيات أن تقترح تغيير تصويت الاتحادات لكرة القدم و الاكتفاء اما ب
1 العطية بالكارطة بالصوطة و لن تخيبنا
2 قرعة الفلس بما انه سبق أن تأهلنا به لمونديال70 مع تونس و خصوصا عندنا الزهر فالقمر
معدرة
هدا التعليق تيحماقو علينا شي وحدين حتى حنا نحماقو عليهم
3 - aziz السبت 02 يونيو 2018 - 15:24
وكتب في القرآن الكريم وقبل ان يخلق الله هذاالكون ان شرع الله هو المرجع للكون ومن في الكون فكفى مزايدات على شرع الله ومنظمتكم الحقوقية لا تمثل الا نفسها لانعرفا.
4 - مقيم في الصين السبت 02 يونيو 2018 - 15:29
اليس الاحرى الدفاع على حقوق الاسرة؟الم يساوي الإسلام بين قيمة المرءة و الرجل وفرق بين مسوؤلياتهما المادية؟ الم يكن الإسلام الأول في إعطاء حق الإرث للنساء عبر تاريخ البشرية؟
5 - amina السبت 02 يونيو 2018 - 15:32
تُعدُّ بعثة النبي(ص) خِتام النبوة وتَتِمَّة شرع الله و أحكامه التي بدأ يتَّضِحُ للعالم العربي و الغربي الإعجاز العظيم فيها و في كل ما حرَّم الله و أمر به،و تبين لهم أن فيه خير الفرد و الأسرة و المجتمع.و من سعى في تغيير شيء من شرع الله فما عليه سوى أن يجعل نفسه شريكاً لله أو ٱبنُه الذي من حقِّه كذلك أن يُشرِّع و يفصِلَ بين الخلق و يُدبِّر شؤون الكون كما يعتقِدُ المسيحيين! هل مثلا يمكِن أن تُغيِّرَ شِرذِمةٌ في البلد أو جمعية أو حزب بنوذاً من الدستور أو قرارت ملكية لا تُناسِبها؟؟
6 - عمر السبت 02 يونيو 2018 - 15:43
هل تتكلمون عن التساوي في الارث في الديانات الثلاث ام حاكرين على الاسلام
7 - توفيق الحكيم السبت 02 يونيو 2018 - 15:44
في مجتمعنا : على الرجل ان يوفر المسكن والمأكل والملبس ويقدم المهر ويؤدي النفقة بعد الطلاق

وليس على المرأة اي شيء

الرجل عندما يتقدم لخطبة امرأة اول سؤال يطرح عليه هو : فاش خدام؟

بينما العمل ليس ضروريا بالنسبة للمرأة

ومن بين الامثال الشائعة : الراجل ما يعيبو غي جيبو

هل سمعت مثله عن المرأة؟؟؟

وانظر لعدد المغربيات اللواتي تتزوجن بخليجيين

لماذا تفعلن ذلك؟ مع ان المغاربة اوسم منهم بكثير؟

من اجل المال ولا شيء غير المال

الرجل يشترط في المرأة الجمال واحسان الاهتمام بكل امور البيت

المرأة تشترط المال

اذا اردت المساوات في الارث

ساوي بين الرجل والمرأة في كل شيء

امنع المهر

ولا تلزم الرجل بان ينفق على آل بيته

ولا تلزم الرجل بالنقة

ولا تعطي الاطفال بعد الطلاق للمرأة

اما ان تنتقي ما تشاء وتقول بانك حقوقي فلا
8 - تاوناتي السبت 02 يونيو 2018 - 15:49
فصل الدين عن الدولة والمساواة في الارث..بدون هذا سنبقى دولة متخلفة تحكمها قوانين القرن السابع.
اكبر ظلم في حق المرأة هو نظام الإرث هذا.فالفتاة تحرم من نصف نصيبها ويرث معها عمها وابناء عمها اذا لم يكن للهالك ذكر.ماذا يعني كل هذا ?
الله اعطانا عقل لنفكر به وليس لندفنه في الرمال ونكرر اساطير الاولين كما فعلت قريش لما جاءها النبي برسالته.
القراان يساير كل زمان اذا عرفنا كيف نجتهد ونطور قوانينه لتكون عدلا ورحمة للعالمين.
9 - تازي السبت 02 يونيو 2018 - 16:10
الارث هو اقوى مثل عن السهل الممتنع ...هو في دولة اسلامية تضمن المحبة كاساس الروابط سهل لا احد يناقش امر الدنيا حلم بالاخرة و منه مراعاة الانثى كيفما كانت جدة و اما واختا وصاحبة و هو في مجتمع راسمالي امام قضاء عليل اكبر عرقلة في النهوض و التقدم ظلم و جور و تهميش و تفتيت الطاقات فاما عودة الى الاسلام بلا منافقين او علمانية بقضاء عادل و القضاء ليس محكمة فقط بل كل ما يخدم العدالة ...من الشاهد الى وزير العدل و الحاكم
10 - mohamed السبت 02 يونيو 2018 - 17:31
اتعلم اتنك بقولك ان نظام الارث يعتبر ظلما للمراة انك تشكك في عدالة الله سبحانه
.ام انك ادرى من الله و رسوله
.القران قوانينه واضحة و بينة لا مكان لاجتهادك و تطوريك له
والسلام
انشري يا هسبريس
11 - مغربي و افتخر السبت 02 يونيو 2018 - 17:56
لا يجدون كلاما الا عن المساواة الارث. و ماذا يرث الفقراء اصلا من بعضهم؟ اما الطبقات البرجوازية فلها اساليبها للحفاظ على الثروة. كان الاحرى على هذه الجمعيات الدفاع عن النساء العاملات بأجور بخسة... الحق في لعيش الكريم...
12 - توفيق الحكيم السبت 02 يونيو 2018 - 18:01
وما ظهر لك عدم المساوات الا في الارث

أما ان يتقاضى البعض 3000 درهم

ويتقاضى البعض الآخر 5 ملايين و7 ملايين و10 ملايين و30 مليونا و...

وفوق ذلك السكن بالمجان والماء بالمجان والكهرباء بالمجان والوقود بالمجان وسيارة من النوع الفخم توضع تحت تصرفهم و...

المساواة يجب ان تكون في الاجور

اي عمل تقوم به له قيمة

واياك ان تقول : ما قراوش قد قد

الأجور ماشي بالقراية

والا كان طبيب غتخلص باجر اعلى من اجر برلماني

وخصوصا ان هناك برلمانيين لا يتوفرون الا على الشهادة الابتدائية
13 - مواطن مغربي السبت 02 يونيو 2018 - 18:15
بالله عليك اترك ما لله لله وما للانسان للانسان . اما الارث فقد ورد في القران بايات صريحة و بقسمة عادلة من رب عليم . الخلل في الانسان الذي يطمع ويتجبر ويتحايل لياخذ ماليس له . والحقفي الارث يذهب لان صاحبه غير واع بالتوثيق عندما يكون قد ساهم في بناء او شراء اي من متاع الحياة . وهنا يصبح صاحب الحق مظلوما . ونقول ان قسمة الارث لم تنصفه بل غفلته وجهله للقانون هو سبب ضياع حقه.
14 - مغربي السبت 02 يونيو 2018 - 18:26
المساواة ايضا في النفقة و التعويض عند الطلاق
15 - لؤي السبت 02 يونيو 2018 - 18:41
لم يستطيعوا تحريف الذكر، فحرفوا المعنى في عقول الناس، الإرث المعتمد ليس الذي هو في الكتاب، اذهبوا و فتحوا عقولكم لتنزيل الحكيم لقد ظلمتك الإناث و كذبتم على الله.
ماذا فعل الفقها في الوصية؟؟؟
الفقها يعتبرون الولد هو الذكر!!!
الخ...
16 - مواطن مغربي السبت 02 يونيو 2018 - 19:03
كمواطنين مغاربة أحرار لسنا بحاجة لأية منظمة حقوقية أو هيئة أو جمعية من هذا القبيل لتمثلنا في الداخل أو في الخارج،نعرف ما لنا وما علينا،سواءا أكنتم تشكلون أجندة لأية جهة معينة بالداخل أو بالخارج أو كنتم مستقلين فالأمر عندنا سواء،لا نريد بأي شكل من الأشكال المس بمقدساتنا الجليلة المتمثلة في الحق الرباني علينا باسم الحقوق الإنسانية الغرائزية بالأساس،بالنا كله مع الله ومع مصيرنا ومثوانا الأخير: أهو الجنة أم النار؟ !،نعرف واجباتنا اتجاه الوطن،وقادرون بحول الله الدفاع عن مكتسباتنا وحقوقنا بلا وسائط همها الطعن في معتقداتنا وتغيير تعاليم ديننا السميحة باسم الحرية والمساواة،أالاه مع الله ...؟ !..
فحق الله هو مبتغانا ،هو من يتكفل برزقنا وحياتنا ومماتنا ويقضي حوائجنا حتى وان لم نطلبها لأنه الوحيد الذي يعلم ما تخفي الصدور، وبلا اله إلا الله نرغب أن نلقى الله وهو راض عنا،أما الوطن فلا مزايدة عليه نحبه بايجابياته وسلبياته ،وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
17 - عمر السبت 02 يونيو 2018 - 19:27
نريد العدل في نقل الثروة وليس المساوات ولن يتسنى هذا الا بالوصية. لان الاباء هم من يعرفون من شارك من الابناء في خلق ثروتهما ومن استفاد منها اكثر من الآخرين. فالبنت الغير المزوجة لبشاعة صورتها او ذو للاحتياجات الخاصة والتي لا تعمل يجب ان تستفيد اكثر من الذكور. والسلام
18 - ABDERAHMAN السبت 02 يونيو 2018 - 20:07
من هو هذا لاركو حتى يتجرأ على دين الله ويحاول أن يمس بعقيدة 40 مليون مسلم بالمغرب دون ان يرد عليه علماء الأمة الدين لا نكاد لا نراهمإلا بالمناسبات ووزارة ألأوقاف تتحمل كامل المسؤولية في هذا الشأن فهل هو تعبير عن ما يحاول البعض الترويج له بالإسلام الوسطي اولإسلام المغربي وهو تعبير سخيف ربما يتوخى من ورائه الوصول الى أهداف مخطط لها وبعيدة كل البعد عن شريعتنا فلا نعرف إسلاما غير ماجاء به محمد صلى الله عليه .. وماجاء على لسان السيد لاركو مخالف للحقيقة ومخالف للدستور الدي ينص على أن دين الدولة هوالإسلام ... كماينبغي الإشارة أن جميع الدول تتجفظ على مالاترضاه شعوبهاوليس في مصلحتها والإدعاء بأنها كونية لاأساس له من الصحة لأن ألأمة الإسلامية لم تشارك في صياغتهابل صاغها دول استعمارية متسلطة فكافانا من الإدعاءات الكادبة....
19 - bouaazza السبت 02 يونيو 2018 - 20:11
Personne n'oblige les non musulmans "الكفار"d'appliquer les préceptes de l'islam alors foutez nous la paix si vous n'êtes pas musulmans
20 - أمازيغ عربي السبت 02 يونيو 2018 - 20:17
المساواة في الإرث ليس عدلا
بل العدل هو ما نص عليه القرآن .
((يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم و الله متم نوره
و لو كره الكافرون ))
اللهم لا تأخذنا بما يقول السفهاء منا
21 - ام ندى السبت 02 يونيو 2018 - 21:04
من انتم ؟؟؟ ولم التطاول على ماجاء في القران ؟ اعوذ بالله ..حفااااات لكم مع كاااااع المشاكل د البلاد وجيتو للارث لي هو اصلا ثابت في القران ومحسوم سلفا ...راه " لا اجتهاد مع النص " ...سيرو اجتهدو فحاجة اخرى راه عطى الله الظلم فهاد البلاد مبقاتش زعما غي فالارث
22 - mohamed السبت 02 يونيو 2018 - 22:37
نَرى كيف أنّ الرق الثقافيّ حمَل المثقفَ المسلم على العمى - حتى عن نصوصِ القرآن وعن ظواهر الواقع - أنْ تصوَّرَ أنّ القاعدة العامةَ في الميراث في الإسلام أن يكون للمرأة نصفُ نصيب الرجل عندما يتساويان في درجة القرابة وقوّتها، وأنّ هذا الحكم يَنتهك مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة، وأنّ هذا الانتهاكَ نتيجةُ التسليم بنقص قيمة المرأة في المجتمع عن قيمة الرجل, هذا التصوُّر فرعٌ عن التصوُّر العام للثقافة الغربية عن المساواة بين الرجل والمرأة، وهو أنها مساواةُ تماثُلٍ لا مساواةُ تكامل [هل من الممكن أن نتحرر من هذا الرق الثقافي؟].
23 - maghribi84 السبت 02 يونيو 2018 - 23:16
اتقى الله في نفسك ان تدافع عن حقوق الانسان فهو واجب عليك اما ان تتطاول عن شرع الله فهو حرام عليك و علامة من علامات فساد العقيدة و الانتماء.
24 - الصحراوي الأحد 03 يونيو 2018 - 01:31
1. مرورا بالمساواة في الإرث الله الدي قسم الارت بدقة تامة تريدوم تغيير شرع الله هدا ممنوع ساقترح عليكم اقتراح يمكنكم تغييره وهو قانون وضعي نعرف جميعا عطلة المراة التي تضع مولودا 12 اسبوع والزوج 3 ايام نريد مساواة 12 اسبوع كدلك للزوج متل كندا 6 اشهر للزوجة والزوج على سواء نحن نريد 12 اسبوع فقط .
والإفطار العلني الامهات لما يحضن لا يفطرن امام ابناءهن بالعلني رغم لهن الحق في دلك يبقى باب الاحترام وعدم ايداء الصائمين يتسترن فكيف لمن اراد معصية الله ان نرخص له المعصية ومن يرخصها له وزرها من منكم يريد الوزر.
25 - محمد نجيب الأحد 03 يونيو 2018 - 03:37
الصراعات والمشاكل والقضايا تتراكم في المحاكم لكون القانون المغربي لم يعرف أي تجديد في نظام الإرث بما في ذلك الحسم في المدة القصوى لإجراء القسمة بين الورثة والبث في إشكاليات الوصية المطبوخة لإقصاء ذوي الحقوق من طرف زوجة الأب أو من طرف الأب أو الأم اتجاه باقي الإخوة.أضف إلى ذلك التلاعبات التي يمارسها الأعمام والاخوال على أبناء إخوانهم أو اخواتهم.والتوكيلات التي يستغلونها ليفعلوا ما يشاؤون في الاملاك والعقارات....
26 - lbartochi الأحد 03 يونيو 2018 - 04:29
المشكلة هو ان حتى النساء الى قبلو بالمساواة فالارث يعني انهم حتى هما مكيامنوش بداك الشي الي قال الله سبحانه وتعالى فالارث
27 - مصطفى الأحد 03 يونيو 2018 - 04:53
المساواة في الإرث؟ ؟؟؟؟؟
كيف سيساوي بين الجنسين في الإرث و قد خلق الله الذكر والأنثى ببنيتين فيزيولوجيتان مختلفتين، و جعل الرجال قوامون على النساء و جعل النفقة مفروضة على الرجل، و جعل أمور البيت من اختصاص النساء، من يعارض فيلزم النساء على بناء القناطر والعمارات و الطرق وحراسة الحدود ولا يتذرع بالبنية الفيزيولوجية للمرأة ،ثم إن الإسلام كرم المرأة أيما تكريم و جعل نصيبها في بعض الحالات تتجاوز نصيب الرجل. ...
كما أن خروجها للعمل أفرز لنا اختلالات كثيرة تتمثل في عطالة الرجال وبالتالي عزوفهم عن الزواج لقلة ذات اليد وهاهي العنوسة تبلغ درجات قياسية فهلا رجعتم إلى الله وإلى أحكام القرآن ولا تحاولوا أن تتجذروا علينا بالعبث والهراء فلا يصح إلا الصحيح.
لا تبديل لكلام الله، فلا تقحموا منطق الفقير والغني في مسائل الإرث فهي أحكام قطعية.
28 - Ali الأحد 03 يونيو 2018 - 08:57
كلام فيه حق وباطل، لكن للأسف تتركون الأهم وتصرفون نظر التاس إلى قضايا هامشية، وتعطون لها حلولا تضربون فيها مقدسات الأمة ومرجعياتها الاساسية، لكل هذا يظهر جليا أنكم لا تدافعون عن مشاغل الناس بل كالعادة، أنتم تغردون خارج السرب وتتكلمون باسم أناس يريدون تشتيت البلد وتضليله وضرب مقوماته.
29 - سعيدة الأحد 03 يونيو 2018 - 17:31
الى صاحب تعليق رقم 24 ...واش اخويا انت بعقلك نيت ولا تتفلا ؟ عطلة الولادة للموظفة هي 12 اسبوع حيث فيها الرضاعة عاد تبعات والام الولادة ..تقد انت على هاد تمارة ؟؟؟ واش انتوما النهار لي تغيب المرا على الدار تتجي تلقاها حالتها حالة ؟ متقدوووووش الرجال على تمارة المراة وكاع لي تديرو مسكينة عن طيب خاطر وفرحانة وفي الاخير مكاين حتى كلمة شكر من الزوج !!! لا حول ولاقوة الا بالله ...اوا اسيدي نحن الموظفات المقهورات نطالب بالمساواة فالشقا ديال الدار ..ياك حتى حنا تنخرجو نخدمو ونجيبو الدرهم ؟
اوا ماشي معقول حنا ندخلو الكوزينة مباشرة وانتوما تمشو للقهوة ... المساواة فكولشي والا خصنا شي مقاطعة حتى حنا دالكوزينة وشغال الدار لي متتساليش !! ظهرنا تيتقسم وانتوما تتفرجو ...باااااااااز
30 - إلى سعيدة 29 الاثنين 04 يونيو 2018 - 03:09
أحسن مناصفة يديرها معاك راجلك ألالة هي يوقفك من العمل راه كاينين الرجال لي بطاليين و بغاو يخدمو باش يصرفوا و ينفقوا على أسرهم. ... أما الكوزينة راه الزوافرية قادين بشغل الدار على شي بعضين من النسا اللي حاسين براسهم و هوما زيرو لا فالدار لا فالخدمة راه عارفين المردودية ديال بونسوان ف الإدارة المغربية.
قاليك يعاوني فشغل الدار! !!!ايوا باز الدصارات الخاوية
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.