24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | المصطفى العلوي يكشف أصول الصراع التاريخي بين المغرب والجزائر

المصطفى العلوي يكشف أصول الصراع التاريخي بين المغرب والجزائر

المصطفى العلوي يكشف أصول الصراع التاريخي بين المغرب والجزائر

الكثير من المتابعين والمواكبين لطبيعة الصراع المغربي الجزائري يتوقفون عند حدث المسيرة الخضراء سنة 1975، حين قرر الحسن الثاني، رحمه الله، استرجاع الأقاليم الجنوبية للمغرب. وأغلب النقاش الجاري حاليا حول ملف الصحراء يُحمّل الجزائر تدخلها في هذا الملف عبر دعمها لجبهة البوليساريو.

فيما يذهب المصطفى العلوي، الصحافي المغربي المخضرم، إلى أن ملف الصحراء (الغربية) ما هو إلا تتويج للصراع المغربي الفرنسي حول الصحراء الشرقية، التي كانت تحت حكم المغرب، مشيرا إلى أنه لما حصل المغرب على الاستقلال أقدم الاحتلال الفرنسي على منح الصحراء الشرقية للجزائر، وهكذا تحول الصراع من موضوع الصحراء الشرقية إلى الصحراء (الغربية)، التي كانت ولا تزال تحت الحكم المغربي.

لنتابع التفاصيل والتحليل مع الإعلامي مولاي المصطفى العلوي، الذي يعتبر أحد الشهود على أصول الصراع المغربي الجزائري.

ما طبيعة الصراع بين المغرب والجزائر، إذ هناك من يعتبر، لا سيما من الجيل الحالي، أن سبب الصراع بين المغرب والجزائر يتمثل في ملف الصحراء منذ 1975 أو 1973، وهناك من يقول إن قضية الصحراء هي تتويج لصراع تاريخي، فهل هناك أصول لهذا الصراع التاريخي بين البلدين، الذي تعتبر قضية الصحراء أحد تجلياته؟

الواقع أن السؤال نفسه طرحته على نفسي مدة سنوات مرت، وبعد دراسات معمقة استطعت الإجابة عنه عبر خمسة أجزاء من كتاب "المناورات الأجنبية ضد السيادة المغربية". هذه الأجزاء الخمسة واكبت مراحل الصراع المغربي حول الصحراء، وهو صراع قديم يعود إلى سنوات كان فيها المغرب جغرافيا يمتد إلى أطراف إفريقيا والدول الإفريقية الكبرى مثل مالي والسنغال، بحكم خريطته الجغرافية الحقيقية، التي ليست خريطة المغرب مصغر الحجم كما هو عليه الآن، وكما يظهر لدى عدد من الدول ومن الشركات الإذاعية حول بتر الصحراء المغربية من خريطة المغرب.

والحقيقة أن المغرب كان ممتدا على طول الجنوب عبر صحرائه الشرقية، التي كانت تكاد تتعدى، في أهميتها، أهم المدن المغربية المتواجدة.

طيب، ماهي المدن الموجودة بالصحراء الشرقية، التي هي الآن بحوزة الجزائر، وكانت تحت السيطرة المغربية؟

المدن والأقاليم الموجودة الآن معروفة، فهناك خرائط وضعتها في الأجزاء الخمسة من الكتاب الذي ألفته مثل تندوف، التي كانت مدينة تابعة للمغرب حتى بعد الاستقلال، فتجد أن حافلات "ساتيام"، مثلا، كانت تذهب من مراكش إلى تندوف، وأيضا من وجدة إلى تندوف.

ولهذا، فالعديد من الأشياء والحقائق التاريخية تجعل الشك يخالج المناقشين والباحثين، ولكن تأتي ظروف وحالات تؤكد الحقائق بطرق لا شك فيها، من هذه الأحداث، التي تجعلنا نتساءل: هل نحن خاطئون أم لا، أن الملك محمد الخامس كتب سنة 1960، بعد استقلال المغرب، برقية إلى الجنرال دوغول، رئيس الدولة الفرنسية، يحتج فيها على اعتزام الدولة الفرنسية القيام بتجارب نووية في الصحراء الشرقية. وقد وجه إلى دوغول النصيحة نفسها، التي سمعناها، مؤخرا، من طرف الرئيس الأمريكي ترامب حول الأسلحة النووية، حيث أكد أن الأسلحة النووية تشكل خطرا على الشعوب، وعلى إفريقيا.

وذكر في رسالته أن هذه التجارب ستقام في أرض نعتبرها جزءا لا يتجزأ من مملكتنا. إذن محمد الخامس يقول لـدوغول إن تلك الصحراء الشرقية، التي تنوون إجراء تجارب ذرية بها، أرض مغربية. بمعنى أن محمد الخامس متشبث بخريطة المغرب كما كانت في عهد جدوده، خصوصا الملك الحسن الأول، الذي كان سنة 1850 ملكا على المغرب، والصحراء الشرقية هي طرف من المغرب. في هذه الظروف، التي كان المغرب يعتبر الصحراء جزءا منه، كانت عدد من الدول تطمح إلى الاستقرار في تلك المنطقة، وبالتحديد أيام العثمانيين، الذين كانوا يحكمون ثلث العالم تقريبا، حيث سخروا الجيش الليبي لاحتلال الصحراء الشرقية، ووقعت الحروب المغربية الأولى في 1870 مع الليبيين، بدعم من الأتراك أيام السلطان العلوي مولاي عبد الله. كما وقعت حروب مسجلة ومرفقة بالأرقام وبأسماء الضباط في كتاب "المناورات الأجنبية ضد السيادة المغربية".

كما أن السلطان مولاي سليمان، المعروف بتدينه وجديته، تنازل سنة 1821 عن العرش لأخيه مولاي عبد الرحمان، وذهب للاستقرار في توات، وهو أحد الأقاليم الكبرى بالصحراء الشرقية، والكتب التاريخية تورد في ذلك الوقت أن الفرنسيين أيام احتلالهم الجزائر لم تكن لهم يد في الصحراء الشرقية، التي كانت تابعة للمغرب، بحجة أنه سنة 1956 كتب كاتب فرنسي، اسمه ستراسر، كتابا عن الخطأ الفرنسي في احتلال الصحراء المغربية. الكتاب اسمه "حقائق وآفاق صحراوية".

وهو يوضح في كتابه أن فرنسا كانت تهدف، باحتلالها الصحراء الشرقية، إلى إحداث دويلات بالمنطقة، فشساعة المنطقة بإمكانها إعطاء ست أو سبع دول من حجم عدد من الدول الإفريقية الحالية. كما أنه وقعت حروب كبيرة منذ أيام الملوك السعديين بالصحراء الشرقية، وفي كتابي هناك أسماء للعمال والمسؤولين المغاربة بهذه المنطقة. كما أن التاريخ يؤكد أنه في سنة 1843 قام سكان تلمسان الجزائرية بزيارة لعامل وجدة إدريس بن حمان ليقدموا بيعتهم للملك الحسن الأول.

إبان الاستعمار الفرنسي للجزائر؟

نعم، وبلّغ العامل الملك طلب السكان، إلا أن العاهل رفضه لكون تلمسان مدينة جزائرية وليست مدينة مغربية، ولا يمكننا قبول بيعة سكان مدينة غير تابعة لنا.

البيعة هنا بمعنى الانتماء إلى المغرب؟

نعم، اعتبروا أنفسهم مغاربة.

هناك من يقول إن مجموعة من القبائل، كـمنطقة تمبوكتو بمالي، كانت تبايع الملك على المستوى الديني، بالرغم من عدم انتمائها سياسيا وجغرافيا إلى المغرب؟

هذا مجرد كلام فارغ، ما أقوله الآن أن المغرب كان يحكم الصحراء الشرقية، وهناك خرائط فرنسية تؤكد أن الجزائر التي كان يحتلها الفرنسيون كانت عبارة عن منطقة شمالية موازية للبحر الأبيض المتوسط، ولم تكن في المنطقة الجنوبية، التي هي الصحراء الشرقية التابعة للمغرب.

إذن هنا نتكلم عن الصراع بين المغرب والاستعمار الفرنسي بالجزائر؟

الصراع كان مع الجيوش الليبية، التي استقدمها الأتراك لاحتلال الصحراء الشرقية، ثم نجد في كتاب الباحث المغربي المعزوزي محمد، المتخصص في شؤون الحدود، محاضرة له في أرفود سرد فيها تفاصيل وجزئيات التواجد المغربي بالصحراء الشرقية قبل أن تصير هذه الصحراء كنزا اكتشفه الفرنسيون أثناء احتلالهم، وقد أرادوا احتلالها في البداية، فوقعت معارك مع الجيش المغربي، ولم تستقر المنطقة إلا في الأيام الأخيرة من سنة 1900، ولما اضطرت فرنسا إلى منح المغرب استقلاله سنة 1956 أصدرت قانونا بضم تلك الصحراء.

وفي فاتح غشت 1956 صادق مجلس الوزراء الفرنسي على قانون إعادة تنظيم اقتصادي للجزائر بدل التنظيم الإداري، وإصدار قانون تنفيذي في 10 يناير 1957 بإدراج دوائر تومبوكتو وما حولها في الخريطة الجزائرية. وهذا يعني أن الجزائريين يعلمون أن تومبوكتو لم تُضم إلى الجزائر إلا سنة 1956 عقب استقلال المغرب، والفرنسيون بدل تقديمها للمغرب تركوها للجزائر.

وتومبوكتو؟

تومبوكتا وكاو وغانان، هذه ثلاث مناطق واردة بالجريدة الرسمية الفرنسية.

تومبوكتو التي بمالي الآن؟..

نعم تومبوكتو كانت عند المغرب، وفرنسا أعطتها الآن لمالي، وهذا يندرج ضمن لعبة الخريطة السياسية لفرنسا بالمنطقة بعدما أطلقت يدها، فهي أخذت الصحراء الشرقية، وهذا يعتبر قرارا، حسب مخططات الاستراتيجيين الفرنسيين، يهدف إلى خلق صراع مغربي جزائري في المستقبل لما اقتنعوا بأنهم سيغادرون الجزائر في يوم من الأيام، ولذلك قاموا بمنح ما للمغاربة للجزائريين ليظلوا مشغولين في صراع دائم، وهو ما يقع الآن.

- ونجحوا في هذا المخطط؟

نعم نجحوا لأن الصحراء الشرقية مغربية، وبومدين اعترف بأن الفرنسيين هم من أعطوهم الأراضي، ولضعفها استعانت شركة "سوناطراك" بالأمريكان لاستخراج البترول الموجود بالمنطقة.

وقد ظلت العداوة قائمة، رغم قيام بومدين بإخراج قضية الصحراء الغربية (العيون والداخلة وغيرهما) ومنحها المغرب كي ينشغل بالصحراء الغربية، وينسى الصحراء الشرقية، وبالإمكان الرجوع إلى كتب الراحل علال الفاسي، والكتب التي كانت تصدر غداة استقلال المغرب.. هذه الكتب كلها تتحدث عن الصحراء الشرقية، وتؤكد أنها أرض مغربية.

إذن أنت تحمّل الجزائر أسباب وأصول هذا الصراع؟

بالعكس، أحمل فرنسا هذه المشاكل التي نعيشها اليوم.

فرنسا؟!

نعم، فرنسا التي أصبحت تتحكم في نفوذ المنطقة فقط بعد 1900، لأنها قبل ذلك كانت في ملك المغرب، وبعد استقلاله قامت فرنسا بسحب تلك المناطق وأعطتها للجزائر، ولما اضطرت إلى منح الجزائر استقلالها أعطتها الصحراء الشرقية. لما نبحث في جزئيات كيفية احتلال فرنسا للصحراء الشرقية نرجع إلى تاريخ مهم، هو مؤتمر مدريد، الذي شاركت فيه عدد من الدول الأوروبية: فرنسا، إسبانيا، البرتغال وبريطانيا لتقاسم احتلال إفريقيا.

في هذا المؤتمر قررت تلك الدول تقاسم مناطق الاحتلال، لكنها فشلت في طريقة تقاسم المنطقة لأن بريطانيا لم تحتل بعد الهند، والفرنسيون لم يحتلوا بعد شمال إفريقيا، والإسبان لم يكونوا منخرطين معهم في الاتفاق السياسي، ولكنهم انخرطوا في مسألة احتلال المغرب، بناء على توصية لملكتهم قبل وفاتها بضرورة احتلال المغرب بسبب القرون التي احتل فيها الأندلس. وإلى الآن ينفذون توصية الملكة في سبتة ومليلية، وبالتالي فعاملهم ديني أكثر مما هو اقتصادي أو سياسي، ومؤتمر مدريد سنة 1880، الذي شاركت فيه أيضا الولايات المتحدة الأمريكية، كان عنوانه الأبرز هو احتلال الأراضي غير المحتلة.

فرنسا بعد هذا التاريخ سيطر عليها الحزب الاشتراكي، وبعد فشل المؤتمر اعترفت إنجلترا يوم 13 مارس 1895، في وثيقة، بالسيادة المغربية على الصحراء الشرقية (الوثيقة مسجلة بأرشيف الدولة البريطانية)، وهذا يؤكد أن فرنسا أثناء احتلالها الجزائر لم تكن تحتل الصحراء الشرقية إلا ابتداء من 1900.

فرنسا هي التي منحت الصحراء الشرقية للجزائر بعدما أخرجت المغرب منها؟

طبعا لأن فرنسا هي التي قررت أن تحتل هذه المناطق دون استشارة الدول التي حضرت مؤتمر مدريد 1880، وهذا كان في أيام الملك الحسن الأول - هو رجل عظيم وقوي – الذي كان يريد القيام بدخول رسمي إلى الصحراء الشرقية، وكتب عنه في "الاستقصاء" بأنه شكل جيوشه لدخول الصحراء الشرقية والاستقرار بها.

مارتن مؤلف كتاب "أربعة قرون من تاريخ المغرب" يقول في كتابه إن الملك الحسن الأول وقع تسميمه وهو في سن الخمسين لأنه كان يعترض كل دخول فرنسي للصحراء الشرقية، وكانت تصفيته لأجل إزالته من طريقهم، والاشتراكيون الفرنسيون الحاكمون بدؤوا، بعد مؤتمر مدريد، يخططون عمليا لاحتلال المغرب بالدرجة لأولى. فبداية الاحتلال الفرنسي للصحراء كانت سنة 1900، وأول معركة في الصحراء الشرقية بين الجيش المغربي والجيوش الفرنسية الغازية كانت في عين صالح سنة 1899، وقبل هذا التاريخ لم يكن للفرنسيين أي وجود بالصحراء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (81)

1 - مغربي الاثنين 28 ماي 2018 - 11:30
و لكن من أدخل فرنسا اصلا إلى المغرب لكي تستعمرنا ؟
2 - رستمي من غرداية الاثنين 28 ماي 2018 - 11:48
بسط المغرب الاقصى سيادته على العيون و السمارة و غيرها من مدن الصحراء منذ العام 1975 و خلال 43 سنة يستطيع اي عاقل رؤية ما خلفة النظام هناك من مباني و مرافق

لمَاذا لمْ تسطتع نفس الدولة ان تترك اثارا و مرافق في عموم الصحراء الكبرى تحديدا (بشار و تندوف و ادرار) ؟؟؟ في الحيز الجغرافي المسمى حاليا الجزائر لانرى اثرا لدول المغرب الاقصى الا في تلمسان و المعروف انها بعد حصارها الشهير حكمت من السلالات التي حكمت المغرب الاقصى بالتحديد المرينيين

اذن الحقيقة ان الصحاري كانت مهملة و لا يوجد بها الا بدو رحل يتنقلون من مكان الى مكان و لم تتيع يوما اي دولة بالمعنى الحديث للدولة

لذلك فضل المغرب الاقصى ان يختفظ بالمغرب النافع على حساب جزء كبير من الصحراء الكبرى بعد استقلال الجزائر و دخول معطيات جديدة مثل صراع الجمهوريات و الملكيات تم مساعدة الجزائر للاحتفاظ بهاته الصحراء

اتمنى ان ياتي اليوم ان تزدهر الصحراء الكبرى كلها و نعيش في كنف التاخي و التعاون مثل باقي الدول و تنتهي هاته المشاكل

تحياتي و صح رمضانكم
3 - مصطفى الفداء الدارالبيضاء الاثنين 28 ماي 2018 - 11:52
يا اخوان حكام الجزائر كانت لهم تروة الغاز و النفط و كانوا مغرورين واهمين و حالمين بالسيطرة على شمال افريقيا ..
و كانت اهدافهم تلاتة اهداف جيوستراتجة ...
الهدف الاول هو بناء ميناء جزائرى فى الصحراء الغربية المغربية ..
الهدف التانى هو الهاء المملكة المغربية بعدم المطالبة بالصحراء الشرقية المغربية..
الهدف التالت هو قطع الجدور الافريقية للمملكة المغربية.
و الجزائر اليوم دولة فاشلة اقتصاديا اجتماعيا ودبلوماسيا و تتخبط فى مشاكل كبيرة . تندر بتفكك الجزائر الى دويلات مجهرية
... و للتاكد من صحة كتاباتى هده احيلكم على الرابط التالى ...
www.le maroc et son sahara histoire du maroc bernard lugan.com...
4 - عادل الاثنين 28 ماي 2018 - 11:57
كلام فارغ لا دليل له.
اذا كانت الصحراء الجزائرية تابعه للمغرب لماذا لم يحارب المغرب فرنسا.و لماذا قبل المغرب بالاستقلال من فرنسا ما دام ان الصحراء مغربية؟
يعني المغرب ترك الجزائر تحارب فرنسا على كل جزء من القطر و تدفع ملايين الارواح ثم تقدم الصحراء هديه للمغرب.
نفس السيناريو فعله المغرب مع الصحراء الغربيه حيث لم يطلق المغرب و لو رصاصه واحده على المحتل الاسباني.
الصحراء الشرقيه هي صحراء جزائرية و ان لم تكن تابعه للجزاىريه فهي لم تكن تابعه للمغرب ايضا بل كانت مال بدون راعي و الجزاىر رفضت الاستقلال دون الصحراء.
باغيين الناس تموت و تعطيكم ترابها عل طبق من ذهب؟؟
5 - قبائلي قح الاثنين 28 ماي 2018 - 11:58
الصحراء الشرقية كما تسمونها حررها الشعب الجزائري بدمائه ، اين
كنتم في ذلك الوقت ، نزعتكم نزعة عدوانية وستكون عليكم وبالا .
6 - مرروكيي الاثنين 28 ماي 2018 - 11:59
رغم احترامي للمللك محمد الخامس و لكل الزعماء المغاربة في الخمسينات من القرن الماضي اقول
انهم ارتكبوا خطأ فادحا بسببه افتقدنا اراضي شاسعة و على الخصوص بلاد شنقيط و الصحراء الشرقية
الخطأ هم انهم قبلوا بعدم ترسيم الحدود مع فرنسا التي كانت تحتل ما يسمى اليوم الجزاءر
لانهم كانوا يعتبرون هذا الترسيم مع فرنسا تكريس و قبول باستعمار فرنسا للجزاءر
و هذا من حيث المبدا شيء جميل لكنهم لم يخططوا لما بعد استقلال الجزاءر و كون هذه الاخيرة لن تقبل بالتنازل عن الاراضي الموروثة عن الاستعمار
و هذا ما حدث
بل اكثر من ذلك هم طمعوا حتى في الاراضي التي لا تعنيهم لا من بعيد و لا من قريب و هي الصحراء الغربية الجنوبية
بلغة الشارع كانوا "كوانب" في هذه القضية للاسف
7 - مت المغرب الاثنين 28 ماي 2018 - 11:59
المغرب عمره تقريبا أربعة قرون .ولا يمكن مقارنته مع دولة حديثة النشءة وفرنسا من اسستها.المغرب كان دولة كبيرة وقسمها الغرب من صحراء غربية وشرقية وجزر.
8 - ولد الحاجة الاثنين 28 ماي 2018 - 12:05
كلام جد مفيد لمن يجهل تاريخ المغرب أو تاريخ الصحراء الشرقية التي أهملت سياسيا من طرف لجنة المفاوضة مع الاستعمار الفرنسي حين المطالبة باستقلآل المغرب هل لم تدرج داخل خريطة المطالبة جغرافيا و سياسيا أم حصل لها نفس قضية الصحراء الغربية إلى حدود وادي السينغال بما فيها الآن المسماة موريتانيا. أم اللجنة الوطنية هي التي فرطت في الصحراء الشرقية كما تخلت عن الصحراء الجنوبية إلى غاية الوادي مع السينغال. نحن اليوم من يدفع الثمن و سيظل الصراع الأزلي.
9 - elamiri elmamoun الاثنين 28 ماي 2018 - 12:05
مولاي مصطفى العلوي، أطال الله عمره، منارة علمية وإعلامية تشفي غليل كل باحث عن الحقيقة في تاريخ المغرب المعاصر.كنت أجد لذة في قراءة مقالاته في أسبوعية الأسبوع ـ السياسي ـ .
10 - يوسف الاثنين 28 ماي 2018 - 12:09
لا اتفق مع العلوي في رايه، للافادة اولا المغرب لم يكن مستعمرا من طرف فرنسا بل كانت بين السلطان مولاهم عبدالحفيظ وفرنسا اتفاقية الحماية التي ابرمت في فاس والتي اضفت الشرعية على التدخل الفرنسي لقمع القبائل.
ثانيا كان القصر يظن ان فرنسا ستبقى الى الابد محتلة الجزائر فمنحها الصحراء الشرقية كهدية لمساعدته على قمع شعبه وكعربون لحسن وكرم الجوار.
حتى لا ننسى سبتة ومليلية والجزر التي اهداها مولاهم عبد العزيز لتاج اسبانيا، لم ولن نقدر على المطالبة بها لانها وهبت بطريقة رسمية وبالوثائق.
هدا هو التاريخ الحقيقي الدي لن يسمح المخزن بتلقينه في المدارس، لان كل المصائب اتت من هدا المخزن وبواسطته.
11 - الطنز البنفسجي الاثنين 28 ماي 2018 - 12:09
بدايات الصراعات لا تنتهي وليس لها نقطة انطلاق دون سابقتها واسباب وجودها وهذا لن ينهي البحث..
لكن ما يحدث اليوم هو أن الجزائر وضعت فعلا حصى في حذاء المغرب لأنها فشلت في تنحية الملكية عنه.. الجزائر دولة عسكرية محضة والمغرب دولة سلطانية في الواقع وليست ملكية محضة.. ومادامت الامور دون تغيير فالعداء سيبقى مشتعلا مهما اختلفت الملفات.. الحدود..ملف الصحراء..الحضور الاقليمي..التسلح.
الجزائر استفادت من الثورة التفطية في الثمانينات لتصبح قوة عسكرية مهمة لكنها تشعر اليوم أن هذا التفوق لم يعد كاسحا وصار نسبيا وهي تعمل على استعادته.
حرب بين الدولتين؟ لا أظن الجزائر كدولة عسكرية أصلا لديها ما تخسره لذلك هي متحمسة.. لكن المغرب لديه الكثير ليخسره.. لذلك من الصعب الحديث عن حرب نظامية بين البلدين.
12 - Hooollandddddddssss الاثنين 28 ماي 2018 - 12:12
هذا ما يجب ان يدرس للسغار والكبار ونعمل بشتي الوساءل لسترجاع كل شبر
13 - مكلخ الاثنين 28 ماي 2018 - 12:14
هذا يعني أن فرنسا كان أكثر من غيرها علما بطبيعة النظام المغربي والجزائري ، وما حدث في المستقبل كانت توقعه فرنسا ، أنها الحتمية التاريخية الرهيبة التي لا فكاك منها وهي أقرب لمشكلة الألزاس واللورين التي شاب لها الوليد بين فرنسا وألمانيا ، لكن المشكلة الكبرى هي أن الجارين المغاربيين لم يستطيعا تجاوز هذه الحتمية وذلك بأيجاد صيغة للتعاون المثمر بين النظامين ، فرنسا من زاويتها يبدو لها البلدين كفأري تجارب ، نظرة قاسية ولكن موضوعية ، ولكن لتكن لنا الجرأة أن هذا المشكل الذي عمر عقودا ، ونظرا لفساد النظام الجزائري والمغربي على السواء فإن شعوب البلدين نظرا للحكرة التي عانت منها لم تهتم قط به ولم تأخذه على محمل الجد ، ولكن البرجوازية المحلية لكل من البلدين التي تبحث عن المجال الحيوي للبحث عن الثروة !
14 - youssef الاثنين 28 ماي 2018 - 12:15
اخواني اخواتي المغاربة؛ كالعادة، يمر المغرب بمرحلة مريرة، مرحلة ستبين لنا هل سيأكلنا الغير ام سنحيا و نزدهر. ليتم ذلك يجب على المملكة المغربية بكل مكوناتها الوصول الى صلح نهائي و لم الشمل الثقافي المغربي.
يجب على الحكومة و المخزن و القصر ان " يجمعوا راسهم " و " يتهلاو فشعبهم ". يجب على المغرب الرجوع لاصله لمحاربة كل دخيل اي الرجوع الى الثقافة الامازيغية ! انها الحل الوحيد فهي رغم كل الصعاب و رغم المتربصين بها من رومان و وندال و عرب لا زالت واقفة و تخرج كل مرة الى السطح و بقوة، الامازيغية مرتبطة بأرض المغرب الكبير و بملكيته و بدينه و كل جغرافيته، فلا الفرنسة صالحة لنا و لا القومية العروبية !
و تذكروا. الرجوع الى الاصل فضيلة.
15 - massinissa الاثنين 28 ماي 2018 - 12:17
الصراحة مقال جد ممتاز و فيه معلومات جديدة اول مرة نسمعها
16 - سجل أنا جزائري الاثنين 28 ماي 2018 - 12:28
هؤلاء هم المنظرون للفكر التوسعي لو ذهبنا في هذا المنطق لأصبحت الجزائر تطالب بعمالة وجدة و منطقة الريف لأن أصولهم جزائرية و لطالبت المانيا بالنمسا و مصر بالسودان و المانيا باللكسمبورغ و روسيا بآلاسك و موريطانيا بمراكش ...
17 - Tito الاثنين 28 ماي 2018 - 12:35
Les accord de la celle saint cloud entre le Maroc et la France qui stipule que l'indépendance dans l'interdépendance ,ce qui veut dire que le Maroc est une continuité française.
Ce qui diront le contraire ,le net est la .
18 - ابن سوس المغربي، تاريخ مزور الاثنين 28 ماي 2018 - 12:49
الى كل من يدعي انه حرر الصحراء الشرقية بدمائه هذه خرافة و تزوير للتاريخ من طرف محمد بوخروبة (بومدين) الصحراء كانت تحت السيادة الفرنسية الاستعمارية القوية و حرب الجزائر لم تتعدى مناطق سطيف قسطنطينة شرق الى العاصمة الحالية و غيرها من شمال الجزائر الحالية و هذا مؤارخ اما استقلال الجزائر فقد منحه ديغول في استفتاء شعبي بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية حس بالذنب بالتنكيل بالمسلمين و مع ما ترتب من سفك دماء و كان الاستفتاء هل تريد البقاء تحت السيادة الفرنسية ام الاستقلال و هذا معروف و مؤارخ بعد ان غرقت فرنسا في بحر من الدماء بعد إرهاب المسلمين في المقاهي و تفجيرات ضد المعمرين و ردة الفعل من قتل السكان و كل مم يحمل السلاح و غيره حتى جنوب الجزائر الحالية لا علاقة له بسكان الشمال و فرنسا من ضمته الى جانب حدود مغربية الى الجزائر الحالية ضنا منها انها سا تبقى الى الأبد فا سرقو حدود مغربية ليبيا و تونسية و ضموها إلى الجزائر الحالية
19 - محماد الوجدي مول المحلبة الاثنين 28 ماي 2018 - 12:52
هذا التصريح التاريخي الهام الذي قدمه أستاذنا الفاضل قيدوم الصحافيين مولاي م. العلوي إلى جريدتنا هيسبريس فيه ما يتبت أن الصحراء الشرقية جزء لا يتجزأ من المملكة المغربية.. بترتها فرنسا وضمتها إلى الجزاءر.. لخلق مشكل داءم بين البلدين ..وأناشد الأخوة والمسؤولين الجزاءريين الذين يصرون على فصل أراض مغربية من جديد واعطاءها إلى مرتزقة البوليزاريو أن يستفيدوا من التصريح والمقال المنشور هنا الذي يكشف حقائق تاريخية موثقة عن الصراع المفتعل من طرف حكام الجزاءر ضد المغرب ..وكيف تريد الجزاءر تمويه العالم عن حقيقة الأمور واشغاله بمشكل ما يسمى الشغب الصحراوي وتقرير المصير وذالك لحجب المشكل الحقيقي في استغلال موارد البترول من الصحراء الشرقية المغتصبة ..هذه الحقائق يجب استثمارها من طرف الديبلوماسية المغربية لدى جميع الدول والامم المتحدة والمنظمات الدولية ويفتح الملف من جديد وبمعطيات تاريخية جديدة لكشف اكاذيب حكام الجزائر العسكر أمام المجتمع الدولي.
20 - المنيعي الاثنين 28 ماي 2018 - 12:54
من المخططات الاستراتيجية الفرنسية بتعاون مع والأمم المتحدة وهو رسم الحدود الحالية، لهدف خلق صراع مغربي جزائري في المستقبل لأنهم كانوا يؤمنون بمغادرة أراضي المسلمين في المستقبل. لذلك قاموا خلال المؤتمر العالمي في 1885-1884 برسم الحدود بالمسطرة لهدف مخططاتهم الجيوستراتيجية
ومنح ممر يمتد على طول 30 كلم بين الصحراء المغربية أنذاك مستعمرة إسبانية والجزائر الفرنسية هذه الثغرة التي تقع بين تندوف والمحبس جعلت أطماع بومدين بمساندة القدافي يطمع في الوصول إلى المحيط من خلال إنشاء البولزاريو الوهمي.
هذا من مخطط الإستعمار لكي تظل المنطقة مشغولة في صراع دائم، وهو ما يقع الآن. يجب أن نعرف أن الإستعمار جاء نتيجة لانحطاط المسلمين وبالنسبة لهم هيمنة تاريخية لكي نبقى خاضعين لهم، الشيء الذي عليه حالنا اليوم.
21 - hadji dz الاثنين 28 ماي 2018 - 12:55
نفهم من الحوار ان المغرب هو الذي فرط في صحراءه الشرقية لاسباب مجهولة او تكون سرية في ذلك الوقت فاخذو استقلال ناقص ..الجزاءر رفضة الاستقلال بدون الصحراء فبعد ثلاث سنين تحصلنا على استقلال كلي
22 - مكلخ الاثنين 28 ماي 2018 - 13:00
أظن أن المعلق رقم 2 قد أصاب في أحدى النقط التي تطرق لها ، وهي أن المنطقة كان عبارة عن خلال ليس ملكا لأحد ، فالمجتمع المغربي كان فلاحية وكان اقتصاده ضعيف جدا ، فكان أغلبه معاشيا ولم تكن هناك صناعة ، وكانت قوته التجارية محدودة ، حتى إذا نشأت الدولة الحديثة حينها بدأت الأطماع في البحث عن آفاق لإثراء الطبقة الحاكمة والبرجوازية الذيلية .
23 - الحق يقال الاثنين 28 ماي 2018 - 13:01
هل يوجد حرب تسمى حرب تونس؟ جواب. لا
كانت هناك معارك و مقاومة لكن ليست حرب
فرنسا أعطتها الإستقلال 1956
هل يوجد حرب تسمى حرب المغرب؟ جواب. لا
كانت هناك معارك و مقاومة لكن ليست حرب
فرنسا أعطتها الإستقلال 1956
هل توجد حرب تسمى حرب مالي؟. الجوب. لا
كانت هناك معارك و مقاومه لكن ليست حرب
فرنسا أعطتها الإستقلال 1960
هل توجد حرب تسمى حرب موريتانيا؟. جواب لا.
كانت هناك معارك و مقاومة لكن ليست حرب
فرنسا أعطتها الإستقلال 1960
لا يوجد بلد مستقل لا تٌعرف حدودها.
فلما البلدان أعطيت إستقلالها بدون حرب معنى ذلك أن هذه البلدان تعترف بالحدود التي رٌسمت لها من طرف مستعمرها الذي أعطاها إستقلالها و بالتالي سُميت بلد مستقل و حدودها معروفة.
الآن. البلد الذي لم تحرج منه فرنسا و حدوده و مساحته هي الأكبر في كل القارة.
فرنسا لم تظن يوما من الأيام أنها ستخرج من الجزائر.
. السؤال
هل يوجد حرب تسمى حرب الجزائر؟ جواب. نعم
متى بدأت هذه الحرب. 1954 و متى إنتهت الحرب بوقف إطلالة النار. 1961 و بعدها أخذت إستقلالها 1962
أترك لكم المجال للبحث
24 - elamiri elmamoun الاثنين 28 ماي 2018 - 13:03
سبتة ومليلية لم يسلمها مولاي عبد العزيز إلى إسبانيا أو باعهما إياها مقابلة الدراجة كما يحب المتهكمون الترويج له. سبتة ومليلية هما أولى محطات الإستعمار الإيبيري قبل الإستعمار الفرنسي للمغرب. سبتة ومليلية ضاعتا للأسف بتسليمهما من طرف السلطان مولاي عبد الرحمان بعد هزيمة المغرب وهو يناصر المقاومة الجزائرية بقيادة الأمير عبد القادر.
25 - التوقيع الاثنين 28 ماي 2018 - 13:05
من وقع معاهدة الحماية التي أدت إلى تقسيم بلادي إلى دويلات ومن قبل بإستقلال ناقص الأطراف ؟.........
26 - مغربي حر الاثنين 28 ماي 2018 - 13:08
إلى جاء زائر هده هي الحقيقة التاريخية التي تخفيها فرنسا وليست جاء زائر أصلا فرنسا استعمرتهم 132 سنة إذن فهم لقطاء وحتى بوتخريقة ديالهم فعلا المغرب إعلان الحرب على هاته اللقيطة واسترجاع تلك الأراضي المغربية ولتكن حرب الرمال الثانية التي انتصر فيها المغرب العظيم على اللقيطة جاء زائر
27 - المغترب الحزين الاثنين 28 ماي 2018 - 13:17
الى رستمي من غرداية هذا لن يشفع لنظام لم يكن موجود واستولى عل ارض مغربية بمباركة فرنسية فالحق سيعود لاصحابه ولو طال الزمن لهذا فعسكركم عند هوس من قيام المغرب باراضيه في الصحراء الشرقية لذا فهو يطيل ازمة الصحراء الغربية لكن إعلم علم اليقين اننا قادمون وسنأخذ اراضينا ولو بالقوة
28 - عادل الاثنين 28 ماي 2018 - 13:27
الشي الذي لم افهمه. كيف المغرب الذي يدعي ان له 1200 قرن.كدولة انشأ قوات الامن سنه 1962 يعني نفس سنة انشاء الشرطه الجزائرية.
يوجد في الجزائر اثار رومانيه و فينيقيه و عثمانيه و لا توجد اثار مراكشيه.هل قام الجزائريون بهدهما؟لا. الج اب هو ان المغرب لم تتعد حدوده سلطنه مراكش و فاس و مكناس.
اننا في 2018 و المغرب اازال يتباكى على الحدود و الإمبراطورية المفقوده ووو.احترموا عقول الناس. المغرب اخر مستعمرة اسبانيه في العالم.عوض الطلب بما ليس لكم حا لوا.طاب ما هو لكم
فيه صخره تبعد 10 امتار عن سواحل طنجه.كي تسبح لها لازملك فيزا شنغن.
29 - l'expert retraite bénévole الاثنين 28 ماي 2018 - 13:40
و في ذلك الزمان كان المغرب هو البلد الأول الذي إعترف بأميريكا التي إحتلها أحد ضباط ملكة بريطانيا حسب الوثيقة التي أنجزت في دوار الصحراوى بفاس. و أهل فاس لا يعنون بالصحراوي سكان تندوف أو طانطان أو العنقوب ففظ وإنما المنطقة التي كان يسكنها أجداد مولاي الصطفى و التي كانت تسمى بإغرم نالسوق تندرارا و سجلماسة.

فهل النبش في مشاكل الحدود هو تمهيد لإ عادة إقتسام العالم.
30 - احمد الاثنين 28 ماي 2018 - 13:44
هذه احلام اليقضة وافكار توسعية تثير العداوة بين الدول ،، ومن له حلم بأن له حق في التراب الجزائري الذي ضحت عليها الملايين ،عليه الدفع باضعاف الأضعاف .. أظن أن هذا المؤرخ يجهل تماما مؤتمر سايس بيكو.
31 - الحاج محمد الفكيكي الاثنين 28 ماي 2018 - 13:49
سؤال الى السيد مصطفى العلوي ّ " لماذا تنازل الراحل الحسن الثاني عن مناطق شاسعة تعود لسكان فكيك و المنطقة لفائدة الجزائر من خلال الاتفاق بينهما بمدينة افران سنة 1972 . دون حصول السكان لتعويضات عن ممتلكاتهم التي استولت عليها الجزائر... اضف الى ذلك وافق الحسن الثاني على نزع حقول الالغام التي كانت تعتبر على الاقل ضامنة لسكان فكيك لبعض ممتلكاتهم حيث ان الجزائر بمجرد ازالة القنابل و الاسلاك الشائكة ابتعلت الالاف من الهكتارات الفلاحية تابعة لاهل فكيك دون حق...
32 - touhali الاثنين 28 ماي 2018 - 14:06
إبان ﻹستعمار المسؤولية كلها ترجع الى مسؤولين الذين كانوا على علم تام بﻻقتطاع المناطق المغربية وهم ساكتون .
وعند المفوضة على ﻻستقﻻل المسؤولين والمشرفين على المفاوضات لم يضعوا جغرافية التاريخية المغربية على طويلة المفاوضات.
استعمار الفرنسي هو الذي اقتطاع الصحراء الشرقية وضمها للجزائر وهدا قبل ﻻستقﻻلها.
33 - mboukhdada الاثنين 28 ماي 2018 - 14:16
قرات الكتاب انه فعلا تحفة
وكنت اول من نشر صورت خريطة المغرب في عهد الحسن الأول 1880
صراحة التحفة ذاك الكتاب
اتمنى تنزيله في الانترنت على بصيغة تسمح بنسخه
34 - Asmaa الاثنين 28 ماي 2018 - 14:25
بعض الجزاءريين المعلقين يطلبون منا أن نكتم الحق و أن نصم آذاننا ولا نذكر التاريخ وإلا فإن ذلك سيعود وبالا علينا وكل ما علينا تذكره و الوثوق به هو خزعبيلة أن الجزاءر هي من حررت كل شيء وأن نكتفي نحن بالقول سمعا و طاعة وألا نثق في الأرشيف الفرنسي القائل بأن مغاربة تندوف رفضوا المشاركة في استفتاء شارل ديغول ووقعوا على بطائقهم بأنهم مغاربة الشيء الذي تعرضوا على إثره بالضرب و التعنيف من طرف الجيش الفرنسوي و عساكر الأفلان
35 - youssef benomar الاثنين 28 ماي 2018 - 14:55
تتسائل يا صديقي مغربي رقم 1 (من أدخل فرنسا إلى المغرب )) هههه
وكأنك شينوي أو غجري من بلاد الغال ههههههههه
ألم تقرأ في كتب التاريخ أن:
1) المغرب قام بدعم ومساندة حركة المقاومة الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي.
2) المغرب أوى واحتضن أقطاب المقاومة الجزائرية بمن فيهم بوخروبة (الذي سمى نفسه فيما بعد بومدين) وعبد القادر بالزعر (الذي سمى نفسه بوتفليقة فيما بعد) .
3) المغرب تصدى للمستعمر في معركة أنوال لحماية سكان تلمسان الذين بايعوا السلطان.
هنا بدأت سلسلة الوق الذي لفه المستعمر على رقبة المملكة الشريفة.
فهمتيني ولا لا ههه
ايها الشينوي هههههه
36 - مغربي مغاربي الاثنين 28 ماي 2018 - 15:09
المهم المغرب والجزاءر شعب واحد و ووطن واحد قسمه الاستعمار
في اعتقادي المتواضع
الجزاءر تعترف بمغربية الصحراء الغربية
و المغرب يعترف بجزاءرية الصحراء الشرقية
وننسى الماضي المؤلم بسبب الاستعمار الاسباني الفرنسي لشمال افريقيا
و نبني وطنا جديدا اسمه المغرب الكبير
هذا زمن التكتلات و القوة و ليس زمن الانفصال و الانقسامات
المغرب لوحده يبقى بلدا ضعيفا
و الجزاءر لوحدها ضعيفة
لكن المغرب الكبير يعني دولة عظمى يمكنها مستقبلا فرض وجودها في السياسة الدولية و الاقتصاد العالمي
و لكم واسع النظر
37 - Nichne الاثنين 28 ماي 2018 - 15:26
اخطاء فادحة ارتكبها ملوك المغرب منذ 1820الى محمد الخامس و الحسن الثاني اللذان وافقا على ضم الصحراء الشرقية المغربية المحتلة الى دويلة جديدة هي الجاءزاءر و كذالك موافقتهما على انفصال شنقيط ، خريطة المغرب في عهد الملك محمد بن عبد الله و الموجودة في الارشيف الفرنسي تضم المغرب الاقصى و شنقيط و مالي و اربعة اخماس الجاءزاءر الحالية ، المغرب في عهد الملك محمد بن عبد الله كانت له حدود مع تونس و ليبيا و السنغال و النيجر و بوركينا .
فرنسا و اسبانيا و العثمانيين و بريطانيا و البرتغال انتقموا من المغرب بسبب تاريخه الامبراطوري و غزوه و حكمه للاندلس و جنوب فرنسا لالف سنة . كذالك فعلوا بسوريا و العراق .
38 - مسلم الاثنين 28 ماي 2018 - 15:52
المخزن من ادخل فرنسا وهو يدها اليمني في قمع شعوب المنطقة
39 - Ahmed الاثنين 28 ماي 2018 - 15:55
حتى الأمبراطورية الأموية كانت من دمشق للأندلس، و الأمبراطورية البريطانية كانت لا تغب عنها الشمس، و الأمراطورية الرومانية كانت تحكم كل أوربا و شمال إفريقيا، و مملكة نوميديا كانت ممتدة من ليبيا إلى المغرب.... العيش على أحلام الماضي لا ينفع و يغذي شعورا بالإحباط و ربما الكراهية.... كل بلد يرضى بقسمته اليوم. من سنة الله تغير أحوال الدنيا، لأن دوام الحال من المحال.
40 - مغاربي الاثنين 28 ماي 2018 - 16:01
عندما هزم الإستعمار في المغرب العربي فكرة الإستعمار في وضع حكام أتباع لهم وفرقو بينهم حتى يبقى قرارهم النهائي عند فرنسا
41 - abdelhadi الاثنين 28 ماي 2018 - 16:02
الرجاء ضبط التواريخ والأحداث فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن الأستاذ مصطفى العلوي يتحدث عن تنازل السلطان المولى سليمان عن الحكم لأخيه والحقيقة ان السلطان المولى عبد الرحمان ابن اخيه هشام وليس بأخيه وكان ذلك سنة 1822وليس سنة 1821 كما أنه يتحدث عن احداث في عهد السلطان المولى عبد الله وقعت سنة 1871 والحقيقة ان الذي كان يحكم المغرب سنة 1871 هو السلطان سيدي محمد بن عبد الرحمان كما انه يتحدث عن ان السلطان الحسن الاول كان يحكم المغرب سنة 1850 وأن اهل تلمسان قامو بزيارة لعامل وجدة لتقديم البيعة للسلطان المولى الحسن الاول سنة 1843 والحقيقة ان الذي كان يحكم في هذه الحقبة هو السلطان المولى عبد الرحمان ابن هشام .
42 - الحقيقة التي لايمكن إخفائها الاثنين 28 ماي 2018 - 16:06
صراحة علينا أن نعترف بأننا مزلنا مستعمرات فرنسية
43 - الياس الاثنين 28 ماي 2018 - 16:10
فرنسا باقي مستعمرانا كنكدبو علي رسنا مني كنحتفلو بعيد الاستقلال
44 - moha الاثنين 28 ماي 2018 - 16:11
ولكن من يكون وراء فرنسا غير الصهيونية العالمية .
45 - العين تدمع والقلب يحزن الاثنين 28 ماي 2018 - 16:19
#الملك الحسن الأول وقع تسميمه وهو في سن الخمسين لأنه كان يعترض كل دخول فرنسي للصحراء الشرقية، وكانت تصفيته لأجل إزالته من طريقهم، والاشتراكيون الفرنسيون الحاكمون بدؤوا، بعد مؤتمر مدريد* عندما وصلت الى هنا بالقراءة وسبحان الله كنت اسمع الى القران الكريم فإذا بي آية تتلى
#((اولئك الذين لعنهم الله ومن يلعن الله فلن تجد له نصيرا ام لهم نصيب من الملك فإذا لايوتون نقيرا ام يحسدون الناس على ماءاتاهم الله من فضله..))
فهذه الاية تطبق على الفرنسيين لعنهم الله يحسدون المغرب على ماءاتاه الله من فضله..
46 - المغرب التاريخي الاثنين 28 ماي 2018 - 16:46
الى4 و5 الحوار أخذ وعطاء لماذا هذا الانفعال؟....صحيح... المغرب ارتكب أخطاء تاريخية بحسن نية ...فكان الجزاء بثر أجزاء كبيرة من ترابه التاريخي.....لكن أقول للاخوة المعلقين الجزائريين هل تضنون انكم وحدكم فقط من حارب الاستعمار في هذه الدنيا ؟حتى الشعب المغربي ضحى في سبيل استرجاع حريته...هل تنكرون مؤازة الشعب المغربي لكم؟ هل تنكرون ان السلطان محمد الخامس عرضت عليه فرنسا استرجاع الصحراء الشرقية لاجل تخليه عن دعم المقاومة الجزتئرية فرفض ؟ ...وتدعون انكم حررتم ارضكم بالدماء وهل كل من يحرر اراضي مسروقة تصبح له؟ بدعوى انه حررها؟....كفاكم استعلاء وطمس للحقائق بومدين كان له ثأر مع المغرب والبحبوحة النفطية دفعت به بعيدا الى الزعامة لكنه كان يرى الراحل الملك الحسن الثاني ندا. فدخل في معركة لي الادرع وتسللت الجزائر لمنظمة الوحدة الافريقية ورفعت شعار "قدسية الحدود الموروثة عن الاستعمار"لقطع الطريق عن المطالب الترابية للمغرب....فكفاكم من النيف الفارغ.فالحدود الافريقة حدود اسعماري ملغومة لانها باطلة
47 - خاليد الاثنين 28 ماي 2018 - 16:57
السؤال الذي يطرح نفسه و يعود في كل مرة و لم نجد له إجابة حتى الأن هو، إذا كانت هذه الأراضي كلها مغربية، أين كان المغاربة و ماذا كانوا يفعلون عندما أخذت منهم كل هذه الأراضي و لماذا لم يدافعوا عنها و لماذا لم يطالبوا بها عندما منحت فرنسا الإستقلال للمغرب؟!!
48 - chouf الاثنين 28 ماي 2018 - 17:20
ج زاء الله خيرا نورتنا ولو كان ذالك في جريدة الكترونية.استفيذ كثيرا من مداخلاتك وكثيرا في الاسبوع الصحفي وما تقوله يجب ان يدرس في المدارس والثنويات والمعاهد.شكرا.وهكذا يجب ان يكون رجالات المغرب وفتخر بهم.دمت مخلصا للوطن وحياك الله.الحقيقة الصحراء المغربية اعطيت لعسكر مافيا الجزائر فوق طبق من ذهب ويقال انها بيعت وهاذا في عتقادي بهتان وضلال.اوى والتغمة لازالت تتحرش بالمغرب وتندس وراء لقطاء لتحارب المغرب بالوكالة على الصحراء التي تطل على الاطلسي.الصحراء مغربية واللي قال العكس يمشي ينطح راسه مع الحيط.المغرب لا يمكن ان يفرط في الصحراء ومن قال العكس فليجرب قوة الجيش في استعداد لتحاربه.
49 - مغاربيي و افتخر الاثنين 28 ماي 2018 - 17:33
شكرا اخ رستمي من غرداية
و شكرا كذلك للتعليق مغربي مغاربي
!!
نحن اليوم مغاربة و دزايريون نجن بحاجة لهذا النوع من الافكار
للتقريب بيننا و ليس للتفرقة
كفانا شوفينية
لنكن اذكياء
الدول المتقدمة تستغلنا و تبيع لنا الاسلحة و نحن نتقاتل عوض ان نبني مستقبل شمال افرقيا
عاش المغرب الكبير من طنجة الى تونس العاصمة
اتمنى ان ارى المغرب و الجزاءر و تونس موحدة و لنسميها المغرب الكبير او اتحاد دول شمال افرقيا
على غرار الاتحاد الاوربي لم لا
؟؟
50 - احمد مختار الاثنين 28 ماي 2018 - 18:09
لم يتطرق الأستاذ العلوي إلى نقطتين مهمين. فالأولى أن فرنسا كانت تسعى لفتح طريق إلى المحيط الأطلسي. انظر خريط الجزاءر ةلترى توسعها على حساب المغرب من مدينة فكيك إلى حدود الصحراء المغربية. حيث وقفت لها المنطقة المستعمرة من طرف اسبانيا. لذلك لم تبلغ مرادها.
ثانيا : أن فرنسا كانت تعتبر الجزائر جزء لا يتجزء من فرنسا. لذلك اقطع من جميع دول الجوار مساحات شاسعة.وضمتها إلى الجزائر. لذلك فعندما كان المارشال دوكول رئيسا لفرنسا وكان يعتزم منح الاستقلال للجزائر ثار عليه جيش فرنسا بالجزائر بقيادة أربعة جنرالات.حيث أعلن الانقلاب على فرنسا واستقلال الجزء الجزائري من الدولة الفرنسية . وفشل الانقلاب .
51 - وجدة الوطنية الاثنين 28 ماي 2018 - 18:11
خبراء فرنسيين يؤكدون أن فرنسا هي من خلقت الجزائر وجعلت منها دولة بعد أن قضمت الأراضي المغربية الشاسعة وضمتها لفرنسا الثانية أي الجزائر،وفي السبعينات وقت الحايك والجلاليب ولبرانص كان التجار الوجديون يذهبون باستمرار لشراء وبيع السلع من بشاروكل مرة كنا نسمع الحاج فلان والحاج فلان أصحاب الحوانيت في الحي يعلنون بنوع من الفخر"راحنا غاديين لبشّار"فكولومب بشار وتندوف معروف مغربيتها وأذكر طوابع بريد فيها صورة محمد الخامس وتندوف،وبوجدة في المدينة القديمة لاتزال زاوية قنادسة الممثلين لمدينة قنادسة،وهذه الأراضي طال الزمن أو قصرراجعة للملكة وهكذا صيرورة التاريخ تظل أراضي بيد دول لكنها ترجع لأصحابها كما وقع بين الصين وبريطانيا،والجزائريون من سابع المستحيلات أن نقاتلهم لأن الروابط الدينية والعرقية أقوى من غريزة العنف عند الإنسان سوى في الحالات الشاذة،فولاد سيد الشيخ نصفهم عندنا ونصف عندهم ووووأخالف الأستاذ في نقطة تلمسان غير مغربية فالذي توارثناه أن حدود المغرب عند زبوج مولاي إسماعيل شكََ وهرن،والتلمسانيون قلبا وقالبا مغاربة،وأظن وجدة تستطيع تلعب دور في التقريب بين الإخوة لخصوصيات كثيرة عندها.
52 - واجب الأمانة ... الاثنين 28 ماي 2018 - 18:11
...التاريخية يفرض على المثقفين في كل البلدان المغاربية رفض التقسيم الإستعماري.
الفضاء المغاربي منذ قرطاج ، أول مركز حضاري تأسس في المنطقة، يمتد من الحدود مع مصر في ليبيا إلى المحيط الأطلسي.
ولهذا نلاحظ أنه كلما قامت دولة مركزية قوية في المنطقة إلا وحاولت بسط نفوذها على كل البلاد المغاربية دون اعتبار لأي حدود ، لأن الشعوب والقبائل مترابطة الأعراق فيما بينها ومتصارعة حول مجالاتها الحيوية .
المرابطون، الموحدون ، المرينيون، بسطوا نفوذهم على كل البلاد المغاربية. وأعظم أسرة حكمت تونس كان جدها مغربي وهي أسرة الحفصيين.
ويعتبر المغرب الأقصى مركز البلاد المغاربية بعد فتح الأندلس شمالا والتوغل في أعماق إفريقيا جنوبا.
ولهذا السبب كانت مراكش وفاس، عاصمتين مغاربيتين شمل نفوذهما كل البلاد المغاربية عبر تاريخ طويل.
وما زال النفوذ الروحي لإمارة المؤمن في المغرب الأقصى مستمرا في كل الغرب الإسلامي.
ولهذا نلاحظ أن ملوك المغرب وحدويون وفاء منهم لهذه الأمانة التاريخية ويتحاشون الحرب على الحدود التي سطرها الإستعمار.
الحدود بين البلدان المغاربية الخمس واقع شاذ ، ولا بد من زوالها طال الزمن أو قصر.
53 - ملاحظ الاثنين 28 ماي 2018 - 18:12
خلاصة الجزاءر وفرنسا هم من سلبوا من المغرب صحراءه الشرقية، استعمار فرنسا للجزاءر اولا ومساندة المغرب لاستقلال الجزاءر ثانيا نتييجته كانت هي ضياع الصحراء الشرقية وتهديها فرنسا للجزاءر لتترك قنبلة موقوتة بين البلدين الجارين، الخطا الثالث الذي وقع فيه المغرب هو تعامله مع الجزاءر كدولة مسؤولة، بينما هي دولة تحكمها مجموعة من الحركيين والخونة اعداء الاانسان المغاربي.
54 - KIM الاثنين 28 ماي 2018 - 18:31
أصول الصراع التاريخي بين المغرب والجزائر هو اقدم بكثير ,المغرب الذي كان يسمى موريتانيا والذي كان بوخوس حاكما,وكان الاخير همه الوحيد هو التوسع على الاراضي النوميدية,حتى انه خدعة يوغرطة وسلمه لرومان بالمقابل سلمو الرومان نصف نوميديا الى بوخوس,وللعلم ان الى يوم نا هذا مزالو الجزائريين
يستعملون كلمة "وجه البوخس" او وجه بوخوس وهذا للاساء الى احد اوشتمه
ولا ننسى ايضا عقدة المغرب عندما وقعة على معاهدة لالة مغنية خيانة المغرب للاميرعبد القادر ,والذي زاد الطينة بلة ايضا هو اختطاف قادة الثورة الجزائرية
و الباقي الكل يعرفه هو الاعتداء على الجزائر بعد اشهر من الاستقلال .
55 - zaidessouti الاثنين 28 ماي 2018 - 18:36
يجيب علئ السيد العلوي ان يبحت في التاريخ في الجنوب متلا في كتوب موجودة عند بعض الناس في المحاميد وتمكرت وزاكورة ,انه قد ارتكب اخطاء كتيرة بما ضن انه افادة للاخرين ,حيت انه ينحدر اصلا من سجلمسة اي تافلالت اليوم,مسوفة 3اكبر قبائل في المرابطين وكانوا يحكمون الئ واد السنكال ,احمد بابا التمبكتووي المسافي اكبر عالم انداك ,وكانوا من يرافق القوافل حتئ الاواني الاخيرة,ونصف هاد القبائل اي ايت عطا موجودين في الجزائر ادرار تممون ,وهم اخواله ,يجيب ان يبحت ويدهب الئ ازواط ,وليس في المكتبات ,وان يحتاج الئ كتب فنعطه ايها
56 - هاشم الاثنين 28 ماي 2018 - 18:48
المملكة التي أسسها الماريشال الفرنسي ليوطي في 1912 ، تطالب بأراضي الجيران ؟!...اصلا أراضي مملكة فاس لم تكن تتجاوز منطقة وادي نون في عهد الدولة العلوية حسب إتفاقية مراكش 1767 بين السلطان محمد بن عبد الله وملك إسبانيا كارلوس الثالث.. فمتى كانت "الصحراء الشرقية" المزعومة تحت سيادة المغرب ؟!...لو فرضنا أن هناك إرتباط روحي وبيعة بين بعض القبائل وسلطان فاس ، فإن البيعة محدودة بالزمن وهي علاقة شخصية بين طرفين وانتهت بمرور مرحلة من مراحل التاريخ ولاتورث ...حسب هذا المنطق فمن حق الجزائر أن تطالب بكل المغرب لأن عبد المؤمن بن علي الجزائري مؤسس دولة الموحدين الجزائرية وسلالته حكمت المغرب ، ومن حق موريتانيا المطالبة بمراكش التي أسسها يوسف بن تاشفين الشنقيطي في عهد الدولة المرابطية الموريتانية...الذي يتجاهله بعض مؤرخي المخزن أن حدود الجزائرالتاريخية إمتدت لوادي ملوية ، وأن سكان شمال المغرب بمن فيهم سكان الريف وسكان المنطقة الشرقية هم جزائريون ، ومن قبائل جزائرية مهاجرة إستوطنت شمال المغرب في فترات من التاريخ...البعض يتجاهل أن قبائل بني مرين وبني الوطاس وزناتة هم قبائل جزائرية حكمت المغرب والمنطقة.
57 - Maghrebin الاثنين 28 ماي 2018 - 18:56
marocains et algeriens
soyons intelligents
arretons d etre chauvinistes
notre avenir est dans l union et non dans la division
moi je suis marocains mais je reve un jour me sentir un vrai maghrebin
avec un pays de presque 100 millions d habitants et des millions de km carré de territoire
un pays tellement riche par toutes les ressources dont on dispose
une vraie puissance
nous avons tout ce qu il faut pour y arriver
inchaalah golo amine
58 - ahmed الاثنين 28 ماي 2018 - 18:57
الملك بوكوس ملك أمازيغي حكم مملكة موريطنية (شمال المغرب حاليا) حوالي 110 سنة قبل الميلاد، وأشير إليه من قبل المؤرخين ب بوكوس الأول و كان صهرا للملك الأمازيغي يوغرطة ملك نوميديا (شمال الجزائر حاليا)، واللذين معا أعلنوا الحرب على الرومان.

تحالف بوكوس الأول مع ملك نوميديا يوغرطة فقط من أجل الجزء الثالث الذي وعهده به يوغرطة من مملكته، ثم تحرك الملكان الأمازيغيان بجيوشهما تجاه قسنطينة. دارت حروب عديدة كبد فيها الأمازيغ الرومان خسائر كبيرة في الأرواح، وهذا ما دفع بالرومان إلى وقف الحرب وإستغلال الخصام الذي وقع بين بوكوس و يوغرطة و طلبوا من بوكوس التوقف عن مساعدة يوغرطة و فتح مائدة المفاوضات. طرح بوكوس إقتراحات على الرومان، وفي مقابلة أجراها بوكوس الأول مع القنصل الروماني سولا الذي أرسل سفراء إلى روما. وفي روما تم دعم فكرة التحالف على الشروط التي أظهر بوكوس أنه يستحقها و بعد مفاوضات عديدة، أخيرا وافق بوكوس على إرسال رسالة إلى يوغرطة لطلب قدومه وتم تسليم يوغرطة إلى سولا. ثم أبرم بوكوس معاهدة مع الرومان وتم إضافة جزء من نوميديا إلى مملكة موريطنية.
59 - المغرب التاريخي الاثنين 28 ماي 2018 - 19:08
الى kim 54... انك تخبط خبط عشواء في جولاتك التاريخية.... وتنط من فكرة الى أخرى دون رابط منطقي.... وتريد ا ن تلوي عنق التاريخ لتعطينا حقيقة مزيفة عن نوميديا.... وعن المغرب ....وعن بوخوس...وتريد ان تحصل على صك البراءة والامتداد التاريخي للجزائر ...لكنك دون ان تشعر تنتقص من التاريخ المغربي.وتحيد عن الحقائق..ثم تطير الى معاهدة لالة مغنية.... ولم تقف عند معركة ايسلي التي حارب فيها الجيش المغربي .الجيش الفرنسي بسبب مساعدته للامير عبد القادر الجزائري....سبحان الله تنتقون من التاريخ ما يوافق اهواءكم اين هي الموضوعية؟....اذا كنت تريد استغباء البعض ....فلتعلم انت وغيرك ان هذه المراوغات لا تنطلي على الشعب المغربي....فرنسا مسؤولة عن تقزيم التراب المغربي لانها كانت تريد استيطان الجزائر وتعتبرها مقاطعة فرنسية فتوسعت وقضمت اراضي الجوار ومنها الاراضي المغربية.وما تسمونه" قدسية الحدود الموروثة عن الاستعمار" هو باطل وظالم...ولو اقرته المتحدة فما بني على باطل فهو باطل....لان التقسيم استعماري....هل كل من يحرر ارضا مسروقة تصبح من حقه؟!!!
60 - Nani الاثنين 28 ماي 2018 - 19:22
Au début des années 60 mon oncle partait pour vendre des pneus dans le grand souk de Tindouf qui ce tient chaque année , l’argent qui circulait pour acheter et vendre c’etait La monnaie marocaine .
Les gens de Bechar et Laknadssa savent qu’ils sont d’origine marocaine car le message passe entre génération
61 - مفكر جزاءري الاثنين 28 ماي 2018 - 19:27
ادعو من هذا المنبر المحترم الجزاءر والمغرب ان يتجاوزوا خلافاتهم للماضي وان يعلنوها مصالحة تاريخية خدمة للامن والاستقرار في المنطقة حتي لا نبقى اضحوكة القرن.كفانا تفرقة. لقد هرمنا يا البشر
62 - IBN JAZAIER الاثنين 28 ماي 2018 - 19:34
الى صاحب رقم 26
اتمنى من كل قلبي ان تلتقي يوما مع من انت تتحداء عنه بهذه الطريقة وانت صائم اتمنى ان تلتقي معه لكي تتاءكد من هويته فالى الموعد ورمضان كريم
63 - العنكبوت الإلكتروني الاثنين 28 ماي 2018 - 19:48
تعقيب و سؤال لرقم 24

لو لم تكن تكتب تعليقك في الأنترنات لكان الحال غيره.
هناك غوغل و ويكيبيديا. القرّاء يتأكدون من صحة ما يقرؤون. لا تضيع وقتنا من فضلك. إذهب تلعب مع أولادك لو عندك أولاد.

أنت تتكلم كلام لا يوجد فيه و لو كلمة صحيحة.

المغرب قدّم سبتة و ميليليا للإسبان عام 1668 في عهد مولاي الرشيد ( 1631-1672). و الأمير عبد القادر ولد عام( 1808-1883) فهل بدأ مقاومته قبل ميلاده ب 140 سنة ؟؟؟؟؟
إستخدم مخك من فضلك. فلا تستخدم أعصابك.
أخي من فضلك , لا تعلق بدون التحقيق من كلامك
64 - العبرة لمن يعتبر الاثنين 28 ماي 2018 - 19:54
لنفرض ان المستعمر الفرنسي اقتطع من الارض المغربية كما تدعون وضمها الى الجزائر الفرنسية انذاك ما منعكم من المطالبة بها من الفرنسيين ومقاومة المستعمر
اما ضننتم ان الشعب الجزائري يضحي بمليون ونصف المليون من الشهداء من اجلكم الجزائر حررت بدماء شهدائها البواسل
اشكرو الله ان الثورة الجزائرية كانت سبب استقلالكم سنة1956 بعد اشتداد المعارك ضد المستعمر الفرنسي من طرف الثورة الجزائرية يا نكارين الجميل
منعرج المشكل بين الجزائر والمغرب هو غدركم بالجزائر الفتية وهي تلملم جراحها سنة1963
65 - H.B. الاثنين 28 ماي 2018 - 20:01
هاشم 56
كلامك ليس صحيحا
المملكة المغربية لم يأسسها الاستعمار الفرنسي الاسباني
و الدليل ان اسم الملك هو محمد السادس
لو كان كما تقول لكان اسم الملك اليوم محمد الاول او الثاني (ادا احتسبا اسم جده محمد الخامس.)
بمعنى انه ضمن الملوك الذين تعاقبوا على المغرب و هنا اتكلم فقط عن الدولة العلوية اقول من بين الملوك كان هناك محمد الاول و محمد الثاني ..الى اليوم محمد السادس.
اما تأسيس المملكة المغربية كان في الاصل في بداية الدولة الادريسية و الذي يجب ان تعرفه هو ان الدولة المغربية كانت داءما مستمرة من الادارسة الى اليوم اهم الدول هي الادارسة و المرابطين و الموحدين و المرينيين والجوطيين و الوطاسيين و السعديين و العلويين.
اما كلامك عن كون الموحدين اصلهم "جزاءري" يا اخي ما يسمى اليوم "الجزاءر" كان في تلك العصور اسمها "المغرب الاوسط" لانه قبل الدولة العثمانية التي حكمت بلدك ابتداءا من 1515 كان "المغرب الاوسط" جزءا من المملكة المغربية و الدليل لا توجد عاصمة الموحدين ضمن التراب "الجزاءري" بمفهوم اليوم و انما في المملكة المغربية و هي مدينة مراكش.
66 - صحراوي - اسبانيا الاثنين 28 ماي 2018 - 20:21
56 - هاشم
معلوماتك التاريخية صحيحة .
67 - Hassan الاثنين 28 ماي 2018 - 20:25
الحل هو هو بناء الديمقراطية في كل قطر و بعد دلك سيكون بناء المغرب الكبير سهلا
68 - الصريح الاثنين 28 ماي 2018 - 21:53
اخواني اتركوا احلام اليقظة ، لماذا منحت فرنسا استقلال المغرب و تونس والدول الافريقية؟ طبعا للتفرغ للارهابيين في الجزائر أي المجاهدين رحمهم الله. لماذا المغرب لم يقاتل فرنسا لاسترجاع ما يتخيل بالصحراء الشرقية؟ أم لانها فرنسا!!! أما بعد استقلال الجزائر بالدماء وآلاف ثم آلاف الشهداء ساغ و طاب لكم أن تغدروا باخوانكم سنة ١٩٦٣ ما تسما بحرب الرمال !!!
69 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي الاثنين 28 ماي 2018 - 22:13
لعلك ستتفاجأ إذا قلت لك:إن مدينة وجدة مدينة جزائرية!ثم إن الكثير من سكان الجزائر ينحدرون من الساقية الحمراء ووادي الذهب..ثم الأمر اليذي تجهله أو تحاول تجاهله أن استقلال الجزائر كان متوقفا على الصحراء التي حاولت فرنسا بكل الوسائل أن تحتفظ بها تحت حكمها مقابل استقلال الشمال ولكن المفاوضين الجزائريين رفضوا هذا الطرح، وكانت هناك مفاوضات مارطونية بين جبهة التحرير الوطني وفرنسا حول الصحراء..يا للعجب !التاريخ يشوه وصانعوه أحياء!
70 - fatoum الاثنين 28 ماي 2018 - 22:20
ا لى رقم 64 حررتم المغرب على من تضحك كذبوا عليك لماذا لم تحرروا بلدكم من الاحتلال العثماني 400 سنة ومايزيد ثم جاءت فرنسا وقالوا قولتهم الشهيرة الجزائر ارض خلاء لادولة ولاسلطة فيها واحتلتكم اكثر من 130 سنة اين كنتم تواضع واعرف قدرك وقرا شوية لما زغب الله على فرنسا دخلت للمغرب وهي نهاية الاحتلال الفرنسي وتذكر اين كانت تستقر مجموعة وجدة والذي يحكمكم الان احد اعضائها اقرا واستفد
71 - المحسن الاثنين 28 ماي 2018 - 22:26
عذرا إخواني في المغرب، احترم إلا الشرفاء منكم فقط. كل الخلافات السياسية و التاريخية بين البلدين هو في وجهة نظرتكم للحياة! المشكل الوحيد و العميق بيننا هو قابليتكم للذل لغير الله عز وجل، انكم القاعدة الخلفية للكيان الصهيونى الذي تسمونه انتم بدولة إسرائيل!!! انكم نتيجة عقليتكم انتم اول وجهة للسياحة الجنسية!!!! انكم انتم عندكم القابلية للتعايش مع سياسة انتاج المخدرات!!!! سبحان الله، بربكم، من تحبون أن يجاوركم أو يتعايش معكم؟ كونوا صرحاء مع انفسكم في هذا الشهر الطيب، السلام على الشرفاء فقط.
72 - إلى 56 هاشم الاثنين 28 ماي 2018 - 23:22
ابحث في غوغل عن كتاب المعجب للمراكشي مؤرخ الدولة الموحدية ، وستفرأ أن عبد المؤمن تبرأ من ندرومة وقال أن أصله من قريش من بلاد الحجاز.
أضف إلى ذلك أنه تلميذ الفقيه المغربي ابن تومرت الذي استخلفه من بعده فلو لم يكن ابن تومرت المغربي لما كان عبد المؤمن.
عاصمة عبد المؤمن كانت هي مراكش في المغرب الأقصى ولم تكن أي مدينة من مدن الجزائر الحالية.
وقبره وفبورشيخه وولديه يوسف ويعقوب في قرية تينمل مراكش.
جميع الأثار العظيمة للموحدين توجد في المغرب ومنها الصومعات (الكتبية في مراكش وحسان في الرباط والخرلدا في اشبيلية).
المغرب الأوسط الذي سماه المراكشي في ذلك الوقت بلاد يحيى بن عبد العزيز ( آخر أمراء الحماديين) كان قد خربه أعراب بني هلال كما ذكر المراكشي.
أما يوسف بن تاشفين فهو أمازيغي لمتوني لا علاقة له بعرب شنقيط ، كان من تلامذة الفقيه المغربي عبد الله بن ياسين ، فلو لم يكن الفقيه المغربي لما كان القائد العسكري بن تاشفين.
عاصمة يوسف بن تاشفين لم تكن نواقشوط وإنما كانت مراكش ولقد وصل نفوذ دولته إلى ما بعد مدينة جزائر مزغنة في المغرب الأوسط.
73 - brikci الاثنين 28 ماي 2018 - 23:26
السلام على اخواني في هذا الشهر الفضيل، سؤالي الصريح: هل إذا نشأت حرب بين الجزائر و اسبانيا حول سبتة و مليلية ثم أكرم الله عز وجل المجاهدين الجزائريين بالانتصار، هل سيقوم اخواننا المغربيون بمطالبة الجزائر باسترجاع اراضيها أم سيحالفون الصليبيين مثل ما جرى في عهد السعديين؟ شكرا.
74 - Hamid الثلاثاء 29 ماي 2018 - 00:00
Algérie fabrication française point final merci à la France peuple de grand bouche
75 - المنيعي الثلاثاء 29 ماي 2018 - 00:01
نحن قبيلة المنيعي مغاربة أبا عن جد و جغرافيتنا الراسخة عبر التاريخ تمتد من مكناس و تازة و مراكش و الريصاني إلى غرداية و حتى إلى تلمسان ولنا فيها بطولات و امجاد و وتربطنا علاقة تاريخية بالملوك العلويين لازال أبناء عمومتنا هم في الصحراء الشرقية المغتصبة التي هي ارضنا عبر التاريخ و هم مغاربة حتى النخاع و القادة الجزائريون يعرفون جيدا ان قبيلة المنيعي بالصحراء الشرقية هي مغربية حتى النخاع و هي امتداد لنفس القبيلة التي تمتد من الريصاني.
76 - إلى 69 ماسينيسا الثلاثاء 29 ماي 2018 - 00:05
صحيح أن قادة جيش التحريرالجزائري رفضوا الإستقلال بدون الصحراء ، وصحيح أيضا أن المغرب ساندهم في ذلك ولم يعارض ضم الصحراء إلى الجزائر ، وأن محمد الخامس رفض التفاوض مع فرنسا في شأن الحدود الجزائرية المغربية.
وصحيح كذلك أن بوخروبة رفض استرجاع المغرب لصحرائه ، و بكل وقاحة وبدون حياء تحالف مع الإستعمار الإسباني ضد وحدة المغرب ، ناسيا تضامن ملك المغرب مع الجزائر في محنتها ضد الإستعمار الفرنسي وما قدمه من دعم لجيش التحرير الجزائري الذي كانت حدود المغرب مفتوحة في وجهه يتصرف فيها كما يشاء.
لم يكن بوخروبة هو الأول الذي تحالف مع المستعمر لتقسيم المغرب ، فلقد سبقه بورقيبة لما تحالف مع ولد دادة وفرنسا لفصل موريتانيا عن الأمبراطورية الشريفة.
كما لا تنس أن المغرب كان يدفع أتعاب المحامين للدفاع عن بن بلة وصحبه لما كانوا في السجن في فرنسا وتكلف بكل نفقاتهم بعد اختطاف الطائرة واعتقالهم.
77 - المحاميد الثلاثاء 29 ماي 2018 - 01:18
قضية الصحراء الشرفية ضمتها فرنسا هي وبعض ارض تونس وبعض ارض لبيا وبعض ارض النيجر ومالي لان فرنسا لم تكن تنوي الخروج من الجراىر بقية الجزاىر ولما اردت فرنسا الخروج لم تسدعي اصحاب الارض لترسيم الحدود مع هده الدول الخمس ارض المغرب من تلمسان مرورا بشار وتندوف الى توات الحقيقة ان طال الزمن اوقصر لبد ترسيم الحدود
78 - الحبيب الثلاثاء 29 ماي 2018 - 03:56
إذا كانت الأرض الجزائرية هى مجموعة أراضي الدول المجاورة تاريخيا، فلماذا قبلت هاذه الأخيرة ترسيم الحدود من امهم فرنسا بمجرد قبولهم للاستقلال؟ و إذا كان الأمر كذلك لماذا لم يحاربوها لاسترجاع أراضيهم؟ أو لأن الجزائر كبش فداء؟ اعطوني الدليل متى تحرك الجيش الجزائري بعد الاستقلال لسرقة أراضي جيرانه؟ الذي تقرر في التاريخ هو أن الجزائر وقع عليها العدوان بمجرد استقلالها و من جانب من كانت تعتقد اخوتهم!!! نصيحة عاقل: من البلاهة بمكان أن تحاول اقناع المعتدي أنه معتدي.
79 - العاصمي الثلاثاء 29 ماي 2018 - 11:26
نحن في الجزائر نظن أن قمة زلالدة التي أسست إلى اتحاد المغرب العربي كانت خطا فادحا من الجزائر.
الجزائر أظن بهذا القرار ولو من حيث لا تدري شجعت المغرب على خطواته إلى الوراء في مسألة استفتاء تقرير مصصير الشعب الصحراوي.
أظن أنه مؤخرا حسم اصحاب القرار في الجزائر أمرهم تجاه المغرب و غلق الحدود والتي كما يعرف الجميع المغرب كان السبب في ذلك ساعدهم في ذلك بأنه لا مجاملة لا مجاملة لا مجاملة.
80 - elamiri elmamoun الثلاثاء 29 ماي 2018 - 12:56
أختي العنكبوت الإلكتروني ما الدي أثار حفيظتك حتى أصبحت تنسجين خيوطك بغير هدى؟ عودي إلى رشدك وهدئي من روعك يا أختاه. هل تعرفين بطلبك لي الدهاب إلى اللعب مع أولادي قد تحيين شغب الطفولة في دواخلي، لكن والحمد لله أولادي كبروا ولا يقبلون اللعب لا معي ولا مع غيري. أترين أختي كم كان كلامك جارحا ويصعب إندمال جرحه بصعوبة عدم تحقيقه. أختي قبل أن تردي على أي تعليق تأكدي أولا من هدوء أعصابك وصفاء دهنك حتى لا تفقدي صوابك وتندمين حين لا ينفع الندم. إذا سمحت لي أختي إن غوغل وويكيبديا لا ينكران علاقة الأميرعبد القادر بالسلطان مولاي عبد الرحمان كما لا ينكران مقاومتهما للإستعمارالفرنسي للجزائر ولا ينكران أيضا هزيمتهما معا أو كل مع أتباعه. لإن إختار الأمير عبد القادر مغادرة التراب الجزائري وترك الجزائر لمصيرها، فإن السلطان مولاي عبد الرحمان آثر البقاء في سلطنته فوق التراب المغربي يقاوم ضربات الفرنسيين والإسبانيين إلا أن إضطر مكرها والمغرب معه على تسليم سبتة ومليلية للمحتل الإسباني، وغوغل وويكيبيديا، لا ينكران ذلك يا أختي. هذا مما جناه المغرب من دعم السلطان مولاي عبد الرحمان للأمير عبد القادر .
81 - عبدالله الأربعاء 30 ماي 2018 - 02:54
الجواب الى رقم 47 - خاليد : لأن فرنسا وامريكا وضعوا فيها مشارع كبرى ، "مناجم الحديد ، وأبار البترول" وإن طالبنا بها الآن سندخل في حرب مع فرنسا وامريكا ، وهوما دولتان عظمتان وعضوتان دائمتان في مجلس الأمن وحلف شمال الأطلسي (بالإنجليزية : NATO)
المجموع: 81 | عرض: 1 - 81

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.