24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | لشكر: "الأغلبية" ساهمت في الاحتجاجات .. ولا قبضة أمنية بالمغرب

لشكر: "الأغلبية" ساهمت في الاحتجاجات .. ولا قبضة أمنية بالمغرب

لشكر: "الأغلبية" ساهمت في الاحتجاجات .. ولا قبضة أمنية بالمغرب

نفى إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وجود قبضة أمنية في المغرب، محذرا من تفسير قوة الدولة على أنها قبضة، لأن الدولة يجب أن تكون قوية بجميع مؤسساتها، سواء على مستوى القضاء أو البرلمان أو الحكومة، معتبرا أن ضعف هذه المؤسسات سيكون كارثة.

وفي الجزء الأول من حواره مع هسبريس، يرى لشكر أن "في هذه التجربة الطويلة تم التعاطي مع الاحتجاجات بمسؤولية من طرف الدولة بكافة مؤسساتها، سواء في الريف أو جرادة أو زاكورة أو غيرها"، مسجلا أن الحكومة "فتحت حوارات، وسمح بالاحتجاج لمدة 24 ساعة في اليوم في العديد من المناسبات".

وقال لشكر إن مكونات الأغلبية كانت منخرطة ومساهمة في هذه الاحتجاجات في العديد من المواقع، منها زاكورة وجرادة، ونسبيا في الحسيمة، موردا أنها تعاملت بمسؤولية لأنه عندما يكون الحوار لا يمكن المساهمة في العنف، وكانت حريصة على مواجهة أي انفلات يمكنه أن يؤثر على أهداف الاحتجاج.

وبخصوص دعوات المقاطعة التي شهدها المغرب، والتي انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي، علق لشكر على هذه الخطوة بالقول إن "ما وقع يدخل ضمن الإبداع المغربي لتوجيه التنبيه إلى الحاكمين في المغرب، من الاحتجاج إلى المقاطعة"، مبرزا أن "المقاطعة هي تنبيه للحكومة، وبمجرد انطلاق هذا الأمر دعوت إلى اجتماع للأغلبية".

لشكر وصف تحرير أسعار المحروقات بالمشكل الذي اتخذ من طرف حكومة بنكيران، وهو ما تحاول الحكومة تجاوزه عبر العودة إلى السعر المرجعي والتسقيف وغيرها من السيناريوهات، مؤكدا أن قرار الحكومة السابقة بخصوص المحروقات لم يكن في محله وأنه جاء دون إجراءات وآليات تجعل التحرير مهيأ.

إليكم الجزء الأول من الحوار

هناك دعوات للحكومة بتقديم استقالتها، والتهديد بإقالتها بسبب الأوضاع الاجتماعية، هل من داعٍ لهذه المطالب؟

لا أعتقد أن هناك دواع لتقديم الحكومة لاستقالتها، لأنه ليس هناك مبررات لهذا الأمر، وإلا فإن ما يتداول من كون حزب في المعارضة سيقدم ملتمس رقابة لإسقاط الحكومة يجب أن يكون موضوعا للنقاش، أو ما يجري من حوار اجتماعي اتخذ أشكالا متعددة ووصل نوعا من الاحتقان يستدعي إنهاء عمل الحكومة.

إن تغيير الحكومات يفرضه التوتر بين المؤسسات، ولكن ما يجري في المغرب اليوم هو نوع من التنبيه للحكومة لمضاعفة الجهد والعمل لمواجهة المشاكل التي لا أحد ينكرها.

المبررات التي تساق أن الحكومة منذ تعيينها وهي لا تكاد تخرج من مشكلة إلا لتواجه أخرى دون إجراءات فعلية منها، لتأتي حملة المقاطعة وتجعلها عاجزة، ما قولكم؟

مواجهة المشاكل هو مبرر تأسيس الحكومات، وأي حكومة افتقدت مبرر وجودها، وهو التدبير ومواجهة المشاكل، لن تكون الحاجة إليها.

لكن يجب التنبه إلى أن المشاكل وتراكمها الذي عرفته المرحلة السابقة يجعل هذه الحكومة مطالبة بمعالجتها، فالمغاربة مثلا لم يستفسروا عن تجاوز مشكل تسريب الامتحانات الذي كان محط نقاش في المغرب خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى ذلك لم يطرح السؤال حول مشكل تحرير أسعار المحروقات الذي اتخذ من طرف حكومة بنكيران، وهو ما تحاول الحكومة تجاوزه عبر العودة إلى السعر المرجعي والتسقيف وغيرها من السيناريوهات؛ ما يؤكد أن التفكير السابق للحكومة لم يكن في محله وأنه جاء دون إجراءات وآليات تجعل التحرير مهيأ، ومنها اشتغال مجلس المنافسة.

الذي وقع هو الإبداع المغربي في توجيه التنبيه للحكومة عبر الإضراب والاحتجاجات إلى شكل آخر هو المقاطعة التي ساهم فيها العالم الرقمي؛ لذلك بمجرد ما انطلقت الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوتُ الأغلبية للاجتماع، وهو ما استجاب له السيد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بعد عودته من زيارة رسمية إلى كوريا، ومن الملفات التي تم طرحها أن الأغلبية لا يجب أن تستدعى فقط للتوترات، بل لمعالجة المشاكل والقضايا التي تطرح في الفضاء العام للنقاش.

لنعود لنقاشات الأغلبية، ما هي مقترحات حزب "الوردة" للخروج من أزمة ارتفاع أثمان المحروقات التي أثارت نقاشا واسعا في الحكومة؟

في ظل المعطيات التي تفرضها السوق الدولية نعتبر أن التسقيف هو علاج لهذه الوضعية، لأنه لا أحد يمكن أن يتصور التطورات في المستقبل؛ لذلك قلنا لا بد من التعامل بنوع من الحذر مع موضوع المحروقات، لأن لها تأثيرا كبيرا على العيش اليومي للمواطنين من نقل وسلع وغيرها؛ لذلك لا يمكن أن يتسرع الإنسان مثلما تم في السابق.

التحرير يؤكد أن ما ذهبت إليه الحكومة السابقة لم يكن في محله، ونقول كذلك إننا نرفض أي مس بأثمنة غاز البوطان لأنه يمكن أن تكون له تأثيرات مباشرة على المغاربة، خصوصا مع تعاظم دعوات التحرير من اليوم أو وضع سقف زمني له، وأعتبر أنه لا أحد له الحق للمس بالقدرة الشرائية للمواطنين، ويمكن أن يكون منطلقا لفتنة، خصوصا أن كل وضعية تستدعي إجراءات معنية.

لكن الحكومة الحالية أعلنت الاستمرار في إجراءات الحكومة السابقة وضمنها صندوق المقاصة، وهو ما يعني رفع الدعم عن البوطا

يستحيل أن نستمر إن تم ذلك، وسنطرح الأمر في الأغلبية لأن التواجد ضمنها هو للتذاكر، ومثلما تراجعت الحكومة عن التحرير الذي أقرته الحكومة السابقة يمكنها العدول عن فكرة رفع الدعم عن البوطاغاز.

غاز البوطان معني به المواطن الصغير، وهناك حلول لا تستدعي أن نبيع للمغاربة الغاز بأثمنة مرتفعة، وإلا فإن هذا يكون فيه دعوة إلى كارثة، والمسؤولية تقتضي تحملها.

وفي حال عزم الحكومة على اتخاذ أي قرار سندعو إلى اجتماع طارئ للأغلبية، وسنبلغ وجهة نظرنا في الموضوع، وهو التحذير من المس بالقدرة الشرائية للمغاربة وأثمنة الغاز لأن ثمن البوطا خط أحمر، لأنها تدخل ضمن معيش المغاربة اليومي.

رغم الإجراءات الحكومية التي لا تتماشى مع القدرة الشرائية للمواطنين، لم نسمع لكم ردود فعل قوية وأنتم من عارض الإجراءات نفسها مع حكومة بنكيران، لماذا؟

أبدا، الحكومة الحالية ليست في نهج الحكومة السابقة نفسه، بل بالعكس تتجه إلى اتخاذ إجراءات تعديلية لما أقدمت عليه الحكومة السابقة، وخصوصا في مجال المحروقات.

لسنا دعاة قطيعة ونحن مقتنعون بأن جميع الحكومات كانت لها آثار في المسيرة التنموية للمغرب، ولكن لن نقبل بالاستمرار في الأخطاء نفسها التي ارتكبت في الحكومة السابقة، وهناك تواصل لتصحيح ما ظهر من اختلالات للحكومة السابقة، أو التي بصمت عليها هذه الحكومة منذ تعيينها إلى الآن.

لكن سجل تناقض من طرفكم في تقييم الوضع الحقوقي بين حكومتي بنكيران والعثماني رغم أن الحزب الأول لم يتغير، بم تردون؟

أشدنا بتجاوز التوجه المحافظ للوضعية الحقوقية في المغرب، والمتتبع اليوم يرى أن هناك تقدما في مجموعة من القضايا، في المساواة وحقوق الإنسان والانفتاح. في المقابل، فإن الحكومة الحالية لم يسجل ضدها مقاطعة برنامج ثقافي أو منع كتاب، ولا بد من تسجيل أن هناك تحولا في هذا النوع، بل سمعنا لوزير حقوق الإنسان، مصطفى الرميد، تجاوبا في قضايا خلافية، وكذلك لوزيرة المرأة، وهناك مشاريع متقدمة مطروحة للنقاش، سواء لمواجهة العنف ضد النساء أو في ملفات كان فيها موقف من حزب العدالة والتنمية، لكننا اليوم نتابع بشكل مسؤول التجاوب الذي يقع بين مكونات الأغلبية، وخصوصا بيننا كحزب اشتراكي والعدالة والتنمية.

لكن الحكومة الحالية سجلت تراجعات حقوقية بشهادات داخلية وتقارير خارجية

عشنا كاتحاديين الاحتجاجات وتدرجنا فيها، ونعرف كيف كان التعاطي مع الفعل الاحتجاجي في المغرب، فبمجرد تبلوره يواجه بالاختطافات والاعتقالات، لكن اليوم مع العهد الجديد أصبح هناك تطبيع مع الاحتجاجات، وخصوصا أثناء ما سمي بالحراك، لأن الشعوب التي لم تتدرج في الاحتجاجات أعطت لاحتجاجاتها طابعا عنيفا، وعلى خلاف ذلك، فالمغرب تمرس على الاحتجاجات، سواء بمواجهتها أو بالسماح بها.

في هذه التجربة الطويلة تم التعاطي مع الاحتجاجات بمسؤولية من طرف الدولة بكافة مؤسساتها، سواء في الريف أو جرادة أو زاكورة أو غيرها، وفتحت حوارات وسمح بالاحتجاج لمدة 24 ساعة في اليوم في العديد من المناسبات.

لكن يجب التنبيه إلى أن هناك فرقا بين من يريد استغلال هذه الاحتجاجات، وبين من يريد أن تظل في مسارها العادي، ونحن في الأغلبية كنا منخرطين ومساهمين في هذه الاحتجاجات في العديد من المواقع في زاكورة وجرادة، ونسبيا في الحسيمة، وتعاملنا بمسؤولية لأنه عندما يكون الحوار لا يمكن المساهمة في العنف، وكنا حريصين على مواجهة أي انفلات يمكنه أن يؤثر على أهداف الاحتجاج.

لكن البعض يذهب أبعد من ذلك ليرى أن هناك نوعا من العودة إلى القبضة الأمنية في المغرب، ما ذا عنكم؟

أقول إننا محتاجون إلى دولة قوية؛ لذلك حذار من تفسير قوة مؤسسات الدولة على أنه قبضة أمنية، لأن الدولة يجب أن تكون قوية بجميع مؤسساتها، سواء على مستوى القضاء أو البرلمان أو الحكومة، وضعف هذه المؤسسات هو الكارثة، ونحن نرى اليوم التعامل مع المسيرات في المدن الكبرى. عندما تكون قانونية، فإن التعامل معها يكون بشكل عاد، وغير ذلك فهي انفلات أمني، وحتى عندما تحدث نرى تفاعل الأجهزة الأمنية ببلاغات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - داود البصري السبت 16 يونيو 2018 - 09:22
في العالم العربي ثمة حقيقة جوهرية متأصلة وراسخة تقول بأنه ليس في تاريخ المنطقة فئة مارست النفاق و الإنبطاح حتى أدمنته أكثر من قيادات الأحزاب الإشتراكية و اليسارية!!، فهم فاشيون حتى العظم ويميلون دائما لخذلان الجماهير و ينساقون تحت إبط الدكتاتوريات ويشوهون كل معاني وصيغ النضال الجماهيري! وهذا الغليظ الإشتراكي نموذجا حيا لهم ، والنماذج البشعة الأخرى موجودة في سوريا والعراق .. والجزائر!!.. إن تكن إشتراكيا يعني أن تتحول لإنبطاحي وبوق لأجهزة الأمن!!!! تلك هي الحقيقة الراسخة في عالم عربي يصعد للهاوية!!!
2 - تتتتتتتتتمممين السبت 16 يونيو 2018 - 09:25
بالفعل يجب على الدولة أن تكون قوية اقتصاديا واجتماعيا و علميا و صناعيا و قضائيا و عدليا و شفافية و عيشا كريما لجميع المداويخ من مداويخها

لكن الدولة المغربية عكس ذلك إنها تحكم بقبضة حديدية و أكثر و الفساد والاستبداد المنظم و مهيكل لدرجة لا يتصورها العقل

نريد دولة قوة ديمقراطية عادلة

نريد دولة قوة ديمقراطية عادلة

نريد دولة قوة ديمقراطية عادلة

نريد دولة قوة ديمقراطية عادلة

نريد دولة قوة ديمقراطية عادلة


المغرب للجميع و ليس لقلة من الديناصورات و الفاسدين
3 - السلام السبت 16 يونيو 2018 - 09:40
نريد اكل جميع انواع السمك بثمن معقول ولتر ديال الحليب دو جودة عالية ميتعداش 5دراهم والمزوط ميتعداش 7دراهم والزيت ميتعداش 10دراهم ومحاسبة المفسدين والمحتكرين والا فالمقاطعة هي سبيلنا
4 - massinissa السبت 16 يونيو 2018 - 09:42
و العفو منكم قهرتونا بالشفوي ...........
5 - مدوخ السبت 16 يونيو 2018 - 09:45
صدق من قال السياسة كلها نفاق،
ادا لم تستحي فقل ما شءت،
6 - aziz السبت 16 يونيو 2018 - 09:58
ابقوا بعيداعن احتجاجات الشعب ولا تحاولوا الركب على الانتفاضة الشعبية العفوية ضدالحكرة والفسادلانكم وامثالكم من السياسيين(خدام الدولة)وكل الاحزاب الكرطونية جزئ كبير من الفساد واللعبة السياسية القذرة اللتي تمثلونها في مسرحية مكشوفة.
7 - khalih السبت 16 يونيو 2018 - 09:58
la premiere fois que lachgare repond logiquement je pense que tihad al ichtiraki avec ladocteur monib doit retouner fortement a sa place politique pour elliminer le petit garcon asala o lkhasara
8 - Danger grave السبت 16 يونيو 2018 - 10:02
Bonjour aid mobarak.
Lachgar ou d' autre parti politique. Vous êtes les même avec ou sans barbe vous êtes tous des
incompétents aucune vision que vous pouvez .
concrétiser dans l avenir chômage corruption merci d arrêter vos cinéma et penser au théâtre votre parlement.
Blocage pour le blocage et pas plus c est quoi ce niveau .
Vous ne représenter pas les marocains nous le peuple nous sommes beaucoup plus grand que vous .etc et je n ai pas le temps à perdre avec vous les partis politiques.
9 - المجدوبي السبت 16 يونيو 2018 - 10:03
لشكر يتحدث ويحلل هنا وهناك في حين لم يثحدت لنا عن كيفية النهوض بالحزب واستقلاليته بعد هدا الانحطاط المريع. والتصالح مع معارضيه وجمع شتات الحزب كما أنه لم يجب عن توظيف أبناءه ومقربيه والمشكل الكبير انه لم يجب حتى الآن عن ظروف ومناسبة استفادته من الأرض المعلومة.
10 - ملاحظ السبت 16 يونيو 2018 - 10:06
زوينة هاذي الاغلبية تساهم في الاحتجاج على سياستها
11 - اتحادي مع وقف التنفيد السبت 16 يونيو 2018 - 10:11
هل تتكلم باسمك أم باسم الاتحاد الاشتراكي.....؟إن ضرباتك الخجولة للحزب ستفيده قريبا لوقف خالة وقف التنفيد.
12 - موحند السبت 16 يونيو 2018 - 10:14
السيد لشكر يحاول تغطية الشمس بالغربال ولكن هيهات هيهات لان هذا مستحيل جدا. فعلا السيد لشكر يمارس السياسة حسب فلسفة "زمن التناوب الثالث": التناوب على اتقان الادوار كالنفاق العظيم والتضليل تحت مضلة الاتحاد لاجل المشاركة في الانتهازية والنكوصية والظلامية والزبونية لخدمة العبودية والاستبداد والفساد ومختلف اشكال الريع كالبقعة الارضية في الرباط والمناصب والامتيازات. السيد لشكر فكك ما تبقى من حزب الاشتراكي للقوات الشعبية وتحول الى اكبر مخزني وبوق للتضليل والنفاق. وهل يحلو لكم العيد وابناء الريف والوطن وراء الحديد? وهل يحلو لكم العيد ومنطقة الريف وجرادة تحت الحصار وسكان هذه المناطق تعيش في الجحيم وخاصة عاءلات المعتقلين السياسيين? قوة الدولة تتجلى في توفير التعليم والصحة والسكن والشغل واحترام حقوق الانسان وبناء دولة الحق والقانون والعدالة والديمقراطية وليس بالزج بالشباب في سجون الخزي والعار وتعذيبهم وتشريد عاءلاتهم لانهم فقط طالبو بسلمية بحقوقهم الدستورية. ان لم تستحي فافعل وقل ما شءت في زمن التناوب الثالث!!
13 - مقاطع السبت 16 يونيو 2018 - 10:14
بما أنك اعترفت بأن الأغلبية ساهمت في الاحتجاجات الله يعطيك الصحة مشي بحال شي وحدين زايدنها بالمعايرة وتخراج العينين.
14 - ابو ايوب السبت 16 يونيو 2018 - 10:37
السيد يتكلم و كأن البلد ليس فيه فساد كبير إقرؤوا الفاتحة على حزب إدريس لشكر
15 - harouchy السبت 16 يونيو 2018 - 10:39
عاجلا ام، اجلا انشاءالله ستری نتاءج تحالفكم ودفاعكم عن هذه الحكومة لقد تهاويتم واجهزتم عن حزب الوردة بتحالفاتكم وبتناوبكم والان كان يجب عليكم ان تدافعوا عن من صوت لكم لا ان تنحازوا للحلفاء و للذين،شمونا بابشع النعوت وتقول الامر لا يستدعي لاقالة الحكومة الاقالة تكون عندما تكون الازمة بين الموءسسات لابين الحكومة والمواطن اذن المواطن لاقيمة له الا في الانتخابات اذن فهي بيننا سترون من يستحق عاجلا ام اجلا
16 - ملاحظ السبت 16 يونيو 2018 - 10:49
من بين بني البشر هناك أشخاص يحلمون بالليل والنهار ويصدق أحلامهم. مثل هؤلاء الذين لا يستطيعون الفرق بين ماهو حقيقي وماهو خيالي و بين ماهو مفيد و غير صحيح كان الله في عونهم.
17 - aziz السبت 16 يونيو 2018 - 10:50
ابقوا بعيداعن احتجاجات الشعب ولا تحاولوا الركب على الانتفاضة الشعبية العفوية ضدالحكرة والفسادلانكم وامثالكم من السياسيين(خدام الدولة)وكل الاحزاب الكرطونية جزئ كبير من الفساد واللعبة السياسية القذرة اللتي تمثلونها في مسرحية مكشوفة.
18 - خالد السبت 16 يونيو 2018 - 10:52
متى يفهم هؤلاء الساسة انهم مثدر المشكلة.. نفس الوجوه نراها منذ عشرات السنين دون أي تنمية.. نفس الوجوه يتم فرضها على المغاربة رغما عنهم لدرجة اصبح مةرد ظهور صورهم يثير التقزز و الغثيان. الا يوجد في المغرب أطر أكفاء غير هذه الوجوه المستهلكة و اولادهم و عائلاتهم؟
19 - محمد الصابر السبت 16 يونيو 2018 - 10:56
لاأتفق شخصيا كباحث ومتتبع مع استطلاع المقاطعة في كونها شأن شبابي (15-25 سنة)،لان موظفين من الطبقة الوسطى بنسبة عالية تقاطع ولو بـــ "الله يعطيكم الصحة" ،ولذلك فان المقاطعة اتخذت رقعتها في الاتساع عندما ارتكب المسؤولون 5 أخطاء فادحة :
1 ـ في البداية ردوا عليها بالسب والاحتقار( المداويخ ـ الجيعانين ـ القطيع ـ الخونة ...)
2 ـ في المرحلة الثانية استخدموا التهديد والوعيد (المجهولين ـ مواطني الزنقة ـ القانون يعاقب ،،)
3 ـ الاعلان عن الرغبة في المصالحة والتصالح بمناسبة العواشر تارة وبنقصان 50فرنك من الحليب)
4 ـ المشاركة الحكومية في التظاهرضد شعب المقاطعين دون الاستشارة مع الاغلبية ومع غير المقاطعين)
5 ـ رفض التداول مسبقا في مسألة المقاطعة باعتبارها من المحرمات أوالممنوعات.
واليوم مازال التمادي دون اقناع بتخفيض الاسعاروتفعيل الجودة ومجلس المنافسة،ودون اقناع المقاطعين بالتوقف عن توسيع الرقعة وكأننا نقول للمغاربة:لقد تم نجاح المقاطعة الاولى فانتقلوا الى الثانية،وهاأنتم قد تعلمتم درس المقاطعة الذي غادي يوصلكم الى الباب المسدود،مع اغفال أن المغاربة قد يذهبون حتى النهاية.
20 - أدربال السبت 16 يونيو 2018 - 11:00
صدقت أسي لشكر
المغرب مااااااشي في قبضة أمنية !!!
حشا !!

لي كاين أسي دريس هو مثلا إلى
طالبتي بالشغل
إعتاقلوك

طالبتي بالعدالة
إعتاقلوك

طالبي بالكرامة
إعتاقلوك

طالبتي بحقك فالسكن
إعتاقلوك

قلتي كفى من نهب المال العام
إعتاقلوك

وبعد الأإعتقال الدي عادة يكون تعسفيا من طرف زبانيات المخزن
يلفقون لك تهمة غلييييييييظة
تهمة الإنفصال مثلا
التخابر من جهات أجنبية من أجل زعزعت إستقرار البلد
إدخال السلام من أجل أعمال إرهابية إلخ
تهم جاهزة
ثم يضعونك في زنزانة آنفرادية
ثم محاكمة مراطونية لا تنتهي أطوارها .

هدا هو لي كاين أسي لشكر
واش هادي تسمى قبضة بوليسية
أبدا
هاد لمغاربا شبعو خبز أسي إديريس
مابغاوش إحمدو الله .
21 - Aboufaris السبت 16 يونيو 2018 - 11:02
لشكر اخر من يتكلم عن قوة الدولة وهيبتها لان دولة الحق والقانون من المفروض أن تكون كذلك.
أين هي من محاربة الفاسدين وناهبي المال العام نهارا جهارا .؟ أين هي من محاربة الجهل والتخلف الديني والفكري؟أين هي من تفريخ احزاب المخزن وتحكمها وتدجين حزب لشكر.
لو كان السيد لشكر يحترم نفسه لاستقال مت رئاسة الحزب بمجرد نتيجة الانتخابات البرلمانية بل تطاول لفرض حزبه على المشاركة في الحكومة ورئاسة البرلمان.
22 - امري السبت 16 يونيو 2018 - 11:43
قوة الدولة في مشاريع تنموية لا في الاستبداد
23 - mostafa bouyadda السبت 16 يونيو 2018 - 11:45
قلت الحق أن كانت قبضة الأمن والدولة حتى على أي فاسد و فاسق و عائق و عاهر.....و عنيد مثل الحكومة الحالية المعاكسة للشعب الصامد
24 - halima السبت 16 يونيو 2018 - 12:04
les réponses de Mr le député ne sont pas convaincantes, elles sont plutôt évasives et superficielles la vrai soulution du problème c'est qu'il faut augmenter les salaires d'une façon significative +50% au minimum pour rattraper le retard enregistrée faute de la mauvaise redistribution des richesses et ce depuis 2005 ou le Maroc a connu une dynamique économique extraordinaire qui n'a fait profiter qu'aux actionnaires et aux gros bonnets. il faut donc donner un signal fort au peuple marocain pour une meilleure réconciliation.
25 - حاصر حصارك لامفر... السبت 16 يونيو 2018 - 12:10
ماذا يمكن أن ننتظر ممن يساهمون في الفساد؟ لاشيء...هذا احتقار من نوع آخر يستصغر أسلوب المقاطعة الشعبية وهو ماندم عليه من جاؤوا به إلى الحكومة...لاباس،المؤسسات ضعيفة، والقبضة الأمنية وحدها تعلن عن نفسها في بلادنا...والشرفاء في السجون لامناصب ولايحزنون...أمثال هؤلاء ينتظرون الفرص والامتيازات والمناصب تحت شعار أنا وبعدي الطوفان...لاعزاء لمن ماتت كرامته ويحاول إقناع المغاربة كي يعيشوا بدون كرامة !!!
26 - الاتحادي القح الغاضب السبت 16 يونيو 2018 - 12:39
على لشكر ومن يدور في فلكه أن يكفوا عن الحديث باسم الأغلبية ما داموا يختطفون حزب عبدالحيم بوعبيد ويجعلون منه عجلة احتياط يسعفون بها حزب آخر يتكلم باسمه. ....في وقت كان فيه الاتحاد له الكلمة الفصل ومسموع من طرف الجميع. ....ا''لشكر كفى .......!!!!!...؟؟؟؟.
27 - ريفي السبت 16 يونيو 2018 - 13:34
ألم تصفوا حراك الريف بالانفصال؟ الا تخجلون ولو من أنفسكم؟ اهذه هي الديمقراطية التي استشهد من أجلها قائد حزبكم المهدي بنبركة؟ اهذه هي المبادئ التي كان يومن بها عبدالرحيم بوعبيد رحمه الله واليوسفي أطال الله في عمره.
28 - el khattabi السبت 16 يونيو 2018 - 13:50
انه بلد الخوف بامتياز. الكل خاءف من قول الحقيقة.من الوزير الى امين عام حزب الى رءيس نقابة الى مفكر الى فنان الى ابسط شخص. الى وزير اول ووزير اول سابق.لا احد في هدا البلد يجرؤ على قول الحقيقة.انها البلطجية في ابها تجلياتها-ملف بوعشرين- وفي ادنا تجلياتها-قمع الكادحين في القرى والاحياء الشعبية-
29 - إتحادي حر السبت 16 يونيو 2018 - 13:53
لشكر تحليله متواضع جدا حين يقول إن الحكومة لا تستقيل إلا بوجود ازمةبين الموسسات وليس بين الشعب والحكومة. راجع اسوارك كما يقال أأا. لشكر ...أنظر مادا فعلت الازمة في الأردن حيث قدمت الحكومة استقالتها لوجود أزمة بين الشعب والحكومة. راجع دروسك. ...فتحليلك دون المستوى. ..أما توظيفات الابناء ووو. ....والأرض المعلومة ...فأنت متفوق جدا في دلك باسم ما تبقى من الجزء البسيط من الاتحاد الإشتراكي كان الله في عونه.
30 - ghizlane السبت 16 يونيو 2018 - 13:59
غير ما مرة كنت وزيرا للدولة بدون حقيبة وجمعت اموالا طائلة دون عمل اي شيء لصالح بلدك وأبناء بلدك فكل همك انت وامتالك هو توزيع الكعكة "وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ."
31 - هلال بني ملال السبت 16 يونيو 2018 - 15:13
كنوصلوكم باصواتنا المناصب. .... في الأخير كديرو لي بغيتو..... لافوت في الشعب ماشي فيكم. ...
32 - Omar33 السبت 16 يونيو 2018 - 18:13
les droits s'arrachent de hautes luttes

ce politicien marocain et comme les autres seulement l'ami de ses intérêts privées
33 - الفارس الوطني السبت 16 يونيو 2018 - 19:02
اسي لشكر عن اي مؤسسات تتحدث. لقد خذلت شهداء حزب القوات الشعبية الذين ضحو بارواحهم، وتحالفت مع الأحزاب الإدارية التي طبخت اصلا من اجل محاربة الحزب الذي تهابه الادارة. عليك ان تخجل ولو قليلا. أصبحت الان لا لون ولا طعم ولا رائحة لك.
34 - صقر الكلام السبت 16 يونيو 2018 - 19:10
أصبح القول المأثور : اذا لم تستحي فاصنع ما شئت دون مدلول . لذلك نلاخظ أن الانتهازية والحربائية اضحت سلوكا غير مخزي حتى عند من كانوا بالأمس القريب يعتبرون مناضلين فوق العادة.
اليوم المقاطعة منتوج شعبي مغربي لا فضل لأي كان من الأحزاب والنقابات بل حتى المجتمع المدني . الكل يلهث للركوب على الموجة الثابتة لعل التاريخ لن يعيد نفسه كما حصل سنة 2011 تبا لكل الكائنات الانتخابية.
35 - الطيب بنكيران السبت 16 يونيو 2018 - 20:27
اتساءل هل تنام قرير العين؟ ان الاحرار والشهداء الذين سقطوا في ساحة الشرف وضحوا بارواحهم في سبيل العزة والكرامة يتألمون حسرة داخل قبورهم على وضع الأوضاع التي وصل اليها حزب الوردة. لقد انقلبت 180 درجة وأصبحت مخزني اكثر من الأحزاب الإدارية. العزة والكرامة لمعتقلي الرأي، والرحمة والخلود للشهداء، والخزي والعار للانتهازيين والمنبطحين واصحاب المصالح.
36 - اخداد احمد السبت 16 يونيو 2018 - 20:55
على اي مساهمة تتكلمون اليس احدى مناضلكم هي صاحبة مقال القطيع و لم يخرج اي اعلان من حزبكم المندثر
37 - مغربي غيور الأحد 17 يونيو 2018 - 04:15
مشى عهد الديكتاتورية في المغرب وانتما عمرتو كروشكم ونسيتو الشعب ارا الى عندكم شي صح ولا خويو علينا وخليو الكراسي للناس ديال المعقول اما الامن والجيش هما وحدهم لي خدامين المعقول.
38 - moha raiss الأحد 17 يونيو 2018 - 05:59
كل كلامك مع الأسف كذب وبهتان بالدليل .لقد عدنا إلى سنوات الرصاص بأكثر وأكبر خشونة وغلظة وجلفة والدليل هو منع الوقفات والتضاهر ات واستخدام القوة المفرطة جدا لتفريقها وهدا هو الدي دفع الناس والأغلبية إلى المقاطعة التي ستطيح بكم إلى مزبلة التاريخ .انتم بيادق لايهمكن إلا المصالح الشخصية والتقاعد المريح لاولادكم. أما نحن الشعب ما نتمناه هو إخراج المعتقلين وإنهاء المسرحية الهز لية
39 - أبو هاجوج الجاهلي الأحد 17 يونيو 2018 - 07:44
لقد طغت المصالح على المباديء وليعرف جل المغاربة ان اسطورة الاتحاد الاشتراكي هو حزب ينتمي الى الحركة اللاوطنية التي اختارت الحوار بدل تحرير البلاد بالسلاح من المستعمر. لقد ساهموا وشاركوا في هذا الوحل السياسي المغربي الذي اوصلنا الى هذا الوضع المزري وحتى تاريخهم لم يسلم من تهم تصفية اعضاء جيش التحرير........
40 - Habbou الأحد 17 يونيو 2018 - 09:03
واش ماكتحشموش...انت اكبر ممارس للنفاق السياسي ..انت اكبر بوق للتسلط المخزني ...همكم بطونكم ومصالحكم الشخصية.
راه الغاربة كلكهم عاقوا.....ابتعدوا عن ساحتنا والا سنبدا بابعادكم بايدينا....
41 - محمد البوهالي الأحد 17 يونيو 2018 - 21:55
على العموم التحالف لازال متحدا لحين إشعار آخر، المعيب في القضية هو تراجع حزبكم طيلة هذه المدة للظهور للرأي العام بمواقف أكثر قربا من المواطن، وجب التحذير من أي شرخ يمكن أن يصيب الحكومة ناجم عن رغبة بعض الأحزاب لحجب الثقة عن الحكومة، وهو ما يدخلنا في دوامة مستقبلية تعني انتظار التوجيهات من جهات خارجية، على الحزب الحاكم أن يمكن بقية الأحزاب المشاركة من المشاركة النشطة والفاعلة عن طريق تمثيل برلماني وإعلامي وديبلوماسي، كما أن على الحزب الخروج من حالة معارضة كل صوت نقد قادم من داخل أو خارج الحكومة، عليه أن يخرج من معادلة الهجوم أفضل وسيلة للدفاع، وعليه بإعادة الثقة في الأحزاب وإبداع أسلوب سياسي حديث قادر على جمع جميع التوجهات في بوثقة الوطنية والتنمية الدائمة، مصطلح الفساد ينعكس سلبا على كل قضايا الدولة من الأفضل إزاحته وكذا التعامل بحذر من مصطلح الحكامة لأنه سلاح ذي حذين، كما أن على الحكومة تبرير حالات عديدة من الانتهاك لحقوق الإنسان من طرف بعض أجهزة الدولة التي تشتغل في خفاء، هناك حوادث متعددة لا ندري هل للقدر دخل في ذلك أم أن هناك اختراقات أمنية، نطلب الأمن والأمان والسلامة للجميع...
42 - abdallah ben slimane الأربعاء 20 يونيو 2018 - 10:46
كفى من هذا الكلام الغير المسؤول ويجب قول الحقيقة للمواطنين. لقد شارك الاتحاد الاشتراكي في كل المحطات الاحتجاجية وكان ورقة ضغط ضد السياسة اللاشعبية التي تنهجها الحكومات والآن هو يتفرج لأن زعيمه يريد ذلك. لشكر انت تتناقض وكلامك كيف تقول هذا الكلام وانت تشاركن في حكومة أصبحت الآن منبوذة حتى من داخل أجهزتك الحزبية. جرب وأعلن عن المجلس الوطني الذي يجب أن ينعقد لأن القانون ينص على ذلك
43 - Redouan mouden r السبت 30 يونيو 2018 - 14:06
انت مسؤول حكومي و لا تستطيع من موقعك قول كلام غير ما قلته .اين الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ؟ ؟ ؟
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.