24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.73

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | كروط: ضحايا قوات الأمن أولى بالتعاطف من نشطاء حراك الريف

كروط: ضحايا قوات الأمن أولى بالتعاطف من نشطاء حراك الريف

كروط: ضحايا قوات الأمن أولى بالتعاطف من نشطاء حراك الريف

في خضم انتظار ما ستنتهي إليه محاكمة معتقلي حراك الريف، بعد الأحكام الصادرة في حقهم، والتي وصفها أغلب المتتبعين بالقاسية، وتوالي الاحتجاجات ضدها، يدافع محمد الحسني كروط، المحامي الذي ناب عن الدولة في ملف معتقلي حراك الريف، عن الأحكام الصادرة عن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط. ويعتبر كروط، في هذا الحوار مع هسبريس، أن "ضحايا قوات الأمن أولى بالتعاطف من المحكومين".. إليكم نص الحوار:

أغلب الردود، التي أعقبتِ الأحكام الصادرة في حق معتقلي حراك الريف، اعتبرت هذه الأحكام قاسية. ألا تروْن أنها، فعلا، كذلك؟

أولا، هذه أحكام قضائية صادرة باسم جلالة الملك ويجب احترامها. ثانيا، هذه الأحكام لا يمكن تقييمها، لأن الجهة المختصة قانونا للقول بالإدانة أو البراءة وتقدير العقاب هي السلطة القضائية، ونحن نعيش عهد استقلال السلطة القضائية، وتكريسُ هذا الاستقلال معناه وجُوبُ احترام الاختصاص، أي عدم تدخل أي سلطة في عمل السلطة الأخرى.

إن فصْل السُّلط يُلزمنا باحترام السلطة القضائية، واحترامِ الأحكام التي تُصدرها هذه السلطة باسم جلالة الملك وطبقا للقانون. قيل إن الأحكام قاسية، بمعنى أن العقوبات المحكوم بها ثقيلة، وهذا القول يستتبعه سؤالُ من له الحق في وصف الأحكام بكونها قاسية أم مخففة، وما هو المعيار للقول بأن العقوبات التي حُكم بها على المتهمين ثقيلة أم العكس؟

إذا كان رأيي الشخصي من منطلقٍ انطباعي أو حتى عاطفي، أو من باب التضامن، فهذا موضوع؛ وفي هذه الحالة أنا أيضا أتضامن مع المحكومين، سواء في ملف أحداث الحسيمة أو في غيرها من الملفات؛ ولكن من الناحية القانونية، بل وحتى من الناحية العاطفية، لا يجب أن ننسى أن هناك ضحايا هم أولى بالتعاطف، فلا يجب العطف على الفاعل وننسى المتضرر.

إذن، القول بأن هذه الأحكام قاسية رأي غير مؤسَّس، لأن القانون هو الذي يحدد العقوبة. وإذا وصفْنا بعض العقوبات بالقاسية فالقسوة من القانون وليس من القضاء.

حين نكون أمام فصْل يقول بأن جريمة ما تصل عقوبتها إلى ثلاثين سنة، مثلا، وأنّ بإمكان القاضي أن يعمل ظروف التخفيف، فيحكم على المتهم بعشرين سنة عوض ثلاثين، فهل القاضي في هذه الحالة متّع المتهم بظروف التخفيف أم لا؟ الجواب نعم، وبالتالي فإنّ العقوبة في هذه الحالة مخففة وليست قاسية بالنظر إلى القانون.

ثانيا، أغلب المتهمين، إن لم نقل كلهم، مُتابعون بثلاث أو أربع جنايات، وأربع أو خمس جنح، وأدينوا بجميع الأفعال المنسوبة إليهم، وحين يقول منتقدو الأحكام الصادرة ضد المتهمين إن هذه الأحكام قاسية فهذا معناه أنه ليس لديهم مشكل مع الإدانة، وأنهم يقرون بها، وأنّ المشكل فقط في مقدار العقوبة.

في بعض الأنظمة القضائية، مثل الولايات المتحدة الأمريكية، يتم جمع عقوبات الجرائم، وقد تصل العقوبة إلى ثلاثة قرون أو أربعة، ولو طبقت هذه القاعدة في محاكمة المتهمين في أحداث الريف لكانت العقوبات المحكوم بها عليهم أثقل.

بمعنى أنكم تعتبرون أن هذه الأحكام عادلة؟

لست أنا من يقول ذلك، القانون هو الذي يعتبرها عادلة. أنا لا أقول إنها مخففة من باب رأيي الشخصي، بل بناء على ما ينص عليه القانون، الذي يجب على الجميع أن يمتثل إليه.

هناك من يقول إنّ ما قام به المحكومون ليس سوى ردِّ فعل على العنف الصادر عن عناصر قوات الأمن؟

طيلة مدة الحراك الاحتجاجي، نظمت 143 مظاهرة بدون رخصة، ولم تتدخل قوات الأمن. السلطات لم تمنع سوى ثلاث مظاهرات فقط، وبالقانون. حين يتم إضرام النار في عمارة بها رجال الأمن، ويمنع المحتجون سيارات الإسعاف والمطافئ من الوصول إليهم، وحين يتم ضرب رجل أمن وتحويله إلى معاق، وتُرشق سيارات الشرطة بالحجارة، فهذه أفعال إجرامية. لا أحد يملك الحق للقيام برد فعل يفضي إلى ارتكاب جريمة.

قد تقول لي إن المحتجين لديهم مطالب اقتصادية واجتماعية؛ لكن هل هذه المطالب تبرر المناداةُ بها إضرام النار وضرب رجال القوات العمومية والعصيان؟ إذا كان مطلبك سلميا فليس لك مبرر لارتكاب الجرائم. ثانيا، القانون الجنائي في العالم كله يقول إنّ الدافع إلى ارتكاب الجريمة لا يبررها.

حين كان الحراك سلميا لم تتدخل قوات الأمن، ولكن حين بدأ المحتجون في القيام بالفوضى وبدأ الناس يشتكون، تدخلت قوات الأمن. إذا كان المحتجون يقولون إنّ مطالبهم مشروعة، وأن احتجاجهم يكتسي صبغة اجتماعية واقتصادية، فيجب أن يتصرفوا بنُبْل، أما خلق الفوضى والتخريب فهذا لا يؤدي إلى تأزيم وتعقيد الوضع أكثر.

مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، قال إن القاضي يجب أن يراعي مشاعر مجتمعه. هذا موقف صادر عن مسؤول حكومي..

أولا، هذا حكم ابتدائي، وما زالت هناك أطوار أخرى في مسار التقاضي. ثانيا، المحكومون حضروا أطوار المحاكمة منذ البداية، وطالبوا بحضور الشهود، وتم تمكينهم من ذلك، ووصلنا إلى المرافعات وامتنعوا عن الكلام وقاموا بتصرفات كثيرة وصلت إلى درجة الإهانة.

تصرفات من قبيل ماذا؟

تصرفات كثيرة مثل إهانة القضاء، واتهام السلطة القضائية بعدم الاستقلالية، وأمور أخرى.. المحكمة عقدت أزيد من ثمانين جلسة، واطلعت على الملف كاملا، تكلف به قضاة محترفون، ونجد أناسا لم يطلعوا على الملف، ولم يحضروا أي جلسة، ولم يستمعوا إلى المتهمين ولا إلى الشهود، ولم يروا مقاطع الفيديو ومع ذلك ينتقدون الأحكام. هل هذا منطقي؟

ألا ترون أنّ مطالب المحتجين كانت عادلة، خصوصا أنّ الدولة بنفسها اعترفت بأن هناك اختلالات في المشاريع التنموية بالحسيمة، وتدخل الملك شخصيا وأقال وزراء ومسؤولين؟

طيب، هل الخلل الإداري في جهة ما يبرر ارتكاب الجرائم؟ وهل ارتكاب الجرائم سيحل المشاكل أم سيزيد الأمور تعقيدا؟ هناك خلل إداري؛ ولكن لا يمكن القبول بارتكاب الجرائم تحت غطاء هذا الخلل الإداري.

ولكن ألا ترون أن رد الدولة على مطالب المحتجين كان عنيفا؟

المحتجون كانوا يتظاهرون مدة ستة أشهر، ولم يمنعهم أحد؛ ولكن حين يصير هناك عنف ضد القوات العمومية ومحاولة القتل وغيرها من الأفعال العنيفة، فمن هو العنيف في هذه الحالة، هل الدولة أم المحتجون؟

العنف جاء من المحتجين ضد القوات العمومية، لأن الضحايا سقطوا في صفوف القوات العمومية وليس في صفوف المحتجين.

المحتجون يقولون إن العنف صدر عن القوات العمومية؟

من حقهم أن يقولوا ما يريدون؛ ولكن الواقع يؤكد أن هناك ضحايا. لقد بلغ مجموع الأيام التي تعطلت فيها مجموعة من الموظفين، من الدرك والوقاية المدنية والقوات المساعدة والأمن، 22 ألف يوم عمل، تثبتها شواهد طبية تتراوح ما بين خمسة أيام إلى العاهة المستديمة، بينما المحتجون لم تسجل أي إصابة في صفوفهم. فمن هو العنيف في هذه الحالة؟

من ضمن المعتقلين خلال حراك الريف، هناك أطفال قصَّر، هل حتى هؤلاء يمكن أن يرتكبوا عنفا ضد قوات الأمن؟

الطفل، أيضا، يمكن أن يرتكب الجريمة. في مختلف المحاكم المغربية، هناك أحداث تتراوح أعمارهم ما بين 12 و18 سنة يحاكمون يوميا، فلماذا نريد أن نستثني الأحداث في هذا الملف من تهمة ارتكاب الجرائم؟ وهل نطبق القانون أم نترك الساحة فارغة ليفعل كل مواطن ما يريد؟

لقد اشتكى التجار والمواطنون في الحسيمة ونواحيها من الاحتجاجات الصادرة عن فئة قليلة من الأشخاص أغلبهم عاطلون، أو يمارسون بعض المهن البسيطة، وتكوينهم ضعيف، إذ لا يتعدى عدد الحاصلين منهم على شهادة جامعية ثلاثة أو أربعة أشخاص.

المحتجون رفعوا، منذ اليوم الأوّل للحَراك الاجتماعي، شعار السلمية.. فهل من المنطقي تبرير مواجهتهم بالعنف من طرف قوات الأمن؟

الاعتقالات بدأت حين اقتحم الزفزافي المسجد، وعطّل العبادة. لم يسبق أن جرى تصرف كهذا في المغرب، حين يصل الأمر إلى حد منع صلاة الجمعة من طرف شخص ما؛ فنحن هنا أمام خيارين، إما أن نطبق القانون أو نترك الناس يفعلون ما يشاؤون تحت غطاء الحرية.

ولكن تصرف الزفزافي كان رد فعل على كلام صادر عن خطيب الجمعة اعتبره مهينا للمحتجين؟

من يكون الزفزافي ليمنع الخطيب من إلقاء خطبة الجمعة؟

وزارة الأوقاف اعترفت، ضمنيا، بخطأ الخطيب، ونحّته عن المنبر. ألا يمكن اعتبار هذا إقرارا بـ"صواب" رد فعل الزفزافي؟

هذا الكلام يوحي بأننا نريد أن نبرر كل شيء.. من عطل العبادة نجد له مبررا، من أضرم النار نجد له عذرا،...

الزفزافي كان يتلقى أموالا من الخارج. من أين يحصل على الأموال التي يجهز بها اللافتات وهو يقول إنه لا يملك حتى ما يقتني به رغيفا. كان يحصل على التمويل من الخارج، وممولوه كانوا يتحكمون فيه ويوجهونه.

هل هناك أدلة تثبت هذه الادعاءات؟

نعم هناك أدلة موثقة بتحويلات مالية مسحوبة من وكالة لتحويل الأموال، ومكالمات هاتفية، وهناك معتقلون اعترفوا بأنهم تلقوا أموالا من جهات معينة، وكان لديهم صندوق يجمعون فيه تبرعات من الداخل.

إذن، لماذا نبرر الأفعال التي اقترفها هؤلاء ونحاكم مواطنين آخرين ارتكبوا جرائم؟ هذا هو اللامنطق. يجب أن نحترم القانون، وننضبط للسلطة القضائية، ونحافظ على استقلاليتها من أي تصرف يؤثر على استقلالية القضاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (116)

1 - maruan Barcelona الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:18
السلام عليكم.يوم أرى القانون يطبق على الأغنياء وأصحاب النفوذ كما يطبق على الفقراء سنرفع القبعات تحية للقضاء
2 - Close الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:21
البطل الحقيقي هو رجل الامن المعاق،
3 - said الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:22
ضحايا الأمن وقع بسبب حريق يجهل لحد الآن من يقف وراءه . و إلا فلمادا لم يقع الإعتقال مباشرة بعد الحاذثة و استغلتم حادثة المسجد للاعتقال، و ما محل مكالمة حميد المهداوي من الإعراب ..احترموا ذكاءنا، لقد أصبحتم أضحوكة أمام العالم.
4 - Fassi الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:23
جلالة الملك بريء من مثل هذه الأحكام، وقد قال ذلك في أحد خطبه، أما استقلالية القضاء فهي من الناحية النظرية، وتطبيقيا فهي غير مستقلة كما يريد أن يفهمنا ذلك بعض الممارسين كالسيد محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة والدليل على ذلك متابعة اللاعب حارث في حالة سراح ومتابعة توفيق بوعشرين في حالة اعتقال، أما المحاضر التي توبع بها المتهمون فهي حسب القانون مجرد وسائل توضيحية يمكن للقاضي أن يأخذ بها ويمكنه رميها في سلة المهملات غير أن الجاري به العمل هو أن القضاة يأخذون بها تجنبا لحريق الرأس ورميا لمسئوليتهم على ضباط الشرطة القضائبة الذين هم بدورهم غير مستقلين حيث يتبعون للنيابة العامة وللإدارة العامة للأمن الوطني أو للدرك الملكي.
وفي الأخير أطرح على السيد المحامي سؤالا حول تعرية الزفزافي من ملابسه وتصويره عاريا أين وصل التحقيق في هذه الجريمة؟ أم أنه حلال علينا حرام على غيرنا.
5 - Said France الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:24
Ce que tu ne sais pas cher monsieur, c'est que tu as mis le régime marocain dans un grand embarras sur la scène internationale, surtout quand les condamnés du RIF ainsi que le journaliste Mahdaoui, ont décidé de NE PAS faire appel
Maintenant grâce à vos jugement le pouvoir marocains va être taxé de dictature avec preuves à l'appui, car les activistes du RIF ainsi que Mahdaoui, vont être considérés par la communauté internationale comme étant des opposants politiques
mais le pire dans tout ça, c'est que le régime a crée avec ce jugement des grandes personnalités politiques

à mon avis, je ne pense pas que le pouvoir marocains pourra les laisser longtemps en prison, et il va les gracier sans même qu'ils en fassent la demande

Conclusion, tu peux toujours expliquer avec a + b que les jugements ne sont pas sévères, mais crois moi, l'état marocain a commis une GROSSE FAUTE avec ces jugements
6 - متتلع الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:24
انظروا الى من يعارض الاكترية من النساء التي لديهن مشاكل يحاولن نسيانها بلباس توب معارض من دون سبب لكي ينفتوا سمهم على المجتمع امام الكاميرات
لهم نقص في المشاعر لدالك يتعاطفون حتى مع ابليس لكي يفرجوا عن انفسهم و يلصقون فشلهم بكل محيطهم
7 - Karim الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:31
الثورة في سوريا بدأت سلمية و تعاطف العالم كله مع المواطنين واحرجوا الرئيس و حكومته. حين بدأت تتشكل مجموعات مسلحة بين المدنيين انقلبت الامور.
8 - Asju الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:33
واذا اخل الملك بالتزاماته تجاه شعبه أو في قضية من القضايا وكان لزاما انيمثل أمام القضاء اي سلطة ستبث في ما أخل به؟وهذه السلطة تصدر احكامها بإسم جلالة الملك.انا فثط اتساءل مع المحامي واريد جوابا مقنعا
9 - KAKI الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:34
Qui a commencé a taper à frapper et a agresser le premier ? N importe quoi!!!
10 - Hamid الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:35
واكريط اسمع
هذه أحكام قضائية صادرة باسم جلالة الملك ويجب احترامها حتى تنظيم موازين تحت رعايته وربما غذا مسابقة للبيرا واس اسكتوا على الضلم و حتى يكون القضاء بصح عاد نهضرو على استقلاليتو
أغلب المتهمين، إن لم نقل كلهم، ..كان تسول اين كانت الدوله لسبع اشهر ولم يكن لا تكسير ولا شيء. وهل نتق في تهمكم بعد الذي اتهمتم به المهداوي
سؤال السي كريط واش المش كيهرب من دار العرس. واش كاينة جامعة ومشفى وبدائل اقتصادية نعم ام لا.
ناس تشتكي من مسؤولين و احزاب والدولة تقمع المواطنين وتثبت المسؤولين الفاسدين.
قال فرعون في موسى: إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ ...والمغاربة يعلمون ان الدولة همشت مناطق عدة في المغرب وكل من رفع صوته اتهم انهيريد ان ينشر في الارض الفساد.
متى نصير كاسبانيا و تركيا ودعونا من هذا الهراء
11 - Rami الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:39
الأحكام كانت مخففة جدا.المظاهرات كانت سلمية في الاول ولكنها خرجت عن نطاق المعقول.هنا يجب على الدولة ان تقول كلمتها وإلا سادت الفتنة.كما يقول المثل الشعبي بندم كامون حتى طحنو عاد يعطي ريحا.انطر الى الحسيمة الآن الامور عادية.حتى إسبانيا بلد ديمقراطي لما تعدو الكتلان الحدود إنهم يقبعون في السجون .
12 - عيسى ابن الغالي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:42
في المغرب يجري تضخيم غير عادي لاي حدث بما فيها الاحداث التافهة و اذن هناك مشكل تواصل و هو مشكل مجتمعي عام و لا يجب ان ننخدع بكثرة الهضرة و الصراخ و الغوات...هناك اشكالية تواصل في المجتمعات المنغلقة المتخلفة سواء من الحكومة او من الاطراف الاخرى...ثم كيف بأبسط مشكل يتحول الى قيامة و كارثة عظمى عكس دول اوربا و امريكا فكم من الاحداث تقع هناك من ارهاب و قتل و لا تتخذ كل هذه الابعاد العاطفية عنذنا لدرجة اننا نخلق ازمات سياسية تكاد تكون دولية او تتطلب تدخلا دوليا..و هذه هو حال هذه الشعوب و الاقوام من عرب و كرد و بربر و درز و زنوج و مختلطين...
13 - عياد البركاني الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:43
اخي الدكتور........!؟
الآن هناك إشكال نعاني منه نحن المغاربة ككُل؛ وعلنيا أن نجد الحل المناسب له بشكل جماعي وألاَّ نبقى مذهولين أمام ما يحدث وكأننا عاجزون عن إدراك مغزى الأمور، الاحتقان وصل ذروته في ظل الظروف الاجتماعية و الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الغالبية الساحقة من المغاربة، فكل الحوارات الاجتماعية متعثرة و هذه الحكومة لاتعرف كيف تخرج البلاد من الازمة الحالية مما يستوجب تدخل اعلى سلطة في البلاد كما حذث في الاردن و ذلك قبل خروج الامور عن السيطر
14 - Hooollandddddddssss الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:46
نعم السيد كروط علي حق من يستحق وواجب ان يعطف عليهم ويكرمهم افظل تمريم هم اولاءك الذين هشمت ابدانهم بحجارة الزفزافي والعماري هذا قاله ويقوله الفار شعوا في هولاندا اما المحكوم عليهم فهم لم ينالوا جزاءهم غرم ذلك نحترم كلمة القاظي
اله المغرب الملك
15 - مغترب الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:48
هاي هاي ماذا عن كسر الابواب على الناس العزل ونعتهم باولاد السبليون وركل المحتجين على الوجه ومقتل عماد العتابي ومواطن اخر بالاختناق بالغاز المسيل للدموع وماذا عن تعرية الزفزافي واهانته ؟ ومؤاخدة الناس بسبب جيم وبرطاج على الفيسبوك؟ ماذا عن سرقة وتخريب المحلات التجارية وصورة احد الامنيين يستعمل مقلاعا لرمي المحتجين بالحجارة ؟ثم ان اضرام النار لم يحدث فالحسيمة بل في منطقة اخرى ولم يكن ضمن مظاهرة دعى لها الزفزافي...كيف يسكن الامن بناية تنعدم فيها شروط السلامة ومخارج الطوارئ؟ وكيف للامن الذي لا يحمي حتى مساكنه ان يحمي المواطنين؟ سوف يسجل اسمك في لا ئحة العار السي المحامي
16 - مدوخ الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:52
الغير مفهوم ان فريقا من المحامين يعلق على احكام القضاء ويقول انها قاسية وانت وفريقك تقولون عكس ذلك.هل هذا يعني ان المحامون الآخرون لايحترمون القضاء وجلالة الملك؟الانسان العادي ينبهر ويتساءل هل هناك نوعين من المحامين؟النوع الأول يقول باستقلالية القضاء والثاني يعلق على احكام القضاء؟
17 - خالد الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:55
اظن انه يجب التعاطف مع الجميع مع اخد الاعتبار ان هؤلاء ينتمون لنفس البلد و هذه الاحكام تبقى قاسية ،ربما انهم اخطؤوا لكن يجب مراعاة حالتهم الاجتماعية و حالة اولياء امورهم والله اعلم
18 - ضرورة اجراء خبرة نفسية الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:56
المؤاخدة التي اراها موضوعية و ضرورية على المحاكمة هي عدم اعتماد المحكمة و القاضي على خبرة و تقييم اطباء نفسانيين بشكل كافي و بالمستوى الذي يضمنه القانون في حق شخص الزفزافي و بعض رفاقه اذ ان بعض تصرفاتهم و تقييمهم للواقع و بعض ردود فعلهم كما هو موثق في الفيديوهات يوحي بان هؤلاء لم يكونو دائما في كامل قواهم العقلية مما يطرح اكثر من سؤال عن السلامة العقلية و تحملهم للمسؤولية كاملة اثناء التصعيد. بل هناك من ابناء الحسيمة الذي صرح و اكد مرارا ان الزفزافي و بعض رفاقه عرفوا بعدم اسقرارهم النفساني و بميولات طائشة و غير سوية. و من هنا اناشد القضاء بالانكباب كليا على الجانب النفسي و الاجتماعي للمحكومين خلال حكم الاستئناف لانه من الواضح جدا ان التعاطف الجماهيري مع الزفزافي و رفاقه لم يكن سياسيا فحسب بل انساني و عاطفي و نفساني ازاء شخصيتهم و مما يزيد تاكيد ذلك هو تشبثهم الراسخ ببرائتهم الى اليوم و عدم فطنتهم او وعيهم بجدية و خطورة الاحداث.
19 - saidr الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:57
رجال الأمن تضربوا تضربوا القدر غالب نتعاطف معهم تماما ونعوضهم بسخاء ولكن لانجعل من التعاطف معهم وسيلة لمحو مستقبل آخرين،لأن في مشاكل هكذا تختلط الأمور وتقع تجاوزات عدة من كل اتجاه،الآن يجب النظر للتخفيف على من لم تثبت عنه خيانة فعلية،إذا اقتصر الأمر عن العنف الأمر يعالج الخيانة التي لاتعالج.
20 - كلمة حق اريد بها باطل الجمعة 06 يوليوز 2018 - 08:57
نعم كلمة حق اريد بها باطل٠ لم تسجل في احداث الريف اية ضحايا فالحراك كان سلميا وليس كما حدث في اكديم ازيك ٠ دعوتك بالصاق التهم في اضرام النارفي سيارة الشرطة والعمارة لنشطاء الحراك باطلة بل يجب على شرطة التحقيق متابعة الفاعليين الحقيقيين لتلك الافعال لا الصاق التهم للنشطاء٠ هذا يعني ان نشطاء الحراك مسؤولون على كل ما وقع ٠وما يدري ان كانت الجهات او السلطات متورطة في الموضوع٠الخطا الكبير الذي وقع فيه الزفزافي وربما كان طعما هو ردة الفعل على امام المسجد٠اما تحويل الاموال فعليك ان تتهم جميع الرفيين الذين يعيشون على تلك الاموال المحولة٠ ولولاها لماتوا جوعا في كنف تغطرس الحكومة هذا٠
21 - Abou majd الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:00
وهم ايضا من ضحايا حراك الريف يجب على الجميع أن يعلم أن قوات الأمن بكل أشكالها جزء لا يتجزا من الشعب اليس هم ابناؤها واخواتنا والنت اخواننا واصهارنا ويعيشون بين ظهراننا بل هم حراسنا وما حدث ما كان يجب ان يجدث بتاتا يجب القيام بما يلزم اتجاه رجال الامن
22 - عفوا الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:03
حزنت للأحكام الصادرة ولكن بعد سماعي لهذا الشخص أظن أنني مطالبة بتقديم اعتذار فالمواطن المغربي على قدم المساواة ايا كان
23 - خوكم ولد الشعب الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:04
أولا ماشي أغلبية ردود الأفعال بل ردود الأفعال المعبر عنها عبر وسائل الإعلام أنا شخصيا أغلب الناس لي كنعرف عبروا على ارتياحهم للأحكام الصادرة بل منهم من اعتبرها مخففة و لا تناسب الأفعال المقترفة حرق عمارة فيها النساء و الأطفال و عرقلة وصول رجال الإطفاء عقوبته الإعدام و تحية لسي كروط
24 - Hooollandddddddssss الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:07
اغلب الردود بعد الحكم سياسوية وعاطفية تريد تبرئة من أجرم في حق الوطن . هناك سءال؟
بعد اصدار الحكم سمعنا ان المجموعة الزفزفة لن تستأنف الحكم وهاهو هو المزفزف قد وقع علي استئناف الحكم. من حرك في قلبه الثقى وان القاضي سيكون عادا هذه المرة؟؟؟
25 - hor الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:07
Il y a des lois au Maroc ils faut les respecter point à la ligne ceux qui veulent passer pour des héros ils n’ont Qu’a faire travailler leurs cervelles avant de faire n’importe quoi afficher hespress merci
26 - Ziryab الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:11
رجال الأمن، هم ضحايا من أصدر قرار إرسالهم إلى هناك، و أعطاهم الأمر باستعمال القوة و تكسير أبواب المنازل، و الرشق بالحجارة من أجل اسكات المحتجين و الإلتفاف على مطالبهم. و ذلك عوض إرسال محاورين لإيجاد حلول تنهي المشكل بشكل ديموقراطي وحضاري. وهذا التدخل أسفر عن ضحايا من الجانبين. إذن المسؤول الأول و الأخير هومن أرسل مغاربة لإرهاب مغاربة و هو يعرف مسبقا أن العنف سيخلف حتما ضحايا. و مسؤوليته مشتركة كذلك مع من قصر في صرف الميزانيات و الإختلالات المالية الكبيرة إلى أدت إلى تعطيل المشاريع التي كانت سببا مباشرا في الحراك و بالتالي في سقوط ضحايا من الأبرياء سواءمن رجال الأمن أو المحتجين.
27 - الحارث الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:12
في الدول الديمقراطية..بمجرد التظاهر يتم الاستماع للناس....وليس تركهم 8اشهر....لينسوا..او يقنطوا...ويتعبوا...وفي الاخير يتم تصيد الفرص والاغلاط ..وتصيد اخطاء القاصرين والمندسين ...لمحاكمة الناشطين......الامور واضحة اتركهم ...حتى ينفظوا..بالعياء وان لن يفعلوا ...تصيدناهم ..بالاستفزاز..ونجد ساعتها التهم ..لمن نريد .....الامور واضحة ...وعفا عنها الزمن الا هنا.......العقلية الديموقراطية لا تغامر بحياة ابناءها سواءا شرطة او مواطنين...بل تجد الحلول قبل الفاجعة...ولا تضرب الاخ باخيه...فرق تسود...حتى تحكم.والفاية تبرر الوسيلة منطق مكيافيلي.
28 - Mota3atif الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:14
بمعنى أنكم تعتبرون أن هذه الأحكام عادلة؟
لست أنا من يقول ذلك، القانون هو الذي يعتبرها عادلة. أنا لا أقول إنها مخففة من باب رأيي الشخصي، بل بناء على ما ينص عليه القانون، الذي يجب على الجميع أن يمتثل إليه.
كان على قوات الأمن أن تتعاطف مع نشطاء حراك الريف حيث كانت المضاهرات سلمية.
29 - المغترب الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:15
تصرفات كثيرة مثل إهانة القضاء، واتهام السلطة القضائية بعدم الاستقلالية؟
ان كنتم فعلا مستقلين فحاكموا ناهبي المال العام وارجعوا السيد عليوة الى السجن ووو......
غالبية الشعب المغربي ليس له ثقة في الادارة المغربية عامة وفي القضاء خاصة.
الظلم ظلمات يوم القيامة
حسبنا الله ونعم الوكيل
30 - ملاحظ محمد الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:16
كلامك معقول وكل من يقول خلاف ذلك فانه يخادع فكما قلتم هل نعتبر رجال الامن والدرك مواطنون كذلك يضحون بانفسهم لاستتباب الامن ام سنعتبرهم اعداء ومن سيدافع عن المصاب فيهم بعاهة مستديمة. كان من الواجب ان ينصب لهؤلاء محامون يدافعون عنهم والا فان الحاكمة غير عادلة
31 - مهزلة تاريخية.... الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:19
انه لمن دواعي الاسف الشديد.....انها الحسرة الكبيرة
انه ضعف مضاعف لماكينات الدولة يقض مضاحع المغاربة ...مغاربة الخير والتعايش وحب المواطنة وحب هذا الوطن ......!!!!!
وصلت بنا المهزلة الى درجة الوشاية....واصبحت الافعى الكبيرة ترقد هنيءة البال والخاطر في حضن كل واحد من افراد الشعب المغربي الذين يريدون الخير والامن والامان لهذه البلاد....فتلسعنا ...تلسع كل واحد منا ...وهو يظن انه كان قد نام في منزله وحده او مع افراد اسرته قرير العين.....لكن الخبث والعداء المسموم يتربص به...
حقوقيون جهلة حاقدون......متطرفون من اهل الريف ظالمون متربصون...يريدون تخريب كل شيء حسدا من انفسهم....وسينالون جزاء اجرامهم في الدنيا وفي اىاخرة...ويبقى المغرب شامخا ابيا رعم انف الطغاة
32 - Simo الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:30
عندما إتخد الزفزافي لنفسه حراس شخصين و آرتدى مضادا للرصاص علمت أنه إنسان غير سوي نفسيا إنسان أعجبته نفسه وعصبته
33 - القانون الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:30
القانون يطبق فقط على المساكين
وما موقف القانون من من ادينوا في مشكل انجاز منارة الحسيمة؟
طبعا القانون حكم
الطفطاح
الكاط الكاط
اوروبا
موازين
الملايير
الاراضي
المهم الحرية التامة
رفعت الجلسة.
34 - Ahmed الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:32
Franchement je suis entièrement d'accord avec Ce Monsieur qui est toujours logique et responsable et honnête surtout qu'il dit avec tout courage que tous ceux qui ont été touchés par cette bande de criminels doivent être priorisés et avoir leur droit en punissant sévèrement les membres de cette bande zafzafiènne et ce pour l'intérêt de tout un pays et non pas des paresseux qui n'ont envie de rien comprendre sauf créer la zizanie.
35 - hakim الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:33
ونحن نعيش عهد استقلال السلطة القضائية، وتكريسُ هذا الاستقلال معناه وجُوبُ احترام الاختصاص، أي عدم تدخل أي سلطة في عمل السلطة الأخرى.

إن فصْل السُّلط يُلزمنا باحترام السلطة القضائية

واش هد المخلوق تيحدر على السويد ????????
وما رايك في عدم رجوع عليوة الى السجن
وما رايك من رئيس حد السوالم
ومارئك من ابن الناصري اللذي عنف طبيب في الشارع العام
ومارئك في بنت شماش لبهدلت اسرة من بلجيكا
ولماذا لا تطبق هذه الاحكام على انفصالي الذاخل اللذين يرفعون شعارات ظد الملكية …..اين ان من كل هذا…..

36 - Hamido الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:36
كيف يتم التعرف على من أضرم النار وسط الآلاف من المواطنين وكيف يمكن تحديد هوية من ضرب رجال الأمن وسط الفوضى؟هناك فرضية تقول قد يأتي بعض الأشخاص للقيام بأشياء من هدا القبيل.والفعل يعقبه رد الفعل خصوصا وسط الثوثر السائد انداك.مقولة أن الدولة لم تمارس العنف طوال شهور من الاحتجاج هي حجة لأهل الريف بأنهم مسالمين وليست حجة للدولة فقط.ثالثا لو أن الدولة اتخذت قرارات حقيقية وتفاعلت مع الريف ومطالبه لما استمرت هده الاحتجاجات اصلا وبالتالي الدولة تتحمل مسؤوليتها في ما حصل.واخيرا لمادا لم نسمع بهده المحاكمات في ما يخص نهب المال العام وأراضي الدولة وآخرها ما فضحهم برلماني بضواحي الدارالبيضاء في قضية الاستيلاء على أرض الاحبأس بحر هدا الأسبوع. الخلاصة:المغاربة يشعرون بغبن كبير ومن يريد التفرقة بين الريف والداخل فهو واهم وان المغاربة يحبون إخوانهم في كل الأقاليم ويكرهون من أراد تركيعهم والالتفاف على حقوقهم.
37 - العدالة الاجتماعية الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:38
المقاطعة رسالة يفترض ان تقرأ وتفهم ، للأسف داخل المغرب هناك من يدفع الى مزيد من تأزيم الوضع ، وعوض ان يكون هناك انفراج وفتح مساحات من الحوار من اجل ضمان الاستقرار في الوطن نلاحظ ان هناك من يزيد في منسوب الاحتقان ، ما قد يدفع المغاربة الى ردود افعال لا يعرف احد شكلها ، لأن الحراكات الاجتماعية والمقاطعة في حد ذاتها هي رد فعل عن الأسلوب الأمني المتبع في معالجة قضايا اجتماعية كان يفترض معالجتها اقتصاديا وسياسيا بعد ان اثبت المشروع التنموي قصوره وبعد ان اثبت السياسة شعبويتها وبعد ان اصبح الريع خطرا على اقتصاد البلاد وبعد تدنت القدرة الشرائية للطبقة الوسطى وتوسع الفساد ، المقاربة الامنية لن تكون حلا ، المغاربة يعبرون عن رفضهم للقضاء لأنه حشر داخل تجادب سياسي بين شعب مطالب بحقوقة الاجتماعية والاقتصادية وبين معالجة امنية في غياب المعالجة التنموية ، المقاربة الأمنية لم تستطع انهاء الحراك بالحسيمة وجرادة ، وفي غياب الحلول الواقعية سينضاف العبء على القضاء ، لا بد من فتح منفد الانفراج وتصحيح الرؤية السياسية والاقتصادية ضمانا لمغرب العدالة : العدالة الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية والمجالية
38 - تمغرابت الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:41
ابناء الريف تمردوا عن مؤسسات الدولة ويريدون خلق فتنة تتجاوز منطقتهم. من منا لم يشاهد عنثرية الزفزافي وتطاوله في شخص ملك البلاد واعتبار المغاربة من الداخل مستعمرين. من منا لم يعاين كيف عرقلوا عمل وزير الداخلية حينما حطت طائرته. من منا لم يشاهد البناية وهي تحترق وبداخلها ابناؤنا من رجال الامن. وحتى بيوت الله لم يرحموها. اجندتهم من اجندة أباطرة الحشيش تسيرهم أياد من الخارج .لا ثم لا لن نقبل المساس بأمن البلاد ولن نقبل المس بكرامة القضاء المغربي أو التدخل في أحكامه.
39 - خالد.ف الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:42
إذا كان القضاء مستقل كما تدعي ، فلا يحق لك أن تعطي الأولوية لرجال الأمن على من تدعي أنهم المذنبون في كل ما حصل في الريف ! القانون لا يميز بين الحاكم و المحكوم ! لقد شاهدنا فيديوهات تدين الأمنيين كذلك ، كفى من التضليل !
40 - محمد الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:46
وانا كمحلل محايد اقول ان الحكومة هي التي يجب ان تحاكم بهذه المدد لماذا؟
اولا ثبت ان هناك المشاريع التي كان من المقرر ان تنجز في الحسيمة وغيرها لم تنجز وخير دليل على ذلك هو إعفاء جلالة الملك _الذي أمر بالتشييد_لمن لم ينفذ الاوامر.
ثانيا التعامل والتدخل العنيف في مسيرة كانت سلمية رغم ما تخللها من تصرفات مشينة لم نتحقق من أصحابها والتي لا يمكن ان تصدر من اشخاص بمستوى الزفزافي وووو.
أما عن تلفيق تهمة إحراق مقر القوات العمومية للزفزافي ووو، هل هؤلاء هم من اوقدوا النار؟ هل هناك من يثبت ذلك؟
أخيرا الى صاحب هذا الموضوع هل انت متيقن من أحداث الحسيمة أو جرادة أو أو ام انك تحلل انطلاقا من معطيات استقيتها من الإعلام أو مصادر مشبوهة.
يقول الله تعالى"يا ايها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتيقنوا أن تصيبواقوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين "
أنا لا أبرئ احدا ولا اتهم أحدا لأنني لم أر شيئا بعيني.
41 - حمدا الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:46
الشعب انتخب الحكومة و الحكومة يجب ان تجد حلولا لمشاكله. الشعب لبس مسؤولا عن تعطل المشاريع بل هو متضرر ويطالب بحقه في العيش الكريم و التعبير بحرية عن ذلك. المظاهرات هي الوسيلة الوحدة لايصال صوته للحكوكة. معاقبة المتظاهرين هي معاقبة للشعب باكمله. لو تمت محاكمة المسؤولين عن التقصير و تم تفعيل التعديلات الازمة لتفعيل المشاريع لاستوت الامور و لاحس الشعب بالعدالة. هذه العدالة و ذلك القانون موضوع اساسا لكبح الشعب عن المطالبة بحقوقه.
42 - MissouriSlaymen الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:47
حكم مخفف جدا
المغاربة ذاكرتهم قوية .... ولن ينسوا أبد كيل الشتائم والنعوت التي نعتهم بها انفصاليوا الريف ... فقط من يريد الركوب على الموجة هم الذين تناسوا هذا وأقصد الأحزاب التي لم تعد أحزابا ... اضف إليهم المتاجرون بحقوق الانسان والذين يخدمون أجندة أعداء الوطن وبعض المحامون الفاقدون للشعبية والمصداقية ... لن ننسى أن هؤلاء رفعوا خرقة خلال احتجاجاتهم عوض رفع العلم الوطني ...وكانوا يحرمون على الجميع رفع العلم الوطني ويعتبرون ذلك جريمة في عرفهم الانفصالي ... وكم مرة ضايقوا وعنفوا كل من حاول ذلك وسط المظاهرات ... لقد أطلقوا تسمية العياشة على المغاربة ... لكن المغاربة الأحرار قالوا نعم إذا كان العياشة هم من يقولوا عاش الملك فنحن أكثر من عياشة ... الحكم كان مخفف على هؤلاء ... الذين أحرقوا سيارات رجال الأمن الذين هم مفخرة المغرب الذي يعيش الاستقرار، وحاربوهم بالحجارة وأحرقوا مساكنهم ... لهذا فهم يسحقون أحكاما قاسية أكثر من هذا لجبر ضرر المغاربة أجمعين...
43 - مواطنة الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:48
قال كروط : نحن نعيش عهد استقلال السلطة القضائية، وتكريسُ هذا الاستقلال معناه وجُوبُ احترام الاختصاص، أي عدم تدخل أي سلطة في عمل السلطة الأخرى" أسي كروط هذا كلام جميل لكن لو كان فعلاً يطبق ، مع القضاة أن يكونوا اكفاء ونزهاء ، فالمغاربة الذين يتتبعون ماذا يحدث داخل أروقة المحاكم يرون هذا فقط كلام لا أصل له من الواقع ، لنبقى فقط في محاكمة نشطاء حراك الريف ، بالله عليك هل فعلاً تؤمن أنها تمت بشكل نزيه وعادل ؟ وأن كل تلك التهم المفبركة والخطيرة الموجهة من طرف الدولة كانت معقولة ؟ وهل تؤمن فعلاً أن أولائك الشهود التي إختارتهم الدولة كانوا نزهاء وآتوا ليشهدوا بما رأوهُ فعلاً ، وغيرها من الخروقات والتلاعبات لا يصدقها عقل عاقل..
إعلموا ان الله حرم الظلم على نفسه وجعله بين العباد محرمًا، فقال: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا ) ثم اعلموا ان دعوة المظلوم تُفتح لها أبواب السماء ويقول الله سبحانه وتعالى للمظلوم وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين .
44 - مجرد سؤال الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:48
اين تتجلى مظاهراستقلالية القضاء في المغرب !? الاحكام القضائية تصدر بإسم الملك . و الملك هو رئيس السلطة التشريعية ( له صلاحية حل البرلمان ) ، هو رئيس السلطة التنفيذية ( له صلاحية تعيين رئيس الحكومة و الوزراء و إقالتهم ) ، و هو كذلك رئيس السلطة القضائية ( له صلاحية تعيين وإقالة رئيس و أعضاء المجلس الاعلى للسلطة القضائية )......
45 - elyuba الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:50
منذ أول جملة تتبين السلطوية, فبأي منطق نفرض احترام احكام فقط لأنها صادرة باسم الملك!
ولهذا السبب بالضبط تنتقد الأحكام القضائية لأنها لم تصدر باسم القانون بل من خلفيات سيكولوجية وبل عنصرية!
حاكمت منطقة أريف مسبقا ولا زالت تحاكمها...ببساطة لأن الافق الضيق لبعض من نشترك معهم الانتماء الجغرافي لم تستوعب بعد أن الاوطان تبنى في احترام للتعدد وبحرص على العيش المشترك...
لقد اسأتم للمستقبل وللحاضر وامعنتم في الاحتقار والتغول والتعذيب الرمزي والمادي لا للمعتقلين فقط بل لكل من يستمد وطنيته من امتداد تاريخي عريق يرفض وطنية الريع والامتيازات ..لكل من ينتمي لوطنية الارض لا لوطنية زائفة زرعتها اديولوجية لا وطنية....
لكن ما زلتم مصرين على تسجيل النقط على الوطن وتدميره باسم الدفاع عن الدولة والهيبة ...بمنطق تقنوي بليد لا يستطيع ان يستشرف المستقبل ولا ان يقيم الخسائر ولا ان يزن تكلفة اقواله وافعاله على مستقبلنا ومستقبل ابنائنا...
46 - kalam الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:51
الحكم يجب ان يكون عادلا وان يحثرم من الجميع
47 - المعقول الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:52
مجرد سؤال لو كان المتهمون ابناء الحاشية او وزراء او اغنياء البلد هل كنت ستتبجح بالقانون..المغرب يعرف فقط قانون الذي هو الة موسيقية لاغير..هنيئا لكم بجيل لم تعد تربطه بوطنه سوى انه خلق على سطحه ..العالم كله والشعب يعرف ان عدالة بالبلد وان القضاة هو فقط تجار ومع من يدفع اكثر ..هل تستطيع اتصالات المغرب اعطاء لائحة الاتصالات التي تلقيتها طيلة السنة وكشف اصحابها ..احترموا عقول المغاربة
48 - محمد الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:54
والله ثم والله القضاء في المغرب غير مستقل والله ثم والله هناك كثير من الناس فوق القانون ولا يمكن محاسبتهم يفسدون ينهبون يستغلون ويعطون الاوامر ويتحكمون انشري هسبريس
49 - البيضاوي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 09:59
الأحكام التي أصدرها القضاء جد عادلة وهدا رأي أغلب المغا ربة العقلاء لأن المعتقلين صبرت عليهم الدولة أكثر من اللازم أكثر من سنة وهم يسبون مؤسسات الدولة ويهاجمون رجال الأمن بل إهانوهم وأعتدوا عليهم ورفعوا إعلام دول تريد الشر للمغرب فلم تكن لهم مطالب اجتماعية واضحة بل اهدافهم هي التي كانت واضحة وهدا لا تقبله اية دولة في العالم مهما كانت ديمقراطية.لقد كلفت تصرفاتهم العدوانية ميزانية الدولة مبالغ طائلة.
50 - حسن التادلي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:04
هذا هو الكلام القانوني و المنطقي ..... وليس ككلام المنظمات التي تدعى انها حقوقية ...و التي تسعى الى الركوب على لا شيئ و على اي شيئ وتسييس كل شيئ ...
اتركوا القانون لرجال القانون .....وعلى ريافة ان ينصرفوا للبحث عن شغل لإعالة انفسهم بدل الجري و راء النفنافي . وعليهم ورفع صور محمد السادس بدل راية مولاي موحاند......؟؟؟
51 - كمال الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:05
من استفز من السي؟
المضهارات كانت كلها سلميه طوال شهور وهذا طبعا احرج السلطه المخزنيه وذراعها الأيمن حكومه الظل مما جعلهم يدفعون الى المنطقه قوه عسكريه مشابهه لفيلق غولاني الاسرائيلي المتوحش حينها استفزو الاهالي واستدرجوهم لينهالو عليهم ضربا ورفسا وشتما واطلقو عليهم الرصاص المطاطي مما ادى الى مقتل اثنين منهم. واختطفو المئات منهم ليعذبوهم اشد تعذيب والزج بهم في غياهب السجون المظلمه التابعه للسلطه المخزنيه حتى الان.
من قام باعدام خمسه شبان ثم احراق جثثهم والقذف بها في البنك الشعبي بغيه محو اثار الجريمه؟
اردتم اخماد الحراك باي وسيله خشيه امتداده الى باقي الوطن وهذا كان يعني نهايتكم كسلطه متسلطه. والسلام
52 - مواطن حر. الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:06
لماذا لا يطبق القانون على من يملكون المليارات ؟ والذين تبث جرمهم السياسي والاقتصادي في حق الساكنة.لماذا القانون يطبق فقط على البسطاء ولا يطبق على الأثرياء حتى لانقول بزرجوازيون؟ هل فعلا العدالة عادلة؟ اسئلة تحتاج الى اجابة حقيقية من طرف صناع القرار بكل اشكاله....مقاطعون.
53 - وامعامن تحطو الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:06
الالعاب المخزنية المستوحاة من اعمال الاستعمار.وهي ارسال كلاب اللبن (شبيحة)لكي تعيت في الارض فسادا في كل حراك او انتفاضة اوتضاهرة ويتهمون بها الناس الشرفاء المطالبين بحقوقهم.في هدا الزمن لاتنطلي هاته الحيل على اي احد.هادو راهم اريافة الحضارة.كانت سلمية بلا احجر او جنوية.ولاتزال
54 - تائب الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:07
شكرا هسبريس
واخيرا صوت الطرف الاخر الذي طالما غيبتموه وفرضتم علينا صوت طرف واحد
بالتوفيق و مزيدا من الموضوعية .
55 - حكم ظالم الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:08
الريف له الله سيحكم في امره ..
البوليساريو قتلكم بالرصاص و لو تتيح له فرصة اخرى لقتلكم جميعا..و انتم تجالسوهم و تطلبون ودهم لتاقسم الحكم و السلط..من اي قانون هذا؟فمن منطوق تعاطفكم هذا مع ضحايا قوات المخزن،يجب عداءهم للابد او الحكم عليهم بالمؤبد؟ ام تعتبرون القضية سياسية و للسياسة منطوق قانون اخر غير منطوق قانونكم احكامكم الظالمة؟
56 - اجنبي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:09
سيذي
تتطلب عدم التعليق على الاحكام القضائية. و تلتمس احترام الهيئة القضائية. ....
سؤالي لكم شخصيا هو :
في حالة الحكم بالبراءة او موقوفة التنفيذ .
ماذا سوف يكون تعليقك عاى هذه الاحكام ؟
هل تكتفي بالصمت بدون تعليل و لو بكلمة واحدة؟
اظن انك لن تسكت في حالة العكس .
حتى السيد رئيس النيابة العامة. تكلم بكل احترام. و أكد ان من جق المواطن التعليق بكل حرية على هذه الاحكام . على اساس ان تكون بدون قدف او سب او ...
اما ان تعطي الدروس للمواطن . فهذا ليس من اختصاصك .
لانك انت ايضا لم تحترم الهيئة القضائية من خلال القول بان الاحكام كانت مخففة و ....
هل هذا ليس بتعليقك على الاحكام القضائية سيذي؟
57 - rachid الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:16
الحراك كان سلميا بشهادة العالم وهذا ما إزعج المخزن وحاول بكل الوسائل استخدام العنف لخلق الأوراق ..انتم تلعبون بالنار والشعب لن تنطلي عليه خزعبلاتكم واكاذيبكم .عاش الريف .عاش الشعب المغربي الحر
58 - ضمير الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:18
شيء موضوعي لأن أحد الأطراف يعمل وفق إطار قانونني ويسعى إلى إعمال القانون بينما الأطراف الأخرى عكس ذلك يخترقونه...
59 - مستعين الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:21
الأحكام كانت مخففة جدا.المظاهرات كانت سلمية في الاول ولكنها خرجت عن نطاق المعقول.هنا يجب على الدولة ان تقول كلمتها وإلا سادت الفتنة.كما يقول المثل الشعبي بندم كامون حتى طحنو عاد يعطي ريحا.انطر الى الحسيمة الآن الامور عادية...لن ننسى أن هؤلاء رفعوا خرقة خلال احتجاجاتهم عوض رفع العلم الوطني ...وكانوا يحرمون على الجميع رفع العلم الوطني ويعتبرون ذلك جريمة في عرفهم الانفصالي ... وكم مرة ضايقوا وعنفوا كل من حاول ذلك وسط المظاهرات ... لقد أطلقوا تسمية العياشة على المغاربة ... لكن المغاربة الأحرار قالوا نعم إذا كان العياشة هم من يقولوا عاش الملك فنحن أكثر من عياشة ... الحكم كان مخفف على هؤلاء ... الذين أحرقوا سيارات رجال الأمن الذين هم مفخرة المغرب الذي يعيش الاستقرار، وحاربوهم بالحجارة وأحرقوا مساكنهم ... لهذا فهم يسحقون أحكاما قاسية أكثر من هذا لجبر ضرر المغاربة أجمعين...
60 - مواطن الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:25
هدا هوا العقول ليدار الذنب يستاها العقوبة. المحتجون ارتكبوا افعال يعاقب عليها قانونيا ،أمن بلادي و اولادي فوق كل إعتبار.
هؤلاء الاغبياء إنساقوا وراء ناس عايشين فاوروبا .حتى اصبحوا يشكلون دولة داخل دولة!! أنظروا الى الاعتقالات في فرنسا اليوم بسبب الاحتجاج.... الفهم يفهم.
61 - مغربي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:25
أنا اتعاطف مع القانون و فصوله. كيف اتعاطف مع مجرمين اتهموا أمي و شقيقاتي بالفساد مع الخليجيين. لهذا فالقاضي قد قصر في تطبيق القانون. يجب إعادة النظر و تطبيق أحكام فصول القانون دون عاطفة.
62 - المهدي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:31
بالامس فقط لم يمتثل أحد الأشخاص بمدينة نانت الفرنسية لاوامر الشرطة بالتوقف في إطار تفتيش روتيني فأردته قتيلا في الحال بينما شرطتنا تتعرض للرشق بالحجارة واحراق بيوتها وتهشيم سياراتها ومع ذلك ننعتها بالقمعية ونصف الرعاع بالضحايا .. كم من محتج في الحراك تم قتله أثناء المواجهات مع قوات الأمن ؟ لا أحد ولو كان لدى الرعاع نفس السلاح الذي في يد الشرطة لكانت مجزرة في صفوف رجال الأمن .. فكفى من الدصارة بلا قياس ينبغي الضرب بيد من حديد على يد كل من سولت له نفسه التجرؤ على هيبة الدولة ورموزها ...
63 - امازيغي - صحراوي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:32
متى كان لنا قضاء عادل؟
بإسمه نصب علينا فيما شرع الله واحله الارتفاع بالاحتيال والنصب، عن أي مغرب تتكلم ؟
مغربكم ام مغربنا ؟
فنحن فى مغربنا بقرة حلوب والقضاء فينا ظلما و عدوان.
المغرب وجوه هناك ماهو مسوق و مصدر الى الخارج و هناك الواقع المر.
فالقظاء أساس الفساد على البلاد والعباد.
تصوروا معى لو فتح تحقيق بسيط حول أموال وأملاك القظات لكانت المفاجأة الكبرى.
الرشوة و المحسوبية أساس الفساد و القظاء.
ليس لنا عدل ولا ديموقراطية ولاهم يحزنون.
فقط التشدق بالعبارات كمتل الديموقراطية.
لك الله يا وطني.
حسبنا الله ونعم الوكيل.
64 - ملاحظ الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:44
البطل الحقيقي هو خالد عليوة . الذي خرج و لم يعد بل اكثر من ذلك. مكتب دراساتة فاز بصفقات مع الدولة و هو يتنعم في اموال السياش. الصراحة كاين بطل حل في المركز الثاني. هو ولد الفشوش اللي خرج براءة
65 - ايت السجعي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:45
هذا الرجل يقول صوابا. الا فلتسألوا أهل العلم إن كنتم لا تعلمون. تحياتي استاذ.
"الله يرحم من قراك".
66 - citoyen الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:45
Je ne suis pas expert en droit pénal pour discuter avec la personne en cause sur les fondements du
.jugement
Cher maitre, nous sommes devant un système Makhzenien qui ne tolère pas toutes les formes de contestations .Il reproduit dans sa phase de crise
.ses méthodes répressives
Combien de citoyen sont jugés arbitrairement ces dernières années, leur seul délit ,revendiquer leur
.droit indéniable d’une vie digne
Au lieu de s’ acharner contre ces rifains , mieux de militer pour la séparation des pouvoirs et de consolider un état de droit équitable pour chaque citoyen. Autrement le silence mieux vaut que de
.lancer des accusations injustifiées
67 - الحـــــ عبد الله ــــاج الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:52
نحن يا أستاذ لم ننسى بأن هؤلاء هم فعلا مجرمين اقترفوا هذه الجرائم التي يحاول البعض ان يحجبها ب شعار "المطالب الاجتماعية"

ــ تنظيم 143 مظاهرة بدون رخصة
ــ إضرام النار في عمارة بها أسر رجال الأمن ومحاولة القتل الجماعي للنساء والأطفال ولجميع المدنيين الذين يسكنون تلك العمارات
(أيها "المناضل" يا صاحب "القلب الكبير" كيف ستكون ردة فعلك لو كنت في عملك ووصلك خبر مفاده أن أشخاص أو مشرملين اضرموا النار في العمارة التي تسكنها زوجتك وأطفالك وأن هناك أشخاص يحاولون منع رجال الأطفال والإنفاد ؟)
ــ قذع الطريق المؤدية الى تلك العمارات التي اشعلوا فيها النار
ــ منع سيارات الإسعاف والمطافئ من الوصول الى مكان الحرائق لكي تتسبب في اكثر عدد من القتلى ولخسائر
ــ إحراق مئات سيارات الدولة وإتلاف الممتلكات العمومية
ــ رشق سيارات الشرطة بالحجارة
ــ التمرد والعصيان
ــ جرح والتسبب في عاهات دائمه في العشرات من رجال الأمن

مجتمع مريض تنخره التناقضات ويعاكس كل شيئ، يريدون فقط العدل الذي يسير في اتجاههم ويرفضون العدل الذي يرتد ضدهم !

هل لا يستقيم لكم الدافع عن الحقوق سوى بالغوغائية والفوضى ومواجهة قوات الامن ؟
68 - محمد الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:58
عندما اقتحم الزفزافي المسجد وأساء للإسلام والمسلمين ولأمير المومنين ،أيقن الجميع ان هذا الرجل يكن حقدا للمغرب وينوي تفتيته.ولو لم يلق عليه القبض لكانت الدولة قد انتهت في نظري.لو حمل المتظاهرون رايات الوطن اثناء التظاهر لاستحقوا ان نتضامن معهم،لكن ان تقول ان العلم في القلب ،فهذا غير مقبول.كان على المسؤولين اعتبار هذه الحركة انفصالية منذ البداية ومواجهتها على هذا الأساس بدون تردد.
69 - mostafa54 الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:01
لا يستوي الدين يعلمون ولا الدين لايعلمون. نعم التعبير فرجال الامن ضحايا اما ثلة الاخرى فهم فوضويين واجرموا في حق الوطن الدى احتضهم.
70 - amin sidi الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:06
سلام: هدى كان راءي في تعليق سابق
.الى انه لم يونشار .
لي نقوم بحملة تضامن مع رجال الامن اللدين قامو بواجبهم الوطني وضحو بي انفوسيهم من اجل وحدة بلادنا الحابيب
نتاضمن معهوم واوساريهم الصغيرة ونشعرهوم ان اسرتاهم الكبيرة فاخورة بي رجاليهم وانهم ابطال واننا لننساهوم وسيبقون في قلوبنا والتاريخ خالدين
اما العفو القضاء والقانون ليس من اختيصاصونا .
71 - الأخطاء اتت من الدولة الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:07
يا السي الكروطي،
هل حوكم على نشطاء الحراك أنهم احرقوا مبنى وقاموا بعرقلة الإسعاف؟ وماهي الأدلة الدامغة في ذالك؟
ثانيا يقال انه حصلت أعمال شغب بعد مبارة من طرف محسوبين على جمهور الكرة ولا علاقة لهم للحراك، هؤلاء احرقوا حافلات وخربوا محلات، هلاء من اهل السوابق الذي تم تسخيرهم في الناظور يوم 1.05.2017 وكانوا يحملون السيوف والأحجار ضد المتظاهرين بتواطؤ مع قواة الأمن.
ثانيا المتظاهرون في الشارع هم في اغلب الاحيان الأكثر تضررا، فإن لم يتلقنوا تعليما عاليا فذالك سببه التهميش يا اخي، اما المتضامنون مع الحراك جلهم مثقفين، غالبا المحضوضين يخشون على أنفسهم كثر ولا يتجرؤون على التعبير والتنديد...
نلاحظ تحيز صارخ في المحاكمة والكيل بمكيالين، تم رفض شهود الدفاع ودفوعاتهم، المحكمة تجاهلت ظروف الإعتقال ولم تعتبره خرقا للقانون واستخفت من التعذيب، فقط للوصول إلى أكبر حد للادانة.
اذا هذه محاكمة باطلة ويجب إلغاؤها فورا والبحث عن اسباب الاحتجاج وحل المشاكل العالقة في الصحة والتعليم والشغل، كم هي الأموال التي أهدرت في محاكمات مراطونية واجهزة القوات في الشوارع، الم تكن كافية الاستجابة للمطالب؟
72 - سؤال واحد ووحيد.. الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:09
كل الشعب المغربي بحاكميه ومحكوميه يعرفون او سمعوا برجل اسمه*خالد عليوة*سجن لانها بدد او سرق او او..المهم ادين بالسجن.تم سمعنا انه سمح له بحضور جنازة والدته-رحمة الله عليها-ومن تم لم نسمع انه عاد لاستكمال المدة المحكوم عليخ بها..اريد من اهل القاتوت الدستوري والوضعي والسمائي وجميع قوانين الارض والسماء وما بينهما ان يشرحوا لي شيئا عن هده الحالة..تعجبني تحليلات بعض الحقوقيين والقانونيين والدين هم مع اوضد الخ..ولكن هدا السؤال حيرني وسيبقى كدلك الى ان ارمى في القبر*ما سبب عدم عودة عليوة الى السجن*.هل صدر عنه عفو.ومتى صدر.ومن اصدره الخ..اسئلة تفرض نفسها وتحير كل دي عقل قبل ان يفقد هدا العقل..كسرتم رؤوسنا ب*استقلال القضاء* و*فصل السلط*و*نزاهة القضاء* و *القانون يسري على الجميع*و*دولة الحق والقانون*وووووو.
73 - krimo man الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:09
الشرطة من الشعب لافرق بيننا إلا في الزي فلماذا تم تعنيفهم وحرق سياراتهم يجب إحترامهم وإ لاعمت الفوضى وضاع الوطن. ما وقع تجاوز حدود المطالبة بالحقوق خاصة عندما مس بالامن والمقدسات . من حقنا أن نطالب بالحقوق والمرافق ولكن ليس من حقنا زرع الفتنة في البلاد. هل رأيتم ما يقع اليوم في بلدان الثورة و النزاع ؟ طالبوا بحقوقكم وحافضوا على بلادكم فالعالم يحسدكم على أمنها وجمالها .نحن إخوة و إن اختلفت أراؤنا ولن نسمح لأي عدو خارجي أو داخلي بتفريقنا .
74 - makaynach الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:22
ولا يعقل ان يندلع حريق فيدخل الإطفائي لإطفاء الحريق فيصاب بإصابات ويتم إتهام صاحب المنزل المحترق كذك ومثال لا يمكن أن للشرطي الذي يفض المظاهرات ان ينتظر يقوم بعمله دون إصابات ولا يمكن ان يمسك اي شخص من تلك المظاهرة لإتهامه بالأضرار التي تدخل في صلب عمله وروتينه اليومي وكذلك الطبيب الذي يصاب بالعدوى من مريضه وكذلك الجزار الذي يجرح نفسه بالسكين دون ان يعي .. والدليل ان الشرطة تركت هناك في الحسيمة لمدة تفوق 3 ايام دون مأكل ودون مشرب وسيارات الشرطة دون حماية بالشبايك ..
75 - fadil الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:39
تحية خاصة للاستاذ كروط الذي ما زال يدافع عن هيبة الدولة رغم علم بان اصحاب الاسترزاق الحقوقي والسياسي سيحاولون النيل منه وكان من الاجدر بهم ان يقفوا الى جانب الششرطيين والاطفائين ..... الذين حاول الرعاع ان يحرقوههم واسرهم داخل مساكنهم فضلا عن ترفهم داخل مسجد واثناء صلاة الجمعة.
76 - الهمامي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:44
إلى 10 يبدو أنك لم تنظر إلى فيديوهات السيك الزفزافي بعد السبعة أشهر التي تحدثت عنها دعا إلى عصيان مدني وقال بعظمة لسانه ساشتت هذه الدولة هذا فقط قليل إذن يتحمل مسؤولية كل الفوضى التي وقعت الذي يدعو الى عصيان مدني يجب أن يكون في مستوى تحمل المسؤولية ولا تغالي الناس فالمعتقلون حوكموا على الجرائم لا على المطالب كان فالأول زوين فالأخر صبح مجرم وبينات النوايا وتبين أن المطالب كانت مطية للتخريب ( ساشتت هذه الدولة ) والانفصال انظر فيديوهات ريفيي الخارج لتفهم التوجه برمته.
77 - الزمر الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:46
السلام ، هذا الرجل لا يعرف النفاق وأنه على حق و الحق لا يعلا عليه اعزك آلله. هؤلاء يسمونهم المخزن ليسو أبناء هذا الوطن . إذا كان أبناء الريف ويدافعون على مطالبهم المشروعة. فهنالك طرف منسي الدي يدافع على أمن بلد ومواطنين. لقد دفعوا الثمن غاليا ، نفهم أن الدولة لا تريد خلق المزيد من الثوتر في هده القظية. ولكن من حق الشعب المغربي أن يعرف الحقيقة كاملة عن المصابين من ابنائه من رجال الآمن، قال المخزن قال.
78 - mohibo lbilad الجمعة 06 يوليوز 2018 - 11:58
المغرب في مأزق خطير وتراجيديا سنوات الرصاص تقفز للأذهان
السلطات المغربية على التراجع للخلف ، وأنها غير قادرة على التخلي عن ممارسات سنوات الرصاص
القيادة السياسية و الأمنية ارتكبت خطأ جسيما عندما انحازت لأشخاص، بدل الانحياز لعموم الناس، محاكمة المسؤولين عن طحن “محسن فكري”، كانت ستجنب البلاد و العباد الكثير من المتاعب
لكن أن يتم إصدار أحكام قاسية في حق أشخاص احتجوا من أجل مطالب اجتماعية و اقتصادية مشروعة، ولم يرفعوا سلاحا في وجه قوى الأمن، ولو تبث أنهم رفعوا سلاحا في حق رجال الأمن لكنا من أول المنددين، لكن العالم كله شهد بسلمية الاحتجاجات، و حتى الاشتباكات مع قوى الأمن كانت في حدود المعترف به دوليا، فالاستعمال المفرط للقوة بغرض تفريق المتحتجين يقود في الغالب إلى تشابك مع قوى الأمن العام، وعلى قوى الأمن التحلي بالحكمة و ضبط النفس أكثر فسياسة الامن الناعم في التعامل مع الاحتجاجات وحمايتها، افضل من استخدام العنف وتفريقها بالقوة خاصة ان الكثير من الاحتجاجات الشعبية لها مطالب اقتصادية و اجتماعية بالأساس..
79 - Falcon الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:00
كل من يدعم الإنفصاليين ريافة فهو يدعم استقلالهم و إنشاء جمهورية و تقسيم البلاد، و لكن لا بد لهذا الأمر أن يمر بحرب أهلية تأتي على الأخضر و اليابس و قد لا تنتهي باستقلالهم بل بإبادتهم و إعطائهم درسا تاريخيا في المواطنة و نبذ العصبية القبلية و العنصرية، المطالب الإجتماعية لاتبرر بأي شكل من الأشكال حمل رايات الإنفصال و التخابر مع الخارج بل و وصف باقي المغاربة بالإستعمار العروبي بل و اعتبار ماما اسبانيا أفضل من باقي المغاربة، اسبانيا التي رمت عليكم الكيماوي الذي جعلكم رقم واحد في السرطان؟ تستحقون إذن من يرميكم بالكيماوي اذا كانت اسبانيا أفضل منا!
80 - المواطن. الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:01
إسألوا هدا الإنسان عن ضحايا بني ميزيك. فاحد القتلة الدي كان يتبول على جثة الجندي المغربي . ما هي عقوبته.
بل أكاد أجزم أنه مازال يتلقى أجرته من خزينة الدولة.
انه النفاق.
نعم المواطنون والقوات العمومية كلهم مغاربة. ونحن معهم.
81 - مواطن الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:08
هذا ميز عنصري من طرفك. واعلم أن المغاربة متساوون في الحقوق بما في ذلك التعاطف.
82 - Fadil الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:18
كيف دافع المعتقلون على انفسهم وهم لو يتكلمو .. هل حكم عليهم بدون ان يتكلموا ؟

لم يحاكم الإمام الذي تبت انه إستفز الريافة بنعتهم بالفتنة ..

لم يحاكم كل امني خرب ممتلكات الدولة وممتلكات الغير في آلحسمة وسرق من المحلات التجارية ونعت الريافا بابناء السباليون وكسر جماجمهم واطرافهم والفيديوهات مازالت في الويب ! في المغرب لا يمكن متابعة امني ولو كان على خطأ لأنها من المحرمات عرُفيا !

التمويل ؟؟؟ راه مازال مظاهرات في الرباط وآخرها مظاهرات ذيال الاساتذه المتعاقدين كجمعو الفلوس باش يشريو الميكروفونات واللافتات تهما قول ليهم تمويل داخلي وخارجي .. وزيدون هذك المنطقة كاملة ولادهم في برا وكسفطو ليهم المال ديما وبداكشي باش عيشين !

السلمية ! 6 اشهر تقريبا من السلمية ولما تدخل الأمن أنتج دماراً ماديا ونفسيا وجسديا في الجهة الاحرى ..

ماذا عن من يحاكم بسبب جيم وبرطاج على الفيسبوك؟

حرق بناية الشرطة : هل هناك إثبات ان نشطاء الحراك هم الذين قامو بذلك الفعل ام هو مدبر من مندسين لا ينتمون للحراك ؟ هل من يعطي الفطور والسحور لافراد الشرطة الذين تركو دون اكل في العراء يمكنهم حرق بنايتهم !
83 - الحقيقة الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:38
اود هنا الرد على الكروط أستسمح منكم لاني لست بمتعلم فمستوايا الدراسي الثالث ابتداءي من المساول أسي الكروط على هاذا المستوى الدراسي بما انك رجل قانون ساسالك هل سأوكلك لمتابعت الدولة قضاءيا لانها لا توفر لي الشروط اللزمة لمتابعت دراستي هذا من جهة
اما من جهة الحكم على أحرار الريف أو يجب ان نتضامن مع رجال الشرطة كما تسميهم اما فأسميهم رجال الزروطة وهل أنتا كنتا شاهدا على على من رشق الشرطة أو من قام بإحراق المنزل هل هناك حقا تسجيل يبين الزفزافي ومن معه يلقون الحجار أو يضرمون النار من فعلو هذه الافعال هم نفسهم من يشتكون لو أن الزفزافي أراد أن يفعل هذه الافعال ما كان ليأتي ملتما من فعلها كانو ملتمين والاجهز الامنية لن تتعب نفسها للبحث عنهم فهيا تعرف من
84 - الملاحظ الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:41
نعم لقد صدقت ’ رجال الامن ملك لكل المغاربة و يحرسون على امن كل المغاربة ’ اما المعتقلين فانهم لا يمثلون سوى انفسهم و اباطرة المخدرات الذين كانو يمولونهم من خارج ارض الوطن
85 - Logic الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:41
Au etats unis ce refrafi serai aller au prison pour pertuite, il a commis des crimes tres dangereux .....il y a une difference entre des protestations civiles et les crimes que ce mec a commi
Mes sympathies sont Avec les victimes de ce refrafi
86 - ريفي شامخ الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:43
50 - حسن التادلي
على ما يبدو انك لا تعرف الريافة جيدا
لم و لن تلد الام الريفية من يكون من معشر العياشة
لن تفهم فلربما لم تتربى حرا
87 - FILALI.K.M الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:46
انتم من تدافعون عن هؤلاء الدين تطاولوا على مؤسسات الدولة ونعتوا المغاربة بالعياشة والمستعمرين ورفعوا خرقة ترمز لجمهورية الريف.احرقوا وكسروا واعطبوا رجال الأمن ومسوا رموز الدولة والغريب في الامر هم من وتقوا افعالهم وافتخروا بها واعتبروا انهم هزموا الدولة. بالله عليكم قدموا تفسيرا موضوعيا لهذه الأفعال وإلا طموحاتكم لا تختلف عن هذه الأفعال الشيطانية كلكم في خندق واحد تريدون المساس بأمن البلاد.
88 - منال من طنجة الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:48
رغم اختلافي الجذري معه الا انني احترمه لانه يقف في نفس الجهة في قضية المهداوي ومعتقلي حراك الريف وقضية بوعشرين ماشي بحال المنافق ديال الهيني هنا يبكي وفي قضية بوعشرين يدافع
89 - Nihilus الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:55
D'abord on veut savoir exactement qui est ou qui sont ceux qui ont broulé le battiment ou resident les policiers, et qui les avait envoyé a commetre ce crime, je croissant que c'est une manipulation, des service securitaires pour aborter le herak, comme l'était l'affaire de la mosqué, et Tous ça, pour inpliquer zefzafi et son entourage
90 - مواطن الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:56
باركا من الكدوب على الناس. نا شبعتوش كدوب؟ هاد كتر من 60 عام و انتم كاتكدبوا على الشعب و النتيجة باينة و واضحة.

للبوليس و السيمي اللي جبتوهوم باش يعتاقلوا و يضربوا الناس سمحتوا فيهم بلا مؤونة و المواطنين كانوا كيتقاسموا معهم قوتهم اليومي حتا جات الأوامر باش يتدخلوا.
91 - أبو رضا الجمعة 06 يوليوز 2018 - 13:13
رغم خرجات كروط المتعددة والتي تحاول تبرير أحكام جائرة وظالمة في نظر كل المهتمين بالمجال الحقوقي والقضائي وطنيا ودوليا وهي مجانبة تماما للعدل والانصاف، ويحاول أن يوهمنا باستقلال القضاء، والرأي العام الوطني يتابع كيف برأت محكمة الاستئناف ولد الفشوش، الذي شهد الراي العام ماقام به من فوضى، أما أحداث الحسيمة والنواحي المتسبب فيها الدولة من أجل إسكات أهل الريف، وبالتالي فهم أبطال حيث عروا واقع الفساد، وجلبوا استثمارات حقيقية لمنطقتهم من أجل إسكاتهم، والفضل يعود للأبطال الذين حوكموا بأشياء لنحجها إلا في مخيلة أعداء الديمقراطية والعدل، وانظروا إلى سوس كيف هو مهمش هل ستفكر الدولة يوما في إيصال السكك الحديدية إليها بعد أكثر من 60سنة من الاستقلال؟ الجواب لا،لأن أناسها مسالمين، أما طبيعة أهل الريف تختلف عن بعض مناطف المغرب، ولكنهم نشهد لهم أن كانوا حضريين طيلة انتفاضتهم، استمرت أكثر من عشرة شهور، أما محاولة كروط إخراج هذه المحاكمة عن سياقها العام لاتشرف من يبحث عن العدل.
92 - ريفي شامخ الجمعة 06 يوليوز 2018 - 13:22
67 - الحـــــ عبد الله ــــاج
ــ تنظيم 143 مظاهرة بدون رخصة
تلك المظاهرات يا الحاج خرجت بشكل عفوي جدا و نتيجة عقود من الصبر على الظلم و القهر.
--------------
ــ إضرام النار في عمارة بها أسر رجال الأمن ومحاولة القتل الجماعي للنساء والأطفال ولجميع المدنيين الذين يسكنون تلك العمارات !!!!!!
و محاولة القتل الجماعي للنساء و الأطفال .. يا ربي السلامة ... الحاج يا الحاج ... الله يتقبل يا الحاج..
---------
ــ إحراق مئات سيارات الدولة وإتلاف الممتلكات العمومية
مئات سيارات الدولة ... يا ربي تلطف يا ربي .. مئات سيارات !!!!!!!
والممتلكات العمومية لمن هل لأبناء الريف أم تعود لمن ؟؟؟؟
---------------
ــ جرح والتسبب في عاهات دائمه في العشرات من رجال الأمن
في العشرات من رجال الأمن...لا حول و لا قوة إلا بالله ... عشرات من رجال الأمن .... عشرات................بيك يا اوليدي على الحج و شكون اللي تيحج..

أمام هول ما قرءته من تعليقاتك لا يسعني إلا أن أقول " إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا " صدق الله العظيم.

عاش ريف الأحرار و عاش كل مغربي حر
93 - hossam الجمعة 06 يوليوز 2018 - 13:23
أظنها عقوبة أقل من المستحق فالزفزافي ورفاقه تسببوا في إيقاظ فتنة كانت في طريقها لدخول التاريخ ..وهناك ضحايا من قوات الامن والزفزافي نظم مسيرات عديدة بدون رخصة وتم تنبيهه لذلك اكثر من مرة ولم يمتثل للقانون وبالتالي فهو ومن معه لا يحترمون القانون مهما كانت ملاحظات احدنا على أي قانون نعيش تحت سلطته فالتمرد عليه يتوجب احترام تبعات التمرد ...والاستعداد للعواقب ....الزفزافي عندما كان الناس يسألونه لماذا تقزم مشاكل المغرب في مشاكل الريف فقط فهذه دعوة تحمل بين طياتها بذور الفرقة ..كان يرد بأن الريف وحده من ذاق الويلات وأخد نصيبا كبيرا من الضحايا ..فلم نكن نعلم عمن يتحدث ويلمز بالتحديد فإذا كان يتحدث عن ضحايا الاستعمار الاسباني ...
94 - جمال بدر الدين الجمعة 06 يوليوز 2018 - 13:30
لقد تحدث هذا الرجل طويلا مدافعا عن وجهة نظره وعن رأيه وهو الذي رفضه الجميع ليس من باب التعاطف ولكن من باب أنه رأى ما أراد وأغفل في الموضوع ما أراد...وهذا لايبلغ القضاء إلى الحكم بالعدل...لأن النقطة المهمة في الموضوع التي أدت إلى توتر الموقف هي تدخل القوة العمومية بدعوى حماية الأمن العام وأن الاحتجاجات غير مرخصة...وهذه أمور فيها كلام طويل...الآن لم يعد من حق هذا الرجل أو أية جهة تناول هذا الموضوع بعد الإعلان رسميا على طلب الاستئناف احتراما للقانون وإحقاق العدل وإن لم يفعل فإنه يمكن إدانته بمحاولة التأثير على أحكام القضاء وتوجيهها للزيغ بها عن الحق....
95 - hamidoo الجمعة 06 يوليوز 2018 - 13:51
ضحايا الشعب الذين قتلهم المخزن ودم محسن فكري الا يستحقون الطعاطف
قلوبكم قاسية على الشعب ورحيمة في ما بين المخزن ولوبيات الفساد
الشعب هو نفسه الوطن اما انتم لستم من الشعب كما تبين من خلال كلامكم
لاكن سياتي يوم نلتقي وجه بوجه ولو انكم تضنون ان هذا اليوم بعيد
96 - مغربي قح الجمعة 06 يوليوز 2018 - 14:01
بغيت غير جواب واحد ووحيد.
واش هاذ الضحايا كانوا في الوقت ديال الوقفات أو مع بداية الاعتقالات وخلال التدخلات لمنع الاحتجاجات ؟
ايلا جاوب السي كروط على هاذ السؤال، راه ممكن نناخد كلامو ماخد الجد !
97 - imane الجمعة 06 يوليوز 2018 - 14:09
l'avocat s'appuie sur le ppe de séparation de pouvoir mais franchement il fait comme si ce n'étais pas un marocain il sort maintenant toutes les règles sérieuses et il dit pas la transparence de la justice
la séparation de pouvoir mais déjà quel pouvoir
gouvernement qui est nul un parlement pire ou
la déchéance de tous les pouvoirs..
maintenant il faut le roi réagisse au bon sens car les autres pouvoir ont montrer qu'ils ne peuvent gérer aucun dossier . ...
98 - الفقير الجمعة 06 يوليوز 2018 - 14:57
هم أنفسهم كانوا يسجلون هجوماتهم على قوات الأمن وينشرونها فخرا بأنهم أبطال كما سجلوا هجومهم على مواطن في دولة اروبية كان يحمل الراية المغربية واشبعوه ضربا وسبا وهؤلاء لم يحاكموا بتهورهم ويوجد عدد كبير يستحق المحاكمة والحمد لله على نعمة المخزن فمزيد من اليقضة يا أمن الدولة وعلى الشعب نهج طريقة المقاطعة للمطالبة بحقه وإبتكار طرق أخرى أكثر نجاعة وسلمية
99 - محمد العروي الجمعة 06 يوليوز 2018 - 14:59
ردا على السيد كروط بخصوص الاولوية في التعاطف مع قوى الامن اقول لك ان كلا من المحتجين وقوى الامن هم من ابناء الشعب دخلوا في مواجهة مع بعضهم البعض نتيجة التسيير الفاشل لبعض الساسة في التعاطي مع متطلبات الشعب البسيطة والتي تعتبر حق من الحقوق ان كنا في دولة الحق والقانون وهي الحق في الصحة والتعليم وخلق فرص العمل واحترام كرامة المواطن التي تنتهك كل يوم
100 - محمد الجمعة 06 يوليوز 2018 - 15:07
محامي المخزن..تحدث لنا عن خالد عليوة الذي حكم عليك بهذا القضاء الذي تمدحه بالمؤبد و لكن اطلق سراحه نهائيا وهو حر طليق.والبيدوفيلي الذي استفاد بعفو ملكي وقد اغتصب عشرات من اطفال المغرب بل وغادر المغرب في زمن قياسي كان كل شيء مرتبا ..ارجوك ﻻتستخف بعقولنا وتقول ان القضاء نزيه....
101 - شاهد الجمعة 06 يوليوز 2018 - 16:18
كلهم ولاد شعب كلشي بحال بحال حتى هما بحال الريافة ضحايا المفسدين بحالك...مستوى ضعيف جدا التعاطف مع الشعب كله وخااصة ضحايا الحراك
102 - عَابر سبل الجمعة 06 يوليوز 2018 - 16:25
لايستقيمً اختزال المسالة في مجرد مواجهة بين الشرطة والمتظاهرين أو ابناً الوطن الواحد والطبقة الاجتماعية الواحدة
المواجهةًالتي أسفرت عن ضحايا من هنا وهناك وإلا فسنكون فسنكونً اضفينا علي القضية طابعا سياسيا بعبارة اخري عندما تتبوأ الهياةً السياسية التي تتبني مطالب تلك الفاة مناصب القرار ستدعي انً متظاهرين قاموا بالمطالبة بحقوق مشروعة فتمت عرقلتهم مما تسبب في ضحايا خاصة وان الأحداث حركت ملفات وكانت السبب في برمجة مشاريع كتيرة ولابد ان ندكر ان اَي مظاهرات هي مؤشر علي خلل ما وضروري ان تسفر عن ضحايا لانه ليست كتحضير وجبة PIZA
103 - Redouan mouden r الجمعة 06 يوليوز 2018 - 16:34
تتكلم يا سيدي كاننا في مغرب جزر الوقواق .هذا المغرب الجميل الذي تتحدث عنه لا نعيشه في الواقع .تتحدث عن استقلال القضاء و نحن ادرى بما يحدث فيه .احيي برودة دمك و منطقك يبدو انك هيات كلامك من قبل .و ظهورك في هذا الظرف و بهذا الشكل يصنفك مع خانة المخزن الذي يضع السيناريوهات لتلميع صوره .من ادرى الحرائق التي تكلمت عنها ربما تكون من فعل بلطجهية جهة في المخزن لتبرير الاعتقالات .الم يعتقل الزفزافي كما قال قضاءك بسبب اقتحام المسجد ثم تصبح التهم ثقيلة. كل شيء في هذا البلد يؤكد ان جهة في المخزن لا تريد الخير و تريد ان تكسر المسيرة التنموية لجلالة الملك المبنية على المصالحة و الوئام.
104 - مواطن حر الجمعة 06 يوليوز 2018 - 16:41
القانون يوجد في الدول التي تحترم شعبها ومواطنيها.. القانون يوجد في الدول التي بها ديموقراطية حقيقية وليس دبكور سياسي... نحن نتأسف لضحايا الامن نتأسف لهم لانهم ولاد الشعب المقهورين كلهم ولاد الشعب تستعملونهم لجلد المحتجين بسبب لقمة العيش في هذا البلد..
105 - عبيد الجمعة 06 يوليوز 2018 - 16:47
ما هو مصير رجل الأمن المعاق.والشرطي الذي هشم انفه. ألا تجدون ذلك قاسيا في حقهم....إلى كل من يصف هذه الأحكام بالقاسية. لو حوكموا في الولايات المتحدة الأميركية. لكانت الأحكام مائة سنة وتزيد..ولا من متبجح أو مواد بالحقوق. التي هي في الأصل مكفولة و محفوظة في بلادنا.
106 - YOUSSERSIF الجمعة 06 يوليوز 2018 - 16:58
الريف محاصر منذ بمى يسمى (باستقلال المغرب) لا خدمة لا صحة لا تعليم لا بنية تحتية حقيقية والريف مازال مافيه ولو مصنع واحد والريافة ماخرجوش للشارع يحتجو على والو وحتى قط متيهرب من دار العرس.
107 - Dfg الجمعة 06 يوليوز 2018 - 17:09
العناصر الأمنية ، تصرفت بهمجية مطلقة مع المتظاهرين ، وذلك هو السبب الرئيسي الذي أدى لابتزاز المتضاهرين . وتحولت الامر من مظاهرات سلمية إلى رشق بالحجارة .
لو تصرفت العناصر الأمنية بعقلانية وتركت مسافةً بينها وبين المتظاهرين ، لما حصل ما حصل . لكن العناصر الأمنية تلقت الأوامر بالتدخل بالقوة أي محاصرة المتضاهرين كما حدث بجرادة . واشرطة كامرات المراقبة تأكد ذلك .
لا أنفي تواجد بعض العناصر الهمجية أيضا وسط المتظاهرين ومعظمهم من القاصرين ومتعاطي المخدرات . ولأنصف الجميع .
كلا الطرفين ساهم في تأجيج الأوضاع . ووجب معاقبة المسؤولين الأمنيين الذين أوكلت لهم تلك المهمة الامنية . وكذلك من تم ضبطهم متلبسين من المتظاهرين .
أما زعماء الحراك لا ذنب لهم في هذه قضية مقتل واصابة رجال الأمن والقوات المساعدة .
والمحام الذي يهرتق عليكم هنا وهناك . فكلامه لا يزن حتى الريشة .
108 - Mostafa الجمعة 06 يوليوز 2018 - 17:52
القوات المخزنية هي من بدأت بالعنف و ماذا عن القتلى والمعاقين في صفوف المتظاهرين السلميين؟؟؟ إن ماكان يخطط له المخزن ضد مدن الريف هو تماما ما وقع لاخوتنا السوريين في الغوطة الشرقية لولا تدخل الاتحاد الأوروبي و جماعات الضغط الامريكية،
109 - حسين الجمعة 06 يوليوز 2018 - 17:54
الكلام موضوعي ، القسوة في القانون وليس في القضاء ، القضاء ملزم بالفصل في القضايا المعروضة عليه و بتطبيق القانون وغير القانون في حياد واستقلالية تامتين عن باقي السلط .
هناك من الساسة من يتكلم على وجوب مراعاة خصوصية االريف عامة والحسيمة خاصة وبالتالي الاحكام الصادرة كانت قاسبة نظرا لعدم استحضار هذا الباب فيها وكاننا لسنا في مغرب واحد يجري فيه القانون عاى حد سواء عاى الجميع حيث ما وجدوا في ربوع المملكة ومهما كانت مكانتهم الاجتماعية .
اذ مجرد استحضار هذا الطرح يلقي بالسؤال لاي جهة بالبلاد وضعت تلك النصوص القانونية ؟
اعتقد ان بناء وتعزيز دولة الحق والقانون تقتضي من الجميع احترام السلطة القضائية كدعامة اساسية في حماية حقوق الاطراف والمستضعفين واستتباب الامن والسلم المجتمعي وألية للتنمية المستدامة .
وبالتالي الامر بقتضي اتباع المساطر القانونية عند الطعن في الاحكام القضايية وليس مطالبة القضاء بالعمل باحكام تفضيلية .
110 - Ahmad الجمعة 06 يوليوز 2018 - 18:05
الفرق شاسع بين مصطلح قوات الامن و نشطاء فقوات الامن تتوفر على تأمين في حالة الأعطاب أما النشطاء فهم ظاهرة عفوية أو بالاحرى ردة فعل.!!!!
111 - mohamed españa الجمعة 06 يوليوز 2018 - 19:02
كول مان يريد الفوضى في البلاد ..الاعدام ثم العدام قتل المواطنين احراق رجال الامن قاليك احكام قاصي
112 - نصيحة صادقة للزفزافيين الجمعة 06 يوليوز 2018 - 19:38
كفانا من لغة الخشب الآن ! الزفزافي و مؤيديه لعبوا كل اوراقهم لكنهم خسروا الرهان و خابت آمالهم ! سيناريو حسني مبارك او بنعلي بل سوريا كما اراده المتشددون لم يتحقق و لم تساندهم الاغلبية الساحقة للشعب ! الحقيقة التي تعلمونها جيدا ان القضاء توفرت له جميع الادلة للمحاولة اليائسة و مع ذلك حكّم التبصر و قدر الاحتقان للفئات الغاضبة و لم يطبق القانون بصرامة بل كيف و خفف كثيرا الاحكام و تحمل مسؤوليته! المهم خسرتوا الماتش و لا زالتم تتباكون في التعليقات و مواقع التواصل بل يصعب عليكم تجاوز الصدمة ! نصيحتي لكم هي الدولة ليست غبية فهي تتابع و باحصائيات ان عدد المحتقنين بما فيهم ''الثوريين'' لا يتجاوز 1 او 2 بالمئة من مغاربة الداخل و الخارج معا أغلبهم من المتطرفين و مع ذلك فقد ارتقت كثيرا مقارنتا بالماضي ولا تبحث عن التصعيد و القمع بل فتحت و اقرت حرية الراي و التظاهر و اكثر من ذلك ! لكل هذا فلقد حان الاوان لمراجعة اوراقكم و تقبل الواقع و الاقرار بالسلم و التغيير العقلاني و الاصلاح المتدرج ! و الا فعكاشة مفتوح و يتوفر على احتياطي مهم من وجبات العدس لمن اراد !
113 - Mohammed bin abdellah الجمعة 06 يوليوز 2018 - 19:50
كلنا شهدنا قوات الأمن وهي تسب وتقدف المتضاهرين كما راينا رجال القوات العمومية يرشقون الحجارة بالمقلاع وايضا يخربون الممتلكات الشخصية بعصيهم وارجلهم وكل هذا موجود بالصوت والصورة على اليوتوب. ومسك الختام كانت المسرحية الاستخبارية لإمام يوم الجمعة من اجل استدراج شباب نقي وصالح ووطني وتطبيق المقاربة الامنية مع ضمان الصورة الملاكية من أجل الخارج والبنك الدولي.
مع كل هذا يطلع علينا شبه رجال من أجل تبرير الظلم والتعسف.
علة هذا الوطن النفاق والانتهازية وقلة الأخلاق. فأصبحت الحتالة تتكلم في شأن العامة.
114 - إنسان الجمعة 06 يوليوز 2018 - 20:32
كلاهما يستحق التعاطف فكلاهما أبناء الشعب فرجال الأمن بين المطرقة والسندان وأولاد الشعب تكلمو جراء القهر أما من لا يستحق التعاطف بل ويستحق المحاسبة و العقاب فهم من يقضون أغراضهم على حساب حقوق كلى الطرفين، خلق مثل هذ النقاش عن من يستحق التعاطف من بين طرفين مفعول بهما وليس فاعلين، في الوقت الذي يجب الحديث عن الأسباب ومعالجتها، صراحة يدمي القلب قبل العين لكن في انتظار تحسن الأحوال نشكر الحكم العدل على حتمية الموت
115 - Monsieur justice الجمعة 06 يوليوز 2018 - 23:01
On ne condamne pas quelqu'un à 20 ans de prison ferme,alors qu'il n'a tuer ni violer personne! C'est incompréhensible pour l'occident!
116 - مصطفى السبت 07 يوليوز 2018 - 14:43
يتحدث عن الأمن كمن يتحدث عن الملائكة. من لم يرى كيف يتدخل الأمن ومن لم يذق من هراوته فل يصمت. كم كانت سنوات التي قضيتها بجامعة ظهر المهراز فاس دموية والتي كان في غالب الأحيان الأمن أحد أطرافها. اسألوا سجل الوفيات
بمستشفى الغساني لسنة 2000 وكم كان عدد الموتى من الطلبة و سألوا... عن أي قضاء وأمن تتحدث.
المجموع: 116 | عرض: 1 - 116

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.