24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  2. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  3. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

  4. شقير يرصد نجاح الدولة في التوقيت الديني وفشل "الزمن الدنيوي" (5.00)

  5. حلو الحياة ومرها (5.00)

قيم هذا المقال

1.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | البوحسيني: تخوين المنادين بتعليق المقاطعة "اصطياد في الماء العكر"

البوحسيني: تخوين المنادين بتعليق المقاطعة "اصطياد في الماء العكر"

البوحسيني: تخوين المنادين بتعليق المقاطعة "اصطياد في الماء العكر"

وضّحت الناشطة الحقوقية لطيفة البوحسيني أسباب توقيعها على نداء تعليق مقاطعة حليب سنطرال، بعد اللقاء بالمدير العام للشركة، قائلة: "اعتبرنا أنه سيكون مفيد جدا أن نستغل ونستثمر مقترح هذه الشركة بشكل إيجابي من أجل الضغط وتقوية المقاطعة بخصوص الشركتين الأخريين اللتين ظلتا صامتتين ومتعجرفتين دون التفاعل بأي طريقة كانت".

وتعليقا على ردود الفعل بعد انتشار نداء "تعليق" المقاطعة متضمنا أسماء الموقعين عليه، اعتبرت البوحسيني أن هدف "ذوي النيات السيئة والمُبيّتة هو ضرب رمزية بعض المناضلين وسمعتهم، والمساهمة في إفقاد الثقة في ما تبقى من الناس المدافعين عن قضايا حقوق الإنسان بشكل عام، وقضايا الديمقراطية وكل ما يهم وطننا".

وأكدت الناشطة الحقوقية ذاتها، في هذا الجزء الثاني من حوارها مع هسبريس، أن الأشخاص الذين اتهموها بـ"الخيانة والارتزاق" لا يهمونها، لأنهم، بحسب تعبيرها، "يلعبون في الماء العكر ويتصيّدون كل الفرص ليلعبوا فيه، وهم معروفون".

وإليكم نص الجزء الثاني من الحوار:

استغربَ الكثير من المواطنين الذين انخرطوا في حملة "المقاطعة" توقيعكِ على بيان شركة سنطرال المتعلق بوقف المقاطعة، لماذا اخترتِ إذن الانخراط ضمن الموقعين على البيان؟

أود أن أوضح أنني انخرطت في مقاطعة المنتجات الثلاثة عمليا منذ بداية المقاطعة، أي بعد أسبوع من إطلاقها من طرف أشخاص مجهولين على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". انخرطت باسمي الشخصي والعائلي وبصورتي وبرصيدي، وبكل الاهتمام والعنفوان والإيمان بأن هذه المقاطعة هي فرصة مهمة تتاح لنا كمغاربة من أجل التعبير، إذا شئنا القول، عن غضب وعن احتجاج ورفض لما تعيشهُ بلادنا على كل المستويات.

شخصيا، المقاطعة كانت فرصة للتعبير عمليا عن رفضنا لسياسيات عمومية في مجالات مختلفة، وأخذنا كمثال مقاطعة بعض المنتجات، وانخرطت فيها بإيمان وما زلت منخرطة فيها بالإيمان نفسه الذي حذاني منذ الوهلة الأولى.

ماهي إذن الأهداف التي دفعتكِ إلى الانخراط في المقاطعة منذ بدايتها؟

أعتقد وبكل تواضع، أنني كنتُ من بين المناضلين والمناضلات ومن بين الأطر والحقوقيين الذين انخرطوا ليس فقط من أجل ترويج الفكرة في حد ذاتها، بل السعي إلى التفكير فيها ومناقشتها وتأطيرها، وطرح عدد من المقترحات بخصوصها، والتفكير فيها كآلية جديدة نعبر من خلالها عن احتجاجنا الحضاري والجميل في بلدنا.

وبالتالي، منذ البداية، كنت أشعر، وأعتقد بأن الكثير منا كان يشعر، بأن هذه المقاطعة لا يمكن أن نتركها بدون تفكير وتأطير، وعندما أقول تأطير لا أقصد الرغبة أو الإرادة في فرض تأطير ما، فقط اقتراحُ ما كنتُ أفكر فيه وأعتبره مقترحات تصلح للنقاش وللدفع بأن نجعل المقاطعة لحظة مهمة للتفكير في الآليات المختلفة التي من شأنها أن تجعلنا نتقدم ليس فقط في الرفض ولكن في طرح مطالب وبدائل بخصوص قضية الاستهلاك والأثمنة وقضية السوق، وفي ما بعد التفكير في القضايا المرتبطة بهذا الأمر.

سبق هذا النداء نداء أول كنا قد عمّمناهُ على وسائل الإعلام، في الأسبوع الأول من شهر يونيو، وكنا مجموعة من المناضلين والمناضلات الفاعلين في الساحة قد التقينا وناقشنا المقاطعة واعتبرناها شيئا رائعا وآلية جميلة تعبر في حد ذاتها عن نفَس المغاربة وتشبثهم بالرغم من كل الانكسارات، وبالرغم من كل ما تم من قضاء على آليات الوساطة في بلدنا، وعمليا إفقاد الثقة في الشأن السياسي والحزبي، ومن أجل بناء الديمقراطية والاستقرار.

توقفا عند فكرة التفكير في المقاطعة، هل كان التفكير أيضا حول مستجدات استمرار هذه الحملة؟

اعتبرنا أنه يجب أن نلتقط هذه اللحظة بشكل إيجابي وننخرط فيها بقوة ونسعى ما أمكن إلى تحصنيها من أي منزلق سلبي قد تسقط فيه؛ لذلك أصدرنا نصا أوليا بداية شهر يونيو نعبر فيه عن انخراطنا وننبه فيه إلى ضرورة الحرص على المنزلقات التي يمكن أن تذهب بالمقاطعة، وفي الوقت نفسه قلنا إن هذا يتطلب منا جميعا أن نبقى منخرطين ومتتبعين ويقظين ومتفاعلين مع ما يمكن أن يستجد في الساحة بخصوص المقاطعة.

فكان المستجد هو نزول المدير العام لشركة سنطرال، الذي جاء إلى المغرب والتقى بالمواطنين والمستهلكين المغاربة وناقش معهم، وهنا لا بد من التنبيه إلى أنه لم يسع إلى لقاء أي جهة حكومية، لأنه، كما قال بالحرف، جاء لينصت للمقاطعين وليعبر عن احترامه لهم وللمقاطعة، وعبّر بالملموس على أنه يحترم رفض المغاربة للأسعار التي كانت تطبقها هذه الشركة، ولحق المستهلكين في أن يرفضوا هذه الأسعار.

وقد عبّر عن تعهدات والتزامات بخصوص تخفيض الأسعار أولا، لكن أكثر من ذلك، فقد تعهد بمراجعة طريقة تدبير عملية تركيب الأثمنة، بإشراك المنتجين والمستهلكين بالشكل الذي يجعلهم يقدمون اقتراحاتهم.

طلب مهلة واعتبرنا ذلك مستجدا، وقد قلنا في النص الأول إنه يجب أن نبقى يقظين وأن نتفاعل مع المستجدات، وبالنسبة لنا هذا مستجد إيجابي، لقد تعهد والتزام بأنه سيخفض الثمن، ولكن طبعا ضروري من الوقت، لأن هذه العملية تتطلب ذلك.

تكلمتِ عن الشركة الأولى المعنية بالمقاطعة وهي شركة حليب سنطرال، ماذا عن باقي المقاولات التي شملت المقاطعة منتجاتها؟

اعتبرنا أنه سيكون مفيد جدا أن نستغل ونستثمر مقترح هذه الشركة بشكل إيجابي من أجل الضغط وتقوية المقاطعة بخصوص الشركتين الأخريين، اللتين ظلتا صامتتين ومتعجرفتين دون التفاعل بأي طريقة كانت.

وقد لاحظنا أن شركة المحروقات لم تتنازل عن عجرفتها وكبريائها وبقيت في موقفها، أما شركة "سيدي علي" وفي محاولة تواصلية من طرفها، أصدرت بلاغا تعبر فيه عن استعدادها لتخفيض الثمن شريطة أن تخفض الدولة الضريبة على القيمة المضافة، ومعناه أن الشركة تعبر بوضوح أنها غير مستعدة لأن تتنازل عن أرباحها، بل أرادت أن تحمل الحكومة قضية تخفيض الثمن، ومعناه أن يتحمل ذلك المغاربة، وأعتقد أن هذا مقترح اللامقترح، ويوحي أنه يريد أن يتقدم في حلحلة المشكل لكنه في الحقيقة خطوة إلى الأمام بغية التراجع خطوات إلى الوراء.

هاتان المقاولتان هما مقاولتان وطنيتان، ولا يمكن ألا ننتبه إلى الفرق في التعامل بين شركات متعددة الجنسيات وشركات وطنية، كيف تعاملت الشركة متعددة الجنسيات والشركة الوطنية التي يبدو أنه ليس لها من الوطنية إلا الادعاء، أما احترام المغاربة الذين انخرطوا بقوة في المقاطعة وأبدعوا أشكالا حضارية جميلة جدا، فأقل شيء هو الانتباه لهذا الزخم، وانخراطهم القوي في المقاطعة، وعلى الأقل كان حري بالشركتين أن تعبرا على جزء ولو يسير من وطنيتهما، وتتعاملا مع المغاربة بالاحترام الذي يستحقونه.

هدفنا من النداء أن يظهر أن هناك تفاعلا إيجابيا وفرقا في التعامل بين الشركتين وهذه الشركة، ويظهر رسالة واضحة أننا متشبثون بالمقاطعة، بل يجب أن نمنحها وهجا وأن نعطيها نفسا جديدا، وأن نشتغل على إمكانية منحها زخما أكبر مما كانت عليه بالنسبة للمقاولتين الأخريين.

ماهي الهواجس التي انشغلتم بها وقد انخرطتم في المقاطعة والتعبئة لها بشكل مستمر؟

بالمناسبة، خلال الأسابيع الثلاثة الفارطة لم يعد أحد يتكلم عن المقاطعة، طبعا استمرت على أرض الواقع، ولكن أتحدث عن النقاش حولها وحول مآلها وما الذي نبتغيه ونتوخاه منها وكيف يمكن أن نجعلها من جديد مطروحة في الساحة، كنقاش عمومي يجعل الفاعلين، سواء الحكوميين أو المستثمرين، مضطرين للتفاعل مع معها.

وهذا يبين بالملموس أننا كنا منشغلين انشغالا كبيرا بمآل المقاطعة، ولم نكن نريد أن يلفها الصمت وتموت موتها الطبيعي وتلفظ أنفاسها بعد شهر أو شهرين، أي بعد عطلة الصيف والدخول الاجتماعي والسياسي.

بالنسبة لنا هذا كان نداء، وسأتوقف عند كلمة نداء، هو ليست عريضة، هو نداء لتعليق مقاطعة حليب سنطرال وليس لوقف المقاطعة، هذه مسألة لا بد من التأكيد عليها، والنداء معناه أنني أتصل بك وأناديك ويمكن أن تقول مرحبا ويمكن أن تقول لا، إما أن يكون هناك تجاوب فعلي ملموس، وإما سيكون على المقاطعين استئناف مقاطعة المادة بنفس جديد أو بشكل جديد، وبالتالي الأمر واضح، وسنستمر في المقاطعة، فقط يجب أن نعرف النفس الذي نعطيها من جديد.

هل توقعتم قبل نشر النداء ردود فعل غاضبة ورافضة لانخراطكم وقبولكم مقترح شركة حليب سنطرال؟

عندما خرج النداء، كنا نتوقع أن تكون هناك ردود فعل، وإلا فالأمر غير عادٍ، بل كنا نتوقع أن تكون ردود فعل غاضبة وحتى عنيفة، وما لم نكن نتوقعه هو أن يخوض الناس في سيرة المناضلين أصحاب المبادرة، وأن نصبح بين عشية وضحاها خائنين بعدما كنا مناضلين.

ردود الفعل اتهمتنا بالخيانة والارتزاق والبعد عن الوطنية وبأننا أخذنا المال دون أي دليل على ذلك.

أنا أشخصيا أعتبر أن ردود الفعل هذه هي لذوي النيات السيئة والمُبيّتة، وهي ردود فعل الهدف منها بالأساس ضرب رمزية بعض المناضلين وسمعتهم، والمساهمة في إفقاد الثقة في ما تبقى من الناس المدافعين عن قضايا حقوق الإنسان بشكل عام، وقضايا الديمقراطية وكل ما يهم وطننا.

وهذه الفئة، شخصيا، لا تهمني، لأنهم يلعبون في الماء العكر ويتصيّدون كل الفرص ليلعبوا فيه، وهم معروفون وسيظلون كذلك، ولا يهمونني، ما يهمني هم المغاربة المقاطعون الذين ردوا الفعل بشكل علني وغاضب. بصراحة، أقول لهم "برافو".

هذا الغضب هو رسالة تؤكد تشبث الناس بالمقاطعة، وتؤكد لأصحاب القرار وللحكومة وللشركات أن المغاربة لن يتنازلوا عن هذه الآلية التي اعتبروها أداة، إذا شئنا القول، للتعبير عن رفضهم وعن احتجاجاتهم وعن مطالبهم.

وأعتبر أن غضب هؤلاء مرحب به، وبالنسبة لي أعتبر أننا أعطيناهم، من خلال هذا النداء، المزيد من تأجيج الغضب، والمزيد من الاحتجاج ومن التشبث بالمقاطعة. وكمناضلة ومنخرطة بقوة في المقاطعة، لا يمكن إلا أن أعتبر أن هذا الأمر إيجابي، ونحن مسؤولون في سياق معين، لا يجب أن نتزايد على بضعنا.

كيف تفاعلتِ مع الذين عبروا عن رفضهم بيان "تعليق" المقاطعة؟

بالنسبة للإخوان الذين رفضوا النداء، هذا جيد، لكن ماهي البدائل وماهي الأجوبة التي يقترحونها على سؤال مآل المقاطعة؟ شئنا أم أبينا، هذا السؤال يتطلب التفكير فيه وتقديم أجوبة، لا يجب أن نقول إنه يجب أن يُخفض الثمن وانتهى الكلام، فالشركة تعطي الجواب من خلال تعهدها، وهذا من الأخلاقيات.

وهناك من يقول علينا أن ننتظر الشركة حتى تخفض الثمن، حينها سيكون الهدف قد تحقق، ولكن بالنسبة لنا كانت هذه فرصة بشكل إيجابي لكي نضغط على المقاولتين الأخريين لكي تضطرا وتُجبرا على أن تقترحا بدائل حقيقية لخفض الثمن. والشركتان معا ليس لنا معهما فقط مشكل الأسعار المرتفعة، ولكن مشكل زواج المال والسلطة ومشكل الاحتكار الفظيع.

لقد تم تعطيل مجلس المنافسة الذي دوره هو ضبط عملية الأسعار، وأنا في الحقيقة، منذ البداية، كنت واعية بأن المعني بقضية زواج المال والسلطة هو "إفريقيا" و"سيدي علي". أما هذه المقاولة (سنطرال)، فهي غير معنية. فإذا بنا نجد أن هذه الأخيرة تستجيب وتنصت وتطرح بدائل حقيقية، عكس الشركتين الأخريين.

بالنسبة لي، لا مشكلة بالنسبة لمن يرفض النداء أو يغضب منا، ولكن يجب أن نكون مسؤولين وفي مستوى الذكاء الجماعي الذي عبرنا عنه في لحظة انخراطنا في المقاطعة وأن نقترح بدائل حقيقية، لأنني أعتقد أنه ليس المهم أن نرفض، ولكن أن نفكر في بدائل لنتقدم إلى الأمام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - youssef dijon الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سبحان الله اغلب المشرفين على الشأن المغربي تجدهم في واد والشعب في واد هاد ان لم تجدهم والعياذ بالله أما ملحدين أو شادين لا تجد واحد منهم يخاف الله إلا من رحم ربي انا مواطن مغربي كزاوي وانا غادي نهبط قريبا إن شاء الله للمغرب وغادي نقاطع تلك المواد اللي الشعب المغربي مقاطعها مقاطعون مقاطعون أكاد أجزم أن جل أبناء الجالية مقاطعة تحياتي
2 - متابع الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:09
التخوين اتى من الاطراف التي تعاطفت معها يوما و التي اكدت التجربة انه لا يؤمن جانبها والتي اصبحت الان تتطاول على المؤسسة...
3 - خبير الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:15
ناشطة حقوقية تتفلسف من حين لآخر والشعب هو من دبّر لها المواضيع
الكل في فلكه يسبح وسياحة أمثال هذه في تدبير كيفية التسلق على ظهر المغاربة قاطبة
لنا الله الذي نوكله عنا اما امثالك وأمثال اخنوش والعثماني فنعرفهم جيدا اصحاب البطون ومنسيين القيامة هناك سنتقابل جميعا
من الخوريرات الى طنجة عبر الباخرة تكاليف باهظة أليس هذا موضوع يستحق التدخل لعمالنا ام انهم حيوانات وجب اصطيادهم من صيف لآخر ؟
4 - Mouatene الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:18
انا لم افهم تماما ,بان المواطن مقاطع لحليب سنطرال ويشتري جودة بنفس الثمن مع العلم بان جودة اصبحت تستعمل اطنان من اكياس الحليب (غبرة) لتلبية حاجية السوق .

المقاطعة هي الاستغناء ثماما عن هذا الحليب الا في حالات خاصة كالاطفال
5 - البوهالي الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:19
وهل سنستمع لهم ؟ لا والله لن نتراحع ومستمرون في المقاطعة.... مقاطعون مقاطعون مقاطعون
6 - حديدان الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:23
او ليس محاولة خلط الأوراق والمناداة بتعليق المقاطعة اصطياد في الماء العكر؟ المنادون بالمقاطعة يعرفون متى يجب تعليقها، وسنطرال تعرف كذلك وعليها بالمبادرة افعالا وليس اقوالا فقط، الى ذلك الحين، مقاطعون مقاطعون مقاطعون
7 - متساءل الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:23
الكل حر في إبداء رأيه

ولكن لا يجب الوصاية على الإرادة الشعبية...

المقاطعة وان كانت تقتصر على شركات بعينها ويمكن مساءلة هذا الأمر... وان كانت ربما مستغلة من اطراف أخرى...
هي تعبير على درجة وعي وعن فعل

وبالتالي مادامت أهدافها مشروعة لماذا لا نتماشا معها كمواطنين

في الاقتصاد يدرس أن التمن هو نتيجة للعرض والطلب... عرض كبير طلب قليل تمن صغير والعكس صحيح وهذا ما يعمل عليه البعض

من ناحية أخرى كل هذا يساءل البعض خصوصا السياسيين عن كيفية اتخاد البعض للقرارت ...العاطفة...حسن النية الزائدة...او بالنظر إلى الملموس ونتائج الأقوال.
8 - #مدوخ الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:24
نحن لا نتق لا فالسياسيين ولا هادو لي كايسميو أنفسهم مناضلات، نحن شعب مقهور لقينا المقاطعة هي الوسيلة الوحيدة للظغط على مسؤولي البلد ولن نوقفها مهما حصل. أمثالك يريدون الركوب على موجة المقاطعة ونحن لا نحتاجك لأنكم منافقون ولا تنسي أن من بين الموقعين على عريضة وقف المقاطعة هناك من نعتنا بأوصاف قبيحة تنم عن حقده. #مقاطعون
9 - جمال الدين الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:24
الكل أصبح مناضلا ومحبا للشعب ويدافع عنه
من أنت حتى تتجرئي على تمثيل فئة عريضة من الشعب
"إن لم تستح فاصنع ما شئت "
10 - شي مدوخ الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:29
أشمن ماء عكر ولا صافي؟ المقاطعة قرروها المواطنين بدون وساطة وكانوا واضحين لما علنو أنها غا تستمر حتي تنخفض الاثمان. ولعلمك ألالا حنا ما عندنا حساب لا معا اليمين لا معا اليسار وكل ما باغيينو من الأحزاب هو تعطينا التيقار. واش باغيين تفرضو إرادتكم ووصايتكم صحة؟ آش هاد الستالينية المقيتة؟ إلا نتوما ما بقيتوش مقتنعين بالمقاطعة ما تقاطعوش وحدكم تما. زايدون كي دايرا هاد توقيف المقاطعة بدون تحقيق الهدف؟ عارفين المعنيين باغيين يقولبونا ومدعمينهم. كيفاش بغيتو المغاربة ما يشكوش فيكم؟ حشمو شوييا راكم عيقتو
11 - مقاطعة الاحزاب الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:29
كل الاحزاب ضد المقاطعة و الكل لا يتحدث عن غلاء المواد الغذاءية و اللحم و الحوت. و رءيس الحكومة يشعل ازمة لشغل عقول المغاربة في الخوار و الكلام الفاحش حتى لا ينطقون بالغلاء و فرص العمل. اصبحت الاحزاب السياسية كمثل من يرى مخاصمة الخيان في السوق حتى يسرقون عقول الناس. الله يهدي هذا الناس.
12 - البيضاوي الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:30
و كذلك محاولة تكسير المقاطعة اصطياد في الماء النتن
13 - berouj الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:36
الخوار و الكذب قبل استغلال المغرب كان هناك من يشجع الاحتلال و حتى خاءن لوطنة و في بداية الاستقلال جاء الاول فى صفوف المقومين و جيش التحرير و هذه البقية تحكم الاحزاب السياسبة و تترءس المنطق و الكذب و الفساد ووو الم تعلموا بان المغارب فاقوا بركة من الكذب فيكم الخصم و فيكم الموالي حسب الوقت و الوضيفة عملة واحدة لا وجه لها.
14 - Said الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:36
كينين شي وجوه مصندلة العياد بالله هاذ النقاطعة دارها الشعب اما هاذ الجمعيات لباغين يركبو على الموجة اش حرق شطاتكوم سيرو لعبو في شي بلاصة اخرى وباركة من الصنطيحة الخاوية
15 - الااصيل العربي الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:39
لماذا شركة الماء لم تستجب ؟
لان لم تتأتر بالمقاطعة لانها بدلت ماركة سيدي علي بعين اطلس ولهذا علي المقاطعة ان تستمر وتقاطع عين اطلس التي هي نفس منتوج سيدي علي وولماس .
16 - richya الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:39
احنا مخاسرين والو على المقاطعة ولي خاسر شي حاجة يجينا ديريكت علاش تخلي ناس خرين اينوب عليه ناس تخاف محتشم المغاربة فاقوا وعاقوا اوا حتى نتوم فكر فاسلوب جديد للاقناع رغم كولشي غادي نبقو مقاطعين الله يجعل الباركة فالخبز واتاي بلا سكر
17 - كريم امين الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:41
اعتقد انه من الجيد ان المواطنة لطيفة البوحسيني "شربت" من الكاس التي طالما سقت منها هي نفسها الاخرين... كاس التخوين ! لطالما زايدت هده السيدة على الاخرين ب "الوطنية" و "النضال" و اعطت الدروس في "الديمقراطية" متهمة ب "المخزنية" كل من عارض او انتقد شغفها ب "الديمقراطية الاخوانية" و ارتماءها في احضان مريدي "حسن البنا" و "سيد قطب". لقد اخدتها -كما اخرين- سكرة و ثمالة "فيسبوك" و صارت تتوهم نفسها "رمزا نضاليا" و من "شرفاء الوطن" في الوقت الدي يكاد لا يعرفها احد خارج فقاعة فيسبوك! لكن "المقاطعين" الدي طالما توهمت نفسها "رمزا" لهم افاقوها من سكرتها و اعادوها الى حجمها الحقيقي !
18 - مراكشي اصيل الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:41
لانعرف ماذا يريدون هؤلاء المتطفلون ليس انتم المتضررون بل الشعب الفقير و المسكين الذي يبحث كيف ينهي الشهر ام انتي سيدتي فمن ملامحك فانتي منالطبقة التي لايهمها لا الشهر ولا السنة .زائد من انت حتى تعلني انهاء المقاطعة لان يوم بدأت المقاطعة كنتم تقولون لاتعرفون الجهة التي اعلنت عليها.ونا اتمنى ان نقاطع التعليم الخصوصي و المستشفيات الخصوصية لانهم اكبر عبأ على الشعب المغربي.
19 - kamal الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:43
أنا واحد من المداويخ وليس لي أي إنتماء حزب ،أشهد الله أنني سأبقى مقاطع إلا إذا راجعت الشركات الثلاث الأثمنة،أخبرينا بالله عليك أين إختفى مدير شركة دانون ؟أين هو؟ لم نعد نراه ،ومع ذلك تطلبين من المداويخ التوقف عن المقاطعة ،أما عن تاريخك النضالي لايهمني في شيء ،لأن أغلب المناضلين عوضوا عن ماضيهم النضالي .المناظل الحقيقي هو الذي يرفض جميع الإغراءات ويبقى على العهد ،وأغلب اليساريين غيروا المسار وإنظموا لأحزاب أنشئت تحت الطلب .
20 - ورديغة الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:47
ان اكبر غلط ارتكبته الحكومة والشركات المقاطعة هو عدم اكثراتها لنداء الماطعين حتى اصبح اسلوب المقاطعة اسلوب حياة ليس للمنتجات الثلاث المقاطعة فقط بل لكل شيء غال او زيد في ثمنه
21 - مهدي ميد الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:51
والله أضحك كتيرا عندما اسمع كلمة مناضلون حسب ما اعرفه النضال مرتبط بالتحرير ونحن ليس لدينا ما نحرره إلي عقولنا من من هذا هو السؤال يجب أن نتحرر منكم ومن مسؤليكم للآن المغاربة عاشو النضال فقط ايام التحرير البلد من المستعمر لكن لم نكن نعرف اننا سوف نستعمر من أبناءنا ويناضلون من اجل تفقيرنا وتهميشنا وترهيبينا لقد هرمنا من اجل هذه اللحظة وهي أن نتحرر منكم للآن الوطن للجميع وليس لكم فقط لماذا جل الدول تحاسب مسؤوليها أليس هم المسلمين ونحن الكفار لا نحاسب أحد وناكل الحقوق نسجن المظلوم ونصفق للظالم اليوم هناك أزمة تقة بين المسؤول والمواطن بين الدولة والمواطن مع للأسف المقاطعة عرت واقع المناضلون والحقوقيون تبين أنهم فقط لعبة من لعب الدولة بزاف عليكم النضال هر أجي وكون مناضل حنا تأ النضال بالوراتة هههههه
22 - طه المغربي الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:52
حري بناس يعتبرون انفسهم مهتمين بالشان الحقيقي ان يأخذوا المبادرات ويطرحون قضايا المجتمع المتنوعة عوض ان يركبوا على مبادرات الشعب
23 - واك واكككككككك راني مقاطع الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:59
انا بغيت غير نعرف منين خرجات لينا هاد السيدة والله مكانعرفها ولا عمري سمعت بيها وحتى المقاطعة تابعينا عليها...والعار لما اعطيونا شبر تاع التيساع .
24 - #مقاطعون الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:00
ليس هناك أي اصطياد في الماء العكر أو الملون أو الصافي؛ و نحن كمغاربة منخرطون عفويا و تلقائيا في حراك مقاطعون الشعبي العارم المنتفض ضد الغلاء و الاحتكار و الارتفاع الصاروخي للأسعار و جشع كبار الفاسدين و اباطرة الريع و نهب المال العام و قوت الشعب المغربي الكادح و هم سبب تردي أوضاعهم المعيشية الصعبة و انهيار قدرتهم الشرائية الضعيفة أصلا بل المعدومة هذا إلى جانب اثقال كواهلهم بترسانة سياسات التفقير و التجويع و القهر و التراجع اللاشعبية المنتهجة من طرف حكومة خدام الدولة العاجزة و الفاشلة....و مقاطعون..... مقاطعون و مستمرون حتى إسقاط الفساد و الاحتكار و الغلاء و الريع و اباطرته و إفلاس شركاته.
25 - #مقاطعون الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:10
ليس هناك أي اصطياد في الماء العكر أو الملون أو الصافي؛ و نحن كمغاربة منخرطون عفويا و تلقائيا في حراك مقاطعون الشعبي العارم المنتفض ضد الغلاء و الاحتكار و الارتفاع الصاروخي للأسعار و جشع كبار الفاسدين و اباطرة الريع و نهب المال العام و قوت الشعب المغربي الكادح و هم سبب تردي أوضاعهم المعيشية الصعبة و انهيار قدرتهم الشرائية الضعيفة أصلا بل المعدومة هذا إلى جانب اثقال كواهلهم بترسانة سياسات التفقير و التجويع و القهر و التراجع اللاشعبية المنتهجة من طرف حكومة خدام الدولة العاجزة و الفاشلة....و مقاطعون..... مقاطعون و مستمرون حتى إسقاط الفساد و الاحتكار و الغلاء و الريع و اباطرته و إفلاس شركاته.
26 - فاطمة الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:15
من هي حتى تتكلم باسم نسبة كبيرة من المواطنين؟ أصبحت تتفلسف في كل المواضيع، وانا اريد ان تشرح لنا حاجة واحدة: مذا كان هدفها عندما زارت مع اخرين بن كيران في منزله عندما غادر الحكومة؟ الشعب ليس محتاجا لمن يتكلم باسمه كفى قلة الاحترام.
27 - prof الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:19
ما دخل النضال في
المقاطعة.؟هل نحن في حرب؟الشعب اكتوى بنار الغلاء ونار الضرائب ونار تدهور الاوضاع بشكل خطير في قطاع الصحة والتعليم ووووو واللائحة طويلة.المقاطعور يعبرون عن تدمرهم بشكل تلقائي وراقي وذلك باعتراف عدة جهات وطنية وغيرها.
28 - الزمر الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:24
السلام ،هذه هي الكارتة الكبرى هذه السيدة من المفروض انها متقفة. أولا لم أسمع في حياتي حقوقيين أعلنوا عن موقف خاطئ أختاره المواطن و دائما يلتزمون بالصمت .
المقاطعة التي يسميها البعض أنها حضارية هذه لا علاقة لها بالمقاطعة على الطريقة المغربية التي هي مقاطعة تدميره و مقاطعة عنصرية لأنها هادفة إلى بعض الشريكات، وهذا عشناه في بلاد المهجل هنآك الكثير من الاربيين لا يشترون المواد المغاربية لأنها مغربية فقط ، أما كلمت خيانة التي يتكلم عليها البعض، ياسيدتي هناك شيئ واحد اتفق عليه خونت الخارج مع ؟؟؟؟ الداخل هي المقاطع وأكثر من ذالك ياسيدتي هل أنة من عالم أخر أو نائمت،
29 - مقاطع الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:25
اين المشكلة توقع هي على تعليق المقاطعة وتشتري حليبها المفضل سنطرال.اما نحن معشر المداويخ فلا شان لنا بها.فهم ينادون في واد ونحن في واد آخر.
30 - سافي بلاج العومة بلا عجاج الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:37
بعض الناس حتى واحد من الشعب ماكولهم باش ايدافعوا ليه اعلى حقوقه.تراهم في كل مناسبة اوحدث يتسابقون للصيد في المياه العكرة.حتى واحد ماخونكم .وحتى واحد مايعرفكم. ولايعترف بكم. المقاطعة لم تدعوا لها اى جمعية او حزب اونقابة وانما دعا لها اناس اكتووا بنار الغلاء.ناس عايشين على هامش الحياة.رزقهم الله منبر حر يتداولون فيه همومهم.تركوا راديواتكم وتلفزاتكم.وصحفكم.. نقولوا داءما اتركوها عفوية وسترين سيدتي اننا بعون الله سنركع الجبابرة.
31 - ايمداحن الحسن الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:41
مساء البارحة كنت في الطريق من مدينة الدار البيضاء في اتجاه سيدي رحال الشاطيء ؛فانغرجت في اتجاه احدى محطات الاستراحة من أجل التزود يالوقود ؛وبالصدقة وجدتها محطة افريقيا ؛والله العظيم انتظرت لما يثرب نضف ساعة من أجل التزود يالوقود نظرا لكثرة الازدحام من يقول بأن هناك مقاطعة فمجرد كلام فارغ ليست هناك لا مقاطعة ولا هم يحزنون.
32 - السكرتير الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:44
البوحسيني: تخوين المنادين بتعليق المقاطعة "اصطياد في الماء العكر"

واحدة من المستفيدين من الغلة تاكل من مال دافعي الضرائب وتسب الملة . حتى هذا رأي يحترم . ولِكُل أُمَّةٍ هاد . من يهديها الى الضلال ومن يهديها سُبل الرشاد وإن كانو قليل .
33 - ابن عرفة ضفاف الرقراق الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:46
استاذي لطيفة لن تكون قاسيا معم،ولكن كنت قاسية مع نفسك ،وذلك بالترامي في احضان من اعترفت انهم مناضلون ،واختلطت عليك الامور ببن النضال والمقاطعة،فكما يظهر لي وما أفرزت عنه الأحداث انك اتسرقت وراء دعوات من اعتقدت انهم لا يى اخسن النقطمسهم الغلط من بين أيديهم ولا خلفهم،اانقاطغة يالطيفة،مثل الدراسة الشعب اجتاز الامتحانات وحصل عل أحسن النقط فلماذا أردته أن يتكلم عليها ،سبتذكرها الا من اجل الذكرى،ثم ان المسالة الثانية التي تخص تعنث مول الغاز ومولات الماء ولم يستجيبا،هنا أظهرت سذاجة المبتدئين،وهل استجابت الدولة لنبض الشارع في الريف او الاحكام التي سلطت عليه واعتبرت مخففة مايعتبر مخفف هي احكام اكديم ازيك التي ضاع اكثر من10 امنيين ووو ونالوا احكام يعرفها القاصي والداتي او المقاطعة أو محاكمة المهدوي وبوعشرين ،وحتى انت في احظى تدويناتك تبحثين عن اخنوش وتقولين له اين انت ؟لماذا سكتت؟ والحديث يطول
34 - detecteur de proximiteكونيتو الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:51
في ايام الاستعمار.كان الفداءيون والوطنيين يمنعون المتاجرة في عدة سلع تاءتي من المستعمر.مثل السجاءر وبعض مشتقات البترول كانت تستخدم في المطابخ تباع عند تجار الفحم يقال لها الغاز ولو انها ساءلة .وهناك من قتل من لم يمثتل للوطنيين.اما هده فانها اتت عفوية. وبلا ضغط لا منكم ولامن جمعيات واحزاب ونقابات النفاق. وهناك سلع سياءتي دورها وفي ايام دروتها.وكدلك الاحزاب وكل الاحزاب.وسنبين للعالم اجمع من المؤطر .واللوبيات .والصيادين في لغسالة .حاشا القراء.
35 - عزيز الأحد 15 يوليوز 2018 - 13:54
كثيرا ما يقع الكثير منا ضحية لانفسهم وان لم تكن صالحا لنفسك لا يمكن ان تكون صالحا للاخرين ، تمنيت لو تقاطع الكلام البديء في بيوتنا و شوارعنا تمنيت لو تقاطع الغش في عملنا و دراستنا تمنيت لو تقاطع الارتزاق بالدين و النضال تمنيت لو تقاطع الفوضى في كلامنا و سلوكنا تمنيت لو تقاطع نفسنا عن فعل السوء بنا ونبعد رب هذا البلد الذي اطمعنا من جوع وامننا من خوف سبحانك ربي انت نعم الهادين
36 - مقاطع بالفطرة الأحد 15 يوليوز 2018 - 14:05
مهما ناضلت وضحيت فلا يصح لكم الركوب على محن الناس. حين تقاطع الجماهير عليكم بتاطير المقاطعة والدفع بها نحو المزيد لان الفقراء لن يخسروا شيئا.لا احد يستطيع ان يمثل علينا دور القيادة (والفهامة) .اما اذا كان لكم رصيد نضالي فنحن لا نعرفه على الارض وشانكم ليس شاننا كمفقرين ومعطلين ومهمشين ومنسيين ...من قبل المخزن الجشع والكاره للمغاربة قاطبة اللهم من خان وساعد الفساد. تبا للسياسة في وطني.
37 - لتسمية الأفعال ... الأحد 15 يوليوز 2018 - 14:11
... بمسمياتها .
الإحتجاج والتظاهر في الشوارع إذا نتج عنه شغب وتخريب لممتلكات الغير ( ممتلكات الدولة أو الخواص) كتكسير أعمدة الكهرباء أو تكسير واجهات المحلات التجارية ، فإن القانون يعاقب مرتكبي تلك الافعال .
وكذلك المقاطعة فإنها احتجاج ليس حضاريا ، إنما يعتبر شغبا نتج عنه ضرر لشركات محددة مستهدفة بالمقاطعة.
ولهذا السبب فإن الدعاة إلى المقاطعة مشاغبون أحدثوا أضرارا للغير ، ويمكن للشركات المتضررة أن ترفع ضدهم دعاوى أمام المحاكم .
يجب إخضاع هذه النوع المستحدث من السلوكات عبر وسائل التواصل الجماعي للزجر والردع باصدار قوانين خاصة جديدة تساير هذا التطور.
38 - دايخ مذوخ الأحد 15 يوليوز 2018 - 14:26
المنادات بتعليق المقاطعة تواطئ بائن، مادامت الشركات المتغولة لم تخفظ ثمن منتوجها وتصر على عدم المبالات بمطالب المقاطعين ، ولو لم تتعالى ولم تتطاول على المستهلك لألغوا المقاطعة تلقائيا إن هم قدروا على إشتراء المنتوجات المقاطعة دون تذخل الراكبون على أمواج "المقاطعة المظفرة".
39 - Imad الأحد 15 يوليوز 2018 - 14:28
لقد فقدنا الثقة فيما بيننا وفي هذا الوطن فما بالك في الأحزاب أو الشركات مجرد نفاق أو مصلحة
40 - الوجدي01 الأحد 15 يوليوز 2018 - 15:09
يجب الإستمرار في المقاطعة ..حتى يأتي القرار السامي ..لأن كل القرارت التي تأتي من الحكومة والشركات الأجنبية تكون لحظية وقصيرة الأمد لكسر توحد المغاربة ...ويجب إضافة مواد أخرى للمقاطعة ما دام لم يأبهوا لنا ولمطالبنا ...نحن نحب بلدنا ولكن ماداموا لا يفكرون بنا ...فلا نفكر لهم ...لأنها أصلا في عداد الموتى ما دمنا لا نتوفر على وظائف ولا تعليم ملائم ولا تطبيب ولا حقوق ...نصبوا لنا العداء ولهذا نقول "علينا وعلى أعداءنا" ...الرجاء النشر
41 - العبقري الأحد 15 يوليوز 2018 - 15:17
هل حقا تعتبرينني مدوخ ؟ لست كذلك حتى أوقف المقاطعة.
ألا تفهمون أنا المقاطعة لها أهداف و لا أحد لم يستجب للزبناء بل نعتونا بأوصاف خادشة.
المقاطعة مابقاتش لخفض الأسعار بل حتى نرى قطاع الصحة يعتني بالحيوانات و التعليم في قمة العلم و العدالة في قمة العدل و الادارة في قمة التسيير.
و بنادم كايموت مدود.
42 - مقاطع الأحد 15 يوليوز 2018 - 15:46
والله العضيم ونبيه الكريم ادا لم تقاطعو الحلب بجميع أصنافه ولجميع الشركات في جميع المدن،الا للاطفال الرضع او الحلات المستعصية مثل المرضى لن تحصلو على شيء من مبتغاكم ولدى وجب علينا مقاطعة جميع انواع الحليب ومشتقاته والله العضيم حتى يركعو في ظرف 24 ساعة،
والسلام عليكم
43 - ادريس المغربي المقاطع الأحد 15 يوليوز 2018 - 15:56
نحن مقاطعون و سنبقى مقاطعون , اما البوحسيني و هؤلاء الموقعون ضد المقاطعة لا يمثلون إلا انفسهم , لان المقاطعة هي شعبية يقودها ابناء الشعب المغربي الاحرار الغيورين على بلدهم و وطنهم و ليس المتملقين و المسترزقين و الخونة الطماعين , مقاطعة حرة بعيدة عن الاحزاب و الجمعيات
44 - حميدة الأحد 15 يوليوز 2018 - 16:02
المناداة بمقاطعة شركة حليب جودة ليس في محله، أنا تنشري الحليب من جودة وملي غاديا تسد شركة سنطرال وترجع لبلادها فرنسا... غادي نقاطع حليب جودة ونشري حليب مراكش، شركي أو القنيطرة أو جبال أو غيرو... وملي تسد شركة جودة نقاطع واحد آخر... حتى تفهم حكومة الكراكيز بأن الضغط على الشركات بعد نقص الثمن وإزالة الضرائب ما هي إلا حلول ترقيعية، حنا تنعرفو كثر من غيرنا أن جميع شركات الحليب تادير غير الغبرة للشعب، والحليب الطري والمبستر تايمشي للفيلات المعلومة في شاحنات خاصة والمعاهد لي عندها مختبرات باش ما يحصلوش، وثمن ليتر واحد ديال حليب الغبرة هو 2.5 درهم. إلى هبط الثمن لهذا الحد نقولو أننا غادي نبداو صفحة جديدة، ولا كان كل مرة يخرج لينا كلب ينبح في وجهنا ويمشي، بناقص من هاد لحليب، ونشريو حليب نيدو من الأصل ونتهناو.
45 - ميلود الأحد 15 يوليوز 2018 - 18:30
الم تخونون بدوركم مناهضو المقاطعة
46 - ملاحظ الأحد 15 يوليوز 2018 - 19:00
أين "جمعيات حماية المستهلك..."
أين "مجلس المنافسة"...
اين"الحكومة"...
أين "البرلمان"....
أين "مجلس المستشارين"....
الكل يغض في نوم عميق....!!!
بصفتك من ؟! تفاوضي نيابة عن الشعب? !

من خول لك !
47 - adil الأحد 15 يوليوز 2018 - 19:36
تقاو الله هادو لكيقولو جميع الشركات ديال الحليب كدير الغبرة سنطرال مكديرش الغبرة انا خدام في سنطرال وكنشوف بعيني الحليب كيفاش كيتخدم حليب سنطرال والله مافيه الغبرة ونزيدكم حاجة سنطرال راه عندها فائض في الحليب الحليب كان كثير عليها حتى قبل من المقاطعة وضطرات باش دير الكوطة للفلاحين قبل من المقاطعة ودخلات الدولة وقنعات سنطرال باش تاخد الحليب ديال الفلاحين كلو ولات كتاخدو كلو عاد جات المقاطعة عاد نقصات 30 في المائة سنطرال ماشي راها قبل متنقص هاد 30 دفكات الاطنان في القوادس س سنطرال عندها 120 الف فلاح سول الشركات الاخرى شحال عندها من فلاح كاينة شركة اخرى عندها نسبة كبيرة في السوق وعندها غير 5000 فلاح شوف الفرق شحال كبير بين 5000 و120 الف كنقول للمغاربة حليب سنطرال والله مافيه الغبرة انا كنشوفو بعيني كفاش كيتخدم
48 - خروبة الأحد 15 يوليوز 2018 - 20:04
شوفي هاذ هضرى الاخت اكل الدهر عليه و شرب لا نريد احدا ان يركب على هذا الحدث مقاطعون حتى ابان الحق مقاطعووووووووووون.
49 - adil الأحد 15 يوليوز 2018 - 20:20
تابع للتعليق 47 /كاين لغينتاقدني غيقول كفاش سنطرال عندها فائض قبل المقاطعة و وقفات التعامل مع بعض التعاونيات قبل المقاطعة ودخلات الدولة وقنعات سنطرال باش تاخد حليبهم وفعلا رجعات خداتو من عندهم ناس المسؤولين ديال الدولة راه عارفين هاد شي سولو وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة غتقولي كفاش عندها هاد الفائض كلو ورجعات خدات من التعاونيات بتدخل الدولة تقولي علاش فكرات تزيد تستتمر مع 10 الاف فلاح في معرض مكناس ا لاخير وضاعف انتاجهم ببساطة حقاش فكرات تزيد في الانتاج وناس المسؤولين ديال الشركة هما لعرفين اش غيديرو بيه ا ما شي وحدين يبداو يلوحو في الباطل يقول ليك حتى سنطرال كدير الغبرة بحال شعبان بحال رمضان لا اسيدي ماشي بحال بحال سنطرال مكديرش الغبرة هادوك ناس كيحتارمو صحة المستهلك وكيحتارمو المعايير ديال الجودة وهادوك ناس واخا يتكب عندهم حليب المغرب كلو عمرهم يوحلو فيه عندهم جميع الامكانيات ومصانع في دول كثير المقاطعة جاتهم على غفلة ماكانوش مجدين ليها هدا علاش تلقو 30 في المائة ديال الحليب اما راميتلقوهاش
50 - monir الأحد 15 يوليوز 2018 - 21:28
الاخوان لكيقولو سنطرال ضلمانا كتبيع لينا الحليب غالي ديرو واحد البحث في الانترنيت على اسعار الحليب انا درت بحت لقيت مقال فيه اسعار الحليب في بعض الدول وهاد الدول كلها تمن الحليب فيها اكثر من 10 دراهم للتر هاد الدول لي لقيت في هاد المقال مصر الاردن دول الخليج كلها فرنسا كندا نيوزيلاندا هاد الدول كلها فيها اكتر من 10 دراهم هادو هما الدول لي لقيت في المقال ماشي تجيب ليا فديو ديال واحد فشي دولة تيصور لينا حليب مدة الصلاحية ديالو ستة اشهر وباقا ليه يومين ويوفا ديرين ليه برموسيون وتقول لي الحليب رخيص في هاد الدولة كنقول للناس ديرو بحث بحالي اشوفو اش غتلقاوومع دالك سنترال غتنقص وغتبيعو بدون ارباح
51 - abdou الأحد 15 يوليوز 2018 - 22:14
طريقة متعالية تلك التي تتحدث بها هده المراة , تتكلم بصفتها الجمعوية و الوضيفية وكانها صاحبة العقد و الحل في شان المقاطعة , نقول لها من انتم حتى تقرروا في مصير المقاطعة , من خول لكم ان تكونوا طرفا او حكما في وسيلة اختار الشعب ان ينهجها للدفاع عن حقه في الدفاع قدرته الشرائية و محاربة الريع الاقتصادي لبعض الشركات و الاحتكار و زواج السلطة بالمال ووو
52 - مقاطع الأحد 15 يوليوز 2018 - 23:20
مقاطعة جميع المشروبات لمدة شهر فسترون النتيجة ورد فعل الحكومة والشركات.
53 - Moh الاثنين 16 يوليوز 2018 - 14:07
Vous vous improvisez intellectuels, intelligents et dotés de pouvoirs et de savoirs surnaturels. Qui vous a donné tout cela? Et surtout qui vous a délégué à parler au nom du Peuple. Vous vous agitez car la mamelle que vous tétez est en danger. Vous sortez du trou les uns après les autres pour tenter une dernière fois, avec vos mots "feutrés" et culpabilisants d'endormir pour une énième fois ce Peuple. Vous vous trompez, ce n'est plus le même. ce Peuple de Madawikh n'a plus besoin de regarder vos émissions, ni de lire vos papiers pour s'informer. Il se suffit à lui même. Il préfère rester dans son délire que de gober vos mirages ternes, vieillis et qui ne brillent plus.
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.