24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | الشارف: أخطأت في حق الملك .. وإجلاسي على "القرعة" كذبة محبوكة

الشارف: أخطأت في حق الملك .. وإجلاسي على "القرعة" كذبة محبوكة

الشارف: أخطأت في حق الملك .. وإجلاسي على "القرعة" كذبة محبوكة

تنفرد هسبريس بهذا الحوار مع بوشتى الشارف، المعتقل السابق بتهمة "الإرهاب"، والذي تم الإفراج عنه أخيرا بعد قضائه ثماني سنوات في السجن متنقلا بين سلا 1و2 وتطوان وفاس، ويكشف فيه معطيات مثيرة وغير مسبوقة حول ظروف اعتقاله والتعذيب الذي ادعى تعرضه له سنة 2011، معلنا أنه كان كذابا، وأن ما قاله غير صحيح، وزاد: "نستاهل ما وقع لي لأني مجرم..لكن الوطن غفور رحيم".

وبدأت قضية بوشتى الشارف عندما هاجر إلى سوريا، حيث عمل رفقة أحد السوريين في مجال العقار، وعندما توجه سنة 2009 إلى مصلحة الجوازات لتسليم إقامته وطلب رخصة مغادرة سوريا والعودة إلى المغرب تم اعتقاله من طرف المخابرات السورية لمدة 15 يوما، إذ وجهت له تهم التجسس لصالح إسرائيل ثم إيواء مغربي يدعى "نور الدين" قبل رمضان 2007 بأيام، كان يريد التوجه إلى العراق قبل أن يتم اعتقاله بعد عودته إلى المغرب.

وبعد 6 أشهر من الاعتقال من طرف المخابرات السورية، و5 شهور أخرى من التحقيقات في الإدارة العامة للمخابرات، تم تسليم بوشتى الشارف إلى السلطات المغربية في 17 من يوليوز 2009، وادعى وقتها أنه مورست عليه كل أشكال التعذيب، بما فيها إجلاسه على "القرعة" في معتقل تمارة السري.

إليكم نص الحوار:

أثار اسم بوشتى الشارف الكثير من الجدل سنة 2011، حبذا لو كشفت لنا من يكون الشارف؟

بوشتى الشارف، اعتُقلت سنة 2009 من طرف السلطات السورية، وسُلّمت للسلطات المغربية بتهمة الإرهاب سنة 2010، وأقدمت على تسجيل فيديوهات سنة 2011 ادعيت فيها التعذيب، وأثارت ضجة في المغرب والعالم، وكنت موضوع نقاش سنة 2016 بعد طلاقي من زوجتي. اليوم أنا خارج السجن بعض قضاء مدة الحكم التي كانت محددة في 8 سنوات نافذة. رغم المطالب التي قدمتها للعفو لكني لم أستفد منه، لأنهي في 24 غشت آخر أيام السجن.

كيف تم اعتقالك من طرف السلطات السورية وما أسباب ذلك؟

كنت أعيش في دمشق بشكل طبيعي وأشتغل في الخياطة، وكنت أتاجر في العقار؛ وخلال 2009، وبينما كانت زوجتي تهم بزيارة المغرب، ذهبنا لمصلحة الهجرة والجوازات التي تمنحها المصالح الأمنية السورية عند مغادرة القطر، لتستلم زوجتي تأشيرة المغادرة، ومباشرة بعد تقديم جواز سفري تم نقلي إلى الاستخبارات السورية، وبعدها تم نقلي إلى الإدارة العامة للمخابرات السورية، أنا وزوجتي التي قضت معي مدة 7 أيام، ليتم الإفراج عنها والاحتفاظ بي.

وجهت لي تهمة التخابر مع إسرائيل، وبعد خمسة أشهر من التحقيق، والتأكد بأنه لا علاقة لي بإسرائيل تم ترحيلي إلى المغرب، بسبب الضغوط التي مارستها السلطات المغربية.

بين العمالة لإسرائيل في سوريا والإرهاب في المغرب، كيف يمكن ربط هاتين التهمتين؟.

بعدما ذهبت إلى الشام قمت بربط علاقات مع شباب مغاربة كانوا يريدون الذهاب إلى العراق للجهاد، وهم من كانوا وراء مشاكلي، وأسقطوني في الفخ؛ كانوا أربعة، اثنان تمكنوا من الدخول إلى العراق وآخر ذهب إلى أوروبا والرابع تركته في بيتي بعد أدائي العمرة سنة 2007، وعندما عاد إلى المغرب تم اعتقاله من طرف السلطات المغربية.

وبعد اعتقاله في المغرب تم اعتقالي من طرف السلطات السورية. وأظن أن السلطات المغربية أمرت بهذا الاعتقال، ليتم نقلي إلى دبي سنة 2010، ثم إلى المغرب بعد ثلاثة أيام.

العمالة لإسرائيل كانت تهمة فقط لأنه لم تكن لي علاقة بذلك من قريب أو من بعيد. وبخصوص التسليم فقد تم عبر الأنتربول من دبي، مع منع سفري إلى سوريا لمدة خمس سنوات، ليتم بعدها نقلي عبر طيران إماراتي، وتسليمي للشرطة المغربية.

بعد تسليمك للسلطات المغربية، أثرت ضجة كبيرة بسبب تصوير مقطع فيديو من داخل السجن قلت فيه إنك تعرضت للتعذيب؟

مباشرة بعد نقلي من "كوميسارية" المعاريف إلى سجن الزاكي، كنت أحمل حقدا وعدوانية للسلطات المغربية، ما أعمى بصري، وذلك بسبب تهمة الإرهاب. لكن بعد ستة أشهر من السجن وقعت لي مشاكل في سجن الزاكي من خلال التمرد الذي شهده السجن.

بعدها جاءت عندي بعض العناصر المنتمية إلى السلفية من أجل تسجيل مظلومية في السجن عن طريق "فيديو"؛ ولأن عيوني كان يغشاها الضباب قمت بتسجيل "الفيديو" بمساعدة رجل من السلفية، وسجلت "فيديو" ثانيا وثالثا.

لكنني الآن أسحب كل ما قلته في ذلك الوقت، لأنه كان كذبا، و"هدشي لي عطا الله"، وكل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون. أنا أخطأت في حق الشعب المغربي وفي حق ذاتي وفي حق السلطات المغربية وفي حق جلالة الملك.

صحيح أني قلت كلاما حول الدروس الحسنية، عندما تحدثت عن التعذيب والضرب، لكن الحديث عن هذه الدروس كان بأدب، لأني نشأت في أسرة ليس فيها التطاول والزيغ..تكلمت بأدب، واليوم عفا الله عما سلف لأني لا أعرف كم تبقى في العمر..وإذا عشت الكثير فلن أتجاوز عشر سنوات.

أنا أطلب السماحة من الجميع، لأن كل ما ادعيته كان كذبا في كذب..ربما كان الناس يريدون إرشادي، لكنهم أخطؤوا ووقعت في خطأ كبير. أعتذر اعتذارا شديدا للملك، وأطلب الله أن ينصره والشعب المغربي، وأقول للمغاربة والشباب عامة الذين يسقطون في الإرهاب إن الناس يحسدوننا على ما نعيشه من استقرار وما يقوم به الملك الذي يشتغل من أجل شعبه.

دعني أفصل معك في هذه النقطة. ما هي الأسباب التي دفعتك إلى الكذب وقتها؟

كنت مشحونا بسبب الترحيل من سوريا، وكذلك بعد التهمة التي وجهت لي في المغرب. بالإضافة إلى ذلك فإن التحريض في سجن سلا كان له دور كبير في تسجيل هذه الفيديوهات؛ فكذبت واستغللت مرض البواسير الذي كنت أعاني منه.

كل ما ادعيته من تعذيب كذب، وأقسم بالله، أقسم بالله أني كذبت، ولعنة الله علي إن كنت كاذبا الآن في ما أقول.

ليس هناك أي تعذيب، وأقسم بالله أني كذبت..كان هناك سيناريو في خيالي نسجته جيدا وقدمته للمغاربة من أجل أن يتم الإفراج عني من السجن، لأنه تم اعتقالي و"بقا فيا الحال" وقمت بهذه الغلطة، وعفا الله عما سلف.. "هاشي لي عطا الله أخوتي المغاربة".

هذه هي الحقيقة، وهذا أمر فات..أعتذر للأجهزة الأمنية وعلى رأسها السيد عبد اللطيف الحموشي، الذي أتمنى له التوفيق، لأنه كما جاء في الأثر فهو لطيف مثلما يحمل في اسمه، والله ربط اللطيف بالخبير، ومن حنكة سيدنا نصره الله أنه وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

هل حقا كانت هناك أطراف خارجية دفعتك إلى اتهام السلطات الأمنية بالتعذيب؟

لم تكن هناك أطراف خارجية باستثناء النصيريين في سوريا الذين قاموا بشحني، بالإضافة إلى بعض الأطراف من حركة 20 فبراير الذين كانوا يطالبونني بتسجيل "فيديو" في الموضوع.

إذن الجهات التي كانت تتهمك بالكذب وقتها كانت محقة؟

قلت إني أكذب، والأطراف التي قالت إن بوشتى الشارف كان يكذب محقة، وكل من شكك في الرواية التي قدمتها في حينها كان صادقا. لا أقول هذا خوفا أو طمعا، لأنني لا أخاف من أي أحد، والخشية من الله هي التي جعلتني أقول هذا الكلام، فإن جاء الموت أكون قد برأت ذمتي.

"كلشي سمح فيّ بسبب الكذب"، ولا أنتظر أن يقدم لي أحد شيئا..قررت اليوم أن أشتغل، والله سيرزقني، وسأبحث عن "طرف ديال الخبز".

ألهذا رفضت إجراء الخبرة الطبية؟

في محاولة لمعالجة البواسير عن طريق الأدوية التي كنت أتلقاها لمعالجة الجروح والتقرحات التي كانت نتيجة للضرب الذي تعرضت له في سوريا، استعملت دواء لكنه لم ينجح، بل زاد من المشكل. وتم إجراء عملية جراحية لي على البواسير في مخفر الشرطة، حيث تمت تنقية الجرح بالأدوية.

رفضت الخبرة الطبية مخافة الوصول إلى الحقيقة، رغم أن الطبيب ولو كان أجنبيا يمكن أن يتوهم التعذيب.

طيب، لنعد إلى عقوبتك، كيف أمضيت الفترة السجينة، خصوصا أنك أثرت الكثير من النقاش في المغرب وخارجه وقتها؟

عندما كنت في الزاكي سجلت أحداث في سطح المركب السجني في وقت كنت في المحكمة..وعندما عوقبوا بسبب الأحداث عوقبت أنا كذلك معهم، وتم نقلنا إلى سجن سلا 2، لكنني دخلت في إضراب عن الطعام بسبب ما لحقني، لأنني تعرضت للظلم، إذ لم أشارك في أي أعمال.

الحجج التي تمت مواجهتي بها هي أني قمت بتسجيل فيديوهات، لكن بعد نقاش مع مدير السجن تقرر نقلي إلى سجن تطوان، حيث عشت معززا مكرما، لأن الموظفين كانوا لطفاء معي، وتم فتح المجال أمامي لتنظيف ملابس السجناء، وغيرها.

اقتنعت بعد المعاملة الحسنة التي تلقيتها أن السلطة التي كنت أعاملها بالشر كانت تعاملني بالخير، لذلك انخرطت مع سجناء الحق العام، وعرفت خلال هذه الفترة التحولات التي يعرفها المغرب، وخصوصا في المجال الديني، وما قام به الملك من تدعيم لهذا المجال، وهذا فضل من الله.

أقول هذا الأمر من قلبي والله ولست في حاجة إلى أي شيء، لأنه لا يمكن أن نجد نعمة الأمن سوى في وطننا.

بعد تطوان وسلا 1 و2 تم إبعادي إلى سجن الرماني كعقوبة بسبب مشكل مرتبط بالهاتف. وكانت في سجن الرماني العديد من الإجراءات العقابية، وبعد إضراب عن الطعام لمدة 22 يوما تم نقلي إلى المستشفى لإجراء عملية جديدة على البواسير.

بعد قضاء العقوبة في سجن الرماني، تم نقلي إلى مدينة فاس، لأن عنواني كان هو تاونات..أردت المصالحة مع الشباب بسبب الفيديوهات التي صورتها، كما طلبت العفو لأزيد من 10 مرات، لكنني لم أستفد منه، بل قضيت 8 سنوات كاملة، اليوم أقول عفا الله عما سلف.

وإن لم يكن العفو أقول إني أستحق كل ما وقع لي، لأن من حق السلطة أن تفرض القانون على الجميع.. "والله إلا أنا مجرم ما مني".. ولكن الوطن غفور رحيم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - سوسي حر. الجمعة 07 شتنبر 2018 - 21:20
يقول المفكر نعوم تشومسكي هنا 10 استراتجيات للسيطرة على الشعوب..و منها استراتجية الالهاء..تحويل انتباه الرأي العام عن المشاكل الحقيقية الاجتماعية و الهاءه بمشاكل تافهة لا اهمية لها..و ابقاء الراي العام مشغولا بلبولميك حول هده القضايا التافهة دون ان يكون لديه الوقت للتفكير في القضايا الاجتماعية الحقيقية..و هنا اشير الى التجنيد الاجباري...قضية خديجة و الاوشام ثم قضية هاد الشارف...زعما ريح تال دابا عاد تنادم عليه الحال...و حنا ملنا..
2 - متتبع الجمعة 07 شتنبر 2018 - 21:27
يا اخي لست وحدك كداب نحن المغاربة نتفوق على الكثير من الشعوب في الكدب والتبوحيط ولمن يريد التأكد عليه بإطلالة سريعة في الفيس....ليقف على الحقيقة.
3 - Senator Ahmed الجمعة 07 شتنبر 2018 - 21:28
Ok. thats truth.

but why you lied Mr old.

why lying to create problems and throw others
4 - مهاجر الجمعة 07 شتنبر 2018 - 21:38
اليس جمعية الرياضي واليسار الجدري وبعض الاسلاميين هم من كان يروج لهذا لتشويه الدولة وزرع الفتنة وهي نفس الجهات التي استغلت حراك الريف وتنشر الكذب وهي نفس الجهات التي تدافع عن الزفزافي والاخرون وتكتب رسائل الودائع لاستغلالها لتشويه المغرب بالباطل والحق ينتصر وسيكشفون امام الشعب طال الزمن او قصر
5 - ملاحظ الجمعة 07 شتنبر 2018 - 22:16
من كوميسارية المصاريف إلى سجن الزاكي ،وقبل لم تذكر معتقل تمارة؟ ؟؟؟؟
6 - التسابح الجمعة 07 شتنبر 2018 - 22:16
منين خرج تاني هادا؟!! و شكون هادا بعدا؟!! غير شفتو مصور شاد التسابح عرفت بلا نيتو ماصافياش هاد السيد
7 - ضد الضد الجمعة 07 شتنبر 2018 - 22:16
شكرا السيد مهاجر التعليق رقم 4 لقد كتبت كل شيء. إنها الحقيقة المرة التي لا يريد سماعها أعداء المغرب في الداخل و الخارج. و اضغطوا على الزر الأحمر أيها الحاقدين على الوطن.
8 - بلادي بلاد الجمعة 07 شتنبر 2018 - 22:21
مسحها ف20 فبراير قاليك حرضوني . زعما تسيير مسكين gدموه .التخربيق هذا ماشي الكذوب
9 - منحدر من اليمن:شعر ثريا جبران الجمعة 07 شتنبر 2018 - 22:29
وكذلك قصة المرحومة ثريا جبران،التي التصقت تهمة قص شعرها المخزن ،واعترفت بالحقيقة قبل موتها
كثير من المظالم تنسب للمخزن ويصدقها من يسمعها دون نقاش
10 - maghrebi الجمعة 07 شتنبر 2018 - 22:30
هاد السيد خاصو يتربا مزيان واحد تلاتين عام دالحبس ،حيت بغا يشعل الفتنة ،كنت ضحية ديال الكدوب ديالو ،وما نسمحش ليه
11 - مغربي الجمعة 07 شتنبر 2018 - 22:39
اذن الاعتراف سيد الادلة .. إذن انت تحتاج إلى محاكمة جديدة بتهمة ازعاج الدولة و المس بسلامتها و بسمعتها .. و كذلك محاولة للاخلال بالنظام العام حيث لكل مروجي اكاذيب تؤدي ألى الاخلال بالنظام العام تؤدي الى اقسى عقوبة
12 - مغربي متسامح الجمعة 07 شتنبر 2018 - 22:57
اذا كان الله تعالى خالقنا غفور رحيم، فمن تكونون انتم ايها المعلقين السلبيين لكي لا تسامحوا الرجل، فهو اعترف بخطإه وهذا يشفع له، وكذب تحت ظروف معينة، وكانت له نظرة مغلوطة عن المغرب وابناءه، ولما صحا ضميره طلب الصفح والمغفرة،كن مطمءننا اخي فانا سامحتك، ونطلب من الله ان يغفر لك ولنا اجمعين، ارجو من المغاربة الاحرار مسامحة هذا الشخص والعفو عنه، وهذا من شيمكم، من منا لم يكذب يوما، الفرق هناك كذب يسير واخر ثقيل، المهم التسامح، التسامح، التسامح، والعفو عند المقدرة، كما وصانا رسول الله صلعم. انا لا اعرف هذا الشخص لا من قريب ولا من بعيد، ولكن احسست من كلامه انه تاب، وخير الخطاءين الثوابون.
13 - متتبع الجمعة 07 شتنبر 2018 - 23:04
سؤال الى منحدر من اليمن،متى توفيت ثريا جبران؟ ؟؟؟؟ و الله مافخباري ههه
14 - hamid الجمعة 07 شتنبر 2018 - 23:26
سبحان الله المغاربة واعرين في التعاليق كلهم كيفهموا في كولشي .
اقول للمعلق 1 .ارجع لليوتيوب ستجد كل شيء.اما عن ما تقوله فاظن انك حاقد على هذه البلاد .زرت العالم باسره وو جدت ان المغرب على كل حال يمكن العيش فيه .اما الحقوق و الجمعيات و ما الى ذلك عندها ناسها .و الفاهم يفهم يا معشر المعلقين الفاهمين الواعرين.
15 - hassan الجمعة 07 شتنبر 2018 - 23:40
كلام متسلسل و صريح، وهدا السيد عنده الجراءة الكاملة لكي يعترف. وهدا بحد ذاته شيء نبيل لا يكسبه الا من احبه الله. نطلب له التوفيق في مسيرته والله لا يخيب أمل ضميرا حيّا.
16 - nihilus السبت 08 شتنبر 2018 - 00:06
Ce monsieur la soufre e syndrome de schtokholm, remercier ses tortionnaires
17 - ميلود السبت 08 شتنبر 2018 - 00:10
أهذا من كان نشطاء 20 فبراير يحملون صوره ويصدحون باسمه في مظاهراتهم
18 - Mustapha Azayi السبت 08 شتنبر 2018 - 00:20
In truth you lied but to yourself and if there is anybody or anything to whom you owe an apology it is the Bottle which you have accused unjustly in your false claims. The Bottle has the right to sue you for your false accusations. So get ready for the case!
19 - النوري عبد اللطيف السبت 08 شتنبر 2018 - 00:26
كل من يعترف بخطئه امام الناس يكون إنسان عضيما وتكبر قيمته ولكن الشيطان الرجيم يصور العكس للمخطئ كي لا يتوب وفقك الله أخي الكريم.
20 - Domistoss السبت 08 شتنبر 2018 - 00:35
المنحدر من اليمن توريا جبران لازلت حية ترزق سير مشاكل اليمن المنحدر ....فعلا أفكارك منحدرة
21 - امين السبت 08 شتنبر 2018 - 01:05
شكرا مسبقا على هذا العمل الممتاز
شكرا للاخ على هذا الاعتراف المثمر ،واتفهم شخصين الحاله النفسيه التي كنت عليها انذاك
ارجو ان يعتبر هذا درسا في طريقه تعاملنا مع المواقع الاجتماعيه ومنحنا اياها الثقة الكاملة
22 - amin sidi السبت 08 شتنبر 2018 - 01:26
هد واحد راكب فالطوبيس بنت تسرقلها بورطبلها اوتهمتو داوه الكميسارية
عصاوه مزيان كيگولهم ماشي انا
گعدوه على القرعة .واحد اشوية فيقتو مراتو گالتلو فيق باش تمشي لخدمتك .گالها علاش مفيقتنيش قبل ميجلسوني على القرعة
عفوا وشكرا
23 - you السبت 08 شتنبر 2018 - 02:05
Merci d avoir dire la vérité ... il faut tourner la page et recommencer une nouvelle vie .., ne sois pas prisonnier de ton passé ... laisse le derrière toi .., tu l as dit il te reste 10 ans .., profites-en et évite les problèmes et tous les mauvais compagnons .., best of luck et pour certains personnes ici négatifs Baraka vous devriez encourager ce MR. au lieu de l’abaisser ... iwa baze!!!
24 - salamon السبت 08 شتنبر 2018 - 03:35
و ماذا لو كان شرط ضمان خروج الرجل من السجن هو الارغام على تكذيب اقواله السابقة و لصق بعض تصرفاته بجهات مستفزة و غير مرغوب فيها ، المساومات و ما ادراك مالمساومات و الرجل عندما يكون راغبا في استنشاق عبق الحرية قد يتنازل عن كل شيء تحت الاكراه ، على العموم لا يستثنى اي سيناريو قد يكون كاذىبا و قد يكون مرغما على الكذب و شخصيا اميل الى الراي الثاني .........
25 - Hooollandddddddssss السبت 08 شتنبر 2018 - 07:10
التوبة للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب اما الذي بكب اما الملايين ويصل كذبه لتدمير اناس ءاخرون ويدعون عليه بالول والدمار ليل نهار بسبب نصرتهم له ضلموا وظلموا ففي نظرى انه منكر عظيمممم
شعب منافق يجتهد في عناعة الغباء
26 - عبد الصادق السبت 08 شتنبر 2018 - 07:40
عبد الصادق مر من هنا......الجواب في حينه ولا مفر من قدرك المحتوم...
27 - عادل السبت 08 شتنبر 2018 - 10:18
حوار ممتع وقصة هذا الرجل يجب ان تكون عبرة و نبراسا لكل الشباب فمن سار في طريق التشدد و الارهاب لن يجني الا المشاكل مع نفسه و مع المجتمغ و مع اولي الامر واعترافه باخطاءه فضيلة تحسب له والعفو من شيم اهل العفو
28 - Hicham الأحد 09 شتنبر 2018 - 12:21
On dit que les responsables nous volent au Maroc! c'est vrai , mais ils n'arrivent pas à bien se servir ou ce qu'ils volent est trop maigre par rapport a si'ls créent chi mossiba, chi fitna, ces gens ont détruit la pluspart des pays musulmans pour les piller. lah i haddar salama o lahla ywassalhoum l mas2oulia!
29 - Mohammed B الاثنين 10 شتنبر 2018 - 15:33
هذه مسرحية هزلية الفتها المخابرات المغربية وهي واضحة وضوح الشمس.
السيد بوشتى الشارف تعرض للتعديب والاهانة والجلوس على القارورة ولقد عبر عن هذا بلسانه وجسده ودموعه.
وكل ماقاله في الفديو الاخير يدخل في المقولة التالية اخوك مرغم لا بطل
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.