24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

3.21

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | مايسة الناجي: "المخزن" حذرني من الزفزافي .. وبنكيران خذل المغاربة

مايسة الناجي: "المخزن" حذرني من الزفزافي .. وبنكيران خذل المغاربة

مايسة الناجي: "المخزن" حذرني من الزفزافي .. وبنكيران خذل المغاربة

قالت مايسة سلامة الناجي، كاتبة الرأي والمدونة المغربية، إنَّها تلقت اتصالات هاتفية من جهات مجهولة حين كانت على متن الحافلة في طريقها إلى مدينة الحسيمة، أثناء حراك الريف، لملاقاة شباب الحراك، طالبتْها بالعدول عن زيارة الريف وعدم ملاقاة النشطاء المحتجين، وعلى رأسهم ناصر الزفزافي.

ولم تُفصح المدونة المغربية عن اسم الجهات التي قالت إنها حاولت ثنْيها عن زيارة الريف، مكتفية بتسميتها بـ"الناس ديال المخزن"، وقالت في حوار مصوّر مع هسبريس إنها زارت مدينة الحسيمة على الرغم من تلك التحذيرات، والتقت بناصر الزفزافي، الوجه الأبرز لحراك الريف، وعدد من النشطاء.

وأوضحت المتحدثة ذاتها أنها أخذت مسافة من حراك الريف في البداية، ولم تتطرق في كتاباتها إلى هذا الموضوع؛ "لأنني لم أكن أفهم ما كان يقوله الزفزافي، لحديثه بالأمازيغية، من جهة، ومن جهة أخرى لأنني لم أصدق ما كان يقوله الإعلام الرسمي عن نشطاء الحراك والاتهامات التي يوجهها إليهم".

وأضافت أن سفرها من الرباط إلى الحسيمة "جاء بعد الضغط الذي مارسه عليّ نشطاء الحراك، حيث كانوا يتهمونني بأنني مخزنية، وظلوا يلحّون علي بزيارة الحسيمة، طيلة الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2017؛ وهو ما دفعني إلى الذهاب إليها في شهر مايو".

واستطردت أنّ المرة الوحيدة التي تواصلت فيها مع ناصر الزفزافي كانت عبر رسالة إلكترونية، بعث لها عبرها رقمه الهاتفي حين علم أنها قادمة إلى الحسيمة، مهْد حَراك الريف، وعرَض عليها أن يتكلف بالبحث لها عن بيت للإيجار؛ "ولكني لم أكن أثق فيه، ولم أخبره حتى بموعد وصولي إلى الحسيمة، وفضّلت النزول في فندق ولم أخبر أحدا بمكان نزولي لأنني كنت خائفة".

وتابعت أنها حين وصلت إلى مدينة الحسيمة التقت بناصر الزفزافي ونشطاء آخرين في مقهى، وشرحوا لها حيثيات حَراك الريف وكيف بدأ منذ مقتل بائع السمك محسن فكري، الذي أوقد الاحتجاجات، وأن الانطباع الذي خرجت به "هو أن الزفزافي ليس انفصاليا، وأنه مثل باقي الشباب المغربي المحبط والغاضب الذين نراهم اليوم يهاجرون عبر قوارب الموت".

وعلى الرغم من هذا الانطباع، قالت المدونة المغربية إنها لم تكن متفقة مع "أيقونة حراك الريف" في بعض مواقفه، مثل قوله إنّ "الاستعمار الإسباني أرحم من الاستعمار المغربي"؛ غير أنها اعتبرت أنّ هذا الكلام صدر عنه "لأنه ليس سياسيا مدرَّبا، بل شابا مغربيا عاديا، وقد قلتُ له عبر رسالة إلكترونية "عليك أن تتفادى هذه الانزلاقات، لأنك ستلقي بنفسك في الهاوية"".

من جهة ثانية، وجهت مايسة سلامة الناجي انتقادات لاذعة إلى حزب العدالة والتنمية، الذي كانت متعاطفة معه في السابق، منتقدة بالخصوص عبد الإله بنكيران، أمينه العام السابق ورئيس الحكومة السابق، الذي قالت إنه "خذل المغاربة، لأنه كان يقول إنه يريد محاربة الفساد والاستبداد، وعندما أوصل حزبه إلى قيادة الحكومة ظل يعانق رموز المخزن".

وأردفت: "بنكيران كان في خطاباته مثل أسَد، وكان يتوعد بكشف أسماء المفسدين والمستفيدين من الريع، وينتقد مستشاري الملك، فأغرانا هذا بالتصويت له في الانتخابات؛ ولكن بمجرد أن صار رئيسا للحكومة انقلب علينا وعانق الهمّة (مستشار الملك)، وقال له: تعال نفتح صفحة جديدة"، ذاهبة إلى وصف سلوك رئيس الحكومة السابق بـ"النفاق".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (157)

1 - saido الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:40
لا يمكن ان نتق في الاشخاص من خلال حماس اقوالهم . اغلبيتهم يغيرون قناعاتهم عند اول فرصة تعرض عليهم لكسب مادي . الزفزافي رجل ثقة ورجل مبادى والدليل انه مسجون بسبب عدم تخلييييه عن مبادئه ....بالنسبة لمايسة فانا لا اثق فيها . لانها تعبر عن خوفها ..
2 - تاوناتي الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:42
وانا متفق معك.كفى من سيطرة الاهوت والكهنة الجدد على المغرب.
العدل في الارث هو مفتاح العدل والمساواة.لايمكن ان نبقى نطبق قوانين تعود الى القرن السابع واعتبار المراة عورة.
اما حزب العدالة والتنمية فبدون تعليق لم يعد خافيا.
3 - مغربية حرة الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:43
احترمك و احترم آراءك و كل تحليلاتك تغذي عقولنا و ارواحنا بكلام منطقي فيه ذكاء مشرف للمرأة المغربية و لمسك للواقع المغربي زاد في عدد محبيك و متتبعيك لأننا بحاجة لكتاب مثلك سيدتي .
استمري و لا تبخلي علينا في جرأة كتاباتك .
4 - آية دعاء الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:49
آش غادي نقوليك آختي مايسة رجعتي غير كتركعي. كنت كنحترمك وكنحترم مبادئك لكن الآن صرت بلا مبادئ وحتى تحليلك للأمور أصبح سطحيا وغير مقنع .للأسف
5 - الفيلسوف الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:54
الدولة لا تمنع حرية التعبير.. لكن ضد كل الشعارات التب تمس بالنظام العام.. كل من يمس رموز الوحدة سوف يحاسب حسابا عسيرا مهما كانت مطالبه اجتماعية كانت او حقوقية.
6 - خالد الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:55
شباب الريف كباقي شباب المغرب له غيرة على وطنه مطالبه كانت مشروعة ويشهد العالم بذلك ومسيرتهم كانت سلمية.
أما حزب العدالة والتنمية فقد تعاطفنا معه في بداية نشاوره ظانا منا أنه سيغير الاوضاع الإجتماعية المزرية وتوفير الشغل للشباب العاطل والعيش الكريم للمواطنين وتجويد قطاع الصحة لكن مع الأسف بمجرد وصوله للحكومة إنقلب رأسا على عقب وبالتالي لا أحد يثق الآن في الأحزاب السياسية فكلها تخدم المخزن وتنبطح له لتحقيق مآرب خاصة .
7 - أبوعلي الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:57
لاحول ولاقوه الا بالله نسأل الله أن يجعل أحسن أعمالنا خواتمها .
8 - ali الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:57
كما انت متلونة حزب العدالة والتنمية متلون وكباقي الاحزاب متلونة كباقي الشعب المغربي الذي يتلون بمجرد ان يجلس على كرسي ما (لان حزب العدالة والتنمية الذي عرف انشقاش بمجرد ان العثماني أصبح رئيس الحكومة وليس بن كيران هنا يجب ان نعلم ان لايهم البرنامج الانتخابي الذي يعود للحزب في الاول والاخير بل يهم الاشخاص وكاننا نتعامل مع جماعة تبجل شيخها وليس حزب يهمه تطبيق اهذاف حزبه بانزال ما جاء في برنامجهم الانتخابي الذي وعدو به الشعب المغربي عند الانتخابات) وبعودة للشعب المغربي سؤال يتبادر لذهني دائما كم لدينا من مسؤول في البلاد في مواقع حساسة 6 ديال المليون مثلا كم نحن كشعب 45 مليون لو افترضنا حيدنا هاذ المسؤلين من مناصبهم واش عندنا شي 6 ديال مسؤولين مغاربة نزيهين من 40 مليون لبقات ماتقولش مو ولاباه غذا نهار يشد البلاد قلب على ختك وخوك وولد خالتك شي بلاصة الله يرضي عليك......؟ لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم وانت وحدة منهم مايسي ناجي .
9 - Ali الأحد 30 شتنبر 2018 - 13:58
هناك فرق بين الحرية وبين انفصام الشخصية.
لكم دينكم ولي دين
الدين كل لا يتجزأ.
لا إكراه في الدين.
لك أن تأخذه أو أن تتركه ولا تتاجر به أو تتبنى منه جزءا وتطعن في أجزاء أخرى.
الله يفهمنا
10 - المغربي الحر الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:01
الم تر الى الذين يتخدون التقيةكافضل. الطرق لقضاء ماربهم الشخصية والحزبية ويتلاعبون بعواطف الناس وعقولهم مستغلين الجهل و الدين جاء الزعيم الروحي للبيجدي بكدبة محاربة الفساد فزاده افسادا وزاد الشعب قهرا وفقرا ومذلة سخط الشعب على جميع السياسيين بل فاقهم الى كل مسؤول مهما بلغت قيمته لقد ابتديت على الدين والسياسة معا بل اعتديتم على مكتسبات الشعب المغربي التي ناضل من اجلها المناضلين السابقين امثال المهدي بن بركة وعبد الله ابراهيم والمهني المنجرة والفقيه البصري واللائحة تطول حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم وحسابكم مع الله عسير
11 - سوسي الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:01
ماهذا التغيير في المبادئ والقناعات اولا الخوف دار خدمتو
12 - الواقعي الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:02
طبعا تعرفون انها كانت الى الامس محجبة و لو كان بشكل يوحي انه حجاب متردد.و اليوم كما عادت عن الحجاب فيمكن ان تعود عن المواقف.و اعتقد جازما ان خلع الحجاب رسالة مشفرة للمخزن بما معناه ان التشدد في المواقف اصبح من الماضي.طبعا هذا نتيجة صفقة ما و سترون ما أرى قريبا
13 - ربيع الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:03
شخصيا تنبأت بالحالة التي عليها مايسة الان من تغير الشكل ،ذلك من خلال صورها علي الفيس بوك هي كانت تهيء متابعيها لتقبل شكلها الجديد
14 - ميلود الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:03
الى مايسة
ما الفرق بين عدم التعامل مع البنوك التقليدية بسبب الربا وتعرية الشعر او بالأحرى ازالة الحجاب .
ربما هي ايضا سياسة بنكيران وأصحابه.
من شاهد تصريحات الاخت مايسة في برنامج قفص الاتهام سيفهم سؤالي
والسلام
15 - sami الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:04
عقنا بكم.. واغلب قادة البيجيدي ليسوا اسلاميين بل ماركسيين شيوعيين او لا دينيين اخترقوا البيجيدي لخدمة اجندة معينة.. ابحثوا عن تاريخ بنكيران السياسي كمثال لتروا العجب ولتتاكدوا.
16 - للمعلومة فقط الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:04
الزفزافى لم يقل قط الاستعمار الاسبانى افضل من الاستعمار المغربي!هذا لا معنى له لان المغرب بلد امازيغي و الزفزافي امازيغي. اذن الزفزافي لايمكن ان يكون مستعمرا لنفسه و لاءرضه. الزفزافي تكلم عن ما سماه بالاستعمار العربي على مايبدو. وهذا اقرب الى الصواب. لان السكان الاصليون لهذا البلد تعرضوا لسياسة تعريبية جهنمية مند 1956, و الله اعلم.
17 - wood الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:05
كل مشاكل المغاربة سببها بن كيران لأن هذا ما يريد ان يقوله المخزن للمغاربة و أن يبقى دائما مختبئا وراء مرتزقته و أزلامه يمسح فيهم اخفاقاته و فشله ، فالحكومة في المغرب كما كان الأمر دائما و إلى الأن مجرد واجهة لحكم المخزن الحاكم الفعلي و المشرع دون منازع !!!
18 - الحسين الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:06
إلى تاوناتي. هذا دليل على ما وصل بنا الجهل والتخلف والانحطاط حينما يتكلم الإنسان في موضوع لا علاقة له بالمقال .
19 - azoouz الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:06
من بين ما جاء في تصريح اذاعي سابق للاخت مايسة قناعتها من الحجاب فرض وانها تسير بخطوات في الاصلاح باتجاه الحجاب الشرعي ....والفيديو يوضح بجلاء القفزة الهائلة التي حققتها الكاتبة مايسة في هذا الاطار. ربما عملت بمبدأ الراس الي ما يدور كدية..انما الوضع يطرح بحدة مسالة المصداقية والثبات على المبادىء لدى شريحة من "الراي العام" ان جاز التعبير يدغدغها خطاب مايسة خصوصا في الجاتب المتعلق بالمسألة الدينية.
يمكن الرجوع الى حوار الاستاذة في موقع اليوتيب
20 - Omar33 الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:07
La religion est une obscurité cette jeune femme c'est fait du bien à sortir de l'islamisme
21 - محماد الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:08
يفعل الجهل بصاحبه ما لا يفعله الأحمق بنفسه
22 - kamal الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:09
اصبح الكل يكدب لن أصدق أحد الكل اصبح يخدل المغرب أصبحت لا أصدق أحد الكل منافق ينتضرون فرصة لأخد ونهب الشعب المسكين لك الله يا وطني الحبيب
23 - جرادي الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:09
بالتأكيد حراك الريف وجراة وزاكورة حراكات شعبية محضة حركها شباب وطنيون لا انفصاليون كما تزعم بعض الجهات .شباب يإسو من طرق ابواب سدت في اوجههم ، وفقدو الامل بعدما طال انتضارهم لوعود كاذبة من طرف حكومة ان لم اقل حكومات فاشلة مستبدة يلهت اعضاءها وراك الريع وملء الجيوب باموال الشعب وعلى حسابه.وبالتأكيد وصدقت المتحدثة في قولها ان بن كيران خدع وخذل الشعب المغربي بتصريحاتة وبرنامجه الانتخابي الى ان كسب ثقة الشباب بصفة خاصة وبعدما وصل لمبتغاه عانق فاسدي البرنامج الانتخابي وصفع الشعب بمقولة (عفا الله عما سلف)وبدد احلام الشباب وانهمك في نهب ما تبقى .لكن وردا على عفا الله عما سلف نرد على بن كيراد ب (صياد النعام يلقاها يلقاها )وها انت لقييتها يا بن كيران.
24 - ولد حميدو الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:10
من السهل أن تصبح بطلا في المغرب فيكفي أن تستخدم كاميرا وتتهم المخزن بينما مغاربة حصلوا على جوائز في الطب و الهندسة و منهم طبيب من الريف يعمل بفاس لم اتذكر اسمه حصل على جائزة مهمة بسويسرا بسبب اكتشافه لدواء فعال ضد المناعة و قالوا له
لقد أنقذت البشرية بهذا الإنجاز
و كدلك مؤخرا عالمة في الفيزياء حصلت تنويها عن اختراعها بأمريكا
و لكن لا نكثرت لنجاح المغاربة
25 - مغربي الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:12
اصبح اللقاء بين مغربي و مغربي جريمة و اصبح زيارة منطقة من مناطق المغرب الحبيب جريمة .. و ماذا عن استقبال الصهاينة في المغرب و ماذا عن زيارة بعض المغاربة لاسرائيل ... لا حول و لا قوة الا بالله
26 - jلطالياني الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:13
انا متتبع لجميع مقالاتك تقريبا ، واستنتجت انك لحد الان لا انت مع الحراك ولا مع المخزن بل تمارسي الخيط الابيض بين الحراك والمخزن لكي لا تزعجي احدهما، وهذا منطقي انك خائفة من المخزن لكي لا يرميك داخل القضبان، وخائفة ايضا من سخط عامة الناس، وضحي موقفك جيدا وعدم الهروب والغياب بشهور عن ساحة المعركة
27 - Noureddine Norway الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:14
شخصيا لا أثق في المواقف السياسية للأخت ميساء. خطاباتها مرة تتسم بالوضوح ومرة أخرى بالضبابية. لا هي يسارية ولا لبرالية. هي فقط تخلق الجدل والبوز بمواقفها المتقلبة.
وكدليل على ذلك شافت الحجاب والزيف ممسلكش حيداتو.
هههههههه
28 - MouhcineB الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:14
الأستاذة كانت مقتنعة بالحجاب و الآن هي غير مقتنعة به ؛ كذلك أفكارها مع الوقت ستيغير كل شيء كالحرباء
29 - ليلى الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:14
من خلال طريقة الكلام و التنفس خلال الكلام تظهر ان السيدة مايسة غير مرتاحة و انها تحت الضغط ، المخزن شيطان أكيد مخلاكش على خاطرك، الله يلطف ببلادنا
30 - خلع الحجابين !!! الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:16
بنكيران خذل المغاربة + إعطاء القدرة الجديدة، تبينان أنك فعلا مخزنية يا عزيزتي، فماذا كان يملك من صلاحيات؟ و هل فعلا ميركل تحكم اقتصاد ألمانيا؟ ههه على العموم نريد معرفة قصة الحب و الخذلان التي أشرتي إليها يوما ما. و أخيرا ما رأيك في الكاميرات الصغيرة جدا الغير المرئية التي تثبث في بيوت النعاس؟! شالوم و تبارك الله على التسامح المغربي، ماح ماح عليكم
31 - hassia الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:18
بدلت التونى تانى ولا صور من اختيار محماد.تنمرت
32 - الطبول تقرع الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:20
المخزن بان على حقيقته. والانفليخرس من يطبلون للدولة .
33 - USA Express الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:21
انت التي خنت وسمسرت في الريف وجرادة حيث كلما تقدمت المظاهرة تأخدين السلفي مع القيادة الغد البوليس يصبح يبحت من خلال السلفي حلل وناقش
34 - Khalid الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:21
المخزن دار خدمتو معاها هادشي ليكاين. افهم ان تكون ضد الحزب لانه خدلها لكن هدا ما علاقته بمواقفها اصلا لم تتقبل النقد في صفحاتها اتكلم عن تجربة شخصية. لو انسحبت لكان افضل لها وحافضت على صورتها الان انضمت الى جحافل المخزنيين فهنيئا .
35 - خالد الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:23
سبحان الذي زين النساء بالحجاب
36 - عبد اللطيف الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:24
والله ثم والله إنكم في ضلال بعيد ،كل ما يقع لنا في وطننا من استبداد وجور ونهب ‏ ‏لألثروات كل هذا بسبب ما كسبت ايدينا وأرجلينا وما بين لحيينا وفخدينا ، فميسة الناجي بالأمس القريب متحجبة واليوم متبرجة أليس هذا بنفاق كفاكم هرتقة وتوبو الئ الله و(ستغفروه انه كان غَفَّارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم انهرا )ويكفيكم شر حكامكم والسلام
37 - صراحة الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:29
اختي مايسة مع إحترامي الكامل لشخصيتك وكتاباتكي اقول لكي اذا كنت فعلا تظنيين بان اي حزب مغربي قادر على إحدات تغيير جدري فانت فعلا سادجة التفكير .
الملك والمخزن هما الذين يحكمون ويسودون وهذا واقع نعيشه منذ الاستقلال ولن يتغير بإنتخاب حزب من الاحزاب .
38 - l'(évidence الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:30
ne sait elle pas que le makhzen est la tête ,il décide tout,il a le pouvoir,il a tous les cadres ,compétents,pour diriger les administrations qui appliquent,le gouvernement est une façade politique ,c'est une foire pour l'étranger pour avoir des crédits et rien d'autre,benky parle du fassad,c'est une chanson et rien d'autre,
zefzafi a perturbé la priè-re du vendredi,dans une mosquée,il a fait sortir les gens,la priè-re annulée,alors il a mélangé la politique avec l'(islam,il doit apprendre à respecter les priè-res des mosquées,
les partis sont faits pour les bavardages pour occuper les gens,alors benky renvoyé aprè-s avoir terminé sa chanson,mon ami le fassad
39 - هواري حر الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:33
كنت من متابعي صفحتك لكن كنت أشك في مواقفك الأن تيقنت جيدا أنك مجرد بوق لنظام نحن نحتاج حرية وكرامة وعدالة إجتماعية لا لخطاباتك البراقة يا كركوز النظام لا لركوب على ظهر الشعب
40 - اسعد الله نهاركم الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:34
انتي انسانة أنانية عزيز عليك غي لي طبل ليك اما لي انتقدك أو اختلف معك. ف تتبلوكيه فأول فرصة. انتي الوجه الآخر للمخزن وإلى علاش كل أفكارك كتلقى مع حزب الأحرار.
41 - basdma الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:37
غير كدلالة كيف تخلات على حجابها غادي تخلى على كلامها
42 - anass الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:38
السيدة صافي ولات علمانية...شنو علاقة اللي كيمشي لأوروبا بتطبيق الدين..يا على أنا ايلا عجباتني أوروبا خاصها تعجبني فكولشي و نكون متافق مع جميع القيم و المبادئ الغربية و الا راني منافق ؟؟؟؟؟ منين جبتي هاد النظرية بالسلامة ؟
43 - Mohamed الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:41
نظرية داروين سقطت علميا منذ زمن! بغيت نعرف حاجة وحدة بشحال درتي اللوك الجديد!؟لامستواك المعرفي ولا الاخلاقي يسمح لك بمناقشة الاسلام!المسلمين لايشكلون سوى مليار من ستة ملايير تسكن هذه الارض بينما الفقراء يفوق عددهم خمسة ملايير!!
44 - عبدالله الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:41
قالت توصلت بمكالمات مجهولة و رغم دلك دهبت للحسيمة فاين التهديد ادن
و هل الدولة غبية حتى تتصل بالهاتف بل سيتم استدعائك لمخفر الشرطة شفهيا
45 - MOHAMMED MEKNOUNI الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:41
لك الله ياوطني !
ولكن المهم وجوبية إحترام الفصل 4 من دستور المملكة وذلك طبقا للمقتضيات الدستورية المنصوص عليها في الفصل 37 من الدستور.
ولنتذكر جميعا العبارة الوادة في المنطوق السامي : وكـــفى من الركـــــوب على الوطـــن .
46 - sarah الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:46
merci madame d'avoir prononcer le nom de Mr nasser zafzafi.
47 - حلا الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:47
الحمد لله حيدتي الحجاب لأنك شوهتيه.استغلال الدين له صور عديدة بالمجتمع وأنت أكبر مثال.كل من يريد الشهرة يتناول المخزن.الكلمة البعبع التي يستغلها المغاربة صغيرهم وكبيرهم لمآرب شتى.والمشجب الذي يعلق عليه المغاربة تخلفهم وجهلهم وفسادهم الأخلاقي وجرائمهم وقلة تربيتهم ويبررون به كل نقص عندهم وعقدهم.
48 - مغربي الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:49
ما الفرق في تغيير بنكيران و غيره من السياسين في مواقفهم و ما يحدت للجميع , كمتال الإنتقال من الحجاب إلى التبرج كما يفعل بعض المتملقين و يتضح أن الأمر كان مجرد موجة مرتبطة بصعود نجم احد الأحزاب بغيت الحصول على مكاسب دنيوية.
للأسف كلكم شخص واحد تجار للدين والسياسة لافرق بينكم
من خلال الحوار , حتى الغبي سيفهم ان هناك صفقة بينك و بين المخزن و بالتالي فقد سقطت عنك ورقت التوت التي كانتي تختبئن ورائها و كل مواقفك و نفاقك المستقبلي لم يعد له أي وزن.
لا ربما لا تؤمنون حتى بوجد خالق لهدا الكون يراكم كيف تتلونون كل يوم
"اللهم لا تفتنا في ديننا ولا تجعلنا فتنة للذين ظلموا"
49 - حسن النية الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:55
واش بصح هادي مايسة لي كدافع على ولاد الشعب و كتهضر فالمواضيع الحساسة أولا غير كيجيب ليا الله
50 - واسين الأحد 30 شتنبر 2018 - 14:55
للأسف هذه الكاتبة باعت نفسها بابخس الاثمان؛
فكما مناضلي وممثلي حزب البيجيدي غيرو من قناعتهم لكسب ثقة المخزن فأنت أيضا وللأسف غيرت مظهرك وقتاعتك الدينية لأسباب تافهة وتدل انك مصابة بمرض انفصام الشخصية
51 - يوم الحساب الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:01
ياسيدتي عندما يكون الشخص واثق من نفسه و من طموحه فإنه لا يخاف ولا يهاب أي شيء مهما كان وزنه بل العكس يزداد شجاعة وإصرارا متمسكا برأيه ومثل الزفزافي فقد مر منهم الآلاف الذين لهم غيرة على هذا الوطن وطالما طالبوا ودافعوا عن مطالب الشعب الضعيف على أمره النتيجة كانت أن هؤلاء الأبطال كان مصيرهم السجن أو النفي فلايعقل أن دولة كالمغرب نرى فيها نفس الوجوه السياسية التي لا تتغير أين العقول التي هاجرت إلى الخارج يستفيدوا منها الغرب وحتى داخل المغرب يوجد الكثير لكي لا نذهب بعيدا فالسياسة التي لا تخدم مصالح الشعب ومطالبه بالعيش الكريم تظل فاشلة .
52 - naima الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:02
je ne sais pas qu'il existe au Maroc l'islam marocain
53 - nezha de rabat الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:04
اين الوشاح او فولار ؟؟
تقبلو مروري وشكرا هيسبريس
54 - ما هذا اللوك ... الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:05
.. الجديد يا استاذة مايسة ؟
ما سبب خلع الحجاب ؟.
ام فقط (الراس اللي ما يدور كدية) ؟.
ام هذا سلوك محسوب على القول الماثور (ولله في خلقه شؤون) ؟
55 - مغربي هولندي الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:05
القناعة بالحجاب من الايمان ليس بالأشخاص أو بحزب معين ،وهذا ليس مبرير.
56 - ياسين الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:06
لا حولة ولا قوة الا بالله ..من الميدان الدعوي والحجاب الى ميدان الحرية الفردية والمساوات فالارت ...اللهم نسألك حسن الخاتمة .....
57 - vvv الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:08
صافي دخلات للالحاد ههههههههههههههههه
58 - عبدو الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:15
كل الحق قلتيه..العدالة و التنمية حزب المنافقين و الوصوليين و ايضا باقي الاحزاب الا من رحم ربك من القلاءل الشرفاء.
اما عن الحراك فهناك ايضا فيهم انفصاليين حتى ناس الريف من معارفنا و اهلينا لا ينكرون ذلك.
59 - كاتبة هزيلة .. الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:17
كنت من المتابعين لكتايات هذه ااسيدة .في الفاسبوك ....ليس لانها تاتي بجديد او تحلل الاوضاع كما ينبغي .....لكن فقط لان هناك جمهور غفير يهلل وراءها فيما تقول. ....وكان من اللازم البحث عن سبب علو نسبة تتبعها...... لاكتشف في الاخير ان الامر لا يتعلق بعلو كعبها في السياسة ....بل فقط لانها تنتقد كل شيئ بلغة سطحية دارجة تستقطب الاميين واشباه المتعلمين اما المثقفين فلن يكلفوا انفسعم قراءة طرهاتها.
60 - Anir الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:18
في المغرب الكل يتحايل على القانون مخزن السياسيون والشعب برمته.
نفس الشخص الذي تجده يقول انه يحارب الفساد. ان أعطي له منصب عال تجده لا يتردد في نهب اموال الدوله والشعب.
المشكل يكمن في عدم التربيه الاخلاقيه منذ الصغر.
61 - amaghrabi الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:19
بسم الله الرحمان الرحيم.الاخت المحترمة مايسة كيفما غيرت جلدها تبقى حرة في قراراتها ,ولكن المصيبة الكبرى هي كثير من المواطنين الذين لا يتعظون بمثل هذه الأمثلة التي تبرز بشكل واضح وصريح ان الدين الإسلامي تسيس وظهر فيه الانتهازيون والمصلحيون والارهابيون والوهابيون والسلفيون ووو وكلهم مناورون يضحكون على الشعوب المقهورة والمؤمنة والتي تصدق ان الإسلام والسياسة شيئان لا يفترقان,وفي الأخير تظهر العجائب والغرائب وأود ان اذكر بعض الأسماء لشيوخنا الوعاظ ولسياسيينا الإسلاميين ولكن انا خائف من هسبريس ان لا تنشر واعتقد ان المغاربة يعرفون جميع الانتهازيين الإسلاميين.واختي مايسة غيرت نظرتها من السياسة في الإسلام وخصوصا الحزب الذي كانت تتعاطف معه ولكن كيف تغير نظرتها من الحجاب الذي كانت تعتقد انه فرض ربنا وتدعو النساء بارتدائه,وهذا في نظري يؤكد ان الصحوة الإسلامية هي صحوة سياسية غير مبنية على أساس عقائدي والذي هو الأصل والفصل في الإسلام.الارث في نظري يجب ان يساير الدولة المدنية ولها الحق ان تقننه على حسب المصلحة الودنية ومن يريد ان يطبق الإرث كما جاء في القران فيمكن ان يتفاهم مع الورثة وتفتح لهم نافذ
62 - MOUAD AIT AHMED الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:19
ﺻﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺘﺤﻜﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻋﺘﻘﺎﻝ ﻧﺸﻄﺎﺀ ﺍﻟﺮﻳﻒ ﻭﺗﺠﺎﻫﻞ ﻛﻞ ﺍﻻﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺩﻱ ﺑﺎﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺣﻜﻢ ﻳﺆﻛﺪ ﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﺪﻉ ﻣﺠﺎﻻ ﻟﻠﺸﻚ ﺃﻧﻨﺎ ﻟﺴﻨﺎ ﺷﻌﺒﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﻗﻄﻌﺎﻧﺎ ﻓﻲ ﺿﻴﻌﺔ ﺍﻟﻤﺘﺤﻜﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻬﺘﻤﻮﻥ ﺑﻨﺎ ﻭﻻ ﻳﺒﺎﻟﻮﻥ ﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺗﻨﺎ ﻭﻻ ﻟﻜﺘﺎﺑﺎﺗﻨﺎ ﻭﻻ ﻟﺒﻜﺎﺀﻧﺎ ﺍﻧﻬﻢ ﻳﻘﺘﺎﺗﻮﻥ ﺑﺠﻬﻞ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﺑﺎﻧﺘﻬﺎﺯﻳﺔ ﺍﻟﻨﺨﺒﺔ ﺍﻣﺎ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﻭﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﻓﻬﻲ ﻣﺴﺮﺣﻴﺔ ﻓﻘﺪ ﺍﺗﻀﺢ ﺑﺎﻟﻤﻠﻤﻮﺱ ﺍﻥ ﻣﻦ ﻳﺤﻜﻢ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻫﻢ ﺍﺷﺨﺎﺹ ﻻ ﻳﺨﺘﺎﺭﻫﻢ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﻳﺘﺤﻜﻤﻮﻥ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ .. ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻭﻓﻲ ﺍﻻﻣﻦ ﻭﻓﻲ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻭﺍﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻣﻤﻜﻨﺎ ﺍﺧﻔﺎﺀ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻷﻣﻌﺎﺀ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ ﺍﻭ ﺍﻹﺿﺮﺍﺏ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﻦ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﻻﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﺴﻔﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﻖ ﺍﺑﻨﺎﺀ ﺣﺮﺍﻙ ﺍﻟﺮﻳﻒ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻻﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﺪﻭﻳﻞ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺣﻴﺚ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻛﻞ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﺗﻤﺮ ﺍﻻﻥ ﺍﻻ ﻭﺗﺴﺠﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻞ ﺍﻻﺳﻮﺩ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺳﺘﺒﺪﺍﺩ ﻭﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻗﺎﺏ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺩ، ﻟﻘﺪ ﺫﻛﺮﻧﺎ ﺑﺎﻥ ﻧﺸﻄﺎﺀ ﺣﻘﻮﻗﻴﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻣﺮﻳﻜﺎ ﺳﻴﻔﺮﺿﻮﻥ ﺍﻹﻓﺮﺍﺝ ﺑﺪﻭﻥ ﻗﻴﺪ ﺍﻭ ﺷﺮﻁ ﻣﻤﺎ ﻳﻀﻴﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺑﻜﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎﺗﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻲ ﺍﻟﺬﺭﺍﻉ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻻﻥ ﺍﺑﻨﺎﺀ ﺭﻳﻒ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻟﻴﺴﻮﺍ ﻫﻢ ﺍﺑﻨﺎﺀ ﺭﻳﻒ ﺍﻻﻣﺲ ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻥ ﻳﺘﻌﺴﻒ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻊ ﺍﺗﺎﺣﺔ ﺍﻟﺮﺍﻱ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﻠﺠﻬﺎﺕ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ
63 - متتبع الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:20
وجب معاقبة كل ما يوهم شريحة من الشباب ان حياتهم ستكون احسن اذا غيرنا كذا...التغيير السلمي...هذا الوهم اقوى من السلاح
64 - zakaria الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:24
كنت من متابعيك بشدة و ماجعلني اتابعك هو تباتك على مبادئك. نعم القناعات تتعير لكن تغيرها يكون بالتنازل على قناعة باطلة بالتباع أخرى تضيئ بالحق لا بالتباع الهوى و ضعف الايمان و النفس.. نعم نحن نخطئ لكن لانلقي بذنبنا بعيدا و نتبرى منه بل نعترف به و نسأل الله ان يعيننا على التوبة و لا نعطي مبررا لذنوبنا لنوهم الناس و نوهم انفس باحقية مانقوم به. نعم تقولين ان بنكيران و حزبه خدلنا و خدل الجميع و تنازل عن مبادئه المستقات من ديننا و انا اتفق معكي.. لكن لماذا انت تنازلتي كدالك و اتبعتيه... عجبا تنتقدينه و قد حدوتي حدوه. اذا تنازل هو عن مبدئه فتبتي انت عليه!! . فلكل مبدأ فاتورة يجب تسديدها و يسددها كل نبيل نفس و انت ام تتحملي تكاليف هاته الفاتورة و اصبحت تخلطين الحق بالباطل... اللهم احفظ بلاد الامسلمين من هذا التشردم
65 - انس الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:27
صراحة اشعر بالاسى على الاخت مايسة على القرار الذي اتخذته والذي بطبيعة الحال لن يكون في صالحها من ناحية الدين لا من ناحية شيء آخر.
الاعذار او المتغيرات او العوامل التي قدمتها لتشرح بها سبب نزعها الحجاب راكمتها من خلال افعال و قناعات الغير ولم تأخذ بعين الاعتبار الاوامر الربانية.
لا اريد الدخول في موضوع تبنيها لافكار كوادر حراك الريف لاني لم اكن يوما مرتاحا لها و كنت اعتبر الامر انه مضحوك عليها بهذا الخصوص ناهيك على انها كانت تتصرف بسذاجة.
النصيحة التي اقدمها للاخت مايسة ان لا تخلط بين ما هو ديني وما هو دنيوي وان تجعل الاولوية بطبيعة الحال للدين.
66 - عبد الله الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:38
مستواها الفكري ضعيف جدا والاسلام بريء من افعالها واقوالها وهي تمثل نفسها فقط،
اما الاسلام فنحن لا نعرفه اصلا ولو عرفناه حقا لاستحيينا من أنفسنا.
(وما قدروا الله حق قدره).
67 - يا سيدتي الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:41
يا سيدتي الكريمة ؛من وجهة نظري : هاذ الكلام اللي كتقوليه الآن زايد ناقص....
واش العدالة والتنمية هي من أجبرتك على لبس الحجاب ؟ واش العدالة والتنمية في نظرك قادر على حل مشاكل المغرب اللي غارق فيها إلى الأذنين منذ الاستقلال إلى الآن ؟ في نظرك يا سيدتي ؛ واش كاين اللي إقد إقول للمخزن أو الدولة العميقة راه فمها خانز ؟؟؟ الله إهدينا وصافي....إن لم تعودين تثقين في هذا الحزب ..أتركيه ومريضنا ماعندو باس........كثرة bla...bla نحن القراء في غنى عنها.
68 - المنافقون الجدد الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:42
وصفت هذه السيدة المحجبة سابقا سلوك رئيس الحكومة السابق بـ"النفاق". ممتاز هذا الكلام لكن إذا قمنا بمقارنة مايسة سلامة المحجبة ومايسة سلامة المتبرجة فسوف لا نرى فرقا كبيرا بينها وبين بن كيران. أما عندما تتقلد هذه السيدة إحدى المناصب وتصبح في موقع المسؤولية فقد نرى أكبر العجائب من أعاجيب هذا الزمان.
69 - حميد الورزازي الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:46
اذا كان النفاق مع الله امصبح امرا جد سهل فما بالك بالنفاق مع الناس .غريب
70 - انس الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:46
الى مايسة سلامة الناجي
الله يزقك الذريه الصالحه وكل فتاه
71 - Azro الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:48
مايسة شجاعة احترم رايها في ازالة "الخرقة" التي كانت تضعها على رأسها ،كرجل لا أشتهي شعر المرأة ولا أراه كعورة يغري الرجال ،أشجعك على تخلصك من تقافة تجار الدين والمعقدين نفسيا، لا تكترثي لأحد وقومي بما تجدين راحتك
72 - إكسلانس الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:49
تنتقد بنكيران لأنه كان يبيع الكلام فقط، و حين جاء وقت الفعل لم يفعل سوى ما ينفع به حزبه و من يدور في فلكه...، العديد يتفق معك في هذا. وهذا الشيء ينطبق على الزفزافي كذلك، كان مجرد بوق يصدر كلام حماسي و مليئ بالعواطف، كان أولى به أن يجلس إلى الطاولة إذا ما أراد تحقيق شيء ما، تحقيق كل شيء طبعا أمر في غاية الصعوبة، و همه كان فقط الحسيمة و لا شيء غيرها. أنت كذلك مجرد بائعة للكلام، إذا ما جاء وقت الاختبار الحقيقي سنكتشف كذلك أنك لا تختلفين عنهما كثيرا، المهم ما كاينش علامن تعول فهاد البلاد، كل واحد كيضرب على راسو، المغاربة ولاو أنانيين بزاف. و استسمح من الجميع.
73 - marocain à Copenhaguen الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:52
il faut etre un vrai idiot pour ne comprendre que mayssa est une makhzniya ! le makhzen lui a acheté des likes et les Follows de facebook pour gonfler son influence ... pour moi le meilleur jouranliste libre c'est Mahdaoui hamid et il est en prison en ce moement a cause de rif . tchao
74 - بن محمد الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:52
باي باي الحجاب يا مايسة انك انخلعت عن مبادئك هذا يجعلنا نقول انك بدات في العودة الى الوراء. منذ امد كانت مايسة يضرب بها المثل في كل الجوانب اما الان فباتت تتنصل من بعض القيام. من هذا المنبر ننصحك بالرجوع الى مظهرك الاول لانك توصفين بانك تقولين ما لا تفعلين .
75 - مرة أخرى الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:57
مصيبة الاوطان جهل وأمية وتخلف المواطنين وانعدام الوعي مما يجعلهم أكبر قطيع تسيره مواقع التواصل الاجتماعي بالاخبار الملفقة المزيفة وأشباه الإعلاميين الذين تسيرهم مصالحهم وعلاقاتهم الشخصية.
76 - خالد الابهاري الأحد 30 شتنبر 2018 - 15:58
نحن معك صادقة أم مخطئة لأنك مستمرة على العهد و ما لمسناه منك و من كتاباتك لم نلمسه من كل السياسيين و وعودهم الكاذبة.
77 - noreddine الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:04
هل استيقظتي يا مايسة حتى تنتقدي الحزب الاسلامي ام جاءتك أوامر عليا ممن الفتي تلقي أوامرهم. الم اعطيك قيلا تحليل ما سيحدث من هذا الحزب فقمتي بحظري على الفيسبوك!!!
حتى في أمور الدين ناقشناها فنعتيني بالجاهل و المنحل فانظري الى حالك الان بدون حجاب!!! اجمل أليس كذلك؟! هذا يوحي ان الحزب الفائز قادما سيكون الأصالة و المعاصرة و ستطبلين له ايضا. اخاف ان ترتدي الحجاب ثانية لما يعود الإسلاميون بقوة.
كم سعدت ان اعلم اني اسبقك بأربع سنوات في توقع الأحداث. الاختلاف بيني و بينك اني لا أتلقى أوامر من احد.
78 - mosty mosty الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:05
امس رأيتك في قفص الاتهام وأعجبت بطريقة دفاعك عن أفكارك و معتقداتك. اليم رأيت لك هذا الفيديو
فصدمت فيك. تصرفك ينم عن انك اما ذات شخصيه مذدوجة او انتهازية وصولية.
79 - logique الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:09
لماذا لم تسألوا مايسة عن سبب منع من يخالفها الرأي - باحترام- على مدوناتها ؟ هل تحب المصفقين لها فقط؟ اين موقعها من اختلاف الرأي للوصول الى الحق؟
80 - Tizin Tichka الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:12
قالت لا نقاطعوا الانتخابات هي التي كانت تدعو لمقاطعتها.
لماذا غيرت موقفها ؟
الجواب هو أنها اكتشفت ان المقاطعة تترك الساحة فارغة لبائعي الأوهام الذين خذلوا الشعب و ضحكوا عليه.
81 - زكرياء الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:16
السيدة سلامة كنت من المهتمين بكتابتك لكن للاسف التغيير الذي طرأ على تفكيرك وشكلك لم يكن تغييرا للأمام بل للوراء فلايسعني الوقت الكافي لأجيب عن كل ما قلته في هذا الحوار لكن سأشير مثلا لكلامك الذي سقتيه حول المهاجر الذي جاء من ألمانيا حول اعتراضه عن اشتغال المرأة عدول وكأنك والمغاربة قاطبة ينتظرون هذا المهاجر ليفتيهم في دينهم ثم اردفت انه يعود ليعيش في احضان الديمقراطية فربطك للأسف لم يكن سليما على الاطلاق ففهي عهد النبي محمد (ص) نصح الصحابة بالاختباء عند ملك الحبشة فلو مثلا عاد احد الصحابة الى مكة ونصح القوم في احدى امور دينهم ثم عاد ادراجه الى الحبشة على حسب رأيك على القوم الا يسمعوه لانه عاد الى بلد الأمان كلامك ينطوي على كثير من المغالطات للاسف خذلت تصورنا في شخصيتك والسلام.
82 - مائصة مائلة مميلة الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:19
هههههههه
مايسة فضحتها التوجيهات والأوامر الصادرة من جهات صانعة ومنتجة لمثل هؤلاء (النجوم)
يرعونهم في الجامعات ويسمنونهم في مزارع المخزن ههههه
ويطلقون لهم اللجام للنقد والاحتجاج وتخطي بعض الخطوط الحمراء أو ملامستها ليلتف حولهم المخدوعين وتصير لهم جماهير تهتف بأسمائهم. حتى إذا جاء اليوم المنشود انقلبوا ناكصين على اعقابهم .
لم ارتح لها يوما ولم اناصرها كما أني لم انتخب الاشتراكيين زمن التناوب ايام الشعبية الجارفة لهم قبل أن يمسح بهم المخزن مؤخرته.
ولم انتخب العدالة والتنمية يوما ابدا.
عند الأمس القريب لما بلغت شعبيتهم الأفق. قبل أن يستعملهم المخزن ويمسح بهم مؤخرته.
ولا ارتاح ولا أعجب لا بمنيب ولا ب بلافريج .نفس الحكاية ونفس القصة.
الخلاصة كلام مايسة مردود عليها فقهيا بالنصوص القرآنية والأحاديث النبوية وأقوال الصحابة والتابعين وأئمة الهدى الأربعة أصحاب المذاهب المعتبرة لأهل السنة والجماعة.
كما أنه من اليسير تفنيد منطقها الشعبوي لأن حججها تعاني من الوهن وفكرها بات يشكو من السقم.
83 - طارق الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:21
مايسة تقول لكم انا انتهيت وداعا
84 - socialllllllllllllllllllllll الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:26
يا أختي مايسا ان متفق معك في بعد الأشياء ولا اتفق معك في بعد الأشباء اخرى مثلا تقول المساوات ما بين الرجل والمرأة المرأة والرجل كلهم بشر وإخوة في كل شيء ولا بمكن للرجل ان يتعالى عليها ولازم ان يحترمها لكن في قضية العصر الجديد لازم نغيرو الإسلام هذا لا يمكن ان اقدر او أوافق على ان نغير شرع الله ابدا والكلام لي قلتي كل واحد يتبع الديانة لي بغا هداك شغلو والحساب عند الله ﻻن الله هو من يحاسب ويعقب لكم دينكم ولي دبن هاكذا يقول القرآن الكريم اما لي قلتي ان كل فئة تكن عندها قضاء يحكمها كيف يكون ذالك خاصنا الاعتزال بالجهات لي مسلم في جهة معينة والمسبحي في جهة معينة ولا يختلط هذا بهاذا وهذا الشيء لن يكون غي دولة واحدة ستخلق العنصرية والفتن ولا ربما الحروب ببن الشعب حتى تغيير شرع الله في دولة مسلمة لا يمكن وشكرا
85 - Hakiman الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:31
غير التخربيق أبنيتي الله يهدينا و يهديك. شكون قالك راه المغاربة قالوا راه غير سد البيران و حيد الربا الأمور الاقتصادية و الاجتماعية سوف تتحسن ؟؟؟!!!!
أفكار جد سطحية دون روابط منطقية لتبرير التحولات الفكرية. الله يرد بينا و بيك
86 - سليمان سليم الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:33
كشفت عن راسك فانكشفت عورة تحليلاتك و افكارك راجعي قيمك ومبادىك.
87 - طاطا طاطاوي الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:37
مع الاسف مايسة .. وقعنا في مقلبين .الاول لمبادئ العدالة و التنمية و توجهاته و مرجعيته الاسلامية وكنا نعتقد انه هو الحل ، فإذا به يسير الشأن العام بعد ثقة الشعب في خطاباته بمرجعية ماسونية يهودية ، هذا هو المقلب الاول ، و الثاني لسلامة ناجي كنا من متتبعيها لحسن خلقها و كتابتها و تدويناتها ،ها نحن اليوم تنزع الحجاب و تظهر بقناعها و وجهها الحقيقي ، قالت بأن السبب في نزع حجابها هو العدالة و التنمية ، لا نعرف اكانت على نهج محمد رسول الله ام على نهج محمد يتيم
88 - ملاحظ عابر الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:37
أنا ما لم استوعبه هو ما علاقة خلع الحجاب بمحاربة الفساد وحزب العدالة والتنمية رغم انه حرية شخصية الا انها تدل عَل تدبدب في الشخصية وعدم الاستقرار عَل مبدأ ، اما محاربة الفساد في بياةً سياسة الفساد فيها هو القاعدة والإصلاح هو الاستتناا ليست كتحظير مأكولة Pizza بل تعج بالمخاطر كمخاطر الحروب الأهلية وخصوصا وان السؤال كان واضحا وهو (امنحوني أغلبية مطلقة لكي أفعل برنامجي ) اما والاغلبية غير متوفرة فلا بد من التنازل والتحالف مع احزاب ليست محاربة الفساد من أولوياتها ،خلاصة القول في اَي نظام سياسي فيه كترة الأحزاب وكترة التيارات مما ينتج عنه تشتيت الأصوات لا تنتظروا اَي حكومة قوية
89 - Amine الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:39
المال اصبح اقوى من المبادئ لم اتوقع ان تتخلى هده المرأة عن الحجاب
90 - مغربي الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:40
اختي الفاضلة ميسة حزب العدالة و التنمية خيب امال جميع المغاربة.ولكن لمادا خلع الحجاب الدي فرضه الله على المؤمينات؟ ارجوكي ان ترجعي الى رشدك .
91 - محمود بجار الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:41
من تدين لأجل الناس ترك الدين لأجل الناس.
ذكرني المقطع بتنبيه لأحد الأساتذة الفضلاء بأن الأخت المدونة سيأتي عليها وقت تترك فيه الحجاب وتصبح من المدافعين عن الحريات الفردية، فخالفته، لكنه صدق وأخطأت.
فاللهم ثبتنا ولا تفتنا.
92 - solay الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:41
سبحان مبدل الأحوال، السيدة اختزلت دين الله في كلمة الارث الإسلامي و تبحث في أخطاء حزب او جماعة من الناس لتبرر لووكها الجديد. كل مر بما كسب ر هين
93 - Amine الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:41
الريح لي جا يديك ما بقينا فاهمين والو فهاد المنافقين
94 - Sen fen الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:41
هاد مايسة حتى هي كتلون بحال الحرباء. و انا من الاول عرفت ان الجحرات ديالها دغيا غادي يساليو بحالها بحال رشيد نيني. أما ما قالته عن الزفزافي انه ساذج سياسيا و لا يعي ما يقول. فأقول لكي يا مايسة ان هذاك السيد عارف اش تيقول و مكوثه في السجن الى حد اليوم دليل على انه لا يريد ان يبيع الماتش و المخزن معروف بتصرفاته في مثل هذه الامور. "إما الفلوس أو القرعة" the choice is yours
95 - ghir kanhder الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:42
لي كيدير شي حاجة وساتر راسو بينو بين سيدي ربي و مين تهدري هدري على راسك، التناقض كاين فيك غير نتي، علاش كتهدري بالجمع، حنا المغاربة فينا وفينا، و المقارنة للهدرتي عليها بين المغرب والمانيا لاعلاقة
والى كان شي حد فيه التناقض فهو انت، ياك غير لبارح كنت دايرة الحجاب، آه ولامكنتيش مقتانعة ؟ وانامنعندي ديريه ولاحيديه شغلك هاداك غي متبقايش تهدر بالجمع و تخلطي كلشي

غير بعدا تخليتي على الحجاب، لاسباب سياسية و حزبية فاسمحيلي نقولك معندك شخصية وداكشي ماعندو علاقة مع الدين، يعنوي عادي جدا لهدرة ديالك حتى هي تبدل
96 - محمد بنعبد السلام الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:47
،،ظهر القناع ،سقط القناع ،،ظهر الحجاب نزع الحجاب ،يدل على تقلب في المواقف بل على عدم وجود أي مبدأ فانت تكتبين حسب اتجاه العاصفة وتركبين أية موجة تصادفك فانت مرة مع الحراك عندما كان في أوجه وانكمشت عندما بدأ يواجه المخزن كما حدث مع حزب الاخوان ارتديت الحجاب ثم نزعته ،، فاي موجهة ستركبين وأي قناع سترتدين يا ترى ؟
لا تكتبي بما لا تؤمنين لان هذا يصنفك في خانة ما يسمى ،،بالخبزيست ،، وهي صفة لا تليق بالناس الشرفاء
97 - لطيفة الأحد 30 شتنبر 2018 - 16:58
سلام عليكم
انا صراحة لم اكن اتابع ما تكتبه مايسة لانه شيء عادي االكل يعرفه . ولكن ليس لديهم شجاعة لقوله.
مايسة تركها المخزن تتكلم و تكتب لكي تكون متنفسا للمواطن بدل ان يخرج المواطن يصيح وا عباد الله اش هادشي واقع . بيد انه حاليا نشاهد مواطنين مقهورين يعبرون بشكل مؤثر عن واقعهم.افضلبكثير من كتابات المدونين ولكن بأس من وجود مدونين في الساحة حتا لو كانو ماجورين او مستقلين.
مايسة جا معاك الشعر كون غير رجعتي صبغتيه بالاشقر .
98 - kawtar الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:09
il n ont pas menti que tu es magzani il. semble que tu veux nous envoyer quelques message avec douceur sur l image de zefzafi et cree des fissures entre le peuple marocain.
99 - حسن الريفي الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:18
كل ما قالته الأخت المحترمة متفق معها فيه، ولكن كما انها تركت الحجاب لانها انصدمت من الأفعال الشخصية لشخصيات حزب العدالة والتنمية ولَم تجد مبتغاها الروحي في هذا الاتجاه ، ذهبت وتبرجت كنوع من ردت الفعل على المسار الذي اتخذه هذا الحزب. مع الأسف اخطات مرة اخرى لما تقوم الان بالدفاع عن الأقليات بدعوى ان الوطن للجميع وان لكل شخص الحق في هيئة شرعية وقضائية تخدم اتجاهاته الدينية. هذا جميل ولكن الأخت لم تتطرق لمسألة المشاكل التي قد تحدث عندما تتقاطع هذه التشريعات مثلا زواج او طلاق مسلم مغربي بمغربية يهودية او نصرانية اَي تشريع سنتبع . أكررها مرة اخرى ميساء كانت تطل كالقمر عندما كانت محجبة و كان بمقدورها ان تقول نفس الكلام وهي محجبة ليس كتابعة او مساندة لحزب ما بل كقناعة شخصية. ما الخطأ ان تدافع فتاة محجبة عن اقليات اخرى. مع ذالك فأنا احترم اراءها
100 - مريم الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:23
انا بغيت غير نعراف علاش حيدت لحجاب ملي نتي ماقدش عليه علاش درته
101 - ANIS الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:31
بزاف تصدمو من مايسة سلامة ناجي خاصة هادوك الاسلاميين و حجابي عفتي ..متصرطاتش ليهم مايسة حيدات زيف مع العلم انه شيء عادي ولكن مربط الفرس .. و الواعرة هي ملي تطرقات عدة نقط لي من بينها ان
- #ان_دين_جا_الوقت_لي_خاصو_يتلائم_مع_الواقع لي كنعيشوه ... لان المشروع الاسلامي غير ملائم مع دولة
-المساواة فالارث
- الحرية في المعتقدات ...
و ناقشات بعض النقط في نظرية التطور .. بما فيه بعض الامور سياسية
مايسة من خلال هضرتها كولشي لاحظ على انها كانت ضد هاد الافكار و هاد نقط لي هضرات عليهم ..لا في حوارات سابقة و كانت ضد مسألة المساواة فالارث ولكن ليوم .. تبين فعلا بان مايسة خرجات من هاديك القوقعة لي كتخليك تشوف الامور من ناحية دينية فقط ..
وناقشات بعض مشاكل فدين بحرية و بشكل عادي ... وقالت بلي دين خاصو يطور ما يبقاش كيفما كان ...
هاد شي وخا يجبد عليها صداع وينوضو شي شيوخ و شي متعصبين غادين يعارضوها بمجرد انها ختارت توجه اخر و انفتحات على الواقع بشكل اخر ..
خلاصة لي عجبني هو انها عطات العاصير اصحاب العدالة و تنمية وهادوك شيخات ديال دين ..
102 - ملاحظ الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:33
تغير ب ماءة مليار درجة في الشكل والفكر لم أعد افهم اي شيء . ما الذي وقع....وهل في نظرك ستقنعيننا بهذه الأفكار السطحية المبتذلة.....كان غيرك اشطر .....
103 - ثورية الشرايبي الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:38
بصراحة لا اصدقك ولا اثق في كلامك لانك تتلونين مثل الحرباء وكل مرة لك رأي وكل مرة تظهرين بوجه
كل تحركاتك مشكوك فيها ودايما تبحثين على الاثارة وخلق الفتن
لا يصدقك الا صغار العقول
المغاربة ليس اكباشا صدقيني راحنا عااااايقين وفااايقين
104 - ريم الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:45
اسأل الاخت مايسة التي تتباهى بعدد متتبعيها كم دفعت للفايس بوك كي تحصل على علامات الاعجاب بصفحتها .اكيد اموال ضخمة وأسأل نفسي ما هي مصدرها .وثانيا انت لست محللة للاحداث لأن المحلل هو من يقوم باقتراح بدائل وحلول ملموسة .وثالثا من اين تلتين ببعض المعلومات السرية .لانها لو كانت كاذبة ستسجنين بسببها ،ومن يسمح لك بنشرها .هذه تساؤلات واتمنى من هسبريس أن تنشر تعليقي .
105 - mohamed الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:50
الحقيقة ان الاسلام بعيد عن السياسة و خير له ان لا يستدرج اليها لانه سيكتب
عليه الفشل
وسيتكلم الناس عليه بأنه ناقص او فاشل ان اراد الاسلام الحكم فليس في ضل دستور او الديمقراطية
106 - كنكو الأحد 30 شتنبر 2018 - 17:54
كثير هي التعليقات التي تهتم بغطاء رأس ميساء و لا تهتم للأفكار التي تخرج من ذلك الرأس، هل هي أسلم من القديمة أم لا.
107 - ملاحظ الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:08
وهل ندافع عن المشروع الاسلامي من أجل عيون حزب ما.ام من أجل كسب الثواب والاجر من عند الله.رغم انك تعرفين ان الاحزاب كلها سواسية.
التحول الكبير في التعبير عن رئيكي وفي هده الظرفية بالذات غير مفهوم وغير مبرر.لربما أنتي كنتي فقط تمثلي وتلبسي ثوب أخر للمخزن غير المدافعة عن الطبقة المقهورة لكي تمديهم بالمعلومات اللازمة
انشري هسبريس
108 - Marok الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:24
ما كل اخترامي لك اليوم تيقنت ان الكل يلعب على اوتار الشعب المقهور والدليل هو انك اصبحت مخزنية وفي يوم من الايام سوف نراكي في مناصب النصب والفساد. اخر شيء انت انسانه متقلبه من الحجاب والدين مع الرمضاني الى العلمانيه مع هيسبريس وشكرا
109 - Mouad الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:28
أين الحجاب؟؟؟ههه تغيير 180 في الشكل والأفكار
110 - الحجاب؟؟؟ الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:32
بسم الله الرحمان الرحيم ؛قال تعالى " يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يودين....." صدق الله العظيم
سورة الأحزاب
إوا.. شدي رأسك شويا ..واش الحجاب أم لا؟
111 - الرويبضة الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:40
كنت معجبا بكتابات هاد السيدة فالاول لانها كانت مباشرة بدون لغة خشب لكن عند اطلاعي على مسارها و جدتها لا هي بصحفية ولا هي بمثقة .فقط مولوعة بالكتابة الفيسبوكية . بعد بروزها فالاعلام و تزايد الجيمات اصبحت تكتب في كل شيء و أي شيء تسب و تشهر بالجميع و تضرب تارتا هنا و هناك في افراد الشعب بلغة تعميمية ركيكة الاسلوب بدون تحليل علمي او معرفي للامور فأصبحت بدالك لا فرق بينها و بين السطحيين من العامة شيء مؤسف وبغض النظر عن ذالك "بصحة اللوك الجديد و الفولار داتو السياسة على ما أظن"
112 - Bilal الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:41
السلام عليكم ورحمة الله

الاخت مايسة كل ما قلته احترمه واقدره لانه رايك الشخصي , وانا اشهد الله اني احب طبعك في الله , لكن ماذا تقولين يوم الوقوف بين يدي ربك ? وانت لا تمتثلين لاوامره وتجهرين بذلك?
113 - Mimoun الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:41
حيت كطيح البقرة كيكتارو جنوا
114 - كمال الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:43
انا متفق معك ١٠٠/١٠٠ أختي مايسه .كلامك كله صحيح .
بصراحه سئمنا من المنافقين.
تحياتي وتشجيعاتي لك بدون حدود.
115 - بصمة أمل الأحد 30 شتنبر 2018 - 18:44
ماسة سلامة قريبا سنراها تنادي بالعلمانية والاديانية
116 - leila الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:02
هناك.من لم يعرف ان مايسة كانت بهذا الشكل قبل ا اهلا بعودتك مايسة هذا دليل علي ان القزاء يتتبعون الشخص لا لافكاره و انما لشكله هل هي محجبة ام لا مايسة اول ما بانت كانت هكذا و كنا نتتبع ما تكتب و لم ولن يتغير شيئ
117 - Nabil charifi الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:02
هاد الآنسة من نهار سمعت عليها وهي كثيرة الكلام والتحاليل اعطيوها غير الميكروفون وكتسرح مشات يمكنها تقول 2000 كلمة فالساعة كتفكرني بواحد خويا شقيقي هدي خمس سنوات كان يؤمن بشيء و يتحدث عنه باقتناع يجد له دلائل من خلال تحليلاته وكأنه محلل بسيكولوجي ثم مع مرور السنين نجده يؤمن بالنقيض ويحلل من أجله ساعات طويلة حتى نستوقفه ونخبره بأنه قال لنا ذات مرة العكس فيتفاجيء ثم يكمل تحليلاته حتى يصل بنا إلى أشياء أخرى ههههههه مرة نلقاوه داير إمام وكأنه رجل دين مرة إنسان علماني مرة مسرحي يتأقلم مع الوقت هههههه
118 - Bop35 الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:04
للي بغيت نعرف: واش انقلابها على البييجيدي كان هو السبب في خلعها للحجاب ?
119 - Hassan الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:06
i am chocked big Time
je suis choqué
أنا منصدم

غياب كلي للمبادئ و التوابت
120 - صاحب رأي الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:08
وأخيرا ستتمكن مايسة من الاستفادة من أشعة الشمس الربانية وستنجو من نقص الفيتامين د الذي يصيب ذوات النقاب والحجاب وستتجنب تساقط الشعر الذي يتسبب فيه تغطية الرأس .
إن العقلية السائدة في المجتمعات الإسلامية والكبت المدروس في النفوس هو الذي يركز على جسد المرأة
إننا فعلا نشتاق لسنوات الستينات والسبعينات في مجموعة من الدول العربية التي كانت فيه النساء تلبس التنورات القصيرة والبنطلونات وخاصة المدرسات والممرضات وطالبات المدارس والجامعات...ولم يكن الانغلاق والنفاق الذي يسود اليوم والذي يركز فيه بعض الرجال على تغطية النساء في حين يتمتعون هم بأشعة الشمس ويلبسون ما يحلو لهم . وكم أتألم وانا أرى رجلا يلبس سروال صيفيا قصيرا في حين يفرض على زوجته المرافقة له أن تلبس حجابا أو نقابا وفي الوقت الذي يتمتع فيه بالهواء تختنق مرافقته بالصهد والضيق وروائح العرق النتنة.
121 - ايت السجعي الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:24
لا اعتقد ان الدولة قد تذهب لحد تحذير شخص ما من القيام بشئ وما وقع - إن كان صحيح - قد يكون مبادرة فردية من شخص ما لأن المنطق الأمني يقتضي أن يتركوك تمضين الى حيث تذهبين ويضعوك تحت المراقبة اللسيقة مما قد يمكنهم من معلومات قيمة اما قولك بان الدولة حذرتك فأظن أنه سعي لإعطاء المدونة لنفسها مكانة ما اما قولك بأن الزفزافي ليس انفصاليا فنحن نطلب منك فقط ان توضحي لنا سبب عزوفه عن رفع العلم الوطني إبان مظاهراته.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
122 - فريد تك الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:32
تقول الزفزافي اقترح عليها يكري ليها دار فخافت منه وتحذيرات المخزن لها (خاف عليها) وهي في طريقها الي الحسيمة كانت علي حق فقررت ان تمكث في فندق.
ياودي يا الزفزافي...لوكان اقترحتي عليها تجلس مع الوالدة والوالد عندكم ف الدار كانت تاقت بيك ومخافتش منك وخلات فلوس الاوطيل ف جيبها او ساعدت بهم الوالدة.
123 - منعش وطني الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:33
جواب للأخ الفيلسوف
نعم الدولة لا تمنع حرية التعبير و لكن لا تستجيب لمطالب المواطنين و الشعب المغربي . ماالفائدة من حرية التعبير في ضل سياسة اللامبالاة و القمع و هضم للحقوق التي ينهجها بعض المسؤولين المغاربة .
124 - سلمى الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:45
أتفهم جيدا غضبك الذي هو ربما أقل من غضبنا على بنكيران وجريمته لاالتاريخية في حق المغرب والمغاربة، رغم أن الفطنين كانوا يعلمون انه مخزني أكثر من المخزن، لكن انتقادك للمشروع الإسلامي يحتاج غلى مراجعة، تماما كإشادتك بالغرب وحرياته، لأن الأمور رسالية وغايتها إسعاد الإنسان دنيا وأخرى ولا تقاس بنسبة تحقق الحريات هنا أو هناك، إلا صار أرقى الناس أخلعهم من كل ضابط، أي أسقطهم في الفوضى. الإسلام رحمة الوسطية للعالمين جميعهم، وللإنسان كله، وليس للمسلمين وحدهم.
125 - مجرد رأي الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:48
الرسول صلى الله عليه وسلم ما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى، والوحي الذي أنزل صالح لكل زمان و مكان. .. حتى إن وأد البنات الذي كان في الجاهلية فلم يشمل جميع المولودات و الا فمن أين أتى رجال قريش بزوجاتهم! !! ؟؟؟
ثم إن الحجاب الذي يدعو إليه الإسلام هو سترة ويصب في صالح المرأة و مصلحتها أولا و خلع الحجاب(حتى وإن كان ينظر إليه على أنه حرية فردية! !! ) لا يعني أنه تحضر أو مسايرة للتطور الحاصل بقدر ما يسيء للمرأة و يجعلها محل انتقاد مادامت تنتمي لمجتمع مسلم محافظ.
أما عن السياسة فكل من كان يعقد الأمل في حكومة العدالة والتنمية ويعتبرها حلا للمرحلة و كل من دغدغت مشاعره بالخطاب الدعوي ل pjd أيام الربيع العربي و سارع إلى مساندته فيا استحقاقات 2011 و ما تلاها أعتبره لا يفقه في السياسة مادام اختار الارتماء في أحضان من ليس له برنامج و لا إجابات عن كل القضايا المجتمعية (حتى ولو كان متعاطفا ) إذ أن فاقد الشيء لا يعطيه. ... ومن هذا المنطلق فالشعب يستحق ما وصل إليه من تقهقر لأنه هو من اختار ذلك و لا يحيق المكر السيء إلا بأهله.
126 - كنكو الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:49
كثير هي التعليقات التي تهتم بغطاء رأس ميساء و لا تهتم للأفكار التي تخرج من ذلك الرأس، هل هي أسلم من القديمة أم لا.
127 - Casaoui الأحد 30 شتنبر 2018 - 19:50
الأخت مايسة شخصية قوية وثقة في النفس وانسانة مثقفة..
لم ولن يهمها بالطبع بعض الردود لبعض الأشخاص هنا المعروفين أصلا للجميع بأفكارهم المتطرفة والمتزمتة
الأخت مايسة ثايقة في مبادئها وأفكارها...
لاحظوا قد أخرجت بعض من دوو الأفكار الظلامية من جحورهم..
المهم في المرأة هو أفكارها ومبادئها وأخلاقها وإنسانيتها وثقافتها ونضالها.. أما ماتبقى فهو إلى مظاهر علما أن المظاهر الخارجية غالبا ما تكون زائفــــــة!!

-
128 - Med الأحد 30 شتنبر 2018 - 20:04
اتبعتي مسار المتأسلمين بغية تحقيق طموحاتك الوصولية الا أن الاسلاميين او العدالة و التنمية لم تبالي بك و بتأييدك لهم و تهليلك بالدعوية الى انتمائهم فكان الاجدر بك ما قمت به الآن و هو الرجوع الى ما كنت عليه بدون ثوب على رأسك فهو لم يحقق المراد فربما الانتماء الى التنظيم اليساري و ما يدعيه من مساواة و حرية الجسد و ....
هزلت بلاد يطغى على معظم مثقفيها النفاق و التسلق و الوصولية ولو على حساب معانات الشعب.
129 - حميد الأحد 30 شتنبر 2018 - 20:23
الدستور يقر بسمو المواثيق الدولية على القوانين الوطنية، والمساواة حق من حقوق الإنسان؛ وعلى اعتبار هذه الأخيرة كل غير قابل للتجزييء، فإن المساواة تحصيل حاصل ولا يرتبط بمن يدعون أنهم نخبة....
130 - خان المغاربة ففضحه الله الأحد 30 شتنبر 2018 - 20:33
بن زيدان لو لم يتفق مع جهات ووافق على بقاء الحال على ما هو عليه شريطة ا لسماح له بانتقاد التماسيح والعفاريت كما سماهم للضحك على ذقون المغاربة ما وصل حزبه الى الصدارة ولا ترأس الحكومة باختصار بن زيدان باع الماتش مقابل امتيازات الحكم ليس الا .
131 - driss الأحد 30 شتنبر 2018 - 20:50
أغلب الذين ينتقدون مايسة يتحدثون عن الحجاب أو بالاحرى غطاء الرأس الذي كان منتشرا في الحجاز قبل البعثة النبوية و أصبح مع البخاري من الدين . وكان عليهم ان يناقشوا أفكارها، و بما أنها إمرأة فحاولوا النيل منها و لم يفعلوا ذلك مع بنكيران عندما عين مريديه و عائلته في مناصب المسؤولية و خرب البلاد و العباد
132 - كمال الأحد 30 شتنبر 2018 - 21:22
إن أهم شيئ في حياة الإنسان هوالثبات على المبادئ والدفاع عنها مهما كانت الضغوط لأن الفشل يعني السقوط الحتمي للشخص ككل وفقدان مصداقيته تماما.
وهذا ما حدث لمايسة ،فمن خطاب دعوي ملتزم بدعوة الحق إلى خطاب عقيم مذبذب ينقصه الإقناع فجاء كلامها بائسا مخيبا للآمال.
الإسلام ليس هو حزب العدالة و التنمية فلا تعلقي شماعتك على هذا الحزب البائس ، ولكن إتبعي كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم ، لأنك سلتقين ربك غدا فأعدي العدة للقائه.
أقول مرة أتأسف لهذا السقوط المفاجئ وأسأل الله لي ولأمة نبينا حسن الخاتمة ... آمين
133 - Mr EL Mrabet Soussi الأحد 30 شتنبر 2018 - 21:25
اودي في هاد البلاد السعيدة، لي هدر ايرعف
134 - جمالي الأحد 30 شتنبر 2018 - 21:28
صافي تحزمات؟؟ كثرة اللغط والتنظير لن تفيذ شيء. التشخيص والتوصيف الجميع يتقنه ويعرفه وان نغيد اختراع العجلة. ما ينقص هو المرور الى العمل والاصلاح بدءا بالنفس والأقربين. أما من يعتبر المرور في الضوء الاحمر تحديا وانجازا فلا تنتظر منه شيئا.
135 - مواطن مهجر الأحد 30 شتنبر 2018 - 21:51
اعتقد انها قامت بعملها كصحافية علما ان هذه المهنة أصبحت صعبة في السنين الأخيرة.
لم أكن أستبعد أن هناك ضغوطاط على حرية الرأي لأن القنوات التلفزية الرسمية كانت منذ بداية الحراك الشعبي في الريف منحازة لجهة المخزن ولم تتسم بالحياد، ربما الشيء الذي عقد الأمور وخلق احتقانا كبيرا. لاكن هذا ليس بجديد ولا يدعوا الى الاستغراب
136 - عاشق الحرية الأحد 30 شتنبر 2018 - 22:32
الغريب في هدا الوطن الكريم أن كل من يريد أن يصنع لنفسه اسما و سلما ليصل به إلى الشهرة و المال و الجاه يجادل فالدين الاسلامي و يقدف في العرب و العربية و يغير ولائه و يرفع علما انفصاليا . مايسة فهمت اللعبة و غيرت جلدها و خلعت حجابها و تموقعت في صف الانتفاعيين بعد ماكانت تدعي أنها تتعاطف مغ الحركات الاحتجاجية للريف . فتهجمك على بن كيران لهو دليل على أنك تعطي اشارة لمن يهمه الامر أنك تغيرت ولم يعد لك أي صلة بالنضال و الدفاع عن قضايا الحراك و لا حتى المقاطعة .
137 - البيضاوي الأحد 30 شتنبر 2018 - 22:53
معظم المغاربة والعرب والمسلمين عامة لهم ازدواجية في الشخصية بالفعل سيدتي عندما ينتقدون الدول "الكافرة" ويدعون لهم بالويل والتبور والهلاك ، وعندما تتاح لهم الفرصة للذهاب الى بلدانهم لا يترددون للحظة واحدة ،،طمعا في الاستفادة من الحقوق والخدمات الاجتماعية التي يقدمها تلك الدول لكل انسان يوجد على ارضهم..
لماذا في الدول العربية والاسلامية الحقوق المادية والانسانية منعدمة عندهم؟!
138 - حسناء الأحد 30 شتنبر 2018 - 23:41
لك الف تحية و احترام انت النموذج المعول عليه لخدمة هذا الوطن فقلمك مدفع نحو الفساد ارجو ان تواصلى و تحملى المشعل و تدخلى معترك السياسة
139 - نجم باهر الأحد 30 شتنبر 2018 - 23:44
لم أستمع للفيديو، ولكن ما إن رأيت أن الأخت مايسة سلامة غيرت من مظهرها حتى صار عندي الأولى أن أعرف تعاليق الناس عن ذلك. وقد قرأت التعاليق، معظمها، فتبين لي عموما أن المواقف تتباين بين متجاهل للأمر وبين مبد موقفا سلبيا، وثمة من ذهب إلى حد الإساءة، مرة بداع ديني، ومرة بدعوى المبادئ ومدى الثبات عليها، ومرة أخرى للاثنين معا. وهذا في نظري تعد على السيدة المعنية وعدم تقدير لاختياراتها ولظروفها الشخصية التي من المؤكد ألا أحد يستطيع معرفتها بالضبط. ولذلك كان بودي أن لو ضرب القراء صفحا عن مظهر الأخت مايسة سلامة، وركزوا على الأفكار.
140 - عماد الأحد 30 شتنبر 2018 - 23:50
مايسة االله إنجي مخزنية او بالأحرى إستخبارتية معروفة حيدي حتى السروال شكون تسوق ليك
141 - رجل مغربي الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 00:04
الكل أهمل ما قالته السيدة و ركز على شعرها الذي ظهر بعدما كان مواربا،السيدة لم تتغير قيد أنملة عن مواقفها، ول تخفي شعرها او تظهره هذا يخصها، كم هي سهلة تهمة التخوين عند الإنسان العربي.
142 - صناعة المخزن الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 00:07
- هذه وغيرها من أبطال السياسة هم من صناعة المخزن .
- قامت ومازالت تقوم بعملها في توجيه رأي المواطن المغربي المسكين الذي لا يقدر على التمييز بين الصحيح والطالح إلا ما رحم ربك وهم قليل.
- الزفزافي يلعب دورا مهما في صنع لعبة مخزنية هو بطلها وقائد هؤلاء المواطنين الذين لا يميزون بين الحق والباطل.
- المخزن في النهاية هو البطل والباقي كومبارس مايسة والزفزافي وآخرون ..
143 - Laanaya الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 00:51
انا لم انظر الى وجهك أو لباسك اوشعرك لا يهمني مظهرك ولكن كنت اقرا مقالاتك فالتغير من الفولار الى الدولار لا يهمني
الموضوع وما في لا تحتاجين لتبرري مافعلتيه تغير مظهر بمظهر عادي لكن تغيير افكار هذا يعني انو هناك شيء اقوى منك نزل عليك تقلو
ربما تداركت خطاك بدفاعك عن حزب الندالة والتعرية
ونزع درتك ولكن السؤال لماذا ستتداركين او تبررين عندما اخورك اخنوش واش غادي تلبسي بيكيني
144 - hafid الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 00:51
ا كتفي بان اقول لك انك جميلة جدا , وان وجهك فيه نبغة خاصة لعربية اصيلة محبوبة ومقبولة ايتها الفاضلة .....
145 - ملاحظ مغربي الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 01:04
متى سيعلم بعض اصحاب التعاليق الغبية ان الانسان حر في حياته الخاصة ولا احد له الحق ان يتدخل في افكاره الخاصة وطريقة عيشه في هده الحياة ،،
مايسة حرة في حياتها ان تخلع الحجاب او ترتديه فهذا شانها وحدها، ويجب ان نحترم اختيارها الشخصي..
غباء الاسلاميين هو الدي اكثر من اعداءهم في كل مكان وجعل الكثير من الناس تنفر منهم ..
146 - Yassine gr الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 01:18
الشعب هو من أوصل المفسدين إلى سدة الحكم لأن الشعب فاسد ويحب إتباع الماديات
شعب فاسد تخرج منه اللصوص قبل الدكاترة
شعب فاسد انتخب المفسدون من أجل ورقة مالية من فئة 200 درهم
شعب فاسد لأنه يحب التكلم في الآخرين
شعب فاسد لأنه الأول في استهلاك المخدرات
شعب فاسد لأنه أمي وجاهل
شعب فاسد لأنه من أمة إقرأ ولا يقرأ
يا شعب الفاسد غيروا أنفسكم قبل تغيير المفسدون واللصوص المال العام والعفاريت التماسيح على طريقة صاحب اللحية
يا شعب الفاسد إما تكونوا أولا لا تكونوا
قرروا إما ثورة ثقافية فكرية يقودها المثقفين أو ثورة جاهلة غبية يقودها الأغبياء الجهلاء واللصوص
شعب فاسد
147 - الصندوق الوطني الخاص بالهجرة الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 01:27
لا أرى أن المزيد من الحرية ستأتي بالنفع للمغاربة لأن المغاربة جاهلين والجهل والحرية ينتجون الفساد حنا ماشي فحال الأربويين والناس المتقدمة هادوك ناس عنهم عقل المغاربة خاصهم الخطوة الأولى تكون في التعليم والصحة والعدل والعيش الكريم يعني زيادة في المدخول الشهري عاد يوليو المغاربة واعيين ولو غير شوية من بعد الخطوة الثانية هي الحرية والمساواة
148 - كمال هولندا الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 01:29
لازلت أتذكر كلامها في الماضي و هي تتحدث عن الحجاب و انها لبسته عن إقتناع....
أصعب أنواع العقوبات الإلهية ان يتركك الله لنفسك او لغيره فينقلب حالك من الطاعة إلى المعصية.
نسأل الله الثبات و ان لا يفتننا و ان يختم اعمالنا و حياتنا بما يُرضيه عنا.
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
149 - يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 04:16
يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك.

لما ينقص الإيمان يزداد الغلو في قلب الإنسان.

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم واتوب اليه. حسبي الله ونعم الوكيل.
150 - Amir الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 06:13
ارجوك اخت ميساء ان لا تعيرين اي اهتمام لمن حاول هنا النيل من شخصيتك القويه بكلام سفيه . هذه طبيعتهم وأخلاقهم اي نفاق ما بعده نفاق . وكما قلت هؤلاء انفسهم ان أتيحت لهم الفرصه لن يترددو الذهاب الى السيده ميركل او الغرب عموما ليتنفسو عندهم شيئا من الحريه والتمتع بالعيش الكريم والعداله الاجتماعيه في الوقت الذي تراهم يتحاملون عليهم بشده وينتقدون نمط عيشهم.
اتمنى ان تواصلين على نفس النهج واعلمي كلما ركلوكي من الخلف فذالك يعني انك في المقدمه. تحياتي مره اخرى والى الامام.
151 - مغربي الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 08:47
هههه نتي دبا عاد فقتي ؟! لمغاربة عمركم تزيدوا لقدام
152 - عبد الله العمراني الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 13:01
1- قال تعالى:{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (سورة الحج:11)
2- حزب العدالة والتنمية فشل في تنزيل المشروع الإسلامي حسب قولك. والحجاب فرضه الله تعالى ولم يأت به الحزب ضمن برنامجه الانتخابي، فما علاقة فشل الحزب أو خذلانه للمغاربة بتخليك عما شرعه الله منذ أن لم يكن الجد الثالث عشر لابن كيران موجودا.أكنت تتبعين شرع الله بوضعك الحجاب أم كنت مريدة (شيخ الطريقة) ابن كيران؟ وبمجرد أن اخفق بن كيران تبرأت من طريقته.
3- الثبات على الحق وعلى المبادئ وعلى القيم شيء لا تملكه إلا النفوس المطمئنة المثقلة إيمانا بالقضايا التي ناضلت من أجلها ردحا من الزمن، والتي مهما زمجرت العواصف وقصفت الرعود والبروق فإن ذلك لا يحركها قيد أنملة، الشيء الذي لا يمكن ان تنتظره من النفوس المهتزة المجوَفَّة النَّخبَة الفارغة.
قال تعالى:{ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ }
153 - mourad الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 14:03
أختي مايسة على سلامتك منين خرجت من سجن الفولار لكي تتنفسي هواء الحرية، مرحبا بك في فضاء العلمانية الرحب والواسع.
154 - فاطمة السلامي الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 16:46
من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت. أكنت ترتدين الحجاب من أجل الحزب؟ ام استجابة لأوامر الله؟
155 - من النور الى الظلمات الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 18:20
مايسة، وشنو هو الدليل على صدق كلامك ان جهات مسؤولة اتصلت بك لتثنيك عن زيارة الربف؟ يتوجب عليك قول الحقيقة ان كنت صادقة حقا..
156 - ancien habitant de Tamezgha الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 19:35
Benkirane prône l'islam mais on le savait depuis le début que c'est quelqu'un qui utilise la religion. En effet tout le monde sait que il a des origines juives et que ses parents se sont convertis à l'islam. Et ce n'est pas cette belle dame arabe qui ira m'apprendre son hypocrisie.
157 - اين القدوة ؟ الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 - 08:24
صاحب المزاج المتقلب والقناعات الهشة لا يمكن ان يتخذ قدوة.
عظماء التاريخ أصحاب مواقف ثابتة وقناعات راسخة.
كلامك أصبح بلا قيمة ولا فائدة.
أفضل ان استمع لشخص مثل عصيد او عيوش على ان استمع اليك لأن الأولين أصحاب قناعات ثاتبة إلى الآن.
المجموع: 157 | عرض: 1 - 157

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.