24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | وهبي: قياديون في "البام" يتمسكون بالكراسي .. وطيف العماري تبدد

وهبي: قياديون في "البام" يتمسكون بالكراسي .. وطيف العماري تبدد

وهبي: قياديون في "البام" يتمسكون بالكراسي .. وطيف العماري تبدد

أوضح الوجهُ البارز في حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، أنَّ "النقاش الذي يشهدهُ الحزب صحي رغم ارتفاعِ حرارته" لأنهُ سيرسمُ توجه الحزب وسيجيبُ عما إذا كان الحزب يستطيع أن يقاوم في انتخابات 2021، وعن علاقته بالأحزاب الأخرى".

وهاجم وهبي من دبجوا البلاغ الأخير، قائلا إنهم "لم يفهموا بأنَّ الحزب تغيَّر، وهم ما زالوا غارقين ومتشبثين بكراسيهم، ويبحثون عن أجوبة لأسئلة لم يطرحها عليهم أحد".

في هذا الحوار مع جريدة هسبريس، الذي ينشر في جزأين، يؤكد وهبي، باعتباره أحد أشد "المعارضين" للأمين العام الحالي للأصالة والمعاصرة، أن "قيادات "البام" الحالية لا تتمتع بالشرعية النضالية"، مضيفا "لا يمكن أن يكون هناك مُنظرون يقودون الصراع والنضال منذ 2007، وفي الأخير يأتي شخص له سبعة أيام في الحزب ويصبحُ قيادياً وبرلمانيا". وعلق على ذلك قائلا: "يؤلمني ذلك، وأتمنى أن يكون لبعض الأصدقاء موقف واضح مما يحدثُ، وأن يكونوا نزهاء مع أنفسهم، ومع هذا الحزب الذي قدم لهم الكثير".

إليكم نص الحوار:

انقلابي وشاردٌ، ولم يطور ذاته، ما الذي فعلته لبنشماس حتى يصفكَ بهذه الأوصاف؟ وكيف تعاملتَ مع الموضوع؟

تعاملتُ معه بصراحة وصدق ووضوح، كما تعاملتُ مع الأمين العام بدعمٍ كبيرٍ وصدقٍ وعقلية نقدية، وبدونِ تملُّقٍ وحسابات ذاتية أو ظرفية. كنت واضحاً، وكنتُ أدافعَ عنِ الحزب، وسأظلُّ أدافعُ عنه، ولهم الحق في أنْ يصفُوني بما يريدون. هم يتمسَّكون بكراسي المكتب السياسي بشكلٍ غير قانوني وشرعي، وأنا أقول إنَّ الحزب لا يستحقُّ أن نتعامل معهُ هكذا، وأن نحوله إلى مجرد كرسي نريدُ الجلوس عليه لحسابات ذاتية فقط.

هل هذا الخلاف صحي؟ لماذا توجدُ دائماً في واجهة الصراع مع أمناء "البام"؟

أنا ما زلت أؤمنُ بالأصالة والمعاصرة كحزب كبير له تاريخ، وله مستقبل. أما علاقتي بالأمين العام، فهو لم يتفق معي فحسب، بل اتفق مع عدد من الأقاليم على أن ندعمهُ بشرط أن يحترمَ مجموعة من القواعد مستقبلاً، منها القطيعة مع ممارسات الماضي، وخلق ممارسات فُضلى في إطار التسيير وإدارة الحزب، وخلقُ علاقة جديدة تقومُ على الديمقراطية والتشاور في اتخاذِ القرارات الكبرى التي تهمُّ الحزب، وإبعاد بعض الأشخاص الذين سميتهم في الماضي إلياس العماري بصيغة الجمع.

وهناك أسباب أخرى لا مجال لذكرها الآن. وقد التزمَ الأمين العام بذلك، بل قال في بيتي إنه سيديرُ الحزب بالتوافق الجماعي، فقبلنا الأمر وساندناه. لكن كل ما اتفقنا عليه تم التراجع عنهُ: لم يبت في طعون المكتب السياسي، واعتمد الأشخاص أنفسهم الذين كانوا في محيط إلياس العماري، أي أنه يكرر تجربة إلياس بشكل مثير للسؤال، التصرفات نفسها، القرارات الفردية، والانبطاح أمام قوى سياسية أخرى. وقد قلت إننا لن نقبلَ بهذا الموقف.

أنا لم أتغير، فما زالت منطلقاتي هي هي، لكن الذي تغيَّرَ هو الأمين العام. يجبُ أن تكونَ لنا قيادة وطنية تتشاورُ مع الجميع، ولها برامج تحترمُ الأقاليم والجهات، وتعطيها الفرصة كي تعيد هيكلة نفسها.

لكّنكم تسيرونَ عكس توجيهات الملك الذي دعا إلى الارتقاء بالعمل الحزبي؟

ما نقومُ به هو تنفيذ القرار الملكي لأنه إذا أردنا أن نخدمَ المواطن يجبُ أن نخدمَ الحزب أولاً، وأن نعيد هيكلته كي نكون عندَ حسن ظنِّ المواطن، وأن نتجاوز بعض التصرفات، وألا نترك بعض الانتهازيين يستغلونه ضد مصلحة المواطن. نريدُ أن نخلق مؤسسة سياسية ديمقراطية حداثية تتجه صوب المستقبل في خدمة المواطن. أما الشكل الذي عليه الآن فهو في خدمة كمشة صغيرة من الناس، الذين يبحثون عن بعضِ المصالح الظرفية، والمادية المثيرة للشفقة.

هل الملك راضٍ عن الخلافات الموجودة في "البام"؟

جلالة الملك لا يدخل في التفاصيل. الملك يضعُ البرامج والعناوين الكبرى، وعلينا نحنُ أن نسيرَ في اتجاهها، وكي نسيرَ في اتجاهها علينا أن نهيكل وننظّمَ أنفسنا... السياسة هي الصراع من أجل البقاء والاستمرارية والدفاع عن الأفكار، ونحن الشكل الذي نرى أهداف جلالة الملك نقول إن المؤسسة التي بين أيدينا الآن يجب أن تتطور، وأن تتجاوز خلافاتها، وأن تقوم بنبذِ بعض تصرفات الماضي حتى تستطيع أن تنفذ قرارات جلالة الملك مستقبلاً.

كنت من مساندي بنشماش، ما الذي تغيّر حتى تدعو إلى تغييره؟

لأن مساحة الديمقراطية كانت متواضعة. الآن، المناضلون لم يعدوا يريدون أي أحد وصيا عليهم. في الجهات يريدون أن يتخذوا قرارات تهمُّ الجهات في تحالفاتهم وتصوراتهم وبرامجهم، وفي اختيار النواب البرلمانيين، والتوجه العام للحزب، والدفاع عن مواقفه ومبادئه الكبرى، لذلك ليسَ هناكَ الآن تخبط، هناك تطور للحزب. وبقدر ما هناك تطور هناكَ نقاش. ما يقعُ الآن في الحزب ليسَ صراعاً، بل نقاشا نحو الأفضل؛ وهذا التطور سوف تلاحظونه، لأن الخطاب الذي كان في عهدِ العماري أو البكوري ليسَ هو النقاش الذي يوجدُ الآن.

النقاش آنذاك كانَ حول المواقع، والنقاش الآن منصبٌ حول توجه الحزب، وإلى أين نريدُ أن نسير به، هل هذا الحزب يستطيع أن يقاوم في انتخابات 2021؟ ما هي العلاقة التي تربطنا مع الأحزاب الأخرى؟ أما الذين دبجوا البلاغ الأخير فهم لم يفهموا بأنَّ الحزب تغيَّر. هم ما زالوا غارقين ومتشبثين بكراسيهم، ويبحثون عن أجوبة لأسئلة لم يطرحها عليهم أحد.

هل ما زالَ طيفُ إلياس حاضرا في الحزب؟

لا أبداً. لو كانَ طيفُ إلياس حاضراً لكانَ هؤلاء يسيرون في الطريق بشكل جماعي بدون أن يقوموا بزيغٍ. إلياس بعيد عن هذا الموضوع. وبالمناسبة، كلّمني بالأمس في الهاتف، وابتسمنا وضحكنا، لكننا لم نتكلم في السياسة. أنا أعرف إلياس جيداً، هو إنسانٌ ذكي. حينما كلمني في الهاتف لم يتكلم عن السياسة، وهذا يعني أنه خارج عن هذا الموضوع. فدعوا الرجل بعيداً احتراماً لهُ.

هل ندمتم على رحيل إلياس؟

لا أبداً، نحنُ حزب ينظرُ إلى المستقبل ولا يتشبث بالماضي. نحنُ لسنا ماضويين، نحن ننظرُ إلى المستقبل، وهذا الخلاف سيعطينا قيادة وطنية في مستوى عالٍ، ستقودُ الحزب نحو الأفضل.

هل تطمحُ إلى قيادة "التراكتور"؟

لماذا تحرمونني من ذلك؟ ألستُ قياديا في الحزب؟ لماذا حرامٌ عليَّ أن أكون قيادياً في الحزب؟ أنا تمسكتُ بالأمين العام رئيساً للحزب، وقلتُ له إننا سنذهبُ إلى المؤتمر وإذا حصلت على الأغلبية سأكون أول واحدٍ يخاطبك بصفتك أمينا عاما.

الموضوع الآن ليس من سيكونُ أميناً عاماً للحزب، بل من سيقودُ الحزب إلى انتخابات 2021، التي ستكون معركة قوية وعنيفة في المجال السياسي. في 2021 هل سنكون أو لا نكون؟ هل ستستطيع هذه القيادة أن توصلنا إلى 2021؟ تعالَ نبحثُ في القيادة الموجودة في المكتب السياسي لنرى من منهم يحصلُ على الأصوات، ستُصدمُ.

لماذا هذا الخلاف الآن؟

لماذا المشكل الآن؟ لأن هذه القيادة لا تتمتع بالشرعية النضالية. لا يمكن أن يكون هناك مُنظرون يقودون الصراع والنضال منذ 2007، وفي الأخير يأتي شخص له سبعة أيام في الحزب ويصبحُ قيادياً وبرلمانيا. لا يمكن أن يكون هناكَ قيادي في الحزب كانَ خلالَ الشهر السابق يقودُ حملة انتخابية مع الأحرار، ويصبحُ قياديا في "البام". يؤلمني ذلك، وأتمنى أن يكون لبعض الأصدقاء موقف واضح مما يحدثُ، وأن يكونوا نزهاء مع أنفسهم، ومع هذا الحزب الذي قدم لهم الكثير.

وهنا لا بدَّ أن أُشيد باخشيشن، الذي هو شخصية وطنية تتجاوزُ ما يقال عنها. الرجل تحمل مسؤوليته التاريخية بهدوء وبأعصاب، وحتى عندما صدرَ البلاغ لم ينزعج ولم ينفعل واستمر في مهمته. هذا هو المناضل الحزبي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - الوطنية الاثنين 31 دجنبر 2018 - 10:13
علاه غير قيادي البام هم المتمسكون بالكراسي اقول لك كل قياديي الاحزاب تتمسك بها نظرا لصلاحياتها في اصلاح الذات والاسرة القريبة والبعيدة ماديا ومعنويا . تراهم يلهبون يمينا وشمالا من اجل الحفاظ عليها وعلى رأسهم بنكيران ولكن أفلتت منه
2 - amagous الاثنين 31 دجنبر 2018 - 10:14
Mr ouahbi n'a aucune credibilité.Nous ;au sud souss on ne le connait pas .On ne le voit jamais.Ce parti est constitué d'anciens gauchistes et panarabistes qui cherchent à améliorer leurs conditions en utilisant le populisme.
3 - المغربي الحر الاثنين 31 دجنبر 2018 - 10:27
الى السيد وهبي اقول وبكامل الاحترام لماذا وافقتم على تعيين الياس العماري امينا عاما للجرار اذا لم تكونوا قد انتخبتموه بطريقة او اخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟اما بن شماس فكان عليه شبه اجماع اليس كذلك؟؟؟؟ شخصيا اشك في هذا الانقلاب غير المبرر من لذن بعض اعضاء حزب التراكتور المنزل فسواء بقي بن شماس امينا عاما لحزبكم او جئتم بغيره فلن تنالو رضى الشعب المغربي لا انتم ولا جميع الدكاكين السياسية لان المغاربة كانوا ضحية ثقتهم في حزب البيجدي الذي دبحهم وقدمهم قربنا لصندوق النقد الدولي كما اعتدى على كل مكتسبات الموظفين من تجريم الحق في الاضراب الى اقتطاعات التقاعد المفحشة الى الزيادة في سن التقاعد والزيادة في الاسعار واغراق المغرب بالديون والعشوائية في التسيير نظرا لانعدام الكفاء ة في اطر البيجدي وووووووو الخ اذن ابعد هذه المصائب سينثق بكم لا ورب الكعبة والله لن ولن نصوت على احد كلكم سوا سيا لا احد منكم له غيرة على هذا الوطن كل متحزب يبحث عن مصالحه واهله طلب الربع شعاركم والاغتناء هدفكم فوداعا للانتخابات اغلقوا دكاكينكم فالشعب فطن لكم
4 - مغربي الاثنين 31 دجنبر 2018 - 10:36
مشكلة البام في قادته وبرلمانييه.
اعرف برلمانيا سابقا منهم يتباهى بأنه سيفعل ما يريد وبمن يريد.
ولو صح او لم يصح ادعاؤه فإن كلامه منفر.
ثانيا قيادة البام تفتقر للكرزماتية و القبول وحتى الذكاء ربما لان كل قائد ينظر الى نفسه وليس مصلحة الحزب أو الوطن.
مثلا قيادة الاحرار تمتلك نوعا من الكاريزما والحكمة ولذلك اتصور ان البام يجب ان يذوب لفائدة الأحرار لخلق قطب حزبي يساهم في خلق التوازن الحزبي بالمغرب.
5 - علال الاثنين 31 دجنبر 2018 - 10:48
سياسي محنك توقعاتي للحكومة ان يكون رئيسا للحكومة المقبلة ان وصل لقيادة حزب الجرار.
6 - بو الزغب الاثنين 31 دجنبر 2018 - 11:02
لكننا لم نتكلم في السياسة...... حتى الهدوء ليس بريئا في السياسة ...الكلام عبر الهاتف من طرف قيادي سابق لعضو آخر في الحزب هو لب السياسة قد يتخلى المرء في عرف السياسيين عن دينه و مبادئه إلا السياسة فهي دينه الدي ارتضاه و أنزل تفاصيله على حساب هواه و مصالحه ....
7 - مغربي الاثنين 31 دجنبر 2018 - 11:06
وانت لن تكون احسن منهم
هل تعتقد أن الشعب لا زال مغفلا
لا تحاول اظهار نفسك كالمنقد
كاع ايت عبد الواحد واحد
8 - مواطن الاثنين 31 دجنبر 2018 - 12:52
توقفت عن قراءة الحوار بعد هذه الجملة "انا ما زلت أؤمنُ بالأصالة والمعاصرة كحزب كبير له تاريخ"
9 - El facil الاثنين 31 دجنبر 2018 - 13:10
السيد وهبي طموح و له فرصة في خلق الجدل لا أقل ولا أكثر. الساحة السياسية المغربية فارغة ولملئ الفراغ نحتاج الى مناضلين حقيقين وهذا صعب فالنضال مدرسة يتدرج فيها المناضل حتى يحقق مبتغاه أو بمعى حتى تحقيق مبادئه أو يموت وهو يحاول. لا أرى أحد قادر على ملئ الفراغ في المشهد السياسي الحالي. أنا لست متحزبا ولا أتعاطف مع أي حزب أو جهة لكن رأي المتواضع أرى أن كلمة مناضل يستحقها عناصر الإتحاد الإشتراكي عندما كان عبد الرحمان اليوسفي كاتب الأول للحزب، اما الأن فالحزب فقد بريقه و تاه في الكسل السياسي.
10 - Hicham الاثنين 31 دجنبر 2018 - 13:25
Le PAM , dont j'ai pas la sensibilité, à une chance extraordinaire d'avoir ce Monsieur dans ces rangs. Il est utile de savoir que la réforme est nécessaire. C'est un excellent communicateur et l'un des seuls capable de conduire le tracteur au Garage pour service ou réparation.x
11 - Observateur الاثنين 31 دجنبر 2018 - 14:13
كلا سي وهبي متناقض. كيف يستنكر وصول اشخاص في 7 ايام للمراكز القيادية في الحزب والحال ان حزبه تبوأ موقعا مهما في المشهد السياسي بطريقة كوكوط مينوت. واغير شوية ديال المصداقية.
12 - معجزة الاثنين 31 دجنبر 2018 - 19:16
أعتقد أن دور حزب الجرار قد إنتهى بعد إنكساره على صخرة المغاربة الأحرار بزعامة بن كيران، الذي حقق معجزة سوف تبقى راصخة في التريخ، لذلك يبدو لنا أن الدولة العميقة والقوى الخارجية سوف تدعم هذه المرة حزب الحمامة بزعامة أخنوش.
13 - jamal الاثنين 31 دجنبر 2018 - 22:37
لا أعتقد بكون حزب الأصالة والمعاصرة يمتلك أي تاريخ.
14 - تقني ممانع و مبادر الأربعاء 02 يناير 2019 - 10:09
ماكاين لا 2021 لاهم يحزنون ؛
واقيلة مازال خاص حزب الأصالة و المعاصرة يبقى في المعارضة باش لي زربان على منصب وزير يمشي يقلب عليه في شي حزب آخر٠
15 - Abdou الخميس 03 يناير 2019 - 00:57
الى wooud .تحليلك غير صحيح .بحكم معرفتي بالمقتول فهو شخص كون ثروة بطرق مشبوهة ولم يكن لاجيفارا ولا حتى العثماني .. شخص مطيع بل ومتعاون مع السلطة والقاتل السلطة من صنعته وساهمت في نزقه بغضها الطرف عن طيشه وحماقاته. لا يجب ان نعطي للحريمة طابعا لا تحتمله . كلاهما شجع وابتلاهم الله بحب جمع المال ولو بالطرق ااغبر المشروعة.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.