24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. نزيف يهدد الصحة بالموت .. أطباء القطاع العام يواصلون الاستقالة (5.00)

  2. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  3. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  4. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  5. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | ‪ المفكر المصري جمال عمر يجيب عن سؤال: "هل القرآن كلام الله"؟

‪ المفكر المصري جمال عمر يجيب عن سؤال: "هل القرآن كلام الله"؟

‪ المفكر المصري جمال عمر يجيب عن سؤال: "هل القرآن كلام الله"؟

في كتابه "مقدمة عن توتر القرآن"، الصّادر عام 2017، يحاولُ الكاتب والمفكر المصري جمال عمر، في قراءة تجمعُ بين الفلسفة والدين والصوفية والفقه والحفْر المعرفي في التاريخ، أنْ يسلّط الضوء على علاقة المفكرين المسلمين بالمصحف الكريم عبر القرون الماضية، وكيف تعاملوا مع هذا التوتر في المصحف، متسلحاً بمناهجَ علمية رصينة تنهلُ من قراءة تاريخية نقدية للتراث الإسلامي.

وينطلقُ الكاتب والروائي المصري الذي هاجرَ إلى أمريكا من قراءات تاريخية سابقة للقرآن، سواء كانت من عندِ مفكرين مسلمين أو غربيين، مقراً بأن "هذه الجهود بيّنتْ أننا كثقافة نحتاج إلى رصد كيف تعاملنا مع المصحف عبر القرون الماضية، ليس من خلال الطريق التقليدية بأن آتي بعدد من كتب التفسير التي وصلتنا، ثم أقوم بتصنيفها وكتابة تقرير خارجي عن كل تفسير كما فعل الشيخ الذهبي أو مولانا هادي معرفة، من تصنيف تفسير بالرأي وآخر بالرواية، وتفاسير حسب المذهب الفقهي، وحسب المذهب العقيدي، وفي العصر الحديث تفسير اجتماعي وتفسير موضوعات، وتفسير لغوي وبلاغي".

ويحاولُ جمال عمر في مؤلفه أن "يرصد الهم الفكري وراء اتجاه التفسير وإجراءاته"، مشيراً إلى أنَّ "الرصد التاريخي لهذا العمل يحتاج إلى مجهود ضخم ومؤسسات وفِرق بحث ودراسة"، وزاد: "آثرت أن أكتب مقدمة، مجرد مقدمة".

الجزء الأول:

تستهلُّ كتابكَ الموسوم بـ"مقدمة عن توتر القرآن" بأنَّ "القرآن ككلام جذبَ العقولَ والقلوب نحوه، عبر العصور"، وتطرح سؤالاً حارقاً، "هل يعتبرُ القرآن كلامُ الله؟"..

هناكَ لبس أحيانا يقع فيه الكثير من الناس، فبالطبع عند المسلمين القرآن كله كلام الله، لكن هذا الكلام الإلهي كله لله فقط؟ بمعنى حين يرتل قارئ القرآن من سورة يوسف "إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيتُ أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين"، بالطبع هذا كلام الله يذكرُ لنا كلام يوسف، فالقرآن به الصوت الإلهي وبه صوت يوسف أيضا. وحين تمد السؤال على استقامته فتسأل هل كان يوسف عليه السلام يتكلم العربية؟ بالطبع أي متدين مسلم مهما كان متزمتا سيقول "لا".. إذا فالكلام المذكور على لسان يوسف في القرآن هو أيضا ترجمة لكلام يوسف من لغته إلى العربية.

وحين تسألُ أليس الكلام المنسوب إلى يوسف ذاته هو تعبير يوسف وتصويره لرؤية منامية رآها؟ فهذا التعبير لطبيعة الرؤى المنامية هو مجرد محاولة للتعبير عن الرؤيا وصياغتها في صور لفظية، أي هي الأخرى ترجمة من صور منامية يراها النائم بمخيلته، فيترجمها بالألفاظ لصور تعبيرية، فكأنك تنقل من منظومة علامات إلى منظومة علامات أخرى، إذا نحن أمام عمليات ترجمة طوال الوقت، والأهم نحن أمام عمليات إعادة صياغة وتركيب طوال الوقت، ليعود الأمر إلى السؤال الذي بدأت به، هل يُعتبر القرآن كلام الله فقط؟. ولاحظ أني قلت القرآن ولم أقل المصحف.

تقول إنَّ النص لا بد أن يكون له مركز للدلالة، وبؤرة للمعنى، لكي يكون رسالة، هل هذا وارد في المصحف؟

لو أرسلت لك هذه العبارة: "سلوب إن صحو بارك اليوم منطقة"، هل هذا نص أو هذه رسالة باللغة العربية؟ قد تكون رسالة حسب شفرة وكود آخر يستخدم حروف العربية. لو عرفنا منظومات العلامات لهذه الشفرة وذلك الكود نستطيع أن نفهم معنى. وقد تكون رسالة رمزية لكننا لا نستطيع أن نفك رموزها أيضا بمجرد التعامل مع حروفها وكلماتها على أنها حروف وكلمات عربية.

لكن هذه العلامات غير دالة لأننا لا نجد لها مركز دلالة ولا بؤرة معنى. نفس هذه الكلمات السابقة لو أرسلتها لك بهذه الطريقة "إن اليوم صحو في منطقة بارك سلوب" هل لها معنى وتمثل رسالة؟ أتصور أن لها معنى وقد تكون رسالة. فيصبحُ السؤال ما الفرق بين الترتيب السابق وهذا الترتيب، رغم أنها نفس الكلمات بكاملها؟ الفرق بين الإثنين قد يكون أن لها مركز دلالة وبؤرة معنى، ما جعلها نصا ويجعلها رسالة.

وهنا يأتي الشق الثاني من سؤال هل المصحف رسالة؟ أو بالتعبير الأدق في حوارنا هنا هل المصحف نص؟ وسأجيب عن السؤال عبر سؤال، هل وردت مرويات تراثية عن أسلافنا عن أن النبي عليه السلام خرج من الغار بنص مكتوب؟ أم تروي الروايات أنه خرج وقال كلاما منطوقا ردده؟ وهذا الكلام المنطوق على مدار اثنين وعشرين عاما وخمسة أشهر تم تحويله إلى نصوص مكتوبة وتم جمع بعضها إلى بعض في وحدات أُسميت سورا، وفيما بعد جمعت بين دفتين بترتيب معين، والجمع بهذا الترتيب أسميناه مصحف.

ويصبح السؤال هل هذا المصحف كتاب؟ فالنبي عليه السلام تحدث بوحدات خطابية لها سياقات مختلفة على مدار كل هذه السنوات، وجمع وحدة خطابية لها سياق بجوار وحدة أخرى لها سياق آخر، بل يفصلهما زمن. أكيد هذا الترتيب وذلك التغيير غير في المعنى، وسيعطي معنى آخر الآن بعد جمعهما مع بعض لو تعاملنا بهذا الترتيب الذي هو ترتيب المصحف الحالي، عن المعنى من هذه الوحدات لو رتبناها حسب ترتيب نزولها. ومن هنا تصبح الرسالة المُستخرجة من ترتيب النزول ربما ستختلف مع الرسائل من ترتيب التلاوة في المصحف، أو تتفق، الله أعلم.

في مؤلفك تحاولُ الإجابة عن سؤال ما إذا كان الكلام صفة أبدية قديمة قدم ذات الله؟ أم هي صفة فعل بعد خلق الله للعالم مرتبطة بوجود الزمان والمكان؟

تطرحُ أسئلة وكأنها أمور بسيطة، وهي أسئلة لها قرون يتم تداولها ولا نهاية لقرار لها، فهي أسئلة نحاول بقدر الإمكان أن تحيط عقولنا ببعض منها.

سؤال "هل الكلام صفة قديمة قدم الذات الإلهية أو أنه مُحدث بعد خلق الله للعالم؟" واجه القدماء وله أبعاد كثيرة. من الصعب الإحاطة به هنا، لكن في إشارات: تصور أن الله مُتكلم قبل وجود العالم عارضه بعض القدماء، وخصوصا المعتزلة، فتصورهم عن الله منزه عن نقص ولأفعاله حكمة، ولكي يتكلم لا بد من وجود مُتكلِم إليه، حتى تكون للكلام حكمة؛ فكلام الله إلى غير مُخاطَب هو في نظر المعتزلة نقص، ينزهون الله عنه.. لذلك جعلوا في منظومتهم الفكرية أن الكلام فعل من الله، والأفعال مرتبطة بخلق العالم، فيصبح الكلام هنا يتم في زمان ومكان.

خصوم المعتزلة قالوا إن الله وصف نفسه بأنه متكلم وجعلوها من صفات الذات الإلهية وقديمة قدم الذات.. فحين يكلمنا الله عن "تبت يدا أبي لهب وتب" فهذا كلام الله منذ الأبد وليس نتاج التاريخ والزمن في علاقة بأبي لهب في الحجاز في القرن السابع الميلادي.. وهو بعلم الله المُسبق. والأشاعرة أمسكوا العصا من المنتصف، فقالوا إن الكلام قديم قدم الذات ككلام نفسي، لكن تجليه في ألفاظ هو مخلوق. وبالطبع التصورات الأشعرية هي التي سادت وهي التي أصبحت صحيح الدين، وهي الوسطية التي إذا أعدت النظر فيها فأنت "تطعن في المعلوم من الدين بالضرورة"، رغم أنها كانت تصورات بشرية وكانت مجرد إجابة ضمن إجابات أخرى. لكن عموما فإن "قِدم كلام الله أم كونه مخلوقا" كان سؤال القدماء، وربما يكون سؤالنا نحن في التعامل مع قضايا عصرنا كما أشار نصر أبوزيد عام ألفين علينا أن نسأل ماذا نعني حين نقول "كلام الله"؟ وهذا حديث آخر.

هل القرآن قديم قدم الذات الإلهية هو الآخر؟

نصف الإجابة على سؤالك هذا هي في إجابة سؤالك السابق، فالأمر نفسه حدث مع التصور حول القرآن كونه كلام لله، فالمعتزلة قالوا إنه مخلوق لأنه فعل في الزمن، وخصومهم قالوا إنه قديم قدم الذات الإلهية ومكتوب في اللوح المحفوظ. والأشاعرة قالوا بقدِمه ككلام نفسي ولكنه مخلوق كألفاظ منطوقة أو كنصوص مكتوبة.

لكن كان الإشكال كبيرا بين المسلمين الأوائل في جدالهم مع اللاهوت المسيحي الذي كانت له ستة قرون، ففي إطار هذا الجدل كان المجادل المسيحي الذي يدافع عن ديانته أمام الدين الجديد الغازي فيقول بتناقض المسلمين كيف يقولون عن القرآن إنه قديم لكونه كلام الله، في حين يقولون إن المسيح مخلوق مع أن القرآن يقول عنه "كلمة الله ألقاها إلى مريم". من هنا نفهم اختيار المعتزلة لتصورهم عن خلق القرآن، لتستقيم مبادئهم الفكرية المؤسسة على العدل، فيصبح القرآن مخلوقا والمسيح مخلوقا، رغم مصدريتهما الإلهية.

وتصور قدِم القرآن مفهوم تواجهه مشكلات كثيرة، في حنايا الخطابات القرآنية المختلفة؛ فماذا سيفعل هؤلاء في "يسألونك عن الأنفال قل"، أو "لقد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها"، وكل الأسئلة التي وردت في القرآن، وتصويره لكلام المشركين ورؤى أهل الكتاب والنبي وعلاقاته مع زوجاته، وعلاقاته مع المسلمين الأوائل…الخ. في النهاية هي كلها تصورات نحن نبنيها على قراءتنا لأدلة مُدركة عندنا، وليس منا من له وسيلة لقول فصل، فلن ندخل في علم الله، لكننا نستدل عليه عبر ما هو مشهود لنا، وحسب قدراتنا الإنسانية في المعرفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (99)

1 - maroc الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:10
القرأن لم يكن يوما محل خلاف بين المسلمين و حتى الأن يأمن به الشيعة و السنة و كل الفرق ..مصيبتنا في مشايخنا ابتداء بالبخاري و انتهاءا بمشايخ التلفاز و الاننرنيت.. رغم أن القران واضحا في هذا الباب "تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ" لكن هم يضربون عرض الحائط هذه الأية و يأمنون بالبخاري و مسلم و بن تيمية و بن ...
2 - simo الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:13
يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم
3 - hossin الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:13
لا يحتاج مجهود للإجتهاد الضال إلا الإستسلام لله خالق كل شيئ وله نرجعون، القرآن كلام الله الحق لا شك فيه.
4 - السلامة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:14
كلمات من نوع : الحفر المعرفي في التاريخ و التوتر في المصحف هي في الحقيقة كلمات تستحق تعبير عملاق من ورق. هل القرآن الكريم كلام الله؟¡¿! لا كلام عيشة قنديشة صافي إرتاحتي.
أنا و الملايين مثلي لا نجد لا تثور و لا هم يحزنون في كلام ربي و هو كلام الله تعالى أنزله لا خاتم الرسل شاء من شاء و كره من كره. بدلو ساعة بأخى
5 - mohamed el-guennouny الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:15
مثرة الأسئلة قد تؤدي بالمرء الى الالحاد و العياذ بالله
6 - محمد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:18
القرآن االكريم كتاب الله جل وعلا أنزله على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام عن طريق الوحي ليكون آخر الكتب السماوية من اتبعه فهو المهتدي وهو الناجي ومن لم يتبعه هلك هو دستور المسلمين وفيه شفاء لما في الصدور
القرآن الكريم معجز للعقول والقلوب وشفاء ورحمة حتى إنه يتلى على النصارى اللذين لا يعرفون العربية فتفيض أعينهم بالدمع
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
والحمد لله رب العالمين
7 - غيور الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:19
كتاب علمي يحتاج القراءة و التمحيص في ظل التفاهة السائدة في العالم الأزرق
8 - لبيب ع وادي زم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:19
القران الكريم كلام الله الدي انزله الله على خاتم انبياءه ورسله محمد صلى الله عليه وسلم ، لا نزيد على دلك ولا ننقص .
9 - معلق الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:25
نهنأ الباحث على بحثه و مجهوده

لكن كرأي شخصي, فالبحث في التاريخ كالبحث عن شيء ما في ظلام دامس, أي أنك قد تستطيع العثور على شيء ما لكن الصورة الكاملة بقيت و ستبقى مجهولة للأبد

التدين اختيار, و على المرء إما القبول به أو رفضه مع مراعاة المنطق في قبول الأحاديث بالذات و عدم الانجراف نحو التقليد الأعمى الظلامي أحيانا

أما مسائل الخلق و المخلوق و غيرها.. فقد قتل ما يكفي من العلماء الذين حاولوا الاجتهاد في هاته المسألة رغم أنها لا تضيف الشيء الكثير للحياة العامة و لأن الحقيقة غير موجودة أصلا
10 - مباش لحسن الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:26
موضوع شيق وجدير بالمتابعة.هناك تساؤلات عديدة تطرح وجب معالجتها بشجاعة وموضوعية بعيدا عن التزمت وإصدار قيم مسبقة.
11 - Hajji الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:30
باسم الله الرحمان الرحيم لن ترصى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم.
رفعت الاقلام و جفت الصحف.و الفاهم يفهم
12 - Zakaria Kouiss الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:31
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: سَيَأْتِي عَلَى النَّاسِ سَنَوَاتٌ خَدَّاعَاتٌ يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الْخَائِنُ، وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ، وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ، قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ قَالَ: الرَّجُلُ التَّافِهُ يَنْطِقُ فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ .

انشروا تعليقي مشكورين ولا تحجبوه
13 - سوق السبت الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:32
صاحب التعليق رقم * خالف تعرف ولكن ليس مع الله اذا كان القرأن كلام محمد صلى الله عليه وسلم وهو أمي لايعرف الكتابة والقرائة فكيف لكل العلمائ الذي جاؤا بعده الا يومنا هذا يعجزون على الاتيان باية واحدة مثله وحاشا لله من تعليقك تعيش في اسكندنافيا نقول لك كول الخبز واسكت لان الجهل عندك مركب درجات ، صدقني ان كنت تعيش للمادة فاني اشفق عليك لانك والب... سيان
14 - Isamine الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:37
Même si on se force de ne pas croire à l'existance de Dieu et ses livres sacrés la seule chose qui nous met face au mur c'est le mystère de l'univers et sa conception. Il existait avant nous et il continuera à exister après nous. Qui a créé ça ? On dira alors,
Dieu sans doute....!!!I
15 - الرحماني رشيد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:39
اجتهاد بشري في نص مقدس ينحو الى استخدام ادوات بشرية لفهم كتاب الهي محاولا تبني تحليل موسوم ببشريته
16 - عبد العزيز الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:44
وما اتاكم الرسول فخدوه وما نهاكم عنه فانتهوه هناك احاديث صحيحة وهنا احديث حسنة وهناك احاديث متفق عليه فما اطمان له القلب فيعمل به والله اعلم
17 - مسلم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:48
وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (23) فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا وَلَن تَفْعَلُوا ...عاد فقتوا ليه من النعاس .. القرآن الناس عملوا بالتعليم ديالو واستنبطوا الخير الكتير لفيه و شفاء الصدور لفيه من غير المسلمين ونحن يحاربه أبناء جلدتنا ....
18 - مهاجر الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:49
دهبت لتسجيل ابني الصغير في أحد المدارس شبه العمومية فالمهجر،سألت المديرة هل الأطفال يدرسون ألدين (المسيحي)، كان لدي تخوف من هاد النقطة،فكان ردها،المدرسة في تطور مستمر،هنا تدرس القيم، التسامح،الحب،الإحترام،الأمر بالمعروف ،الرفق بالإنسان الحيوان،،،تدرس اللغة الإنجليزية،والروبوتيك،والرياضيات المبسط إبتداء من 3 سنوات،من بعدها الخطابة في سن 4,,مع كل دلك الدولة تشتكي من تراجع مستوى التعليم،الدول الإسلامية تناقش قضايا لا تسمن ولا تغني من جوع،، من فضلكم، القرأن كلام الله،والدين لله،لن نناقش امور عفا عليها الدهر، إنتهى الكلام.
19 - IFRI الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:52
هذه هي الاختراعات العلمية والا فلا.
هذا الجدال يا اخوان فارغ فارغ منذ ايام المعتزلة والاشاعرة والمداهب الست وعشرون او اكثر والسنة والشيعة وهذا متطرف وهذا معتدل والنوافل وجهرا وسكوتا هذا مؤمن هذا كافر.....
ارحموا الشعوب بسكوتكم. ستلمعون بسكوتكم في السماء اكثر من هذه الترهات.
تحركوا ترزقوا علموا اولادكم التجارة والصناعة والعمل والدراسة والنهوض باكرا وكيف يكون اجابيا في الجتمع تلك بداية نهضتكم. هذا تقاعس وفتنة .
اعود بالله منكم .لقد مات الشيطان وترك خلفه في صورة انسان.
انتم معشر الشياطين.
20 - طنجاوي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:53
هل يمكن لحداد ان يكتب كتابا في الطب? او لنجار ان ينصح ويعالج مريضا بالسرطان ? وكذللك هل يمكن لشخص ليس بعالم دين ولا مختص في العلوم الدينية ان يتحدث في مواضيع كهذه ? يالهي كيف اصبح من هب ودب يسترزق من التطفل على غير اختصاصه, هذا موضوع من ثوابت الاسلام لن يتغير حتى لو اجتمعت الجن والانس لتغييره, الاحرى ان يتحدث الكاتب عن مصائب مصر وسفاحها الظالم, ويقدم للمصريين افكارا للتخلص من هذا البلاء. سلام
21 - احمد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:53
"كتاب انزلناه اليك مباركا ليدبروا اياته وليتذكر اولوا الالباب"
22 - الحسن العبد بن محمد الحياني الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:54
قال تعالى:﴿وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ﴾آل عمران 7.تهيب الكثير من تفسير القرآن وتركوا القول فيه حذرا أن يزلوا فيذهبوا عن المراد وإن كانوا علماء باللسان وفقهاء في الدين؛وفي الحديث:«كِتَابُ اللَّهِ فِيهِ نَبَأُ مَا قَبْلَكُمْ وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ،وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ،هُوَ الْفَصْلُ لَيْسَ بِالْهَزْلِ،مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبَّارٍ قَصَمَهُ اللَّهُ،وَمَنِ ابْتَغَى الْهُدَى فِي غَيْرِهِ أَضَلَّهُ اللَّهُ،وَهُوَ حَبْلُ اللَّهِ الْمَتِينُ،وَهُوَ الذِّكْرُ الْحَكِيمُ،وَهُوَ الصِّرَاطُ الْمُسْتَقِيمُ،هُوَ الَّذِي لَا تَزِيغُ بِهِ الْأَهْوَاءُ وَلَا تَلْتَبِسُ بِهِ الْأَلْسِنَةُ وَلَا تَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ،وَلَا يَخْلَقُ عَنْ كَثْرَةِ الرَّدِّ،وَلَا تَنْقَضِي عَجَائِبُهُ،هُوَ الَّذِي لم تنته الجن حَتَّى قَالُوا:(إِنَّا سَمِعْنا قُرْآناً عَجَباً يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ)،مَنْ قَالَ بِهِ صَدَقَ،وَمَنْ عَمِلَ بِهِ أُجِرَ، وَمَنْ حَكَمَ بِهِ عَدَلَ،وَمَنْ دَعَا إِلَيْهِ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ»




 
23 - عابر سبيل الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:54
السلام عليكم ورحمة الله
لذي استفسار بسيط فقط,لماذا دائما نجد ان من يشككون في القرآن اوالسنة هم عرب ومسلمون؟!! والغريب انهم اما اساتذة او مفكرون او على مستوى عالي من العلم والثقافة؟!!
في حين نرى ان بعض الفلاسفة والمفكرين الاجانب رغم انهم ليسوا مسلمين يقرون و ياكدون ان القرآن ليس عملا من صنع البشر بل فيهم من وصف سيد المرسلين باعظم شخصية مرت في التاريخ!!!
24 - tarin الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:54
ici en Europe un grand offensives des égyptiens surtout pour pour nous vendre des idées que on va le payer cher, ces charlatans sont poussés par d'autre force qui nous veut du mal
25 - ولد بن كرير الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:56
ان كان من عند غير الله فات بقران مثله بمساعدة علماء ولغويين وفقهاء وجن وعفاريت وانا اول شخص سيقول ان القران بشري...1400 سنة لم يقدر احد ان ياتي بمثله..لكن ينتقد فقط مالن يفهمه لغويا او تاريخيا او في اياته التي ابانت عن مكنونات علمية يتم اكتشافها كل حين من الدهر وتاكيدها..فما لم تفقهونه سيكتشفه غيرك بعد قرون لتكون لهم اية أنه من عند الله وكذالك حتى تقوم الساعة.
26 - assifnwourgh الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:56
"فلا أقسم بما تبصرون وما لا تبصرون.. إنه لقول رسول كريم.. وما هو بقول شاعر.. قليلا ما تومنون.. و ما بقول كاهن.. قليلا ما تذَّكرون..تنزيل من رب العالمين.. ولو تقول علينا بعض الأقاويل.. لأخذنا منه باليمين.. و لقطعنا منه الوتين.. وما من أحد منكم عنه بحاجزين.. و إنه لتذكرة للمتقين.. و إنا لنعلم أن منكم مكذبين.. و إنه لحسرة على الكافرين.. و إنه لحق اليقين.. فسبح باسم ربك العظيم.. (سورة الحاقة) الآية36_52..
27 - إدريس الجراري الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:59
قل هاتو برهانكم إن كنتم صادقين
كلما قرآت لمثل هؤلاء الكثاب والدين يدعون العلم والمعرفة ويخاطبون العامة في أمور خاصة و يخضعونها لعلم أو مناخ غير مناخها المعرفي الأصلي هل من المعقول أن نكلم عامي في الفيزياء أو الكيمياء أو النانو تكنلوجي وهو لا يفقه شيئ في هدا العلم طبعا سيصيبه الدهول ويستقبل الكثير من ما يتلى عليه دون إدراك بل سيصدق بفطرية لكن حين نخاطب أهل العلم
ستكون مناظرة وستقارع الحجة بالحجة سنخلص في الأخير لمصداقية الحديت وسنقتنع بمن حجته بليغة وليس لسفسطة القول ٠٠٠
28 - السلاوي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:00
الى صاحب التعليق الاول الى كان القران كلام البشر فجيب بحالو يا اينشتاين، و يكون فيه اعجاز علمي لي يكون مزال متكتاشفش. بقات فالهدرة ... الملحدين العرب هم اشد الناس اقتناعا بوجود الله غير هو مساكن مبقاوش قادين على العبادة و كيبردو على قلبهم بالالحاد، عكس الملحد الغربي هو اشد الناس احتراما لمعتقدات الاخرين ( كيقول انه توصل عن قناعة لعدم وجود خالق وهي قناعة شخصية اذن يحتارم قناعات الاخرين). الملحدين العرب عارفين راسهوم راكبين في القطار الخاطئ وباغين يخرجوا الجميع من ملتهم باش يمشيو معاهم موانسين فنفس القطار
29 - الفقي الچاموسة المتوتر الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:01
الأمراض المصرية تتجلى في كثير من الأشياء، حتى القرآن اراد هذا الفقي الچاموسة أن يلوك به أعصاب مخه ، أعتقد أن التوتر مثلا قد اصاب الفقي ولا اقول الفقيه ، انطلاقا من بذرات ثابتة من عهد فرعون أحالت بين أتباع فرعون دون التحقق من أن القرآن هو كلام الله المنزل على محمد رسوله ونبيه ، هل يوسف مثلا هو الذي تكلم مع محمد أم الأمر قصص اخبر الله بها نبيه الكريم معرفة وعبرة لأولي الألباب وليس لأولي التوتر العالي..
30 - Simsim الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:02
لكل حقود وملحد وبربري متطرف
حاول أن تأتي ولو بسورة واحدة مثل سورة من القرآن الكريم

لا يطرح هذا السؤال إلا كافر ملحد
سبحان الله عما يشركون
31 - منير الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:02
القران كنز من المعارف درر من الانوار لكنه كنز عميق الأغوار. لا يستخرج كنوزه الا العلماء الكاملين علما وتواضعا.ومن هؤلاء العلماء الدكتور الفرنسي موريس بوكاي الذي الف كتاب:( التوراة.الانجيل والقرآن والعلم الحديث) وشرح منهاجية القرآن ونقاط التقاءه وخلافه مع الكتب السماوية السابقة ودقة تعبيره في ما يخص العلوم التي لم تعرف الا حديثا.
32 - OmarOmar الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:08
باسم الله الرحمان الرحيم اشهد ان القرآن كلام الله لم تحرف والانجيل والتوراة والزابور كتب الله لكنها تحرفت
33 - فكرة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:12
اي كان زمن القرآن، وترتيبه وتسلسله وجمعه على ماهو عليه الآن، فهو قرآن من عند الله ليس لغة ولا كلام عبث ولكن هدى منه الى الثقلين، وكان بلسان عربي. وهنا يجب أن نفرق بين اللسان والمعنى ( اي الإحالة المرجعية التي تشترك فيها جميع الألسن) فاللسان خصوصية قوم و المعنى قاسم مشترك بين كل الأجناس، فكان القرآن بلسان عربي، هذى لجميع الإنس والجن كافة، لأن الله خلق المعنى والإحالة référence كقاسم مشترك بينهم. فإن قدر وجمع البشر القرآن على هكذا نحو، فذلك أيضا من عند الله وبإلهام ووحي من عنده لنه يعلم مسبقا انه سيصل إلى الكل عبر الترجمة، ويعلم سبحانه أن الترجمة إلى ألسن أخرى فيه حكم عديدة قد تبرز مقاصد ومعجزات لا حصر لها. وكذلك كان. فالقرآن لا زال يبهر حتى الآن بالمعجزات. ولول الترجمة لما تقدم فيه البحث. والغريب أن أعظم البحوث فيه تمت من خلال أجناس غير عربية. وهنا تكمن حكمة ترك حرية التصرف في جمع القرآن بعد الرسول. لأن الله يعلم قيمة الإنسان الذي أمر سبحانه ملائكته بالسجود له. وما كان ذلك عبث.
34 - مسلم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:19
القران كلام الله من قال غير ذلك فهو كافر قالها الامام احمد في شرح اصول السنه
35 - baghi_ti9ar الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:21
يا من هو اقرب الي من حبل الوريد , اغفر لي وانت خير الغافرين .
36 - assifnwourgh الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:25
و إنه لحسرة على الكافرين..
37 - متكلم حديث الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:32
علم كلام. بإشكالات. كلاسيكية وإداوات. حدثاوية
38 - SUDEST الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:33
السلام عليكم لقد مضى على نزول الوحي اكتر من ١٤٤٠ سنة فاصنعوا انتم مايشبهه ان استطعتم واكتبوه على مقاسكم ولن تفعلوا لانكم لا تتقنوا حتى الاعراب اللدي هو من اختراع البشر
39 - هشام لعريبي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:35
(مفكرون من سلالة إسرائيليو البقرة ،غالبية أصحاب هذه العقول (المخاخ،)يموتون بالزهايمر والخرف القرأن في متناول حتى الأمي ولو بالسمع
40 - مفتاح الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:44
كلام تافه . يحاول ان يلصق ويلفق ما لا يلصق . انت ان كتبت كتابا وذكرت فيه بعض اىاء كتاب ومفكرين اخرين واذا سردت لنا حلم شخصسة في روايتك .. الخ هل ننسب الرواية للكاتب ام للشخصية التي ذكرت قصتها . ولله المثل الاعلى .
انتم تبحثون في القشور وتنسون اللب . القران الكريم . اسرار علمية اعجازية . منها ما اثبت العلم ومنها ما خفي ولا يستطيع علماء الغرب ضحده . اما نحن العرب فالنظري عندهم هو الطاغي . ولا يستنبطون القران الا بالنظر الى ظاهره فقط . وبعد ان حاولوا تشكيكنا في صحيح البخاري . والحديث النبوى . لم يبق لهم الا القران الكريم . الذي تجاوز الاربعة عشر قرنا . ثم ليأتي جاهل ويسلط عليه الاعلام المغرض . ليقول لنا ما يقول . انه زمن الىويبضة . وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
41 - محمد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:44
والله ثم والله حتى ولو جاًتم بملحدي الدنيا كلها لا تصتطيعون تحريف او تغيير كلمة واحدة من هذا الكتاب الذي انزله الله الذي قال فيه انا انزلناه وانا له لحافظون صدق الله العظيم
42 - الحق يقال الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:51
القرآن الكريم لا يحتاج إلى تصحيح ولانقاش من قبل المفكرين أو الفلاسفة ولاشك في أنه كلام الله من يشاء فليؤمن و من يشاء فليكفر والدليل على ذلك أن القرآن الكريم أنزله الله تعالى على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من14قرنا ولم يطرأ عليه أي تبديل ولا تحريف لأن الله تعالى جعله منهج تشريع لقوم يعقلون من قوم آخر الزمان وجعله فرقا بين الحق والباطل
43 - عدنان الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:54
العنوان يوحي وكأنه من حقك أن تشك في كونه كلام الله ام لا بينما السؤال الذي ينبغي ان يطرح ليس هل القرآن كلام الله بل أليس القرآن كلام الله لأنك مهما تفلسفت في التحاليل و الطرق التي تناولت بها القرآن الكريم فإنك ستتأكد أنه بتحديه وإعجازه لا يمكن أن ينطق به أحد من الناس وبالتالي فإنه كلام الله وليس إلا كلام الله
44 - إدريس الجراري الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:00
تتمة
قل هاتو برهانكم إن كنتم صادقين
كلما قرآت لمثل هؤلاء الكثاب والدين يدعون العلم والمعرفة ويخاطبون العامة في أمور خاصة و يخضعونها لعلم أو مناخ غير مناخها المعرفي الأصلي هل من المعقول أن نكلم عامي في الفيزياء أو الكيمياء أو النانو تكنلوجي وهو لا يفقه شيئ في هدا العلم طبعا سيصيبه الدهول ويستقبل الكثير من ما يتلى عليه دون إدراك بل سيصدق بفطرية لكن حين نخاطب أهل العلم
ستكون مناظرة وستقارع الحجة بالحجة سنخلص في الأخير لمصداقية الحديت وسنقتنع بمن حجته بليغة وليس لسفسطة القول ٠٠٠
تتمة لما سبق حتى لا يفهمني خطئ من يتحججون بالسفاسف
ليس محرم على العامة الخوض في أي علم شريطة أن يتعلمو هدا العلم أولا ويظبطو قواعدةه وأسراره وبعدها يناقشوه أو يناقشو من يتبنون هدا الفكر وأتباعه وليس مناقشته حسب هواهم أو في سياقات مختلفة خارج عن نطاق هدا العلم
45 - Abdou الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:04
انه قران كريم في لوح محفوظ لا يمسه إلا المطهرون تنزيل من رب العالمين
46 - خالد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:12
أيها الباحث المزعوم ابحث لنفسك عن قمامة تدفن فيها افكارك المتعفنة … وترك عليك المقدسات . باحثي أخر الزمان .
47 - Omar USA الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:16
هذا اللذي تسمونه مفكر
بحثت لأرعرف عنه وأقرأ عن مؤهلاته الفكرية و مساهماته العالمية فلم اجد له أثر إلا فصفحات هامشية كالفايسبوك وبعض المواقع الغير معروفة أصلا
لا مكانة له في الموسوعات ولا في العالم وتسمونه مفكر
انه لامر حقا يثير الاستغراب...
عندما يتلاعب الناس بالدين يتحولون الى اسماء عملاقة كالمفكر الكبير عندنا والعظيم الذي ينافس سيرفانتيس السيد عصيد ههههههه
48 - معاتب الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:16
السلام على من إتبع الهدى
الحفر المعرفي في التاريخ قد يتخلله الباطل من بين يديه او من خلفه بعضه او جله او كله
وأذكرك بقول الله تعالى (تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانو يعملون)
أما القرآن فكلام اللّٰه لا ريب فيه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزبيل من حكيم حميد
والسلام على من إتبع الهدى
49 - كنون الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:24
الخطأ الذي وقع فيه الباحث ووقع فيه آخرون من قبله هو التعامل مع كلام الله كتعاملهم مع كلام البشر واعتبار كلام الخالق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ككلام البشر الذين يصيبون قليلا يخطئون كثيرا وهذا فيه تجني على كلام الله ولا يقوم به غالبا إلا من يرغب في نزع القدسية عن كتاب الله وهؤلاء بفعلهم يحاكون فعل من يريد هد جبل بضربة معول.
50 - kattani simo الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:40
وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون صدق الله العظيم
51 - مستمع الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:40
القرأن الكريم كلام الله و
بوشرى للعالمين وهنيئا لمن أنعم الله عليه باللغة العربية الفصحى وليتمتع
52 - مغربي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:44
المفكرون يفكرون في انفسهم من خلقهم ومن منحهم تلك النعم الظاهرة والباطنة التي يتمتعون بها قبل ان يسقطوا في الحفرة . اي احد يسمح له بانتقاد الاسلام والقرآن ولا بأس من دلك ولا يمكن له ان ينتقد ويناقش اشياء اخرى هي تحسب على الخزعبلات لان وراءها من يدافع عنها .الغرب هو المسيطر ويستعمل تلا مدته ليفكروا ويقولوا ما بدا لهم . لو كان هدا المفكر في زمن سيطرة المسلمين لكان له شأن آخر.**وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ**
53 - abdellah 44 الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:45
الموضوع لا يحتاج الى كثير من التفلسف واللغط لكن السؤال يحدد علاقة الانسان بالعقيدة الاسلامية ومدى تحقق الايمان عنده بما يطرح القرآن نفسه بالجدال في الموضوع هل هوكلام الله أو كلام البشر أي الكذب على الله سبحانه
لكن كل انسان درس اللغة العربية وخبر كنهها ويتسم برجاحة العقل ودون الدخول في عام الاعجاز القرآني الذي لا يمكن أن ينكره الاجاحد لا يمكن الا أن أن يقر أن الخطاب القرآني هو كلام الله جل جلاله أنزله الله هداية للبشرية وليس لنيل جائزة نوبل تعالى ربنا عن ذلك
الله خلقكم وما تصنعون
54 - brahim الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:51
هناك من لايعلم حتى ما يروج في جسده،ومستواه جاهل الى درجت بليد وتجده يجادل في القرآن،أسئله: هل تستطيع أن ترجع بذاكرتة الى ماقبل خلقك أوتعلم مصيرك بعد موتك، طبعا لن تستطيع لأن علمك جد محدود، القرآن الكريم إعجازه فيه ولا يحتاج للتأكيد لأن الله تعالى تولاه بحفظة٠
55 - محمد سعيد KSA الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:59
السلام عليكم

منذ وقع بصري على كلمة (توتر) علمت بأن هذا الشخص رويبضه لا يعرف الفرق بين توتر و (تواتر).

عموما أجدني أتجاهل جمال والتفت لزميلي 1 - maroc صاحب الرد الأول:

الشيعة يؤمنون بأن ثلث القرآن قد أزاله الصحابة وينتظرون المهدي إمامهم 12 ليأتي بقرآن فاطمه، وأما الفرق الأخرى بإستثناء أهل السنة والجماعة فهم الوحيدين الذي يعتنون بالقرآن ويحفظونه ويطبعونه

أتحدى جميع الفرق التي تحسب نفسها على الإسلام أن يأتوني بفرد منهم كان عالما أو من عامة الناس يحفظ القرآن ولو جزء منه بينما عند أهل السنة والجماعة أهل السلف فعندهم ملايين يحفظون القرآن كاملا وليس جزء أو حزب.

أما قولك في البخاري الذي صحيحه هو كلام رسول الله فأنأ أدعوك لأن تتفكر مرة أخرى وتبحث فإن لقيت في البخاري ما يعارض القرآن فأنا مستعد أتبعك.

إن تكذيب حديث صحيح منسوب لرسول الله هو عند أهل السنة يعتبر (كفر بالله).

قال تعالى:

(قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

في الآية ضلرورة إتباع رسول الله من خلال الأحاديث الصحيحة طبعا.
56 - Ben الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:00
ارى تهجما لفظيا على كل من لا يساير الاغلبية. من إلى بعض الساءلين اللذين يسألون عن اتيان بمثل القرآن. اليس الانجيل مثله. قرأت الانجيل وقد تعرفت من خلاله على معلومات واسماء وحبات الأنبياء أكثر من ما جاء في القرآن..
57 - عابر سبيل الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:09
السلام عليكم ورحمة الله قال الله تعالى انا نحن نزلناالذكر وان له لا حافظون نحن نعلم ان القران كلام الله نزله على رسول الله صلى الله عليه وسلم وتاتي انت الان بعد اربع عشر قرن تجتهد في مسالة حسمها رسول الله مند بداية الوحي كل هاولاء الصحابة رضي الله عنهم والخلفاء الرشدين والتابعين لم يتوصل الى هده الشيء. سبحان الله اصبح اي إنسان يريد الشهرةيجب عليه ان يتجرا على القران او على الدين او الانبياء حسبنا الله ونعم الوكيل في من يسمحونا بنشر هده الاشياء انتهى
58 - محمد أحمد المختار الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:23
الرد على صاحب التعليق رقم11:كلامك يدل على جهلك باللغة العربية؛أهل البلاغة من العرب الذين نزل القرآن بلغتهم لم يصفوه بما وصفته (فكيف لأعجمي مثلك لا يتجرأ حتى على شرح معلقة امرؤ القيس أن يتحدث على كلام الله الذي أخرص الله به الألسن(ولكن أسأل الله حسن الخاتمة ولا حول ولا قوة إلا بالله. )
59 - جزائري من سكيكدة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:24
القران وحي الله نقول وكذلك أوحى ربك إلى النحل أي الالهام القران يقص ويوحي ويتكلم ويتحاور كاننا نتكلم من وحي الله مثلا انا أنزلناه قل هو الله أحد سال سائل اذن محمد صلى الله عليه اوصل الوحي كما هو حتى بنو إسرائيل ممجدين ومفضلين ومريم وعيسى أنه روعة كلام يتطابق مع اللحم والدم والبصر والعظام بينهما علاقة وكأن الإنسان وعاء أو أداة اوالة تجسد صورتها وما حولها بالوحي
60 - إبن بطوطة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:28
قل جل جلاله"لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله و تلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون“صدق الله العظيم
61 - محمد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:29
من الاجدر ان تستنبط ما في القران لتستفيد منه البشرية اما ان تناقش القران اقول لك اتق الله وان ابيت فاعلم انك ادى من انتقوم بهد الفعل.
62 - مغربي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:35
القرآن كلام الله غير مخلوق. و لا لبس و لا شك عندنا و لله الحمد. أمثالك يريدون أن يشككون الناس في معتقدهم. اترك القوس لباريها
63 - Isamine الثلاثاء 19 مارس 2019 - 12:49
Au numero 11
C'est beau que tu ne crois à Dieu ni à ses Livres sacrés ,cest ton problème. C'est la mode, c'est ton choix. Mais souviens toi il viendra un jour où tu lèvera les yeux au ciel pour implorer de l'aide. Souviens toi de ça car la roue tourne vite
64 - سناء من فرنساء الثلاثاء 19 مارس 2019 - 12:58
وكيف الله يرتب سور القرآن بهذا الشكل وكيف مثلا يأمر الناس بالصلاة على النبي وكيف يصلي هو ليل نهار على النبي الأمي ؟أكيد هنالك لبس من المؤرخين وهنالك تزوير من قِبل المؤرخين للأحداث وللروايات,هنالك حلقة مفقودة , فمثلا لا يمكن أن أصدق بأن الله يحارب الشرك وبنفس الوقت يشرك محمدا في اسمه فدائما ما نقول:لا إله إلا الله محمدا يا رسول الله,وهنالك في كل السور وفي الأسلوب القرآني لا يمكن لي أن يجعلني هذا الأسلوب مصدقا أن هذا الكلام هو كلام الله 100% مطلقا,فأسلوب القرآن في سرد القصص غير منتظم نهائيا فيذكر قصة موسى في هذه السورة ومن ثم يذكرها في سورة أخرى مكررا نفس الحديث وبعد فترة يجيء ذكر نفس القصة في سورة أخرى,وهنالك ضعف كبير في الوحدة العضوية للقصة, فميكانيكا القرآن بحاجة إلى دراسة جديدة وإلى كشف جديد على الوحدة العضوية في القرآن فهذه الوحدة فقيرة جدا وضعيفة وبالتالي البشر أمثالي من الناس يكتشفون هذه الهفوة في القرآن ولو أن الذي خلق هذا الكون نفسه الذي كتب القرآن لا يمكن ولا بأي حالة من الحالات أن يكتب هذا الإله هذا القرآن بهذا الضعف......
65 - الحقيقه الغائبة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:09
بعد بحث طويل تأكدت ان القرآن ليس كلام الله
66 - صحيح مسلم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:10
عندما نود أن نعطي دليلا، فالدليل يكون من خارج النص. فما الدليل على أن القرآن من عند خالق كل شيء؟ لماذا يحتاج الخالق أصلا لكتاب كتب على جلد معيز حتى يخبرنا عن وجوده؟ ما الغاية أصلا من معرفة وجوده أو نفيه؟ هل خالق كل شيء هو نفسه الله اللذي نعرفه، بيده و ساقه و كرسيه؟ هل الله اللذي خلق كل شيء يحتاج إلى ساق و يد و كرسي و عرش تحمله الملائكة كي لا يسقط؟ هل فعلا الإسلام هو الدين الحق، مع العلم أن هناك أزيد من أربعة آلاف ديانة؟ تخيل معي أنك مت ووجدت الهندوسية هي الدين الحق. أو مت ولم تجد شيئا و لا تعلم أصلا أنك مت؟ كيف لخالق كل شيء أن يعتقد بأن الأرض مسطحة، و النجوم مجرد زينة للسماء، مع العلم أنه لا توجد أي سماء... لا أحتاج لأي جواب على هذه الأسئلة، بل هي فقط تحفيز لذوي العقول الراقية. تحياتي
67 - بدر الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:14
ردا على التعليق الذي قال فيه صاحبه ان والإنجيل مثل القرآن بل أكثر سردا للانبياء نقول له تتشابه بعض الأشياء بينهما لانهما من نفس المشكاة الا ان القرآن أكثر دقة لعدم تعرضه للتحريف .كما أن القرآن يختلف عن الكتب السماوية في امور كاعتبار سليمان نبيا وليس ملكا ساحرا .إلى غير ذلك من الامور التي صححها القرآن .ولمعرفة المزيد في هاذا الشأن ندعو الاخ إلى قراءة كتاب(:التوراة.الانجيل والقرآن والعلم الحديث. ) فهو مفيد لمعرفة أوجه التشابه والاختلاف بين القران وغيره من الكتب السماوية.
68 - Man from Other World الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:15
ما الدليل الوحيد ان القرٱن من عند الخالق. من غير بعض الاعجازات اللغوية الخاصة بالعرب.
اذا لم بأتي احد بمثل هذا الكتاب فحتى انشتاين و نيوتون و و و لم يأتي احد مثلهم حتى الان.
69 - كاتب التعليق الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:17
ذكرني بكتاب قرأته للدكتور محمد عابد الجابري رحمه الله فسر فيه القرءان الكريم بترتيب النزول وسياق السيرة النبوية اشار فيه الى امور كهذه تفاسير المعتزلة والشيعة والاشاعرة واختلاف رؤاهم حول هذه القضايا واشار فيه الى ما يرمز الى ديانات اخرى من قصص وعقائد وما كان فيها من الاختلاف سماه : فهم القرءان الحكيم
يبدو ان كتابك هذا ممتع ومفيد ان شاء الله تعالى
70 - ملاحظ مروكي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:19
تريدون ان تعرفو من كتب القران ارجعو الى التاريخ . اليهود الدين دخلو الى المسيحة و رفضو ان المسيح ابن الله وهم مايسمو بالنصارى. النصارى تحالفو مع عرب الشام وكتبو الايات مايسمى الان المكية. اسلام الخلافة الاموية مبني على تعاليم اليهود النصارى مع عرب الشام. اما الايات المدنيية فهي صنيعة عرب العراق ومنبعها التلمود اليهودي: اسلام العباسيين وكما يعرف ايات العباسيين (المدنية)نسخت ايات الامويين(المكية).
71 - Sen fen الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:34
السيد طرح مسألة للتفكر و استخدام العقل. و هو لم يشكك ابدا بكلام الله عز و جل بل فقط قام بتفكيك التركيبة اللغوية و الانتروبولسانية للقرآن.
للأسف عقولنا نحن معشر العرب او المسلمين او المغاربة او سمهم كما شئت لم ترقى بعد للاستخدام الكامل و الشامل. لذلك فمجهود هاد السيد يذهب سدى..
72 - ملاحظ نزيه الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:37
هل عندك ادلة على ما تقول يا ملاحظ مروكي
73 - سناء من فرنساء الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:45
إذا كان القرآن منزلٌ من عند الله وهذا ليس موضوع بحثنا فلماذا لا يكون بمنتهى الدقة التي في هذا الكون؟ تليق بمستوى الله؟؟؟ ليس هنالك أي وجه تشابه بين القرآن وبين الكون,فالله خَلقُهُ ظاهر لنا لِما فيه من معجزات وتعقيدات وأهمها خلق الإنسان والنظام الشمسي, والإنسان الذي خلقه الله من المستحيل أن يخلق كتابا بهذا المستوى المتدني ,يعني الذي خلقني من المستحيل أن يكون نفس الشخص الذي أنزل القرآن أو خلقه وكثيرا ما أسمع الناس وهم يقولون بأن هذا الكون لا بد له من خالق لِما به من دقة حقيقية في عملية خلقه المعقدة ولكن هنالك خطأ يرتكبه الذين يسقطون عملية خلق الكون على القرآن إذ أنهم يقولون:أنظروا إلى هذه الدقة في خلق الله للكون هذا معناه أن القرآن فعلا كلاما مُنزلا من الله, وأنا أقول بأن هذا موضوع وذاك موضوع آخر وهنا مغالطة كبيرة جدا إذ لا يوجد وجه شبه واحد بين النظام الشمسي والقرآن أو بين كوكب المريخ وسنة محمد,أو لا يمكن أن تجد شبها بين خلق الأرض وبين المذاهب السُنية الأربعة فهذا موضوع وذاك موضوع,ولا يمكن إسقاط عملية الخلق على القرآن وكأن القرآن هو الذي خلق الأرض والسموات العُلى.....
74 - سعيد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:48
التعليق 67
وماذا سيكون حالك اذا مت ووجدت أن وعد الله حق؟
أكيد ستعيش أهوالا أكثر من الذي يموت ولا يحس أنه مات أصلا.
75 - Hamdou LILLAH الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:49
القرآن االكريم كتاب الله جل وعلا أنزله على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام عن طريق الوحي ليكون آخر الكتب السماوية من اتبعه فهو المهتدي وهو الناجي ومن لم يتبعه هلك هو دستور المسلمين وفيه شفاء لما في الصدور
القرآن الكريم معجز للعقول والقلوب وشفاء ورحمة حتى إنه يتلى على النصارى اللذين لا يعرفون العربية فتفيض أعينهم بالدمع
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
والحمد لله رب العالمين
76 - عبد الحمبد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:51
الرد على هذا المفكر من القرآن نفسه سورة آل عمران:
هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)
77 - Somebody الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:58
القرآن الكريم خلق من خلق الله تعالى فهو كتاب يروي و يعلم و يندر و يبشر و يهدي . و بفضله اسس العرب حياة حضرية منظمة وظل محفوظا من التزوير و الاندتار فالاسلوب الذي خلق به ان صح التعبير أسلوب خارق للعادة لا يمكن لأي مخلوق أي كان انسيا او جنيا ان ياتي بمثله فهو اسلزب علمي و منطقي و أدبي يتماشى مع فكر أي عصر من عصور الدنيا فيكفي أن يتأمل العارف او العالم في حوار الهدهد مع سليمان و قصة النملة مع سليمان و الحاقدون الجاحدون النكارون يعتبرونها ضرب من الخرافات لكن في مضمونها و بين حروفها إعجاز علمي و أدبي ومنطقي غريب عجيب سبحان الله و تبارك الله احسن الخالقين
78 - نور الدين الثلاثاء 19 مارس 2019 - 14:05
تفكرو في خلق الله ولا تفكرو في داته
هذا ماوقع فيه هذا المفكر تخيل الله سبحانه وتعالى كبشر والعياد بالله وبدا يناقش
79 - العلوي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 14:22
ردا على سناء فرنسا، ما قولك فيما توصل له العلماء من معجزات في القرآن لحد الساعة؟؟؟؟؟
كمثال : البعوضة و ما فوقها هل كان يمكن رؤيتها بالعين المجردة، و غيرها من المعجزات
80 - أسد أسود الأطلس المتوسط الثلاثاء 19 مارس 2019 - 15:55
القرءان كلام الله ..جاء في الحديث الشريف ، قال رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم ، القرءان كلام الله وعترتي حبل ممدود من السماء إلى الأرض ليفترقان حتى يردا علي الحوض فانظروا فيما تخلفوني فيهما ..
81 - سناء من فرنساء الثلاثاء 19 مارس 2019 - 16:16
تطبع الدول الإسلامية اليوم القرآن الكريم بملايين النسخ ويوزع مجاناً، ويقرأه المسلمون في كل مكان من العالم، ومع ذلك لا تأخذ الدول الإسلامية ووزارات أوقافها، بخرابيط الزغلول، وتعتمد القرآن الكريم في الجامعات العلمية ومعاهد الأبحاث ككتاب علمي يختصر عليهم الكثير من الجهد والمال، ويوفر على الدول الإسلامية ميزانيات ضخمة تصرفها على الأبحاث، بل ينحصر تدريسه في حصص التربية الدينية فقط، فهل آن الأوان للأخذ والاعتراف بمذهب النجار ولاسيما بعد أن قدمه لنا في إطلالة نادرة مولانا سامي كليب الذي أربأ به أن يعتقد ولو لوهلة بأننا من أهل الكهف؟ وبرغم القدسية الكبرى التي يحظى بها القرآن الكريم في البلدان الإسلامية وفيه الحل والسر والتفسير لكل شيء في هذه الحياة، فلماذا تعتمد الدول الإسلامية، وبرغم اكتشافات النجار المذهلة، على الغرب الكافر النصراني واليهودي، وعلى دول شرق آسيا البوذية والهندوسية في مأكلها ومشربها وكافة شؤون حياتها, ولو امتنع هؤلاء عن تزويد الدول العربية والإسلامية بالسلع الأساسية والطعام والدواء، لهلك أغلبهم جوعاً وعطشاً ومرضاَ....
82 - احمد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 17:03
تحمل مسؤوليتك امام الله لانك لم تنشر ايات الله لها علاقة بالموضوع.
83 - ابو ياسر الثلاثاء 19 مارس 2019 - 17:07
الدين له رجالاته وشيوخه من اراد التعمق فليذهب الى صحيح البخاري ومسلم ومسانيد الائمة رحمهم الله تعالى
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة))، قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة»
84 - انا الثلاثاء 19 مارس 2019 - 17:34
للاسف لم اقرأ ولو تعليق واحد يدل على ان صاحبه فهم الموضوع اصلا ...يبدو ان الاغلب يقرؤون العنوان فقط...وحتى لو قرأتم فلا تفقهون ...الرجل لم يتكلم يلسانه البتة بل ذكر المعتزلة ومعارضيهم والاشاعرة الذين على مذهبهم جل المسلمين...ولكن لاننا في زمن الجهل وكما في حديث الرويبضة علاه في احد التعاليق زمن...
اخيرا لهسبرس :ما تديوش على هاد المستوى ديال المعلقين وخا مافهمينش الموضوع لا يعني ان تحرمونا من هكذا مواضيع...
85 - المتفلسف الثلاثاء 19 مارس 2019 - 17:53
ما هو الفرق الفكري و الفلسفي بين الغرب الملحد و المشرق المتدين. يقول الفلاسفة المعاصرين الغرب عندما ''قتل الالاه'' مع بداية النهضة في القرن 15 و 16 الميلادي كان ذلك ضرورة ملحة لتقدم العلوم و الفيزياء و الطب الخ و للتفرغ للاعتراف بالانسان و منجزاته و حقوقه و التوصل الى ان الانسان هو من يصنع الدين و الالاه لانه لا يمكن ان يعيش بدون الاه و دين لذلك كان ''قتل الالاه'' بالنسبة للغرب مصيبة عظمى فرضت عليه و تسببت في حزنه و حمقه و ضياعه لكن في نفس الوقت خدمت مصالحه و وفرت له التقدم و الرخاء و اوصلت العلوم الى منزلة متقدمة لا يمكن للانسان ان يتخلى عنها كما تخلى على الدين. اما المشرق فيصبح و يمسي و يتنفس و لا يعيش الا بالدين و الالاه...لكن هذا لا يعني ان المشرق لم يعرف ازمات الدين و مصائب الغرب بلا...بل انه يتخبط في تلك المصائب لكنه يرجح التصور السلفي لانكار مصائبه و للمرور عليها مرور الكرام و يفضل العيش في الهزائم على ان يتصدى لها لذلك جعل الدين و الالاه في صلب حياته مهما كلفه ذلك من مصائب. هذا تحليل الفلاسفة ليس قولي. المهم هو ان المشرق لا يطمح في العلم و لا في الانسان لكن همه هو الله.
86 - مواطن غيور الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:39
انا متدين مؤمن والقران يساعدني كثيرا في الثبات لانه دستوري ولا يضاهيه شيء في هذا الكون.انه كتاب عدل وحق ووووووو
87 - مسلم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 19:59
يجب ان تكون لدينا عقيدة صحيحة حتى لا ياثر فينا مثل هؤلاء
88 - المرواني الثلاثاء 19 مارس 2019 - 20:17
الشامخ يبحث عن الشهرة عبر دعاة الفتنة لاشاعة البلبلة بين عوام المسلمين ويبحث عن بعض المفتونين المغمورين الذين يريدون الكلام فيما لا يحسنون وباسلوب وبتعابير دالة على انها صاحبها مكبل الفكر عيي اللسان يخوض فيما لم يستطع فهمه هو نفسه...ان الله عليم بذات صدوركم وسيجزيكم على مقاصدكم..
89 - الشريف محمد الحسني الثلاثاء 19 مارس 2019 - 22:00
تحليل سردي مقبول لا بأس به

لكن لم يختم بإجابة عن السؤال !
90 - مغربي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 23:40
يقول المعري
اثنان في هذه الحياة: ذو عقل لا دين له
و
دين لا عقل له.
حلل و ناقش.
91 - Momo الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:03
Sinon l évangile et la Torah sont la parole de dieu venu avant le coran ; 600 ans après J_C le coran apparue certains hadith été déjà connu comme l histoire de Moïse qui a tuer pharaon ou encore la naissance miraculeuse de Jésus ( paix sur lui) Jésus a dit méfiez-vous des faux prophète beaucoup viendrait après moi •vous les reconnaîtrez a leur fruit un bon arbre fait du bon fruit un mauvais arbre doit être couper et jeter au feu.
92 - العقيدة الأربعاء 20 مارس 2019 - 09:08
سبحان الله غير الي بغا يتغنى بمال ومتاع الدنيا يهبش على الله ورسوله وكتابه وبيوت الله. ولكن إرادة الله قوية وانتقامه شديد.
93 - خديجة الأربعاء 20 مارس 2019 - 18:53
قول الله تعالى : الم ذلك للكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب ...صدق الله العظيم
94 - مصطفى آيت الغربي الأربعاء 20 مارس 2019 - 20:25
فكرةخلق القرآن ليست جديدة ولقد تبنتها ودعت اليها جماعة مثقفة مثل الكاتب ثم انضم الى الجماعة وزراء وأعضاءكثر من الحكومة المدنيون والعسكريون بعد دالك انضم اليهم الحاكم ما يتسمى بأمير المؤمنين.
وكان رجل واحد وقف وتصدى لهم جميعا . لقد أخد للتعديب و المهانة وكل يوم في معتقله يضرب بالسياط كي يقول ما يريد تعميمه وجعله مرجعا الى يومنا هدا.
انها محاولة انقلاب على القرآن والدين ككل لكنها فشلت بأحمد بن حنبل.
يتبع
95 - مصطفى آيت الغربي الأربعاء 20 مارس 2019 - 20:57
عددالدين تبنوا فكرة خلق القرآن كانوا في جهة والامام أحمد رحمه الله في الجانب المقابل.
انه الصراع بين أهل الحق والباطل الى يوم القيامة. كانوا يعدبون الامام أحمد في الصباح والمساء وبالليل والنهار مثل كوانتانامو وغيره وكانو يضربوه بالسياط حتى المت ويقولون له : قل أن القرآن مخلوق ولكنه كان يقول عكس ما يقولون
القرآن كلام الله أنزل به جبريل الروح الأمين ومحمد أمين شهد له الأعداء قبل ا، يبدأ بالدعوة.
لو نافق الامام وقال ما يريدوه الحكام لكنا اليو كفارا نتبع الفكر الاعتزالي.
يتبع
96 - مصطفى آيت الغربي الأربعاء 20 مارس 2019 - 21:50
الغربيون اللدين يدخلون الاسلام يقرؤون القرآن بعقولهم وقلوبهم ونحن علينا أن نفعل دالك بالرغم من تخلفنا. لأننا ندافع عن القرآن ونحبه ونحن لانفهمه فكيف لو فهمناه؟
ادا فهمنا القرأن أيها الناس سيكون في حياتنا لأنه برنامج للحياة ولجميع الناس.ليس برنامج الشيطان أو حزب أو جماعة.
القرآن شفاء للأمراض النفسية والاضطربات العقلية وهو قوي وجميل وغني ويعطيك أفكارا جديدة وحية
اقرأه بالوعي والدراسة و الفكر.
97 - مفيد الخميس 21 مارس 2019 - 15:38
الزمان بالنسبة للقدرة الإلاهية ليس كالزمان بالنسبة للمخلوقات..فالماضي و الحاضر و المستقبل سواء بالنسبة للقدرة الإلاهية فالله سبحانه و تعالى يتكلم عن الحساب و العقاب بصيغة الحاضر أو حتى بالماضي ..فلا يمكننا أن ندخل في هذا الجدال و نحن لا نعرف مدى قدرة الله عز و جل ..يكفينا ما نرى و نعلم عن الكون و شساعته , قال الله له في رمشة أو أقل : كن فكان..و يكفي أن معرفة الله بكونه من طرف لآخر تكون في رمشة عين أو أقل .نقول نحن عنها ملايير السنوات الضوئية و هو يعلم كل ذرة و محتواها و ما في نواتها من بروتونات و ما يحيط بها من إلكترونات ..هذا في عالم حسنا فقط أما ما خفي علينا من الروح و الإحساس و ما في القلوب يعلمه الله لكن نحن لا ندري ما هو .. مثلا ما هي السعادة و الفرح و الهم و الغم و الصبر و ما هي الفكرة ..و إن مات الإنسان ففرحه و سعادته و ايمانه و كفره و كل ما راج في قلبه لا يموت ..أي ذهب ؟؟
فلهذا إن كلام الله لا مقدم له و لا آخر ..نحن الذين نتكلم عن المستقبل و الحاضر و ما بينهما لكن بالنسبة لله عز و جل الزمان بيده يعلم بدايته و نهايته و الكلام فيه مضيعة للوقت و الله محيط بكل بشيء و السلام.
98 - حياة الخميس 21 مارس 2019 - 22:18
بصفة عامة تخلق الا شياء لكي تخدم صاحبها.انا اعوذ بالله من قولة انا،خلقت من طرف خالق كيف ما كان نوعه، فاني اعبده ،اقدره و اخدمه.ولا داعي لشرح مالايجب شرحه.قران كريم فيه شروح ،دروس،مواعض،حرية،ديمقراطية،حب،زواج،...اي شيء يسعد في الحياة اسمي، من فضلكم انظرو الى الجزء المملوء.
99 - Amazigh الجمعة 22 مارس 2019 - 10:00
اشكالية ترتيب الآيات و تخوفك من فقد معناها ببعدها عن سياقها الحقيقي... فإذا كنت تؤمن بقدرة الله المطلقة فإنه قال عز وجل ( إن علينا جمعه و قرآنه17 فإذا قرأناه فاتبع قرآنه 18 ثم إن علينا بيانه 19.) مسألة. الله يتكلم ( وكلم موسى تكليما) و الأرض و السماء تتكلما ( قالتا أتينا طائعين) و عقولنا لا يمكنها ان تستوعب الكيفية التي تتكلم بها مخلوقات أخرى فكيف نريد ان نفهم كيف يتكلم الله عز وجل فكلامه كرحمته كعلمه كقوته كاستوائه... و الله أعلى و أعلم
المجموع: 99 | عرض: 1 - 99

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.