24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. المغرب يتراجع في مؤشر "التقدم الاجتماعي" إلى المرتبة 82 عالمياً (5.00)

  3. حملة أمنية تستهدف مروجي المخدرات بمدينة فاس (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يستعين بالثكنات للتمرن على إطلاق الرصاص (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | أمزازي: التكوين المهني يحتاج التأهيل .. و"ملاءمة السوق" هدف

أمزازي: التكوين المهني يحتاج التأهيل .. و"ملاءمة السوق" هدف

أمزازي: التكوين المهني يحتاج التأهيل .. و"ملاءمة السوق" هدف

قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إن قطاع التكوين المهني تنتظره تأهيلات عدة بغية تماشيه مع متطلبات سوق الشغل، مشيرا إلى ضرورة تطوير وتحديث الطرائق البيداغوجية وتحسين قابلية تشغيل الشباب عبر مجموعة من البرامج والتكوينات التأهيلية قصيرة المدى، وإحداث جيل جديد من مراكز التكوين المهني من خلال إنشاء مدن المهن والكفاءات.

وأضاف أمزازي، في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الوزارة عازمة على تشييد مراكز تكوين متعددة الأقطاب والتخصصات بكل جهة من جهات المملكة"، مشددا على أن "مدن المهن تضم قطاعات وتكوينات مختلفة تستجيب لخصوصيات وإمكانيات كل جهة: المهن المرتبطة بمجالات الأنشطة الداعمة للمنظومة البيئية الاقتصادية التي سيتم إنشاؤها بكل جهة، مهن المستقبل في المجال الرقمي وترحيل الخدمات (إحداث التكوينات المتعلقة بها في جميع جهات المملكة).

إليكم نص الحوار:

تطرق الخطاب الملكي الأخير بإسهاب لضرورة تأهيل قطاع التكوين المهني، وبدون شك وزارة التربية الوطنية معنية بشكل كبير بمضمون حديث الملك، كيف تتصورون قطاع التكوين بعد الخطاب الملكي؟

كما تابعنا جميعا فإن مضامين الخطاب الملكي الذي وجهه الملك محمد السادس، بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب، جاء بتوجيهات رامية إلى بلورة نموذج تنموي جديد بطابع مغربي- مغربي؛ كما أولى أهمية خاصة للتكوين المهني على غرار العديد من الخطب السابقة، إذ ما فتئ الملك يولي أهمية للنهوض بالرأسمال البشري باعتباره الثروة الحقيقية التي تزخر بها بلادنا.

التكوين المهني يضطلع بأدوار مهمة في مواكبة ومصاحبة مختلف الأوراش المفتوحة والإستراتيجيات القطاعية، لتلبية حاجياتها من الكفاءات والموارد البشرية المؤهلة والقادرة على مواكبة التطورات والتغيرات المتسارعة التي يشهدها النسيج الاقتصادي بفعل التطور التكنولوجي الذي يسم الثورة الصناعية الرابعة.

ولتمكين منظومة التكوين المهني من لعب الدور المنوط بها، حظيت هذه المنظومة بشرف التتبع المباشر من الملك الذي تفضل بترؤس الجلسات الخاصة بتأهيل هذه المنظومة، والتي توجت بتقديم خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني بتاريخ 4 أبريل 2019 بين يدي الملك.

ومن هذا المنطلق، فإن النهوض بمنظومة التكوين المهني تنفيذا للتوجيهات الملكية التي تضمنها الخطاب الملكي بتاريخ 20 غشت 2019 يتوقف على أجرأة خارطة الطريق من أجل بلوغ الأهداف التي رسمتها، والتي تتمثل في: تأهيل قطاع التكوين المهني وإعادة هيكلة شعبه تماشيا مع متطلبات سوق الشغل؛ فضلا عن تطوير وتحديث الطرائق البيداغوجية وتحسين قابلية تشغيل الشباب عبر مجموعة من البرامج والتكوينات التأهيلية قصيرة المدى، وإحداث جيل جديد من مراكز التكوين المهني من خلال إنشاء مدن المهن والكفاءات، متعددة الأقطاب والتخصصات، بكل جهة من جهات المملكة..ثم تجهيز مدن المهن والكفاءات ببنيات خاصة، مثل وحدات الإنتاج البيداغوجية ومراكز المحاكاة والفضاءات التكنولوجية من أجل توفير الفضاء المهني التقني والتكنولوجي لاكتساب المهارات وتنمية الكفاءات اللازمة للممارسة الفعلية للمهن، وإعمال مبدأ التعاضد وترشيد الموارد المشتركة لتدبير البنيات الجديدة (المسطحات الرقمية، مراكز اللغات، مراكز التأهيل للمهن، المكتبات الوسائطية، الداخليات والملاعب الرياضية).

ألا ترى أن مؤسسات التكوين المهني تحتاج إلى هيكلة جديدة لتتمكن من لعب أدوار مهمة في علاقتها بالطلاب الذين يدرسون ضمنها، وكذلك في ربطها جيدا بسوق الشغل والوظائف المتاحة؟..

من الضروري إعادة هيكلة مؤسسات التكوين المهني القائمة بغية إدراجها ضمن الجيل الجديد من المراكز لتصنيفها كنماذج حقيقية وناجعة، من خلال تطوير البنيات الموجودة حاليا في إطار شمولي يقوم على إعادة النظر في التكوينات التي تقدمها، وتزويدها بالتجهيزات والمعدات التقنية والبيداغوجية الضرورية.

ومن المؤكد أن تجربة مدن المهن والكفاءات ستضفي الجودة المطلوبة على منظومة التكوين المهني، لتجعل منه خيارا راسخا مبنيا على مشروع مهني شخصي، سيتم إرساء آلياته في إطار منظومة مندمجة وناجعة للتوجيه المبكر.

وستتسم هذه المدن بحكامة ناجعة من خلال إقرار مجلس إداري ثلاثي التركيبة يكون خاصا بكل مدينة، يتألف من ممثلي الدولة والجهة والمهنيين الجهويين، وهذا أمر يكتسي أهمية خاصة بالنظر إلى الأدوار التي ستقوم بها الجهات في مجال التكوين المهني وجعل المقاولة في صلب نظام التكوين المهني وتكريسها كفضاء متميز للتكوين؛ وذلك من خلال إشراك أوسع للمهنيين في مختلف مراحل مسلسل التكوين، باعتماد سياسة شراكة تتسم بالدينامية والتجدد بين القطاعين العام والخاص.

كيف ستشتغل مدن الكفاءات مستقبلا، وما طبيعة الإضافة التي ستقدمها لقطاع التكوين المهني بالمغرب؟

تجدر الإشارة إلى أن مدن المهن والكفاءات تضم قطاعات وتكوينات مختلفة تستجيب لخصوصيات وإمكانيات كل جهة: المهن المرتبطة بمجالات الأنشطة الداعمة للمنظومة البيئية الاقتصادية التي سيتم إنشاؤها بكل جهة، مهن المستقبل في المجال الرقمي وترحيل الخدمات (إحداث التكوينات المتعلقة بها في جميع جهات المملكة)؛ فضلا عن كونها ستوفر التكوين في مجال الذكاء الاصطناعي، وكذا استقبال وتطوير جميع البرامج المخصصة للشباب العاملين في القطاع غير المهيكل لتعزيز مهاراتهم التقنية والعرضانية لتحسين قابلية التشغيل، خاصة في اللغات لتمكينهم من الاندماج في القطاع المهيكل.

ويبقى ولوج التكوين المهني مفتوحا أمام جميع الشباب بالوسطين الحضري وشبه الحضري والوسط القروي المستوفين للشروط المنصوص عليها في قانون الولوج إلى نظام التكوين المهن؛ كما تعمل الوزارة على إحداث المعهد الوطني لتكوين المديرين والمكونين والأوصياء بمدينة تامسنا.

وبالنسبة للعالم القروي.. يشتكي المغاربة كثيرا من عدم فتح نفس فرص المدن أمام سكان القرى، هل من سبيل لتدارك التفاوت القائم بين المجالين؟

يتوفر جهاز التكوين المهني بالعالم القروي على 61 مؤسسة، ضمنها 49 مؤسسة تابعة لقطاع الفلاحة، و12 مؤسسة تابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، حيث توفر التكوين في عدة شعب لها ارتباط بالمجال الفلاحي، أهمها "تربية الدواجن وتربية الأبقار والأغنام والماعز والزراعات الكبرى، والكهروميكانيك والهندسة القروية وإصلاح الآلات ذات المحرك، الآلات الفلاحية، البستنة والمجالات الخضراء والتشجير وتسيير المقاولات الفلاحية".

وتجدر الإشارة إلى أنه إضافة إلى التكوين بالمؤسسات المتواجدة بالوسط القروي، يستفيد شباب هذا الوسط من خدمات مؤسسات التكوين المهني المتواجدة بالمدن والمدارات الحضرية ومن الداخليات المتواجدة بها، والتي تبلغ طاقتها الإيوائية 18.003 أسرة، حيث تعطى الأسبقية للمتدربين الوافدين عليها من المناطق النائية.

وسعيا وراء تغطية حاجيات المناطق القروية من اليد العاملة المؤهلة، تم كذلك اعتماد التكوين بالوحدات المتنقلة (25 وحدة متنقلة) التي توفر التكوين في ميادين ميكانيك الصيانة والميكانيك الفلاحية وميكانيك المحركات ذات الدورتين، وميكانيك وكهرباء السيارات وكهرباء الصيانة والبناء والمطالة والقصدرة وإصلاح الراديو والتلفزة وإصلاح التجهيزات المنزلية والنجارة المعدنية ونجارة الخشب، والفصالة والخياطة، والترصيص الصحي وإعلاميات المكتب وصناعة الخزف.

وتشتغل هذه الوحدات وفق جدول زمني تتم صياغته وفق الطلبات المقدمة من طرف الجماعات القروية المعنية، وهي في تنقل مستمر طوال السنة عبر ربوع المملكة.

كما تعمل الوزارة على تنمية التكوين بالتدرج المهني بالمناطق القروية وشبه الحضرية، حيث تم إبرام عدة اتفاقيات إطار للتكوين بالتدرج المهني مع قطاع الفلاحة.

وتبتغي الوزارة تنمية الشراكة مع الفاعلين في قطاع الفلاحة لتعزيز دور الجمعيات في ميدان التكوين بالتدرج المهني، إذ تم التوقيع على اتفاقية إطار مع الاتحاد الوطني لجمعيات الدور العائلية القروية من أجل المساهمة في التكوين بالتدرج المهني.

في هذا الصدد دائما، يشتكي المتمدرسون بالتكوين المهني في القرى من ضعف التجهيزات التي توفر لهم على مستوى المؤسسات، هل من سبل لتصحيح الأمر؟

تم التوقيع على اتفاقيات تنفيذية مع عدة دور عائلية قروية لما تتوفر عليه هذه الدور من فضاءات للتكوين ومن وسائل تقنية وبيداغوجية وموارد بشرية تتم تعبئتها للمساهمة في إنجاز برامج التدرج المهني. كما أن نظام التكوين بجمعيات الدور العائلية القروية يوفر الإيواء والمطعمة للمتدرجات والمتدرجين.

ومن جهة أخرى، يتم التكوين بالتدرج المهني بست وعشرين (26) مؤسسة بالعالم القروي، منها سبع مؤسسات (7) مراكز تم بناؤها من طرف الوزارة بكل من إمزورن بالحسيمة وتاوريرت وخميس الزمامرة وتانانت بإقليم أزيلال وقلعة مكونة والفقيه بنصالح وسيدي علال التازي، حيث يتم التكوين في عدة شعب لها ارتباط بالمجال الفلاحي.

وفي إطار تفعيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، تعمل الوزارة حاليا، بتشاور وتنسيق مع جميع المتدخلين، على إحداث قرية للتكوين بالتدرج المهني بالوسط القروي في كل جهة من جهات المملكة، وذلك بشراكة مع الجماعات الترابية ومجالس الجهات، بهدف تكوين الشباب وإعادة إدماجهم الاجتماعي والمهني. وستتميز هذه المؤسسات بمقاربتها البيداغوجية والتكوينية التي تجمع بين التكوين العام والتكوين المهني تماشيا مع الحاجيات الحقيقية من الكفاءات واليد العاملة المؤهلة.

وستفتتح هذه المراكز في وجه الشباب، سواء منهم المتدرجون أو في مرحلة ما قبل التدرج المهني أو المتدربون في إطار التكوين المستمر أو في طور التصديق على مكتسبات التجربة المهنية.

إن خارطة الطريق الخاصة بتطوير التكوين المهني تشكل نقلة نوعية في مسار التراكمات التي عرفها التكوين المهني بالمغرب عبر مختلف الإصلاحات، ذلك أنها خارطة تقدم الإجابات القابلة للتطبيق حول إشكالية الملاءمة بين مخرجات التكوين ومتطلبات سوق الشغل، وهي الإشكالية التي أولاها الملك محمد السادس أهمية بالغة من منطلق حرصه الشديد على تحسين قابلية تشغيل الشباب من جهة، وتعزيز تنافسية النسيج الاقتصادي الوطني من جهة ثانية.

احتلت العدالة المجالية حيزا مهما من الخطاب الملكي الأخير، فالفوارق واضحة بين مختلف المجالات، كيف ستحل هذه المعضلة في منظومة التربية والتكوين؟

الملك يولي أهمية خاصة لمسألة العدالة المجالية، وهو ما جدد التأكيد عليه في خطاب 20 غشت؛ الذي تناول فيه بشكل خاص قضية تجديد النموذج التنموي، حيث أكد أن الهدف من النموذج التنموي الجديد، ومن المشاريع والبرامج التي أطلقها جلالته، هو تقدم المغرب، وتحسين ظروف عيش المواطنين، والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية.

وعلى مستوى منظومة التربية والتكوين، يمكن أن أقول لكم إن العدالة المجالية تحظى بأهمية خاصة باعتبارها مكونا مركزيا من مكونات السياسة التعليمية؛ بحيث أصبحت العدالة التربوية المجالية مبدأ موجها للسياسة التربوية في شقها المتعلق بولوج التعليم ونشر التربية، وذلك من خلال العمل على تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في الاستفادة من التمدرس، من أجل تمكين مختلف مناطق المملكة المغربية من الاستفادة من التعليم بفرص متساوية بصرف النظر عن طبيعتها الجغرافية وخصوصياتها الاقتصادية والاجتماعية.

وقد تعززت المجهودات المبذولة في مجال تحقيق العدالة التربوية المجالية مع الرؤية الإستراتيجية 2015 2030، التي تعتبر الإطار الإستراتيجي طويل المدى للمنظومة التعليمية، والتي خصصت فصلا كاملا من بين فصولها الأربعة لإرساء مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص، وفق مبدأ موجه يقوم على تحقيق المساواة في ولوج التربية والتكوين، والقضاء على التفاوتات بمختلف أنواعها، مع تخويل تمييز إيجابي لفائدة الأوساط القروية شبه الحضرية والمناطق ذات الخصاص.

ومن الأهداف والتدابير التي تعمل المنظومة من خلالها، بشكل فعلي وعملي، على تحقيق العدالة التربوية المجالية، أذكر تحقيق هدف الولوج التام للتعليم، لاسيما في التعليم الإلزامي بالنسبة للفئة العمرية من 4 إلى 15 سنة، دون أي شكل من أشكال التمييز، بما في ذلك بسبب الانتماء الاجتماعي أو المجالي، انسجاما مع مسؤولية الدولة في تعميم التعليم وإلزاميته.

فضلا عن تعميم التعليم الأولي بمواصفات الجودة على نحو منصف بالنسبة لجميع الأطفال المغاربة، بالوسطين الحضري والقروي، البالغين سن التعليم الأولي، ثم تعزيز وتوسيع برامج الدعم الاجتماعي، وخاصة لفائدة أطفال الوسط القروي والمناطق الهشة، لكي لا يكون الوضع الاقتصادي والاجتماعي للأسر عائقا أمام تمدرس أبنائها، وهي البرامج التي تم العمل على إعطائها دفعة قوية هذه السنة.

بالإضافة إلى التصدي للهدر المدرسي ولكل أسباب الانقطاع المبكر للتلاميذ، وخاصة الفتيات بالوسط القروي، وإعطاء الألوية في برمجة البناءات المدرسية للوسط القروي، وكذا تطوير نموذج العرض التربوي بالوسط القروي من خلال المدارس الجماعاتية، وتأهيل الفضاءات التعليمية وتحديد التجهيزات، والقضاء على البناء بالمفكك.

وزيادة على ما ذكر، هناك الحد من الأقسام المشتركة التي يتجاوز عددها قسمين اثنين، وتعزيز استفادة الوسط القروي من التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال، ثم تحفيز الأطر التربوية والإدارية على الاستقرار في الأوساط القروية والنائية، والتنزيل الفعلي لبرنامج تقليص الفوارق المجالية والترابية في المناطق القروية من أجل تحسين ولوج ساكنة المناطق المستهدفة للخدمة التربوية العمومية.

ولابد هنا أن أشير في الأخير إلى مستجد هام، إذ إن القانون الإطار الذي تمت المصادقة عليه أضفى طابعا قانونيا وإلزاميا على تحقيق العدالة التربوية المجالية، وخاصة من خلال مواده رقم 4 (التقيد بمبادئ الإنصاف والمساواة وتكافؤ الفرص) و19 (إلزامية التعليم) و20 (تعبئة جميع الوسائل اللازمة لتحقيق إلزامية التعليم وخاصة بالوسط القروي وشبه الحضري والمناطق ذات الخصاص) و21 (خدمات الدعم الاجتماعي) و22 (تأهيل المؤسسات التعليمية وسد الخصاص الحاصل في البنيات والتجهيزات والموارد البشرية).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - انا الجمعة 23 غشت 2019 - 06:06
ما دور البرامج التي يستعرضها كل حزب خلال الانتخابات؟ هل هذه البرامج صالحة حتى انتهاء الانتخابات وبعد ذلك يخمد مفعولها؟
2 - ن-ص الجمعة 23 غشت 2019 - 06:30
من يفعل ماذا في المغرب و باي وجه حق؟ هل تم التعاقد مع المغاربة من خلال انتخابات و برامج وافق عليها المغاربة؟ ام ان الامر هو قرارات فوقية فردية لا ندري من فكر فيها و في اي مكان؟ هل في دولة اجنبية لا تزال تستعمر المغرب؟ ام في دول اخرى؟ من يقرر في المغرب و باي وجه حق؟؟؟؟؟ من جاء الى المغاربة و قدم لهم برامج و قرارات؟ اشكالية الديموقراطية بالمغرب...لا نحن في امريكا و لا في الصين حيث الحزب الشيوعي يحكم و يعين الحكام و يقدم البرامج...لكن هناك حزب واضح...لكن المغرب؟ من يقرر فيه؟؟؟؟اشكالية عويصة..
3 - Arsad الجمعة 23 غشت 2019 - 06:38
الخطاب يتمشى مع السياسة المخزنية والتي هي أفة هذا البلد ولان الشواهد الجامعية تحتم على الدولة اجاد فرص التوظيف فالخطاب يحث على التكوين المعني بصيغة تجميل القبيح ولتخليص الدولة من الكتير من المسؤوليات وللحدمن من المطالب الشعبية ومن الاحتجاجات .
اما عن العالم القروي فان الخطاب يخاطب اصم اعمى فالغالب من هذا العالم لا يتقن العربية اولا وليس لهم جهاز تلفاز والخلاصة مع ااحترامي للخطاب والمخاطب والمخطوب اقول سياسة فاشلة اثبتت فشلها مند الازل ومع افساد التعليم سيضل هنالك دئما مصفقين لمشارع وهمية يتم استشهارها مابين فترة وفترة
4 - نجاح التكوين المهني ... الجمعة 23 غشت 2019 - 07:36
.. مرتبط باحداث جسور (passerelles) بينه وبين التعليم حتى يتمكن التلميذ الذي ينخرط في التكوين المهني من الرجوع الى متابعة دراسته في التعليم اذا رغب في ذلك.
وكذلك احداث معادلات بين شواهد التكوين وشواهد التعليم لتمكين المتخرج من التكوين من الرجوع لمتابعة دراسته للحصول على شهادة مهندس.
وكذلك تلقين العلوم والتقنيات الحديثة باللغات الاجنبية التي تنتجها ، يجب التكوين لسوق الشغل الدولية وليس فقط الوطنية وذلك بتمكين التلميذ والطالب من عدة لغات ثلاث او اربع .
كما يجب تلقين البرمجة الالكترونية بالانجليزية في جميع شعب التكوبن والتعليم.
5 - جبيلو الجمعة 23 غشت 2019 - 08:28
هناك جهل من.وسائل الاعلام باهمية التكوين المهني في رفع الانتاج العملي. كل الدول المتقدمة تعتمد.على اشخاص مكونين في كل المجالات..التكوين المهني يشمل الاعلاميات..المجال الطبي...الميكانك..مصممي المواقع و في مجال الالكترونيات و مجال الاقتصاد...اهم الدول التي تعتمد فيها على التكوين المهني هي المانيا فرنسا و اميريكا وانجلترا. لكن يجب تطوير التكوين المهني في المغرب لكي يكون في المستوى المطلوب. في هذه الدول. خناك اشخاص تركو الدراسة و توجهو للتكوين المهني. الناس لهم فكرة قديمة على التكوين المهني حيت التكوين المهني فقط للفاشلين و هناك فقط النجارة والحدادة كاختيار. افي دول متل المانيا شخص ذو تكوين مهني في صيانة الالات الصناعية او سيده ذو تكوين مهني في السيكريتارية و الحسابات يكون راتبهم الشهري اعلى من خربج جامعي في نفس المجال حيث المكون مهنيا له خبرة ميدانية بالاضافة الشركات لا تحتاج 50 خريج جامعي بالاحرى 50 من التكوين المهني و بالاكتر خريج جامعي واحد.يعني ان فرصة الحصول على عمل هي اعلى عند المكون.مهنيا. بالاضافة الى ان كثير من المهن لا يستطيع الجامعي بالقيام بها
6 - جبيلو تتمة الجمعة 23 غشت 2019 - 08:29
كتقنيه البحت. عن الماء وحفر الابار. بالتقنيات الحديثةالتي تدر الربح الكبير . او تدكيب الالواح الشمسية او محاسبة في شركة او ممرضة او سائق رافعة. الحمولة الثقيلةفي الموانئ و المطارات.على الاعلام عل. الاقل التعريف بكل مجالات التكوين المهني و التركيز علث الخصاص لكي تكون تغطية شاملة لكل المجالات الصناعيه والخدماتيه التي يحتاجها المغرب.
7 - الاستتمار الجمعة 23 غشت 2019 - 08:55
نعم للتكوبن المهني ولكن يجب الاهتمام بالتعليم العالي ومساعدة الطلبة لولوج الجامعات وإعطائهم تحفيزات مادية ومعنوية بالنسبة لابناء الفقراء والطبقة الوسطى. فيجب أن لانعتمد على المستثمرين الأجانب لانهم لا يرون إلا مصلحتهم المربحة .لهادا سيأتي يوم يبدلون وجهتم لبلاد أخرى توفر لهم ما يجعلهم يرحبون اكتر على حساب اليد العاملة .نطمح أن تصبح بلادنا منتجة 100في100.عوض ان ننتضر الاجنبي لكي يجني أرباحا لاينتفع منها إلا هو وبلده..
8 - غيور الجمعة 23 غشت 2019 - 09:15
للنهوظ بالتكوين يجب محاربة الفساد المستشري داخل ofppt بمباركة UMT النقابة المسيطرة على كل ما بسود بالمكتب كما يجب على الاقل احالة كل مسؤول وصل سن التقاعد على التقاعد الشيء الدي يساعد على اندثار لوبي الفساد الحالي ويمكن المكتب من اعطاء الفرصة لاطره الشابة والكفأة من تقلد مناصب المسؤولية لاعطاء روح جديدة للتسيير ويكون حافز للاطر من اجل مظاعفة المجهود ويسمح كذلك باستغلال المناصب المالية الناتجة من الاحالة على القاعد على استقطاب اطر شابة مكونة دات مستوى عالي من خريجي المدارس الكبري للحد من العطالة وهجرة الادمغة الى خارج البلاد
9 - عينك ميزانك الجمعة 23 غشت 2019 - 09:22
نعم لتكوين المتطور و الجيد و التقني وأن يكون مرتبط بسوق الشغل النمودج السويسري كمثال حيت يقضي المتدرب فترت الصباح في التحصيل النظري و في المساء يلتحق بأحد المعامل لتطبيق العملي و ما ان تنتهي فترة تدريبه حتى يكون مهيئا لسوق الشغل.كفانا من النظري و لتعمل الحكومة بجد للقظاء على البطالة لأنها خطر يتهدد البلاد و العباد.
10 - Youssef Bakri الجمعة 23 غشت 2019 - 09:26
J'espère que ce type sera concerné par le remaniement gouvernemental
Il veut créer un centre à Tamesna car il a un terrain là-bas qui va gagner en valeur
11 - التكوين المهني الجمعة 23 غشت 2019 - 09:48
إذا كانت لديك حرفة من التكوين المهني سيكون أجرك هزيل جدا أما إذا كانت لديك شهادة من المعاهد العليا وتم توظيفك في الوزارة سيكون اجرك مرتفع اضعاف اجر حرفة.
12 - المغرب بلدي و هويتي الجمعة 23 غشت 2019 - 09:53
الوعود فضفاضة وغير قابلة للتطبيق على أرض الواقع لانعدام تقييم مضبوط للإختلالات و رؤية موضوعية و برنامج مدروس أما الكلام المنمق الفارغ فهو سمة هذا الشخص الذي أستغرب كيف تحصل على وزارة.
13 - أم آوى الجمعة 23 غشت 2019 - 11:01
أين كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني من كل هذا وإذا كان هو صاحب هذه الخطة كما يقال لماذا أمزازي يصر على تهميشه والتظاهر بأنه صاحب المشروع
14 - علم الديجيتال الجمعة 23 غشت 2019 - 11:09
التكوين المهني ببرامجه الحالية تجاوزه الزمن ولم يعد يكفي حتى لشراء علبة السجائر فمابالك بمصروف عائلة . فلسفة التكوين المهني في المستقبل تقضي برامج صناعية و تكنولوجية تمكن وتأهل الطلبة المتدربين من تفكيك محركات الرادارات والطائرات والدبابات والهواتف المحمولة والتفاز والسكانيرات وغيرها من الٱلات الحذيثة وإعادة تركيبها أو تطويرها وهذه البراميج بحاجة إلى أطر ومهندسين ذو كفاءات عالية لن تجدها سوى في الصين او في كوريا الجنوبية واليابان وفي ألمانيا وو أما مدرسي الصباغة والنجارة والترصاصت والتادلاكت فقد انتهى عصرهم .
15 - الرحامنة الجمعة 23 غشت 2019 - 11:48
السيد امزازي ما مصير برنامج 25 الف إطار الفوج الاول لقد حددتم تكوينات تناسب سوق الشغل ... و كانت توصية ملكية بادماج هده الكفاءات التي تقريبا عددها الان 4000 إطار و هي لازالت تناضل في الشارع مند سنتين
16 - محب لوطنه الجمعة 23 غشت 2019 - 11:59
عندما يصبح المسؤولين على كل قطاع هم أصحاب التخطيط ،التفعيل و المراقبة على المشاريع المرتبطة بالقطاع المسؤولين عليه دون إنتظار الرعاية السامية للملك،إلى ذلك الحين سنصبح دولة متقدمة وذات مؤسسات مستقلة.
17 - فاعل خير الجمعة 23 غشت 2019 - 11:59
وجد راسك باش تغادر الحكومة لأنك فشلت فشلا ذريعا أيها المتوجون والمتوجات ههه
18 - مواطن الجمعة 23 غشت 2019 - 12:04
الانكباب على اصلاح التكوين التناوبي الذى افسد مضمونه و حرف مبتغاه من طرف الادارة السابقة واستغلته من اجل مضاعفة عدد المتدربين ونقص المكونين لا اقل ولا اكثر هذا من جهة الادارة اما في ما يخص المقاولات فقد انتهزت الفرصة لتشغيل المتدربين كيد عاملة بدون اجر في اعمال لا علاقة لها بتكوينهم اذ كان عدد المتدربين يفوق ضعف عدد العمال والبعض منهم كان يتقاضى مقابل مادي من المتدربين قصد امظاء أوراق التدريب في اخر كل شهر دون القيام بواجب التآطير زيادة على الحصول على منحة التأطير 250 درهم شهريا عن كل متدرب كل هدا بتواطئ مع المكونين 60 درهم شهريا عن كل متدرب
19 - خالد الجمعة 23 غشت 2019 - 12:19
عندما يكون المسؤول يحل مشاكل القطاع والنظر بجدية لحل معانات موارده البشرية التي عمرة طويلا وينصت للحميع دون محسوبية نقابية ولاسياسية وممثلو وزارته يكونو اصلاحيين وجديين لا يكرسون المشاكل ومنصفين للجميع على قدر المستطاع اناداك نقول انها بداية اصلاح العقلية التي عمرة كثيرا في قطاع حيوي التربية والتكوين
وحل معانات موارده البشرية وننطلق باصلاح اوضاع الفئات الصغيرة وننطلق الى الامام لحل باقي المشاكل
20 - غالب الله الجمعة 23 غشت 2019 - 12:45
باعزية ، نيبة، مول الكاسكيطة، مول الخبز ، مول العدس باطمة والقائمة طويلة ، على اي تكوين تتكلمون عنه عار على المغاربة ليوصلنا لهاذ المستوى انا الاول فيكم هير المنافقين والانانيين
21 - marroqui الجمعة 23 غشت 2019 - 12:50
moi simple citoyen, j'ai remarqué et depuis longtemps le grand role de la formation professionnelle dans le developpement des pays, j'ai remarqué cela en arabie saoudite (1985) ou presque tous les ouvriers malaisiens et indonésiens ou allemands de mon usine etait des diplomés de formation professionnelle
en Belgique ou en Allemagne c'etait pareil
en Amérique la formation professionnelle a un role tres important et presque la moitie des étudiants sont dans un cycle de formation professionnelle
au canada c'est pareil
mais dans ces pays ces gens de métiers sont valorisés et ont des salaires comparables ou proches des médecins ou ingénieurs
au canada un plombier touche en moyenne 85 000$ par an et un architecte touche 75 000$ en moyenne
22 - Khalid222 الجمعة 23 غشت 2019 - 13:10
التكوين المهني المرغوب فيه هو الذي يمكن لصاحبه الإبداع والتطور، وليس التكوين المهني الذي يخرج الجيش الاحتياطي من الخريجين الذين ينتظرون الفرصة للعمل في شركات ‘‘الكابلات‘‘ مثل الآلة وبدون إبداع ويشعرون بأنهم لا يقدمون الجديد ومهددون في أي لحظة بالطرد،....
23 - راجعين اللور الجمعة 23 غشت 2019 - 13:28
أزيلوا شرط السن الذي أقصاه 30 سنة للتكوين المهني اتركوا الناس تتعلم من كل الاعمار كما جعلتموها في السجون وحددوا الباكالوريا كشرط, و يمكنكم جعل التكوين بالدفع في حدود المعقول ك 200 درهم شهريا لمن تجاوزوا 30 سنة ومجانا لمن هم أقل من 30 هناك كثير من العاطلين الذين فاتهم القطار ويريدون التكوين ولكن شرط السن يقصيهم أم تريدوننا أن نرتكب جريمة وندخل السجن حتى تتاح لنا فرصة التكوين وتهتم بنا الدولة؟
24 - ب ع الجمعة 23 غشت 2019 - 16:58
التكوين المهني رحمة الله عليه
25 - Anouar الجمعة 23 غشت 2019 - 18:42
المشكل ليس في الجامعة او التكوين المهني
على ما أضن ان المشكل يبدأ من الثانوي فلو كان بامكان اعداد الطلبة و تقسيمهم على حسب الشعب مع توقيف قانون الكليات ذات الاستقطاب المفتوح الشيء الذي سيمنع الاكتضاض على بعض الشعب و ذلك بمنح الطالب مسؤولية اولى و اخيرة في اختيار المسلك الذي سيكمل به دراسته دون حرية في تغيير المسلك لان ذلك كان اختياره في المرة الولى
26 - غوسطوس الجمعة 23 غشت 2019 - 22:24
هذا شئ نعلمه و ما اتيتنا بجديد. ما نريده هو أن تقوم انت كوزير بهذه الأمور بدل أن تنقلها مرة أخرى انا. سبق لك أن قلت نفس الشئ فيما قبل. كفى كلام و باسم الله هيا إلى العمل فأنت المسؤول
27 - محمد بنحده الأحد 25 غشت 2019 - 00:26
نعم التكوين المهني يحتاج التاهيل لان دوره اليوم اصبح اكثر من محوري واساسي انه تعليم العصر لنجابه التنافسيه الاقتصادية والتجارية والصناعية التي تستقوي بها الامم والشعوب على بعضها البعض اليوم لذلك على وزارة التربية الوطنية ان تصدر برنامجا عملي وفعلي لهذا التاهيل وتبني مراكز تكوين جديدة وحديثة تستقبل الوافدين الجدد عليها وتقترح عليهم تعليما وتكوين حديثين يضمن لهم المستقبل الكريم
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.