24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ولاء الإخوان لأردوغان ضد مصالح الوطن (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. 3 ملايين زائر يضعون مراكش في صدارة المدن الأكثر جذبا للسياح (5.00)

  4. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  5. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | بلافريج: أواجه حملة تكفير .. ولا أشجع فوضى الجنس في الشارع

بلافريج: أواجه حملة تكفير .. ولا أشجع فوضى الجنس في الشارع

بلافريج: أواجه حملة تكفير .. ولا أشجع فوضى الجنس في الشارع

قال عمر بلافريج، النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، إنه يتعرض لحملة تكفير واسعة من قبل تنظيمات إسلامية بالمغرب بسبب دفاعه عن توسيع مجال الحريات الفردية ضمن مشروع القانون الجنائي المعروض على أنظار البرلمان.

وأوضح بلافريج، في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية يُنشر على جزأين، أن تيارات "إسلاموية" تعمدت تغليط الرأي العام الوطني بخصوص مواقفه من تعديلات مشروع القانون الجنائي بشأن العلاقات الجنسية الرضائية بين الراشدين والمثلية الجنسية والخيانة الزوجية.

وأكد البرلماني اليساري، في حواره، أنه ليس مع إشاعة الفوضى الجنسية في الشارع العام أو الإخلال بالحياء العام كما يروج لذلك خصومه السياسيون، موردا أن "الدولة ليس من دورها أن تتدخل في علاقات رضائية بين راشدين في الأماكن الخصوصية، مثل ما هو موجود في جميع الدول المتقدمة أو حتى الصاعدة، ومن بينها مصر وتونس وتركيا".

إليكم الجزء الأول من الحوار:

بداية، ماهي الخلفيات التي انطلقت منها للمطالبة بإلغاء الفصول 489 و490 و491 من القانون الجنائي التي تتعلق بتجريم المثلية الجنسية والعلاقات الجنسية خارج إطار الزواج والخيانة الزوجية؟

أولا، أود أن أشير إلى أنني أتعرض لهجومات قوية عنيفة من طرف كثير من الفاعلين السياسيين، وخصوصا جميع التيارات "الإسلاموية"، وصلت إلى حد تكفيري وتغليط الرأي العام.

بخصوص الفصل 490، الذي ينص على أنه يعاقب بالسجن "كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية تكون جريمة الفساد"، فقد طالبت بنسخه، لأنه لا يمكن أن ندخل إلى السجن شخصين راشدين تجمعهما علاقات جنسية رضائية في مكان خاص، وأنا لست مع العلاقة الجنسية في الشارع التي تخل بالأخلاق العامة، بل يجب أن يعاقب من يخل بالحياء العام مثل ما هو موجود في جميع الدول.

لكن ممارسة جنسية رضائية بين شخصين راشدين في المنزل مثلا، فلا مكان للدولة أن تتدخل فيها وترسل الناس إلى السجن، فهذه الممارسات موجودة ويجب أن نجد لها حلا وليس أن ننافق المجتمع. في تونس ومصر وتركيا، لا يوجد تجريم للعلاقات الرضائية بين الراشدين، لكن هنا في المغرب القانون الجنائي لم يتغير رغم أن فرنسا (الاستعمار) هي من وضعته.

القانون المغربي يجب أن يحترم ذكاء المواطنين، وعلى الفاعلين السياسيين أن يتحدثوا بدون نفاق. معدل سن الزواج في المغرب اليوم يصل إلى 28 سنة، هل ندخل المغاربة من الفئة العمرية 18 إلى 28 الذين يمارسون الجنس إلى السجن أم نحل مشاكلهم؟ وإذا كان الإسلاميون ضدي وضد الحريات الفردية، لماذا لا يقترحون إجبارية الزواج لكل مغربي ومغربية وصل سن 18 سنة حتى لا يضطر إلى القيام بممارسة جنسية غير شرعية؟

لكن هناك من يقول إن الوضع ليس سوداويا إلى هذا الحد ولا توجد محاكم تفتيش أمام منازل المغاربة لمراقبة تحركاتهم، كما أن هناك من يشهر ورقة الثوابت الوطنية في وجه مطالبكم، كيف ترد؟

أولا، من يربط تغيير بعض القوانين الجنائية بالثوابت الوطنية فهذا انحراف في التفكير؛ النص الذي أمامنا لا علاقة له بالشريعة الإسلامية أو الدين، بل أيادٍ فرنسية هي من وضعته، وعلى المغاربة أن يعرفوا ذلك، واليوم نريد قانونا جنائيا يلائم تطور المجتمع.

أما بخصوص محاكم التفتيش، فهي موجودة، والعديد من الشباب "مخنوقين وخايفين يمشيو الحبس حت كيحسو أنهم خارجين عن القانون"، آخر ذلك قضية الصحافية هاجر الريسوني التي تعتبر تدخلا سافرا في الحياة الخاصة. هناك اليوم من يتعمد تغليط الرأي العام كلما طفى على السطح هذا النقاش، وهؤلاء لا يحترمون ذكاء المغاربة ولا يبحثون عن حلول لمشاكل المواطنين.

أنا مع تجريم العلاقات الجنسية في الفضاء العام، وهذا مهم جدا ويوجد في كثير من الدول الديمقراطية، أما من يقول إن إلغاء هذه الفصول يفتح الباب أمام أمور أخرى، فأقول له نحن لسنا حيوانات. أنا ضد ما يسمى بـ"قوانين لايت" موجودة لكنها لا تطبق.

وزير العدل والحريات السابق وزير الدولة الحالي المصطفى الرميد هدد بتقديم استقالته في حالة ما إذا تمت إباحة الجنس خارج الزواج، هل تعتقد أن "البيجيدي" من يقف وراء رفض توسيع هامش الحريات الفردية في البلاد؟

ليس "البيجيدي" وحده، وستتضح الصورة أكثر لحظة التصويت على التعديلات التي سأتقدم بها. وأكيد أن هذا الحزب من حقه ألا يصوت لصالح تعديلاتي، لكنني لا أنافق المجتمع. بالنسبة للهجومات على شخصي، فقد تعرضت لها أيضا عندما طالبت باسترجاع 17 مليارا من شركات المحروقات واستثمارها في التعليم وتقليص ميزانية البلاط الملكي.

هل يقف حزب العدالة والتنمية وراء الحملة التي تتعرضون لها اليوم؟

لا أقول "البيجيدي"، لكن تيارات "إسلاموية" وسلفية، وهذا واضح على مواقع التواصل الاجتماعي.

في المقابل هناك حملة تضامنية معكم تحت شعار "كلنا عمر"..

بالفعل، وهذا شرف كبير لي. "كلنا عمر" تحيلنا على عمر بنجلون الذي قتله الإسلاميون، وأنا لست من حجم الشهيد عمر. على العموم، اليسار بمختلف مكوناته يتضامن مع بعضه، وحتى عندما تتعرض شخصيات غير يسارية للمضايقة، فنحن نتضامن معها، مثل حالة هاجر الريسوني. اليسار يتضامن عندما يظلم أحد بغض النظر عن لونه السياسي.

ما هو تعليقكم على قضية هاجر الريسوني؟

غير معقول أن تتابع صحافية لأن لها علاقة رضائية مع شخص كانت ستتزوج به وتتهم بالإجهاض وهي تنفي ذلك، وحتى إذا كان الإجهاض، فهذا الأمر يوجد يوميا، وتقريبا 800 عملية إجهاض تجرى في اليوم.

أنا مع الحق في الإجهاض، لكن قبل 90 يوماً من عمر الجنين. إذا أدخلنا للسجن مواطنين وأطباء بسبب الإجهاض، لن نجد طبيبا يجري الإجهاض غدا في المغرب، وبالتالي ستلجأ المغربيات إلى حاويات الأزبال للتخلص من أطفالهن، "واش هدشي لي بغيتو نبقو ساكتين ومنافقين".

رئيس الحكومة يؤكد أن حالات تقنين الإجهاض حسمت بأمر ملكي ولا داعي للاجتهاد في الموضوع، ما قولك؟

إذن، العثماني لم يقرأ الدستور. فلماذا إذن يأتون بمشروع قانون لتقنين الإجهاض إلى البرلمان؟ ألكي نصفق له دون مناقشته أو تعديله دون تحمل أي مسؤولية سياسية كنواب للأمة؟ البلاد يجب أن تتطور والبرلمان "خصو يدير خدمتو" كفضاء للنقاش السياسي المتطور والديمقراطي.

ماذا عن مطالبتكم بإلغاء الفصل 489 الذي يجرم المثلية الجنسية؟

أؤكد مرة ثانية، أنا لا أشجع على المثلية، فهؤلاء الذين يهاجمونني يتعمدون تغليط المغاربة. لكن إذا كانت هناك ممارسة جنسية بين مثليين راشدين في فضاء خاص دائما، فأنا أقول الشيء نفسه؛ لا دخل للدولة فيهما ولا يمكن أن نسجنهما. عقوبات المثلية الجنسية تختلف من دولة إلى أخرى، لكن العديد من الدول لا تجرمها إذا كانت في فضاءات خاصة، من ضمنها تركيا.

المثلية موجودة منذ بداية البشرية، المثلي هو إنسان ويجب التعامل معه بإنسانية. كيف ستعامل أسرة ابنها مثلي الجنس "واش نسيفطوه للحبس ولا نقتلوه". أنا "عارف كناكل الدق في هاذ المواضيع اللي كندافع عليها لكنني تعلمت ألا أنافق المغاربة".

المهم بالنسبة لي أن نخرج من النفاق السياسي وازدواجية الخطاب. من يتحدثون اليوم عن معارضتهم للعلاقات الجنسية الرضائية العديد منهم راجت عنهم قصص غرامية وجنسية، ودافعنا عنهم لأن من حقهم أن يفعلوا ذلك في الفضاءات الخاصة، مع العلم أن هناك حالات متعلقة بتيارات سياسية ضبطت في الفضاء العام، وهذا مشكل لأنه يعتبر إخلالا بالأخلاق العامة.

تقصد نفاقا سياسيا عند الإسلاميين؛ يمارسون الجنس في الخفاء ويرفضون تغيير القوانين، أليس كذلك؟

أنا لا أعمم، ليس غالبيتهم، هذا الأمر موجود في المجتمع ككل ولا أتهم الإسلاميين، لكن كانت هناك حالات عندهم تحدثت عنها وسائل الإعلام.

ماذا عن مطالبتكم بإلغاء تجريم الخيانة الزوجية؟

نعم صحيح، طالبت بتغيير هذا الفصل، لأنه لا معنى أن نحل مشاكل الأزواج بالعقوبات السجنية، يجب أن تعالج هذه الأمور ضمن قانون الأسرة المدني. إذا وقعت خيانة زوجية، وأتمنى ألا تكون لأنها تعتبر تعبيرا عن فشل المؤسسة الزوجية، فالحل يجب أن يكون عبارة عن تعويض مادي أو معنوي، من قبيل حرمان من ارتكب فعل الخيانة من حضانة الأطفال أو تقديم تعويض مادي محترم بعيدا عن العقوبات السجنية التي تشرد الأطفال وتؤثر على حياتهم.

العديد من المهتمين يعتبرون أن نقاش الحريات الفردية ثانوي، بينما النقاش الحقيقي يجب أن ينصب حول التشغيل والتعليم وكيفية تحسين الواقع المعيشي للمغاربة، ما رأيكم؟

أتفق معكك، لثلاث سنوات وأنا برلماني لم أتحدث عن الحريات الفردية إلا عندما وصلت مرحلة مناقشة مشروع القانون الجنائي في البرلمان. أولويتي هي التعليم، وأُذكّر بأنني طالبت بخلق ضريبة استثنائية على الثروة وتحويلها إلى قطاع التعليم، والأمر نفسه بالنسبة للمحروقات، لكن "البيجيدي" عارض ذلك وصوت ضد المقترح رغم أنه إعلاميا روج لخطاب آخر.

اليوم شريحة كبيرة من المجتمع، صحافيين وحقوقيين وفاعلين، يشعرون بتقييد حريتهم الشخصية. غير معقول أن نخصص فريقا من الشرطة ليتعقب الصحافية الريسوني، هذا تبذير للمال العام، بينما نترك الجرائم في الأحياء الشعبية. الحريات الفردية اليوم أصبحت مهمة أيضا، واحتراما لتاريخنا وتراثنا ومجتمعنا، علينا أن نمضي قدما لكي نتقدم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (144)

1 - بدر الوزاني الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:04
وما تدعوا إليه أليس بفجور أنسيت أنك في بلد إسلامي يحترم مرجعيته وتقاليده السمحة
2 - محمد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:04
و هكذا أصبحت قامات علمية مغربية شامخة من مثل الاستاذ الشيخ المصطفى بنحمرة مجرد تيارات إسلاموية عند اليساري بلافريج
3 - Hafid الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:08
انتم تنافشون مشاكل تمسكم انتم فقط وتمتطون على ظهر المجتمع لتحقيقها.انا لست اسلامويا ولم تعجبني مطالبك.
4 - OUSSAMA الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:10
أقول للنائب البرلماني لا تهتم بحملة تلك التنظيمات فهي مجرد المتزمتين و المتعصبين و في نفس الوقت المنافقين و مستغلي الدين حيت يطبقون قاعدة حلال علينا و حرام عليكم و بسببهم أصبح العرب يعانون من العنصرية في الدول الأوربية و غيرها
5 - zemmouri الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:10
ساختصر في هذا التعليق واقول يا أمة محمد ويا أمة الإسلام أن العلاقة الجنسية خارج اطار الزواج او الاجهاض دون الحاجه إليه أو كما تقولون المثلية ما المثلية يجب ان يوضعوا في خط احمر لا يمكن تجاوزه او الحديث فيه الحرام حرام والحلال حلال
6 - حسن بن محمد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:12
فكها يامن وحلتيها بدأت تبحث عن مخرج من ورطة لم تكن على بالك انت حزب سياسي وتشربع الفسق والحرية الفاحشة بعيد عليك والحرية المطلقة غير ممكنة فهذه البلاد هناك الكتاب والسنة هما الحكم و الحكمة
7 - متتبع الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:13
الرقية الشرعية ضد المنافسة الغير الشرعية من لدن بلافريج وغيره
8 - عبد الغاني الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:13
اولا يجب تجريم الدعارة السياسية التي تجعل الأسلاموي يتحالف مع اليساري الشيوعي وزواج المال بالسياسة والعلاقات السياسية خارج القناعات الأيديولوجية وووووو.....
9 - مواطن الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:13
ماكاين لا حملة تكفيرية لا عدالة وتنمية لا عبو زكري ىاك فواحد لبلاد لي كتحكمها عادات وتقاليد لي ماتفهمهاش نت لي قريتي فمدارس فرنسية لا داخل الوطن لا خارجه تدعوا بالفسق والمجون في بلاد من المفروض انها اسلامية ولكن تكالبكم على هدا الوطن لافساده جعلته دائما تابعا لماماكم فرنسا لي مازال كتنهب هاد البلد بمساعدتكم انتم وايدات فرنسا
10 - Marocaine الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:13
من حقه التعبير عن رأيه كما من حق اي شخص التعبير عن رأيه او الدفاع عن معتقداته دون المساس بالحرية الشخصية للغير!!!
11 - slaoui الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:14
وماذا عن الزاني والزاوية في كتاب الله انت تحرض على الزنا يا اخي الزنا سواء داخل بيت او خارجه فهو حرام عند الله الزنا ماذا ينتج لنا سوى اولاد الزنا
12 - Amal الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:15
كلام متناقض .. هل نحن عبيد الجنس بكي نقع فيه ان لم نتزوج باكرا؟ لابد للانسان من علاقة جنسية ان تزوج في سن 28 ..؟ ما هذا التناقض؟ ... هل الله سبحانه حرم العلاقة الجنسية خارج اطار منظم "زواج" عبثا ؟ هل الحل هو الفوضى؟ يعني لما الزواج اذن ان كانت العلاقة جائزة ؟ الحل هو تسخيل الزواج و التوعية الشباب لمعنى الزواج ليس فقط جنس!! و ان ااعلاقة قبل الزواج سيدخل المجتمع في دوامة من الفساد لا تحمد عقباها .. الزواج هو تكريم للعلاقة العاطفية لكي لا تفهم فقط انها جنسية .. بل تموين اسرة ..خلية من خلايا المجتمع ... هل الغرب سعيد بانفتاح علاقاته هو يعاني من عدة تداعيات جراء هذا الموضوع ... و الامر امر ديني عقيدة المجتمع مختلفة .. تونس ليس فيعا قانون يجرم .. وان لم يكن فالمجتمع يحرم ولا يقبل مثل هذه الأفعال...
13 - ملاحظة الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:15
اصبح يمسك العصا من الوسط
كان من الاحسن لو بقي ساكتا
ما قاله من قبل يعارضه المجتمع تقريبا اما عبارة اسلاميون فهل بقية المغاربة غير اسلاميين
انه مصطلح التفرقة
14 - ماريا الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:16
ماصرح به بلا فريج منطقي. لأن هاجر الريسوني كانوا يتجسسون على هاتفها. مع العلم ان التجسس حراااام. والله ينهانا حيث يقول:و"لاتجسسوا. ..."
والذي استغرب له هو التناقض الصارخ . لماذا تشجيع الأمهات العازبات ومساعدتهن.هؤلاء لابد لابد لابد للحكومة ان تسجنهن لأنهن فرخن للبلد مشرملين كثر.


























.
15 - mhamed الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:19
تحية كبييرة لهاد السيد لي واضح مع راسو. هاد ااقوانين لي كتقيد الحريات الفردية الدولة كتخليها لسبب واحد هو ملي شي واحد يسخنلو راسو يوجدلو الدوسي يداخلوه ن الكاشو. أما المغاربة كاملين كيشوفو وكلشي كيمارس الجنس فالخفاء حيت زواج صعاب فهاد الزمان وهادي حقيقة غير ادا بغيتو تنافقو
16 - simo danmark الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:21
انا لست تكفيري ولكن لا اؤيد رأيك حول الحريات الفردية ( الجنس) بالمغرب,,,,لقد وقعت في خطأ لا يغفر وستكون له تبعات على مسارك السياسي ،كنت اؤيدك لكن سأغير البوصلة الان لشخص يستحق الدعم مني كمواطن مغربي دنماركي.احيانا سياسة خالف تعرف لا تأتي بأكلها كما يشاء المرئ وقد تكون لها تبعات سلبية على مسار الشخص
17 - يجب ان تكون ذكي.......! الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:21
كنت جد جد محترم امام الراي العام
وكان لك جمهور واسع يتبنى افكارك
وطريقة تفكيرك وكذالك شجاعتك
السياسية.....!
لاكن لن تنتبه الى سيكولوجية المجتمع
وارتكب اخطاء كان عليك تجنبها
لانها حساسة وخطيرة على طرحها
على مجتمع متخلف ومحافظ ...
الساسة في اوروبا يخافون ان يتكلموا على المثلية....في مجتمع
متقدم ومتحرر...فما بالك ان تتكلم
غي هذا الموضوع في مجتمع جد
متخلف
انت كسياسي يجب عليك تجنب
المواضيع التي تجبد عليك النحل والذباب.....!
18 - سمير الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:22
كلامك كله يدخل في اطار حريه التعبير والذي يضمنه القانون الدولي وحتى المغربي. لكن يجب ان تعرف انك تعيش في بيئه غير ملائمه لطرح هذه المواضع او الخوض فيها.
مضيعه للوقت مع قوم يصر على ان يبقى غالبيته تحت رحمه التنويم المغناطيسي الذي طاله ابان القرون الوسطى وما زال.
19 - علي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:22
لا استطيع كمعربي وبالاجرى كمسلم أن اقبل مثل مايصرح به أمثال هؤلاء الدين يدعون بأنهم يمثلوننا في المجالس البرلمانية
20 - علي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:25
هدا هو الدفاع الحقيقي بالرقي بالوطن بالتوجيه إلى الرديلة وانحطاط الاخلﻻق الرقي الدي يسعى إليه السفهاء
21 - مغربي حر الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:25
اسي بلافريج...ما قلته استفز المغاربة، ليست المسألة تقتصر على بعض البيجيين او العدلين فهم لا يمثلون المغاربة...اخلاق المغاربة الاحرار الشرفاء لا يقبلون مثل هذه الافكار التي لا اعتبرها حريات فردية بقدر هي عبودية لشهوة النفس و تبرير لسلوكيات شيطانية بدعوى حريات...اي حريات تتحدث عنها... تحدث عن حق الرأي حق معرفة المعلومة حق التغطية الصحية حق التعليم العمومي الجبد حق العيش الكريم في هذا الوطن العزيز ازيد ازيد...بليك غي الانحلال تعطيه حق حريات....
22 - أستاذة غيورة الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:26
لا يمكن لأي كائن من كان أن يقنعنا بأن المثلية الجنسية والعلاقات الرضائية حريات فردية نحن المغاربة وليس الاسلاميين فقط. نعتبر ذلك جريمة أخلاقية لأنها محرمة شرعا من جهة ولأن المثلية خروح عن الفطرة البشرية ومرض جنسي نتقزز من مجرد ذكره. أما العلاقات الرضائية فتنتج عنها كوارث لا أخلاقية أهمها أبناء لقطاء لا ذنب لهم يرمون في المزابل من أجل شهوة رضائية عابرة. أما الخيانة الزوجية فأشد فظاعة كيف لا وأخطر ما ينتج عنها اختلاط الأنساب. هذه ليست حريات بل انحلال أخلاقي وتسيب لا يقبله عاقل .. ما بالك المسلم
23 - بلاحدود... الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:28
ههههههه مسكين بلافريج وجد نفسه وحيدا أمام قصف فوهة المدفعية الثقيلة لمناهضي الحريات الفردية من الظلاميين و كل تيارات و طوائف الإسلام السياسي المتشددة بعدما تم "تزليكه" فوق صابونة الحريات الفردية من طرف بعض "غرارين عيشة" العلمانيين والليبراليين و الفرنكوفونيين و بعض دعاة التحرر اللائكي الجدد في حزب الباجدة بعد حوادث العشق الممنوع و شاطئ القمقوم و الطاحونة الحمراء و الوزير و المدلكة و آخرها قضية هاجر الريسوني ...
24 - Siham الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:29
نحن المغاربة بحاجة الى سياسيين ومفكرين الذي ياخذوننا في التقدم، كتقدم الغرب في الشغل، المدخول المحترم والقار، الصناعة، التعليم، القضاء على الاءمية، القضاء على الفساد الاءداري، القضاء على الاجرام، الصحة ..... الخ.
25 - البيضاوي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:30
سلاح التكفير انتهى مفعوله اليوم و لم يعد يفيد قوى الظلام في شيء.. بعدما انتهت صلاحيتهم للأبد ،
القافلة تشق طريقها بأسرار
26 - المصطفى الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:32
الاعتراض على ما ادلى به بلفريج لا يخص الاسلاميين بل هو اعتراض كل المغاربة الذين يغارون على اعراض زوجاتهم وبناتهم واخواتهم .... ولا يقبلون بان يتحولوا الى مجتمع بهيمي . فكيف يتقبل بلفريج ان يجد زوجته متلبسة في علاقة حميمية تمارس الجنس مع غريب تم يبارك لهما بدعوى ان الامر تم برضى الطرفين . ان كان هذا موقفه سلام على هذه البلد
27 - Mohamed الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:32
M.BELAFRIJ à raison et j'aurais aimé que cette loi soit adoptée.
Le corps d une femme est sa propriété privée.
Elle peut faire ce qu' elle veut de lui.
Les gens qui disent le contraire sont soit des psychopathes ou et des hypocrites.
28 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:32
عليك سيدي الكريم ان تعترف بالذنب لانك تطرقت الئ موضوع يضر بسمعة المغربيات الشريفات واصبحن جميعا موضوع شك حسب اقوالك والمطلوب من المشرفين على هذا الموقع المتميز عدم التطرق الى هذا الموضوع وموضوع الاجهاض حرصا على شرف المرئة المغربية التي تنعتونها باشياء تافهة واهانة
29 - le marocain الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:36
Ce parlementaire a perdu la confiance d'une majorité des Marocains.
On n'est pas Monsieur des cocus,ni autre chose. C'est votre avis et on n'a pas besoin de nous le dire. Garde le pour toi.
30 - أم سلمى الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:36
تبارك الله مصطلحات رنانة منمقة .علاقات رضائية. المثلية الجنسية.
31 - خالد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:36
هل ترضاه لامك؟ هل ترضاه لاختك؟ هل ترضاه لابنتك؟
32 - نانوس الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:37
وزير الدولة الحالي المصطفى الرميد هدد بتقديم استقالته في حالة ما إذا تمت إباحة الجنس خارج الزواج
و الغريب أن أصحاب اللحى الاسلاميين هم من يسقطون في فضائح جنسية من العيار الثقيل ....
و حتى اذا ما ضبطوا متلبسين تراهم يستبقون لتعليل جرائهم بأحاديث و آيات يؤولونها قهرا .
33 - جبيلو الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:37
على اليساريين و الاشتراكيين ان يعتذرو للعالم على تضييع وقتنا في 100 سنة الماضيه بشعارات و كلام فارغ والركوب على مشاكل الشعب دون حلول . يجبو ان يعتذر كل يساريين العالم لانهم فشلو على جميع الاصعده و خلقو دكتاتوديات و فقر و قمع.من فنيزويلا مرورا ب زمبابوي و الامثله كثيره.
34 - سعد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:38
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
كنا نحترم الأستاذ بلافريج على بعض الخرجات التي يقوم بها والتي كانت أحيانا تعالج قضايا جوهرية تهم المواطن المغربي. ..لكن الملاحظ هو ما أثير أخيرا حول خرجته والتي مسألة الحريات الفردية. ..أعتقد سيدي أن دستور المملكة المغربية واضح ولا داعي لمثل هذه الخرجات التي تكون أحيانا فثنة أكثر منها نعمة. ..وبالتالي مادام الدستور ذي مرجعية اسلامية. .إذن انتهى الكلام ولامجال للمزايدات العقيمة.
35 - hobal الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:38
الدولة سؤولة عن الفوضى التي ترج في جميع انحاء المملكة
اضحت الجهات او التكتلات في تناحر مستمر لا قانون يفصل بينهما
اصبح هم المغاربة الشوشرة والهرطقة بدافع التحكم او فرض معتقده على غيره
الامر خطير للغاية
اسمحولي ان اتترق الى احد المغاربة يحسب نفسه فوق الفئات جميعا القضاء قال كلمته في الزفزافي ما شئن هذا السان ل مر يخرج الينا بغوغائيته المعهودة
واش هو الدولة ولا هو بعو في الدلة بحالنا بحالو
بالله عليكم كمموا افواه هؤلاء المهرجين هذا الوطن لنا جميعا
36 - Amine الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:38
انا مواطن مغربي كنت كنكره جميع التيارات وجميع الاحزاب لعدة اسباب. ولكن كان عندي امل فهاذ السياسي. هو الخيط الوحيد لكان مزال يقدر يخليني نفكر ننتاخب. كان كنتفرج فالبودكاست ديالو على يوتوب. و لكن الفيديو الاخير لدار تصدمت ملي جبد هاذ المواضيع. انا قلت فلول ان كل حزب بسبب لكانكرهو. و الحزب هذا سبب ديالو هو الدفاع عن فئة صغيرة من المجتمع باش تقوم بغرائزها بكل حرية و اريحية. انا ماشي ضد هادشي و لكن كنضن ان الاحزاب فالمغرب الحالي خاصها تبذل الجهذ الكامل ديالها باش تتوفر الحقوق البسيطة و الاولية و الاساسية ديال عامة الشعب عاد نفكرو فشي حوايج اوخرين.
المهم انا انسحب كليا من الانتخابات الا اذا بداو يحسبو الاوراق البيضاء.
و نصيحة لهاذ الحزب الا باغيين الناس ما يبعدوش منكم مستقبلا خلو عليكم هاذ القضايا على الاقل فهاذ الظروف المزرية.
37 - EL OUARDI الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:38
Tout le monde commence à connaître OMAR BALAFREJ à cause de sa vidéo célèbre à propos de la liberté, l'homosexualité,... c'est du Marketing politique et ça permet d'augmenter la notoriété du député et du parti!!
38 - chakib الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:38
كنت هنصوت عليكم،ولكن خربتيها ملي قلتي تلك التصريحات،إذن سأقاطع،بينتي على أنك لاعلاقة لك بالشعب المغربي المسلم.
39 - عبدو الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:39
الغرب لم يتقدم إلا بعد الحسم مع الكنيسة.....واش فهمتوني ولا لا
40 - Hassan الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:40
Monsieur Balafrej , je suis avec vous et les islamistes dans ce pays finiront par tomber j'invite tous Marocain respectable à ne plus voter pour les Pjidistes afin de sauver notre pays d'une wahhabisation grandissante. il est temps d'agir et de ne plus rester les bras croisés contre ces ignorants ces minables qui utilisent la religions pour obtenir des voix et insulter l'inteligence des marocains chaque jours.
41 - خالد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:41
ادا كانت علاقة بين مثليين سريا فكيف سيعرف الامن دلك اما ان يخرج الرجل بفستان فكيف تفسر دلك
على حسب تحليلك فعلى الزوج ان لا يبلغ عن خيانة زوجته في مكان خاص و بعدها يطلقها حتى تدخله السجن بسبب النفقة اما ادا كان بعض الازواج ليس عندهم مشكلة مع الخيانة فمن سيمنعه
المهم ادا تم تطبيق قانون بلافريج فلن يتزوج غالبية المغاربة و غير دلك حزب عنده ممثلان في البرلمان لا يحق له اعطاء الحلول
42 - سون حربيل الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:41
لم سي عمر بلافريج تتطاول على قيم الشعب المغربي و باي حق و هل يمكنك فعل نفس الخرق القيمي في فرنسا؟ اتحداك ان تفعل ذلك امام جمع من الناس او فئة قليلة...و انت ما لك يا اخي؟ اين النضال الحقيقي بجانب الشعب؟ لا ثقافة شعبية لديك مطلقا و اتحداك ان تكون تعرف الجنابة و دبح اضحية العيد و رمضان و دفن الميت و قراءة صلاة الاستسقاء و العزاء و العصيدة و الرفيسة و سيكوك...لا علاقة لك بالمغرب اللهم الاجر السمين و انك تعيش في عزلة و انعزال تام عن قضايا و الام و انشغالات الشعب اليومية...مشكل هو: العلمانية و اللائكية و الغلمانية و المثلية و التحلل الخلقي و العائلي الخ و هذه كما نعرف جميعا هي مشاكل فرنسية فقك لا غير و لا تعيشها لا المانيا و لا ايطاليا و لا امريكا...مشكل فرانسا باغا زعما تبان عن بين البشر و باش؟ التحرر الخاوي الفارغ بحيث لم تعد هناك عائلة او ابناء او زوجة اذ الزوجة يمكنها ان تأتي باي رجل الى البيت و لا يمكن للرجل قول لا الخ...هذه مشاكل فرنسية بحيث حاربوا الدين لاسباب تخصهم و يحرهون الدين لاسباب معروفة و لم تعد لهم اية اخلاق اللهم اتباع شهوات البطن و الفرج...و حنا ما لنا؟ لسنا فرنسيين الخ
43 - الفرد ضد المجتمع الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:43
دفاعه عن (( توسيع مجال الحريات الفردية )) ....
الكلام عن الحريات الفردية شماعة يعلق عليها كل من شاء، ما شاء، وكأن الحريات شيء لا علاقة له بالمجتمع ولا يشمله القانون.. الحريات الفردية تتناقض مع حرية المجتمع ، الشارع العام يشمل الحريات المتفق عليها من طرف المجتمع ، وما سوى ذلك، أي داخل البيوت، فهناك الأنا والذي يخالف ما اتفق عليه المجتمع .. والأسلام سباق لحسم هذا الامر قبل القوانين الوضعية حين قال ما معناه ، إذا اردت فعل منكر فاستتر، وتنتهي حريتك حين تبتدئ حرية الآخرين...
44 - إنسان الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:44
صحيح ،بلافريج ،جاء صريحا في جل دفاعاته ،وتداخلاته،لايمارس علينا النفاق الإجتماعي،بحيث يصارح بعبارات شجاعة،وخطيرة ،ذلك على ضوء المجتمع الذي يعاني من الإنفصام.تارة تجدهم متأسلمين ،تارة أخرى تظهر حقيقتهم
45 - الفرد ضد المجتمع (تتمة) الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:44
....فالحرية بمفهومها الغربي الحديث تعني الفوضى العمدية، فقبل سنوات كانت الحقوق والحريات مثلا تقول بان الاقلية تخضع لرأي الاغلبية ، مثل ما هو الامر في الانتخابات والتصويت على القوانين ، والموافقة على أمر معين يهم جماعة او مجموعة من السكان، اما حاليا ومع بروز المخالفين لرأي الاغلبية ظهر ما يسمى بحقوق الاقلية ،وهو بالثابت ضد حقوق الاغلبية، وكاننا نريد قانونا لكل فرد على مقاسه الشخصي طبقا لحريته الفردية ، أي تغليب الفرد على الجماعة ، وهذا الامر لا يطبق في بلاد الغرب التي نستقي منه هذه الافكار الجديدة الغريبة ..وإنما خاص بالمجتمعات المتخلفة التي صارت تعتبر مختبرا لتجارب الافكار الشاذة، وذلك لضعف مفهوم الحق والقانون بها.
46 - عكا الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:45
وهل كل المغاربة الذين انتقدوك ينتمون الى تنظيمات اسلامية ، ثم مامعنى كلمة اسلامين والمغاربة كلهم مسلمون ؟ ان ما دعوت اليه خارج عن الفطرة الانسانية . لقد حاول اليساريون نشر معتقداتهم منذ نشأتهم ولم يفلحوا لان ارض المغرب غير صالحة لاعشابهم وسنظل في مقاومة افكاركم حتى تفشلوا .
47 - Nabil الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:45
في 2017 نشرت س ن ن مقالا علميا مفاده ان الذين يمارسون الجنس مع اكثر من 16 خليلة في حياتهم يكونون عرضة لأنواع سرطانية قاتلة يعزى ان لها علاقة بالفيروسات التي تنتقل اثناء ممارسة الجنس
المقال نشر في شهر شتنبر او اكتوبر
هذه الفيروسات غير تلك المعروفة كالايدز والسيفليس هذه فيروسات جديدة وليس من العبث ان يقول الله في كتابه ان الزنا ساءت سبيلا
48 - أحمد السعيدي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:47
كنت أحترم عمر بلافريج شخصيا رغم أني لا أوافق الأحزاب اليسارية على اقتراحاتها، لكن يبدو أن الرجل له نفس الإتجاه كجميع اليساريين، أي أنهم لايتجرؤون على تعديل البنود التي تزيد الفقير فقرا والغني غنى فالتجؤوا إلى محاولة تغيير التشريع الرباني (وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ).
إذن فالرجل عندما فضح أصحاب 17 مليار كانت له أهدافه وليس غيرة على أبناء هذا الوطن...
49 - الرباطية الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:47
بالفعل الحياة الخاصة للمواطنين لا دخل لأحد فيها لا الدولة و لا من ينصبون أنفسهم لحماية الدين، كل واحد حر في نفسه و حر في جسده و حر في عقله و حر في دينه و حر فيما يعتقده ما دام مواطنا في هذا البلد أما النفاق فلا نريده
50 - مصطفى الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:50
وهل من سيمارس الجنس بلا زواج سيتحمل مسؤولية الطفل الذي سيخرج للدنيا...اين حقوق هذا الطفل المسكين!هل الاسلام حرم العلاقة بلا زواج عبثا!تنتهي حريتك عندما تبدأ حرية الاخرين!الاسلام شرع الزواج و الطلاق لكي لا تضيع حقوق الاطفال في النسب..من حقي ان اعلم انا ابن من!من حقي ان انشأ بين اب و أم اعلمهما..الم يخطر هذا ببال اصحاب الحريات الفردية
51 - المعلق الصغير 41 الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:52
قال الله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)
اسأل الله ان يحفظ المغرب على الإسلام و العفة و الحشمة والوقار وان يمبت هؤلاء المجرمين ويذيقهم العذاب الأليم في الدنيا والآخرة
قولوا امين
52 - مغربي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:52
حملة التكفير تأتي من المتطرفين اللدين اعتدتم التملق لهم والدفاع عنهم ايها اليساريون
53 - من فرنسا الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:52
داب دخلنا عليكم بالله، شكون حبسك من العلاقات الرظاءية، شكون سولكم اشنو كديرو في ديوركم، سير ا سيدي عيش حياتك و خلي الفلسفة الخاوية.
اما القانون خليه راه مزيان لشي وحدين من لي كيسخن عليهم الراس و كيتعداو الحدود، بدون احترام الجوار و الحي.
54 - منافقون الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:52
شعب اغلبه كذاب ونصاب وتيسب الدين والرب وتجيه فرصة يمارس الجنس والله مايقول لا ,تسلفو 20 درهم ينكرك وتقرا تعاليق تقول هادي را بلاد الطهارة وساكن فيها الاخيار المومنين هههه
55 - ملاحظ الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:57
سؤالي إلى "الرقية الشرعية" وأهل العلم: هل يجوز لرجل فقير غير متزوج تجاوز 40 ربيعا ممارسة الجنس مع امرأة في نفس الوضعية، أم ضروري طلب الرخصة من الرقية الشرعية ؟
56 - hamid الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:03
العلاقة الجنسية بين رجل و امرأة خارج إطار الزواج=الزنا
العلاقة الجنسية بين شخصين من نفس الجنس=قوم لوط
الإجهاض بدافع التخلص من الحمل=قتل نفس بدون حق
اش بان ليك اسي بلافريج في الشرح ديال الابتدائي
57 - الفيلسوف الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:03
نريد قانونا جنائيا يلائم تطور المجتمع.
58 - Fadil الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:07
انا اعيش منذ 33 عاما في اوروبا و رايت عن قرب نتائج الذي تدعو انت المغاربة إليه.
لا اقول مئات الاف، لكن ملايين النساء و الرجال يسكنون فرادى في اوروبا، و يشبعون رغباتهم الجنسية في نهاية الأسبوع و في العطل، دون تحمل أية مسؤوليات او تبعات.
مئات الآلاف من الأطفال يعيشون فقط مع الام، اما الاب فلا وجود له في حياة الطفل.
هذه دول متقدمة في الصناعة و الاقتصاد يا استاذ. اما في التماسك الاجتماعي فنحن افضل منهم بكثير.
59 - حسن الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:07
بسم الله الرحمن الرحيم. إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ 
60 - الفيلسوف الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:09
فيقو را يوميا يتم تقديم شبان و شابات بتهم الفساد... و قريبا أبنائكم...
لان المطالبة بتطبيق القانون و الصرامة فيه يخلف رد فعل عكسي....
الشباب أصبح يحس بالضيق و الكل يخاف من دخول السجن في هذا البلد...
يجب تعديل القانون الجنائي و لي فهم انو بلفريج كيدافع على المثليين فقط راه فهم الوضع غلط

العمل السياسي يتطلب الانفتاح وكيخص ما تزمت على حتى شي فئة و الا هما لي كيديرو ليك مشكل من بعد...
انا نقول ليكم ان الاسلاميين حفرو قبورهم سياسيا... وانتهت مهمتهم...
61 - Marocain الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:10
السيد لم يحلل حراما ولم يحرم حلالاً. السيد يناضل من أجل رفع التجريم الذي يطبق احيانا بشبهة في خرق لابسط حقوق الإنسان المتعارف عليها والمكفولة أيضا في الشريعة يامن تتشدقون بالدين. هل الدين يأمر بالتجسس على الناس وفضحهم ثم التشهير بهم ؟؟؟ مرحبا بحماية الحريات الخاصة كما يكفلها الدين الحنيف مادامت لاتغرج عن المجاهرة
62 - hassan الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:10
يودي شوفو التعليم والصحه والتشغيل ووو زعما مبليك غير التشهير بالجنس اما المفسديد صحاب الصفقات لا المهيم راك وصلتي لي بغيتي الإعلم كولو يهضر عليك هههه
63 - تك فريد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:10
نسيتي السي بلفريج عشاف الزوفيليا او الميول الي العلاقات الجنسية مع الحيوان.وشاهدت حالات كثيرة في المغرب من بينها علي سبيل المثال رجل متزوج في البادية يعشق منارسة الجنس علي بغلته وحالة اخري لابن اخيه (بيهم طاسيلة يعني ) مسكوه يمارس الجنس علي حمار الجيران وقضيب الحمار كان منتصبا اي ان الحمار تجاوب وعاجبو الخال لهذا يجب عدم تجريم الزوفيليا
64 - مفكر الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:12
انا كمواطن مغربي ارفض رفضا تاما ان يحتكر ويحتجز القرءان الكريم من طرف جماعة ما سواء كانت وهابية اوسلفية فالقرءان الكريم جاء للعالمين اي لكل فرد وفرد ولكل فرد الحق في تدبره دون الرجوع الى جماعة ما فعلى البرلمان ان يخرج قانون في هذا الموضوع فالسيد لافريج على صواب فالشعب المغربي اجتمع على ان يكون تفسير القرءان الكريم في يد وزارة الشؤون الاسلامية فهي لديها علماء اجدادهم كانو في الاندلس في العصر الذهبي للاسلام وعلماء المغرب من اكبر العلماء في العالم فلا نستطيع ان نقل من شءنهم ونعطي الوهابية او السلفية التي لم تكن هي الاندلس اكبر حجما.
ثانيا الزنا ليست حراما «الله تعالى قال في كتابه العزيز «ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا»، ولم يستعمل كلمة «حرام»
ثالثا قانون الحريات الفردية سيقلص الاشغال الشاقة عن مديرية الامن وسيقلص ايضا القيل والقال عنها في هذا المجال
رابعا السيد بن كيران بنفسه قال في هذا الباب ماشي شغلي.
اذن اذا كان ماشي شغلك؟لمذا تحشر انفك وتجعل نفسك سيد على القرءان الكريم رغم ان النساء هم ايضا يقرؤون القرءان الكريم مثلك ويعرفون عين الحقيقة عن الحريات التي رزقها الله لهن.
65 - كبور الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:12
ان كنت مسلما ايها النائب عن الامة .يقول الرسول الكريم(احب لنفسك ما تحب لنفسك)هل ستكون مثلا راضيا على اختك او زوجتك او او.....عندما تعلم انها تستباح من احد في مكان ما.خسرت امة ينوب عليها امثالك
66 - هشام الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:12
السلام عليكم بالله عليكم ماذا استفدنا من حكومة المرجعية الإسلامية ألم تغرق بلدنا في ديون البنك الدولي ألم تغرس راسها في التراب امام الفساد و المفسدين لقد حان وقت التغيير و مقاطعة هدا الحزب الفاشل الدي نجح فقط في تحقيق مصالحه الضيقة و الشخصية لا نتفق مع بعض خيارات السيد بلافريج و لكنه يبقى انسب رجل و انسب توجه لحكومة التغيير و الأمل في غد افضل.
67 - عيسى الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:13
صراحة كحلتها تقول خارج شارع وداخل البيت واش عارف اش تتقول ولا عتتخربق يجب على دولة أن تعاقبه بآشد العقوبات هو ليس مجرد رأي بل هو دعوى إلى العلاقات غير الشرعية. تصور معي لو هذا آي ثم تفعيله هل علمت كم من ولد غير الشرعي سيكون فالبلد وانت لأن تنضر إلى حالنا رغم تجريم هذه العلاقات صراحة كحلتيها.
68 - Hassan الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:18
ملي منقول اسلاميون تعني جميع المغاربة حيث كل المغاربة مسلمون
69 - Naturaliat الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:18
لو التزمت الصمت لكان افضل لك
أردت الدفاع عن ماقلته فقفيت عينها
كل حر في مبادئه لكن أغلبية المغاربة لن يشاطرنك الراي.....
هاته هي الخلاصة
70 - الحسن لشهاب الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:26
هذا المغربي يدافع عن الاسلام السلوكي الذي يؤثر ايجابيا في سلوك المغاربة ، يعتمد على مراجع دولية ناجحة ،لكن من يتشدق بانه يدافع عن الاسلام النصي الشفهي ،فهو لا يدافع عن الاسلام بقدر ما يدافع عن مصالح مشتركة بين التوريث السياسي و الخلافة الدينية و الاقتصاد الريعي،اي عن فرص شغل ممسوخة ومدرة للربح السريع ،مثل الاجهاض السري ،السحر و الشعودة و الدجل السري و العلني ،و كل انواع الفساد السري ،التي تعتبرالمروج الرئيسي للاقتصاد الريعي،خصوصا و ان المستفدين من التوريث السياسي و الاقتصاد الريعي جد متورطين في الفساد الاكبر ،و هم مهددين من طرف اباطرة الفساد الديني، و عليه فهم مجبرين للدفاع عن استمرارية الفساد الديني،اي ان استمرارية الفساد السياسي و المالي جد مرتبطة باستمرارية الفساد الديني،تماما كما يربط المستعمر التوسعي العسكري الغربي بالمستبد السياسي و الديني العربي....
71 - مواطن الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:32
أن تكسب ثقة الناس ومحبتهم شيئ صعب جدا ويلزمه وقت طويل مع الأعمال الصالحة والاخلاق الطيبة.
ولكن أن تضيع منك محبة الناس وثقتهم فهو سهل جدا .
زلة لسان واحدة او خطأ يغضب الناس .وتفقد الثقة والمحبة في رمشة عين.
ضاع منك كل شيئ يا بلافريج.
72 - عبدالحميد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:36
انه يتعالى على احكام الاسلام
ستندثر الدولة وتخرب ان اصبحت تفوض الى الافراد مثل هده الممارسات
ستعمى الفوضى الجنسية ويكثر اللواط والزنى والابناء المتخلى عنهم
المنافقون الدين تقصد ليسو بملائكة الخطأ وارد ومن طبط متلبس كما هو منصوص عليه سيعاقب
وشهوة الانسان ميالة الى الهوى والغلط والمعصية هدا امر من قديم الزمان لكن لايمكن لدولة ان تساعد عليه
والطرق الواحدة للحد من هده الردائل هو جزر الدولى لها لنقول لتحد منها ولكن تصعب مأمرتها على الفاعل حتى يستتر لكي لا يفتن الناس في دينهم ويقل الحياء وتصبح الرديلة مشروعة وفاعلها لا يراعي حتى جاره الدي يقطن يريد ان يربي ابناءه تربي حسنة
فالدولة التي تبيح هده المقدورات علمانية مغضوب عليها
نسأل الله الهداية لشبابنا وشابتنا
73 - بدون تعصب الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:37
فقط اريد ان أقول للسيد بلافريج: عندما أرسل الله تعالى سيدنا لوط لامة سدوم ،ارسله لنهيهم عن ارتكاب الرذيلة، ولما ابوا و لم ينتهوا لم يقل انها حرية فردية، بل عاقبهم بطريقة تدل على رفضه تواجدهم فوق الارض فقلب المدينة أسفلها أعلاها. وهو كلام مذكور بالقران الكريم. الان اريد فقط ان اعرف لماذا وجب علينا الأخذ بكلام سي بلافريج عِوَض كلام الله.
74 - bouthirit الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:37
ومن مغرب إسلامي بنسبة معينة تريد أن نتقدم لاكن في الجنس كتونس وتركيا. لما لا تنادي بتأمين الفقراء صحيا وتعميم الضرائب على امتالك و وضع حد لتقاعد البرلمانيين متلك الخ .
75 - ملاحظ الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:38
هناك من يسمي الأشياء بمسمياتها كبلافريج ويكتفي بزوجة صالحة في بيته، وهناك من يحرم ويحلل ويتابعه في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي الملايين ديال الناس كطارق رمضان الإخواني وإسلاميون مغاربة معروفين بحيث يقولون ما لا يفعلون
76 - HASSAN الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:39
هذا رأي السيد عمر ولم يفرضه على احد .فلماذا كثرة الفتاوي والاحكام .تكثرون الكلام عن الاسلام في مواقع التواصل الاجتماعي فقط اما المعاش على ارض الواقع فلا يمت بصلة بكل هذا اللغو
77 - نور الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:41
هؤلاء النماذج يشجعون الزنا اي العلاقات الرضائية وانتاج ما يسمى ولاد الحرام. الحلال بين والحرام بين. هناك مشاكل عميقة كالبطالة والتعليم والصحة والبحث العلمي والتكنولوجي. اضافة الى ازدهار النصب والاحتيال في المجتمع هؤلاء يريدون ازدهار الفاحشة والزنا.
78 - مقرف(بفتح الراء) الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:41
اعلم يا سي بلافريج ان التحريم اساسه المجتمع والفطرة السليمة التي جعلت لتحافظ على النفس، وليس فقط الدين، وان بعض الناس قد يولدون طبيعيين لا مثليين، ولكن الانسان ميال بطبعه الى الفضول والتجريب خصوصا في لحظات الطيش واستحكام الخمور والمؤثرات العقلية على النفس، وفي غياب وازع او رادع اخلاقي/مجتمعي فإن كثيرين من الاسوياء قد يتحولون الى مثليين من باب ان كل غير ممنوع فهو مباح حتى تستوطن البلوى في النفس،وكثير من الازواج لا تشدهم الى بعضهم البعض الا بضع خيوط عنكبوت ولولا ذلك الوازع الديني والاجتماعي لانبرى كل الى حال سبيله خاصة اذا سوغ له ان الخيانة مجرد وجهة نظر وفي ظل المعروض الهائل من اللحم البشري في السوق.ولو فتح الباب على مصراعيه يا دعاة الحريات المطلقة لكنتم اول الضحايا.اما الغرب الذي تتشدقون بحرياته فليس لكم اي دليل علمي ان الانفتاح الجنسي هو سبب تقدمه،كل ما في الامر انه قد حدث تزامن بين الصعود الصاروخي للتقنية والانفتاح الجنسي، فليس في الامر من علاقة سببية بين الحادثين، يتعلق الامر فقط بعلاقة ارتباطية. راجعوا استقراءاتهم الناقصة واوضحوا للناس علميا نوع العلاقة بين التقدم والانفتاح الجنسي.
79 - CITOYEN الخميس 03 أكتوبر 2019 - 22:54
كلمة قلتها و سمعناها. أنا لست متحزبا لكني مسلم حتى النخاع ما تفوهت به نقلته هسبريس أنت الآن تريد الهروب إلى الأمام و إلصاق التهمة بالإسلاميين نحن المغاربة ألسنا مسلمين و من صوت عليك كان يطلب منك الصحة ،الشغل، التعليم السكن، لا الإباحية يا برلماني آخر زمانه
80 - خو عصيدع الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:06
بدأ البوز بالبحث عن 17مليار المختلسة وملي شاف كبير عليه، ولا يمكن دهنوليه جيبو، مشا ليهاجم الاسلام و يدير كيما دار عصيد وليهم بجوج كنقول "ان الدين عند الله الاسلام" ع
81 - سعيد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:16
هدا سياسي ماهر يريد البوز...الكل يعلم ان هده خطوط حمراء عند المسلمين لكنه يعرف أن في دستورنا تسمو القوانين الدولية على الوطنية و لهدا آثار هده الزوبعة ...و الانتخابات قادمة ...حسب المنضمة العالمية للصحة تعتبر مانسميه الفاحشة بالمرض..ولهدا يسمحون لهم بالزواج بينهم ...و يقولون لهم الحب احسن من... في الإسلام القاعدة هي ادا بليتم فاستترو...
82 - مقرف(بفتح الراء) الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:18
ان المحاججة بالغرب ليست معيارا للتماهي معه، فالغرب الى افول طال الزمان او قصر، تلك حكمة الله او قل انت حكمة التاريخ. ومن يدريك ان الحرية الجنسية قد تكون الضربة القاضية لهذا الغرب؟، فالشيء اذا زاد عن حده انقلب الى ضده. هل استقرأت نفوس الغربيين ووجدت انهم راضون تماما الرضى بحرياتهم الجنسية؟ثم من يدريك ان قوة القانون الذي فرضته العلمانية هي التي تمنع الغربيين من تحريم ما يجب تحريمه وتجعلهم يقبلون الشذوذ على مضض تحت ضغط ارهاب القانون والوصم بعار الانتساب الى الكنيسة تماما كما يوصم كل مسلم في الغرب بالارهاب؟ ان المتأمل في تاريخ الشعوب والامم التي خلت لا يطول عليه الامد فيرى في الحضارة الغربية نهاية ومستقرا للتاريخ، فلكل امة اجل. وقد تغمض عينيك يا متطلعا الى الغرب وتفتحها لترى كل شيء وقد انهار امامك في لمح البصر وكان القوم لم يغنوا بالامس.فهل ستبقى وفيا لحبك لهذا الغرب وداعيا الى الاقتداء به في كل شيء ام انك ستيمم وجهك الى حيث ستتجه مصالحك. الست انت يا سي بلافريج من يمم بالامس وجهه نحو الشرق والان انت ترنو الى الغرب وترى فيه في سلوكه المثل الاعلى؟ ان بامكان الانسان ان يكشف زيف كثير من دعاوي الانفتاح عبر تتبع خيط الغرائز،فغريزة تحصيل المنافع المادية(بلوغ الرفاهية) والجنسية هي الدافع الاساسي وراء الاقتداء بالغرب وليس العقلانية التي يفترض ان تسلك طريقا غير طريق الغرائز والتي يضعها دعاة الانفتاح كواجهة تخفي رغباتهم المادية المحضة.
83 - صاحب رأي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:19
الأمر بتعلق بحماية الفرد من تغول أجهزة الدولة و مزاجيتها في تطبيق القانون. تطبقه على من تريد و تعفيه عن من تشاء .
الحرية الفردية ضرورة حتمية للديموقراطية و حقوق الإنسان . يجب تحميل المسؤولية للفرد الراشد عن تبعات تصرفاته و حماية شاملة للإنسان القاصر .
المشكل في المغرب الآن ، لا نحمي القاصرين و لا نعامل الراشدين بالمسؤولية اللازمة .
من منا يفضل سجن الأشخاص على تحميلهم مسؤولية تصرفاتهم؟
لم يكن السجن حلا في زمن من الأزمان و من يدافع عن التجريم مثل النعامة التي تدك رأسها في التراب عوض مواجهة الحقائق . و الصراحة فإن حقائقنا مؤلمة نواجهها بالتجاهل و الانفصام و الحمق المجتمعي المزمن.
84 - ابو زيد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:28
شوف الشريف حيث أن المغزى يكفينا عن اللغة
ادخل حانة أيتها حانة في المغرب و ستكون ردود الفعل نفسها!!
ابحث لك عن حصان ٱخر تمطيه.
أما أن تعلق ردود أفعال المغاربة مع توجهاتك حزبك و التيارات الإسلامية و داعش و الاخوان و الوهابية.....
والو ....والو....خربقتيها ...ولتكن لك الشجاعة للإعتذار...
85 - الناقد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:33
سؤال:
ماذا سنسمي العلاقة الجنسية بين رجل وزوجته في الشارع العام وأمام الملأ؟
86 - ق.محمد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:34
انت برلماني وابوك بورجوازي تعيش كالملوك وترى نفسك انك في دولة متقدمة والعكس ان تسعون في% يعيشون في الفقر وتريد الحريات الفردية .الحرية الفردية اولا ان يكون التعليم الصحة العدل والشوماج وووو عاد تكلم على الحريات وبرك متكدبوا على الشعب
87 - موحى بوتو الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:41
اليست الاولاويات لمناقشة معضلة البطالة وقد عشعشت في بلدنا .الصحة اشخاص يموتون بصمت في منازلهم بسبب الفقر .التعليم في حالة مزريه يرثى لها .محاربة الفقر .ام الاولوية لنشر الفساد .الهذا انتخبكم المواطن ؟ عجبا لما نسمع من نواب المغاربة .
88 - مرتن بري دو كيس الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:43
تريد الفساد على الارض وتضرب لنا المثل بالدول المتقدمة المسيحية او من لا دين لها. ا. العلمانية..فنحن مسلمون..ان كنت ترض بالزنى في محيطك ..فشغلك هذاك..لكن مقدسات المغاربة خط أحمر..فهل ترض لأختك وزوجتك وأمك ان يكون لها صاحب يدخل متى شاء ويخرج متى شاء؟ هل ترض لابنك أن يكون من قوم لوط ...فنحن نحمد الله على نقاء الإسلام...وانتم بعلمانيتكم التى هي بالتماس مع الكفر .تريدون أن نصبح كتركيا..وتونس ومصر...او أروبا..فلهم دينهم ولنا دين.....فلم يكفرك احد..ولكن أدخلت راس تحت جناح الكفر ولاموك الناس عليه....انشري هسبريس ..فلكل رأيه...
89 - مغربي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:44
كايبان لي هذيك السم بلافريج ماتساهلوش...اسيدي الرذيلة في مكان خاض شون شافهم منهم لخالقهم ولكن رغم ذلك في تبر جريمة بما اننا بلد يحكمه امير المؤمنين و الذي من الاجدر ان يفصل في هذا الموضوع وكذلك موضوع الارث. و الحفلة سالات.
90 - مجرد وجهة نظر الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:47
زكلتيها آسي عمر ؤ ضيعتي المتعاطفين معا الحزب . خسارة
91 - بدون حياء الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:50
الشعب يطالب بتحسين أوضاعه الاجتماعية والتربوية لايطالب بشرعنة الأفعال الخبيثة يا بلافريج أنت أداة في يد الطبقة المنحرفة فقط وتخدم أجندة تقود الشعب المغربي المسلم إلى الهاوية، وتقول بأن تعرضت لهجوم من طرف الإسلاميين وتبين بأنك غيرمسلم، فمن الواجب عليك الابتعاد عن أمور الإسلاميين لأنك لاتمثل إلا قلة قليلة جدا في هذا المجتمع
92 - Youssef الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:52
انا لا أعتقد ان منح الحريات الزائدة سيعود بالنفع على المغرب أعتقد ان المغرب يجب أن يهتم بأمور أهم من الحريات الفردية كالتعليم وتطبيب والعمل والأمن حين ننتهي من المهم بعدها نتطرق للحريات فلا تنتظر من شعب جاهل وعاطل عن العمل ومريض وغير محمي ان يحترم القانون أو يترقى كالدول المتقدمة لذلك لا تسعو الى التقدم قبل الأوان
93 - محمد أحمد المختار الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 00:23
إلى المدعو بلا فريج:؟إذا لم تخش خالقها وتستحيي مخلوقا فما شئت فاصنع(لو كنت فعلا تواجه حملة رادعة لأفكارك الهدامة ودعاويك إلى التفسخ والرذيلة لما سولت لك نفسك الكلام أمام مجتمع المفروض فيه أنه محافظ وإسلامي بل يجب أن تستحيي أن تقول ما قلت ولو في مجتمع الفرنجة.
94 - ابو ياسر الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 00:33
قال الله تعالى إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب اليم في الدنيا والآخرة...
اسال الله لك الهداية
95 - زائر مر من هنا الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 00:39
البلاد يجب أن تتطور والبرلمان "خصو يدير خدمتو" كفضاء للنقاش السياسي المتطور والديمقراطي.
دبا اسعادة البرلماني البرلمان دار خدمتو احقق للمواطن المغربي الرفاهية و الازدهار في جميع المجالات من الصحة التعليم والشغل و العدالة الاجتماعية وتوزيع ثروات البلاد بشكل عادل ولم يبقى الاشيء واحد يعكر صفو عيشه الكريم و الرغيد الا هده الفصول التي يجب الغائها..... اودي الله ايهديك قارنا بالدول المتقدمة بجودة التعليم بجودة الصحة بجودة البنيات التحتية بفرص الشغل بالقيمة لكايعطيها للمواطن ديالهم حنا شباب غرق في البحر عوض امشطو المنطقة بالطائرات و الغواصين حنا في 2019 كنتسناو البحر الوح الجثث هدو هما المواضيع لخص البرلمان ادير خدمتو فيها
96 - حمزة دايز من هنا الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 00:43
مجمتع منافق
اولا كانسان انا حر في تصرفاتي مادامت خاصة بي و لا تمس احدا و القادر على محاسبتي عليها هو خالقي فقط
ثانيا كمسلم لا تحتاج قانونا يؤطرك مادمت تخاف خالقك
مادمت تؤمن بهذا فانت انسان مسلم حر
و كفا نفاقا و تدخلا في حياة الاخرين مدام لا يمسك بأدى فهناك خالق يتدبره
كل التضامن مع عمر الذي حقيقة اظهر مصداقيته و مبادئه بعيدا عن النفاق
كفى نفاقا ثم كفى نفاقا
97 - البيضاوي الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 00:57
لم ولن أقرأ الحوار الذي أجرته هسبريس مع هذا العلماني لأن" موقفه من العلاقات الجنسية بين الراشدين والمثلية الجنسية والخيانة الزوجية " دليل واضح يغنيني عن قراءة الحوار أما عن قوله " إنه يتعرض لحملة تكفير واسعة من قبل تنظيمات إسلامية بالمغرب " أقول له انزل إلى الشارع واسأل أي مواطن مغربي كيفما كان - كبير صغير قاري ما قاريش إلى بغا يتكلم معاك - رأيه فيما قلت لتسمع الجواب الكافي وهذا دليل على أن حملة التكفير التي تعرضت لها ليست من قبل تنظيمات إسلامية وحدها وأختم بما سبق أن قاله الحسن الثاني رحمه الله " لا يمكن أن يكون المسلمون علمانيين وعندما يقولون أنهم يريدون أن يصبحوا لائكيين - علمانيين - أقول بأنهم كفار -
98 - Amazigh amkran الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 01:22
Au no 26, Mustafa
Parles en ton nom et pas aux noms des marocains. Il n'y a pas que des arriérés au Maroc, il y a aussi des gens intellectuels qui aiment le Maroc et qui veulent du bien pour notre pays. Le Maroc va devoir respecter les droits humains et individuels, même si beaucoup sont hypocrites, ils font tous l'amour hors mariage et sont pour la loi qui interdit ce qu'ils font.
99 - معلق الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 05:00
القانون المصري يعاقب العلاقة الجنسية خارج الزواج ويعاقب الخيانة الزوجية
أرجو من الاستاذ ان يكون عند مستوى الحوار و النقاش وان يستدل بلحقائق وليس الكذب و التدليس
مع النقاش و سلام ختام
100 - عصمان الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 05:16
انا لست من حزب اسلامي ولا من جماعة مسلمة ولا اي تنظيم سياسي كيفما كان فكره ولكنني مسلم واقول لك هذا يسمى انحراف وفجور ولا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد بمجتمعنا واذا كان البعض يقوم به فهذا شأنه فهذا لا يعني انه يجب ان نشرعه فقط لان البعض يقوم به والا لما لا نشرع ايضا الرشوة فهي ايضا منتشرة في مجتمعنا ونشرع السرقة فهي ايضا منتشرة... هذا ليس منطقا

تم كفوا عن استغلال قضية هاجر للوصول الى اهدافكم البائسة فعيب وعار ان تستغلوا محنة شخص انتم اول العارفين انه مختلف جذريا مع افكاركم المنحرفة هاته.

تم ارجوا التوضيح لما اليسار في المغرب ليس بمثيله في العالم فاحزاب اليسار في دول العالم تناضل من اجل كرامة المواطنين وعيشهم الكريم واستقلاليتهم واليسار في المغرب همه الوحيد ما تحت الحزام

هل المغاربة وجدوا حلول لقوت يومهم اولا ولسكنهم ومشربهم وحقوقهم وكرامتهن حتى نفكر في اشياء لن تزيدنا سوى تفكك وانحلال

كنت ارى فيك نقطة ضوء وحيدة رغم انها كانت خافتة في المعارضة لكن العتمة اقل ضررا

شكرا على تفاهتكم التي لا تنتهي
101 - متتبع هسبريسي الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 05:35
عذر أقبح من ذنب ...هذا ما فعلته ..لماذا تحرفون الكلام عن مواضعه وتزورون المعنى بتغيير وتلفيق الالفاظ ...علاقات رضائية خارج الزواج يسمى عندنا في الاسلام و في جميع ديانات اهل الكتاب *زنا* و الزنا حرام ...اذن انت تدعو للحرام شئت أم أبيت ...
أما في ما يخص عدم تجريم المثلية اعطيك سؤال استفهامية على منهاج المصطفى صلى الله عليه و آله و سلم :
أترضاه-أي السوك المثلي أي عمل قوم لوط* لابناء عمومتك و لاعمامك ثم لابنائك ثم اترضاه لنفسك ؟؟؟؟
اكيد جوابك سيكون ...لا ....فكيف ترضاه لعامة المسلمين ؟
102 - أمة إقرأ الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 06:32
المشكلة عويصة وليس لها حل أبدا ،يوجد إختلاف كبير في الآراء بين من يتمسكون بالأخلاق وبين من يؤيد تميعها ، والأسر حائرة في كيفية تربية أبنائها في مستنقع النفاق ، والأسباب معروفة الفقر والظلم يورث الجهل والإنحراف .
103 - جمال الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 06:35
مع وجود أمهات عالبات ويسجلن أبناءهن في دفتر الحالة المدنية دون عقوبة حبيسة فهذه موافقة على العلاقة الإضاءة لأنها جزء من الحل لبعض الشباب
104 - لا للفتنة الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 06:39
اقول للنخبة السياسية في المغرب لا تكونوا معاول لهدم اخلاق المغاربة ولا تكونوا اعوانا لتجا ر الدين الذين يصطدون مثل هذه الخرجات الغير محسوبة العواقب .
105 - راي الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 07:02
عدة معلقين يستشهدون بقول حريتك تنتهي حين تبدأ حرية الآخر
هذا صحيح لكن الأصح هو حريتك تبدأ حين تبتدأ حرية الآخر بمعنى أن فضاء الحرية يكون دائما مفتوحا للجميع و كل واحد عليه احترام الآخر على الدوام أما في مقولة تنتهي وتبدأ فهذا يعني أن الفضاء يتفرغ لك وحدك
106 - الحسن الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 07:29
هكذا كان قوم لوط عليه السلام حتى دمرهم الله سبحانه وتعالى.
107 - متتبع الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 07:35
كون كانو البرلمانيين بحال عمر بلافريج كون البلاد زادت للقدام.
108 - الشرقاوي الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 07:58
اريد ان أسئل هذا الشخص هل الدعارة فيها علاقات عن تراض أم لا?بالطبع نعم انت تدعو إلى الدعارة
109 - سفيان الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 08:32
اتحدى كل من يريد تحرير العلاقات الجنسية في المغرب ان نتائج هدا التحرير ستبقى عند حرية فردية ، علاقات بالتراضي و متلها من الكلمات و الجمل الجميلة .. لو كان الامر كدلك لكنت من اول المؤيدين و المدافعين .. لنترك الدين جانبا مع انه يلعب دورا كبيرا في حياة اغلبية المغاربة و الحمدلله.... متل هده العلاقات ينتج عنها حمل غير مرغوب به مما يعني ازدياد عمليات الاجهاض التي ستتحمل الدولة تكاليفها.. رقم حالات الاجهاض سيتضاعف ليقترب من ارقام الدول التي دكرت في المقال .. على سبيل المتال في المانيا يتم اجهاض 80 الف طفل تقريبا سنويا لاسباب مختلفة ومنها العلاقات بالتراضي .. تكاليف الاجهاض في المانيا حوالي 600 اورو فمن يدفع المبلغ ؟ ظاهرة الامهات العازبات ستنتشر وتزداد فمن يتحمل مصاريف الام و الطفل .. في المانيا الدولة ترغم الاب على دلك و ان لم يستطع توفر المبلغ الازم لعيش الام و الطفل حياة كريمة. من يتكفل بدلك بالمغرب ؟ اجب على هده الاسئلة و ساكون من اول المتقبلين و المدافعين عن هده الافكار .
110 - joe الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 08:38
خسارة على بلدي. من المفروض ان يقود هذا الرجل حكومتنا لمساره السياسي و نظافة يده و كفاءته. لكن عوض ذلك نرى هذا الهجوم الشرس من دباب البيجيدي. إسلامكم ليس هو الحل. إسلامكم هو المشكل.
111 - Maria الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 08:39
لاغناء النقاش, رغم ان هذا الموضوع تم التطرق اليه سابقا عدة مرات, و لتوضيح الامور اكثر, انه في المجتمع لا توجد فقط تلك العلاقات بين "المثقفين و المثقفات اليساريين" اي "عندي رفيقة احبها و تحبني و سنتزوج في المستقبل.." بل هناك علاقات اخرى رضائية عابرة و متعددة و كل يوم مع اخرى و اذا حملت احداهن يقول لها "اجهضي الجنين و الا راه ما غيعجبك حال, حنا بغينا غير نقصروا معاك, دبا باغية تلصقيني.." و هناك علاقات اخرى كالدعارة الغير المعلنة, كاستغلال مركز معين او النفوذ لارغام الطرف الاخر على ممارسة الجنس معه او كرشوة لتحقيق غرض معين وووو و حتى في هذه الحالة يتم اللجوء للاجهاض لتغطية العلاقة السرية عن الزوج او الزوجة مثلا...
112 - جليلة الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 08:45
سبحان الله العظيم في بلد مثل المغرب البلد المسلم والدي به امير المومنين ...ويسمي السيهم بلافريج علاقة زني بالعلاقات الرضائية ...ادا كان الله و رسوله غير راض عنها وحرمها فلم يعد الحف لك او لغيرك في تحليلها نقطة نهلية المغاربة مسلمون وتيارهم اسلامي .اما عن الشواد فهؤلاء كل الديانات ودوي النفوي السوية تحاربهم في كل انحاء العالم ولا يلافع عن هؤلاء الا من كان منهم او على هواهم...اتقوا الله في هدا الجيل والاجيال القادمة واسكتوا هؤلاء المتطفلين على الدين باسم الحرية ...السيبة والعهر...من يتعدى حدود الله فان الله له بالمرصاد.
113 - Ben الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 08:49
اشكر المعلقين في هذا المنبر علی تشبتهم بدينهم رغم المشاكل ومفاتن العصر واقول لهذا الشخص لا انت ولا مليون مثل يستطيعون النيل من المغاربۃ لان الشعب المغربي مسلم حتی النخاع فنسی هذا الموضوع
114 - Maria الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:01
اما بالنسبة للاسلاميين, فانهم لا يكفرونك انت وحدك, و انما كل من يتعارض مع فكرهم, حتى و لو كانوا اتقى الناس في العالم و يقولون "لا الاه الا الله". و اذا كانوا هم انفسهم من يطالب بتشديد المراقبة و العقوبات و "اقامة الحدود" فاولى ان يقيموها على انفسهم اولا هههه كما يقول المثل "كيف تنهى عن منكر و تاتي مثله, عار عليك, اذا فعلت عظيم"
115 - هلال المصطفى الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:08
لماذا الهروب الى الامام وجعل من الاسلاميين شماعة اتركنا لا ندخل السلام في تدخلاتنا فتقالدنا المغربية لا تقبل مثل هاته الممارسات المشينة واذا كنت رجلا سياسيا ورجل ومسؤول في حزب يساهم في تسيير الشأن السياسي والاقتصادي لهذا الوطن فلما لا تبحث عن حل ومدخول قار وعمل لهؤلاء الفتيات اللاتي يمتهن البغاء ليس هواية ولكن كمدخل رزق وذلك بسبب امثالك اللذين لا مشروع ولا حلول اقتصادية ترفع هذا الوطن الى مراتب تلك الدول التي ذكرتها في حديثك ولكن بينما لا افكار لك فكل افكارك منصبة على الفساد والاحلال الأخلاقي اللهم ارزقنا بسياسيين يفكرون في مستقبل أبناءنا وبناتنا في العيش الكريم
116 - SAGESSE الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:22
اختلط علي الأمر....ابكي ام اضحك ام اصمت
وادعوك أيضا أن تقترح حلا سريعا لجميع مغضلات المجتمع.....الجريمة والسرقة والنصب و................والشغل....و.......

اما الجنس فليس أولوية
117 - الفوطاطي ابن هذون الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:26
المغرب، بل كل الدول الاسلامية، في حاجة ماسة إلى حملة تنويرية واسعة لتتمكن من التحرر من الفكر الديني الذي يعرقل تنمية الإنسان في هذه الدول واعتماد فكر جذوره
المنطق و أساسه حقوق الانسان . هذا لا يتأتى لنا إلا اذا تمكن من تحييد الدين وفصله عن الدولة
عندءذ تكون
أفكار السيد بلافريج بديهية ولا تحتاج الى اي نقاش كان
118 - عينك ميزانك الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:33
المغاربة الاحرار المتشبتين بقيمهم الاسلامية ممحتجينش لي شي حد يكون وصي عليهم و يوريهم الصحيح من الخطئ (الحرام بين و الحلال بين) انت تحث على المعصية ما معنى ان تربط علاقة جنسية بدون رابط شرعي هدا زنى مشي حيث نتى تتزني و من هم على شاكلتك من المنحليين وانتم اقلية سنرغم شعبا باكمله لرضوخ لأهوء (حداثيين).يجب على المغاربة ان يدافعو على قيمهم امام هدا المد الانحلالي و المجوني نحن نعلم ان هنا في الغرب من ينفق الاموال الطائلة لضربنا في صميم ديننا حق ما من عند انفسهم بالكلام على الحقوق الفردية التي يعنون بها الانحلال الجنسي و القبول بالرديلة مادا نقول لخالقنا غدا يوم القيامة حين نقف بين يديه ؟؟؟.أننا كنا مستضعفين في الأرض.
119 - الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:38
اكثر ما اعجبني فيك هو صراحتك و دفاعك عن ما تأمن به
120 - almahdi الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:51
مستبعد جدا ان يصوت البرلمان المغربي لما يدعوا له هذا البرلماني من حريات فردية؛ لسنا في فرنسا العلمانية ولله الحمد؟!!!
121 - محمد بن ع الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:58
بدلا من ان يبحت البرلمانب عب حلول للمعضلات من مدرس صحة وامن ينبش في باب معصي الخالق كل مطالبه تعارض مارم الكتاب والسنة وليس الانسان وتناقضه في كلامه يبين انه مرسل من الشياطين واصرار بالتكيد على مقاله يدل انه فارغ من مقاصيد الشريعة والسنة وانه دو تكوين خال من الدمة والملة نجوا له الله بالهداية والجوع لى طريق المستقيم واماركة الصادقة في بناء الوطن
122 - عينك ميزانك الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 10:26
باش نعالجو المشاكيل الاجتماعية من العمق من منضورنا الأخلاقي و الديني تكمم أفواه المتخصصين الإسلاميين بشتى الطرق و يترك المجال لامثال هاؤولاء الغوغائيين النشاز بحجة هدا موجود في المجتمع فنحن لسنا حيوانات ليكون بعضنا على بعض بدون رادع قانوني واخلاقي انت أخطر من منافق انت حاض على الرديلة و القانون كين و العجب تيوقع منين يتحيد القانون أرك سعتها لتفراج و المصايب لي غدي توقع الفتنة سعتها و صافي.اتقو الله فعباد الله .شوف غير المجرمين مابقاوش يخافو من المخزن بسباب الحقوق .ولى المجرم تيضن ان عنود الحق فالإجرامي و يعبر عليه فالشارع و مواقع التواصل الاجتماعي بشكل استفزازي و ماس بالأمان .
123 - محمد108 الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 10:27
وماذا عن ال 50.000 طفل بريىء يولدون في المغرب سنويا من علاقات غير شرعية و يتم رميهم اما في الشارع او بيعهم و استغلالهم من طرف بعض النساء او التخلي عنهم في المستشفيات.
124 - عزيزة الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 10:50
يقول بلافريج:"النص الذي أمامنا لا علاقة له بالشريعة الإسلامية أو الدين، بل أيادٍ فرنسية هي من وضعته، وعلى المغاربة أن يعرفوا ذلك، واليوم نريد قانونا جنائيا يلائم تطور المجتمع."

على هاد لحساب صدق الخير في فرنسا لانها لما وضعت القانون احترمت الشريعة الاسلامية للمغرب، و انت اللي يا حسرة مغربي و مسلم و تتهم الناس بتكفيرك تدعو الى الزنا و حمايتها قانونيا.

ادعو فعلا بلافريج الى مراجعة اسلامه و كذلك الى مراجعة مفهوم الكفر... الكفر ليس معناه الكفر بالله سبحانه فقط بل ايضا معناه الكفر بتعاليمه و أوامره... قال الله تعالى في سورة البقرة "إلا ابليس ابى و استكبر و كان من الكافرين" و هنا وصف الله ابليس بالكافر لانه عصا امره بالسجود لآدم وليس لأن ابليس لا يؤمن بالله لأن ابليس كان مع الله و كان يراه و يكلمه بما يتنافى قطعا مع كفره بوجود الله...
يا مسلمين اقرؤوا القرآن، اقرِؤوا القرآن، اقرؤوا القرآن... الكل يتكلم في الدين و تجار الدين من الطرفين... الكل يستدل بالدين و لكن ألعنهم من يتكلم عن الدين (الاسلام ) و هو مجرد قراءة القرآن لا يقوم بها..... الله المستعان على القوم الجاهلين
125 - noureddine الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 10:50
كنت كنحتارمك وكنت غادي نصوت لحزبك انا وعائلتي ولكن الحمد للله تفضحتي قبل الإنتخابات.
126 - Espoir الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 11:08
ديننا الإسلامي صالح لكل زمان و مكان. ما علينا إلا إتباعه. و ليس كما تقول ( نريد قانونا جنائيا يلائم تطور المجتمع) للأسف يتطور المجتمع في الفساد و ليس فيما يرضي الله، فإ تق الله.
مشاكل المجتمع لا تقتصر على الخيانة الزوجية و الشدود الجنسي بل هناك أزمة البطالة، الطرقات، كثرة الجرائم وووو.. و أترك لك حرية الإختيار
127 - أحزاب ونخب؟ الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 11:11
أحزاب ونخب تمثل الأمة؛ تناقش أمورا غير ذات جدوى، عوض الاهتمام بمجال تشغيل الشباب وابتكار أساليب جديدة لخلق مبادرات لمشاريع مذرة للدخل على الأفراد البسطاء من الشعب، وفضاءات طبيعية لراحة المواطن وأمنه وسلامته، وسكن وعيش كريم، كفى من البحث عن المصالح الفردية ومراكمة الثروة، لقد حان وقت ربط المسؤولية بالمحاسبة للمنتخبين وجميع المسؤولين من أجل ازدهار الوطن
128 - عبده/ الرباط الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 11:43
اعتقد بان فورة الشباب هي التي دفعت السيد عمر بلافريج الى الدفاع عن المثلية و اللواط و السحاق و الزنا.فتفكيره ما زال شبابيا ولم ينضج بعد. ففي نظره ما دامت تلك الافعال رضاءية تجري في الظلام و في اماكن مغلقة فهي جاءزة. متناسيا امرا مهما و هو الاخلاق.فمن يقوم بفعل خفية فهذا دليل على ان ذلك الفعل لا يقبله المجتمع. و اذا جارينا منطق بلافريج فان كل فعل اجرامي يجري خفية فهو مباح لا تجب معاقبة فاعله كافعال السرقة او القتل او الرشوة او الاستبلاء على المال العام او غير ذلك من الجراءم ما دامت تجري في الخفاء.فاي منطق هذا ؟ان السيد بلافريج يدعو الى تقنين الرذيلة...بمعنى اباحة جميع انواع انفساد و الافعال الجنسية اذا كانت في الستر .فهل سبق لكم ان شاهدتم في المغرب ممارسة جنسية بالشارع العام بين رجل و امراة ؟ السي بلافريج : عندما يتقدم بك العمر ستغير رايك اما كون القانون المغربي الذي يجرم الفساد هو من اصل فرنسي خلال فترة الاستعمار..فعلى الاقل هؤلاء الفرنسيين كانوا يحترمون ديانة المغاربة و اخلاقهم عكسك تماما.. وبالمناسبة لا تربطني اية علاقة بالاسلامويين كما تدعي او باي حزب فانا مسلم مغربي و اعتز بذلك
129 - relly الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 11:50
تبارك عليك. لكن المغاربة كيعجبهوم النفاق.
130 - Speech الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 12:02
{ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ} هكذا جزم القرآن بحقيقتهم.

لسان حاله فليسقطوا معي جميعًا وليهووا كما هويت ولا أحد أحسن من أحد؛ لذلك فهم يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف {الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}.

ولأن ذنبهم لم يعد قاصرًا وصاروا متعدين مفسدين لغيرهم ولأن من علامات الإيمان محبة الخير للغير كما يحبه المرء لنفسه بينما هؤلاء المفسدون يحبون الشر للناس ويدلونهم عليه فإن ذلك دل على نقصان إيمانهم وانعدام ضميرهم فاستحقوا لأجل ذلك العذاب في الدنيا والآخرة {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}.
131 - مواااطن الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 12:18
لو كنت دافعت على الزواج من 16 سنة لكانت محسوبة لك لا عليك لأن بنت اليوم ليست بنت الأمس ناضجة فكريا وجسديا ونحصنها من الكلاب الضالة لو أجرينا استطلاع مع بنت 16 لقالت نعم لزواج لا للفساد.
132 - محمد الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 12:19
هدشي ليكتغول لطبقناه ، غادي نحكمو على زواج في المملكة المغربية بالاندثار و مشاكل في في المدى القريب والبعيد
133 - الصقرديوس الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 12:44
تهافت السياسيين والحقوقيين بلغ مستوى مترديا خطيرا. أريد فقط أن اسأل بلافريج حول مفهوم الرضائية. هل الرضا يشرعن الشيء؟ طيب. الرشوة يعطيها الراشي طوعا ويأخذها المرتشي طوعا وهم راضيان من اجل بلوغ هدف ما. هل رضاهما بالرشوة سيجعلها شيئا قانونيا مشروعا؟ رضا الشخص لم يكن أبدا معيارا لمشروعية الفعل.. وكفى انحدارا وسقوطا نحو الحضيض.
134 - Hamid الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 13:03
Chaque personne adulte a le droit de faire ce qu'il veut tant qu'il nuit pas aux autres,le sex entre adultes fait parties de ces droits.
90% des Marocains l'ont fait avant le mariage, arrêtons cette hypocrisie sociale, faire le sex c'est comme manger et boire, c'est instinctif, et une personne qui réalise ses besoins sexuels et une personne qui devient plus productif, car il perd pas son temps a faire des plans pour faire ça clandestinement, ça d'une part, d'un autre part, cela va bloqué l'état policiers a poursuivre des gens comme des journalistes ou d'autres qui sont contre la politique de l'état.
Allo in all il faut voire l'avenir et aller de l'avant pour le bien de notre pays et de nous tous, et aller sur les choses les plus prioritaires,, comme l'éducation, la justice , la santé.
135 - الحقيقة الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 13:36
هل فعلا المثليون هم مرضى ؟لماذا لا نقرأ الكتب العلمية في هذا الشأن ولا نتكلم فيه بدون علم انتم تبغضونهم لانه يخالف عاداتكم ليس لانهم كما تقولون (مرضى) فهم يولدون هكذا هل هم من اختاروا ان يكونوا هكذا .ثانيا ماذنبهم اذن؟العلاقات بين الجنسين تحصيل حاصل انها الغريزة في الخفاء او في العلن ونحن كالنعام ندفن رؤوسنا في التراب .الاجهاض افضل للجنين من ان نتركه يتعذب نفسيا ومجتمعيا وقانونيا مدى الحياة لا مجتمع يرحم ولا قانون يحميه ويعترف به ولا حياة سهلة في المغرب .بدل التشدق بايمانكم طبقوا الرحمة فيه وسترون انها ليست سوى مشاكل اجتماعية تحتاج الى تقنين للحد من الظاهرة كان يقبل المجتمع انه هناك اخطاء في تدبيير القوانين لا نحن فصلنا فيها ولا نحن تركنا العباد تعيش حريتها بدون اضرار .القانون هو الذي يجب ان يفصل .تتحدثون وكاننا ملائكة انفصام في الشخصية .لذلك هناك العديد من الناس يعانون في صمت ونحن نحكم عيهم بمنطقنا النرجسي العفن .
136 - أم سلمى الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 15:11
عبده/الرباط: ووفيت وكفيت واسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي.يرموننا بشتى التهم لا لشيء إلا لأننا متمسكون بديننا .لقد سئمنا من تكرارهم كلمات من قبيل ظلاميين متشددين رجعيين منافقين .....نحن مسلمون وكفى.
137 - ramzi الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 15:34
نحن في بلد إسلامي، زنا المحصنة والمحصن وهما المتزوجون واللواط والسحاق وهي المثلية حرام في الإسلام ولا يجوز النقاش فيهم اصلا في بلد إسلامي وانتهى الكلام ....
138 - Mostafa الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 16:35
يا بلافريج لقد أدخلت نفسك في حقل كله ألغام سيجر عليك ردود فعل انتخابية سلبية عليك وعلى حزبك. يجب أن تعلم أن جل الشراءح الاجتماعية مهما بلغت درجة تحررها لن تقبل أفكارك التي يعتبرونها متطرفة ومتحررة. هدا هو واقع المغرب سمه ماشءت نفاق اجتماعي ديني..
139 - مواطن مغربي صريح الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 18:57
أتحدى هادو لي كيكتبو فالتعاليق ما مارسش شي علاقة خارج إطار الزواج ، لنكن صراحاء مع أنفسنا
140 - أناس بومهدي الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 21:08
أتفق مع النائب عمر بلافريج، هذا هو الحل في زمننا
141 - محمد بنحده السبت 05 أكتوبر 2019 - 00:27
هل هذه هي الحريات؟ المثلية؟ وشرعنه الخيانة الزوجية؟ نحن أمة مسلمة لها قيم وتقاليد واعراف أزلية
142 - Toufik السبت 05 أكتوبر 2019 - 06:51
ما جاء في كتاب الله وحرمه على عباده فهو حرام لا تبيح ما حرم الله على عباده ماذا ينتج عن الزنى امراض جنسية متنقلة منها السيدة وزد عن ذالك قبلة ان تناقش الامور ننضر الى الجوانب السلبية فإذا البيحت المثلية في بلادنا العزيزة سنكون اول بلد في سياحة مثل التيلاند هذه الامور لا تناقش بلدنا بلد مسلم وعلينا أن تتصدى لهذه الامور وبصراحة المحارم بين والحلال بين
143 - anas السبت 05 أكتوبر 2019 - 10:16
Quelle hypocrisie dans tous ces commentaires! On dirait que ces gens ne vivent pas au Maroc! Tout ce que Si Balafrej vous dit c'est que c'est stupide et injuste de mettre des gens en prison pour ces choses là. C'est tout. Ceux qui veulent attendre de se marier pour avoir des relations sont libres de le faire. Tant mieux pour eux. Mais ceux qui ne peuvent pas ou ne veulent pas ne doivent pas aller en prison. C'est pas compliqué! Chacun fait comme il veut. On ne va pas sortir du sous-développement et de l'arriération en mettant en prison les gens pour n'importe quoi. C'est quoi la prochaine étape? On va mettre en prison les gens qui ne prient pas? Ou tous les Marocains qui ne suivent pas en détail ce que disent les salafistes? Ouach eddine bezzez?
144 - عابد بن عابد السبت 05 أكتوبر 2019 - 10:32
قد لا نوافق السيد عمر بلافريج الرأي، ولكن له الحق في أن يقول ما يشاء
هذه قناعاته هو، و هو الوحيد المسِؤول عنها
مجرد اقتراحات أدلى بها، و لن تلزم الحكومة في شيء
صناديق الاقتراع هي الوحيدة الكفيلة بإفراز المنتخبين الملائمين للمجتمع المغربي
وإن فاز أصحاب اللحى فلا تتباكوا على النيران التي ستكتوون بها
العلاقات الرضائية في بيت مستور موجودة، سواء قننت أو لم تقنن.
إذا فلنناقش الأفكار لا الأشخاص
إذا كان كلامه لم يستصغه المغاربة، فهذا لا محالة سيكون له تأثير على نتيجة حزبه في الاستحقاقات المقبلة، وكفى
المجتمع المغرب مجتمع متدين ظاهريا، لكنه يلجأ إلى العلمانية في شتى مجالات الحياة
المجموع: 144 | عرض: 1 - 144

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.