24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | حميش: الأمازيغية تواجه تبشيرا وتنفيرا .. والتعليم ينتظر "معجزة"

حميش: الأمازيغية تواجه تبشيرا وتنفيرا .. والتعليم ينتظر "معجزة"

حميش: الأمازيغية تواجه تبشيرا وتنفيرا .. والتعليم ينتظر "معجزة"

رافقت عملية عرض القانون الإطار المتعلّق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي أمام البرلمان قبل صدوره في الجريدة الرسمية نقاشات مجتمعية محتدمة، حول لغات التدريس ومجانية التعليم ومستقبل المدرسة والمجتمع المغربيّين.

وتستمرّ الحاجة إلى متابعة أوجه تنزيل هذا القانون الإطار، ومناقشة بعض بنوده للاطلاع على مختلف الرؤى المجتمعية له، وتعميق الوعي بـ"قانون إطار"، يُراد منه إصلاح منظومة تعليمية، عانت سنوات، ووحّدت الفاعلين في انتقادها.

بنسالم حميش، وزير الثقافة الأسبق والكاتب الذي حصلت سيرته الذاتية الذّهنية "الذات بين الوجود والإيجاد" على جائزة الشيخ زايد للكتاب، يتحدّث في الجزء الثاني من هذا الحوار عن تخوّفاته من كثرة الأبجديات في المدرسة المغربية، والحاجة إلى نقد ذاتي عند تنزيل القانون الإطار، أو انتظار "معجزة" لإصلاح المنظومة التّعليمية بالبلاد.

هل ترى أنّ تدريس أربع لغات، على الأقلّ، في المدرسة المغربية هدف قابل للتّحقيق؟

نستشير أهل الذّكر ليقولوا لنا هل تدريس أربع لغات شيء ممكن وقابل للتّحقيق، وهنا أتكلّم عن البيداغوجيين والنّفسانيّين. أعطني بلدا واحدا في الكرة الأرضية يستعمل ثلاث أبجديّات، وأربع لغات. هل هو موجود؟ إذا لم نعسّر ولا نيسِّر؟

ما اللّغات التي يجب إسقاطُها، إذن، من أجل تيسير التّدريس داخل المدرسة؟

يجب أن تكون الأشياء مقعَّدَة ومقنَّنَة. عبد ربّه الماثل أمامكم الآن، قلت لك إنّي في ظروف خاصّة، وربّما لأن عندي محبّة كبيرة للّغات، أكتب بالعربية والفرنسية، واليونانية طبعا، والإسبانية، والإنجليزية، والآن أتعلّم الألمانية؛ لأن هذا شوق قويّ لكن ليس معناه أنّ هذه الثّقافة التي وهبتها، أو وهبنيها الله، سنجدها عن الجميع. وستكون عند أفراد هكذا، يمكنهم أن يصلوا إلى خمس وستّ لغات أو ما شاؤوا.

لكن، عندما نتكلّم عن المؤسّسة، وعن برامج التّعليم، كيف سيخرج هذا التّلميذ؟ وكيف سيكون في أسرته، ومع أبويه؟ ومع ثلاث أبجديات، وأربع لغات، أعتقد أنّنا نطلب المستحيل. ومن يمكنه هذا على الصّعيد الفردي فله ذلك، وهو حرّ فيه.

ما موقع اللغة الأمازيغية في المدرسة المغربية بالنسبة إليك؟

بالنسبة إلى اللّغة الأمازيغية أقول إنّ هناك طريقَين: طريق التّعسير وطريق التّيسير، وطريق التّبشير وطريق التّنفير. شخصيّا، أسأل الكثير من الأصدقاء: هل أقبلتم على تعلّم حرف تيفيناغ، فيقولون لا. إمّا ليس عندهم الوقت، أو ليست عندهم الرّغبة، أو يقولون ماذا سنقرأ بهذا الحرف، إلى آخره.

وأقول خدمة لهذه اللغة، ووالله أعتبر نفسي من أكبر المدافعين عنها، بخلاف بعض الوجوه التي تعتبر أنّها تدافع، في حين هي تهدم من الأساس هذه اللغة. وهم بالنّسبة إليّ أعداء الأمازيغية. وتَعرِفُ لمن أرمز. لأنّهم ينفِّرون النّاس منها بأقوالهم الهوجاء، وما إلى ذلك. وتعرف هذا، ولا داعي لنرجع إليه.

إذا بعيدا عن التّحكيم الملكي السّابق في هذا الموضوع، واختيار حرف تيفيناغ بعد ذلك لكتابة الأمازيغية، يجب إعادة مساءلة الأبجدية التي تكتب بها هذه اللغة؟

أعتقد بأنّ بعد مرحلة تجريبية، نرى ما سيقوله الناس بعدها. بالنسبة إلي رأسي امتلأ، فكيف سأضيف حرفا آخر؟ وثمّ بعدما تحدّثت عن "El castellano sin pena" و "Le français sans peine"، بالنسبة إلي اسم كتاب "أربعة وأربعون درسا في اللغة الأمازيغية" لمحمد شفيق هو "الأمازيغية بلا مشقّة". لو رأيت كم تعلَّمت من هذا الكتاب، لأنّه بالحرف العربي.

لا ضرر في ذلك ولا ضِرار. لغات كثيرة وكبيرة وعالَمية، تُكتَب بهذا الحرف. الفارسية إلى يومنا هذا تكتب بالعربية، والأردية كذلك، والكردية، والسّواحيلي في إفريقيا، ولغات أخرى تكتب بالحرف العربي. لم سنناصب العداء لهذا الحرف، ونغضّ عنه الطّرف؟ وإذا فعلنا ذلك سنؤدّي ثمن ذلك غاليا، لأن النّاس سينفُرون. اجعلها بالحرف العربي وأنا مستعدّ… وتجربتي تدلُّ على أنّ هذا الاختيار ربّما هو الصّائب.

عودة إلى القانون الإطار، وحديثه عن الحفاظ عن مكانة العربية، هل يمكن أن يكون هذا العنوان صادقا دون تدريس بهذه اللغة وتفعيل لمختبرات البحث فيها؟

يجب أن نقوم بالتّاريخ المقارن، والمنهج المقارِن. كان عندنا ثلاثة عشر برنامجا، وثلاث عشرة خطّة لإصلاح التّعليم. وكنت أتمنّى لو أنّ الوزير السابق خالد الصّمدي قد قام بدراسة مقارنة لكلّ هذه المحاولات الإصلاحية، لأخذ العبرة أوَّلا، لينظروا حيث كبَونا وفَشِلنا، وحيث نجحنا. وهو العمل الذي لم يتمّ.

ثمّ هناك نوعٌ من الشّرخ، بين هؤلاء الإخوان الذين نكنّ لهم كلَّ التّقدير وكلَّ الإعجاب على هذه المجهودات الكبيرة التي يبذلونها؛ ولكنَّهم يعملون في منأى عن الباحثين والمفكِّرين والفلاسفة، وهم موجودون. ويستغنون عنهم استغناء كبيرا، وهذا لا يليق.

مثلا، بالنسبة إلى هذا البرنامج، الذي قلتُ في بداية الحوار نرفع أكفّ الضّراعة، وندعو له بالتّوفيق، والأشياء ستسير لأن القانون صادر الآن في الجريدة الرّسمية، ولكنّ المثل يقول: "عند الامتحان يعزّ المرء أو يهان". ويمكن خلال المسيرة أن نصحّح بعض الأشياء، وبعض المفاهيم، وبعض ما رأينا أنّه غير قابل للتّحقيق. يجب أن يكون هذا الموقف النّقدي والنّقد الذّاتي شيئا قائما ومعمُولا به، وإلّا أخاف، ويتخوّفَ النّاس أن ينضاف هذا القانون الإطار إلى ما تحدّثنا عنه.

من برامج إصلاح التّعليم السّابقة..

يمكن أن تكون هناك صعوبات، ثمّ هناك الأجندة ورزمانة ستّ سنوات، وهو ما أعتبره… اللهم إذا أصبحت معجزة، وهناك تقرير أممي يقول إنّ المغرب في حاجة إلى معجزة ليصلح منظومته التّعليمية، فإذا كانوا سيأتون بمعجزة أهلا ومرحبا بهم.

هل ستؤدّي اختيارات القانون الإطار إلى التّمكين للّغة الفرنسية على حساب اللغة العربية في التّعليم؟

لا يعقل أن يحدث هذا، فكأن تقول لي سنغلّب في فرنسا العربية على الفرنسية، أو أن نغلّب في إنجلترا العربية على الإنجليزية. وهذا شيء غير مقبول شرعا وعقلا. أمّا أن تكون هناك مجزوءات تدرّس بالفرنسية أو بالإنجليزية فللضّرورة أحكام كما يقال، ولم لا.

يتحدّث نصّ القانون الإطار عن تدريس موادّ كاملة وتخصّصات بغيرِ العربية...

لا يمكن التّقرير بهذه الطّريقة، فلسنا وحدنا على الخشبة. هناك أطراف، هي التّلاميذ وهل سيتقبَّلون هذا، والآباء، والجمعيات، والمجتمع المدني، والأحزاب، وهذا ليس أمرا سهلا. وقضية الفرنسية لن نفرِّطَ فيها، لأنّ قل ربّ زدني علما، وقل ربّ زِدني لغة. لنمشِ بهذا العنوان. ثمّ رحابة الصّدر؛ لكن لا يجب أن يكون ذلك على حساب ما يمكن أن يعتبر، ويلزم أن يُعتبَر النّخاع الشّوكي والعمود الفقري لذواتنا، ألا وهو هذه اللغة، وكلّ اللغات واقفة على أساس.

عندما يقول ألبير كامي: "إنّ اللغة الفرنسية موطني"، الله الله، هو حلال عليه، وإذا قلناها عن اللغة العربية حرام؟ أو عندما يقول الراحل الشاعر العظيم محمود درويش: أنا لغتي. ولكن لا يجب أن نقوم بحرب أهلية على الصّعيد اللُّغوي. وهذا لا يلزم. عندنا ثوابت ومرتكزات يجب أن نحافظ عليها؛ لأنّها تمتدّ بجذورها في التّاريخ العميق، ولم تسقط كما نقول في الفرنسية "De la dernière pluie". وتقوية الطّلبة في اللغات شيء محمود، ومطلوب، ولا بدّ أن نعمل من أجله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - Moro الخميس 02 يناير 2020 - 12:14
نحن امازيغ و الدولة و الثقافة و الجغرافيا امازيغية ننتمي الى شمال أفريقيا هذا يكفي. لي من يعيش في شمال أفريقيا و عقله في الجزيرة العربية العرب في بولذانهم و. الامازيغ في. بيلادهم انت من
2 - Maroc pro الخميس 02 يناير 2020 - 12:15
اللهجة السوسية هي لهجة شفوية
اللهجة الريفية هي لهجة شفوية
اللهجة التمزيغت هيلهجة شفوية

لكي تصنع لنا لغة بهذه اللهجات المختلفة و رموز الطوارق

تحتاج إلى مال قارون و 2000 سنة .


هذا مشروع لضياع المال
ونحن بحاجة ماسة لهذا المال
لبناء المستشفات و المدارس و إصلاح المدن القدمة

طلباتكم هي تافهة ولا مردود لها .

نحن نريد تعليم وإثقان الإنجليزية ولا نريد رموز الطوارق و السوسية
هذفكم ليس اللغة بل هذفكم إنفصالي 100%


لهذا


لا نريد أن نمول مشروع إنفصالي بأموالنا الخاصة

لا نريد

هذه الرموز
هذه الكتابة المفبركة
لا نريد " علم بوبريص ".

( علم بوبريص صنعة أعمروش الفرنكوقبائلي و صديقه الحميم الفرنسي "


أنتم إنفصاليون
وأكبر دليل هو عدم حمل العلم المغربي

لهذا نحن نرفض كتابتكم لثلاث لهجات مختلفة و علمكم البوبريصي .
3 - العروبي الخميس 02 يناير 2020 - 12:20
موقف حكيم ومستشرف ووطني ومواطناتي
4 - anir الخميس 02 يناير 2020 - 12:22
il suffit de lire les pensées produisant ces idées vous allez conclure que ce monsieur est un grand ennemi de tamazight
ووالله أعتبر نفسي من أكبر المدافعين عنها، بخلاف بعض الوجوه التي تعتبر أنّها تدافع، في حين هي تهدم من الأساس هذه اللغة. وهم بالنّسبة إليّ أعداء الأمازيغية.
5 - Me again الخميس 02 يناير 2020 - 12:32
السيد قراء و تعلم لغات عديدة و أبجديات كثيرة و يريد ان يمنع المغاربة استعمال أدمغتهم ليكونوا عقلانيين! لماذا يقول ان الانسان لا يمكن ان يتعلم اكثر، في حين انه بداء في شيخوخته تعلم الألمانية. هناك من يتعلم اكثر من سبع أبجديات بما فيها الأبجديات القديمة كالفرعونية او الهيروغليفية. و هناك من تعلم العبرية و العربية و الهندية و الفرنسية و الشينوية و السلافية و الكورية و الامهارية! مغاربة كثر تعلموا اكثر من اربع أبجديات و وجدوا ان أصعبها هي الآرامية!
فلماذا هو نفسه لم يتعلم و يدرس الإغريقية و الألمانية بالحروف الآرامية؟
6 - FC Bayern München الخميس 02 يناير 2020 - 12:33
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الأمازيغية ليست لغة إنما هي عبارة عن لهجات تختلف من منطقة إلى أخرى ولن تفيد المغاربة في شئ وحروف التيفيناغ لا تارخ لها وخير دليل على ذلك هو عدم وجود عملة نقدية أو مجلدات وكتب مكتوبة بهذه الحروف مثل اللغة العربية التي تعتبر من اللغات الحية و هي اللغة التي يستعملها جل المغاربة في الحياة اليومية وأقصد هنا الدارجة المشتقة من العربية.
الدول المتقدمة في جميع المجالات الإقتصادية، السياسية، العلمية.... تستعمل اللغة الأم في التعليم و البحث العلمي و خير دليل على ذلك اليابان، المانيا.....لهذا السبب وجب الرجوع إلى العربية الفصحى في التعليم مع تعلم لغات حية خاصة الإنجليزية في بلدنا العزيز.
تحياتي من ألمانيا
7 - Adolf 3antar الخميس 02 يناير 2020 - 12:34
Die erziehungsministerium in marokko ,hat in alle Richtungen versagt.
Meiner Bescheidenen Asicht nach,haben die marokkaner ein sichtbares Identitaetsprobleme,trotz aussergewoenlicher geschichte und reichtum an kultur und Bausteine weitreichender Identitaeten.,ist es uns verdammt nicht gelungen,diese Situation voran zu bringen gar zu erklaeren bzw sie verstaendlich zu machen.
8 - ايت الراصد:المهاجر الخميس 02 يناير 2020 - 12:34
بغض ماقاله الباحث والروائي عن اصلاح التعليم
فانه قد اصاب في رايه المتعلق بتعلم مايسمى الامازيغية (اللسان البربري) وحتى لانكون طائفيين ومتعصبين لقبليتنا فلابد ان نكون منفتحين على ماهو انفع لنظامنا اللغوي من حيث التعليم والتعلم ،وبصفتي درست أساليب تعليم اللغة العربية ببلاد المهجر فضلا عن حصولي على شهادة عليا في اللغة العربية بالمغرب فانني اضم رايي الى رأي الباحث، او نساهم في تضييع الناشئة بهذه الحروف المططنعة ضدا على الهوية المغربية ...وهذا الذي لايقبله ذوي العقول المنفتحة.
9 - جبيلو الخميس 02 يناير 2020 - 12:38
الحكومة الامازيغية برئاسة العثماني و اخنوش و الوردي يستغلون الامازيغية ويزورون لالهاء الشعب عن المشاكل التي يواجهها الشعب. ليس في مصلحة الدولة العميقة ان يتحد الشعب.
عندما قامت الجماهير اليسارية بالمظاهرات و الشجب قامت الدولة العميقة بتسليم الحكومة للاشتراكيين. بعدها الشعب المغربي كان غير راضي عن اداء الاشتراكيين. ونفس الشئ قام الاسلاميون بالظهور اطكمعارضة فتم تسليم السلطة للعدالة والتنمية ونجح النظام في نزع الشعبية من الاسلاميين و ذلك بالقول للشعب بطريقة غير مباشرة : ها هو حزب العدالة والتنمية حزب لايمكن حل مشاكلكم و هكذا تراجعت المعارضة الاسلامية.
والان نفس الشئ مع الحركات الامازيغية يتم اطفاءها بتسليم الحكم للامازيغ الذين كانو اكتر فشلا. والان الكل يقول الحكومة الامازيغية ضيعت حقوقنا.
جبيلو الحقيقي مرة من هنا .
10 - hmed الخميس 02 يناير 2020 - 12:39
Moi on personne je vois que la langue amazig vat rien donner de pluse pour la
Culture ou l’apprentissage technique economique industriel spatial ,Maritine ,géologique ,biologique,physique ,science ,médecine ,des recherches technique de tous genre ou même pour avancer dans l’industrie du Maroc ,c rien de pluse juste perte de temps et de l’argent dans le vide ,je dit sa même si je suis arabe et aamazig aussi, mais c la réalité pour cette langue fait mieux d’investir dans des langues qui vat avancer le pays .point final
11 - AMNAY الخميس 02 يناير 2020 - 12:39
Si on devait choisir un autre caractère autre que Tifinagh autant prendre le plus répandu
qui est le caractère latin, au moins ça nous servira pour communiquer avec le monde entier
12 - النكوري الخميس 02 يناير 2020 - 12:42
نحن نقرأ في كتب التاريخ ان العديد من المثقفين الامازيغ كتبوا بالامازيغية في عهد البرغواطيين و الرستميين و الموحدين الخ و كتبوا كذلك قبل الاسلام لكن الذين جاؤوا من بعدهم اتلفوا هذه الكتب و المعارف و احرقوها كما احرقوا حتى كتب الخصوم من المذاهب الاسلامية الاخرى كما فعلوا بكتب ابي حامد الغزالي في عهد المرابطين و هذا طبعا جهل و تعصب من الفقهاء
طبعا الذين يريدون قراءة الادب الامازيغي سوف يطرحون السؤال ماذا سيقرؤون كما ورد في المقال !
و لعل ابن تومرت تأثر بالحركة الفارسية في العراق لما كان طالبا في المدرسة النظامية في بغداد و أراد ان يرجع للامازيغية مكانتها فكتب بها و امر حتى الاذان ان يكون بالامازيغية
الفرس جمعوا أدبهم و ما يتعلق بثقافتهم و ماضيهم في كتاب الشاهنماه الذي الفه الفردوسي بأمر الحاكم الفارسي و كان هذا الكتاب الموسوعة الذي جمع ادب اللغة الفارسية لكن الامازيغ اتبعوا الفقهاء المتعصبين و غلبوا آراءهم و اضاعوا ادب لغتهم و هم بلا شك نادمون
13 - مستور مولاي صالح الخميس 02 يناير 2020 - 12:47
حشومة نشتري سيارة يابانية او كورية او المانية او امريكية و نعتقد انها من صنع و انتاج فرنسي في حين ان فرنسا مشهورة بالخمور و الاجبان و العطور فقط..في المستشفى الذي ازاول به عملي كل الالات التي نستمعمل هي من صنع الماني امريكي انجليزي لكن الكثير من زملاء يتوهمون انها فرنسية فقط لان طريقة الاستعمال منقولة بالفرنسية و هذا عيب عيب عيب كثيرا...لم لا نمر مباشرة الى الالمانية او الصينية او الانجليزية لمعرفة خصائص السيارة و علاش نقرواها بلفرونسي علاش ياك غير لغة وسيلة...اللغة نتعلمها بسرعة و ها نحن متحررين...لو كانت الفرنسية هي ما نعتقده بالمغرب لكانت دول المجاورة لها لدرستها و عممتها كلها في هولندا بلجيكا فلامون ايطاليا الباسك اسبانيا التشيك السويد البرتغال المانيا الدانمارك الخ...لو كان الامر وسيلة كما نتخيل لتبنتها كل دول العالم و بسرعة و فورا...علاش الغباء و قلة الارادة و الحياء و الحس السليم و العقل السليم...المغاربة كأنهم جزء من دول خارجية علما انه من شمال افريقيا و من اعراق مختلفة و دين و عادات مختلفة..واش اللغة هي الريضيات و الكومبيتر و علوم الروبوت الخ؟ و الله لا نفهم كل هذا الغباء
14 - ABDOU-de-CASA الخميس 02 يناير 2020 - 12:52
المسيحية ياسيدي او اليهودية او حتى الإلحادية لم يكونوا يوما ضد اللغات التي تنتسب للشعوب ،
اما عن اختيارات الانسان الفكرية والعقائدية ياسيدي المثقف فهو حر فيها بطبيعة الحال ولا احد له الحق ان يتدخل فيها،، ولا يوجد ايضا في القانون الدولي أو في ادبيات حقوق الانسان ما يحرم ذلك؟
ثم لماذا يتناسى البعض على ان اللغة الامازيغية في المغرب هي لغة نصف أفراد المجتمع المغربي او اكثر ؟
للاسف بعض الاشخاص يكنون عداء واضحا للغة الامازيغية،
مهما اتخد البعض موقفا سلبيا ضد الامازيغية فلن يضرها ذلك في شيء ، بل بالعكس لن يزيدها ذلك سوى قوة وتصلبا حتى تفرض وجودها في جميع الميادين ،بما فيها داخل هياكل الدولة..
15 - MANCHESTER CITY الخميس 02 يناير 2020 - 12:58
من هي اللغة الأمازيغية برموز الطواق ؟


هل هي اللهجة السوسية ؟
هل هي اللهجة الريفية؟
هل هي اللهجا ت المختلفة الأطلسية ؟
هل هي اللهجة القبائلية ؟
هل هي اللهجة
شتات من اللهجات تتكلم بها أجناس مختلفة
هذه خمس لهجات مختلفة لا يفهمون بعضهم
لا يمكنهم الحوار في ما بينهم


التفناح هي كلمة مشتقة من التفنقيت أي الفنيقة

وهي رموز أذخلها الفنقيون في 1200 سنة قبل الميلاد

وا ستعملها الطوارق لكتابة لهجتهم المسماة بالتمشوق

و هي لهجة 100% مغايرة عن اللهجات الأخرى


ومن هو أمازيغي ؟

الطوارقي الأسمر
القبائلي الأشقر
السوسي الأسيوي الشكل
الريفي الفنيقي / قرطاجي الشكل

لا يوجد عرق بشري موحد إسمه أمازغ
و
لا توجد لغة / لهجة موحدة إسمها أمازغ

و بالتالي هذا المسمى " أمازغ " هو أكبر خرافة مصنعة
عرق و لغة لا وجود لهما

أمازيغ تارة تعني الرجل الحر تارة تعنى إسم إنسان مازيغ

لا يوجد حمض نووي بشري إسمه أمازيغ / مازيغ


هذا المسمى مازيغ أمازيغ غير مكتوب في كتب التاريخ القديمة و ليس عرق بشري.

كاين الشلوح بلهجتهم
كاين ريافة بلهجتهم
كاين شلوح الأطلس المتوسط
16 - Jamal الخميس 02 يناير 2020 - 12:59
الامازيغية لا تحتاج مزايدات سياسية..الامازيغية ملكنا جميعا اي جميع المغاربة.....
17 - ايت الراصد:المهاجر الخميس 02 يناير 2020 - 13:01
تابع (9) للإشارة سقط سهوا في الاخير ان قلت: ذوي والأصح هو ذوو .()..كما نضيف ان التعليم باللغة الفرنسية جاء نتيجة ضغوط تيار الفرنكفونية مع ان اللغة الفرنسية لم تعد تساير الزخم العلمي وهذا منوط باللغة الانجليزية التي تعد لغة عالمية ..
18 - Hassan الخميس 02 يناير 2020 - 13:05
من يسمع لهذا اللغو عن اللغات يعتقد أننا شعب متعلم و قارئ نهم و الحقيقة أننا لازلنا نحارب الأمية الأبجدية و الهدر المدرسي
19 - خليل الخميس 02 يناير 2020 - 13:07
إن تدريس التلميذ 4 لغات لهو العبث والتلاعب بعقول أبنائنا ومستقبل البلاد، فالحل واضح وضوح الشمس وهو تدريس لغتين لا أكثر، اللغة العربية بالطبع التي تشكل هويتنا ولغتنا الرسمية على امتداد أزيد من 1000 عام، ثم الإنجليزية اللغة العالمية ولغة العلوم، مع إضافة لغات اختيارية في مرحلة التعليم الثانوي لمن أحب المزيد كالفرنسية والألمانية والروسية والاسبانية والصينية، أما لغة المختبر المخترعة فلا وجود لها على الإطلاق لأنها مجرد لهجات ليس إلا، ومن العبث تدريسها للتلاميذ وتضييع وقتهم في شيء لا ينفع أبدا
20 - مومو الخميس 02 يناير 2020 - 13:16
لماذا لم يخترع الأمازيغ حرفا مكتوبا قبل 2002؟ تقولون بتفوقكم على العرب حضاريا، و أنكم لا تحتاجون العربية، و ما إلى ذلك، و لكنكم لم تخترعوا الكتابة قبل القرن العشرين! ربما بعد اختراعكم الكتابة، تخترعون الأرقام و الرياضيات، ثم تكتشفون أنه يمكن تقسيم السنة لشهور، و أن تقويما شمسيا يعتمد على تقديم يوم إضافي كل أربع سنوات.
لا يوجد للأمازيغية تاريخ مكتوب، و لا تلوموا العرب على ذلك، لأن أجدادكم المرابطين و الموحدين اختاروا ألا يكتبوا الأمازيغية و أن يستعملوا التقويم الهجري.
لهذا تدريس الأمازيغية برنامج فاشل منذ بدايته، فحتى لو خصصت له ملايير الدراهم، فلا يوجد ما يغني عن عدم تواجد كتب أو أشعار أو مسرحيات أو إنتاجات أدبية.
أقلية لم تخترع الكتابة تريد أن تفرض لغتها على أغلبية غزت العالم بلغتها.
21 - مواطن من المهجر الخميس 02 يناير 2020 - 13:28
من فضلكم ادخلوا في الأمازيغية السيد : عيوش سياعدكم كثيرا

ولا تنسوا ادماج اختراعاته السابقة مثل : هذه بَغْرِيرَةٌ

أقدم تعازي للمغاربة في البلاد الذي استولت عليه بني صهيون من ابناء جلدتنا
22 - محلل تربوي استراتيجي الخميس 02 يناير 2020 - 13:35
انتهى زمن الكتاب.الان التعليم موجود في الانترنيت. وسهل الولوج. ولكن الشباب يحبون الاخبار الفضائحية.و اخبار اللاعبين و اعمارهم و اسماء اولادهم.
23 - أين هي هذه اللغة ؟؟؟؟. الخميس 02 يناير 2020 - 13:37
البربر لا يتقبلون المنطق

ثلاث لهجات مختلفة تشلحيت تمزيغت ترفيت

يسمونها اللغة الأمازيغية


أين هي هذه اللغة ؟؟؟؟.
24 - Hennou laraj الخميس 02 يناير 2020 - 13:48
L'amazigh est notre identité notre oxygène . Elle est bn ce qui fait la distinction du Maroc. Que ceux qui ne veulent pas l'apprendre , mettent leur enfants dans les écoles étrangère comme ont fait les défenseurs de l'arabe ,pour leurs enfants
Quelle soit un dialecte, des dialectes une langue ,tamazight nous appartient et nous ne l'abandonnerons pas. Tamazight est chez elle , sur sa terre. Elle résiste et continuera à resister . Que ce qui ne savent rien sur cette langue se taisent ou s'informent et arrêtent de prendre leur ignorance pour des verités. h
25 - المعلق الحر الخميس 02 يناير 2020 - 13:56
إن العرب و الأمازيغ في مركب واحد و لذا من مصلحتهم البحث عن حل توافقي يسمح لهم بالحداثة و مواكبة التطور الإنساني أما العناد و التغنانت سؤدي بهم إلى الهاوية ، هل يمكن لشخصين يركبان قاربا أن يقوم أحدهما بحفر غار فيه بدعوى أن شخصيته تختلف عن الآخر ، وإلا انقسم المجتمع إلى هذا أمازيغي و هذا عربي و الاخر مسلم ملحد فرنكوفوني، شمالي، صحراوي .إن جعلناكم شعوبا و قبائل و إن أكرمكم عند الله أتقاكم .
26 - قرطووف الخميس 02 يناير 2020 - 13:59
شغلتم الشعب المغربي بالامازيغية.. المشكل سهل للغاية .. بجوارنا الاتحاد الأوروبي يتكلم بعدة لغات...قيامهم المشترك هي الحروف اللاتينية... ABC....اللغة الأمازيغية يجب أن تكتب بحروف عربية.. مثلا .. اكي عون ربي .. ولذلك لقراءتها وفهم كتابتها .. أما أن تتشبتوا بحروف تيفيناغ فهو امر عسير ومضيعة للوقت والأموال... بسطوا ..اكتبوا الكلمات الأمازيغية بحروف عربية . وسترون أن المجتمع المغربي سيهتم بكل اللهجات الأمازيغية....
27 - محمود الخميس 02 يناير 2020 - 14:01
سي بنسالم حميش الذي أحرز كتابه على جائزة الشيخ زايد إنطلق في تحليله على معطى خاطئ في أساسه هو يتصور كأن اللغة الأمازيغية هي لغة صينية أو لغة من لغات القارة الهندية سنستوردها لندرسها لأبنائنا و بعدها متخوف بأن يصاب التلميذ بانفصام الشخصية في محيطه الأسري لأنه تعلم الأمازيغية .يا أستاذ لا أذهب بعيدا في التحليل أنا الآن جالس مع أبنائي في مدينة الناظور أتكلم معهم بالأمازيغية ! إبني تعلم العربية و الفرنسية في المدرسة !
ثم للأخ من ألمانيا 7 ماذا تقول عن اللغة الكاطالينية و الباسكية في إسبانيا و الفلامانية في في هولاندا و بلجيكا و الفرنسية في الكيبيك الكندي و ماذا تقول عن سويسرا التي فيها أربع لغات رسمية .
ما أستنتجه في كل ما قرأت عن الأمازيغية
هو أنه هناك أشخاص عليهم بزيارة الطبيب النفسي لأنهم مصابون بمرض فوبيا-أمازيغية !.
28 - الصواب واضح ... الخميس 02 يناير 2020 - 14:01
...وضوح كالنهار و الغلط قاتم كالليل.
الحرف العربي هو الانسب لكتابة الامازيغية.
اما اللغات الواجب تلقينها لاطفال المغاربة هي العربية الفصحى لينهلوا احكام الاسلام من منابعها دون اللجوء الى ضلال الشيوخ.
ثم الانجليزية ليلجوا معاهد البحث العلمي عالميا و سوق الشغل الدولية.
ثم الفرنسية لكونها غنيمة الحماية ووسيلة لولوج اسواق البلدان الفرنكوفونية والحفاظ على التبادل التاريخي للمنافع مع فرنسا .
وكم الدولة متاخرة في تحقيق هذه الاهداف لكونها لا تكون الاساتذة في اللغات الثلاث.
قبل الحماية كان المعلم لا يعرف الا العربية بعد 1912 تكون معلمون مزدوجي اللغة ، حاليا تفرض العولمة معلمون trilingues يلمون بثلاث لغات.
29 - مُواطِن مًغربــي الخميس 02 يناير 2020 - 14:08
فعلا هناك متطرفون امازيغ بافكارهم الهوجاء هم من زرعوا كره الامازيغية عند المكون الاخر وان جعل ذاك الحرف للكتابة به كان اكبر خطإ ارتكبه النظام.. فلو كانت كتبت بالعربية فوالله ستكون محببة لكل المغاربة وحتى العرب
30 - Rbati الخميس 02 يناير 2020 - 14:20
اللهجة الأمازيغية أصلها اللهجة المهرية لغة قوم عاد و بلاد الأحقاف تاريخيا باليمن و هي مشتقة من الغة الحميرية القديمة ، جاؤو بها بشمال إفريقيا مع الفنيقيين.
31 - الموغريب الخميس 02 يناير 2020 - 14:23
كلام في الصميم من مثقف رزين.الامازيغ تغلب عليهم الشوفينية و العنصرية ضد العربية و هدا معروف وواضح وضوح الشمس .انهم لا يريدون المغاربة أن يتعلمو الأمازيغية.فعوض أن يختاروا الحرف العربي لكي يستفيد الجميع طغت عليهم الكراهية و الحقد ضد لغة الضاد و اختارو رسوم ما انزل الله بها من سلطان و لا أحد يعرفها لكي يتميزو و بهدا فقد حفرو حفرة الأمازيغية لابادتها.
32 - محمد الخميس 02 يناير 2020 - 14:38
زمان، كان المعلم العامل بالبادية، يذهب إلى المدينة مرة واحدة في الشهر،الآن يجيئ و يذهب يوميا و يتأخر و لا من حسيب أو رقيب،
النتيجة، تلاميذ لم يتعلموا حتى القراءة،رغم قضائهم
سنوات في المدرسة.
La navette قتلت المدرسة بالبادية!
33 - موح امكر الخميس 02 يناير 2020 - 15:09
المؤدلجون الامازيغ هم الفئة الوحيدة التي تكتب بلغة عربية .... وتدعو لفرض لهجة اقلية جبلية على الاطفال الفقراء بالمغرب ..
34 - وعزيز الخميس 02 يناير 2020 - 15:16
التعليم لا ينتظر معجزة...


زمن المعجزات.... لم يعد...


ينتظر فقط :

الجدية في التحضير
الجدية في القسم
المراقبة... (تلميذ يقضي سنة في الذهاب و الإياب إلى المدرسة و لا يعرف ان يكتب اسمه يعني كل شيء)!!!!! ماذا كان يعمل في القسم طيلة السنة؟ و ماذا تعلم ؟ و من كان يعلمه...؟

من هنا يجب أن تبدأ (المعجزة) التي يبحث عنها البعض....


لماذا لم يعد البعض يخاف من الحقيقة المزرية؟؟

لماذا اذا تقلص الأجر بدرهم ."تقام الدنيا و لا تقعد ".و اذا ما وقف التلميذ امام السبورة و لا يستطيع نطق جملة مفيدة.. او كتابتها.. كان شيئا لم يقع؟؟

و البعض اكتشف ان الحل في التدريس بالدارجة....!!



الحل هو تحمل المسؤولية كاملة.. و المراقبة.. و القطيقة مع النجاح ب 3،5 او ما شابه..
و القطيعة مع نجح و اخوي علي القسم

لو كان التلميذ تعلم لكان معدله مقبولا... و لكن لم يتعلم اي شيئ.
لا يتدرع البعض بأن التلاميذ لا يريدون التعلم...

الطريقة أصبحت مفتقدة..و المراقبة يجب ان تهتم بالمضمون.و تجريم ساعات الدعم بالمقابل


الكل ينتظر المعجزة.
الحل في الضمائر الحية. و الأسرة الحية.
و الا لماذا معدلات 19.47 في الباك..!
35 - محب الخميس 02 يناير 2020 - 15:19
ماذا عساكم يا معشر الأمازيغ من شق الصف سوى خدمة الاستعمار الجديد وتفويت فرصة الاتحاد الداخلي ليعم الخير والإفادة الجميع كما كنّا في سابق عهدنا عندما كانت تهاب قوتنا ووحدة كلمتنا الامم،كونو متاكدين ان وهن العرب هو وهنكم أيضا والعكس صحيح،فلكم يرجع القرار اما اضاعة مزيد من الوقت في جلد الذات التي لن يستفيد منها الا الاستعمار الجديد،طبعا لا أحملكم كل المصائب التي ابتلينا بها،ولكنه عتاب المحب والغيور على مصير كان مشرقا وبدأ في الأفول،ثقو بي ان التحديات الداخلية والخارجية يلزمها اتحاد وانسجام وتحاب اكبر واكتر وليس العكس من تقوقع وأنانية مميتة في عالم لا ينتظر ولا يعرف الا لغة المصالح،فعلينا ان نبدأ باصلاح ذات البين،وإصلاح ذواتنا التي هي وحدة واحدة تتكامل ولا ولَم تكن يوما تتقابل كما يريدون ان يوهمونا،انه وقت التغيير ووقت كلمة الشعوب الحقيقية التي تناضل بلا توقف،فهل ستستجيبون لنداء العقل والحق؟في الزمان والمكان المناسبين!
36 - محمد الخميس 02 يناير 2020 - 15:48
من أحد الأكاديميات الجنوبية نقول أن التعليم لن يستقيم ولو بمعجزة فحين يصل الأمر إلى تلخيص التعليم في تصريف المالية فهدا فظيع جدا ...حين يتم البحت عن مختبرات لتزوير الحقائق بهدف هدم مؤسسات تعليمية حديتة لتصريف ميزانيات البناء بدون غيرة على الوطن فإنها سقوط نهائي لكل أمل في هدا الوطن.
37 - مواطن مغربي الخميس 02 يناير 2020 - 16:53
السيد الاستاد باستعمالك كلمتي التبشير
و التنفير انما هما كلمتان للتشهير بعدم جدوى تدريس الامازيغية .و هنا يظر علانية
عداؤك الشديد للامازيغية و بالتالي للامازبغ
فكتابة الامازيغية بالحروف التي تكتب بها العربية مستحيل .
38 - Son of earth الخميس 02 يناير 2020 - 18:06
Je demande pourquoi les arabes ont nous forcé et nous oblige d'apprendre et assimiler leur langue de kuraish depuis l'indépendance de la colonisation fracaise au Maroc ?et en même temps,ils ont marginalisé et dévalorisé ma langue et ma culture berbere !les berberes en fait sont émancipé de deuxième colonisation et elle les reste la première colonisation d'arabe .Vive les berberes et on s'en fou des critiques arabes
39 - moha achlhi الخميس 02 يناير 2020 - 18:06
أعطني بلدا واحدا ثلاث أبجديات؟
حسنا، اليابان مثلا
تستخدم اليابانية ثلاث أبجديات لكتابة هذه اللغة
١ ـ الهيراغانا : حوالي 70 حرف
٢ ـ الكتاكانا : حالي 70 حرف
٣ ـ الكاندجي : منقولة عن الصينية حوالي 1900 رمز
أم أن التجربة اليابانية فاشلة
40 - المعقول الخميس 02 يناير 2020 - 18:12
أشكر السيد حميش لأن التحليل الدقيق الذي قام به نابع من الموضوعية و الصدق عكس ما إعتدنا قراءته عند بعض المحللين المتطفلين الذين لا يساهمون في بناء منضومة تعليمية سليمة أكتر ما يتجهون إلى تدميرها لأنهم لم يعتمدون خطة عقلانية. لا داعي لذكر أسماءهم. ندعو الله لهم الهداية و الرشد لخدمة هذا الوطن.
41 - اغشثول الخميس 02 يناير 2020 - 18:26
أن تقسم بالله بأنك من أكبر المدافعين عن الأمازيغية فهو بهتان وقد تتبوؤ بهذا القسم مقعدا حيث لا أذكر. وأن تتحدث عن أربع لغات في المدرسة فقد نسيت اللغة الخامسة وهي السائدة في المدرسة والشوارع وجميع المؤسسات باستثناء الأوراق حيث تسود الفصحى والفرنسية. أتحدث عن اللغة المغربية والتي يصطلح عليها تحقيرا بالدارجة. بها نتحدث ويخاطب بعضنا بعضا، بها ندرس ويدرس أبناؤنا الرياضيات والفزياء والعلوم بل وحتى الفرنسية وقواعد اللغة العربية، وبها نتضرع إلى الله ويستجيب دعوانا. الله يرحم ليك الواااليدييين. أليست لغة مغربية.
42 - amahrouch الخميس 02 يناير 2020 - 18:39
Impossible de préférer l arabe au français en France,impossible de implanter la langue arabe en angleterre à la place de l anglais,dit l auteur !Je lui répond qu il est aussi impossible d effacer la langue Tamazight et laisser trôner seule la langue arabe !C est une question de dignité.Si on veut se passer de sa dignité,il faudra bien étudier le francais seul avec l ablais comme langue étrangère.L auteur tient à sa dignité et s en foute de celle de ses concitoyens !!C est l apanage des arabes qui s approprient tout et ne laissent rien aux autres!Salama ya Rabbi
43 - ولد البلاد الخميس 02 يناير 2020 - 18:43
كلما اطلت السنة الامازيغية الا و يكثر الكهنة و المهرجون و العنصوريون و محبي
كلمة انا و لا دون سواي ويحشرون انوفهم
الخبيتة في مواضيع تعيق اكاذيبهم و اضاليلهم و افكارهم المبنية على الاقتباس
و تغليفها بحزازيات شرقية تكاد تفوح منها
طاعة المستبدين و الاقصاءيين لكل ما ليس
منهم.
اما اسلوبهم في التعاطي مع الاخرين باسلوب النفاق و الضحك المبني على
الشماتة و الحقد الدفين.
فلا اجد في العالم من يصر على كتابة لغة
بحروف لغة اخرى لا يصح استعمالها الا في
بلدنا الحبيب و في لغته الامازيغية
فابى المنجمون و المهرجون الا ان يفرضوا
كتابة الامازيغية بحروف تكتب بها العربية
رغم موافقة جلالة الملك على حروف تبفيناغ
و جلالته اصدق القول و العمل.
44 - موازين مختلة الخميس 02 يناير 2020 - 19:21
واش احنا احسن من الامريكيين والروس والصينيين واليابانيين والالمان؟

سير لهاذ البلدان وشوف باشحال من لغة كيتكلموا الناس؟

الاغلبية الساحقة ف هاذ البلدان كتكلم بلغة وحدة : اللغة السائدة ف لبلاد

الهدف من تعليم 4 لغات ف المغرب ماشي بيداغوجي

ماشي باش المغربي تكون عندو فرض اكثر لولوج سوق الشغل

الهدف سياسي فقط :

شوية ديال العربية لاسكات العروبيين والاسلاميين

شوية ديال الامازيغية لاسكات الامازيغ

شوية ديال الانجليزية (ما عرفتش علاش؟)

بزاف ديال الفرنسية لان المغرب يدور في فلك فرنسا
45 - ابو سلمى الخميس 02 يناير 2020 - 19:35
في الحقيقة ان ما يسمى باللغة الامازيغية هي مضيعة للوقت وهدر للمال العام.
46 - الزعيم الخميس 02 يناير 2020 - 19:46
نعم لقد تعلمت الاسبانية والفرنسية واليونانية والانجليزية والان تتعلم الالمانية الامازيغية صعبة بحرف تيفيناغ والارض التي تطعمك وتسكن فيها وتتبرع في جبالها ووديانها وبحارها انها ارض مسمات بتامازغا ولغتها اما زيغية سبحان الله كتكلوا الغلة اوكتسبوا الملة ...
47 - جواد الداودي الخميس 02 يناير 2020 - 19:47
39 - moha achlhi

اما انك لا تعرف عما تتحدث واما تريد التدليس

الهيراغانا والكاتاكانا والكانجي هي اجزاء نظام كتابي واحد

هو نظام كتابة اللغة البابانية

تجد في نفس الجملة جزء بالكانجي وجزء بالهيراغانا وجزء بالكاتاكانا

هل التجربة فاشلة؟ - نعم فاشلة

لان التلميذ يبقى كيف يكتب ويقرا اليابانية طوال سنوات الدراسة

ليس كما هو الشان بالنسبة ملمن يستعمل الحروف العربية او اللاتينية

واليابانيون في اغلبيتهم الساحقة لا يستعملون الا اليابانية

السبب في ذلك هو نظام كتابتهم المعقد

وبالمناسبة هو اكثر نظام كتابة تعقيدا في العالم

الحل بالنسبة لنا هو ان يكون التعليم بالعربية لمن شاء

وبالامازيغية لمن شاء

اما الفرنسية او غيرها من اللغات تكون بالقطاع الخاص فقط

انتم الامازيغ تريدون الحفاظ على لغتكم - واحنا مالنا؟

علموها لاولادكم - وخليونا عليكم ف التيقار

ويلاما بغيتوش تعلموهم العربية شغلكم هذاك

وهكذا تكون كل المشاكل اتحلات
48 - Топ ( ಠ ͜ʖಠ) الخميس 02 يناير 2020 - 20:25
الأستاذ يسعى دائما للتخريجات والنفي والتناقضات في نفس الوقت بمعنى أخر يسعى إلى تدوير الأفكار دون أن يعي مايقول.فهو يقول أنه يتكلم لغآت عدة ظانا أنه يمتاز بالتفوقية وأننا لا نفهم ولا نتقن لغات عدة ولربما أكثر دون تباه.فهو يقول على سبيل المثال أنه يفهم ويتقن اليونانية بهذه الحروف"Β β ,Ω ω,Γ γ,Δ δ ,Ε ε ,Ζ ζ ,Η η,Θ θ,Ε ε, Λ λ,Μ μ,Π π,Φ φ,Ψ ψ. فكيف لك أن يفهم عقلك هذه الحروف وتعلمها بسهولة دون أن يقذفها أعداء الأمازيغة بأنها بلزة أريكامة،وإذا كان للأمازيغ هذه الحروف باليونانية لخرجتم علينا أنها حروف وثنية لكفارماقبل الإسلام.فهاأنا شخصيا أتقن اللغة الروسية نطقا وكتابة ولم أجد أيُّ صعوبة في تعلمها بهذه الحروف التي تشبه البلزة كما يسميها رفاقكم"я,ш,р,ы,у,и,п,ю,щ,э,д,ф,г,ч,й,к,л,ь,ж,з,х,ц,в,б,н,м"
الأشخاص الذين أجابوك أنهم لم يتعلموا حرف تفناغ أشخاص كسالى لايريدونها غرض تبشيري بالإسلام ولغته.فلماذا الطلبة المغاربة بالخارج يتعلمون أي لغة بغيرالحروف اللاتنية والعربية.?الجواب هو غياب العقيدة وحضور العزيمة والإرادة ليس إلا، وأتمنى أن تحضُر إرادتك كما حضّرتها لليونانية
*المجد لحرف تيفناغ
انشرومنفضلك
49 - almoravide الخميس 02 يناير 2020 - 20:31
إي جواد الداودي،
أنا متفق معك، بشرط أن تُفرض عليك الأمازيغية لمدة 75 عام ( المدرسة، الإدارة، الإعلام وفي كل مناحي الحياة العامة) ويصرف عليها من المال العام ما يقارب هذه المدة؛ وبعدها أتقبل منك اقتراحك في أن يتعلم كل منا لغته على حدى وبدون إزعاج للآخر...حينها يكون الآمر مقبولا ومعقولا
Soyons sages, nous sommes sur le même bâteau avec un destin commun...Ou nous avançons ensemble vers l'avenir ou nous restons dans le sous-developpement à cause en partie de ce fanatisme
د أسكَّاس أماينو إيغودان
50 - جواد الداودي الخميس 02 يناير 2020 - 21:12
48 - Топ ( ಠ ͜ʖಠ)

الرد على تعليقك موجود في كلام حميش : ((.. قلت لك إنّي في ظروف خاصّة، وربّما لأن عندي محبّة كبيرة للّغات .. لأن هذا شوق قويّ لكن ليس معناه أنّ هذه الثّقافة التي وهبتها .. سنجدها عن الجميع. وستكون عند أفراد هكذا، يمكنهم أن يصلوا إلى خمس وستّ لغات أو ما شاؤوا.))

مارست مهنة التدريس واعرف ان التلاميذ متفاوتون في قدراتهم - تلميذ يفهم بسرعة - وتلميذ يحتاج للكثير من الوقت والشرح - وتلميذ لا يتعلم ابدا

انظر من حولك - كم ترى من مغربي يتقن العديد من اللغات؟ - اغلبية العرب يتقنون العربية الدارجة - لا باس بهم في العربية الفصحى - اقل من متوسطين في الفرنسية - والامازيغ احدى لهجات الامازيغية ونصفها بالعربية الدارجة - وعربية دارجة متوسطة - وقليل من العربية الفصحى - واقل من الفرنسية
ثم ما الفائدة من تعلم مليار لغة؟ - هل سنجعل كل المغاربة باحثين في اللغات؟ -
لغتان تكفيان الجميع : في رايي العربية والانجليزية
وبما انكم متعصبون لغتكم بالنسبة لكم : الامازيغية والانجليزية
نحن العرب نستعمل العربية فيما بيننا وانتم الامازيغ تستعملون الامازيغية فيما بينكم - والانجليزية بين العرب والامازيغ
51 - juba الخميس 02 يناير 2020 - 21:18
A nos jours il ya beaucoup d'intellectuelS amazighs qui ecrivent en d'autres langueS. il faut accepter une periode de passage (d'au moins une generation) d'ecrire de livres amazigh en alphabet arabe ou francais au lieu d'attendre que l'ecole nous donnera les premiers ecrivains en tifinagh dans 30 ans.
52 - مواطن مغربي الخميس 02 يناير 2020 - 21:26
هكذا بدءا دعاة المعارضة لكل ما هو
امازيغي يجهرون وبكل جرءة على نواياهم الخبيتة
و ينشرون اكاذيب و اضاليل باستعمال مكانتهم الاجتماعية في المجتمع حول اللغة
الامازيغية و كانهم لا احد يعرف اكثر منهم
و من يجادل في امر ليس له دراية فيه
فهو قمة الغباء و الحقد و العنصرية
و تغير الامور عن مصارها.
53 - mahmoud الخميس 02 يناير 2020 - 21:32
في الحقيقة ان حروف تفناغ تبقى مجرد تراث محفوظ مصان لا غير
لانه لتسهيل الامور كما قال الكاتب الامازيغية بالحروف العربية سهلة التعلم وفي متناول الجميع ولكن لماذا هذا التهرب من الحروف العربية هل للاديولية والحمولة الدينية ام لامور اخرى
هناك خيار اخر اقرب الى الصواب وهو كتابتها بالحروف اللاتينية كباقي اللغات الاوربية العديدة وهو امر بسهل عليها ان تصبح عالمية لان الغالبية تكتب الارقام العالمية المعروفة والحروف العالمية المعروفة
تبقى حروف تفناغ اخر ما يمكن ومن الافضل الابتعاد عن تعليمها بهذه الحروف لغير المتخصصين
54 - جواد الداودي الخميس 02 يناير 2020 - 21:38
49 - almoravide

لم يفرض احد اللغة العربية على الامازيغ - هم من اختاروا ادريس الاكبر ملكا عليهم - هم من استعمل العربية في عهد المرابطين والاموحدين والمرينيين - هم من الف بالعربية بدل ان يؤلف بالامازيغية - من اول احتكاك لهم بالعرب - الفوا بالعربية حتى في النحو العربي - هم من بنى ويبني مدارس من مالهم الخاص لتدريس اللغة العربية

وتصرف الامازيغ قديما تصرف منظقي - استعملوا اللغة القوية والجاهزة والمستعملة في كل الميادين

اما شرطك فهو شرط اهبل : انت استعملت سيارة فيراري لمدة 75 سنة - على انا ان استعمل كروسة مصدية لمدة 75 سنة - هاهاهاهاها - تريد ان تستمر في استعمال الفيراري معي - اهلا وسهلا - واستعمل انت كروستك بين الفينة والاخرى - فاذا رفضت ان تستعمل الفيراري - والا تستعمل الا الكروسة فذاك شانك - ولن لستعمل انا كروستك ابدا - ولا تستطيع لا انت ولا غيرك ان تفرضها على احد - لانها ضد العقل والمنطق
55 - امباركة البهيشية الخميس 02 يناير 2020 - 22:35
فيما يخص الأمازيغية نلاحظ اختلافًا بين الأمازيغ أنفسهم فامازبغ المغرب اختارو الحرف الفينيقي المعروف بالتيفيناغ في حين اختار اخواننا في الجزائر الحرف اللاتيني في الكتابة !!بل حتى ما يعرف بالعلم الأمازيغي اختار أمازيغ الجزائر علمًا مخالفًا لأمازيغ المغرب.
56 - مواطن الجمعة 03 يناير 2020 - 09:29
55 _ مباركة
اين درست و قمت بدراسة لحروف تيفيناغ للتدعين
انها حروف فينيقية.
بالله عليك هل الحروف التي تكتب بها العربية
حروف عربية كما يدعي الجهلة اعداء الامازيغية
حروفكم هذه سيدتي حروف اللغة الارامية ليس الا
فاتقوا الله في الامازيغ فاليوم ليس كالبارحة
و لا تصروا على اوهامكم .
فان لم تقبلوا بتفيناغ حروف امازيغية و ليست بحروف
فينيقية او واندالية الى غير ذالك من النعوت
فاعلمي ان ارض المغرب ارض امازيغية افريقية و ليست بارض شبه الجزيرة العربية .
57 - Marocains de Lixus الجمعة 03 يناير 2020 - 12:21
56 - مواطن





مخترع للأبجدية أو مبتكر لحروف الكتابة هم " الفنيقيون "

هذه المعلومة مكتوبة في جميع اللغات العالمية

ومن الفنيقية تفرعت جميع الأبجديات

إسمع أيها الريفي

هل روافة أو الناطقون بالريفية كا نوا يكتبون بالتفناح
إذا كان جوابك بنعم " أين هو الذليل " .

لا يوجد في الريف الناطق باللهجة الريفية أي ذليل يثبت وجود كتابة

لكي تفهم

طوارق ليبيا هم من نقلوا من الفنيقيين تلك الرموز
وأطلقوا عليها التفنيقت أي التييفناح .

طوارق ليبيا كانوا يرشمون المغارات و المقابر برموز الفنيقيين


ولم يكتبوا أبدا شيء إسمه اللغة الأمازيغية .
لأن لهجة الطوارق هي " التمشوق " .


هذه اللهجة مخالفة 100% عن لهجتك الترفيت ( لا تفهمها أنت )

شكلك البيولوجي مخالف 100% عن طوارق ليبيا
لهجتك ترفيت مخالفة 100% عن تمشوق لهجة الطوارق

الريفية التريفيت لم تستعمل أبدا التفناح

عن أي لغة إسمها الأمازيغية تدافع أنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
58 - مواطن مغربي الجمعة 03 يناير 2020 - 18:11
57 _ Marocains de Lixus
و حيث تقول ان الفنيقيين هم من اخترعوا
الاباجيدية اي حروف الكتابة ادن حروف
كتابة اللغة الارامية التي اتخدها العرب لكتابة لغتهم الفنيقيون هم من اخترعوها .
و ما دفعك الى القول انتيفيناغ هي حروف
فينيقية الا العداء للامازيغية
59 - faska السبت 04 يناير 2020 - 20:16
مع احترامنا للاستاذ حميش ولثقافته الواسعة ،الا ان رؤيته لحرف تفيناغ مجانب للصواب ، فالثقافة كما يعلم كل لا يتجزء ، فاجدادنا و اجداده الامازيغ كتبوا لغتهم بحرف تيفناغ عبر القرون ، وقد حدث في فترة من التاريخ ان تتازلوا عن هذا الحرف لطيبوبتهم و لاعتقادهم ان الكتابة بالحرف الارامي "العربي" يدخل في صميم الدين الذي تشبتوا و لا يزالون متشبتبن وهو الاسلام الحنيف ، ولما تببن لنا نحن الاحفاد غير ذلك ، قمنا بالتصويب اللازم . ولبعلم الجمبع ان امر الامازيغية حسمه المغاربة بتصويتهم بالاغلبية على دستور 2011 الذي جاء متقدما على ما يتصوره مع الاسف الكثير من مثقفينا و من احزابنا الا ثلاثة منها . وسيذكر الامازيغ و التاريخ تخاذل هذه الاحزاب و هؤلاء المثقفين الذين تمنعهم انتماءاتهم و ابديولوجية احزابهم من ان يفكروا احسن و افضل .
60 - Marocains de lixus السبت 04 يناير 2020 - 20:17
الأمازيغية آو تيفيناغ ما هي إلا طلاسيم و رموز كان يستعملها المشعوذون والسحرة لجلب الحظ والفأل الحسن ودرء الشر .أو تستعمل لإلحاق الشروالأذى بٱخر عن طريق التعاويذ الرقية هذا هو السبب لوجود هذه هذه الرموز والطلاسيم في المقابر والمغارات والكهوف. ولهذا كان يُطلق عليها من طرف الطوارق كتابة الشيطان.حرف "أزا" الذي يتوسط العلم الأمازيغي له شكل "بوبريس "أو"تاتا/حرباء" . أليست هذه رموز وطلاسيم للشعوذة والسحر وليست حروفا
نحن المغاربة لسنا بحاجة للهجة لا يعرف أصلها من فصلها، ثم مادا ستفيدنا هذه البربرية اللقيطة التي صنعها أذناب فرنسا ؟ من يريد أن يتعلم تلك الحروف الشيطانية فذالك شأنه أما أن تفرضوها على الشعب المغربي و هذا لن يكون مهما حاولتم تمزغو لوحدكمهذه الطلاسم المصنعة والمنسوبة لشيء إسمه أمازغ لا يفهمها أحد في المغرب
الباقي كلام فارغ

لا توجد لغة إسمها الأمازيغية
عصابة من الحقودين تعد بالأصابع
يتكلمون في إجتمعاتهم بالعربية
يناقشون أمورهم بالعربية

وفي نفس الوقت هم ضد العربية و التقافة العربية الإسلامية
61 - وطني الخميس 16 يناير 2020 - 11:28
الحل البورجوازي الوحيد هو أبعاد العناصر الفينيقية عن التعبير اللغوي وإيجاد أساس سليم للعلم لدرء الشبهات الآية 2 من س يوسف قرأنا عربيا بمعنى أن نشر المعرفة أمر حتمي ونظام الحكم لا يجب أن يكون أجنبيا فعلى سبيل المثال تريفيت لا تفهم أمازيغي أو تاشلحيث والمدارس التعليمية تفتقر إلى التصقي ف والتصوير الا بالمال لا بشئ آخر. .
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.