24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  4. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (2.33)

  5. قاضي التحقيق يقرر اعتقال الصحافي الريسوني (1.80)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوارات | الڭراب: تأخر مواعيد "الفيزا" غير مقبول .. والأمازيغية قوة المغرب

الڭراب: تأخر مواعيد "الفيزا" غير مقبول .. والأمازيغية قوة المغرب

الڭراب: تأخر مواعيد "الفيزا" غير مقبول .. والأمازيغية قوة المغرب

حلّ، خلال الأسبوع الماضي، مجيد الڭراب، عُضو البرلمان الفرنسي من أصل مغربي، بالمملكة في إطار زيارة تقوده إلى عدد من البلدان لإجراء تحقيق ضمن أجندة المهمة البرلمانية المُحدَثة مؤخراً حول السياسة الفرنسية لمنح التأشيرات ويشغل فيها مهمة المُقرر.

وأفاد الڭراب، عضو لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفرنسي، في حواره مع هسبريس، بأن هذه المهمة البرلمانية ستنهي عملها بحلول الصيف المقبل ليعقب ذلك مصادقة البرلمان على تقريرها الذي سيتضمن مقترحات لتجاوز تأخر مواعيد طلب تأشيرة فرنسا وهو مشكل يعرفه المغرب وعدد من البلدان.

كما يتحدث البرلماني الشاب، البالغ من العمر 37 عاماً، عن العلاقات التي تربط المغرب وفرنسا، ناهيك عن رأيه في حركة السترات الصفراء وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ودور فرنسا أوروبياً، كما يقدم وفق وجهة نظره نقاط قوة وضعف المغرب.

ويدافع الڭراب، الذي ينحدر والداه من قرية آيت إسحاق نواحي خنيفرة، عن اللغة الأمازيغية التي يتحدثها بطلاقة ويعتبرها إحدى نقاط قوة المملكة، ويدعو إلى الحفاظ عليها ويعتبرها ثقافة غنية ومنفتحة وتعطي للمرأة مكانة كبيرة.

أنتم اليوم في المغرب ضمن مهمة برلمانية حول السياسة الفرنسية لمنح التأشيرات، ما سياقها؟

تسعى هذه المهمة البرلمانية إلى التحقيق في ظروف منح التأشيرة الفرنسية وأسباب تأخر المواعيد. وحين سنُنهي عملنا والذي يتضمن زيارة القنصليات والاستماع للمسؤولين المعنيين، داخل فرنسا وخارجها، ستكون لدينا رؤية شاملة وبناءً عليها سنُقدم مقترحات لتحسين الوضع، والهدف من كل هذا هو إيجاد حلول ملموسة وتقديم مقترحات للتغيير سواء في القوانين أو طريقة عمل الإدارة.

هذا العمل البرلماني سيكون له أثر تشريعي لإنهاء مشكل تأخر مواعيد "الفيزا"، فلا يعقل أن ينتظر الناس أربعة أشهر للحصول على موعد لطلب تأشيرة فرنسا.. هذا غير ممكن؛ لأن الأمر يتعلق بصورة فرنسا والعلاقات الفرنسية المغربية ومختلف الدول، وأعتبر أن أمر غير مقبول ويجب أن يتغير.

متى ستنتهي فترة عمل المهمة البرلمانية؟ وهل الأمر يتعلق فقط بالمغرب؟

سننهي عملنا بحلول الصيف، وبعد ذلك سنصادق على التقرير الخاص بعمل المهمة في البرلمان ليتم بعثه إلى الحكومة لنبحث كيف يمكن معالجة الأمر من خلال التشريع. والأمر لا يتعلق فقط بالمغرب، بل بالعالم بأكمله، اليوم أنا في المغرب وسبق أن زرت الجزائر، وسأزور تونس وكوت ديفوار والسينغال وروسيا، كنا برمجنا الصين ضمن زيارتنا؛ لكن نظراً للوضعية الصحية هناك، فلن نتمكن من ذلك. كما سنقوم بدراسة مقارنة للاطلاع على تجارب البلدان الأخرى، مثل الولايات المتحدة الأمريكية، للتعرف على سياستها في منح التأشيرة.

هل ترون أن العلاقات الفرنسية المغربية جيدة؟

نعم، العلاقات جيدة وفريدة من نوعها. وأعتقد أنها كذلك سواء في الماضي والحاضر، وستكون جيدة في المستقبل أيضاً. كما أن التعاون بين البلدين متميز، لقد كان لي شرف المشاركة في إطلاق القطار فائق السرعة "البراق" بحضور جلالة الملك محمد السادس والرئيس إيمانويل ماكرون، وقد كنت فخوراً جداً؛ لأن الشراكة بين البلدين أنتجت مثل هذا المشروع الذي هو بمثابة نجاح عالمي لنا جميعاً، سواء الفرنسيين والمغاربة.

شهدت فرنسا سنة 2018 حركة احتجاجية للسترات الصفراء، كيف ترون هذه الحركة؟

شهدنا مثل هذه الحركات منذ زمن طويل؛ لأن ما هو معروف على فرنسا أنها بلد ثورات اجتماعية دائماً، فحتى في عهد الملكية شهدنا حركات احتجاجية. وحركة "السترات الصفراء" التي عرفتها البلاد مؤخراً هي حركة ثورية اجتماعية عميقة وقوية، شارك فيها آلاف المحتجين في الشارع لأيام وأسابيع عديدة، وهي اليوم أصبحت تتناقص شيئاً فشيئاً.

هذه الحركة لم تكن لها هيكلة وباتت تتلاشى؛ لكنها تبقى مؤشراً اجتماعياً.. واليوم يمكن أن نقول بأنه حتى لو انهارت الحركة فإن هذا الغضب الاجتماعي لا يزال مستمراً والرغبة مستمرة في تغيير الأمور لفائدة الجانب الاجتماعي والعدالة والمساواة.

هل استعادت فرنسا دورها الريادي في الاتحاد الأوروبي؟

نعم، نرى ذلك بشكل واضح، في الاتحاد الأوروبي توجد فرنسا وألمانيا.. وإذا كانت ألمانيا مهيمنة في السابق لوحدها فإن فرنسا استعادت في عهد ماكرون ريادتها، وأصبحت الأمة الكبرى في الاتحاد الأوروبي.

ما قراءتكم للبريكست وأثره على الاتحاد الأوروبي؟

لقد سبق للجنرال ديغول أن توقع ذلك قبل دخول إنجلترا إلى الاتحاد الأوروبي، هذا البلد عبارة عن جزيرة لم تعتبر يوماً أوروبية داخل الاتحاد، بل كانت دائماً على الجانب، وقد نجح الشعبويون الموجودون في السلطة في إخراجها اليوم، وقد مسّنا هذا الأمر جميعاً؛ لكن بحكم الواقع سنستمر في التعامل معاً، لأن التعامل التجاري الرئيسي لإنجلترا يوجد مع أوروبا.

بخصوص المغرب، ما هي نقاط القوة والضعف التي يجب الوقوف عليها لمعالجة مشكل النموذج التنموي؟

أثمن في هذا الصدد إحداث الملك للجنة خاصة للنموذج التنموي يترأسها رجل رائع مثل شكيب بنموسى، وقد كان لي شرف لقائه أكثر من مرة باعتباره سفيراً للمغرب في فرنسا، وأعرف جيداً طريقة عمله والذكاء الذي يعالجه به المواضيع، وسبق أن عايش أزمات قوية بين فرنسا والمغرب في السنوات الماضية ونجح في تجاوزها.

وبالنسبة للنموذج التنموي فهو نموذج اجتماعي واقتصادي وثقافي. لذلك، يجب التفكير فيه من قبل شخصيات مستقلة ومشهود لها بالكفاءة والصدق لتقييم الوضعية في المغرب. وأعتقد أن هذه اللجنة برئاسة بنموسى ستنجح في المهمة، وبالتالي الوصول إلى مقترحات ناجعة.

أظن أن المغرب لديه نقاط قوة كثيرة، فمقارنة بالدول الإفريقية يعتبر من الدول الأكثر تطوراً، كما أنه يتوفر على مؤسسات قوية رغم ما شهده من اضطرابات، ورغم أنه لا يتوفر على موارد طبيعية فهو يسجل نمواً قوياً، كما أن ساكنته تعتبر مصدر الغنى الرئيسي من خلال ما تزخر به من ابتكار وتراكم للعمل الجمعوي، وهذا ألمسه في أحياء الدار البيضاء وفي قريتي آيت إسحاق نواحي خنيفرة حيث تقوم الجمعيات بعمل رائع، هذا كله يشكل نقاط قوة المغرب، إضافة إلى صورته وسمعته في العالم إنه بلد يرغب الجميع في زيارته.

أما نقاط الضعف فقد سبق أن رُصدت من طرف أعلى سلطة في البلاد، ألا وهي التنمية الاجتماعية، فعلى مستوى الدار البيضاء مثلاً لا تزال هناك ساكنة مهمشة كثيراً، كما يجب التفكير أيضاً في التعليم والصحة العمومية لكي تكون متاحة للمواطنين بجودة جيدة.

من الذي شجعكم على دخول عالم السياسة؟ هل كان ذلك بإيعاز من عائلتكم؟

أبي كان حطاباً وأمي ربة بيت، ولم يكن في عائلتنا أي رجل سياسة، ومنذ الصغر كنت مُلتزماً ووجدت نفسي يوم من الأيام ألصق إعلانات حزبية، وبدأت شيئاً فشيئاً أهتم بالسياسة واليوم أنا برلماني، وهذا كان نتاج مسار طويل من المدرسة واللقاءات الحزبية لعدد من السياسيين والأصدقاء الذين ساعدوني في مساري السياسي.

أشجع الشباب على الالتزام، لأنه ضروري إذا أردنا أن نكون مواطنين بمواطنة كاملة، هناك من يريد أن يلتزم وليس ضرورياً أن يكون ذلك مع الأحزاب بل مع الجمعيات، الأساسي هو تخصيص وقت للآخرين، وهذا ما نحتاجه اليوم في مجتمعنا.

هل لا زلتم ضمن حزب الجمهورية إلى الأمام؟

لا، لقد غادرت الحزب منذ سنتين، والتحقت بمجموعة مستقلة تحمل اسم «Libertés et territoires»، لكن على المستوى الشخصي ما زلت أحتفظ بعلاقات جيدة مع جميع قادة حزب "الجمهورية إلى الأمام"، وأدعم رئيس الجمهورية.

ما الذي تحتفظون به كذكريات حول المغرب؟

المفارقة أن ذكرياتي الخاصة بالمغرب مرتبطة بإسبانيا؛ لأننا كنا نمر عبرها في كل عطلة، حيث أرى صور الثيران في الطريق السيار. كما أن المغرب مرتبط لدي أيضاً بالدموع كلما حان وقت الرحيل، بعد نهاية العطلة.

ماذا تعني لكم مدينة خنيفرة؟

خنيفرة.. تذكرني بـ"إيناس إيناس" للراحل محمد رويشة، هو فناننا الكبير، خنيفرة هي القبائل والجبال وأحيدوس وكل ما له علاقة بالثقافة الأمازيغية. كذلك حادة أوعكي فهي فنانة سليلة قريتي آيت إسحاق التي أصبحت أيقونة الأغنية الأمازيغية.

هل تدافعون عن الأمازيغية؟

نعم، بالطبع أينما كنت وأنا مدافع كبير عنها. وقد اكتشفت، من خلال عملي كبرلماني، أن الثقافة الأمازيغية لا تنحصر على البلدان المغاربية؛ بل تصل إلى عمق إفريقيا. وقد لاحظت ذلك خلال حضوري لمهرجان يحمل اسم "إفروان" وسط الصحراء في النيجر، وتفاجأت أنهم يفهمونني بأمازيغية الأطلس المتوسط.

يجب المحافظة على الثقافة الأمازيغية لأنها تعتبر من نقاط قوة المغرب، فهي ثقافة متسامحة ومنفتحة ولا تقبل العنصرية وتعطي للمرأة مكانة كبيرة وقوية في الأسرة. وأنا أحرص على زيارة قريتي آيت إسحاق بخنيفرة سنوياً، وأعلم أبنائي اللغة الأمازيغية. وبهذه المناسبة، أدعو الجميع إلى حضور مهرجان "تايمات" الذي ينظم في غشت من كل سنة بقرية آيت إسحاق بخنيفرة، وهو مهرجان بادرت إلى تأسيسه رفقة بعض الأصدقاء سنة 2008.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - Max الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:19
الكل في المغرب يحب الثقافة الأمازيغية سوى بالعلن أو في الخفاء.
كل ثقافة فيها تعايش و تسامح و محبة مقبولة للجميع كذالك و في العالم.
2 - الحسين الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:21
لماذا يتم ربط منطقة خنيفرة دائما بالنشاط؟؟؟ هل هذا يعني التقليل من أهمية المنطقة واحتقارها ام ماذا؟؟؟
3 - امغار نا ريف توري توري الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:28
انا شخصيا كنت انتظر موعد دفع طلب الحصول على فيزا لزيارة ماما فرنسا لكن بما ان فيروس كرونا الخبيث قد سبقني الى غزوها من دون موعد ولا فيزا فقد عدلت غن الامر وفضلت تحويل وجهتي الى تركيا البلد الاسلامي الذي يحتوي على معالم كثيرة واثار تاريخية يعود تاريخعا الى سلجوق الاول مؤسس دولة السلاجقة وعثمان بن ارطغرل بن سليمان شاه وكل هذا من دون فيزا سوف افعل تاذن الله انشر يا هسبريس الجىيدة الصادقة
4 - الامازيغية الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:33
الأمازيغية انتروبولوجيا فكرة عنصرية بامتياز . تقوم على مبدأ أصحاب الأرض ونقاء العرق ووو مما شهده الخاص والعام من السباب و الطعن في الاخرين. كفاكم تهريجا و مغالطة لعقول الناس.
5 - مسافر الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:37
مواعيد التأشيرة لكل بلدان أوروبا اصبحت فقط لمن يدفع الرشاوي كلما أردت الاقتراب من تاريخ اليوم الا وازداد السعر حيث اصبح 4000درهمً لأخذ موعد في اسبوع او أسبوعين لفرنسا وهذا فقط موعد اما إن أردت الفيزا قدمنها 80000درهم
اما هولاندا فحدث ولا حرج لا يوجد موعد بتاتا والمشكك ان المكاتب فارغة من الناس ويفتحون الخط في منطصف الليل 13 دقيقة يوم السبت صباح الأحد آخر الشهر ويكون صماصرتهم يعلمون ذالك بمعنى لا فرصة لمن اراد أخذ الميعاد ابدا وهذا هو حالنا ونقول يجب علينا محاربة الرشاوى وانا مستعد لإدلاء بشهادتي وحجتي ولتحمل مسؤوليتي عن كلامي إن اقتضى الحال والله على ما أقول شهيد
6 - IGUIDER الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:37
لاحظت ذلك خلال حضوري لمهرجان يحمل اسم "إفروان" وسط الصحراء في النيجر، وتفاجأت أنهم يفهمونني بأمازيغية الأطلس المتوسط.

J’ai assisté un jour et par hassard à Tiznit au sud du Maroc à un forum des Amazighs du nord d’Afriques et j’ai été surpris par le discoure en langue amazigh d’une activiste libyenne dont j’ai compris bien le contenu

يجب المحافظة على الثقافة الأمازيغية لأنها تعتبر من نقاط قوة المغرب، فهي ثقافة متسامحة ومنفتحة ولا تقبل العنصرية وتعطي للمرأة مكانة كبيرة وقوية في الأسرة.
7 - juriste marocaine الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:39
Bravo Monsieur et chapeau bas pour vous , vous êtes vraiment un exemple pour notre parlementaires marocains , j’espère qu'ils s'inspirent de vos compétences et la stratégie de travailler.....
8 - amagous الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:41
Ayouz àtagmat.C'est le genre de personne qui fait la fierté du maroc.Je lui souhaite un brillant avenir aussi bien au maroc qu'en france.
9 - Топ الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:46
جاء في المقال الرزين"وقد لاحظت ذلك خلال حضوري لمهرجان يحمل اسم "إفروان" وسط الصحراء في النيجر، وتفاجأت أنهم يفهمونني بأمازيغية الأطلس المتوسط."
هذا هو الكلام المعقول والواقعي في القطر الأمازيغي الكبير من جبال الأطلس يمكن التفاهم لغويا بالأمازيغية في النيجر والمتحولون الهوياتيون المُغَرَّبون فكريا يصيحون في المغرب 3 لغات مختلفة عن بعضها البعض.كذب وبهتان . هذا ما يخافونه المتحولون أن في القطر الأمازيغي لغة واحدة واحدة لأن العربية ماتت وذابت
10 - hassan الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:51
C'est une fierté pour nous d'avoir des pyramides comme vous. Ayouz nek et Tanmerte
11 - حميمو الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:59
نتمنى من هذا الشاب اقتراح منح فيزا دائمة للمغاربة من كبار السن وأصحاب معاشات محترمة.
12 - أدربال الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:01
تحية للأخ الڭراب .
أنت و أمثالك من الشباب الأحرار الدين يعتزون بأصولهم مفخرة لنا جميعا ..
بالتوفيق ..
دامت لكم العزة ..
13 - Massinissa الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:15
الامزيغية ليست فقط تقافة بل هي اكبر من دالك.انها حضارة بالاف السنين ان لم يكن الملايين.
14 - ADIL MORO الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:30
لاحظت ذلك خلال حضوري لمهرجان يحمل اسم "إفروان" وسط الصحراء في النيجر، وتفاجأت أنهم يفهمونني بأمازيغية الأطلس المتوسط.

Ces dans les années 2000 qu'un français a fait une étude sur la langue berbere dans les continent africains et il a constaté que cette langue sa se ressemble dans des pays (on la croisé par hazard a la région de figuig est il nous a dit que votre langue et la même ds le soudan et alger..
15 - مواطن الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:33
أصبح الحصول على موعد الفيزا أصعب من الحصول على الفيزا لا يعقل ان يضيفوا يوما جديدا في برنامج تلس وبلس وهي مواقع الشركات المغربية المكلفة بالمواعيد ويكون ممتلئا وفي نفس الوقت يعرض عليك السماسرة مواعيد ذلك اليوم. اذن الشركات المغربية لها يد في التخلويض واخبار سماسرتها بوقت إضافة موعد جديد للاستيلاء عليه. يجب على القنصليات فتح تحقيق جدي في هذا التبزنيز. كل شيء يضع عليه المغاربة بصمتهم يدخله التسمسير والتبزنيز
16 - ايوب الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:43
يا اخي المشكل بالاساس تختلقه وكالات الاسفار و الوكالات المختصة في ترتيب ملفات الفيزا.. هذه الوكالات اصبحت تتاجر في المواعيد.. هذه الوكالات اصبحت تحجز كل المواعيد و بعد ذلك تبيعها للاشخاص الراغبين بثمن يصل الى 1000 درهم للموعد.. و لمنع هذه المتاجرة الغير الشرعية الحل جد بسيط، يجب التشديد في مكاتب التأشيرة على حضور الحاجز للموعد بالاسم الكامل و رقم الجواز المصرح في طلب الموعد، بحيث لا يمكن منح الموعد من شخص الى شخص آخر
17 - laaraichi الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:44
قنصلية اسبانيا بالعراءش لم ترد على المغاربة طالبي التاشيرة لمدة تزيد عن سبعة اشهر من الانتظار فهم يحتفظون بجوازات السفر و الوثاءق و ثمن التاشيرة....... ..السؤال لماذا؟ وهل من جواب من خارجية المغرب ؟ و ما هي الاجراءات من جانب الحكومة المغربية حتى نشعر باننا لدينا حكومة قوية بجانبنا.
18 - إسلام الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:50
المشكل ليس في اللغة سواء العربية أو الأمازيغية، المشكل يكمن في العقليات، كلنا إخوة، وجب علينا التعايش والتسامح والعطاء والجدية لينهض اقتصادنا ويزدهر مغربنا، أما مسألة الفيزا يا أخي فإن ماما فرنسا تدرس كل شيء، يجب أن توفر الإقامة في الفنادق على طول السنة حتى لا يكون اكتضاض في شهور ما وفراغ في شهور أخرى، فهي تنعش سياحتها خلال الفصول الأربعة وعلى طول السنة.
19 - Merci pour les retard الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:20
Monsieur, je sait que vous allez lire mon message, alors voila, les retard et les frais de visa sont bien maintenant ma femme n'ose plus me demandez le renouvellement des passeports ( nous sommes un menage de 4perssonnes) donc je vous laisse imaginé les frais que ca coute en sus des frais de visa les frais de voyage par avion puis un hotel le tous pour une semaine touriste et quelques jours chez la famille maintenant juste avec les frais de visa et avion nous passont
de bons vaccance au maroc ya salam
20 - الكرامة الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:29
ليس مشكل التلاعب بالمواعيد فحسب بل المشكلة حتى في دراسة الملف لا يعقل شخص حصل على فيزا شينغن الفرنسية من المغرب وإحترم مدة الفيزا وعاد لبلده كما قام بالذهاب لمركز تلس عند عودته لوطنه ليقوم بتأكيد عودته حيث أمروه بذلك.. ولما يقدم طلب ثاني للحصول على الفيزا يتفاجأ بالرفض رقم (8) الذي أراه رقم لتلاعب بعقول البسطاء وفقط بينما كنت انتظر مدة اطول .. يبقى السؤال اين هو حق السفر هنا؟ لن نتنازل عن حقنا ونتمنى من الجهات المسؤولة التدخل السريع لإيقاف هذا العبث.. إن كانت هناك مشكلة ديبلوماسية بين البلدين فالمواطن والجماهير ابرياء ابرياء فتحيا الحرية والكرامة الانسانية التي اعتبرها شيء مقدس.
21 - مهاجر في ألمانيا الكرامة الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:35
لحل مشكلة المواعيد وقطع الطريق على السماسرة، يجب فرض على كل من أراد موعد التأشيرة ان يسجل بالاسم واللقب و رقم جواز السفر و بعد الجز يمنع التغير في المعلومات المعطيات و إرسال البينات الى مكتب التأشيرة و كل تغير في البينات يلغى على اثره الحجز.
22 - Bravo Monsieur الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:44
Azul
Bravo Monsieur.vous etes in Marocain vrais et fiere de ses origines
La langue et culture Amazigh n'accepte Pas de racisme
La langue Tamazight est sir one bonne voie malgre Les obstacles d'une minorite strangere
Imazighen doivent apprendre leurs langue a avec son beaux alphabet Tifinagh. Le reste vient Avec le temps
23 - مؤمن Moumine الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:13
الكراب: تأخر مواعيد "الفيزا" غير مقبول .. والأمازيغية قوة المغرب
أولا: لا أتفق مع السيد الكراب عما يقوله عن الأمازيغية بأنها " ثقافة متسامحة ومنفتحة ولا تقبل العنصرية ..." ولدي ما يثبت ما أقول.
ثانيا: تقول بأنك تحرص على زيارة قريتك، آيت إسحاق بخنيفرة سنوياً. مبروك عليك! وهل حرصت على زيارة مكان مقدس مفروض عليك زيارته مرة في العمر؟ ثالثا: تعلم أبناءك اللغة الأمازيغية، لأنها تعتبر لديك من نقاط قوة المغرب. هذا يعني أنهم يجهلونها أو أنهم، على الأقل، لا يتقنونها. سؤالي لك يا السيد الكراب: "وهل علمتهم أو تعلمهم كذلك اللغة العربية قصد الصلاة وقراءة ما تيسر من القرآن كونك مسؤولا عنهم خاصة في هذا المجال؟" ملحوظة: من بعض القراء الذين سيردون علي: "لا يهمك الأمر في شيء!" ــ والله ليهمني الأمر. (في إطار "الدين النصيحة"). ومجرد هذا الرد يعتبر عنصرية بامتياز.
24 - فطواكية الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:26
تحية لك اخي واطال الله عمرك واصلح شبابك حتى تحقق كل ما تتمناه لهذا الوطن العزيز الذي يفتخر ويعتز بشباب في ثقافتك ووعييك وتمثيل بلدك وهويتك احسن تمثيل .

وما اععجبني فيك وضخ دما جديدا وحارا في عروقي انك تتشبت بهويتك وتفتخر بها وتدافع عنها رغم وصولك الى ما وصلت اليه ما شاء الله حفظك الله ورعاك واكثر من امثالك .

جمالك حقا يمثل الجمال الروحي للانسان الاطلسي الشامخ والمحب للجميع الذي يتسع قبله ويحب الخير لغيره .

تانميرتنش اكما .
25 - محفوظ الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:34
كما جاء في المقال بخصوص تاشيرة فرنسا قال بان المشكل هو طول مدة الحصول على موعد انا اقول المشكل اكير من دلك بحيث بالنسبة للاقامة اقل من 90 يوم فمواعيدها فير موجودة اصلا.
26 - مغربي مسغرب من التعليقات الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:46
لماذا تربطون حسن التربية فقط بالاسلام؟ هل فقط المسلمين هم اللذين يتحلون بالاخلاق "الفاضلة والحسنة "؟ لانني قرأت بعض التعليقات يقول اصحابها عليك ان تعلم اولادك اللغة العربية لكي يصلو ويعبدو الله ووووو،
27 - UFC Octagon الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:59
في نواحي خنيفرة

مازال الشلوح المغاربة يتحدثون لهجة تمزيغت

شي عادي جدا

فرنسا مثلا

منطقة الباسك تتكلم الفرنسية و كذلك لهجتها الخاصة بها الباسكية


اللهجات ليست مشكل لا في المغرب و لا في فرنسا .


تمزيغت هي لهجة أقلية محلية مغربية
الباسكية هي لهجة أقلية محلية فرنسية
28 - hassia الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:41
Monsieur le parlemntaire,j,ai grandi au Maroc,etais delegue a l,umt,fait La marche verte,j,ai un livret de familles marocain,mes enfants sont tous nes en Allemagne,la grande nee1978,mes petite enfants aussi rentrent souvent au Maroc,mais n,avons pas le droit de votre,le Maroc viole Sa propre constitution
29 - مؤمن Moumine الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:45
Mise au point du commentaire : « Merci pour les retards n°19 »
Monsieur,
Je sais que vous allez lire mon message, alors voilà: les retards et les frais du visa sont bien. Maintenant, ma femme n'ose plus me demander le renouvellement des passeports: nous sommes un ménage de quatre personnes; donc je vous laisse imaginer les frais que ça coûterait, en sus des frais du visa, les frais du voyage par avion et ceux du séjour à l’hôtel. Le tout pour une semaine de tourisme et quelques jours chez la famille. Actuellement, juste avec le montant des frais du visa et de l’avion, nous pourrons passer de bonnes
!vacances, ici, au Maroc. Ya Salam
30 - بودواهي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 16:29
تحية تقدير و احترام للاستاد الكراب و لافكارة الفدة و النيرة و اشد على يديه كثيرا على قناعاته المتشبتة بالاصول و بالأرض و بالثقافة الأمازيغية ...
كم اتمنى ان يحدو كل مغاربة الخارج حدو هدا الرجل الطيب و لهمته العالية اتجاه وطنه و ثقافته ...
31 - مؤمن Moumine الأربعاء 26 فبراير 2020 - 17:28
1°) Mise au point de l’intervention de Hassia n°29 pour qu’il soit lisible et compréhensible.
Monsieur le parlementaire,
J’ai grandi au Maroc, j’étais délégué à l’UMT, j’ai participé à la Marche Verte, j’ai un livret de famille marocain, mes enfants sont tous nés en Allemagne. La fille aînée est née en 1978, mes petits-enfants aussi rentrent souvent au Maroc… ; mais nous n’avons pas le droit de vote: le Maroc viole sa propre constitution. 2°) Réponse : Tu nous aurais dû dire si ton nom figure sur les listes électorales ou non, pour que nous puissions te répondre. Commence d’abord par t’inscrire lors de l’ouverture des inscriptions si
c’était pas déjà fait auparavant
32 - مغريبي وامريكي الجنسية الأربعاء 26 فبراير 2020 - 18:50
فالثمانينات اسبانيا مكانش باغيها بوبي يمات pesetas,دبا دارت كرون مع دخولها فالاتحاد الاوروبي ؤالعملة بالاورو,,,شكون لي كان باغيها. ؤبسيف مايدسرو القنصليات حيت عرفو point faible دلمغاربة هو visa .ديرو المقاطعة ؤهدي تشوفو...اصلا لي بغا يمشي ؤيحرك راه غير هدي يعدب راسو مشات يمات الغفلة ؤالسيبة فاش دزنا حنا.
33 - hassia الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:02
Response com33
Suis inscrit au Konsulat a Düsseldorf,actuellement a Frankfurt,je recois mon Bulletin de vote en Allemagne par poste,peux aussi voter par lettre avec ma double nationalite
34 - الفيزا الأربعاء 26 فبراير 2020 - 20:28
ملاحظة مهمة:
بالنسبة لفيزا الدراسة أو العمل لا توجد تأخرات خطيرة. توجد تأخرات عادية جدا....
المشكل يقع بالنسبة للفيزا السياحية، والسبب هو تحديد عدد السياح. فيقومون بتأخير طلبك إلى أن يقل عدد السياح في البلاد. وهذا مشكل يتعلق بالعدد المهول للناس الراغبين بقضاء العطلة.

الحل:
الدراسة أو للعمل لا نوجد مشكلة
السياحة: غير وجهتك إلى بلد آخر لأن البلد الذي تقصده ممتلئ حاليا.
35 - ماسين الريفي الخميس 27 فبراير 2020 - 17:20
إلى الرقم 4 الامازيغية.
لقد رد عليك بكم هايل من السلبيات فماذا تريد؟ اَي عقول تستخف؟ هل تقصد عقول المستعربون مثلك ام عقول الامازيغ؟
سير العنصري دبصح؟ الامازيغية هي اصل المغرب أرضا وإنسانا صفاء نقاء رغم انف المستعربون حتى لا اقول العرب، لان العرب ليس بيننا وبينهم الا الخير والإحسان ولا تجمعنا مع معصمه الا العقيدة بحكم ان فيهم مسيحيين ودروز وسريالين وووو
سير تاكول التبن وباركا من التاديوثيت.
36 - ايت وااعش الاثنين 02 مارس 2020 - 00:21
مؤمن 23 ما علاقة العربية بالاسلام، سترد لغة القران وساقول لك انها لغة ابو لهب ايضا وابو جهل وكفار قريش ايضا فلا تساو اللغة بالدين ولا ترهبوا الناس بالدين وان كل من يتكلم العربية فهو ناقص ..استغرب....
37 - amazighi الخميس 05 مارس 2020 - 15:42
J'ai beaucoup apprécié l'interview de ce jeune homme. Je l'exhorte à faciliter davantage l'obtention des visas aux habitants de l'Atlas, du Rif et du Souss, qui en ont plus besoin. Quant au festival "Taimat" qui aura lieu au mois d'Août, j'ai pris note.
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.