24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1513:2315:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تتويج "أوزون" أفضل شركة عربية سنة 2020‎ (5.00)

  2. وزارة الصحة تنفي انطلاق عملية التلقيح ضد فيروس "كورونا" المستجد (5.00)

  3. شبح بنايات آيلة للسقوط يحوم فوق رؤوس ساكنين بالدار البيضاء (5.00)

  4. احتجاجات الطلبة تعرّي ضعف التكوين في معاهد الهندسة بالمغرب (5.00)

  5. غياب التدابير الاحترازية يزيد مخاطر نقل اللحوم داخل الدار البيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوارات | بنْهَاشم: اللَّجْنة البَرْلَمَانيَّة لمْ تلتزِم الدِّيمُقراطيَّة ولَا العِلْمِيَّة فِي تَقْرِيرِهَا

بنْهَاشم: اللَّجْنة البَرْلَمَانيَّة لمْ تلتزِم الدِّيمُقراطيَّة ولَا العِلْمِيَّة فِي تَقْرِيرِهَا

بنْهَاشم: اللَّجْنة البَرْلَمَانيَّة لمْ تلتزِم الدِّيمُقراطيَّة ولَا العِلْمِيَّة فِي تَقْرِيرِهَا

أشار تقرير اللجنة البرلمانية مؤخراً إلى خروقات عدة يعرفها سجن عكاشة: من قبيل الاكتظاظ، وتهريب المخدرات، والفساد، في انتقاد للوضع بالسجن، كيف تردون من جانبكم؟

نحن نحترم الخلاصات التي آل إليها التقرير ولا نرفضها. ونعلم أن سجن عكاشة شأنه شأن سجون أخرى يعاني عدة مشاكل. لكن ما أجده غير معقول في التقرير المشار إليه هو النهج الذي اتبعته اللجنة البرلمانية. وهو نهجٌ أراه من وجهة نظر شخصية غير ديمقراطي ولا علمي، فالمنتخبون الاثنا عشر للجنة لم يستجوبوا إلا بعض السجناء من أصل 8000 نزيل بالسجن. علاوة على ذلك، لم تكلف اللجنة نفسها عناء التحقق لدى إدارة السجون؛ على المستوى الجهوي أكثر منه على المستوى الوطني، من المعلومات التي قدمها السجناء.

هل صدمتم مما تم توجيهه من انتقادات لاذعة؟

لن أقول صدمة، لكنني أحسست فيها نوعاً من الحقد. وفي الواقع، كنت أترقبها لأن الأضواء ظلت منذ مدة مسلطة باستمرار على إدارتنا، سواء من قبل برلمانيين أو وسائل الإعلام أو جمعيات حقوق الإنسان.

ما السببُ في الاكتظاظ الذي تعرفه السجون؟

اكتظاظُ السجون عائدٌ إلى كون عدد السجناء آخذاً في الارتفاع، فإذا علمنا أن مراكزنا السجنية اليوم؛ التي يقدر عددها بالسبعين والمغطية لمجموع التراب الوطني، تأوي 68.000 بينما تسمح سعتها باستقبال خمسين ألفا، تغدو بذلك مستقبلة لما يفوق سعتها ب 18.000. وهو رقم هائل. وعليه فإنه لا يمكننا أن نتصدى لكل هؤلاء النزلاء.

هل يكمن السبب في نقص على مستوى الإمكانيات؟

ليس ذلك بالسبب الوحيد، صحيحٌ أن الإمكانيات البشرية والمادية غير كافية، لكن هناك أيضاً الاعتقال الاحتياطي على وجه الخصوص؛ الذي تقوم به النيابة العامة كثيرا، إذ أن 52% من السجناء موجودون رهن الحبس الاحتياطي. ويحصل أن يظلَّ أحد هؤلاء المعتقلون ماكثاً في السجن عدة أشهر، بل عدة سنوات. ولذلك دعوت في مناسبات عدة إلى إعادة النظر في الإجراء ضمن سياق إصلاح سياستنا الجنائية.

ماذا عن تهريب المخدرات والفساد؟

هي موجودة بكل تأكيد في سجوننا، ونحن نقوم بكل شيء في سبيل مكافحتها. وقد استطعنا التخفيف من حدتها، كما أن الأوساط السجنية ببلدنا وفي كل دول العالم معرضة لمثل هذه الأشياء. ومشجعو التهريب بين موظفي السجن ستتم معاقبتهم في حال ثبتت صحة الانتقادات الموجهة إليهم. كما أنني أعتزم إجراء تحقيقات إدارية في هذا النطاق ولن أتردد في اللجوء إلى الملاحقة القضائية إذا ما كانت الوقائع خطيرة، ساهراً بذلك على احترام النظام والقانون من لدن الجميع.

هل سيكون هناك تحقيق داخلي حول الوقائع المشار إليها في تقرير اللجنة؟

نعم، وقد فتحت بإدارتي تحقيقاً لمعرفة الحقيقة وهو جارٍ الآن. ويرغبُ الوزير المكلفة بالعلاقات مع البرلمان، الحبيب الشوباني، في فتح حوار وطني حول السجون. وأنا أؤيد هذا الحوار شريطة تحديد الخطوط العريضة والضوابط. فما الذي نعنيه بحوار وطني؟ إذ لا يوجد حسب اعتقادي سوى جمعيات حقوق الإنسان التي بإمكانها أن تشارك في هذا الحوار وهي كثيرة. وعليه يتعين في البدء أن تأتلف هذه الجمعيات وتنتخب تمثيلية لها قبل الشروع في النقاش.

كيف تردون على المعتقلين السلفيين ممن يؤاخذون إدارتكم على تردي شروطهم السجنية؟

أولئك يمثلون فئة منفردة من السجناء ، بسبب حالتهم وتصرفاتهم. فالمعتقلون السلفيون يودون أن يصبحوا 'أمراء السجن'، ونتيجة لذلك يتغيون أن يضحوا ذوي سلطةٍ على الموظفين وهو أمر غير مقبول. فهم سجناء عاديون مثل الآخرين؛ لديهم الواجبات والحقوق نفسهَا. أما فيما يخص ظروف اعتقالهم؛ فقد قمنا بتحسينها بشكل ملموس. أشير لكم إلى أن الوضع كان أسوأ قبل إحداث المندوبية العامة لإدارة السجون؛ فخلال 2008 كانت الظروف السجنية سيئة على العموم، ليس فقط بالنسبة إلى المعتقلين السلفيين لكن بالنسبة إلى الجميع.

هل بإمكانكم أن توضحوا أكثر؟

لقد وجدنا السجون بالمغرب في وضعية يُرْثى لَهَا، في ظل اكتظاظ هائل، وغياب تام للبُنَى التَّحْتِية وضعف كبير على مستوى الموارد البشريَّة، والأسوأ من ذلك أن بعض السجون كانت ضحية حرائق متلفة في بداية 2000. وقد حددنا آنذاك 50 قتيلا في سجن الجديدة و27 بسجن عكاشة. علاوةً على عدة عمليات فرار نفذتها جماعات سجناء، سيما السلفية منها. وكان غياب الأمن سائداً إلى درجة كبيرة داخل السجون.

بأي ميزانية تشتغل إدارة السجون؟

بميزانية 1.7 مليار درهم في العام الجاري. تذهبُ 750 مليون درهم إلى دفع رواتب الموظفين، و550 مليون درهم إلى نفقات السجون. ونحن نرى أنها ميزانية غير كافية. لأن تحقيق مخططنا الرامي إلى تحسين الظروف السجنية يحتاجُ إلى ثلاثة مليارات درهم.

هل تعتقدون أن الحكومة ستقدم لكم تلك الميزانية؟

سنعتمد على أنفسنا. كيف ذلك؟ لدينا عقارات مهمة بها أراض شيدت عليها سجون واقعة في وسط مدننا. ونحن ننوي إزاحة تلك السجون لتحويلها إلى مكان آخر في الضواحي. وهذه طريقة من بين طرق أخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - حارس غلبان الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:06
إن معظلة إصلاح و تأهيل السجون تبدو للوهلة الأولى أنها تبدأ و تنتهي داخل السجن، ولكن هي أكبر من ذلك، فإصلاح المؤسسات السجنية رهين بمجموعة من المتداخلات، يمكن إجمالها في إصلاح المجتمع كالأسرة و التعليم و الإعلام و التشغيل، ثم فعالية جهازين مؤثرين وهما جهاز الشرطة و جهاز العدالة،أما الفاعل الأخير فهو المؤسسة السجنة وعند الحديث عن الأخير فدوره يكون إيجابيا عند تأهيل العنصر البشري وأقصد بذلك موظفي السجون أي حراس السجون، فدورالعاملين في المؤسسات السجنية دور أساسي لتأهيل السجناء شريطة توفير المناخ و الأرضية لذلك، أهم تلك العوامل الدعم المادي و المعنوي والضمانات الواجب توفرها أثناء تأدية المهام بعيدا عن تعسف المدراء و مطرقة الإدارة و تعسف القضاء و سنداب النزلاء ناهيك عن ضغط المجتمع...فنحن نعلم من الوهلة الأولى أن مهنة حارس السجن ليست من المهن المحببة داخل المجتمع، و بالتالي فعوض أن ندعم هذه الفئة المغلوب على أمرها نرى أن المجتمع و القائمون على القطاع لا يولون الحراس أي إهتمام.لذلك المجتمعات الغربية توليحراس السجون إهتماما فائقا عبر الراتب الجيدة فبريطانا تقيم موظف السجن بمرتبة العائلة المالكة
2 - واااا بيخيييييير الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:07
أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن الحالة الصحية لموظفيها وحراس السجون هي على ما يرام ولا تدعو إلى القلق وقد خرجت من العناية المركزة وهي الأن تحت المراقبة المستمرة وإذا إقتضى الأمر سيتم نقلها إلى خارج المملكة إلي فرنسا لمواصلة العلاج وذلك حرصا منها على العناية التي توليها المندوبية لموظفيها، فالمندوبية العامة بقدر ما هي حريصة على تحفيز موظفيها عبر التحفيز المادي والمعنوي بقدر ما هي حريصة هي الأخرى على تدميره و تخريب داره و تشتيت شمله... ولكن ماذا عساني أقول لك يا موظف السجن الله ينصرك على كل من عاداك.
3 - لا عدل و لا مندوب الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:30
سواء هذا أو ذاك، لا فرق بين هذا وذاك؟ لا عدل و لا مندوب لأن النتيجة واحدة موظف سجن مغلوب على حاله مهضومة حقوقه لا من يواسيه ولا من يطعف أو يحن عليه، حارس مغلوب على أمره، مقصي كأنه هو الغائب، مستثنى كأنه مجهول، يعاني في صمت، لا عدل و لا مندوب سيأخد بيده، لكن لك الله لك الله لك الله يا موظف السجن.
4 - الضحية رقم 1 الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:30
و تبقى دار لقمان على حالها، في ظل غياب الإصلاح الحقيقي و الجدري لقطاع السجون، يبقى موظف السجن الضحية رقم 1 واحد في هذه المعادلة، فهو يظل طوال مساره المهني يعاني في صمت ولا من يحن و ينظر إليه أو يشفق عليه...يعاني تجاه مسؤوليه الظلم و العدوان، يجابه المجرمين طوال حياته دون أبسط شروط السلامة، يعاني إحتقار المجتمع له كأنه هو المذنب...ولكن معك الله، ومن هذا المنبر الحر أحييك على عملك الشريف معك الله
5 - ony الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:36
اردت ان اصدقك لكن بعد اطالة النظر في وجهك ظهرت لي علامة لا على جبينك
6 - jamal الأحد 22 يوليوز 2012 - 03:44
معملوك تم يابنهاشم حتى شافوبلي مافيك لارحمةولاشفقةراجع راسك اشوي متكنش قاسح بزاف حتى الهاذالدرجةدعوةالمظلوم اصعيبة---
7 - bouchra الأحد 22 يوليوز 2012 - 04:00
السيد بن هاشم عارف شغلوا عايق بالجمعيات العقوقية والسجناء السلفيين ، فقد فطن باللعبة المحبوكة ضد ادارته وهو على استعداد وببرودة دم ان يدهب معهم الى الاخر ، لكن ننتظر ان يشمل القصاص المسؤولين المقربين بالادارة المركزية ومدير المؤسسة وان لايرتكز القصاص على الحراس ،ولكم واسع النظر ، اما اللجنة البرلمانية هي ايضا يجب ان تحقق معها لجنة اخرى لمعرفة اسباب وكيفية حصولهم على اصوات الناخبين وسبب غيابهم في الجلسات البرلمانية ، وكم صرفو من اموال الشعب لزيارة سجن عكاشة زيد او زيد سكات حسن
8 - rachid الأحد 22 يوليوز 2012 - 04:14
احوال السجون معروفة لدى الكل..فلا داعي للانكار...
9 - رشيد نعناعي الأحد 22 يوليوز 2012 - 05:17
لا أعتقد أن المغرب يمكن أن يتقدم إلى الأمام بهكذا آراء و مقاربات الرجل تشعر من خلال حديثه أنه غير منفتح على الأخر و بالنسبة إليه الجمعيات إذا ما عرت واقع إدارته فهي حاقدة و لذلك مقاربة من هذا النوع لا تزيد الوضع ككل و القطاع خاصة إلا احتقانا و في الدول الديموقراطية أقل بكثير من الفضائح التي تفجرت بإدارة هذا الرجل تدفع المسؤول للأستقالة لا المكابرة و التحدث بلغة الخشب.
10 - Boussof الأحد 22 يوليوز 2012 - 05:46
Hypocrisie

Les prisons étaient gérées par le ministère de la justice pendant 50 ans.

C’est les procureurs du Roi qui envoient les gens en prison au lieu de les poursuivre en liberté sous caution, résultat directe : 44% de la population carcérale sont des prévenus ; c’est la cause principale de la surpopulation dans les prisons.

Est-ce que les responsables des prisons peuvent dire aux juges de chercher des hôtels où mettre les condamnés si la prison est saturée ?

La délégation des prisons a pris la relève depuis 4 ans seulement.

La situation à commencer à bouger pour le bien des détenus et des gardiens, en appliquant la loi, mais comme dans toutes les administrations, il ya des lobi qui s’y opposent.

Quand on applique la loi, cela fait peur aux hors la loi :
11 - عمر الأحد 22 يوليوز 2012 - 07:37
المسجونين يكلفوننا 1,7 مليار درهم. يجب على السجناء أن يؤدوا ثمن اقامتهم. خاصة الأغنياء منهم
يجب التفكير في قانون بهذا الشأن
12 - باحث في علم العقاب الأحد 22 يوليوز 2012 - 09:19
بمراجعة المخطط الخماسي لسنة 1974 وجدة أن سعة المركبين السجنيين للدار البيضاء و سلا لا تتجاوز 1500 سجين فكيف نضع 8000 سجين في عكاشة وحده ؟ إن هذا ينتج عنه اكتظاظ يجاوز الألف بالمائة، ذلك أن المخطط فصل السجناء إلى عدة فئات لا تختلط مع بعضها، كما أن المجال الحيوي الفردي لكل سجين لا يقل عن 3 أمتار مربعة للنوم و مثلها للأنشطة، كما أن جزءا كبيرا من المساحة المبنية كان مخصصا للأنشطة الدراسية و الثقافية و الاجتماعية، غير أن الاكتظاظ الناتج عن الاعتقال الاحتياطي المبالغ فيه، و كثرة الأحكام الصادرة بعقوبات حبسية لمدد تقل عن السنة و التي لا يمكن خلالها تصور أي برنامج اصلاحي أدت إلى تكديس المعتقلين في كل شبر يمكن أن يؤويهم
كما أن هذا الاكتظاظ، يضغط في اتجاه الإكثار من اقتراحات العفو بغية تخفيف وطأته، الشيء الذي يؤدي الى عودة القسم الأكبر من المستفيدين من العفو الى الجريمة
بدوري و بكل موضوعية، أثمن كل ما جاء في استجواب المندوب العام لإدارة السجون مع العلم أنني لا أومن بالمقاربة الأمنية التي تعتمد أساسا على الحراسة بدل التقويم و إعادة التربية
13 - بنت ابيها الأحد 22 يوليوز 2012 - 11:02
وما من ناطح الا يوما سوف ينطح

فاعد للسؤال جوابا يا جلاد العباد ومفسد في البلاد
14 - شاهد عللى العصر الأحد 22 يوليوز 2012 - 12:45
لعل شركة بن هاشم من اهم الشركات التي يسطو عليها جل المسؤولين المغاربة حيت يجب الدهاب الى المجلس الاعلى للحسابات لنعرف مصير 400 مليون

750+550=1.3

وهو يتحدت عن 1.7ملير
15 - mowatine الأحد 22 يوليوز 2012 - 12:48
le 1er responsable de la détérioration des prisons c'est le système judiciaire marocain .
ces juges ignorant et corrompu ne connaissent que CHAD CHAD CHAD
c'est le ministre de la justice le 1 er responsable et qui doit être entendu aussi
16 - السيد بلهاشم الأحد 22 يوليوز 2012 - 13:21
سؤال

أشار تقرير اللجنة البرلمانية مؤخراً إلى خروقات عدة يعرفها سجن عكاشة: من قبيل الاكتظاظ، وتهريب المخدرات، والفساد، في انتقاد للوضع بالسجن، كيف تردون من جانبكم؟
في الحقيقة لقد كان كل ماجاء في التقرير صحيحا و قد احرجني كثيرا نظرا لتقصيري في مهامي فالكبير و الصغير بالمغرب يعرف حقيقة السجون المغربية الا انا فاني اتعامى
سؤال
ماذا عن تهريب المخدرات والفساد؟
علاه باش بغيتنا نعيشو و انت تعرف ميزانة السجون فمصدر تمويني و تموين السجون هو البزناسة و الحوانيت داخل السجون و الاثمنة الخيالية التي تبيع بها موادهاسؤال
هل سيكون هناك تحقيق داخلي حول الوقائع المشار إليها في تقرير اللجنة؟
نعم و لابد من فتح تحقيق معي حول ممتلكاتي


سؤال
هل صدمتم مما تم توجيهه من انتقادات لاذعة؟
نعم صدمت لانني كنت اجتهد لاخفي الحقيقة الا انني الان تفرشت و هد الناس حضاوني و مبغاوش ميكو علي فرشة ووحلة هدي
سؤال
ما السببُ في الاكتظاظ الذي تعرفه السجون؟
السبب باين لان اسي عليوة و اباطرة المخدرات خاصهم اكونو مرتاحين فنضطر لاخلاء زنازنتهم و تفريغ السجناء في غرف صغيرة حفاظا على كرامة اباطرتنا و عليواتنا
سؤال
17 - موظف بسجن الأحد 22 يوليوز 2012 - 13:23
هكذا نريدك قويا كما عرفناك السيد المندوب. فعلا أن التقرير كانت تفوح منه رائحة حقد دفين قد يرجع أصله إلى ما قبل تعيينكم على رأس المندوبية. و هذا ما استخلصته من بعض ردود فعل بعض الجهات التي تدعي أنها منشغلة بحقوق الإنسان، مباشرة بعد تعيينكم و ما صرحت به كذلك مؤخرا المدعوة "الرياضي" بعدما ظهر لها أن التقرير المشحون بالغل و الكراهية لشخصكم لم يأخذ منكم لا " حق لا باطل" كما أشجعكم على المضي قدما نحو الضرب بيد من حديد على كل موظف حاول وضع أنف الشرفاء من المظفين في التراب. فلا تتصور السيد المندوب أننا أصبحنا لا نجرؤ على رفع رأسنا حين خروجنا من المؤسسة بفعل نظرات الاحتقار و اللامبالات للزينا الذي هو جزء من هبة و سلطة الدولة. و كل ذلك بفعل تصرفات المستهترين من الحراس و المديرين الذين لا يعرفون طعم العيش في كرامة، كل ما يهمهم هو الحصول على المال، لذلك أدعوكم السيد المندوب إلى تفعيل "من أين لك هذا" و كل من لم يعط تبريرات موضوعية يقدم إلى العدالة. لأن هذا الوضع قد زاد عن حده و يجب التصدي له بكل صرامة حتى تسترد المندوبية و معها الموظفون الشرفاء سمعتها الطيبة و بالتالي هبتها و احترامها الواجب لها.
18 - La Famille du General الأحد 22 يوليوز 2012 - 13:48
أصدر المغراوي فتوى خاصة بالوالد الروحي للجماعة، الجنرال، رئيس المكتب الرابع المكلف بمشتريات الجيش هده الفتوى الغريبة تُخول للجنرال التصرف في ميزانية الجيش و استعمال نسبة منها لصالح الدعوة السلفية، و استجابة لهده الفتوى، بادر ابن الجنرال، شهاب الملقب ب"هشام السلفي" أحد كبار الزعماء لجماعة السلفيين بالدار البيضاء بالحصول على إقامتي السعودية و الإمارات ثم سارع بالاستثمار في الدولتين الخليجيتين حيث أصبح أحد كبار المستثمرين المغاربة في شركات دولية عملاقة. هل هدا هو نوع الفتاوى التي نحن في حاجة إليها الآن؟ لمادا تحل أكل الأموال العامة بالباطل؟ و من أهم شركات نجل الجنرال العالمية
Capital Sky Investments(Dubai) United Investment Bank Limited(Dubai)…Roba Developers Ltd… Prefa Maroc sarl(Laayoun) … Financial Services (Dubai)… Asia Luxuary Cars rentals (Dubai) … Makka Abraj Al Bait (Makka) … Beverly Homes Real Estate (Dubai) … Jet Marine (Dubai) … CNAF Marine sarl (Agadir) , Ecole « Taiba » pour les salafistes (casablanca)… Holding Nour sarl(Marrakech)… T-Promo sarl (Marrakech) et plus……….
19 - MAX الأحد 22 يوليوز 2012 - 15:10
أخطر مسؤولون السجون الدولة المغربية عبر التاريخ هم ثلاث لا غير
1. الدليمي
2. البصري
3. بن هاشم
الدليمي و البصري معروفان لكن لمادا بن هاشم ؟
لأنه دخل على وضع السجون المأساوت و زاد الطين بلة كما أنه شخص لا يعرف إلا ''تربيت الناس'' بمفهومها المخزني و لا يتوفر على أي مؤهلات و لو بسيطة في علم الاجتماع أو علم النفس أو أي علوم تفيد في إعادة إدماج الأشخاص المنحرفين
كل ما يعرف السيد بن هاشم هو ''العصا و الزرواطة'' وأن المجرم في السجن ليس إلا كل ''مريض غفن'' ميؤوس من شفائه
20 - ولد الدار الأحد 22 يوليوز 2012 - 15:47
أوجه ندائي الى السيد المندوب أن يستمع ويستقبل الموظفين أثناء طلب المقابلة ولايتركهم في يد اللوبي المهيمن داخل المندوبية ليتعرف عن خبايا بعض المدراء اللصوص الخروقات والفساد والزبونية وحامي المفسدين داخل المندوبية لقد منحت لهم ثقتك وتركت لهم المجال ليعم الفساد تنقيل الأباطرة تنصيب المسؤولية لأناس لها باع في الفساد وغير ملمة بالتغيير الحاصل لأنها تتلقى الدعم والحماية من طرف حامي قسم الموارد البشرية فأغلب الموظفين هم عل دراية بكل ما يقع ويروج داخل المندوبية ورغم حنكتك في المجال الأمني تحايلوا عليك ولم يبلغوك بالحقيقة لدرجةأصبحت بين أيديهم تنفد وتمضي كل قرراتهم الزائفة المطلوب تغيير اللوبي المفسد داخل المندوبية أوجه ندائي الى كل الموظفين النزهاء أن يكشفوا المستور الى السيد المندوب وليكون في علمك سييدي المندوب كل الشكايات المرسل اليكم لاتتوصلون بها بل يتم اقبارها لأنها سوف تكشف المستور بل يسلمون لك الا التقارير المغلوطة والمزيفة أنداك تتخد القرار دون المعرفة ولدي الكثير من الخروقات والفساد لو تطلعت عليها لما اكتشفت أن التقرير البرلماني حقيقي نصفق لك وندعمك ونلومك عن ثقتك في اللوبي
21 - marocain الأحد 22 يوليوز 2012 - 15:48
مادا عن وظعية الموظف ا سي بنهاشم شتت شملهم دون الاسمتاع اليهم
22 - ممتتبع الأحد 22 يوليوز 2012 - 15:53
اجي زور سجن الناضور السجناء مراض مادهفيهم حد اما المسؤولين مامسوقينش اما الحراس الله يسمح ليهم ,,,,,,,,,,,,,,
23 - ابو ادريس الأحد 22 يوليوز 2012 - 15:57
السلام عليكم.الى السيد بن كيران ما تنتضر من مثل هاؤلاء مثل بن هاشم.ضروري انا يحقق معه ويوقف عن العمل .نوع زي بن هاشم هما المفسدين الاصليين في المغرب.ويتكلم بقوة كتنه فوق القانون.تصرف يا بن كيران
24 - sami الأحد 22 يوليوز 2012 - 17:10
على الجميع أن يعلم أن السياسة المطبقة في السجون لها ثأثير مباشر خارجها حيث أن توفير كل ما تطالب به الجمعيات الحقوقية من رفاهية داخل السجون يعني مباشرة تشجيع الجريمة فكل موظف يريد تطبيق القانون تلفق له تهم من قبل السجناء فيصبح موضوع مساءلة إدارية أو قضائية فالحل هو لماذا لا تنصرف هذه الجمعيات عن السجون التي تأوي المجرمين وتدافع عن غيرالمجرمين وهم في أمس الحاجة لذالك.إنه تناقض خطير سببه سياسة الإسترزاق الممنهجة من طرف الجمعيات المتضرر منها المواطن الذي فقد الأمن والأمان داخل بلده ...ووأقترح موضوعا للنقاش مع إعتمادالإحصائيات :إنتشار الجريمة وحالة العود وعلاقتهمابدخول الجمعيات الحقوقية إلى السجون .
25 - gharib الأحد 22 يوليوز 2012 - 23:59
الموظف ضحية كا هدا لا لجنة برلمانية ولا مندوب ولا مدراء. فكل مسؤول هي مكتبه يصدر الاوامر وينهب في الميزانيات بينما حارس السجن في صراع مرير مع المسجون في ضل التسيب تحت شعار كرامة السجين . الله معك ياموظف فلا مسؤول ينصفك في هده البلاد فالكل يبحت عن نصيب لنفسه. من كعكة المندوبية
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال