24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | حسن طارق: نتمسّك بإعادة توزيع الغلاف الزمني لمساءلة بنكيران

حسن طارق: نتمسّك بإعادة توزيع الغلاف الزمني لمساءلة بنكيران

حسن طارق: نتمسّك بإعادة توزيع الغلاف الزمني لمساءلة بنكيران

يرى النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي، حسن طارق، أن تصورهم كمعارضة للعمل البرلماني "يقوم على تفعيل الدور الرقابي للبرلمان تجاه الحكومة"، مشددا في حوار مع هسبريس على ضرورة "تحويل مجلس النواب الى مجال للحوار والمسائلة والنقد".

وأشار طارق أن "هذا يتطلب التمييز بين الجلسة الشهرية والجلسات الأسبوعية، مع الانفتاح على عدد اكبر من الأسئلة، ثم أساسا تدبير منصف لزمن هذه المسائلة، من خلال تمكين المعارضة من نفس حصة الحكومة وأغلبيتها"، مؤكدا "المكانة الخاصة" للمعارضة في الدستور والتي خولها حقوقا من شأنها تمكينها من النهوض بمهامها، في العمل السياسي والبرلماني، لا تعني توزيع حصص المسائلة بناءا على مبدا التمثيل النسبي للفرق.

المعارضة قررت مقاطعة الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة، هل المبررات مرتبطة بإشكال دستوري أم هي سياسية محضة قرأ ليها البعض خوف المعارضة من تدخلات رئيس الحكومة؟

موقفنا كمعارضة اتحادية من هذه الجلسات الشهرية، واضح منذ بداية الولاية التشريعية الحالية، وتصورنا يقوم على تفعيل الدور الرقابي للبرلمان تجاه الحكومة، وعلى تحويل مجلس النواب الى مجال للحوار والمسائلة والنقد ،وهذا يتطلب التمييز بين هذه الجلسة، والجلسات الأسبوعية، الانفتاح على عدد اكبر من الأسئلة ،ثم أساسا تدبير منصف لزمن هذه المسائلة ،من خلال تمكين المعارضة من نفس حصة الحكومة وأغلبيتها.

وهذه حججنا:

أولا:الدستور للمرة الاولى ضمن للمعارضة من خلال الفصل العاشر مكانة خاصة تخولها حقوقا من شانها تمكينها من النهوض بمهامها ،في العمل السياسي والبرلماني.

ثانيا:لا يمكن ان نتصور الجمع بين منطق الدستور الذي يذهب في اتجاه "المكانة الخاصة"،وبين منطق ماجرى به العمل البرلماني من توزيع لحصص المسائلة بناءا على مبدا التمثيل النسبي للفرق .

المكانة الخاصة تعني بالضرورة وضعا اهم من من ما تضمنه النسبية، وهنا فالدستور واضح اذ لا يتحدث عن التمثيل النسبي الا في حالة تشكيل المكتب.

الأهم من ذلك ان قرار المجلس الدستوري في شان مطابقة النظام الداخلي (الانتقالي)لمجلس النواب في فبراير2012،كان واضحا في اتجاه اعتبار ان نسبة المعارضة لا يجب ان تقل عن نسبة تمثيليتها(بمعنى انه وضع حدا أدنى و ليس سقفاً)، ثم من خلال اعتبار عدم تحديد الاساس الذي توزع بناء عليه الأسئلة الجاهزة و المسجلة في مكتب المجلس ،أمرا غير مطابق للفصل العاشر الذي يحيل على النظام الداخلي لتبيين طريقة ممارسة المعارضة لمهامها،ما ذا يعني هذا ؟يعني ان النسبية ليست قدرا و لا قانونا ،و الا كان احال عليها المجلس الدستوري،ثم يعني هذا ان توزيع الغلاف الزمني متروك لاجتهاد المجلس النيابي ،وللتاويل الديمقراطي.

ثالثا:سياسيا لا يمكن تصور حياة رقابية فعالة ،الا بدور متقدم للمعارضة،لا يمكن ترك الحكومة تحاور أغلبيتها و نسمي هذا رقابة!

رابعا:انظر الى التجارب المقارنة ،غالبية الديمقراطيات تولي للمعارضة حيزا مهما في الرقابة و التشريع يفوق طبعا عتبة تمثيليها.

لكن لماذا لم تحتج المعارضة على عدد من التجاوزات الدستورية كعدم عقد جلسة تقييم السياسيات العمومية السنوية، ومناقشة مقترح قانون كل شهر؟

فيما يتعلق بنسبة مقترح للمعارضة كل شهر،انت تعرف ان هذا الامر يطرح دائماً داخل المكتب وندوة الرؤساء وحتى في اللجان،نعم هو مرتبط بوفرة المقترحات،لكن المؤكد اننا لم تاخد لحد اليوم بالإيقاع الذي يفرضه الدستور في هذا المستوى.

اما ما يتعلق بجلسة تقييم السياسات السنوية، فاخبرك ان المجلس الدستوري اعتبر ما قررناه بصددها في النظام الداخلي غير مطابق تماماً للدستور.

بالنسبة للمجلس الدستوري هذه الجلسة تهم البرلمان(مجتمعا) بمعنى انها يجب ان تحدد بتنسيق بين كلا المجلسين.و نا لدينا فراغ تشريعي كامل في انتظار الصيغة الجديدة للنظام الداخلي.

لماذا التسرع في المطالبة بإعادة النظر في الجلسة رغم أن المجلس اتفق على تحديد منتصف يونيو لإعادة النظر في النظام الداخلي الذي كان يمكن أن يحل الاشكال؟

لأننا فوجئنا بتوجه داخل الأغلبية يلمح الى امكانية اللجوء الى المنطق العددي في حسم المادة المتعلقة بجلسات المسائلة الشهرية، لقد أنهينا في لجينة النظام الداخلي عملنا منذ شهرين ،ورفعنا للفرق مسودة مشروع نظام داخلي جديد،وحددنا مجموعة نقط خلافية من ضمنها موضوع الفقرة الثالثة من الفصل 100( الجلسة الشهرية)لتكون موضوع توافق سياسي، لذلك نحن لن نقبل بفرض منطق العدد في البث في قانون مثل النظام الداخلي ،والأعراف التاريخية هنا لا تعوزنا، ولا داعي لتذكير بعض احزاب المعارضة السابقة باريحية الاغلبيات السابقة في هذا المجال بالضبط.

الا تعتبر مقاطعتكم انقلابا على الأعراف التي أسستم لها بعد سبع جلسات شهرية؟

أبدا،فمنذ الجلسة الأولى ابدينا تحفظنا من طريقة توزيع الغلاف الزمني المخصص للمسائلة ،بين الحكومة،الأغلبية و المعارضة.سبع جلسات ليست كافية لبناء العرف،في موضوع احال عليه الدستور،ويفترض في النظام الداخلي لمجلس النواب أجرأته ،مما يعني اننا لازلنا عمليا في زمن الانتقال الدستوري،مما يفترض بناء المرجعيات القانونية الجديدة التي تنظم عمل البرلمان في مجال المراقبة.

دستوريا الجلسة الشهرية وضعت كسلاح قوي في يد المعارضة لمواجهة بنكيران، لكن الملاحظ أن السحر انقلب على الساحر وأصبحت تشكل كابوسا بالنسبة لكم؟

الكابوس(واش زعما الفردي!!).بهذه الطريقة انها ليست سلاحا في يد المعارضة.انها وسيلة لحوار بين الحكومة وأغلبيتها قد يحول البرلمان لغرفة تسجيل ولمجرد منبر للتواصل السياسي للحكومة ،وليس مؤسسة للرقابة والمساءلة.

ما هي النتائج الدستورية المترتبة على المقاطعة، وماهي الخطوات التي يمكن لكم كمعارضة اتخاذها؟

سنتمسك بموقف اعادة توزيع الغلاف الزمني للمساءلة ،هذا جزء من تفعيل دور المعارضة وتقوية المؤسسات وبث الفعالية في العمل البرلماني.

عبد الله بوانو قال إن موقفكم بالمقاطعة هو صب للزيت على نار المشهد السياسي، كيف ترون هذا القرار؟

لا اعرف هل كا يريد منا السي بوانو ،ان نصب الماء على نار التحالف الحكومي! ولا اعتقد ان تصوره لوظيفة المعارضة ،يتضمن تعريفها كإطفائي شجاع للنيران "الصديقة" داخل الاغلبيات .عموما نحن لا نصب زيتا و لا ماءا.كما اننا في المقابل لانرقص طربا حول هذه النار.موقفنا واضح داخل الفريق الاشتراكي ،نحن لا نقبل تجزيء الأزمة ،هذه أزمة الأغلبية جميعها،من موقع المعارضة لن نناصر طرفا ضد الاخر داخل تحالف مهمتنا الدستورية معارضته.

أعود لأقول هذا الموقف ،لا علاقة له بما يقع داخل المشهد السياسي اليوم،انه امتداد لنقاش مطروح داخل ندوة الرؤساء ،ومكتب مجلس النواب ،ولجينة القانون الداخلي منذ الجلسة الاولى للمسائلة الشهرية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - sadek الجمعة 31 ماي 2013 - 01:45
فاتكم القطار. فاتكم القطار. فاتكم القطار---------!!!
اين الاتحاد السوفياتي ?اين رومانيا ?اين بولونيا ?اين المعسكر الشرقي برمته ?
قاطعت الغرب عددا من السنين والان ارتمت في احضانه.جنت على شعوبها فهي
اليوم تعيش على فتات ورحمة البلاد الغربية. وتريدون ان نسير سيرهم ونحدو حدوهم.
الم يان الاوان ان نبدع ونجتهد ونبتكرر اسليبا للرقي والتقدم من صميم حضارتنا
وثقافتنا وديننا و فكرنا و معرفتنا .ناخد من الامم ما يناسبنا وينفعنا وندفع ما يضرنا.
2 - ميمون الجمعة 31 ماي 2013 - 02:04
يا سبحان الله متى كانت المعارضة تريد تكميم افواه الأغلبية ورئيس حكومتها شيء غريب جدا لا يُفهم هذا الإجماع بين أحزاب معارضة تلعن الواحدة الأخرى وتخون أخرى
شيء غريب الس حسن
3 - targuisti الجمعة 31 ماي 2013 - 02:07
ا ي معارضة تتكلمون عليها لا وثم لا معارضة لدينا حاليا انهم انتهازيون صماصرة في كل شيء نهبوا وسرقوا اراضي الفقراء واستعملوا ايديلوجيا الكذب والنفاق والحمد لله بداءت الؤمور تنسل من تحت اقدامهم وبانوا على حقيقتهم وهذه هي الحقيقة على الاقل بنكيران نزيه في كلامه واعماله وحازم على مال الشعب من النهب رغم الضروف الصعبة اللذي يمر بها البلد ا قول الحق انا لا انتمي لاي حزب ولكن اذا كانت الانتخابات ساعطي صوتي لحزب بنكيران انه على حق في اقواله رغم صعوبة التطبيق والعراقل التي تحدق به واتمنى له الصحة وما يصبوا له
4 - سعدون الجمعة 31 ماي 2013 - 02:40
يقول المثل كون سبع وكولني هده هي اللعبة السياسية في العالم وليس منطق الاستجداء والتحجج بالديمقراطية فالحكرة تلقيتمونها من الناخبين في الانتخابات الاخيرة وليس من الحكومة كان عليكم الاحتجاج على الشعب الذي لم ينصفكم في الانتخابات على من تضحكون يا اشباه الرجال على قدر الاصوات التي حصلتم عليها على قدر المدة الزمنية التي تخصص لكم وهذا هو المنطق ياسي طارق كيف تقارنون 107 مع 40 صوت.
5 - hanin الجمعة 31 ماي 2013 - 02:44
يا سيدي ريحوا في دياركم ، خلونا نتصنطوا للسي بنكيران على خاطرنا ، هنيتونا ، شكرا بزاف
6 - سوموتاج الجمعة 31 ماي 2013 - 02:47
هذه هي الديموقراطية التي نحتكم إليها جميعا. الذي نعرفه و يفترض أن تعلمه لأنك أدرى منا بذلك. إن وقت المداخلات يعطى حسب عدد مقاعد المجلس، أي كلما كانت ادى حزبك مقاعد أكثر كلما أخذت وقتا أكثر. بالعربية و تاعرابت " كد ما عندك كد ما تسوى". نصيحتي لكم (حزب الإتحاد الإشتراكي)أن تبتعدوا عن المعارضة لأجل المعارضة و اتباع من لا يُقَلدون و أن تشمروا على سواعدكم و أن تكونوا معارضة فعالة بدل هذا التشويش الذي تفعلونه إذا كنتم تتطلعون إلى عدد مقاعد أكثر في المستقبل. أما إذا سرتم على هذا النهج فإن حزبكم في الإنحطاط.
7 - الروداني الجمعة 31 ماي 2013 - 08:58
منهج الاتحادين هو نحن او الطوفان
لو كنتم محل العدالة و التنمية اكنتم ترضون بهذا على من تضحكون
لقد فضحتم انفسكم وتذرعتم بالدستور الذي يعط للمعارضة مكانة كبيرة في زعمكم
وهو كلام حق يراد به باطل والمشكل كل المشكل انكم تريدون تقزيم ظهور الوزير الاول لان الشعب يتعاطف معه ولو استجاب لمطالبكم ستاتون مرة اخرى وتقولون كلاما اخر انتم في الاصل لا تريدون منه ان ياتي الى البرلمان لقد فاتكم القطار
8 - طنجاوي الجمعة 31 ماي 2013 - 09:48
أعتقد أن مبدأ المساءلة يفترض بالدرجة الأولى أن من يسير الشأن العام يجب أن تتم مراقبته من طرف المعارضة، سواء كنا راضين عن هاته المعارضة أو لم نكن، فالشعب عندما صوت اختار الأغلبية واختار المعارضة، والنظام الديمقراطي يقوم على أن المعارضة هي من تراقب وتسائل المسؤول عن التسيير، أما الذين يتهجمون على المعارضة لكونها فاسدة ولفظها الشعب فلا أعتقد أن ذلك يدخل في باب الإيمان بالديمقراطية بل هو أقرب إلى الاستبداد ، ومن يتهجم على المعارضة عليه أن يتذكر عندما كانت العدالة والتنمية في العارضة، وعندما ستصير في المعارضة بعد سنوات أو عقود، لأن سنة الحياة مبنية على التدافع والتنافس، من يحكم اليوم سوف يكون في المعارضة غداً، فالمغرب محكوم عليه أن يقبل بمبادئ الديمقراطية التي تقبل المساءلة والمراقبة، ولا يعقل أن منجد بالديمقراطية عندما يكون صندوق الانتخاب في صالحنا ثم ننقله على الديمقراطية عندما نقبض على المسؤولية بيد من حديد، حذار من الاستبداد.... فالتاريخ كله عبر ومواعظ ومن لم يتعظ يكون مصيره كمصير السابقين من المستبدين والمتغطرسين....
9 - hanin الجمعة 31 ماي 2013 - 10:04
" كد ما عندك كد ما تسوى"

فكرتني يا أخي في أغنية لمغني مغربي من الشرق ( بركاني أظن ) يقول فيها : عندك دُورُو تَسوى دُورو ، ماعندك شِي ماتَسْوى شِي ؛
pour le N° 6
10 - mohammadine الجمعة 31 ماي 2013 - 10:15
احشومة عليك اسي بنكران تقاسمت معهم الغلاف المالي وبيتي تهرف ليهم على الغلاف الزمني
ايوا دور مع الناس ولو 5 دقيقة للواحد....تم عدنا الوقت شايط في المغرب....اسءل الشباب المعطل
11 - assarag الجمعة 31 ماي 2013 - 10:51
و لو اعطي لكم كل الوقت لا مجال للمقارنة مع اسيادكم ليس لكم منطق ولا مصداقية لدينا ، يشمئز المرء عندما تأخذون الكلمة ، اتركوا الرجال ليعملوا انتم فقط " العصا فالرويضة " اذا قارنا هذه المعارضة بالسايقة نجد ان هذه الأخيرة لها مصداقية و مركزة و مستقطبة أما الحالية فهي استهلاكية و مملة و غير منسجمة فقط غوغائية ، تبحث عن الشهرة ...
12 - hammam الجمعة 31 ماي 2013 - 11:41
القافلة تسير والكلاب تنبح .المعرضة التي تقومون بها هي معارضة مصلحة الشعب .لمااذا لم تنجزوا شيئا عندما دخلتم الى الحكومة .بل انجزتم مشاريعكم الخاصة فقط .
13 - marocain الجمعة 31 ماي 2013 - 11:46
جاوبو بعدا سي العقباني في اتهامه لقيادتكم بالمشاركة في مقتل عمر بنجلون عاد دوزو لهد التبرهيش السياسي ديالكم...حزب المحنكين
14 - gegerge الجمعة 31 ماي 2013 - 12:43
l'usfp a detruiyt les richesses et vole le maroc
15 - Mohamed الجمعة 31 ماي 2013 - 17:13
Dans tous les pays démocratiques la minorité doit subir la loi de la majorité. je ne comprends pas pourquoi cette amalgame d'opposition rejeté par la population cherche par tous les moyens à gérer à la place de la majorité. Cette fuite démontre le caractère creux de cette opposition. Continue M. ben kirane!
16 - المواطن عبد ربه الجمعة 31 ماي 2013 - 18:47
المعارضة وبعد أدائها الهزيل و المثير للشفقة أمام مبادرات الحكومة(فتح أوراش الاصلاح: العدالة ، الاعلام العمومي ، النظام الضريبي ، أنظمة التقاعد، صندوق المقاصة) أرادت أن تقول بأنها لازالت هنا.أرادت أن تسترجع جزءا من هيبتها الرقابية لكنها أخطأت الوسيلة و الأداة ( أدوات شكلية : اثارة مشكلة توزيع الغلاف الزمني خلال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة).مالذي يمنع المعارضة من أداء دورها الرقابي حاليا؟ ما الذي يمنع برلمانييها من احراج الحكومة بأسئلة حارقة أو قضايا و اشكالات فشلت الحكومة في التعاطي معها؟ لأجل تحسين جودة العمل البرلماني و الحكومي على حد سواء .لقد انحرفت المعارضة عن الجوهر و المضمون (مساءلة الحكومة ، التواجد النوعي داخل البرلمان من خلال طرح هموم المواطن الذي صوت عليها بدل الهروب باسم المقاطعة و الدفاع عن مصالحها الحزبية و تصفية حساباتها الضيقة) و اكتفت بالشكليات و القشور التي لاتغني و لاتسمن المواطن من كثرة المشاكل التي يتخبط فيها.أعتقد أن قرارالمعارضة بمقاطعة بن كيران ماهو الا جزء من مخطط مدروس للتشويش و العرقلة ان لم ينجح افشال(تفجيرها من الداخل ) التجربة الحكومية الحالية.
17 - كسيلة الجمعة 31 ماي 2013 - 20:56
انسيتم تحالف بنكيران و جماعته مع المخزن لقتل الاتحادي عمر بنجلون متى اصبح بنكيران مواطنا صالحا يحب الخير لبلده
الى الامس القريب كان بنكيران يسمي عمر بنجلون بالكلب الاجرب
لمادا ياعشاق بنكيران لا تسالوا من هو عمر بنجلون الدي شارك بنكيران في تصفيته و لما يريد المخزن التخلص من عمر بنجلون
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال