24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | الهرواشي : مسؤولون جزائريون دفنوا مغاربة وفرنسيين وإسبان ويهود في مقابر جماعية

الهرواشي : مسؤولون جزائريون دفنوا مغاربة وفرنسيين وإسبان ويهود في مقابر جماعية

الهرواشي : مسؤولون جزائريون دفنوا مغاربة وفرنسيين وإسبان ويهود في مقابر جماعية

محمد الهرواشي رئيس جمعية الدفاع عن ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر يتحدث لـ"هسبريس" عن أسباب الوقفة أمام السفارة الجزائرية ويكشف أن جمعيته ستعري على جريمة ضد الإنسانية ضحاياها دفنوا في قبور جماعية من طرف النظام الجزائري.

أولا لماذا اخترتم تنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة الجزائرية بالرباط يوم 18 دجنبر الحالي ؟

اختيار تاريخ 18 دجنبر لتنظيم وقفة احتجاجية أمام سفارة الجزائر له مغزى خاص لدى الضحايا.

ذلك أن 18 دجنبر 1975 كان هو يوم عيد الأضحى المبارك وانتم تعرفون ما حدث في يوم العيد الكبير سنة 1975، ففي الوقت التي كانت العائلات المغربية والجزائرية تحتفل بهذه المناسبة الدينية وتبادل الزيارات فيما بينها وتجسد الاندماج التام بين الشعبين الذي امتزجت دماءهما أيام المقاومة المسلحة للاستعمار وكذلك بعد الاستقلال بفعل المصاهرة بينهم، يطل الشيطان في صورته البشعة ليفرق الأم الجزائرية عن إبنها من زوج مغربي ويفرق البنت الجزائرية عن أمها المغربية، متحديا كل القوانين والشرائع والأخلاق.

فيوم الخميس 18 دجنبر 2008 ستكون قد مرت على الترحيل أربعة وثلاثون سنة بالتقويم الهجري، وثلاثة وثلاثون سنة بالتقويم الميلادي مع العلم أن كل ثلاثة وثلاثون سنة تزداد سنة هجرية عن العد الميلادي.

هل كان هناك اتصال بالسفارة قبلا من أجل تقديم مطالبكم لها بما أنها الممثل الرسمي للدولة الجزائرية ؟

لم يسبق لنا أن اتصلنا بالسفارة الجزائرية إلا يوم 31 أكتوبر 2006 حينما سلمنا لهم رسالة وجهناها إلى الرئيس الجزائري، أما أن نقدم لهم طلب ما أو نفتح معهم حوار أو مفاوضات أو شيء من هذا القبيل، فنحن غير مخولين لمثل هذه الأمور، نحن جمعية تعرف حقوقها وحدودها، فالسفارة تمثل الدولة ولا يمكن أن يكون معها أي اتصال رسمي إلا من طرف الدولة أي وزارة الخارجية المغربية. فهي التي تستقبل السفير أو تبلغه أو يبلغها، وهذا لا يعنى أننا سنبقى على الهامش وندع للوزارة والسفارة عملية الطبخة التي يرونها لقضيتنا، فالمعنيون الرئيسيون هم الضحايا وهم الذين يجب أن يحاطوا علما بكل ما يتصل بقضيتهم، إذ أن الحوار يجب أن يكون بين الحكومتان المغربية والجزائرية وبمشاركة الجمعية.

فدور الجمعية هو دور أساسي ومحوري.

ذلك لأن الضحايا ليسوا مغاربة فقط، فهم يحملون جنسيات فرنسية اسبانية بلجيكية ألمانية هولندية أمريكية، فنحن كلنا منضوين تحت لواء الجمعية، لذلك لا يمكن أن نكون كمن قال فيهم الشاعر:

الآكلون خبيث الزاد وحدهم ... والسائلون بظهر الغيب ما الخبر

بعد الوقفة ماهي الخطوات التي تنوون القيام بها بعد ذلك؟

انتم تعرفون أننا لسنا الوحيدين من يشتغل على هذه القضية، فإخواننا في أوروبا وأمريكا يقومون بعمل رائع هناك وكل الخطوات التي نقوم بها إلا وتكون بعد مشاورات ونقاشات ودراسة العمل وجدواه، فنحن نشتغل داخل المغرب وهم مكلفون بما هو خارجه والكل يعمل من اجل القضية وشعارنا نحن عائلة واحدة.

كيف تتعامل الحكومة المغربية مع البيانات و البلاغات التي تتضمن مطالبكم و خصوصا المتعلقة بالسكن لضحايا الطرد التعسفي من الجزائر؟

لحد الساعة ليس هناك أي استجابة من الحكومة المغربية تجاه مطالبنا المتعلقة بالسكن فلا تزال المحاكم المغربية تصدر أحكاما بإفراغ الضحايا من تلك الحجرات البئيسة التي أعطيت لهم سنة النكبة، وقد قيل لهم آنذاك ادخلوها باسم جلالة الملك، واليوم يشردونهم منها وباسم جلالة الملك وحينما تخاطب مسؤولا يجيبك أن الحكم صدر باسم جلالة الملك وكأنما الملك هو الذي أوعز إلى نائب التعليم أو الصحة ليرفع دعوة استعجاليه على الضحايا لكي يقذف بهم إلى التشرد.

وهنا لا يمكن أن نتحدث عن الحكومة المغربية، بل عن الدولة المغربية لأن أحزاب الكتلة (أثناء الطرد من الجزائر ( كانت أنذاك في المعارضة مع العلم أن عدة دول منها فرنسا بلجيكا كندا الولايات المتحدة العراق السعودية والكويت.. أبدت رغبتها في استيعاب العائلات المرحلة إلا أن الحسن الثاني رحمه الله رفض هذه العروض من منطلق الإيباء المغربي، وهذا موقف يشرفه ويشرفنا نحن أيضا فالإنسان لا يمكن له أن يعيش بالمادة فقط إن لم تكن له كرامة وطنية.

ونحن، قد فضلنا وطنيتنا ووطننا عن كل المغريات التي قدمت لنا حتى من طرف الجزائر نفسه.

إلا أن ما هو غير ايجابي هو أن بعض المسؤولين استغلوا رفض الحسن الثاني لتلك المبادرات الدولية ليحصلوا على المساعدات التي كانوا يتقسمونها فيما بينهم.

في حين تركوا الضحايا يعيشون في مخيمات وجدة والناظور ويقاسون مع البرد والجوع ولمدة ثلاثة عشر سنة..

أما مشكل السكن فهو عويص بالنسبة لنا نحن، ولكنه سهل جدا بالنسبة للحكومة، فنحن لا نطلب من الحكومة المستحيل، بل فقط نطالبها بإدماج الضحايا في تلك المشاريع السكنية التي دشنها ويدشنها الملك في مختلف المناطق المغربية حتى يستفيدوا هم أيضا من هذه المساكن الاجتماعية مثلهم مثل باقي المغاربة، كما نطالب من الحكومة أن توقف مسطرة رفع الدعاوي على الضحايا وان توقف كذلك مسطرة التنفيذ بالنسبة للأحكام الصادرة. وكما ترون أن الأمر بسيط جدا بالنسبة للحكومة المغربية، ولكنه بالنسبة لنا مسألة حياة أو موت.

ألا تنوون رفع قضيتكم للهيئات الدولة للبث فيها ؟

الهيئات الدولية هي الجهة الوحيدة التي بواسطتها نسترد حقوقنا في حالة ما إذا استمر التعنت الجزائري على حاله.

ونحن سائرون في طريق طرح الملف على الجهات الدولية المختصة لقد عقدنا اجتماع تكميلي بالناظور يوم 05 أوت الماضي وكونا اللجن المختصة منها لجنة المتابعة التي أسندناها إلى النائبة البرلمانية البلجيكية فتيحة السعيدي بمعية الدكتور محمد الشرفاوي والأستاذ مصطفى الإدريسي .

فما اقترفوه حكام الجزائر في حق الضحايا يعتبر جريمة في حق الإنسانية بكل المقاييس، كما أننا في الوقفة الاحتجاجية وبعدها سنسلط الأضواء على جريمة أفضع من الأولى، هذه الجريمة ارتكبها مسؤوليين جزائريون في حق البشرية والضحايا يتكونون من مغاربة وفرنسيين و اسبان ويهود، وقد تم دفنهم في مقابر جماعية نعرف نحن مكانها، وقد سبق لنا أن راسلنا الأمين العام للأمم المتحدة طلبنا منه تشكيل لجنة دولية لتحقيق في جرائم في حق الإنسانية ارتكبها المسؤولون الجزائريون وسنبقى نلح على هذا المطلب حتى يعرف العالم هول الجريمة المرتكبة في الجزائر.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - محمد محمد الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:06
الهرواشي يستطيع أن يدافع عن قضية مفتعلة
ثقوا به
2 - كريمسة الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:08
المعلم بومدين هو المسؤول عن الضحايا المغاربة والاسبان و الفرنسيس والزج بهم في مقابر جماعية. و اليوم نفس العقلية التي كانت عند بومدين فبوتفليقة يكتسبها اليوم لانهم ينتمون الى مدرسة واحدة مدرسة الكراهية و العنف و الاتفاهم
3 - Rachid الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:10
Quand vous vous respecterez, on vous respectera,
Le probleme, c'est que la decision n'est pas al a mmain du deux peuples, mais malheureusemnt, c'eux qui decident, sans aucun respect des valeurs humaines.
NOs deux regimes sont corompus, ils pensenet qu'a leur interets et les inteets de leurs protecteurs(France, USA....)
Vive le Maghreb united, a bat les dicatatures
veuillez publier SVP
4 - Déporté75 الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:12
أنا لا أستغرب ما أثاره هذا السيد المحترم لأني أعرف عن الجزائريين ما لا دوّنته الأقلام و لا ما حفظته السجلات...ما نقرأه اليوم فيظ من غيظ عن ما جنته جزائر (الثورة)في حق الإنسانية و آخرها الطرد الذي تعرّضت له العائلات المغربية في سنة 75 من مثل هذا الشهر و هذه الأيام المباركة...
عند الله سؤال غليظ و ويل يومئذ لمن حمل ظما
5 - mouhajir الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:14
الهرواشي لايستطيع حتى أن يُكون جملة مفيدة فبالأحرى أن يدافع عن قضية مفتعلة.
6 - ابو غزة الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:16
اختارت الاسبوعية المغربية لاغازيت دو ماروك .الفاعل الجمعوي محمد الهرواشي .شخصية السنة وقد بررت اختيارها في مقالة اصبغت عليه كل الاوصاف الجميلة والجريئة.حيث جعلت منه نموذجا للانسان الجمعوي المتفاني في اداء مهمته والمضحي من اجل غايته .فكيف نال الهرواشي هذه المرتبة ان كان لا يستطيع كتابة جملة مفيدة
7 - كوثر المغرب الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:18
هادوك ماتو وربي غادي اجازي كل واحد هما اخداو الدنوب وبعدا يديرو الخير غير فلي حيين عاد ادور فلي ميتيين اوا الله يهدي كل واحد بالتوفيق للجميع
8 - American king الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:20
الصحافة مثل هسبريس والشروق تلعب بأوتار الفتنة بين الشعبين، هناك مغاربة يدخلون الجزائر متى أرادوا وجزائريون يدخلون المغرب متى أرادو غلق الحدود له سوى طابع شكلي فقط والطبقة الجاهلة التي تسب في المغرب أو الجزائر هي تنهق فقط، الشعبان في الهم سواء يموتون غرقا في البحار وقدرهم الشتات حتى يوم الوعيد والبقاء تحت أنظمة خالدة...
والنظام الجزائري يجوع شعبه على حساب قضية خاسرة كما منحت فرنسا لموناكوا الحكم الذاتي وإسبانيا لإقليم الباسك وبلجيكا للفلامنيين سوف يقبل الحكم الذاتي المغربي لن تغير المنظومة الدولية توجهها من أجل رقعة أرضية وحفنة من البشر ممولة من طرف نظام له سوابق مع شعبه قبل المنظومة الدولية.
9 - moslim+ الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:22
إن الدولة التي ينتظر منها المظلومون أن تنصفهم لم تنصف حتى عائلات المقابر الجماعية بالناظور وتطوان وما خفي كان أعظم ( الفرار من الجلاد إلى السجان والجزار)
10 - مواطنة من الشعب الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:24
لحد الساعة ليس هناك أي استجابة من الحكومة المغربية تجاه مطالبنا المتعلقة بالسكن فلا تزال المحاكم المغربية تصدر أحكاما بإفراغ الضحايا من تلك الحجرات البئيسة التي أعطيت لهم سنة النكبة، وقد قيل لهم آنذاك ادخلوها باسم جلالة الملك، واليوم يشردونهم منها وباسم جلالة الملك
........
بالذمة أليس مخجلا ما تقوله يا هذا؟ مطالبكم في المغرب " محلك سر" و السكان سوف يشردون بقرار قضائي و تتكلم عن تعويضات من بلد آخر؟ الكرامة تبدأ من الداخل يا هذا. أن يجد هؤلاء المغاربة المطرودون كرامتهم في الداخل هو الذي سوف يساندهم لطلب حقوقهم من الخارج، و اما و الداخل سوف يشردهم فأنت تؤذن في مالطا يا باشا!
طهقتونا بتناقضاتكم. كرهنا جلدنا بسببكم!! اللهم انصر مغربنا الغالي من النخب الجائرة يا رب..
11 - عمار عمار الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:26
اذا كان حقا ما يدعيه الهرواشي فان العالم الحر لن يغفر للقتلة .وسيحاسبهم علي كل الجرائم التي ارتكبوها خاصة يهود الجزائر الذين يطالبون الجزائر ب 400 مليون دولار كتعويض عن الممتلكات التي تركوها هناك سنة 1962 وقد جاء تصريح الهرواشي الخطير لسصب الزيت على النار اتمنى ان تكون صادقا ياهرواشي وان تكون لديك حجج على ما ذكرت فقد فتحت بابا علي الجحيم لن يغلق بسهولة عليك او على اعدائك
12 - معتقل سياسي الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:28
لو كان هناك مواطنين من تلك الدول التي ذكرها الهرواشي دفنوا في مقابر جماعية هل كانوا سينتضرونه لكي يدافع عنهم.
اقول للهرواشي وانا اعرفه جيدا واعرف مستواه أن يرجع الى الناظور ويجلس في مقهى النخيل للبحث عن ضحايا بسطاء لكي يسترزق أما المقابر الجماعية المتعددة الجنسيات في الجزائر فهي أكذوبة لا يصدقها الا من في مستواه.
13 - عمار عمار الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:30
مذا فعلت ياهرواشي ومن اي مخزن لعين اخرجت قنبلتك اتمنى صادقا ان تكون صادقا وان كان الشك يقتلنى فجرائم مثل هذه لا يمكن ان تبقي مرصودة عليك وحدك دون المناظلين واشباههم حقيقة انى في حيرة من امرى .كيف يستطيع شخص واحد ان يخدع هيسبريس والصباح والعلم وكل وسائل الاعلام .ومى سياتي اعظم .هذا امتحانك ياهرواشي .اما ان تكلل بالغار او تعود لرعي الغنم في جبل كوركو
14 - محمد محمد الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:32
محمد الهرواشي يستطيع ان يحل قضية
مابكم تقولون لايستطيع لايستطيع
هل انتم تستطيعون
15 - Déporté75 الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:34
على الأقل فنحن هنا و هاهو ذا صوتنايعلو رويدا رويداو شكرا لمن قال خيرا أو صمت...
16 - ضحية من طنجة الجمعة 12 دجنبر 2008 - 00:36
ما قاله السيد الهرواشي نعرفه من زمان وقد كنا اطفالا نسمع من والدينا يتحدثون عن ذبح اليهود والنصارى في السبخة اما المغاربة فلا نعرف اي شيء عنخم وكيفما كان الحال فشكرا علي فتح هذا الملف الا انه ما يحيرني هو سكوت الجزائريين عن هذا المقال اليس ذالك دليلا علي صدق الراوي كما يقولون ام ان الشتم والحسد ماركة مغربية
17 - سيناريست جزائري الاثنين 26 شتنبر 2011 - 07:18
أيها الشعب المغربي الغالي أنا شاب جزائري و أكن للمغرب الشقيق الحب الكبير و أن أعشق الجزائر المجيدة ...... كفانا تنافرا فنحن أحبة منذ الأزمنة الغابرة و نحن نحتاجكم إلى جنبنا و أنتم تحتاجون إلينا ... أتعرفون لماذا ؟ بكل بساطة لأننا إخوة و أصدقاء و أحباب ........

حفظ الله جزائرنا و مغربكم و كذالك سائر دول المغرب العربي الكبير و بالأخص تونس
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال