24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | الرميد ومسودّة القانون الجنائيّ

الرميد ومسودّة القانون الجنائيّ


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - rachid الاثنين 11 ماي 2015 - 08:19
il va passer,parceque le maroc est un pays musulman,
2 - بوجمعة الاثنين 11 ماي 2015 - 09:14
كل هذا الجدال الذي رافق مشروع القانون الجنائي مرده إلى اختلاف في وجهات النظر بين من ينظر إلى القانون بمنظور حقوقي صرف من خلال الدعوة إلى أن يكون القانون الجنائي لا يجب أن يكون خارج التزامات المغرب باحترامه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان التزاماته أمام المنتظم الدولي وبين طروحات موغلة في الخصوصية؛ لكن اختزال النقاش في الإفطار العلني في رمضان وممارسة الجنس خارج مؤسسة الزواج هو نوع من الاختزالية والتبسيط وشغل الناس عن قضايا أكثر جوهرية ؛ لأنني لا أظن أنها تهم المجتمع في شيء مادامت تمارس في السر فلماذا البعض يريد أن تكون في العلن ؟؟؟ سوى من منطق خالف تعرف أو منطق الاستفزاز وحجب الرؤيا عن المواضيع الأساسية
3 - marocain pur الاثنين 11 ماي 2015 - 13:58
باختصار تام :
كل من يريد معارضة هذا القانون يعتبر من الذين يحاربون مع الاعداء لطمس الهوية المغربية الاصيلة وحضارته المجيدة.
4 - bouchaib reddad الاثنين 11 ماي 2015 - 18:59
Sale temps pour les domestiqués de la culture judeo-chrétienne, et le pire ce que leurs maîtres " juifs et chrétiens " ne leur reconnaissent même pas le statut de domestiqués donc automatiquement ils vont refuser d'accueillir ces bougnoules sans dignité
5 - امير نفسه الاثنين 11 ماي 2015 - 19:07
سيمر باذن الله رغما عن انف المناوئين والمعارضين وﻻن الله عز وجل وعد عباده الصادقين فقال: وان ينصركم الله فﻻ غالب لكم ...صدق الله العظيم ..اما انتم المناوؤين للمسودة فخلفياتكم قد افتضحت واخباركم اصبحت مكشوفة
6 - Mhamed الاثنين 11 ماي 2015 - 20:28
Arrêtez de diviser les marocains entre les modernistes et les conservateurs. Il faut trouver le juste milieu pour vivre ensemble en parfaite harmonie.non aux esprits rétrogrades. L'islam est une religion capable de s'adapter avec l'évolution de la société marocain qui s'émancipe et se modernise tout en gardant les fondements de notre identite
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال