24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | مدينة الزهور تحت الغبار

مدينة الزهور تحت الغبار


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - جبلي قاطن بالمحمدية الثلاثاء 16 ماي 2017 - 02:37
سيحاسبكم التاريخ ياسكان مدينة الزهور او بالاحرى سيحاسبكم ابنائكم على تفريطكم في هذا الكنز والجوهرة التي يجتاحها الغبار من كل جانب
2 - متابع الثلاثاء 16 ماي 2017 - 03:48
فكرة معبرة عما وصلت اليه هذه المدينة التي تئن تحت وطأة التلوث ، شكرا بوعلي الفنان المتابع والذكي.
3 - اشاريا الحامض اولالا الثلاثاء 16 ماي 2017 - 08:30
اجيو تشوفوا حالة اسفي واحد الكحبة اوالكحة بالمفهوم المحلي عندنا ماحيدة هادي ربعين يوم ناس شباب اطفال شيوخ اللي شدتوا ماترخيه حتى يدمعوا عينيه المصيبة لكبيرة هي نهار اديماري معمل الطاقة بالفاخر الرومي تخايل طفل رضيع واش دير ليه ماسك اغاز
4 - abou oumsima الثلاثاء 16 ماي 2017 - 10:09
أنا مهاجر مغربي من مدينة المحمدية بصراحة مشكلة الغبار الاسود يرهقنا بمدينة المحمدية التي ولدت فيها وترعرعت بأحضانها كانت مدينة الزهور يضرب بها المثل من الناحية المناخية وجماليتها والان اصبحت مدينة الاشباح والله أنني كل سنة اقوم بصباغة البيت لانني كل زيارة للمغرب اجد بيتي اسود الجدران .... اطلب الله وسيدي ومولاي صاحب الجلالة محمد السادس طول الله في عمره أن يتدخل شخصيا في الموضوع لكي تنصف مدينة المحمدية وأن ترجع الامور كما كانت في سابق عهدها لان سكان المحمدية يعانون في صمت والامراض تنتشر والحكومة والمجلس البلدي والشركات صامتون .... انشري ياهسبرس النزيهة
5 - غبار اسود بتمارة الثلاثاء 16 ماي 2017 - 10:36
على الشارع الرئيسي لمدينة تمارة، شارع الحسن الثاني (يا حسرة) في قلب المدينة، توجد 3 معأمل لمعالجة مادة الفلين أو الفرشي، الأول يبعد ب50 متر على مقر عمالة الصخيرات-تمارة، التاني على 100م من محطة القطار و الثالث على 300م من المستشفى الاقليمي سدي لحسن المقابل لثانوية . المعامل الثلاث تنفث أدخنة كثيفة سوداء محملة بغبار ثقيل و حموم كالشعيرات أتبثت الدراسات العلمية في أوروبا مثل فرنسا و البرتغال أنها مواد خطيرة و مسرطنة، و قد أكدت عليها المحكمة بجميع مستوياتها في قضية معمل الفلين بحي تبريكت بمدينة سلا. الخطير في معامل الفلين بمدينة تمارة هو تواجدها وسط الأحياء السكنية و العمالة و المستشفى و الثانوية ... مما يعرض حتما الساكنة و المارة إلى إخطار قاتلة. توجد فيديوات في الانترنت حول هذا الموضوع... فهل من مغير لهذا المنكر!؟
6 - ElMostafa الثلاثاء 16 ماي 2017 - 17:17
Mohammedia souffre de la pollution mais pas seulement. Elle souffre surtout du laxisme et de l'indifférence des autorités compétentes. Comment peut-on laisser nos citoyens mourir tout doucement. Mourir à feu doux, c'est ça le résultat de l'indifférence. Rappelons aussi le grand mensonge qu'on est entrain de nous faire avaler, que justa à côté de Mohammedia, on est entrain de sortir de terre, la nouvelle ville Zenata, un modèle de ville écologique "ECOCITY". Qu'elle ville écologique à côté de 2 grands pollueurs!.. centrale thermique et la Samir. Arrêtons de vivre dans les contradictions et les mensonges...
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.