24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | أزمة عرب النفط

أزمة عرب النفط


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - ياسين الأربعاء 21 يونيو 2017 - 11:35
صراحة، كاريكاتور معبر، يبين أن ليس قطر فقط من يمول الارهاب بل حتى السعودية و جميع دول الخليح، لكن عندما تلقت ضغط من الولايات اصبح ضروريا التضحية بطرف ما، وكان هذا الطرف هو قطر
2 - longbon bnimoman الأربعاء 21 يونيو 2017 - 13:26
بصراحة دولة قطر كان لها مخطط صهيوني لتمزيق الدول العربية وزرع الفتنة وتمكنت من فرض وجودها بين دول العالم ولكن جاء الوقت لتدفع ثمن هذه المغامرة
3 - الزيرو في مخاض الأربعاء 21 يونيو 2017 - 14:45
انقلاب على قطر انقلاب على ولاية العهد تمديد عطلةعيد الفطراكتر من20يوم الاتي يعلمه الله -اتوما اش كاين-
4 - med الأربعاء 21 يونيو 2017 - 15:20
يكفي هؤلاء فخرا أنهم جميعا يضعون الصفر فوق رؤوسهم .
5 - محمد الأربعاء 21 يونيو 2017 - 16:33
كاريكاتير معبر لا يحتاج إلى تعليق تحية لك اخي ابو علي
6 - شمالي الأربعاء 21 يونيو 2017 - 17:19
كاريكاتير جد معبر. شكرا للمتميز بوعلي الدي عودنا على اﻻبداع والفكرة المعبرة
7 - عبدالله الأربعاء 21 يونيو 2017 - 23:07
بداية مخاض شرق اوسط جديد ..كونزاليزا رايس..
8 - نوري ابراهيم الخميس 22 يونيو 2017 - 03:22
كنت قد قرأت كتابا للراحل عبد الرحمن منيف يحمل عنوان "بين الثقافة والسياسة "...وبحكم أن الراحل كان دارسا لمجالات النفط كتخصص أولي (قبل كتابة الرواية )فقد عرى في كتابه واقع دول النفط في الخليج ، وكيف أن التعاطي مع الذهب الأسود لا يعدو أن يكون أمرا مؤقتا ، إذ أن مجتمعات الخليج ونخبه وحكامه لا استعداد لهم ولا أرضية علمية لاستيعاب هذه الثروة والتي قد تنضب في اي وقت....أو قد يجد العالم بديلا عنها مع تطور التكنولوجيا الحديثة والبحث العلمي....
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.