24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | ذوبان الأحزاب

ذوبان الأحزاب


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - متتبع السبت 15 يوليوز 2017 - 09:36
اعطيني رئيس أو امين عام او كاتب اول من طينة عبدالرحيم بوعببد. اليوسفي. المعطى بوعببد. علال الفاسي. بوستة. علي يعتة. احرضان الخطيب. احمد عصمان اقول هذه الأحزاب لن تعرف الدوبان بل الانقراض
2 - مراقب السبت 15 يوليوز 2017 - 10:12
الكل يتحمل جزاء من المسؤولية الاحزاب .المواطن الذي يطالب بالحقوق فقط.المجتمع المدني دون تاثير يذكر .غياب الاعلام الوطني المسؤول الذي من المفترض ان يتحدث عن كل شيء ويطرح كل مشاكل المغاربة وانتظاراتهم ويطرح الاكراهات ويتعاقد الجميع حلول توافقية يلتزم بها الجميع وان يتم تجاوز سياسة الافلات من العقاب وان تربط المسؤولية بالمحاسبة بشكل فعلي.
3 - Souiri السبت 15 يوليوز 2017 - 10:12
nos partis politiques considèrent le Maroc comme une propriété privée qu'il ne faut pas s'approcher, et comme ils sont toujours représentés au parlement il légifèrent des lois pour verrouiller toutes les entrées , mais je leur préconise de profiter de la leçon donnée par les français aux deux partis qui ont toujours dirigé le pays . ils ont voté Macron pour se venger
4 - دايز السبت 15 يوليوز 2017 - 10:19
أحزاب جامدة ومشللة ولم تعد قادرة على مسايرة العصر، تكلف الدولة ميزانيات ضخمة والنتيجة تكاد تكون منعدمة.
5 - sohail السبت 15 يوليوز 2017 - 10:30
دوبان الاحزاب السياسية بالمغرب دليل على تأثرها بحرارة المحيط الخارجي وهذا نتيجة الشحوم التي راكمتها من قوت الشعب فلو كانت تعمل بجد في مختلف القضايا لكان جسمها رياضي وقوي لكن النوم العميق وأكل اموال الشعب ادى بها الى الهلك
6 - الوطنية الصادقة السبت 15 يوليوز 2017 - 11:23
ربما الاحزاب ذابت لأننا نرى نفس الوجوه لكل الاحزاب يتنقلون من وزارة الى أخرى رغم فشلهم في المنصب الذي اسند اليهم سابقا . لهذا الاحزاب انتهت ولم تعد لها مصداقية ولم يعد الشعب واثقا منها وكان العزوف
7 - المنتصر الإدريسي السبت 15 يوليوز 2017 - 11:38
أين الأمناء العامون من طينة الأساتذة عبدالله إبراهيم عبدالرحيم بوعبيد وعلال الفاسي وعلي يعتة رحمهم الله ؟
أما الأمناء العامون الحاليون فهم أصحاب الكيكة ولوزيعة ...تصوروا أن إدريس لشكر في النيابة السابقة أقام الدنيا وأقعدها من أجل وزير بدون حقيبة وامحند لعنصر ماذا أضاف لنا ؟
سوى أنه وزير فقط ؟ وبن عبدالله وزير الإسكان والتعمير ماذا أضاف هو الآخر.... وعرشان الأب والإبن والاءحة طويلة ......المغرب يكفيه ثمانية أحزاب فقط
8 - نوري ابراهيم السبت 15 يوليوز 2017 - 11:44
ماذا لو تسائلنا:هل الدولة في حاجة الى أحزاب حقيقية ام انها تملأ المشهد السياسي بفقاعات سرعان ما تتبدد وتندثر كدخان سيجارة مزعج...؟!...هل نتوفر على مكونات صلبة لمجتمع مدني متماسك وفعال...؟!!
لو كان ذلك بالفعل لما انهزمنا عند كل كبوة.....وهاهي حركة الريف قد عصفت بهيكلة المؤسسات المدنية حتى تركتها "قاعا صفصفا لا ترى فيها عوجا ولا أمتا "....فأين نحن من تيارات حزبية و نقابية ومنظمات وجمعيات لها تلك المتانة والقوة والنجاعة التي تجعلها تدعم الاستقرار والطمأنينه داخل المجتمع....
لذلك فإن ضعف الأحزاب خطر جسيم وقد تتحمل الدولة مسؤولية قصوى في هذا الفشل..
9 - شكرا السبت 15 يوليوز 2017 - 11:45
وضعت الاصبع على المكان المؤلم، كاربكاتير يعبر عن ما تظنه الاغلبية الساحقة من المغاربة. شكرا بوعلي.
10 - yousfi السبت 15 يوليوز 2017 - 12:22
احزاب عبارة عن دوائر تبادل المصالح و الاغتناء بستغلال معلومات غير متاحة للجميع فنفرو المواطن في السياسة لعدم صدقيتهم و ووعودهم الكاذبة فالأحزاب أصبحت دكاكين لبيع الوهم.لهدا تجد المغاربة لم يعودو يؤمنون بالإنتخابات لتغير احوالهم الإقتصادية فدار لقمان على حالها.وإن تغير الخطاب.
11 - لماذا العزوف عن السياسة..! السبت 15 يوليوز 2017 - 12:49
اسباب العزوف عن السياسة :
عدم تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة.......!
وعدم ضمان عدم الافلات من العقاب.........!
12 - الشرادي السبت 15 يوليوز 2017 - 13:03
اعتقد ان المغرب هي البلد الوحيد في العالم الدي يتفوق باكثر عدد الاحزاب 35 حزب ومسجل في كتاب كنيز احزاب لا ترقى الى تطلعات الشعب المغربي واهتمماته. احزاب تستنزف اموال الشعب بقضاء مصالحها بدل الدفاع عن الوطن ومتطلبات الشعب لقد افرغت من محتواها ونفر منها المنخرطون والمتعاطفون لا مصداقية ولا ثقة.
13 - عدلوني السبت 15 يوليوز 2017 - 15:28
متى كانت في المغرب احزاب سياسية بعد الاستقلال . من جمع 10 اشخاص يكون حزب بعد انشقاقه عن حرب اخر هكذا اذا نظرت الى جميع الاحزاب ستجد ان جدهم و جدتهم الحركة و الاستقلال.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.