24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | الريف والرغيف

الريف والرغيف


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - أمازيغي باعمراني عبدالله الجمعة 21 يوليوز 2017 - 10:30
شكرا للأستاذ بوعلي الداعم للحراك نريد أمثالك من الصحفيين وليس المموهين والقالبين للحقائق مشكور مرة أخرى وتحية للريفيين الأحرار.
2 - Fahd الجمعة 21 يوليوز 2017 - 10:40
ceux qui se manifestent en continu veulent affamer la population du rif à des fins qui travaillent des agendas de certains qui ont des demandes autres que celles connues jusqu'à présent, je pense que ça a un rapport avec le kif
3 - محماد الجمعة 21 يوليوز 2017 - 11:03
ما جادت به مخيلتك اليسارية ﻻ يتطابق مع الريف و اهله .
4 - ديما مغربي الجمعة 21 يوليوز 2017 - 11:05
واش باقي شي حد كايطالب بالرغيف فهاد الوقت
5 - يوجد في النهر ما... الجمعة 21 يوليوز 2017 - 11:08
ان هذا الحراك المبارك والمسالم (لولا فمع المتظاهرين) سيحقق ما عجزت عنه حرب الريف. تعلم الريف من التاريخ ولازال المخزن يتصرف حسب طرقه البالية. النصر آت ولا محالة.
المغربي الكندي
6 - لا والف لا الجمعة 21 يوليوز 2017 - 11:11
اكلوا الرغيف واعطاونا منو اشدك ويطلبون منا ان نقول راكعين شكرا ياسادتنا
7 - mimoun الجمعة 21 يوليوز 2017 - 11:14
هذا حقذ ذفين يولذ بعذ أن ضن الجميع أنه مات، هؤلاء شباب الحسيمة للأسف لا يقبلون بالحوار ،يجب على الجهات المعنية أن تتخذ قرار حازم ضذ هذ المرض الفتاك إنه بالفعل وباء قاتل ،يجب أن يتعالج بأي طريقة كيفما كانت وفي أقرب وقت كي يكونو عبرة لم لا يعتر .
8 - ابن اجدير الجمعة 21 يوليوز 2017 - 12:08
" أحبك حب القوافل لواحة عشب و ماء، وحب الفقير للرغيف.." من قصيدة وجدنا غريبين معا للشاعر محمود درويش رحمه الله.
9 - brahim الجمعة 21 يوليوز 2017 - 12:31
الريف كيطيب في الزيت الرغيف والحرش .والمليارات تذهب هباءا متورا ..
10 - محمد الجمعة 21 يوليوز 2017 - 13:03
شكرا اخي بوعلي على هذه اللوحة الفنية الرائعة(الكاريكاتير ) انها فكرة ذكية بحق
11 - أحبك يا وطني الجمعة 21 يوليوز 2017 - 13:11
الصواب ان يقال شكرا للاسناذ علي الداعم للانفصال . ما معنى الريف والرغيف هل يعني ان ساكنة الريف تموت جوعا ؟ هل يعني ان مناطق المغرب تعيش العيش الرغيد والريفيون يحرمون من ذلك ؟ كما يرى الكل الحال واحدة في البلاد والحمد لله على كل حال .. لكن ان يضع لنا الاستاذ كاريكاتوريا يعبر عن تحويع ساكنة الريف وكان الدولة تقصد في حين ان اغنى اغنياء المغربة هم من الريف سواء بالتجارة او بالعمل في المهجر او حتى عند بعضهم بالاتجار بالمخدرات فملايير الدراهم تتمركز في يد الريفيين . وهؤلاء يستثمرون في مدن كثيرة بل في دول كثيرة منهم من يفعل ذلك تببضا لماله او هروبا من ضرائب الدولة ، فلماذا هؤلاء الريفيين ابناء المنطقة لا يستثمرون في أرضهم ويسهمون في تشغيل العاطلين من ابنائهم ..؟ السؤال عريض والجواب عنه أعرض وجزء كبير منه عند ابناء المنطقة انفسهم ؟؟
ان الذي اصبح يحرك الريفيين ليس الخبز كما يصوره الماريكاتور فلا احد يموت من الجوع في هذا البلد ان المحرك اهداف اكبر من الخبز بدأت تتضح يوما بعد يوم والفاهم يفهم ويعتبر فالرؤس بدأت تسقط والله يعطي الصحة للعيون الساهرة على امن هذا البلد
12 - شكرا استاذ بوعلي الجمعة 21 يوليوز 2017 - 13:56
فنان يعيش ويعمل بجانب الشعب و مع الشعب ولأجل الشعب ويبدع من هموم الشعب. وليس كثمة "فنانين الكرطون" العياشة الذين يتغنون بالنفاق من أجل دراهم من أسيادهم.
13 - كمال الجمعة 21 يوليوز 2017 - 14:02
الكيف تم الكيف
هو بيت القصيد، لا رغيف ولا غيره .....
14 - محمود الجمعة 21 يوليوز 2017 - 14:36
من يتصور بان الريف كلهم ميليارديرات فهذا غلط سقطت فيه حتى الحكومات المتعاقبة على المغرب و من يتصور ان الحياة في القرن الواحد و العشرين هي اكل الخبز كالبقر فهو في العصور الوسطى اما من صبر على الحكرة و التهميش و الفقر فذاك شانه اما المغاربة الريفيون فالحقوا ثان اكبر هزيمة للاستعمار الحديث بعد هزيمة بيانغ فو في الفيتنام لذا وجب على الحكومة اعادت النظر في التعامل معهم
15 - شاهد على العصر الجمعة 21 يوليوز 2017 - 17:30
الريف الذي شبع من الرغي هذا هو الواقع. ..
16 - سويس الجمعة 21 يوليوز 2017 - 20:09
ما فهمته: صدقة على الله، نوض تخدم "اليد العليا خير من اليد السفلى"
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.