24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. الأمن يوقف 12 متورطا في شبكة إرهابية بين طنجة والدار البيضاء (5.00)

  3. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  4. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  5. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

حصار الأقصى


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - خديجة الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 09:37
عوض حصار العرب وتكثلهم ضد قطر تكثلوا لفك الحصار على الاقصى.اتحدوا ياعرب ففي تكثلكم واتحادكم







قوة وفي تفرقتكم ضعف. لقد اتحدتم ضد قطر فكان احتلال الأقصى
2 - fouzia الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 09:40
حسبنا الله و نعم الوكيل في الصهاينه اللهم انصر اخواننا في فلسطين ايدهم بنصرك يا ناصر
3 - متتبع الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 09:49
لكي نكون واقعيين فلسطين بصفة عامة والمسجد الاقصى بصفة خاصة محاصرة من العرب اكثر من حصار الصهاينة لها بل وتاكد بالملموس ان العرب يدفعون الاموال الطاءلة من اجل ذالك فهاهي دول الخليج وقد اعلنتها صراحة ومصر تطبق العزلة على غزة وجامعة الدول العبرية تتدخل لعرقلة اي اجتماع بهذا الخصوص بل وتقمع اي مظاهرة شعبية لنصرة القضية بل تقدم الولاء لاسراءيل وتساعدها في محاربة اي مقاومة او اي حراك ضد الكيان المغتصب اما من يسمي نفسه رءييس دولة فلسطين فدوره يقتصر على جمع التبرعات والهبات والتوقيع على التنازلات وفق ما يدفع له
4 - Gala الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 10:39
للبيت رب يحميه. أما الأمة العربية والإسلامية فهم نائمون أو مؤيدون لهذا الحصار. اللهم انصر حماة بيت المقدس. هم المجاهدون حقا
5 - عبد الله الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 10:43
لماذا تتجاهلون التاريخ الحقيقي للحضارات .
و لا تذكرونها الا حين تستشهدون بانتصارات الغزات .
تذكروا حصار اورشليم من طرف المسليمن و تذكروا كم قتل هناك بمئات الاف .
هل بنى المسلمون اورشليم ؟
هل هم من بنى جل المدن العريقة في التاريخ ك دمشق و البصرة و اصفهان و الاسكندرية وووو
لقد دخلوا القدس محتلين و مثير المحتل الخروج وان بسبب معتقد .
كما حصل في الاندلس .
تذكروا التاريخ فإن الذكرى تنفع المتجبرون .
6 - مصطفى الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 10:46
وبشر الصابرين..اللدين اذا اصابتهم مصيبة .قالوا انا لله وانا اليه راجعون..سيكون النصر ان شاء الله..للاسلام.والمسلمين...
7 - الحقيقة الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 11:21
ان مما جعل الصهاينة الاقدام على حصار الاقصى هو علمهم اليقيني ان حكام العرب ولا أقول العرب لن يكون لهم اي رد فعل بل ان شعار يوم القدس والموت لاسرائيل التي تستعملها إيران الشيعية المجوسية هي مجرد شعارات فارغة وبراقة تستعمل لدغدغة عقول المسلمين السنة السذج لكسب تعاطفهم ليس إلا وهذا مايعلمه الصهاينة مما جعلهم يقدمون على إذلال الشعب الفلسطيني وحصار الاقصى.
8 - Maroc الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 11:39
يثقنون

الحسد
الكراهية
خلق المشاكل
الحقد
المؤامرة

ضد إخوتهم في الدين واللغة فقط.


يثفقون على كل ماهو ضذ الأمة فقط


أنا مغربي يجمعنا مع هذا الجنس اللغة والدين فقط
9 - بنت البﻻد الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 14:17
عمل ممتاز بوعلي . اوجزت واقعنا بلمسة ريشتك الناطقة بالف معنى
10 - hamid الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 15:05
العرب أصﻻ ليس لديهم عقل ليفكرو فاﻹتفق والطضامن ولكن لديهم عقل يفكر فالمال والجاه فقط
11 - رشيد الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 15:12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأقصى لجميع المسلمين كم من مسلم في العالم وكم من يهودي في العالم
كم من وزير للأوقاف والشؤون الإسلامية في العالم
لم نسمع ولو وزيرا واحدا تكلم عن الأقصى
أين التوفيق وغيره
أظن أن وزراتا الأوقاف قد ماتوا
لا لصفقة العصر
12 - سامي الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 17:12
السلام عليكم ورحمة الله
اخواني وأخواتي المسلمين والمسلمين في كل بقاع العالم.
أدعوكم وادعوكن ال الرجوع ال كتاب الله وسنة رسوله(ص) فوالله ثم والله ان عزنا
في التشبت بهذا الدين الحنيف.كل واحد عليه ان يراجع نفسه ويقومها قبل ان تقومه بل ستحاسبه وتتبرا منه يوم لاينفع الا العمل الصالح.
حسبنا الله ونعم الوكيل ان الصهاينة اعدا الدين يتربصون بنا الدوائر ،فيقوا أيها المسلمون فعزتنا في تقوا الله والا فالذل والهوان ينتظرنا جميعا. والسلام
13 - مولاة لحريرة الثلاثاء 25 يوليوز 2017 - 22:28
تباركالله علا رسام. كاريكاتور في صميم. ايلا كان لموستاش رمز رجولة فتقافتنا، راه مشكلتنا هي لموستاش لي وحلنا بيه ورجولة لخاوية. لان رجل الحقيقي هو لي كياخد القرار سليم وكيكون دبلوماسي. هادا كينطبق فسياسة وفلمجتمع. واش كينشي راجل متعصب للموستاش دارها زينة فتاريخ؟ ستالين، لينين، هتلر، فرانكو،صدام... هادشي علاش لعالم محتاج لعيالات لالياتي بحال مركل.
14 - الشهامة الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 06:25
إنتهت الشجاعة والشهامة لما اخترع البارود.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.