24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | العيد والقدرة الشرائية

العيد والقدرة الشرائية


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - يوسيسسف الخميس 17 غشت 2017 - 09:54
نعم المواطن البسيط في ضيق من الناحية المادية لكن شعيرة الاضحى سنة.... ويعفى الفقير منها... الدليل يتصدق بثلتها لمن ؟
2 - abdeslam الخميس 17 غشت 2017 - 09:56
على ما أظن الناس عندهم الفلوس عاالمتقاعدين بحالي لي داخلين سوق راسهم ،الفناديق والطرق والمطاعم الخ كلشي عامر ، و تيقلوا المغرب ما فيه فلوس و ما عندهم فلوس العيد و الدخول المدرسي ماشاء الله
3 - humouriste الخميس 17 غشت 2017 - 10:22
il fallait ajouter un cartable au dos du mouton??????!!!!
4 - سرفر مكاين والو الخميس 17 غشت 2017 - 10:31
يجب ان نمر من مليون محفظة الى مليون كبش
5 - عبدو1 الخميس 17 غشت 2017 - 11:25
السلام عليكم جميعا . السفر والعيد والدخول المدرسي وفي غياب تام للوزارة المعنية من اصعب فترات المواطن الضعيف الذي ليس لديه مال ولا دخل قار الله وحده المعين .
6 - yousfi الخميس 17 غشت 2017 - 12:05
أغلب المغاربة مغلوبون على أمرهم غلاء المعيشة و تكاليفه و فقر المداخيل بعبع يقض مضجع و ينغص حياة المغاربة و الدولة تتكلم أكثر من ثلاتين سنة عن التنمية و الرفع من مستوى المعيشة النتيجة ان دولا بالأمس كانت أقل منا رخاء أصبحت احسن من بكثير و الأمثلة كثيرة لأن سياساتها التنموية بطيئة أو غير ناجعة لعدة عوامل منها الفساد الإداري نعدام الحكامة في التسير و تفشي الرشوة و المحسوبية و طغيان اقتصاد الريع .
7 - شريد الليل الخميس 17 غشت 2017 - 12:46
أين مساعدة الفقراء ولاراميل اللتي تتحدث عنها الحكومة. هدا الوقة اللدي يحتاج فيه الفقراء إلى المساعدة المادية. العيد.الدخول المدرسي. العيد للأغنياء والميسورين. أما خدام الدولة فاكباش العيد محجوزة لهم ببلاش لأنهم لا يملكون الوقة للتسوق والشراء لانهم مشغولون بعد الأرباح. لك الله أيها الفقير. فاعتمد على الله فهو الرزاق القادر على كل شيء. أما المتقاعدون اللدين افنوا شبابهم في الدفاع عن ثغور البلاد فحدث ولا حرج الراتب هزيل لا يكفي لا للعيد ولا للدخول المدرسي.
8 - عيد الأضحى. ..تدبير يومي الخميس 17 غشت 2017 - 12:57
بالنسبة للعيد كل واحد "كيشري على قد جيبو"...."غير إللى بغى اطير......"
للاة الزوهرة امرأة تجاوز عمرها 50 سنة ..خادمة في البيوت...تركها زوجها رحمه الله وحيدة ،ليس لها أبناء...لكنها تكافح ما شاء الله عليها ...تشتري خروف العيد كل سنة بدون "سعاية"أي مد اليد لأي كان... من عرق جبينها.
ونحن نتحدث عن هذه المرأة العجيبة نستحضر بعض الأشخاص يشتكون دوما عند قدوم العيد. .."كلشي عندهم كحل" الله أحضر السلامة.
الحياة أيها المشتكي ...تدبير يومي....من أحسن تدبير يومه يتجاوز بسهولة كل العقبات بما فيها شراء كبش العيد.
9 - khalid الخميس 17 غشت 2017 - 13:59
لا يكلف الله نفسا الا وسعها
الدين يسر
من نقع شبع ومن شبع غناه الله
10 - حسن. ق الخميس 17 غشت 2017 - 15:45
فلوس البحر و التخيام و الاستجمام و السفريات و الفحشاء و المنكر كاينة ... وفلوس العيد بدون مراءات ثقيلة....!!!!!؟؟؟؟؟
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.