24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. تجديد الحكومة لحظيرة "التاكسيات الكبيرة" يقارب النصف بالمملكة (5.00)

  2. استقالة جماعية تهز حزب "المصباح" بمدينة إفران (5.00)

  3. وزارة الداخلية تنهي عهد "لاكارْت" .. وتتجه إلى "رقمنة" المغاربة (5.00)

  4. إسرائيل تُسرّع خطة إقامة قطار هوائي في القدس (5.00)

  5. ما لا تعرفه عن قنينة الغاز (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | ارتفاع أثمنة العيد

ارتفاع أثمنة العيد


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - موهب الاثنين 28 غشت 2017 - 08:37
الحمد لله هذه السنة الثمن مرفق جدا
2 - بيضاوي الاثنين 28 غشت 2017 - 08:37
قالوا كين ارخى سير لسوق مكين غي 90 الرخيص ب 2000dh
3 - Bonjour الاثنين 28 غشت 2017 - 09:05
الأضاحي ستكون هذه السنة انشاء الله في متناول الجميع خصوصا الأغنام نظرا لكون الاستهلاك خلال الأيام الماضية طيلة السنة كان الاستهلاك مقتصرا على لحوم الأبقار و الماعز و اللحوم البيضاء مثل الدجاج وكذلك الأسماك.
4 - شوف تشوف الاثنين 28 غشت 2017 - 09:45
مني كنسمعوا سوق الحولي فيه الرخاء كنشكوا فكلام البياع والشراي وإشهار التلفزة وأقوال الناس ألي شافو السوق وتنقولو واش هادا رخا ولا دوخا ويمكن هادشي صحيح أرا بلاتي حتى يزيد يرخاص الحولي شويا ويطيح السوق ومن بعد كيخدم التليفون ويدخلوا الشناق وكيديروا مبغاو فالسوق وقول كيسطروا عالداخلة والخارجة وكنعاود نمشيو للسوق ونساومو الحولي وكنفهموا بأن بنادم هو الحولي وفلوسو فجيبو وهو مشنوق فالسوق مني كان الرخا والكساد قلنا دوخا
5 - Ali الاثنين 28 غشت 2017 - 09:47
الله اكون في عون الكساب
بيشتغل العام كله ليل نهار صيف و شتاء
في ظروف قاسية بدون أي دعم أو مساعدة
مع المعاناة من غلاء الأعلاف و المضاربة فيها
ليجد نفسه في الأخير يبيع سلعته في أسواق عشوائية
تفتقر لادنى الشروط مع السماسرة و الشناقة و الشفارة
6 - brahim الاثنين 28 غشت 2017 - 09:50
الحمد الله هذا العام الثمن مناسب . فرحة لي ضعفاء والمساكن
7 - النية والحاجة مقضية الاثنين 28 غشت 2017 - 09:56
لم يجبركم أحد لا على أقتناء الأضحية ولا على شراء الكرموس ،من استطاع فتبارك الله ومن لم يستطيع فيكتفي بديك بلدي ونصف كيلوا كبدة يوم العيد والنية مقبولة باش ما جاب الله .( ديك بلدي أحسن من معناة الصردي )
8 - exRIGO الاثنين 28 غشت 2017 - 09:58
مؤكد أن العرض يفوق الطلب و ما هذا المقال إلا من طلب المحتكريين و أصحاب الضيعات
9 - ماسين الاثنين 28 غشت 2017 - 10:25
أنصح المستهلكين بألا يتسرعوا كل هدا الكلام إختراع الشناقة، عدد الأكباش متوفر بكثرة لإنه السنة الفلاحية كانت جيدة ، سيكونون مظطرين لخفض الأثمان لإن الكساب محتاج للسيولة النقدية لمباشرة العام الفلاحى الدي على الأبواب
10 - Mohamed Lahrar الاثنين 28 غشت 2017 - 21:17
يستاهلوا المزاليط حيت شابعين حقد و حسد و كره و نميمة و حضية.
الفقراء غير ديال العصا و السليخ.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.