24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. تجديد الحكومة لحظيرة "التاكسيات الكبيرة" يقارب النصف بالمملكة (5.00)

  2. استقالة جماعية تهز حزب "المصباح" بمدينة إفران (5.00)

  3. وزارة الداخلية تنهي عهد "لاكارْت" .. وتتجه إلى "رقمنة" المغاربة (5.00)

  4. إسرائيل تُسرّع خطة إقامة قطار هوائي في القدس (5.00)

  5. ما لا تعرفه عن قنينة الغاز (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | أكباش وأكياس

أكباش وأكياس


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - سلام صويري الجمعة 01 شتنبر 2017 - 07:36
هناك طبقة الإقطاع والأعيان ورموز الفساد الانتخابي وأبناء اذناب الاستعمار وخدام الدولة يستفيدون من ثروات البلد وهناك هوة سحيقة بينهم وبين عامة الشعب الذي يبقى له مشاريع الوهم والوعود الكاذبة في إطار في إطار الريع الذي يعد اهم ركن للحكم والتحكم
2 - وافوض امري الى الله الجمعة 01 شتنبر 2017 - 07:38
ياخي لاتوجع قلوبنا صباح هاد العيد المبارك كلما نرى مثل هده التصرفات من المخزن نحس بمغص وتضرب قلوبنا صباحكم مبارك وسعيد وعيدكم مبروك واعاده علينا باليمن والبركات ان الله سميع وبصير في ما يجري ويدور سبحانه
3 - عدل عمر الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:00
رحم الله عمر بن الخطَآب ... حين كان بطنه يُحدث أصواتًا من كثرة ما أكل الخبز بالزيت، كان يقول لبطنه: “قرقري أو لا تقرقري، لن تذوقي طعم اللحم حتى يشبع أطفال المسلمين”
4 - مغربي مقهور الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:11
هذه واحدة من مااطلعنا الله عليها ان رؤساء الأحزاب مثل لشكر وعرشان ......الخ تصلهم هدية عبارة عن كبش مليح كل عيد اضحى.لنا الله
5 - Lamya الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:13
الصدقة تجوز فقط للفقراء من الموظفين و العمال, اما الميسورين منهم كخدام الدولة و غيرهم فعليهم شراء اكباشهم من جيوبهم, بل و ايضا عليهم ان يتصدقوا مما اتهم الله من ريع كدسوه في الماضي. و عندما يصبح المغرب من الدول المتقدمة و ليس فيه فقر مدقع انشاء الله, و يشيط الخير على الدولة فحينها يمكنهم زيادة الشحمة على ضهر المعلوف.
6 - ابن سوس المغربي الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:25
من يشاهد وضع الناس في المغرب ايام العيد يعتقد ان هناك مجاعة في البلاد فوضى عارمة استغلال من كروش الحرام الوضع و زيادة في الأسعار و صفوف و طوابير الشعب أمام متاجر الأغذية غلاء الأسعار خبز خضر نتانة عفن وسخ في كل مكان و كأننا في القرون الحجرية حسبي الله ونعم الوكيل
7 - josef abraham الجمعة 01 شتنبر 2017 - 11:38
الحمد لله هذه السنة العرض اكثر من الطلب بالاضافة الى العديد من الجمعيات الخيرية قامت بتوزيع الاضاحي للمحتاجين أما تعببر الكاريكاتور فنعم هناك استثناءات من بعض المسؤولين سامحهم الله نتمنى ان يطيعوا اولي امرهم ملك البلاد المعطاء والرحيم بالناس اجمعين وينهجوا سيرته وخطواته كما على عهد جده الرسول الكريم محمد (ص) فالمعرب ولله الحمد بفضل امير مؤمني الكون صاحب الجلالة والمهابة محمد 6 نصره الله له من الخيرات والاستقرار فهو امتداد للتسامح والسلام كما كان في عهد الرسول ( ص) وذلك بفضل حفدته الاسرة الشريفة الكريمة
8 - أمازيغي باعمراني عبدالله الجمعة 01 شتنبر 2017 - 13:26
حوالا سمان جاو من فرمات سيدكم لخدام الدولة والوزراء والمدراء والشعب عطيوه القفة فيها قالب فيه الكثير من المعاني من هنا يظهر لنا من هو سبب الريع والفساد المتجدر فالعدل ليس في صالحهم لأن الطبقات الشعبية سيكون لها الفصل في الكثير من الأشياء كجارتنا إسبانيا واش وزير خاصو فلوس الحولي ؟
9 - خليلوفيتش الجمعة 01 شتنبر 2017 - 14:47
علاش ما يعطيوهمش لحوالا مادام كيعطيوهم الأراضي و الدعم باش ايديرو (الكوتاكوت والتراكتور وووو.....)لخبار فراسكم هي جات غير فلحولي
10 - ديوجين المغربي الجمعة 01 شتنبر 2017 - 15:16
مادام الحبة والبارود من دار المخزن فخليوهم يتبوردو علينا
11 - amine الجمعة 01 شتنبر 2017 - 16:05
كاريكاتير في الصميم الخرفان لخدام الدولة وخناشي ديال الأزبال للمواطن الفقير
12 - ahmed الجمعة 01 شتنبر 2017 - 20:09
كانوا كيطيروا كايقولوا اكثر من هذشي ملي كايوصلوا لداك شي
لبغاو كاللعب بهم الشيطان
البادايات دائما احلى الا عطوك الحولي غدي تقول عطو حتى
صاحبي حولي
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.