24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. تجديد الحكومة لحظيرة "التاكسيات الكبيرة" يقارب النصف بالمملكة (5.00)

  2. استقالة جماعية تهز حزب "المصباح" بمدينة إفران (5.00)

  3. وزارة الداخلية تنهي عهد "لاكارْت" .. وتتجه إلى "رقمنة" المغاربة (5.00)

  4. إسرائيل تُسرّع خطة إقامة قطار هوائي في القدس (5.00)

  5. ما لا تعرفه عن قنينة الغاز (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | معاناة مسلمي بورما

معاناة مسلمي بورما


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مغربي دوريجين الخميس 07 شتنبر 2017 - 00:03
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. العالم العربي والإسلامي والغربي الكل يقتل المسلمين. هذا القتل قديم وليس بجديد. حسبنا الله ونعم الوكيل. ﻻ حول ولا قوة الا بالله. إنا لله وإنا إليه راجعون.
2 - عبدالله الخميس 07 شتنبر 2017 - 00:11
نسأل الله لنا ولهم فرجا قريبا ومخرج اللهم انصرهم اللهم انصر اخواننا المستضعفين في بورما وفي كل مكان
3 - محمد الزموري الخميس 07 شتنبر 2017 - 00:58
حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل.
4 - المسعودي صلاح الدين الخميس 07 شتنبر 2017 - 01:07
كاريكاتير في غاية الروعة والاتقان ولا يلاحظ هذه الروعة الا من ركز جيدا نظره على الحبل المشدود بحرف الواو في ( مسلمو )، ومن لم يفهم هذه اللقطة فما فهم المغزى من هذا الرسم ابدا ولا علم له بالغاز الكاريكاتير، برافو ايها الكاريكاتيريست انت ذكي .
5 - مسلم الخميس 07 شتنبر 2017 - 01:44
كل من يقول لا الاه إلا الله محمد رسول الله مضطهد سواء في بلاد الإسلام أو خارجه
6 - لحنين75 الخميس 07 شتنبر 2017 - 01:45
و المصيبة الكبرى انهم يقتلون من طرف الرهبان بدون شفقة و لا رحمة و كبيرهم "اشين وراتو" "Ashin wirathu " الملقب "بهتلير " ! و الله حتى تاريخ ابشع العذاب او الحرب لم يتذوقه العالم الا الشعب الروهغكا Rohongyas من طرف هؤلاء الرهبان و شعب البورما العنصري !! اتساءل اين هو" أعظمهم "الماسوني المخبارتي لأمريكا " الداي لاي لما" "Dalaï-lama أبو البوذية الذي حصد كل الجوائز في السلم و أكبرها جائزة نوبل للسلام سنة 1989.. و ان سان سو كي رئيسة البورما و الحاءزة كذلك على جازةنوبل سنة 1991ولا عمرها تدخلت رغم ما عانته في السجون !! التي و أين رؤساء و ملوك الدول الإسلامية ؟ أطفال تقتل بالارجل ، نساء و شيوخ يحرقون و يدفنون أحياء !!! اين ' هي جمعية حقوق الإنسان او الحيوان او الجمعيات الحقوقية les ONG او ...لا تتكلم عما يجرى في البورما و لا سيما منها "هومن رتش ووتش" ..اللهم ان هذا لمنكر في حق هذا الشعب المسلم و انصر الإسلام و المسلمين في بقاع العالم .. و السلام عليكم. شكرا هسبرس .
7 - عبد المجيد الخميس 07 شتنبر 2017 - 04:47
حسبنا الله ونعم الوكيل أين اختفت هذه المنظمات الحقوقية الدولية التي تنصب نفسها كمدافعة على حقوق الإنسان عبر العالم ام انها منظمات حقوقية لا تحمل من الفاعلة عن حقوق الإنسان إلا الشعار كيف لمنظمة الدولية تلتزم الصمت والمسلمون يقتلون بالعلن ومجلس اللا أمن يتفرج وأين هيئة محكمة الجنايات الدولية ام ان هذه المنظمات الدولية العقوقية دخلت في غيبوبة وهي الآن في حالة احتضار .اللهم انصر الاسلام والمسلمين في بورما وفي جميع بقاع العلم .أين منظمة المؤتمر الإسلامي؟
8 - vraibidawi الخميس 07 شتنبر 2017 - 08:22
ça c est pas du terrorisme! !!??mais quand les musulmans ripostent ils seront traités sur le champs par des terroristes. ..ou sont donc les chefs d état soit disant musulmans! !!???? ou sont ces journalistes qui ne connaissent que les islamistes pour les critiquer !!!??? ou je dirai que nous sommes proches de la fin
9 - دروس من السيرة الخميس 07 شتنبر 2017 - 12:55
لم نتعلم من تاريخ الأنبياء شيئا ، لأن ما يقع في بورما سبق مثله في عهد الأنبياء واستطاعوا ايجاد الحل ،لكن اليوم زعماء الدول الإسلامية ليست لهم القوة الإيمانية التي تمكنهم من التدخل وإيجاد الحلول.
موسى هاجر ببني إسرائيل ،محمد صلى الله عليه وسلم هاجر بالمسلمين من مكة إلى الحبشة ثم هاجر معهم إلى المدينة لتوفير السلم والسلام والعيش الكريم، أما مسلمي بورما فليس لهم من يأويهم فتركوا لقدرهم
حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.