24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. وحدة صحية وملايين الدراهم لإنقاذ نزلاء "خيرية تيط مليل" بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

ثقل المعيشة


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مواطن السبت 04 نونبر 2017 - 10:00
صورة معبرة جدااا, تضهر ان المواطن او العامل البسيط هو من يحمل تقل و يبدع و يعمل اكتر من وقته ولا يوجد اي تعويضات ...
وفي الاخير يضهر المسؤووول بعد انتهاء الاشغال ليضهر على صورة البطل و يتمتع بكل الامتيازات و شكر و تقدير . هزولـــت.
2 - mohamed السبت 04 نونبر 2017 - 11:50
انهض رجوتك ياعمر
فالعدل غاب بأمتي
والحق فينا يحتضر
انهض رجوتك ياعمر
قتلوا الذين نحبهم
أعداء ربك والبشر
انهض رجوتك ياعمر
قد حاصروا ابن الوليد
كلاب كسرى والتتر
انهض رجوتك ياعمر
فالقدس صار بحكمهم
والشام أضحت في خطر
انهض رجوتك ياعمر
حكامنا في غفلة ٍ
ضاعت قريش ٌ مع مضر
انهض رجوتك ياعمر
فلعل اشباه الرجال
تغيب إن جدي حضر
نصر عبدالجليل
3 - mowatine السبت 04 نونبر 2017 - 13:15
الصورة معبرة ، فعلا المواطن يتحمل تقل المعيشة ويتحمل تقل المسؤلين الدين يزيدون الحياة صعوبة بفعل سياساتهم الفاشلة.
والصورة تظهر السياسة الفاشلة للمسؤل الدي عوض مساعدة المواطن يزيد بتقله عليه.
4 - Mohamed Lahrar السبت 04 نونبر 2017 - 15:43
يستاهلوا المزاليط حيت كسالى حاضيين التبركيك شابعين حقد و حسد و نميمة و حضية.
المزاليط غير ديال العصا و السليخ.
الاغنياء ناس ضريفين كرماء يستاهلوا كل الخير.
5 - عمي دريس السبت 04 نونبر 2017 - 17:05
مانايضش ما نايضش غير خليهوم يركبوا عليه.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.