24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  4. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  5. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

صاروخ الزيت


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - شوف تشوف السبت 25 نونبر 2017 - 09:00
وليس الزيت لوحده فالقفة المعيشية تحمل العديد من التهديدات بالصواريخ البالستية فاليوم الدولة هي المسؤول الأول عما يقع وتنتهج سياسة القتل حتى وبدون حرب عزلة شاملة لدواوير خراب وطبقة مسحوقة وفقر متفشي في جميع ربوع المملكة نساء ضحايا الطحين جرائم ترتكب في واضحة النهار وكأنه إرهاب للوطن والمواطنة شركات الإتناج والتمويل في تعذيب مستمر لهاذا بالشعب تفعل به ما تشاء وتثمن الأسعار على هواها ودور الدولة كمراقب في غياب مستمر طوال السنة وهي سبب في كل ما يقع بارونات النفط ألهبوا أثمنان المحروقات والدولة تتزايد علينا لتتركنا عرضة للموت البطيئ .
2 - ana السبت 25 نونبر 2017 - 10:00
hhhhhgggggg وابوعلي تبرك الله عليك.
3 - عبدالحق السبت 25 نونبر 2017 - 10:34
انه التصدير انه التصدير انه التصدير
4 - متتبعة السبت 25 نونبر 2017 - 13:25
بدل تشد في راسك و مقابل الزيت تيطير شد في البراد و الخبز ليتبعوه
في القريب العاجل سنصبح من سكان الفضاء ههه
5 - Abderrazak السبت 25 نونبر 2017 - 14:20
والله العظيم اشتريت زيت الزيتون في شهر غشت الاخير من اسبانيا بأقل من 55 dhs اللتر من محل على الطريق السيار بإقليم قاديس رغم اني اعرف بأن الثمن في هذا المحل على الطريق السيار زايد .والله هاذ الزيت روعة .والمفرح هو صاحب المحل لم يعترض بتاتا لما طلبت منه أن اتدوق الزيت قبل الشراء .
6 - قريبا هنا الصومال السبت 25 نونبر 2017 - 23:19
كنا خايفين نوليو بحال سوريا سعى ولينا بحال الصومال الجوع بسبب الغلاء
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.