24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

غلاء الخضر


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - رضوان الأحد 03 دجنبر 2017 - 09:56
لجﻻت من عند الله مرحبة بيها اما تجي من عند كحل الراس ولا شهب راس هية لمبغينش معلوم غاجي تغلى راه الجفاف وحاجة اخرة هاهوا تأتير المازوط حنت غالي فينهو جاك الكداب ديال بن تيران خرج علينا الله يخرج عليه في الدنيا قبل لاخرة
2 - ابن حلالة الأحد 03 دجنبر 2017 - 09:58
ارتفاع ثمن الخضر هل هو مرتبط بالقدر . او بمشروع اخنوش الاخضر.الذي لم يجلب للدولة الا الضرر. فزاد الضيعات الكبرى استغلالا للبشر.الذي يعمل و يكد بثمن بخس في الاجر. و ينعم السوق الخارجي و يعبث بنا و يسكتنا بلغة العصر. ايها المواطن اصبر. الاسواق المغربية لازالت تعمر. فالله اعز و اقدر. و الامل في الله اكبر. فاصبر و اصبر فان اخنوش لن يعمر. فالموت قدر مقدر
3 - légumes en pharmacie الأحد 03 دجنبر 2017 - 10:33
bientôt,les légumes vendus en pharmacie,sur ordonnance du médecin,
le gouvernement est hors jeu,il s'est plié aux spéculateurs,c'est le début de décourager les marocains de s'inscrire sur les listes électorales,
l'insécurité totale,les triporteurs imposent leur loi de voyous partout,et voilà les légumes devenus un luxe même pour les classes moyennes
4 - مراكشي الأحد 03 دجنبر 2017 - 10:51
كان الجفاف اقولوا خاص الماء كان الماء اقولوا دار الغيس كرموس حلوف حلوف كرموس.
5 - مواطن الأحد 03 دجنبر 2017 - 11:07
دائما نفس الاسطوانة نطرح السؤال من المسؤول ومن يحمي المستهلك. اليس هناك قوانين صارمة لظبط الاسعار اهي غابة تسمح للقوي ان يفترس الضعيف .اذا كان من الصعب على المواطن ان يشتري من المواد الاساسية كالبطاطا والطماطم فما بالك بالموز والتفاح يصبح حلما.
6 - خليلوفيتش الأحد 03 دجنبر 2017 - 11:13
و البارح خارج لينا وزير الرياضة كيقول من أجل تحقيق تطلعات و آمال الشعب الحمدلله اليوم جاء الجواب من هسبريس ها الآمال و التطلعات ديال الشعب ما شي الكرة وفرو للشعب الضروريات عاد سيرو الكمليات ما درقوش الشمس بالغربال
7 - tiouli الأحد 03 دجنبر 2017 - 11:35
المغربي لباس عليه حيت كي شد 2600درهم (سميك)فالشهر .
8 - منى الأحد 03 دجنبر 2017 - 11:39
الارتفاع الاسعار سببه الاول هو المضاربيين يشترون المنتجات من الفلاح بثمن بسيط و يبيعونه بالاسواق بثمن مرتفع يجب فتح المجال امام الفلاح لكي يسوق بنفسه محصوله الفلاحي و مراقبة الدولة لاسعار ضروري لحماية المستهلك
9 - patron الأحد 03 دجنبر 2017 - 12:10
ما فيها بأس إلا تعاونا مع الفلاح. الله يحسن العون را اتمنة ديال المواد الفلاحية را ها مرتفعة. خاصنا نعرفو مع ارتفاع الاتمنة را la marge bénéficiere ديال صديقنا الفلاح كتبقى ضئيلة
10 - Hanane hanane الأحد 03 دجنبر 2017 - 12:27
مكاينش الي كيغلي على المواطن من غير المضاربين والسماسرية....جات شمس يديرو سبا بالجفاف جات شتا يديرو سبا بالغيص حسبنا الله ونعم الوكيل.
11 - amal lmir الأحد 03 دجنبر 2017 - 12:32
الصراحة خاص الفلاحة يوعاو ومايعطيوش فرصة للمسماسرية فاستغلال المواطن....هادشي راه عيب وعار ....يشريو بثمن بخس ويحتكر عنده البضاعة ويخرجها بالغلا راه حرام اتقاو الله فعباده.
12 - azad meryam الأحد 03 دجنبر 2017 - 12:35
إلا غاب الضمير فلنتوقع اي شي فهاد البلاد.....الدولة الحكومة اش غيديرو مع هاد الناس الي الغش ماشي لهم فالدم ،كيغيرو وجهم 6لى حسب حالة الطقس المهم الغلا فينا فينا وفالاخير نمسحوا كلشي فالمسؤولين.حنا شعيب صعيب الله يعفو
13 - رشيد الأحد 03 دجنبر 2017 - 12:39
راه الفلاح معندوش دراية كافية فالبيع و الشرا بشكل كبير خاصو يبيع محصول باش يحرث واحد اخر لهدا تيجيو الشناقة يتلاعبو بالثمن البيع و فالسوق تيبيعو بالبغاو خاصنا نخلقو وسيلة لتخلي الفلاح يقرب السوق و يبيع هوا محصول بشكل مناسب و نقننو الاثمنة
14 - farid baraka الأحد 03 دجنبر 2017 - 12:45
اتمنى القيام بحملة توعية للفلاح وضد المضاربين للتحدي الاحتكار وارتفاع اتمنة الخضر والفواكه على هواهم.
15 - حكيم من هولنده الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:02
ليس هناك غلاء فى المغرب هناك معكازين مقدرينش يخدمو الفقر كلمة كيتخبو فيها بعد دخولي ال المغرب قمت بمشروع فلاحى اين هو العامل الدى يبحت عن العمل اين هو الشباب الكل يريد المال بدون تعب
16 - خديجة الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:12
عرفت أسعار الخضروات مؤخرا ارتفاع مهول أثقل جيوب المواطنين بسبب الجفاف و المضاربات ناهيك عن عجز الحكومة لمواجهة الوضع و ضعفها لوضع استراتيجية محكمة من أجلها مراقبة سماسرة الأسواق الذين يساهمون في تقلب الأسعار
17 - amal hajiri الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:15
الخضارة فينما ترشق ليهم يزيدو وينقصو كيف بغاو ويبداو يعطيو الحجج براكا من البسالة
18 - أمين خالدي الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:16
هذ التجار كل شوية ازيدو مع العلم انهم لا يخفضو اثمنتهم بعد تساقط الامطار
19 - mohamed rida الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:17
اختلاف أثمنة أنواع محددة من الخضر والفواكه بين عشية وضحاها راجع بالأساس إلى عدم احترام الثمن المرجعي لأسواق الجملة، حيث غالبا ما تخضع الأثمنة لمنطق العرض والطلب، حيث أن أغلب أسواق الجملة تعتمد ثمنا مرجعيا عند بداية التعاملات، لكن الثمن قد يرتفع وقد ينخفض؛ إما بسبب وفرة العرض أو قلته أو بسبب الجودة او بسبب السماسرية وعديمين الضمير وهؤلاء اخطر ما يكون في السوق بصفة عامة
20 - صمتي شموخي الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:18
الناس ضحية سماسرية وعقول مريضة همها الوحيد الثروة على حساب الضعفاء
21 - مغربية حرة الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:19
السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الخضر بالمغرب راجع بالاساس مايسمى تجار الوساطة(الشناقة)
22 - مواطن الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:20
السماسرية هما لي خرجو علينا الله اهديهوم اما الوزارة كادير خدمتها مشكورة على ذلك
23 - marché enfer الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:53
elles sont 15 vieilles femmes misérables ,affamées,mortes lors des bousculades pour attraper de quoi se nourrir,
combien d'autres misérables vont devenir les prochaines victimes du marché gouverné par les lois des spéculateurs,et notre cher gouvernement regarde indifférent la misère qui galope,non pas comme les chevaux millonnaires d'Eljadida,mais à petit feu pour brûler les ventres creux,
les barbus,crient aux idiots, à bas le fassad,se réjouissent devant leurs maîtres,les voraces spéculateurs,
les barbus, c'est l'enfer aux marchés
24 - hajer الأحد 03 دجنبر 2017 - 23:12
أقف مستغربة من أمة بيدها كل شيء و لا تنتفع بأي شيء، ثم تصدر كل شيء و لا تترك أي شيء، بل و تبيع لغيرها بأبخص الأثمان أجود المواد ، و تبيع لشعبها القذارة بالغلاء، أو ليس من قلدتم حكمهم بأجدر أن تترك لهم الثروات و ما فاض عن حاجتهم يصدر لغيرهم ، هذا هو العدل الذي أعرفه . و الله أعلم
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.