24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | تلاميذ الأمس واليوم

تلاميذ الأمس واليوم


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Going down الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 08:08
الله يدير شي تأويل ديال الخير..... أنا كنت تلميذ هادي شي 8 سنين ... لي رفع فينا ولو عينيه على الأستاذ، ماشي الأستاذ بوحده يعطي لمو، بأن حتا هو غادي يكمل عليه، وقدام الناس، باش مت عمرها يفكر يعاودها.... دابا ولا الأستاذ يخاف على حياته، نعم على حياته، هذو راهم محاولات لقتل الأساتذة مع سبق الإصرار... الله يدير تاويل الخير...
2 - y.imaniya17 الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 08:21
المرجو عدم التعميم سيدي الكريم بعض تلاميد اليوم وليس تلاميذ اليوم احتراماتي
3 - the true الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 09:19
كيفاش بغيتو التلميد ينضبط وهو مكيلقاش الكلمة الطيبة من استاده واضف أنو عارف راسو تابعاه البطالة مكينة لا خدمة ولا هم يحزنون
4 - moul saykouk الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 10:54
A un certain (the true),tu parles pour ne rien dire. j'ai bouffe l'anglais pendant 36 ans.Mais je ne me pemets pas de m'exprimer a tort et a travers. arrette de faire la gueule pour zero.
voila ce qu'il te faut.
5 - مغربي الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 12:18
وجب 6لى صاحب الرسوم كذلك وضع صور معلم اليوم والامس كلاهما تغير.
6 - عن بيت العنكبوت الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 12:19
نشر هذا الموقع قبل أسابيع ربما يعادل عددها الشهر من الآن، رسما كاريكاتوريا عن انتهاك الحريات، في شكل بيت عنكبوت من الحديد المشوك، في إشارة إلى نظرية علمية مفادها أن خيط العنكبوت أشد متانة من الحديد.
ولقد علقت عليه معنونا تعليقي ب "بيت العنكبوت"، وقلت أنه يشير إلى مقتل رئيس دولة، وأن الأمر مقضيا. وللنزاهة، فقد قصدت رئيسا يحكم حاليا. وقد يكون ملكا.
لكن الذي حدث حتى حدود هذا التعليق هو عزل رئيس إفريقي حكم بالحديد 37 سنة، وأفادت أخبار الأمس بمقتل الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح دون أن يتم التأكيد على مقتله. أعتقد أن الحدثين مجرد تجلي للحدث الأكبر الذي ما زلت أرقبه.
7 - hammad الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 13:35
الاستاذ هو الوحيد الذي يعرف القسم ....رجاء عدم التعليق من ابراجكم العاجية وانتم لا تعرفون حقيقة الواقع .....الكثير يظلم الاستاذ ويتهمه بحقر التلاميذ والله العظيم هناك تلاميذ متعتهم الوحيدة هي الضحك على الاستاذ ....ليس لديهم قلم وبمجرد دخولهم للقسم يشغلون الفايس بوك والالعاب ....ولا يتدخلون الا من اجل اهانة الاستاذ ....وفي الفرض المحروس والله العظيم لو تركتهم لوحدهم لا يستطيعون كتابة ملة واحدة ومع ذلك يطالبون بنقط باهضة .....اقول لمجموعة لفهامية الذين يتفلسفون على الاستاذ ...تعالوا الى قسم يضم خمسين محرم ومجرمة وحاولوا ضبطه لربع ساعة فقط ....اكيد ستصدمون وستعتذرون لرجال التعليم ....صفوة القول هناك تلاميذ ممانهم الحقيقي في السجن ....وهناك تلاميذ مجتهدون متخلقون يستحقون كل تقدير ولا نجد معهم اية مشكلة .....حسبنا الله ونعم الوكيل.
8 - حسن الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 18:28
يا اساتذة ارجوكم توقفوا على تعنيف وسب تلامذتكم، كونوا قدوة لهم، هم امانة بين ايديكم، وضعها الزمان والظروف القاسية تحت تصرفكم، اجتهدوا في تكوين انفسكم وفي علاج انفسكم من جراء العنف الذي تلقيتم بدوركم
في صغركم ولا تتحججو ا بكون العنف الذي مورس عليكم هو الذي جعلكم رجال اليوم ،والدليل انكم لم تستطيعوا التخلص من العنف الذي تمارسونه على تلاميذتكم وخاصة اللفظي منه . اتقوا الله في تلاميذتكم وعاملوهم بلطف ومحبة والله لن يضيعكم. ان وضعكم صعب لكن انتم اخترتم هذه المهنة عليكم الإعتماد على الله وأنفسكم في تطوير فن الإنصات وحل النزاعات بالطرق السلمية،هذا عمل تتطوعي يترجم مفهوم المواطنة التي تدرسونها لتلاميذاتكم . ولا تجعلوا من أنفسكم الضحية جربوا ان تفهموا تلاميذاتكم وان تحاوروهم كأصدقاء وليس من باب السلطة التي لديكم عليهم ، ،هؤلاء أطفال يريدون فقط من يقف الى جانبهم وانتم تعلمون جيدا ظروف تلاميذاتكم كلفو أنفسكم العناء لفهم التلميذ كما تكلفون أنفسكم عناء لتفهموهم الدروس والمقررات هذه هي المعادلة .
9 - ama4 الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 20:59
ما وقع من اعتداءات على الأساتذة من ورزازات مرو ا بالبيضاء وانتهاءً بالرباط أن مسؤولية المديرين ثابتة بدون نقاش لأنهم يعرفون حيل الإدارة بعضهم غير صايمين مع التلاميذ وعارفين مع الأساتذة وكتابة التقارير إذا اعتدى الاستاذ على التلميذ و إحضار اللجان في اقرب وقت ممكن يخضع الاستاذ للاستنطاق لايعلمه إلا الله اما عند تعرض الاستاذ للاعتداء فيبدو في التعامل والتسويف ودخول أصحاب الحسنات ويطلبون على الاستاذ المسكين للتنازل ويكتفي بالمجلس التأديبي بقرارات المهينة للأساتذة هذا هو الواقع.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.