24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | الضمير العربي

الضمير العربي


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - brahim daoudi السبت 09 دجنبر 2017 - 09:55
ضمير العربي مية. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
2 - الوطنية السبت 09 دجنبر 2017 - 11:12
متى كان للعرب ضمير مات الضمير العربي يوم دبت التفرقة بينهم وبدؤوا يتقاتلون ويعتدون على بعضهم البعض
3 - حسن السبت 09 دجنبر 2017 - 11:37
لماذا نعمم ونحتقر أنفسنا ؟لماذا هذا العنوان ؟الأجدر ان نقول ضمير بعض العرب وليس الكل ،لماذا نقوم سلوكنا انطلاقا من وقائع قد حصلت ومازلت تحصل مع أمم أخرى ؟لماذا لاننظر للمستقبل بتفاؤل ؟ وأختم للمسجد الأقصى والقدس رب يحميهما ،كما حصل مع الكعبة الشريفة عندما كان عرب قريش ضعفاء أمام ملك الحبشة.فلنؤمن بالله و بقوته ،وكفانا من هذه العقلية التي عشش فيها احتقار النفس وسب الآخر وتحقيره بجهالة. الحياة جميلة لكن لانسطتع ان نراها بفعل ووقع الحقد والكراهية.
4 - حسن كناني السبت 09 دجنبر 2017 - 11:50
المهم خاص الساعة اتكون في السادسة النصف.
six heurs et demi.....
لمن يعرف ان لهذا التوقيت معنى. . عقارب الساعة طايحين.. لتحت....
5 - مغريبي دوريجين السبت 09 دجنبر 2017 - 12:06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. إن تنصروا الله ينصركم. العرب عندهم النشاط حتى شاط .الله حرم الغناء في القرآن الكريم وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم .عندما وصل الغناء إلى السعودية أطهر بلد .سلط الله علينا العدو الصهيوني.
6 - ابن حلالة السبت 09 دجنبر 2017 - 12:12
الضمير العربي ليس بالميت و انما ناءم بفعل جرعة التخذير الزائدة التي حقن بها من طرف حكامه و قضية القدس بدأت توقضه رغم ان الزمن اطال مفعول التخذير و لكن سيزيدونه جرعة اخرى قوية من اختراع البروفيسور ولي العهد السعودي الروماني المتعطش للدماء و المحارب للفساد و المشتري لاغلى لوحة في التاريخ مقابل اشعال الضوء الاخضر له في قتل الضمير العربي
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.