24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | استهداف المواطن

استهداف المواطن


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - غيلان قدور السبت 23 دجنبر 2017 - 08:50
يحملون للشخص ما ليس في استطاعته والجميع يعرف من هي الجهة التي تصدر وتقرر في ادق الأشياء ولو كانت بسيطة والكل يعرف من يحكم ويتحكم لكن الغريب ان الوزير الاول يعرف ويقبل بالتبعات لان هو واغلب وزراءه مجرد حكومة تسيير الاعمال .
2 - الوطنية السبت 23 دجنبر 2017 - 08:51
الحكومة الحالية برئاسة العثماني وبنكيران قبلها خيبت آمال الشرائح الهشة باستهداف جيوبهم بشتى الطرق ولم تغير شيئا في الوضع الاجتماعي بل زادته سوئا بالزيادة في اسعار كل المواد وقلصت من حجم بعضها مثل الحليب الذي حجمه نصف لتر ينقص فيه ما قيمته كأس حليب وهكذا ... للمواطن الله هو حسبه في الاحزاب السياسية كافة
3 - فاق السبت 23 دجنبر 2017 - 09:01
انها الحقيقة والواقع للمواطن المغربي لم نرى أي تطور أو تنمية لصالح المواطن سوى ارتفاع إثمان المواد الغذائية ومواد المحروقات الضرائب
4 - انهم قومان الدرهم . السبت 23 دجنبر 2017 - 09:05
وايييه حزب البواجدة والبوجاديات لا يتقن الا هدا . انه ابتلاء من الله . يفقهون في تفقير وتجويع وسلب اموال المواطنين بقوانينه الظالمة . لكنه يعيش اخر ايامه . لي بقا فيا ان لكبار تاعو استفادو مزيان والصغار تاوعو من النباحين بقى ليهم مساكن غير لحزاق حاشكوم . غير عقلو يابواجدة على هادشي بيننا الايام .
5 - سناء السبت 23 دجنبر 2017 - 09:05
سلمت يداك والله إنها لصورة جد معبرة عن ما يعانيه المواطن المغربي البسيط
6 - المواطن السبت 23 دجنبر 2017 - 09:20
احسن.تعبير.كاركاتوري.ينطبق.علينا.مند.جاء.حزب.
النحس.هادا.يتحكم.في.ارزاقنا
7 - khalil Alaoii السبت 23 دجنبر 2017 - 09:59
كفاكم من سياسة الترقيع والضغط علي المواطن البسيط واستنزاف ما يحقق له ادني شروط العيش ، فقط بلغ بنا السيل الزبا .
فمادمت غير قادر علي الخلق فلا تتمسك بالخنق لتملأ الصناديق....
8 - ابن حلالة السبت 23 دجنبر 2017 - 10:34
حبدا لو وضع صاحب هذا الكاريكتير مجموعة من المسؤولين بجانب العثماني. الكل ينهب و يسرق نعم يسرق و يسرق. كلهم يذبحون المواطن المالك الحقيقي لثروات و خيرات البلاد . يفرضون قوانينا كلها تصب في مصلحتهم. المسؤولين المخفيين يطرحون القوانين الخاطئة و العدالة و التنمية الغبية تصادق و يذبح الواطن بجرة قلم
9 - ahrbil السبت 23 دجنبر 2017 - 10:35
صورة جد معبرة عن واقعنا المرير حسبي الله ونعم الوكيل
10 - شوف تشوف السبت 23 دجنبر 2017 - 10:57
هاذا هي ألعاب الخفة ودورها التأثيري على المتفرج بحيث يستطيع الساحر بأساليبه الماكرة قبل العرض بأن يأثر فيمن حوله بشكل هيأته ولبسه والأضواء الخافتة من حوله تخفي جانب من شخصيته وألاعيبه لنعجب بمقدورته وهو يسلب عقولنا فوق خشبة المسرح السياسية ونحن نعلم في قرارات أنفسنا بأن هاذا ليس بسحر بل إنه خداع يكسبه المرأ بالإحتكاك مع من هم أقوى منه قدرة على السحر ومتمرسين في النفاق الحزبي والسياسي .
11 - Houda السبت 23 دجنبر 2017 - 14:08
تم التصويت في البرلمان على زيادة 4 ملايير في ميزانية القصور و التشريفات لعام 2018.مزيدا من الضرائب و التضييق على كل من يريد انشاء مقاولة. اصحاب الضرائب لك بالمرصاد وكل ذلك لترضية القصر رغم الازمة. كنت اريد القيام باستثمار بسيط لكن ان شاء الله ساهاجر. يقتلون كل شيء. حسبي الله ونعم الوكيل.
12 - جلال السبت 23 دجنبر 2017 - 17:48
لاشيء يمشي في المغرب لصالح المواطنين متوسطي الدخل و الفقراء الدين لا يتجاوز دخلهم اليومي 20 درهما وأقل اللهم إن هادا منكر عظيم. تفرحون و تقهقهون في الندوات و في غرفتي البرلمان و كأن الله و الشعب راضون على ما تفعلون. إنما تاكلون في بطونكم نارا. أموال المال العام تفرق هنا و هناك في الحفلات و الاكراميات و ما إلى ذالك من تفويت لأراضي و مصالح و شركات و تفرضون على المواطن كل أنواع الضرائب الغير المدروسة اجتماعيا و تاكلون التراب اكلا لما فسوف تعلمون و آخرها 25 درهم لمن لا يقطع الشارع في الممرات الغير الواضحة و المطلية و حتى وإن وجد البعض منها تكون في الشارع الرئيسي و غيرها دعوها للمتخلفين. أمة الغضب و حكومة التماسيح.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.