24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

عقدة القفّة


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مجد الاثنين 05 فبراير 2018 - 08:15
و متى سنبقى متفرجين على ناهبي المال العام والمفسدين. القفة عند امتلاءها بالخيرات و تخزينها بثلاجة فهي شفاء. أما فراغها فيفرق زوج عن زوجته ودوامة نفسية ف تفكير لإمتلاءها بالحلال. القفة تسعد ناس و تدمر ناس. القفة المجانية تسكت ناس وتغضب ناس.......
2 - مولاة لحريرة الاثنين 05 فبراير 2018 - 08:46
حضي راسك لا يفوزو بيك القومان يا فلان. منين لمخزن ولا كيدي لمواطن كروستو وحمارو. بحال والو يدي ليه حتا لقفة لخاوية.
3 - الوطنية الاثنين 05 فبراير 2018 - 09:42
تعويم الدرهم خدم مروجي الاموال بالاقتصاد او عن طريق النهب مما سيؤثر سلبا على قفة المواطن التي يتظل فارغة ما مادامت الاسعار ملتهبة
4 - كوثر الاثنين 05 فبراير 2018 - 11:39
المسكين الفقير ما بقات عندو قفة حيت حتى هي نهبوها سارقي المال العام
5 - hammouda lfezzioui الاثنين 05 فبراير 2018 - 15:30
ذكرني الرسم بعبارة صديق عزيز علي رحمةالله عليه مات في ريعان شبابه وهو طالب و هي ''شُمْ ولا تأْكل''
وأصل الحكاية أننا نمر على مقاهي وقت خروجنا من الكلية،ورائحةالشواء تعم المكان ،هي مصطفة على قارعةالطريق،ونقصد المنزل الذي اكتريناه ب1600 درهم، الكراء يلتهم كل شيء، أحيانا أردعليه، ''سنشم وسنأكل هذه المرة.''استعرت عبارة صديقي عمر رحمة الله عليه،مع تغيير بسيط وهي:
''انظر وابلع لسانك.''
رحمة الله عليك يا عمر،ذبجت تعليقي هذا وأنا حزيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن.على فراق من نحب.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.