24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. حقوقيون يطالبون بإعادة التحديد الغابوي أمام "جوْر الرعاة" بسوس (5.00)

  2. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  3. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  4. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  5. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | محنة المعيشة

محنة المعيشة


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - tazlagout الخميس 08 فبراير 2018 - 08:52
تحية كبيرة واحترام وتقدير للفنان الكاريكاتيرست .
مواضيع فالمستوى .
2 - المذنب الضعيف الخميس 08 فبراير 2018 - 09:23
اللهم الطف بك يا مسكين
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
3 - حلالة 59 الخميس 08 فبراير 2018 - 10:36
الحكومة تهدد المواطن البسيط بسلاح جديد مصنوع من مادة الدقيق و صممه المهندس أخنوش .بكل كاريزما و ديناميكية. حتى يصفد المواطن و ينبطح أرضا
4 - عبدالسلام الخميس 08 فبراير 2018 - 15:28
الكتيرون.يناقضون.اخنوش.كان.اخنوش.كان.تيحكم.في.
المغرب.وتخلى.عن.وعده.
حتى.يزيد.وسموه.عزيز.لحد.الساعة.هو.مشارك.في.الحكوم.وخدمتو.باينا.اكون.غني.او.فقير.على.اي.حال.هو.موجود.انا.مفهمتش.واش.بغيتو.اخنوش.لا.العثماني.الا.
واشبغيتو.نجيبو.لي.حكم.منشينوا.
5 - كوميرة 2 الخميس 08 فبراير 2018 - 15:57
من المؤكد أن مما يسهم في تأويل المدركات ما يحيط بالشيء المدرك من ملابسات، وما يقوم بينه وبين غيره من علاقات. والأشياء المألوفة لدينا ندركها من ملامح مختصرة؛ إذ تكفي لإدراكها سمة واحدة غالبة تفرض معناها دون سواها ... وهذا ما حدث لي شخصيا لمجرد إلقاء نظرة في هذا الرسم الكاريكاتوري .. أنا أتكلم هنا من موقع "ذو خبرة" من غير أن يكون رساما ...
واضح أن المعنى الظاهر يختزل في مقولة "طعنة من الخلف" بسبب "كوميرة" واستسلام المطعون مرفوع اليدين "Haut les mains" .. لكن تلك الــ "كوميرة" تذكرني بمقولة شهيرة "شعب كوميرة" ... هل أنت معي الآن ... ؟ .. ما أراه : ثورة كوميرة ثانية قادمة ... فلننتظر .. وإني ما أزال أنتظر .. وقد طــــال الانتظــــار ...
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.