24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | السفر في الذات

السفر في الذات


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - سعيد الاثنين 09 يوليوز 2018 - 08:30
يعني ترشيد الصفقات بالسماوي...!!! يمكن افهمت ...سويسرا دولة محايدة او حلال ...يمكن السفر اليها... بالاسراء والمعراج ويمكن حتى تلعب البوكير مع ولدك في الكازينو في مراكش باموال الشعب او ماخطفت ايمانكم ...حتى هو بالسماوي. لاحرج عليكم يالصنطيحة
2 - الوطنية الاثنين 09 يوليوز 2018 - 08:30
السفر في الذات على الموظف البسيط الذي أجهزوا على تقاعده ولم يعد قادرا على مغادرة مكان سكناه .فقط يقاتل من أجل إشباع بطنه وسد حاجيات ابنائه . اما وزراءنا فيتمتعون بفضل الأجرة السمينة والتعويضات المتعددة وووو
3 - مغربية الاثنين 09 يوليوز 2018 - 08:47
بالسفر في الذات أعطى يتيم للمواطن انجع حل للترفيه عن النفس و الاحساس بالسعادة و الاطلاع على حضارات و تاريخ الدول و مجانا كما اعطى من قبله رئيس الحكومة حلا للتخلص من المشاكل المادية و المعنوية حين قال "المغاربة لابد ان يفتخروا لان لهم حرية التعبير " اي حين يضيق الحال بالمواطن لابد ان يتكلم .هو حل نابع من كونه طبيبا نفسيا حيث الكلام يعتبر اول خطوة للشفاء .الله يعطينا وجهكم انتم تصرفون اموال الشعب تدرسون ابنائكم في اكبر المدارس بالخارج ،تسكنون افخم القصور، تسافرون في انحاء العالم ....تنامون في كنف السعادة و الطمأنينة و تطلبون من المواطن "المعدب في فياقو و نعاسو " ان يشعر بالفخر و السعادة .حزب العدالة و التنمية يثبت كل يوم انه كما يقول المصريين "بياع كلام " جماعة ديال الحلايقية كيحكمو البلاد ماشي وزراء .شكرا هسبريس جريدة الرأي الحر
4 - رضوان الاثنين 09 يوليوز 2018 - 09:10
يتيم في العيد...ههه دكرني بقصة قراناها عندما كنا صغارا...لكن هدا بلا شك لم يبقى يتيما مسلما... ! لقد اصبح قادر على السفر الى سويسرا بالطاءرة ومادراك ما اسويسرا وقضاء اجازته! المهم نعرف ولو بخلصت وزير مغربي لايمكنك فعل دالك! واش ولدك ربح فالبوكير فمراكش ؟ الرسول صلعم سافر عبر الزمن مشي لسويسرا...
5 - TEACHER الاثنين 09 يوليوز 2018 - 09:15
كل ما اطلب منك السيد الوزير هو أن تعطينا عند رجوعك من سويسرا إلى الوطن نظرة على الحياة كناك و على علاقة المواطنين بالوزراء ، و عن احترام القانون هناك. عموما نريد معرفة ما اثار اعجابك و أخيرا : ألم تتمنى لو أنك كنت سويسريا ؟؟؟!
6 - houssam الاثنين 09 يوليوز 2018 - 09:28
لو سافرت في داتي لأنفجرت فداتي لم تعد تستحمل أن احللها أو اسافر فيها حسب تعبير يتيم اللدي لم يكتشف السفر عبر الدات و في جنبات المنزل الا وهو في نعيم سويسرا. فستون سنة من العمر. وتلاثون سنة من الخدمة في دوليب الدولة باجر زهيد. وتقاعد ميت. علماني ان امضي (عطلي) تحت لكاشا.فنصيحة لوزرائنا ان يستتروا في عطلهم ويتحوفونا بصمتهم.
7 - rappel الاثنين 09 يوليوز 2018 - 09:30
je vous rappelle a si litime .l éliminé itime d idée et de citoyenneté .que plus de 5 millions de marocains ont choisi de voyager une fois pour toute car il y a dans ce pays des mininstre comme vous .et le reste qui reste suivra inchae lah et vous gouvernerez un peuple fantôme .en 2050
8 - bouaazza الاثنين 09 يوليوز 2018 - 09:40
Je n'irai pas loin avec un ventre vide !!!
9 - كاعي الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:01
طبيعي جدا ان السيد يتيم ان يزور سويسرا لانه ليس مواطن عادي، فهو وزييييييير و ما ادراك ما وزير لكنه نسي انه سيحمل اوزار فتيات الفراولة في اسبانيا المشقوقة.
حسبي الله و نعم الوكيل
10 - يتيم اليتيم الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:03
لقد سافر المغاربة كثيرا في ذواتهم الى ان توصلوا الى قرار المقاطعة .. ومرة اخرى لاتنصح الناس بما لاتفعله حتى لاتكون سخرية لهم ..
11 - حوس الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:36
مال نيتكم غارقة:
السيد مشا يرجع بعض الأموال المهربة باش يتزاد في السالير ديال الموظفين ويحارب البطالة
12 - مهاجر جسديا منذ القدم الاثنين 09 يوليوز 2018 - 10:45
كفانا حكم حكومة " الطلبا" ، بالهم و عقلهم مشغولين فقط ب "الزرود" و ضمن معاشهم في الدنيا ناسين الآخرة التي يمثلونها . السياسة ميدان الجرأة و الحزم و الرد السريع و شجاعة المواجهة بينما معظمهم أناس طيبين حارسين على أن تكون علاقتهم طيبة مع الجميع حتى مع مخالفي القانون و الأعراف. و الحقيقة أن المهن التي تليق بهم هي التعليم و الإمامة في المساجد اما السياسة لا تقبل "شي باس مكان، خصنا نديرو لو خاطرو أو هذا واعر غادي نسلكو معاه،". حنا الشعب داب وقعنا بحال هداك مول ألحانوت اللي سافر و خلى ولد الصغير كيقابل ليه ألحانوت، اوى خليفة على الله، مشى الفضل و مشى رأس المال.
13 - اشباردو الاثنين 09 يوليوز 2018 - 12:28
اقصح وجه في تاريخ البشرية!!! رخامة٠٠٠٠٠
14 - عبده الاثنين 09 يوليوز 2018 - 13:06
اللّٰه يحفظنا من لكان جيعان وشباع....هؤلاء خطر على المجتمع...هؤلاء الذين كانوا موظفين بسطاء..معلمين وأساتذة....هدفهم هو تفقير الطبقة المتوسطة والفقيرة...ويتمتعون هم وأقاربهم بالحياة..والسفريات بالمجان......
15 - مغربی الاثنين 09 يوليوز 2018 - 14:58
واش سبق لیتیم السفر لسویسرا حینما کان معلما ربما کان یکمل الشهر غیر بالاستغفار بحالنا
16 - مواطن صريح الاثنين 09 يوليوز 2018 - 15:50
اتمنى ان يبقى هناك الى حين قدوم الانتخابات المقبلة ليعرف بعدها قواعد السفر كيف يكون الى مزبلة التاريخ اليوم لكم وغدا عليكم.
17 - amin sidi الاثنين 09 يوليوز 2018 - 17:28
سلام. وام اليتيم فلا تقهر ..
خليواه راه اتمحن فالصغر...
18 - 007 الاثنين 09 يوليوز 2018 - 18:51
أعضاء حزب العدالة والتسلية والتهلية. يتسلون ويتهلون في أنفسهم ﻻنه وزير وليس مواطن. اللي كيضحك علينا الله يجيبلو اللي يضحك عليه باش ايجرب اﻻستهزاء والضحك على المغاربة.
19 - Bernoussi الاثنين 09 يوليوز 2018 - 21:45
J'ai essayé de faire ce voyage intérieur et je me suis dit " c'est une malédiction d'ALLAH qui nous a touché avec de tels ministres au gouvernement " et enfin de compte je me suis dit " ALMOUMINOUNA MOUSSABOUN"
Vous seriez prêts à prier pour une autre KA3BA pourvu qu'il y ait quelque chose à gagner ou un privilège à attraper ...
Quelle honte !
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.