24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الإمارات تراهن على إنشاء فريق رواد فضاء وطني (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | فرنسا في نهائي المونديال

فرنسا في نهائي المونديال


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - صياد العقارب الصفراء الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:43
ديك ممتاز من سلالة دكالة انه سمين وعاطي العين شتف على تعلب بل جيكا
2 - قدور الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:50
يجب تغيير عنوان المقال ليصبح : "إفريقيا في نهائي المنديال" و الفاهم يفهم
3 - رشيد من فرنسا مغربي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:53
هل تعرفون بأن حاكم البلد اشترى لابنه طيارة يقدر ثمنها بملايين الاور ، وتتسع لسبعة أشخاص فقط !! المرجو نشر تعليقي ، أما بالنسبة لفرنسا فتستاهل هاد الكاس لان دولة مثل فرنسا لا يجب مقارنتها ببلدي الذي تحكمه عصابات ، ففرنسا شعبها ينعم بثرواثه أما نحن فالثروة في يد الحكام وخدام الدولة وشكرا هسبريس المرجو نشر تعليقي
4 - الديك يقضي على ااجن الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 00:54
أصلا كانت باينة حيت معروفة على الديك كايجري على الجنون في الفجر هههههههه
5 - خداه محمد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 01:43
لیسه المره الاولا التی یلعبون العرب او الافارقه النهاٸی او الفوز بالکاس
المهم بلدان التعایش وشعوب التعایش تثبت ان لا احد اقوا من الاراده والشجاعه والانسجام
6 - حاميدو الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 01:46
وا هادو هوما لفرارج ما يسمع موسيقى في التداريب ما يدخن شيشة ما يضرب الطاسة ما يتصاحب مع دجاجات.
7 - دفنا الماضي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:51
رد على تعليق 2 قدور.
اولا فرنسا لا تجبر الأفارقة على الهجرة إليها. هم اللذين يعملون المستحيل للحصول إليها. تواجد لاعبين أفارقة في منتخب فرنسا يحسب لها وليس عليها. وإلا لاتهمناها بالعنصرية. العالم كله اصبح عديد الالوان. انظر الى منتخبات انجلترا والسويد والدنمارك. الكل يتغير الا عقليتنا. ثم غريب أمركم. تمنون النفس بفوز بلجيكا لان مغربيان (عرب او امازيغ) يلعبان في فريقها . تريدون تعريب اوروبا وترفضون اللون الافريقي. عليكم ضم جراح الفشل في المونديال بطريقة تانية. هذه رياضة. لا علاقة للانتماءات الدينية والعرقية واللون فيها. لذلك هم تقدموا ونحن مازلنا نحلم، نتحسر ونشكو الحكرة والمؤامرة. تمتع بكرة القدم وانسى التخربيق.
تحياتي
8 - مصطفى الخميس 12 يوليوز 2018 - 18:01
انتظر دورك ايها الديك المغرور كما تفعل سيفعل بك
كرواتيا لك بالمرصاد
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.