24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

محنة مواطن


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - شوف تشوف الأحد 15 يوليوز 2018 - 08:23
فالمغرب عندنا يمكن نقولوا الله يجعل الملاقات رحمة وسلام على حكومة المخزن يوم ولدت ووجدت ويوم تموت وتبعث أمامنا حيا . وارا معندهم من برامج
2 - TEACHER الأحد 15 يوليوز 2018 - 08:37
وزد على ذلك محنة الإدارات العمومية بينما أعضاء الحكومة في سبات عميق أو أنهم منشغلين يختارون وجهتهم لقضاء العطلة الصيفية ؛ سويسرا مثلا !
3 - نبيل الأحد 15 يوليوز 2018 - 08:44
هناك محنة نعم لكن هناك حياة يجب ان تتعلم عيشها ...الضروف قاسية بعض الاحيان...لكن السعادة ليست هي الغنى فقط ولو اصبحت غنيا بدون معرفة سبل الحياة لهوت بك ! الحياة كسلم ادا صعدت درج فتتحول الدنيا باكملها من حولك وعليك التاقلم مع هدا الوضع الجديد. وادا طلعت الدرج الاخر ...هناك عالم اخر وناس اخرين و ضروف اخرى تتسناك...الطمع يدفق البعض الى سرقة مستقبلك وهدا ضلم
4 - الوطنية الأحد 15 يوليوز 2018 - 09:08
الامية الفقر الفساد التهميش .... كلها عوامل تكالبت على المواطن المغربي لتجعل منه شخصا مريضا مرضا نفسيا
5 - ربيعة الأحد 15 يوليوز 2018 - 09:35
السلام عليكم راه محنة جميع المواطنين وليس مواطن واحد . تعودنا على هذا من شب على شيئ شاب عليه .
6 - مغربي الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:39
البطالة ليست كباقي المصائب لانها لاتتعلق بسلوك الافراد عكس الرشوة او الامية ....البطالة هي السم الذي يقتل ببطء وهو الداء الذي منه يأتي الخراب ....ومهما قيل لا يوجد ما يبرر البطالة ..ولا يجوز لا عقلا ولا شرعا ان تكون بطالة (خصوصا اصحاب الشواهد) . انها العار الذي يلازم الدولة ويستحيل ان تجد له مبرر (الدولة) مهما قالت اوفعلت ...والافراد ايضا ...من لا يساهم او على الاقل لا يتضامن مع من اكتوى بنار البطالة ،ليس بمغربي....ليس بإنسان...
7 - aziz maroc الأحد 15 يوليوز 2018 - 10:43
المرجوا من فضلك يا فنان أن لا تنسى المتقاعدين كافة الزيادة ضرورية لهاته الفئة ﻷنها تؤدي الضريبة ولاتستفيد من معاشها أموالنا كانت تستفيد منها الدولة أكثر من 38 سنة
8 - معجب الأحد 15 يوليوز 2018 - 12:14
إحذر عزيزي فإنهم لا يحبون النقد ومن يطالب بحقوقه وعشرون سنة سجنا ليست بالقصيرة.
9 - Houda الأحد 15 يوليوز 2018 - 16:50
استدركنا أن المسؤولين ليس لهم احساس اتجاه جحافل الشباب و الشابات الذين يتخبطون في الروتين وقلة ما يدار...فأصبحوا عالة على آبائهم المتقاعدين ..الذين لا حول ولا قوة لهم إلا بالله العلي العظيم....كانوا ينتظرون من أبنائهم و بناتهم أن يردوا لهم الجميل..لما اتنزفوه من اموال ليدرسوهم..ليحصلوا على عمل يحفظ كرامتهم....لكن هيهات.....حسبنا الله و نعم الوكيل في من كانوا السبب....الله المستعان.....الحمد لله على بلد الزلط و المحسوبية...المغرب....فلا نعلم متى ستبقى هته السياسة القمعية لشباب وشابات تخرجوا منذ ما يزيد عن الثلاثة سنوات ولا زالوا ينتظرون....حكومة جامدة وأجور جامدة...وكل شيء جمد...الا من رحم ربي....لقد فاض الكأس من الزبى....
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.