24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

طبيب تزنيت


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - عمر الجمعة 27 يوليوز 2018 - 13:32
هاذ الشىء لواقع ، حضي من عدوك مرة وحضي ملي قريب لك 1000 مرة
2 - simohamed fes الجمعة 27 يوليوز 2018 - 13:48
شكرا للدكتور الحقيقي طبيب الأطفال الفقراء الشافعي أنه عرى على واقع الطب في المغرب.وهي وزارة الصحة القرش الأبيض القاتل
3 - عبد الله الجمعة 27 يوليوز 2018 - 14:10
الله معك دكتور فﻻ تخف و ﻻ تيأس ... الشفارة الذين يحاربونك هم اﻻكثر خوفاً ﻷنهم يدركون انهم أعداء الفقراء بعكسك انت ... إن ينصركم الله فﻻ غالب لكم دكتور.
4 - مريض الجمعة 27 يوليوز 2018 - 14:10
لا حولا ولا قوة إلا بالله. هذا فيض من غيض وما خفية أعظم.
5 - متتبع الجمعة 27 يوليوز 2018 - 14:24
اللهم اعن كل من يريد الخير للوطن .وخدالحق في المفسدين الدين يحاربون المعقول والموظف النزيه.
6 - الطبيب النزيه الجمعة 27 يوليوز 2018 - 14:27
على وزير التعليم العالي ...ووزير الصحة إضافة مادة للدراسة بكلية الطب تسمى التربية على الاخلاق والمواطنة والايثار كي يستفيد منها من لا ضمير لهم كاؤلاءك الدين يحاربون هدا الطبيب النزيه .كدلك ينبغي إخضاع المترشحين لولوج طيلة الطب لمقاييس دقيقة منها الأخلاق الفاضلة والشهامة. ....وووو انظروا إلى أطباء الخارج وقارنوا. ......ووووو
7 - chrif tizinit الجمعة 27 يوليوز 2018 - 16:08
شكر لك ايها الذكتور ايها الطبيب طبيب الفقراء على ما انجزته مع ابنا الشعب الفقير المحتج إلى مساعدتك
8 - تيزنيتي الجمعة 27 يوليوز 2018 - 18:03
نعم الطبيب والرجل الخلوق، ياليت يكون من امثاله كثر، قلبه على الضعيف المحتاج قبل الميسور، جل وقته متفان في عمله غيور على مهنة الطب. سكان تزنيت ومرتادوها بجانبك في السراء والضراء. نعم الرجل و نعم الطبيب. صدقوا حين قالو طبيب الفقراء
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.