24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | العثماني يستنجد بالفتيت

العثماني يستنجد بالفتيت


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - صاحب دراجة السبت 12 يناير 2019 - 08:39
إنها الحقيقة. الإنسان لي مكيفمش ف بعد الأمور و أمور العمال خاصو يستنجد بأسيادو .
باركا عليه تحليق اللحية و عطر العود و غفرانكا ربنا.حيث مقفرها مع ها الشعب الجميل.حيث المجموعة الملتحية و المزيفة يلاه باغا تعاود تركب ف العمارية بدقة المراكشية
مثل كيقول . إلا بلاك الله بطلبة اقصد ديور الكبار.
2 - ولد تنغير مسمرير السبت 12 يناير 2019 - 08:41
العتماني غير زعم راه مكين لانقابات ولاهم يحزنون ومنساوش حتى الحكومة راه والو غير كنتفرجو فالافلام النقبات كيغوتو الحكومة دايرة حسابها النقابة كتحامي على الي عندو الشهرية اللي بغى يموت يموت
3 - وجدي السبت 12 يناير 2019 - 09:09
الموظفين بطبعهم شغوفون دائما بالزيادة في الأجر. ماذا يقول من ليس لديه لا مرتب ولا هم يحزنون. انا أقترح أن يتنازل الموظفين اللدين يتقاضون 5000 درهم فما فوق بجزء يسير من أجرهم ومن هده الأموال يتم خلق مقاولات ومشاريع صغيرة مدرة للربح وهكدا كلشي يعيش ماشي غي الموظفين.كفى ريعا كفى.
4 - مواطن السبت 12 يناير 2019 - 09:24
وضع يوحي أن العدالة والتنمية حزب لا يستطيع تحمل مسؤوليته في الظروف الدقيقة التي تمر منها البلاد. المفروض أن وزير داخل حكومة ليس أكثر حنكة ومعرفة جدية من رئيسها. لكن هذا الحزب لا يتوفر على إطار واحد قادر على تسيير تعاونية للارانب فبالاحرى حكومة.
5 - ملاحظ السبت 12 يناير 2019 - 09:53
مسرحية فمسرحية مكاين لا نقابات ولا هم يحزنون كيضحكوا على الموظفين فقط
6 - شاكر السبت 12 يناير 2019 - 10:10
الفتيت والعثماني ليس لهم ما يعطوا .العطاء من عند الله. والجدل الفارغ سيمة 2019.
7 - جريء السبت 12 يناير 2019 - 12:30
حزب قشاوش عاشورة سوقو خااااويييي
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.