24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | تبذير المال العام

تبذير المال العام


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - عبدالله الخميس 10 أكتوبر 2019 - 04:22
كاريكاتور يستحق ميدالية ذهبية لانها هي الحقيقة المرة لي خلات المغرب في أدنى ما هو عليه. الجماعات وما ادراك ما الجماعات ، الأمية والكلاخ وطحين فلوس المشاريع والشعب .
كتبتها مرار وتكرارا لأنني شفتها بام عيني في العاصمة ناس انتخبو لا مستوى ولا سيدي بوزكري كان سيكليس في الحومة وأصبح عضوا في الجماعة يجول بسيارة فلوس الشعب ويفتخر ويضحك على الدين انتخبو عليه ويتفوه بها لانه يضن انه اذكى إنسان وسمعتها بأذني علاش لا كلهم بالكاط كاط او علاش انا لا ، هاد الجملة ما عمرني نساها لانها جرحتني وتألمت على بلادي لي غادا في الهاوية والسرقة والنهب.
اتمنى من وزارة الداخلية ان تغربل جماعات الشفارة لكي ننهض بهاته البلاد الى الامام.
شكرًا لك يا فنان والله الى هاد الكاريكاتور يعني كثيرا .
2 - yassine benfkir الخميس 10 أكتوبر 2019 - 07:10
مكينش شي رايس ديال الجماعة مشراش الكاطكاط. الهبال.
3 - youssef الخميس 10 أكتوبر 2019 - 07:37
ليس الجماعات وحدها من تبذر المال العام ولكن جميع المؤسسات العمومية لان الامن المغربي جد متساهل في زجر المخالفين الذين يمكنهم استخدام سياراتهم الخاصة عوض مركبات المصلحة بوقود الدولة مثلا ....وماخفي كان أعظم والله المستعان
4 - ريم غالي الخميس 10 أكتوبر 2019 - 08:15
طبيعي ان يكون النهب هو السمة الاساسية في تدبير الجماعات الترابية لان منظومة الحكم والتحكم على مختلف المستويات مبنية أساسا على التبذير والريع بدون محاسبة
5 - شاكر الخميس 10 أكتوبر 2019 - 08:17
الجماعات الترابية تبدر وتفعيل الجهات ينتظر والإجرام ينتشر المواطن يحتضر.
6 - بن عمر الخميس 10 أكتوبر 2019 - 08:53
قالوا زمان : المال السايب يعلم الضياعة .
7 - احمد الخميس 10 أكتوبر 2019 - 10:10
اتمنى ان تقتصر الدولة على مستشارين فقط من الجماعات ونزع ما يسمى الرئيس وحاشيته وتبقي القائد او العامل او الوالي هو المسؤول الاول على تسيير الجماعة او القرية ويحاسب من طرف لجان المراقبة العليا بصرامة وبهده الطريقة سترجع للدولة هيبتها ويرتاح المواطن ويطمئن لحاله اما ان تشاهد الامي وعديم الاخلاق ينهب مال الدولة بلا حسيب ولا رقيب فستصاب بالغبن ويضيع الاستثمار وتفقد الثقة ولن ننعم بالتقدم والازدهار
8 - ahmed الخميس 10 أكتوبر 2019 - 10:52
نكتفي بلاحول ولاقوة الابالله على وطني الغالي لا تعليم وإلا أمن ولا مستشفيات حسبية الله ونعم الوكيل
9 - سيارات الجماعات الخميس 10 أكتوبر 2019 - 20:35
رؤساء الجماعات يبدرون المال العام بدون حسيب ولا رقيب. شوف غير السيارت الفخمة المرقمة #ج# لي كاي يشريوا من مزانية الدولة و كيستعملوها غالبا لأغراض شخصية وعائلية. في سيدي سليمان مثلا رئيس مجلس شاب في العمر اقتنى سيارة BMW !!! عجيب
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.