24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

تعديل وزاري


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - شعيب السبت 12 أكتوبر 2019 - 20:53
لي ولف البزولة صعيب باش تفطمو، ولي وجهو مقزدر صعيب باش تقنعو
2 - لا معنى لهذا الكاريكاتور السبت 12 أكتوبر 2019 - 20:57
الكاريكاتور كان سيكون له معنى لو أن الوزراء المقتلعين بمطرقة التعديل(مسامر الميدة) حرموا من التقاعد و البريم. و لكن بما أنهم أنتقلوا إلى بوحبوحة الريع و 40 000 درهم شهريا مدى الحياة فالدولة تضحك على الشعب و تسرق من رغيف أبنائه و تغدق على الفاشلين و الإنتهازيين
3 - ولد مسمرير تعدادات تنغير السبت 12 أكتوبر 2019 - 21:00
التبديل الوزاري مشي التعديل نفس الاحزاب كتبدل غير السمية برامج ومخططططات معوجة دراسات فاشلة
4 - غيور على وطنه وبحب السبت 12 أكتوبر 2019 - 21:02
الله يعطيك الصحة خلاصة القول هدا هو المغرب اللهم ارحمنا
5 - حسن السبت 12 أكتوبر 2019 - 21:43
صار المغاربة يكرهون حكومتهم الفاشلة و احزابهم المفترسة و المخربة و البرلمانيين النوام الغاءبين.لا أحد ينصت لهموم المواطنين التي يعرفها الجميع. و النتيجة ستكون حتما انتفاضة عامة
6 - محمد سلا السبت 12 أكتوبر 2019 - 21:50
امشات حكومة جات حكومة الفشل هي النتيجة في كل القطاعات التعليم الصحة الشغل ... الوزراء المغضوب عليهم او الوزراء الملتحقين هم المستفيدون من التقاعد المريحة والمنح التي جنوها هذا هو المستقبل وهذا هو الريع السياسي والمواطنة للمواطن.
7 - مواطن السبت 12 أكتوبر 2019 - 22:38
بما ان الوزراء هم ناس اكفاء ووطنيين لم تغدق عليهم الدولة من اموال الشعب 40000،00درهم مدى الحياة بعد مغادرتهم الحكومة فليشتغلوا بكفاءاتهم بعد الخروج من الحكومة ليساهموا في اقتصاد الوطن وخلق مناصب الشغل (يبينوا على حنة يديهم) او ان الكفاءة فالوزارة فقط
8 - peace الأحد 13 أكتوبر 2019 - 05:34
الحريرة حامضة وهما كيبدلو فالملاعق :(
9 - aghchtoul الأحد 13 أكتوبر 2019 - 10:09
لفهم الكاريكاتير ركزوا كثيرا على 3 مسائل. الأولى هي الجدور التي مدها الوزير وتوجد تحت الأرضية، ثم الشقوق التي توجد في عصا المطرقة (الراشكلو) ثم أخيرا وضعية الوزير المرتاح رغم محاولات نزعه. مما يعني أن بعض مسامير الميدة يصعب نزعهم من الوزارات بسبب الجدور التي أنشأوها في هذه المناصب مما قد يهدد التعديل في حد ذاته ( الشقوق)
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.