24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | قنبلة الفساد

قنبلة الفساد


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - القنيطري الأحد 03 نونبر 2019 - 03:37
يطالبون بحرية الجنس و يطالبون بمنع زواج القاصرات يعني القاصر لها الحق أن تُمارس الجنس لكن خارج نطاق الزواج !!! لا يكتفون بالفساد ونهب ثروات هذا البلد
2 - حداوى مغربي مغربي الأحد 03 نونبر 2019 - 05:26
في نظري المتواضع أن البقرة الحلوب هي جيوب دافعى الضرائب...فهي مصدر أجور وتقاعد الوزراء و البرلماتيين و المال السائب الذي لا رقيب و لاحسيب يقتفي اثره
3 - تاكية غرماد الأحد 03 نونبر 2019 - 08:41
الفساد ليس ظاهرة واستثناء بل الفساد هو منظومة قاءمة بذاتها كنموذج للحكم والتحكم لكسب الولاء في غياب الديمقراطية !!
4 - احمد.. الأحد 03 نونبر 2019 - 08:44
الفساد في بﻻدنا العزيزة قضى على اﻻخضر واليابس ، وجاءت تكاليف الضخمة لمراقبة الفساد ، بدون حساب ، فاصبح عندنا فاسدين ، قابلين ﻻنفجار في أية لحظة! !
5 - ولد السلوان الأحد 03 نونبر 2019 - 09:48
الفساد يضرب الوطن وللاسف من علية القوم لانه لا يوجد حسيب ولا رقيب البلاد سايبه ليس فيهم من يقول اللهم هذا منكر والبلاد على حافة الانفجار وسنكون اكثر من سوريا والعراق
6 - سليم الأحد 03 نونبر 2019 - 09:50
في نضري الفساد هو قبل شيء فساد الفقه culture ! و دالك مند زمن عمر بن الخطاب الدي غير مفهوم الزمن و الوقت و استبدله بالتوقيت القمري أو الهجري المغلوط... أيام الرسول كان هناك نسيء... يعني كل 3 سنوات يزيدون شهر في السنة فيصبح شهر محرم فيه 30 يوم...حتى يتناسق القمري بالشمسي. و تستقيم الشهور الحرم حتى لا يأتوا على الخضر و اليابس و يتجهون نحو... دوباج و ابادة الحيوانات و والزراعة و حتى البشر... فطن النبي ان اليهود كانوا يغيرون توقيت النسيء لمصلحتهم الميكيافيلية وقتما أرادوا و خططوا...وليس للتناغم مع البيئة..فقال إن مايفعلون ...اي تغيير النسيء.. في غير محله ...حرام !!! و هدا قمة الجهل الخبث و أصبح فقه مرضي مفروض وما نيل عندنا مند ايام المرينيين إلى الآن... اصبح لنا 64 سنة فرق بين الشمسي والقمري...و ادا سرنا على هدا النهج في الأمد البعيد سيصبح الإسلام قد ضهر قبل المسيحية...!!!هل هناك oulemas حقا لاصلاح هدا العطب ام مجرد انتهازيين يكدبون على الشعب بسكوتهم و بعمالتهم إلى الفاسدين!
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.