24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المغرب يتراجع بشكل لافت في "مؤشر التجارة الإلكترونية" لـ2019 (5.00)

  2. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  3. لقاء حموشي وبومبيو يقرّ بقوة النموذج الأمني المغربي أمام الإرهاب (5.00)

  4. هل نريد لغة عربية مغربية؟ (5.00)

  5. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | انهيار الصحة

انهيار الصحة


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - Salé Ahmed السبت 09 نونبر 2019 - 08:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، حزب العدالة والتنمية هو المسؤول عن قتلها ،و ذلك خلال حقبثين. كما نوى قتل التعليم.
2 - ممرض مشرف على التقاعد السبت 09 نونبر 2019 - 09:06
نعم، قطاع الصحة يعاني كثيرا بسبب النقص على جميع المستويات، المالية، والمادية والبشرية، لكن على مهنيي الصحة ان يعترفوا ان الجزء الكبير من المشاكل التي يعاني منها المواطنون على مستوى الصحة مرتبطة مباشرة بالموظف نفسه، كان طبيبا أو ممرضا.
اولا ما يسمى les arrangements, بدل ان يعمل الموظفون معا يتقاسمون أيام العمل ما بينهم حتى يتمكنوا من العمل بالمصحات والعيادات الخاصة، وهذا يؤثر على جودة الخدمات التي يقدمها طبيب واحد وممرض واحد بدل 3 أطباء و3 ممرضين.
ثانيا: الغياب عن العمل أو التأخر عن العمل أو تقليص مدة العمل، هناك بعض الأطباء الاختصاصيين يعملون معدل 8 ساعات في الاسبوع، والباقي في المصحات.
انا لا اتهم احدا ولكن من أراد أن يثبت ما كتبته، ما عليه الا ان يقوم بجولة بالعيادات بالمصحات بالجهة الشرقية، خاصة بركان، الناضور ووجدة ويتاكد بنفسه ان ما أقوله هو الواقع.
3 - ممرض مشرف على التقاعد السبت 09 نونبر 2019 - 09:07
تتمة: شيء آخر ساهم في هذا وهو ان التوقيت المستمر لا ينفع بالمراكز الصحية والمستشفيات.
في الختام لما تسال ممرض او طبيب عن ظروف العمل بالمصحات يقول لك " الدعوة ميتة" واذا سألته عن العمل بالمؤسسات العمومية يقول لك oh la charge du travail.
تحياتي الى كل موظف في قطاع الصحة يغار على المهنة وعلى صحة المواطنين
4 - معلق السبت 09 نونبر 2019 - 09:14
مادا قدمتم لقطاع الصحة مند تعيينكم على رأس المركز المستسفى الحامعي بفاس سنة 2004؟ رغم ان ما وقعل للسيدة التي انجبت امام مركزكم اللذي تدبيرنه هذا الاسبوع، جواب على ذلك.. للاشارة فالتعيين لا يحب ان يتعدى 10سنوات في مناصب المسؤولية.
5 - aghchtoul السبت 09 نونبر 2019 - 09:25
زمان في الثمانينات و التسعينات كنا نسمع شعارات رمانة من مثل : "الصحة للجميع سنة 2000", وخا نحن اليوم نبحث عن موعد في المستشفى أو المستوصف ولا نجده إلا بعد مرور أكثر من سنة.
6 - أحمد. . السبت 09 نونبر 2019 - 09:30
سعادة الوزير كفاكم حلول ترقيعية ، واكباش الفداء !! لم يبق في المستشفيات اﻻ اﻻسم المعلق على أبوابها !! كل شيئ ينهار حتى أخلاقيات المهنة انهارت !! الزائر للمرضى ينهار، ويفقد كل معناوياته !! ﻻبد من حل استعجالي ﻻزمة .. أو معجزة ..
7 - مغربي السبت 09 نونبر 2019 - 09:47
اتركوا آلسيد يعمل ليس متحزبا لتهرسوه. ليست له عصى سحرية. 60يوما على تعيينه في منصبه. نحن المغاربة صعاب.في خلق المشاكل. لو أتوا بشركات خاصة عالمية لها صاغ كبير عالميا ووضعو ها بأي وزارة في المغرب لم تنجح لأننا سلبيين مند البداية.
8 - said السبت 09 نونبر 2019 - 10:35
ليس الصحة لوحدها هي المهدومة والمحطمة بل كل شيء تحطم في عهد هدا الحزب المشؤوم الدي ابتلينا به وباعضائه اي الندالة او العدالة بزعامة بن كيران .الدي مازال يطل علينا بخرجاته الحامضة دون استحياء رغم مافعله بنا
9 - ممرض سابق السبت 09 نونبر 2019 - 11:49
اضم صوتي إلى الممرض المشرف على التقاعد
لا يوجد اخلاق مهنية إلا من رحم ربي
10 - خبير في الصحة العمومية السبت 09 نونبر 2019 - 12:02
الطبيب و الممرض يجب أن يعالجوا المريض وليس الاختباء في المكاتب. الدولة صرفت الملايير من اجل تكوينهم لنجد هذا الطبيب المتخصص في منصب وزير او مدير المستشفى. هناك متصرفون و مهندسون لتدبير القطاع. فحقبة ياسمينة بادو كانت ناجحة بكل المقاييس و اهم مكتسبات قطاع الصحة كانت في هذه الحقبة و من اهمها :
- الحركة الانتقالية للموظفين
- القانون اطار 34.09
- مجانية الولادة
- مجانية الانسولين
- مجانية علاج جميع الامراض المعدية
لذلك فليبتعد الممرض و الطبيب عن تدبير القطاع، و ليذهبوا لعلاج المرضى كفاكم اختباء في المكاتب المكيفة
11 - الغرباوي السبت 09 نونبر 2019 - 12:11
ردا على التعليق 1 : لست مع حزب العدالة والتنمية ولكنهم لم يتولوا قط مسؤولية الصحة لأن الوزير هو المسؤول الأول وليس رئيس الحكومة ... رئيس الحكومة يقسم الميزانية فقط ويصادق على القوانين العامة و الميزانية العامة و المناصب العليا في علاقته مع الوزارة ... أما الوزارة فقد كانت لدى حزب الإستقلال مرة و مرة لدى حزب الكتاب والآن مستقلة... وزارة الصحة ينبغي أن تكون في يد طبيب بروفيسور مشهود له على الصعيد الوطني بالكفاءة و المسؤولية كالبروفيسور الشفشاوني بمصحة العيون بالرباط رجل متواضع ويحب الناس و يتفانى في واجبه.
12 - الموارد البشرية السبت 09 نونبر 2019 - 12:27
لقد مر من الوزارة وزراء أشد منه قوة ونفوذا ولم يحل مشكل الصحة ولن يحله احد وبالأحرى وزير عمره لن يتجواز سنتين بالوزارة. فهناك خصص مهول في االموارد البشرية.فالاطباء الخرجين لا يردون العمل لان الاجور هزيلة وغير محفزة ويردون الهجرة إلى أروبا واغلبية الاطباء الاختصاصين يردون الاستقالة.
13 - fouads السبت 09 نونبر 2019 - 13:17
بالفعل الاطباء اصحاب الاختصاص في غياب داءم واغلب الاوقات تجدهم يزاولون في عياداتهم الخاصة عوض المستشفى العمومي وعموما ماكايبقاو غي السيكيريتي فالسبيطار عساسين فالبلوكات عند البيبان وسادينهم
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.