24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بعد احتجاج المغرب .. تركيا تسحب شريط فيديو يُسيء إلى الصحراء (5.00)

  2. الملك يعين أعضاء لجنة النموذج التنموي وينتظر التعديلات بالصيف (5.00)

  3. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  4. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  5. استطلاع يقيس الفساد في المغرب .. الحكومة أكثر تورطا والأمن أقل (5.00)

قيم هذا المقال

4.60

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | دراجة الرباح

دراجة الرباح


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - الخنفوش الأربعاء 20 نونبر 2019 - 08:58
الحقيقة أسي الوزير المشكل الحقيقي هي أن حزبكم فقير من ناحية الأفكار و الكفاءات ...كنطالبكم من هذا المنبر العزيز إلا كنت خايفين على هاد البلاد بالإستقالة...و الله يرحم لي زار و خفف..
2 - ZAYNAB الأربعاء 20 نونبر 2019 - 08:59
لماذا لم تستقيل احتجاجا على العرقلة ؟ هل أنتم من من يحبون الكراسي ؟ ولماذا لا تفصح عن أسماء المعرقليين !؟ أم خوفكم من الأغلبية الحكومية حفاظا على المنصب سبب في صمتكم !؟
3 - مواطنة الأربعاء 20 نونبر 2019 - 09:01
نعم اتفق مع السيد الرباح .ان من السياسات الممنهجة في الصراع الانتخابي هو تعطيل المشاريع او تاخيرها حتى لا يكتسب الحزب المنافس الشارع وبالتالي اظهاره كانه عاجز عن تحقيق تطلعات المجتمع.ونجد هذا ايضا على الصعيد الخارجي .فمن اجل الضغط على دولة اخرى يلجأ البعض الى تجميد بعض المشاريع مثل ما حصل مع المشاريع الكبرى التي تمولها الامارات في المغرب فقط لان حزب العدالة والتنمية في الحكم .ومعلوم الكراهية التي تكنها الامارات للاحزاب الاسلامية .ومثل ما وقع لمصر ايام مرسي .والقائمة طويلة.انشري يا هسبريس مشكورة.
4 - اقتربت اﻻنتخابات !! الأربعاء 20 نونبر 2019 - 09:03
اسي رباح ، أين جرآتكم من هم هوﻻء العفاريت والظالمين !! افضحهم ، حاسبوهم ، قدموهم للعدالة !! السلطة بيدكم ، المسؤولية على عاتقكم ، مع اﻻسف اسي رباح فهمنا خرجاتكم ، الظالمون والعفاريت أصبحوا منكم !! الريع !! التقاعد المربح الكريمات. ......
5 - رفيق ع الأربعاء 20 نونبر 2019 - 09:11
الحمد لله تقدمتيو في الزواج والطلاق وعزل النساء عن اولادهم ورجالهم والفساد في السيارات وعزل وزراء تقدميين أكفاء
6 - mmm1962 الأربعاء 20 نونبر 2019 - 09:22
C est maintenant qu il se rend compte des corrupteurs monsieur rabaj depuis des années il fallait du temps
7 - Salé Ahmed الأربعاء 20 نونبر 2019 - 09:24
السلام عليكم، السيد العثماني لم ينتبه بأن دراجته لن تتحرك. وذلك لأنه يتجاهل تغيير العجلثين
8 - ملاحض من بلاد العجاءب الأربعاء 20 نونبر 2019 - 10:05
ههههههههههههههه كترت الهم الضحك والله العضيم ،
7 سنوات مرت من عمر هاد البلاء الدي ابتلنا به ولازالو
يروجون الاكاديب المفضوحة والمقيتة .
سامنا من خزعبلاتكم الى مزبلت التاريخ لو كانت لكم الجراة كنتم حاسبتم هاد التماسيح والعافاريت التي تغنا بها شيخكم مند 7 سنوات او على الاقل فضحتموهم امام من جعلو تقتهم فيكم وخدلتموهم ،
بعدما حصلتم على نصيبكم من الكعكة وزدتو في افقارهم وتضمير مستقبل ابناءهم ،
عند الله الملتقى
انشري هسبرس من فضلك لا للتحيز
9 - سليم الأربعاء 20 نونبر 2019 - 10:21
ماهو التقدم ...؟ سؤال معقد جدا ...لكن سهل في أن واحد. التقدم هو المرور من مرحلة تعاقس سلبي إلى مرحلة تفتح وديناميكية ايجابية شفافة في كافة المجالات لحياة انسانية أفضل تنعم بالحرية وروح المبادرة الحرة وفي نضام بدون تدمير للبيئة. مثلا في الستينات كنا تقريبا كاسبانيا و الآن بعد المجهودات الجبارات التي قام بها الملك ثم تطوير بعض المدن كمراكش واكادير او في الشمال فاصبحت مدينة كطنجة أو الفنيدق ...الخ تحتوي على بنيات تحتية مهمة و اصبحت فئات كثيرة من الناس تحب قضاء فترة العطلة بها...او العمل بمصنع رونو أو الميناء الجديد المتطور...لكن هدا غير كافي لأنك ادا قطعت 15 كلم إلى الضفة الأوروبية تجد عالما آخر ...لهدا كما يقول الفرنسيون on n a que le bonheur qu on connait ! المغاربة لازالوا ينتضرون مغربا للكل وليس فقط لبعض المحضوضين...لهم فيه حقوق و عليهم واجبات .
10 - اما الاسلام او السياسة . الأربعاء 20 نونبر 2019 - 10:48
متى تتحرك عجلاتكم. و انتم نسيتم انها مربعة الشكل .تضحكون على الشعب.تتكلمون عن المجهولين ومن المسءوول عنهم وما دوركم انتم .؟؟؟كفى من استحمار الشعب ايها البلداء المتاسلمين و الاسلام منكم بريء.
11 - م المصطفى الأربعاء 20 نونبر 2019 - 16:09
النقطة الوحيدة التي تحسب لحزب العدالة والتنمية، هي أن كلا من له مركز مهم من مراكز الدولة إلا ويتوفر على لسان فصيح ويتكلم بطلاقة باللغة العربية، وما عدا ذلك فانتقادات المعلقين سواء في هذا الفضاء أو في غيره كفيلة بالإجابة...
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.