24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

عنف الملاعب


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - اين اﻻنسان قبل حقوقه! السبت 15 فبراير 2020 - 09:25
يجب ان تكون هناك إرادة قوية للقضاء على الشغب عامة وفي المﻻعب خاصة !! اﻻ يتساهل القضاء مع مرتكبي الشغب ، تغريمهم ، اصﻻح جميع ما افسدوه ولو اد اﻻمر الى تشميع بيوتهم وافﻻسهم !! السجن الناقد مع اﻻشغال ! اصحاب السوابق تضاعف العقوبة ولو ادى اﻻمر الى المؤبد واﻻعدام !! التساهل ﻻ ينفع ، خذو العبرة من الدول أﻻوروبية ... هذا البشر ينفع معه الصح !! اشتقنا الى الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي ... ونحن اطفال ...كملوا من رؤوسكم!
2 - ابن البادية السبت 15 فبراير 2020 - 09:52
لقد حضرت وعشت مقابلة اتحاد جدة المبيك آسفي بجدة وكان عدد المتفرجين يفوق 60 الف متفرج . كل متفرج في كرسيه وبقي كرسي بجانبنا فارغا إلى أن جاء صاحبه في الشوط الثاني من المقابلة وجلس بعد السلام عليكم . رغم تسجيل الهدف من طرف المبيك اسفي الزوار المشجعين لم نسمع كلام سوقي ولا صفارات ولا احتجاجات على المكتب فقط الاغاني بالملعب والتصفيقات أثناء السمراوات والتدريبات الكروية من الطرفين هذا من طرف المحبين لشباب اتحاد السعودي .جمهور في المستوى الراقي ...
لكن شردمة من المشجعين لألمبيك اسفي وراء المرمى المختار يصيحون .. الرئيس انوار شفار ارحل . المكتب شفار .ذهبوا من اسفي ليسبو المسيرين بالديار السعودية يعني الجهالة الجهلاء والظلالة العمياء وغياب اخلاقيات الرياضة والنقص في التربية ......
اما أثناء الخروج روعة في التنظيم والهدوء والضحك كل شيء عظيم الحمامات المسجد أصحاب الوجبات ليس هناك من يبيع التقسيط في ماركيز ولا كازا .
بصدق كانت عمرة وفراجة من اروع ما يكون نتمنى التوفيق القرش المسفيوي .....
3 - جمال الأحد 16 فبراير 2020 - 12:04
التنظيم كان سببا في الفوضى والعنف وافسد كل شيء كم مرة طالبنا بمقاعد مرقمة واحترام ذلك لكن المنظمين كان لهم راي آخر النتيجة جمهور اكثر من المقاعد بينما يبقى اصحاب التذاكر خارجا يمنعون من الدخول و لا يجدون كراسيهم عشناها مرارا وتكرارا حتى في مباريات المنتخب البعض يودونها ان تكون فوضى في الدخول كي يبيعو ويشترو في الجمهور ما دفع بالاباء والعائلات الى العزوف عن الذهاب الى الملاعب وبالتالي بقي ذلك الجمهور الذي انتقوه من القاصرين أغلبهم لا يأتي لمشاهدة المباراة بل لغاية في نفس يعقوب فأمر بديهي ان جمعت عشرات الآلاف منهم في مكان واحد ان تنتظر الكارثة الشيء نفسه عانينا منه في مهرجان الفرس في الجديدة دائما سوء التنظيم لكي يربح البعض من مستخدمي الشركات المكلفة بالولوج يجب خلق الفوضى كي لا تتمكن من ضبط من دخل ومن لم يدخل هناك من جعل من الفوضى تجارة يجب الصرامة في التنظيم والمقاعد المرقمة لكل زبون يحمل تذكرة بذلك الرقم وان لم يأت يبقى المكان شاغرا وغير ذلك سنبقى ننتظر الكارثة القادمة للنتكلم الى ما لا نهاية عن شغب و عنف الملاعب
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.