24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | كاريكاتير اليوم | استراحة محارب

استراحة محارب


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - مواطن 411 الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 08:29
حفظكم الله ورعاكم من كل شر و سوء
2 - اﻻبطال وراء الستار !! الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 08:43
هذه هي سنة الحياة ، هناك من يضحي بنفسه يعمل ليل نهار خدمة للمجتمع بعيدا عن اسرته ، رغم انه طوال العام مهمش !! اين المغنيون والرياضيون واصحاب التفاهات الذين يكرمون وتنفق عليهم المليارات ! حلن الوقت ﻻهتمام بالبحث العلمي والطب وتكريمهم .
3 - عابرة الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 08:52
تحية تقدير واحترام لهم جميعا حفظهم الله وبارك في جهودهم وجزاهم الله عنا خير الجزاء
4 - سليم الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 08:58
تحية إكبار وإجلال للمرابطين في خطوط المواجهة ضد وباء كورونا. وأكبر تحية لهم أن نشعر بحجم الخطر الذي يتهددنا جميعا فنتعاون معهم بإنقاد أنفسنا ومن حولنا بتحلينا بالسلوكات المسؤولة والراشدة.
5 - amghoun الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:01
تحية عالية لابناء شعبنا من الطبيبات و الاطباء و الممرضات و الممرضين المدنيين و العسكريين و رجال ونساء الادارة على تضحياتهم/ هن الجسام من اجل مكافة الجائحة .تحية لمن يشتغلون ليل نهار خارج المستشفيات لمراقبة حالة الطوارئ الصحية تحية لجيش القلم و الكتاب نساء و رجال التعليم .تحية لمن يشتغلون في الخفاء لتلبية حاجيات اسر تقطعت بها السبل من قلة ذات اليد الى كل هؤلاء اقف احتراما و اجلالا دمتم للوطن و دام لكم الوطن
6 - احمد الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:01
الله يسمح لينا منهم كيفما عملنا ماغاديش نقدرو نكافءهم على المجهودات اللي تايبدلو من أجلنا اللي نقدرو عليه حاليا هو نبقاو فديورنا وندعيو معاهم الله يحفظهم لعاءلتهم..
7 - محمد الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:19
حان الوقت لتقف الحكومة ووزارة الصحة وقفة احترام وتقدير ولتعترف وتقيم مجهودات الاطباء في المغرب وانهم فئة تستحق التقدير خاصة بعد حرب الحكومة والوزارة على طلبة الطب في المغرب السنة الماضية . والله لقد برهن اطباءنا على انهم درع يحمي المغرب من الافات والأوبئة
8 - مريم الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:27
كاريكاتور جد معبر، برافو!
و شرائح موظفي الإدارات العمومية الذين يؤدون واجباتهم المهنية بكل تفان و تضحية و نكران الذات، مستحضرين البعد الديني و الإنساني، و على رأسهم الأطر الصحية، أطباء و ممرضين، سيحتسب لهم الله سبحانه و تعالى في ميزان حسناتهم.
الله يرحم موتانا و يحد الباس و الله يحفظنا و يحفظكم.
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
9 - مهاجر الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:31
صورة جد معبرة عن الجهد الذي يقوم به هؤلاء الابطال الحقيقيون هؤلاء من يجب توشيح صدورهم بالأوسمة والتكريمات في القريب العاجل وليس الفئران المختبئة في جحورها
10 - حسام الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:34
الله يكون في عون الجميع.
اللهم ارفع عنا الهم والبلاء و الحزن. أمين يارب العالمين.
11 - جديدي الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:46
تحياتنا الصادقة لجنود الخفاء الممثلين في الاطر الطبية والصحية على اختلاف رتبها . رغم مرورنا من مواقف صعبة و عصيبة، فإننا نقدر عمل الاطر الصحية فلا مجال للمقارنة. فزيادة على تجاربهم الطبية عليهم بالاستعانة بالمعلومات النفسية قصد تأهيل المرضى و تهدأتهم للرفع من معنوياتهم قبل الاستشفاء . لذلك فنحن في حاجة إلى اطر طبية ذات معنويات عالية. لأن فاقد الشيء لا يعطيه. فلنعمل جميعا على رفع معنويات جميع الواقفين في خندق المواجهة لهذا الوباء. و نذكر منهم على سبيل المثال السلطات الأمنية سواء منها المدنية أو العكسكرية ، الاطر الطبية و الصحية ، رجال الوقاية المدنية، الموظفون و العاملون في العديد من القطاعات الحيوية الضرورية.... الخ . علينا بتشجيعهم و تقدير عملهم و احترامهم حتى نرفع من معنوياتهم للعمل في ظروف مريحة شيئا ما. حفظنا الله و إياكم من كل سوء . اللهم آمين يا رب العالمين.
12 - بشير الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:47
نعم انه كاريكاتير معبر. انه من شدة تعبه اخدته غفوة من النوم وهو في هذه الوضعية الغير مريحة للنوم. وقد كان ينظر قبل نومه إلى رسم يذكره بابنائه الذين اشتاق إليهم. وتدور في خلده مجموعة من الخواطر. هل ساعود إلى بيتي واحتضن ابنائي يا ترى؟
هم الابطال الحقيقيون في هذه الظرفية. وهم في حاجة إلى أقصى درجات الوقاية ضد العدوى بمختلف المستلزمات التى لا زالت معظم المستشفيات تفتقر إليها. انهم جنود في الجبهة الامامية. حفظكم الله جميعا.
13 - hayat الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 09:50
يا من تكسرون الحجر الصحي و تعبثون. الا ترحمون؟ انظروا لهذه الصورة لعلها تحرك فيكم شيئا من الأحاسيس. مجندون و محاربون لاجلكم ولاجل عائلتكم وهم محرومون من احبتهم لا ينامون و لا يرتاحون.
امكثوا في منازلكم امكثوا في منازلكم فالعدد مهول في ارتفاع بسببكم. الله يهديكم.
14 - شكرا للهيئة الطبية الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 10:12
لكم منا كل الشكر والتقدير اطباءنا وممرضينا .نحن جالسون في بيوتنا كما طلبتم منا.وندعو معكم في كل وقت وحين.الله يحفظكم من كل سوء.والله يشافي كل مريض.والله يرفع علينا الوباء يارب.
15 - Driss الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 10:19
ذرفت عيناي وأنا أتأمل هذه اللوحة الكاريكاتورية المعبرة فعلا، والله، دموعاً. انْتابتني مشاعرَ التقدير والشكر والإمتنان لهذه الشريحة المحاربة الصامدة في الصفوف الأمامية من أجل سلامتنا وخلاصنا من هذا العدو الشرس،الخفي. ما علينا إلاّ أن نخفّف عليهم محنتَهم بالقليل من الصبر و الإلتزام بالحجر الصحي مكوثا في البيوت.
16 - أستاذة من وجدة الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 11:10
حفظكم الله
تبين للجميع من يستحق الميزانيات والميداليات والاوسمة
الميزانيات للبحث العلمي والتعليم والصحة والمهن التي اثبتت الان انها في الواجهة
17 - رضوان المنزل الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 11:37
فين خليتو داك الجندي لي كيدوز 5 أشهر فالصحراء ماكايشوف لا واليديه لا ولادو وكيبات فالحدود فايق هاداك ماباينش للمغاربة ؟
18 - نور مواطن الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 11:38
اللهم أرفع مقتك وغضبك عنا. اللهم وفقهم في مهامهم وردهم لعائلاتهم لعائلاتهم سالمين اميييييين.
19 - عابر الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 11:41
نود ان توزع ميزانية موازين على هؤلاء لتكريمهم بكل سخاء كما يحدث مع المغنيين
20 - انس الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 12:23
الله يجازي الأطباء والأمن والدرك والوقاية المدنية وعمال النظافة هم جنود مجندة من أجل مصالح المواطنين.
21 - مصطفى 73 الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 12:25
تحية اكبار واجلال لجميع من يخدم هذا الوطن باخلاص وتفان من اطر الصحة المدنية والعسكرية وجميع فئة المجتمع المدني ممن يوصلون المساعدات للذين يحتجونها ولكل من يحترم اوامر السلطة الامنية ولا يخالفونها ويساعدونها باحترامها وشكر وشكر لكم جميعا من قلبي الخالص والله انني احس بكم وبما انتم عليه جزاكم الله خيرا ووفقكم حتى تنتصروا في معركتكم ونتمنا من الله العلي القدير ان يرفع عنا هذا البلاء .اللهم لطف بنا يارب.
22 - حنظلة الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 13:02
يا رب احفضنا واحفضهم بقدرتك يا كريم . ودعيو معاهم راه ربي وحدو لي عالم بيهم كون كان شي تافه كون راه الدعوات وصلات ل مليون غتقولي ندعي في نفسي لا آسيدي دعي هنا باش يشوفها وترفع المعنويات ديالو
23 - mohamed الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 13:50
إصبروا وصابروا ورابطو، وٱتقوا الله لعلكم تفلحون. صدق الله العظيم.
24 - محمد ممرض الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:15
نحن فقط نغلق العينين ليستريح البدن و يستطيع ان يواصل لكن ابدا لا تنام العقول حتى نحرر ابدانكم من الخبث و نسالكم الدعاء لنا و لكم و البقاء في البيوت
25 - اعصيم سمير الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:27
تحية طيبة للاطر الطبية والممرضين والممرضات .الله اسمح لينا منهم.دمعت عيناي لهاته الصورة المعبرة و بدون نقاش.الله اسمح لينا منهم.
26 - النرويجي الأسمر الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 17:42
(ما حاس بالمزود غير لي مضروب بيه)
ناس الصحة و الأمن في وجه وباء وصف بأنه "عدو العالم"، و الآلاف مشكيلتهم غير القنطة و باغين يدورو في السواق، و ما باغينش يديرو الكمامة، و كين لي مشا بعيد في الكلااااااخ، و كيقول غير الدولة كتكذب علينا!!!!!
آآآآآآش من وعي هذا؟؟؟ و آآآآآآش من تعليم؟؟؟ و آآآآآآآآش من تربية؟؟؟؟
بغييييييييييييت غير نعرف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الآلاف عبر العالم كتموت يوميا، و واحد باغي يدور في الزنقة و يوقف في راس الدرب، و يسلم على صحابو من الحنك للحنك، و دخل عندي نخرج عندك، و الحشيش و الفانيد و مصائييييييييييب كحلة كثيرة، و ماهامو لا صحتو لا صحة و سلامة غير!!!!!!!!!!!!
الله يلطف بينا، و نتمناو الـــGــــور يلقاو شي دوا كا يقدي على هاذ الوباء المصيبة، و مال التلقيح حالو باقي بعيد، و نسبة كبيرة ديال الشعب ما واعياش و باغا تجر البلاد للكارثة كبيرة، حفظ الله كاين المخزن، علم الله فين كونا نوصلو.
الله يعز الحكااااااااام.
27 - عكاشــــــة . الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 17:50
صورة معبرة عن الحالة التي يعيشها الاطر الصيحة في هذا الوقت العصيب جدا . انهم بعيدون عن اهلهم ودويهم لظروف العمل الاستثنائية التي فرضها انتشار هذا الفيروس القاتل - الله يحسن العون - كأب مطلق طلاق الشقاق ومحروم من معانقة فلذة كبدي ، عيشت واعيش هذه اللحظة البعد عن الكبدة و بعيد حتى عن النظرة . فوجود الصورة فوق المكتب لا تكفي . ليس الاطباء و الممرضين وحدهم ولكن هناك الدرك الملكي الجنود المرابطون على الحدود وعلى ابواب المدن والشوارع رجال الشرطة مشكورين . رجال السلطة من الوالي الى المقدم . رجال الوقاية المدنية المكتب البلدي للصحة واستسمح من نسيت ذكرهم في هذا المقام . هؤلاء هم الجنود المجندين وراء صاحب الجلالة والمهابة سيدي جلالة الملك حفظه الله لتخرج بلادنا من هذا المصاب الجلل بأقل الاضرارو حفظا لصحة و ارواح المواطنين .
تحية لهؤلاء على اختلاف رتبهم . واتمنى لهم المزيد من النجاح والعطاء والله لا يضيع اجر المحسنين .اترحم على الشهداء منهم شهداء الواجب الوطني ...
اقف هنا والسلام عليكم ورحمة الله .









































- عكاشة لخديم .
28 - aziz الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 20:28
ما عندي ما نقول،جاني لبكا وربي هو اللي يجازيكم
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.