24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  2. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  3. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  4. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

  5. في معنى النزاهة، ومعنى الشفافية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | كاريكاتير اليوم | عنصرية أمريكية

عنصرية أمريكية


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - متى يستيقظ اهل الكهف !! الأربعاء 03 يونيو 2020 - 08:56
العنصرية والظلم والطغيان ،ونشر سياسة الكراهية والعنف واﻻرهاب وازدراء اﻻديان ولد وترعرع وشاخ بأمريكا امام أعين العالم !! فﻻ غرابة من ذالك لكن المشكلة ولو حاكم عربي وﻻ صحافة جادة حرة فضحت الهمجية اﻻمريكية وعلقت عن الموضوع بشفافية ... مخافة رد الصاع صاعين.... واتسائل اين الحقوقيين العرب هل دخلوا مغارة أصحاب الكهف والرقيم !!
2 - هشام كولميمة الأربعاء 03 يونيو 2020 - 09:10
كل العالم يعاني من هذه الظاهرة:العنصرية...و لها عدة تجليات :رفض الآخر من حيث اللون،الجنس،الدين،العجز الصحي....السبب في اعتقادي هو توغل و تغول الفردانية في العالم بسبب الإمبريالية المتوحشة.
3 - كمال الأربعاء 03 يونيو 2020 - 10:13
العنصريه في أمريكا هي عنصريه الكل ضد الكل وليس عنصريه البيض ضد السود فقط كما يعتقد البعض .
السود هم الاخرون ليسو ابرياء من ناحيه العنصريه ضد من ليس كمثلهم . فمن يريد التأكد من ذللك فاليحاول العيش في كنفهم .
المجزره العنصريه الرهيبه التي حدثت في رواندا بالامس القريب لخير دليل على ذالك.
علما ان الاقليه توستي ضحيه المجزره العنصريه الرهيبه يختلفون مع الهوتوس الاغلبيه فقط في الملامح وليس في اللون.
4 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الأربعاء 03 يونيو 2020 - 10:17
الأفارقة السود هم من يجلبون العنصرية لأنفسهم. أينما تواجدوا تجدهم يبنون لأنفسهم تجمعات خاصة بهم ولا يفضلون الاختلاط بالآخر. وهذا ما نراه عندنا في المغرب وكذلك لا يحترمون البلد الذي يستضيفهم تجد نسائهم في الشوارع كاسيات عاريات.الرجال كسالى لا يشتغلون.. ولعل الصين وكوريا واليابان محقون في صرامة دخول الأفارقة لبلدانهم
5 - للمهووسين بالغرب الأربعاء 03 يونيو 2020 - 11:22
‏دائماً أقول للمهووسين بالغرب أن معظم الغرب تجده نظامياً فقط لوجود قانون يعاقبه إذا أخطأ وليس بسبب حسن أخلاقه أو الرقابة الذاتية كالمسلم ، ولذلك ترى أخلاقه الحقيقية في أدنى فرصة يشعر فيها أنه بعيد عن عيون القانون
6 - غير داوي الأربعاء 03 يونيو 2020 - 11:23
الأمريكان أصلهم القارة العجوز أروبا. اغتصبوا أراضي الهنود الحمر، و استعبدوا الأفارقة السّود. نكلوا بهم لبناء إقتصاد بلادهم وزرع أراضيهم. حضارة القوة شعارهم، مبنية على العنصرية و الاسقواء على غيرهم و ابتزازهم. حضارتهم الزائفة أركانها التجسّس و ترويج السّلاح و خلق بؤر التوتر عبر العالم و الاستحواذ على أموال الأمم و استثمارها ببلادها. الأمريكان يُسخّرون مؤسسات المنتظم الأممي لتصفية حساباتها مع كل من يسبح ضد تيارهم. القليل من التّمعُّن بعين العقل في ما يجري بالعالم يكشف غطرسة و عنصرية الأمريكان.
7 - العريشي الأربعاء 03 يونيو 2020 - 12:50
فيئة كبيرة من المغاربة يظنون أن سود أمريكا أفارقة هاجروا الى أمريكا للشغل !!!! سود أمريكا أمريكيين إستوردوهم البيض في القرن 16/17 كعبيد ليسوا مهاجرين لو كان الموضوع يهم شيخ حشاكم لوجدتموهم يعرفون قياس حداؤه
8 - محمد الأربعاء 03 يونيو 2020 - 12:55
ترمب رجل الاقتصاد... البيع والشراء والسمسرة والمزادات العلنية واقتناء المشتريات وامتلاك العقارات والمصانع والمزارع وقس على ذلك...أما السياسة فلا علم له بها ولا فقه...رجل ثري أقحمه حزب عنصري وشايعه اليهود فحكم العالم...فدس يده القذرة في كل مناحي الحياة وأفسد بلده وأساء إلى كل بلدان الكون...
9 - إفريقي من رحم إفريقيا الأربعاء 03 يونيو 2020 - 13:28
إلى مواطن مغربي هل سيادتك ليس افريقيا ؟ ..هاذا ماتراه عندك في المغرب.... ؟ هل تجرئت وسئلت نفسك يوما عن أصول جذورك ؟ استيقظ ، أنت في أعمق بلد إفريقي .
10 - زهير الأربعاء 03 يونيو 2020 - 20:03
ربما تعليقي لا يختلف محتواه عن باقي تعاليق الاخوة .فالعنصرية ليس له وطن و لا زمان بل كانت و مازالت معاصرة لكل جيل و حضارة يكمن الاختلاف فقط في كيفيتها و تجاه من .فهي طبيعة انسانية فطرية وهنا يكون دور المؤسسات الحكومية وكذلك المؤسسات الدينية في تربية و توجيه المجتمع .فامريكا دولة رأسمالية دات توجه ربحي مادي محض وهي ليست دولة الديمقراطيات كما يروج لذلك ،فانتهاكاتها و عنصريتها التي تنهجها في سياستها الخارجية تعكس مدى وعي بل مدى تخلف شعبها في هذا المجال فشعب امريكا يتلذذ بدل و تحقير الآخر وهكذا و مثال على المستوى الداخلي فعنصرية البيض تجاه السود او العكس فقط متال بسيط لأنواع العنصريات اللتي تعيشها امريكا اضف الى عنصرية اللون ،العرق،الدين،الجنس......
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.