24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Covid Hespress

لبنان


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - HAFID الجمعة 07 غشت 2020 - 08:29
c'est le résultat de la politique arabe
2 - مر من هنا الجمعة 07 غشت 2020 - 08:34
فاعتبروا يا أولي الألباب، فنتيجة الفساد تهلك الأخضر واليابس
3 - عابر سبيل الجمعة 07 غشت 2020 - 09:02
السؤال الذي يطرح نفسه والذي لحد الساعة لم يطرحه أي أحد هو:
أولا:على الورق كان هناك 2750طن من نيترات الأمونيوم مخزنة منذ سنين فهل فعلا الإنفجار ناتج عن 2750طن أم أن الكمية أقل بفعل سرقة بعضها أو نقله إلى مكان آخر على مدار السنين التي مرت ؟ هل كان يتم التأكد من الكمية سنويا مثلا ؟ ومن كان يؤدّي ثمن إيجار الحاوية التي كان مخزن فيها طيلة هذه المدة؟
ثانيا لماذا صاحب الباخرة تخلى عنها أصلا عندما تمّ احتجازها؟ألا يعني ذلك أنه كان قد قبض ثمنها مسبقا ؟ وأي جهة تكفلت بدفع الثمن ؟ وهل فعلا أصيبت بعطل أم أن الحادث كان متعمدا وأن الوجهة النهائية الرحلة التي كانت هي الموزمبيق كانت فقط من أجل التمويه والوجهة النهائية الحقيقية كانت هي لبنان خصوصا وأن تلك الفترة كانت الأزمة السورية في أوجها وهناك من اللبنانيين من كان مؤيدا للمعارضة بل ويقاتل معهم كما يقاتل اليوم حزب الله مع بشار. والقصد من تواجد تلك المادة المتفجرة هو إدخالها إلى سوريا أو لإبقائها في لبنان وتصنيع متفجرات منها لزعزعة أمن لبنان والإدعاء بأن هناك طرف لبناني يزعزع الإستقرار في إطار عملية استخبارية قد تكون أجنبية؟
4 - les aides au cedre? الجمعة 07 غشت 2020 - 09:24
comment peut on croire aux accusations de terroriste attribuées à Hizbo Allah au gouvernement alors que les usa envoient des aides au liban dévasté par deux explosions terrifiantes ,il faut laisser le peuple libanais régler son compte aux mafieux du pouvoir qui a gardé presque 3000 tonnes de produits explosifs au centre de beyrouth,l"occident ,les usa et l"europe viennent au secours des politiques pour barrer la route à un soulevement populaire pour nettoyer le liban,voilà donc la signification de ces aides
5 - معلق الجمعة 07 غشت 2020 - 09:43
السلام عليكم تحية لفنان على هذ الصورة الله يرحم شهداء لبنان فهذ النهار يارب أمين إيوا واش ها يقول الواحد الله يدير شي تاويل دلخير أصافي
6 - حسن النتيفي الجمعة 07 غشت 2020 - 09:52
وما اكثره .
كاريكاتير اليوم معبر على الله تصل الرسالة لمن يهمهم الأمر.للذين يفكرون بعقلية كم من حاجة قضيناها بتركها اوبنسيانها وهذه هي الطامة الكبرى.
7 - الفساد مر من هنا ! الجمعة 07 غشت 2020 - 09:55
منذ 2013 اليوم الي تم حجز سفينة روسيس المتجهة إلى الموزمبيق والمملوئة بنترات الصوديوم ﻻسباب ثقنية !! امام تجاهل دولة مولدفيا ..! ثمر اﻻيام بدون تخلص من هذه المواد الخطيرة رغم ان انفجارات عديدة وشبيهة وقعت في عدة دول من بينها فرنسا 2001 مما اسفر في عدة خسائر مادية وبشرية !! وامام اﻻمباﻻت والفوضى الخلاقة التي تشهدها السياسة اللبنانية وقع ما ﻻيحمد عقباه ..!!
8 - %%%% الجمعة 07 غشت 2020 - 10:06
vous voyez la corruption où ça mène . j aime le Liban et j aime chaque centimètre carré de la terre arabe mais deux choses ne font pas bon ménage.la corruption et gouvernance. Macron a visiter le Liban pour leur dire de ferme voix .c la dernière fois qu on volera a votre secours si vous ne changez pas .alors les pays arabes pays du chaos réveillez vous . il est déjà trop tard
9 - مراكشي الجمعة 07 غشت 2020 - 10:15
الفساد مر من هناك وتبعه السيد ماكرون والآخرون آتون
10 - عبد السلام الجمعة 07 غشت 2020 - 10:25
تعيين الرجل الغير المناسب فى المكان الغير مناسب(باك صاحبى+الرشوة) هى القاعدة هنا وهناك.اخاف من يوم مثل هذا يدمر الاخضر واليابس.
11 - ابن سوس المغربي للأسف الجمعة 07 غشت 2020 - 11:21
ليس لبنان في فقط المغرب يتربع على عرش الدول التي ينخرها الفساد الإدارات المغربية فاسدة الا من رحم ربك أو كان هناك قضاء مستقل نزيه عدالة اجتماعية دولة العدل و القانون ربط المسئولية بالمحاسبة في المغرب مطبقة مثل الدول الأوروبية لأصبحت السجون المغربية ممتلئة بالمفسدين الذين جعلو المغرب متاخر في التطور الحضاري العلمي الصحي وفي كل شي
12 - يتينو حمو الجمعة 07 غشت 2020 - 13:50
هذه الصفة تتميز بها مختلف الدول العربية لها انظمة فاسدة يسودها التعصب والرشوة والصراعات القبلية والمافياوية والصراعات الطبقية والعائلية تنعدم فيها دولة الحق والقانون والديمقراطية وتنعدم فيها العدالة الفساد سرطان ينخر مختلف الدول العربية وليس لبنان وحده
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.