24 ساعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. هذه قصة تبديد 115 مليار درهم من "صندوق الضمان الاجتماعي" (5.00)

  4. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  5. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | كاريكاتير اليوم | مافيا العقار

مافيا العقار


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - نبيل الخميس 24 شتنبر 2020 - 08:21
مافيا العقار قهرو الشعب ونصبو عليه في فلوسو وجودة البناء
2 - متضرري العقار الخميس 24 شتنبر 2020 - 08:39
المنهشون العقاريون يمصون الدماء ويعيشون بالنوار ويعترفون بالتعامل به أمام المحاكم فما رأي مديرية الضرائب
3 - %%%% الخميس 24 شتنبر 2020 - 09:23
rien que pour cette loi de l immobilier votée et passé par le pjd il faut les traduire en justice
4 - شاكر الخميس 24 شتنبر 2020 - 10:01
يقاس تحضر المجتمع بفن جمالية العمران . ومادام القطاع في أيدي ليس لها صلة بالذوق الراقي ،تبحث سوى على كل ما هو فوضوي فلن نجني إلا المر .
5 - بلدنا الجميل. . الخميس 24 شتنبر 2020 - 10:38
مافيا العقار مافيا المخدرات مافيا أﻻدوية التهرب الضريبي اﻻنتحار الحربك تهريب أﻻموال الريع اﻻجرام السرقة إﻻغتصاب تبرك بالحجارة واﻻضرحة الشعوذة السحر... المغرب يرحب بكم نتمى لكم قضاء أوقات جميلة.
6 - فضيحة الخميس 24 شتنبر 2020 - 11:31
هنا في احدى الجماعات الترابية التابعة لإقليم تارودانت تستولي على اراضي الغير انشاء وثائق لها عن طريق شهود مرتشية سنسمع باكبر فضيحة جماعة في قريب الأيام
7 - أمازيغي عبدالله الخميس 24 شتنبر 2020 - 11:56
بغيت نعرف علاش المراجعة الضريبية متادرش لهاد السماسرية فقط الدراوش هوما لي تاتنزل عليهم ضار الضريبة.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.